الأخبار
أخبار إقليمية
تنازل المهدي عن اعادة هيكلة القوات النظامية نجدة لابناءه
تنازل المهدي عن اعادة هيكلة القوات النظامية نجدة لابناءه
تنازل المهدي عن اعادة هيكلة القوات النظامية نجدة لابناءه


06-03-2013 06:46 AM
تنازل المهدي عن اعادة هيكلة القوات النظامية نجدة لابناءه

بخصوص ما نشر من دعوة المهدي لابناء الانصار خاصة والشعب عامة في الانخراط بالقوات المسلحة السودانية :

سرابيل
محمد حسن العمدة

هذه الدعوة دعوة غريبة وذلك للاسباب الاتية :

اولا: النظام القائم نظام غير شرعي قام بالانقلاب علي صاحب الدعوة نفسه والنظام الديمقراطي ومنذ انقلابه قام النظام بتغيير هيكلة القوات المسلحة ومعايير الانتساب اليها فعمل علي تصفيتها من كافة الكافاءات الوطنية بل وركز علي التعيينات الجهوية لصالح انتماءات قادة النظام وجعل من القبيلة شرطا للقبول بالقوات المسلحة وليس المواطنة فاصبحت قوات مليشيا اكثر من انها قوات للدفاع عن السودان ارضا وشعبا . وبتاريخ 17 ابريل 2011 اي قبل تعيين العقيد عبد الرحمن الصادق المهدي مساعدا بالقصر الجمهوري وصفها رئيس حزب الامة القومي والد سعادة العقيد بالقوات المؤدلجة اي التي تنتمي لحزب شمولي واحد وفكر عقائدي واحد في لقاء له مع قناة العربية !

ثانيا : اتجاه النظام اعلاه جعل من القوات بدلا عن قوات الشعب المسلحة لقوات النظام المسلحة واصبحت تماما ككتائب القذافي ونظامه الذي ظل نظام الانقاذ معجبا به لدرجة ان استعان بكافة نظمه السياسية المؤتمر الوطني واللجان الشعبية الكتائب الامنية الخ الخ ..

ثالثا : للاسباب اعلاه ظل حزب الامة القومي ينادي باعادة هيكلة القوات المسلحة واعادة القومية لها وجعل ذلك احد اجندة التفاوض مع النظام وللحزب رؤيته المعلنة في كيفية اعادة الهيكلة للقوات النظامية وبقية مفاصل الخدمة المدنية واجهزة الدولة الاخرى .

رابعا : لا تزال المفاوضات متعثرة حسب ما هو معلن بل ومتوقفة حسب اخر قرار للمكتب السياسي قبل تشكيل النظام لحكومته ولم يصدر المكتب السياسي لحزب الامة قرارا جديدا بمواصلة التفاوض مع النظام بل لم تصدر اي مؤسسة اخرى تابعة للحزب اي قرار باعادة التفاوض ..

خامسا : مثل هذه الدعوة تعني ضمنيا الاعتراف بالقوات المسلحة الحالية التي يتسيطر عليها قادة النظام , وبالتالي الاعتراف بالنظام وهذا يتناقض مع بيان المكتب السياسي بخصوص الانتخابات الاخيرة الشهيرة بانتخابات الخج . ويتناقض مع كل طرح حزب الامة القومي المجاز من مؤسساته .

سادسا : هذه الدعوة الغريبة تعني تلقائيا سقوط بند اعادة هيكلة القوات النظامية وخاصة القوات المسلحة وقبول حزب الامة القومي بطرح النظام ورؤيته فيما يتعلق بالقوات النظامية بكل سلبياتها واختلالها القومي وولائها السياسي والجهوي والثقافي والجغرافي الخ الخ ..

سابعا : كما ينسحب الاعتراف وقبول الحزب علي - لسان رئيسه - برؤية النظام مفارقة كل ما ظل يطرحه حزب الامة القومي وقوى الاجماع الوطني والتخلي عنه لصالح مشروع النظام الاقصائي .

ثامنا : حسب علمي بانه لا يوجد جهاز من اجهزة الحزب حتى علي مستوى مجلس التنسيق اتخذ مثل هذا القرار الخطير بل هو من بنات طرح السيد رئيس الحزب وحده وفي خطاب جماهيري خارج مؤسسات الحزب .

تاسعا : وامام كل ذلك فانه من المستغرب بل والمثير للكثير من الاسئلة مثل هذا الموقف من رئيس حزب الامة القومي اقلاها :
هل لانتقاد بعض قادة النظام لابن رئيس الحزب الذي يشغل منصب مساعد الرئيس . وما رشق من اخبار بانه لم يقدم شيئا للنظام هل تعتبر هذه بادرة من الاب لانقاذ ابنه ودفعه ببعض القوى المعنوية والسياسية في صراعه داخل القصر ؟!!
قبل ايام صرح نائب رئيس الحزب ضابط الامن السابق الذي لم يشهد حزب الامة عافية منذ ظهوره في الحزب بانه قد اتفق مع النظام بنسبة 85 % وانه علي وفاق ومؤيد للمشاركة مع النظام بل وذهب اكثر من ذلك بان لا مجال للحديث عن اسقاط النظام .. فهل لهذا ايحاء بان سمة شي ما تحت الطاولة رغم تاكيد رئيس الحزب بالاء مشاركة مع النظام ؟
هل سيكتفي رئيس الحزب بوجود بعض ابناءه الي جانب النظام مثل سعادة المساعد وضابط الامن بشرى ويعتبر ان النظام قد اوفى بقومية القوات النظامية ؟

هل تنازل المهدي عن رايه بان القوات المسلحة السودانية قوات مؤدلجة والان بعد تعيين ابناءه اصبحت قوات قومية خالصة لا ياتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها ؟

هل تعطيل الامانة العامة للحزب صاحبة برنامج اسقاط النظام ورافعة شعار التغيير يعتبر خطوة لكبح جماح المارد حزب الامة القومي ولجم قواعده الساخطة علي النظام والمطالبة باسقاطه قبل سقوط السودان وتلاشيه ؟
لماذا يرفض رئيس حزب الامة القومي الاستماع لكوادر وانتلجنسيا حزبه والتي تباعدت المسافة كثيرا بينه وبينها بل واصبح في عزله تامة الا من بعض المدعين نفاقا محبته والرافضين لكل نقد يوجه اليه بحجة انه حكيم الامة وقائدها متناسين ان الاحزاب الديمقراطية والمدنية قوتها في تعدد اراء عضويتها ونقدهم لانفسهم حيث يعتبر الراي والفكر هم القوة الحقيقية التي تكمن فيها سر التواصل والتطور والارتقاء لا وسائل الدهنسة والنفاق والدروشة ..

انني ادعو من هنا كافة طلاب وشباب وكوادر واعضاء الحزب الى احداث انتفاضة داخلية قوية تكون بداية لتحقيق انتفاضة علي مستوى الوطن فيكفي ما ضاع من سنين طويلة لم نحقق فيها تطلعات وامال ابناء شعبنا فاما ان نكون امة واعية مدركة متطلعة او لا نكون ...
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4776

التعليقات
#687118 [ودعمَّك]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 03:16 AM
ألا أيها المعتوه يا من تدعو نفسك "إماماً" .. فلتعرف أن نجمك قد أفل و أنت في أرذل العمر.. و أن شباب الحزب و أنصاره قد اختاروا مواجهة "المؤتمر الوطني" .. و سيتركونك وحدك، أنت و جوقة أبنائك و بناتك، علي شاطئ خيانة الشعب و الوطن، مذرواً برماد خيبتك العطنة!!


#686692 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 02:33 PM
[ أما دور القوات المسلحة السودانية فنحن مع دعمها باعتبارها مؤسسة قومية للدفاع عن الوطن، وسيراً في طريق القومية ننادي برد اعتبار منسوبيها الذين أبعدتهم سياسة التمكين الخاطئة، كما نرجو أن تفتح أبوابها للتجنيد من كافة عناصر الوطن، ونحن أنصار الله نوجه نداء لكل أنصار الله أن ينخرطوا في القوات المسلحة، راجين أن يجد ذلك تجاوباً من كافة مواطني السودان.]


***الدعوة_ للذين يرون أن التغيير حتمي وواقع_ إلى عدم ترك فراغ ..


[ وفيما يتعلق بالسودان العمل على إقامة نظام جديد بوسائل خالية من العنف، وفيما يتعلق بهذه الحروب كوسيلة لإقامة نظام جديد نحن نرفضها ونرى أن أية جهة أطاحت بنظام بالقوة سوف تفرض إرادتها الأحادية على الكافة.]


***وقديما تصايح الناس ( وبعد تحريرهم من الظلم والاستبداد) ...... يا الانجليز الفونا


#686591 [radona]
2.00/5 (2 صوت)

06-03-2013 12:44 PM
هل طرح السيد الحبيب الامام الصادق طرحا ليتمسك به او يتنازل عنه
لا احسبها الا سفسطة لا تفضي الى شئ لا تفيد ولا تضر
الطريف في الامر ان الحكومة تدرك ذلك والشعب السوداني يدرك ذلك ولكن السيد الامام لا يدرك ذلك
عما يتنازل وعما يمسك
عليكم ان تقرأوا تصريحات السيد الامام لسنه خلت
كل تصريح يناقض الاخر وينسخه تماما
ورغما ان الحكومة يستهويها ما يقوم به السيد الامام وتفتح له المنابر والاعلام للتنظير
فان الشعب هو الاخر صار من خبراء التنظير على ايتها حال
ولكن المنعطف اخطر مما يدور في خلد الامام تماما


#686582 [من الجذور إلى البذور]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2013 12:35 PM
01- قال الإخواني المُتفرّغ لإختراق حزب الأمّة ... محمد حسن العمدة ... فا خاتمة موضوعه : ( إنّني أدعو من هنا كافّة طلاّب وشباب وكوادر وأعضاء الحزب إلى إحداث إنتفاضة داخليّة قويّة تكون بداية لتحقيق إنتفاضة علي مستوى الوطن فيكفي ما ضاع من سنين طويلة لم نحقق فيها تطلعات و آمال أابناء شعبنا فإمّا أن نكون أمّة واعية مدركة متطلّعة أو لا نكون ) .... ؟؟؟

02- يا شيخنا ... محمد حسن العمدة ... أنت تعلم علم اليقين ... أنّ مُؤتمر الملاعين ... الوطني الإخواني بتاع المايويّين الشموليّين ... قد مكّن قياداته و كوادره ذات العقليّات الشموليّات ... في كلّ المُؤسّسات ... بما في ذلك ... الجيش والشرطة والأمن والمخابرات .... و مُؤسّسات الخدمة المدنيّة والحياة الطلاّبيّة والنقابيّة... و مُؤسّسات الإستدانات و الإستثمارات ... و مؤسّسات طباعة العملات وتحويلها إلى دولارات ... ومُؤسّسات إفقار المواطن عبر إثقال كاهله بالجبايات والغرامات ورسوم الدراسة بالمدارس والجامعات الحكوميّات ... ورسوم العلاج بالمستشفيات الحكوميّات ... و مُؤسّسات الأحزاب الموازيات للأحزاب الأصليّات ...؟؟

03- كما أنّك تعلم علم اليقين ... أنّ هؤلاء الشموليّين ... قد درّبوا ثمّ سلّحوا كُلّ المُتمكّنين ... ومنحوهم بطاقات ورتب ورواتب إضافيّة بإعتبارهم أمنيّين و إستخاراتيّين و مجاهدين و دبّابين ... ولتمينهم حارسين .... ولقياداتهم حارسين ... ولمُسّساتهم حارسين .... ؟؟؟

04- و لكن يبدو أنّ السيّد الصادق المهدي ... من خلال جهاده المدني ... و من خلال مُشاركة أبنائه في الخدمة العسكريّة الإستشاريّة ... وفي الخدمة الأمنيّة الإستخباراتيّة .... قد أفلخ في خلخلة التمكين الآيديولوجي الشمولي اللعين ... وكان بإمكانه أن يُحدث مزيداً من الخلخلة .... لولا أنّ فيسلون التمكين ... الإخواني الحاقد اللعين ... الأستاذ علي عثمان سيّد المُحامين .... قد رفض تعيين الدكتورة مريم الصادق المهدي ... كطبيبة في مُستشفى السلاح الطبّي ... أو في غيره من المُستشفيات العسكريّة أو الشرطيّة أو الأمنيّة أو الحكوميّة .... في الوظيفة التي تناسب سيرتها الذاتيّة ... ؟؟؟

05- الجدير بالذكر أنّ المحامي علي عثمان ... كان ومازال هو الذي يطّلع على السيرة الذاتيّة للمهندسين والأطبّاء ... ثمّ يحدّد فيما إذا كان المهندس أو الطبيب ... مناسب للوظيفة التي يتقدّم إليها ... ليكيما يعيش داخل السودان ... مثله مثل أيّ إنسان ... والنتيجة يعرفها المُكتوون بنيرانها ... أمثال الدكتورة مريم الصادق المهدي ... ولا أستطيع أن أذكر أسماء الآخرين ... لعلّني أقول ( سلاماً ) لفلاسفة هؤلاء الجاهلين ... الذين يعبثون بكلّ مقوّمات الإنتاج التي لها علاقة بالإنسان ... ( METHOD, MANAGEMENT, MAINTENANCE, MODIFICATION, MAN POWER, MACHINE POWER, MARKETING , MOVEMENT, MATERIAL, MONEY ) .... ؟؟؟

06- على كُلّ حال ... الأفضل للسودان و للجيش السوداني ... أن تكون به عناصر من أبناء الأنصار ... وكذلك الشرطة السودانيّة ... و كذلك الأجهزة الإستخباراتيّة الأمنيّة ... وذلك للأبعاد الأخلاقية التي يتمتّع بها أبناء الأنصار ... التي منعتهم من تكوين مليشيات حزبيّة ... وظيفتها تقتيل السودانيّين من أجل خلود سلطة الأنصار ... وإن كانت مُنتخبة ... أو كان المُنقلبون عليها شيوعيّون ... أو إخوان مُسلمون ... أو ضبّاط أحرار ثوريّون ... ؟؟؟

07- و طالما أنّ الإستقطاب الحاد ... قد حدث في السودان .... بين إخوان التكبّر والتجبّر والعناد ... وبين رفاق التمرّد والتذمّر و التآمر على كيانات العباد ... فإنّ الفرصة قد تكون مُتاحة لأبناء الأنصار ... أن ينضمّوا إلى جيش الجبهة الثوريّة ... بقيادة نصر الدين الهادي عبد الرحمن المهدي ... وإن ضرب الشيوعيّون الجزيرة أبا بالطائرات المصريّة في عهد مايو الشيوعيّة ... حتّى لا ينفردون بحكم السودان ... إذا ما دحروا نظام الإخوان ... وهذا يضمن عدم تمرّد الأنصار على النظام البديل ... لأنّه بالتأكيد سوف يكون ... السودان للسودانيّين ... الذي تمرّد عليه مُنذ ميلاده ... الشيوعيّون والجمهوريّون .... و لكنّهم سوف يقبلونه الآن .... لأنّهم قد بلغوا الحلم وتعالجوا من الوهم و مرض الغباء ... وتفتّحت عيونهم العمياء .... فأصبحوا عقلاء وحكماء ... بعد أن حلق الزمان رءوسهم الصلعاء .... بقطع زجاجيّة دكماء ... ؟؟؟

08- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


ردود على من الجذور إلى البذور
United States [من الجذور إلى البذور] 06-04-2013 12:10 PM
01- شكراً لك يا [حمدان الجامعي] ... على دفاعك المُستميت عن أخيك في الله ... محمد حسن العمدة ... و أرجو أن تسمح لي بأن أحيّيك على لغتك العربيّة الإخوانيّة الجامعيّة التي جعلتك تقول لي : ( لك التحية وأحيك على أنصاريتك الطاقية لدرجة التي تعميك عن حقائق باتت مكشوفة لنا نحن معشر الأنصار ) .... يا شيخنا أنا أنصاريتي ما طاقيّة ... الطاقيّة دي حاجة عندها فنبور طويل ... وبيلبسوها الأنصار على رءوسهم ... ثمّ يلفّون حولها العمامة ... بطريقة مميّزة ... تسمح للمصلّي بأن يلامس موضع السجود بجبهته التي تشعّ نوراً .... ولها عزية مُتدلّية على الجانب الأيسر ... لأنّ زينة الإنسان تتجلّى عندما يُنظر إليه من الناحية البسرى ... وهو ذاهب إلى المسجد مثلاً .... خذوا زينكم إلى المساجد .. ؟؟؟

02- يا شيخنا [حمدان الجامعي] .... أنا قلت من خلال تعليقاتي السابقة ... إنّ حزب ( الأمّة القومي ) ... غير الديمقراطي .. هو إختراق إخواني لحزب ( الأمّة ) الديمقراطي .... بالرغم من أنصاريّتي الطاغية على كسّير التلج للإمام .... و الطاغية على حبّي للإمام ..... وبالرغم من حبّي للشريكين المُتأدليين غير الديمقراطيّين ... وللأحزاب القائمة الآن .... و قد إقترحت أن يكون للسودان حزبين ديمقراطيّين فقط .... أحدهما للمحافظين على أديانهم ومعتقداتهم ومثلهم وقيميهم ... والآخر للعلمانيّين الديمقراطيّين ... ومجس للمخطّطين ... ومجلس للإدارات المشائخيّة السلاطينيّة ... ومجالس أخرى يبكرها المعنيّون بها ... ؟؟؟

03- نحن لا نتبلّى على الناس يا [حمدان الجامعي] .... أنا شخصيّاً ذهبت إلى دار حزب الأمّة ... و تكلمت عن أشياء كثير .ز من بينها ... سألت القائمين عن الأمانة المسؤولة عن الطلاّب ... في حزب الأمّة .... هل هي مُخترقة أم لا ..... فقالوا لي : الطلاّب طلعوا ما أولاد أنصار ... بدليل أنّهم أكلوا الأموال التي منحناها لهم ... لممارسة العمل العام ... ولديهم جهة أخرى تموّلهم ... لكيما يمارسوا نشاط سياسي يتناسب مع تلك الجهة ... وقالوا صراحةً ... إنّ تلك الجهة ... هي المٌتمر الوطني ... ؟؟؟

04- على كُلّ حال يا [حمدان الجامعي] ... نصيحتي لك أن تقرأ كتابات السيّد الصادق المهدي ... وكتابات غيره ... من الذين يكتبون في جريدة الشرق الأوسط .... عشان تحسّن لغتك العربيّة ... وتكتسب مهارات كتابيّة ... وتملأ ذاكرتك بمفردات كثيرة ومتنوّعة ومتناظرة في المعنى أو متناظرة في اللغة ... وإذا قرأت كتب إعراب القرآن ... للمنجب الهزاني .. .. ومحمّد بن خالويه ... وكتب إعراب الحديث ... وكتب تفسير مشكل القرآن ... وكتب تفسير غريب القرآن ... لإبن قتيبة .... وكتابات وتفسيرات وسير البرفيسور عبدالله الطيّب ... يكون أفضل ... و؟؟؟

[حمدان الجامعي] 06-04-2013 12:03 AM
الأستاذ من [من الجذور إلى البذور]

لك التحية وأحيك على أنصاريتك الطاقية لدرجة التي تعميك عن حقائق باتت مكشوفة لنا نحن معشر الأنصار مضحك جداً يا حبيب أن تتهم ود العمدة بالأخوانية . أشهد الله على ما أقول لوفي أنصاري وحزب حقاً فهو ود العمدة متعه الله بالصحة والعافية هذا الشاب المتجرد والذي لا تكبله قيود أين كانت أسرية ، توريث خلافه . المهم هذا الشاب ذو رؤية وبصيرة وفوق هذا وذاك ساعي بكل جهد وصدق لتنزيل الديمقراطية الحقة في حزبنا العريق إلى أرض الواقع والدليل في المؤتمر السابع اخذ خطوة جريئة وتقدم لينافس في رئاسة حزب الامة برقم علمه أن من ينافس شخص غير عادي له كاريزما لا تشيخ متجددة ودليل تجددهاأين ما حل السيد الصادق تستقبله الجماهير الهادرة, السيد حفر لنفسه عميقاً داخليناً في الشأن السوداني وذو حضور وقبول دولي مقدر هذا هو السيد الصادق عندي اختلفت أو اتفقت معه ود العمدة برقم علم بمكانة السيد الصادق بين جماهير الأنصار لكنه أصرا على أن ينافس دي محمده . أول مرة يتجرى واحد من شباب حزب الأمة على منافسة السيد الصادق المهدي. على كل حال ود العمدة ما أخواني وهذا على مسؤوليتي وخذها مني يا حبيب . نأتي يا (من الجزور) إلى قولك هذا :

04- و لكن يبدو أنّ السيّد الصادق المهدي ... من خلال جهاده المدني ... و من خلال مُشاركة أبنائه في الخدمة العسكريّة الإستشاريّة ... وفي الخدمة الأمنيّة الإستخباراتيّة .... قد أفلخ في خلخلة التمكين الآيديولوجي الشمولي اللعين ... وكان بإمكانه أن يُحدث مزيداً من الخلخلة .... لولا أنّ فيسلون التمكين ... الإخواني الحاقد اللعين ... الأستاذ علي عثمان سيّد المُحامين .... قد رفض تعيين الدكتورة مريم الصادق المهدي ... كطبيبة في مُستشفى السلاح الطبّي ... أو في غيره من المُستشفيات العسكريّة أو الشرطيّة أو الأمنيّة أو الحكوميّة .... في الوظيفة التي تناسب سيرتها الذاتيّة ... ؟؟؟

خلينا في مشاركة أبنائه في الخدمة العسكريّة الإستشاريّة . في اعتقادي هذه قاصمة الظهر التي وضعت السيد الصادق المهدي في موقف لا يحسد عليه . في أحيان كثيرة أصبح السيد الصادق محل دفاع أو تبرر إن لم يكون دائم فهو شبه دائم التبرير لمشاركة أبنائه في نظام الإبادة الجماعية ومؤسف جداً . من قبل السيد الصادق شبه مشاركة ابن عمه مبارك الفاضل تقريبا بأكل ( الكرته ) أو شيء من هذا القبيل . بل قال في النظام ما لم يقوله مالك في الخمر والنظام هو نفس النظام الذي شارك فيه مبارك الفاضل من قبل ويشارك فيه أبناء السيد الآن بلا تمن على كل حال مشاركة مبارك الفاضل في النظام عندي مرفوضة لكنها أفضل مليون مرة من مشاركة أبناء رئيس الحزب التي توفر مسحه قومية للنظام ويحاجج بها ويقول أن الأحزاب الكبيرة مشاركة في الحكومة وللأسف هي دي الحقيقة مها حاولنا عدم الاعتراف بها ببساطة شديدة السيد لا يمكن أن يخرج احد أبنائه عن طوعه و ياريت تكون قراءة تصريحه قبل كم يوم لأحد الصحف تقريباً قال فيه السيد الصادق مبارك الفاضل خرج مهاناً ولكن عبد الرحمن لن يخرج ،،،، هذه الإشارة قد يكون لها ما بعدها . وربما توجيه السيد الصادق بالانخراط في القوات المسلحة التي قال عنها من قبل مؤدلجة ولن تنحاز للشعب . يا ربي انخراط أبناء الأنصار في القوات المسلحة يرفع الحرج عن مشاركة أبناء السيد في النظام ؟؟. ويخفف نقد بعض الكوادر لمشاركة أبناء رئيس حزب في النظام كله جائز أهو برضك احتمال وارد. يا حبيبنا ( من الجزور) بالله أنت بصحك وأحد مثل عبدا لرحمن الصادق أو بشرى الصادق يستطيع خلخلت التمكين الأيديولوجي الشمولي اللعين . يا حبيب والله و الله أنا لا اعتقد السيد نفسه يصدق ذلك . أما رفض فيسلون التمكين ما دركما يا حبيب حزب الامة رفض المشاركة التي عرضها النظام علي حزب الامة بنسبة 50 % . باعترافه النظام حزب الامة رفض ذلك تاني تقول لي فيلسوف التمكين ما فيلسوف والله أنا يا دأب عرفت سر اتهامك لود العمدة وبعدين أديني ( أضانك ) في سؤال صغير هل قراءة حوار الدكتورة مريم مع احد الصحف قبل كم يوم !!!!! يا راجل ما تخليا في سرك
لك التحية والتقدير

United States [من الجذور إلى البذور] 06-03-2013 06:45 PM
09- شكراً جزيلاً يا أخي [حسن سليمان] ...الذي لا أعرفه ولكنّني أحبّه جدّاً .... الحمد لله على أنّني أُحِبّ كُلّ السودانيّين ... لكن والله حبّي للسيّد الصادق المهدي ... أكثر من حب الدكتورة مريم الصادق المهدي للسيّد الصادق المهدي ... وأكتر من حب المهندسة رباح الصادق المهدي للسيّد الصادق المهدي ... وأكتر من حب المرحوم بادي محمّد الطيّت للسيّد الصادق المهدي ... لأسباب كثيرة أجد تفسيراً لبعضها ... ولا أجد تفسيراً لأغلبها .... إنت عارف أوّل مرّة أنا أقابل السيّد الصادق المهدي .... قام مدّ لي إيدو المكنكشة دي من بعيد ... قمت دفرتها ليك غادي ... وخمّيتوا ليك ثم ضغطّه على صدره ... حتّى طقطقت ضلعه وكادت أن تتكسّر ... فتفرص منّي بصعوبة شديدة جدّاً .... وجعل ينظر إليّ من رأسي إلى كُرْعيّ ... ومازال يكرّر ذلك كلّما قابلته ... لكنّني حنيّيت عليهو وعفيتوو من العصرة البتكسّر الضلع ديك ... تقديراً لسنّه ... والله كان صغيّر شويّة ما أعفيهو منّها .... لأنّه محبوبي للأسباب التي أعلمها والتي لا أعلمها ... ولأنّه أخي .... في الحساب ... واخشى عليه وعلى نفسي وعلى المُؤمنين يوم يقوم الحساب ... ؟؟؟

10- وعلى كُلّ حال هو يعلم العلاقة التي بيني وبينه ... كما يعلم أنّ حبّي له لم يمنعني من إنتقاده .... وغالباً ما أرسل إليه المواضيع التيّ أعلّق عليها عبر بريده الإلكتروني ... كما أرجو أن تعلم يا أخي [حسن سليمان] ... أنّ حبّي للميرغني لم يمنعني من إنتقاده ... وحبّي لنقد الدين رحمه الله لن يمنعني من إنتقادي له .... وحبّي للدكتور حسن عبدالله الترابي لم يمنعني من إنتقادي له .... وحبّي للدكتور جون قرنق والدكتور منمصور خالد لم يمنعني من إنتقادي لهما ... وحبّي للبشير وصاحبه سلفاكير لم يمنعني من إنتقادي لهما .... وكلّ الذين أنتقدهم أنا في الحقيقة أحبّهم .... لوجه الله ... وأرى أنّ المحريّة فيهم ... أن يوحّدوا السودان ... يا أخي [حسن سليمان] أنا سوداني رايح لي سودان ... وممكن أفتّش ليهو في خشوم كلّ الأبقار السودانيّة وغير السودانيّة ...؟؟؟

11- أمّا الأخ المعلّق [الصادق] ... الذي قال إنّ طرحي لا علاقة له لا بالجذور ولا البذور ... ثمّ سالني .. كيف بالله عليك يتم خلخلة النظام من الداخل وهو نظام مؤدلج .. هذه امنية مستحيلة التحقق .... فلا أملك إلاّ أن أقول له ... إنّني أشعر أنّه كان جزءاً من هذا النظام ...تماماً مثل ممدوحه .. محمّد حسن العمدة .... وفي نفس الوظيفة ... إختراق حزب الأمّة القومي ... خاصّة وأنّه من إسمه يبدو أنّه كان من أبناء الأنصار ... ولكنّه قد إختار ما طاب له أن يختار ... ولكنّ هذا النظام قد إستغنى عنه وخيّب آماله ... وأزاحه بأمثال عبد الرحمن الصادق المهدي ... وجعفر الصادق بتاع المراغنة ... وهذه هي الخلخلة التي حدثت فعلاً ... وأنا شخصيّاً أشعر أنّ البشير قد طلّق الحركة الإخوانيّة عندما طرد الترابي بأمر الأميريكان ... وأنّ سلفاكير قد طلّق الحزب الشيوعي السوداني يوم أن تحقّق الإنفصال ... بأمر الأميريكان .... وقد عبّرت عن ذلك في بعض التعليقات ... ونحن نعبّر عن آرائنا وإشراقاتنا .... بالطرقة التي نراها مناسبة ... ومن الزاوية التي تناسب إختصاصاتنا وإهتماماتنا ... وبالطبع آثارنا لا تنطبق على آثار الآخرين .. لأنّ إنطباق الأثر غير مُمكن ... وبالطبع لسنا مثاليّين خاتين العيب ... لأنّ الكمال لله وحده ... ؟؟؟

12- أمّا الأخ المُعلّق [Amin] ... فلا أملك إلاّ أن أشكره ... وأشعر ... من خلال تعليقاته على تعليقاتي ... أنّني أحبّه وأعرفه ويعرفني ... مُنذ زمانٍ بعيد ... وأعتقد أنّه كان من المُتفوّقين في إمتحان الشهادة السودانيّة ... والآن هو من المُتميّزين في مجال عمله ... أتمنّى له التوفيق ... في صناعة المدن الإنتاجيّة الذكيّة .... التي يقوم بالمساهمة هندستها وتوليد وتشغيل طاقتها ... في إحدى الدول الخليجيّة ... القافزة بالزانة ... والذي تم إعتقاله ورفده وطرده من هنا ... للصالح العام ... بتاع الأستاذ المحامي علي عثمان ... رضي الله عنه وأرضاه ... ؟؟؟

[حسن سليمان] 06-03-2013 04:10 PM
شيء غريب أن تفقد عزيزي من الجذور إلى البذور المنطق وتصاب بدوار السياسة عندما تتحدث عن الامام الصادق المهدي وتصاب بالسكرة وتفقد الكفرة عندها فقط لماذا لا ادري ... وكأننا نسمع الدكتورة مريم الصادق المهدي عندما تتحدث عن والدها.. وهي معذورة فكل فتاة بابيها مغرمة

مع تحياتي

United States [الصادق] 06-03-2013 03:20 PM
يا اخي والله طرحك لا علاقة له لا بالجذور ولا البذور ... كيف بالله عليك يتم خلخلة النظام من الداخل وهو نظام مؤدلج .. هذه امنية مستحيلة التحقق ...

والله يا محمد حسن العمدة الصادق المهدي لا يتذكر ما قاله امس وهو ليس في حاجة لذلك ... انتم ابناء الشعب السوداني في حاجة للذاكرة ... لكن قد تكون هي محاولة من الامام لخلق مليشا تخصه داخل الجيش .. لان الصراع انتقل للجيش بشكل صارخ.

United States [Amin] 06-03-2013 01:50 PM
لك الشكر ،،، ياليت القوم يعلمون .. ولا ينظرون تحت أرجلهم


#686504 [الدش]
4.00/5 (1 صوت)

06-03-2013 11:33 AM
زمان كنا في الجامعة عندما نجلس مع شباب حزب الامة في باحات كلية الاقتصاد ويقولون ان الاحزاب العقائدية شمولية كان الزملاء يردون عليهم انو قيادتنا لا تستطيع تمرير شئ بدون موافقة الاغلبية ولكن عندكم في حزب الامة القرار من شخص واحد وهل يستطيع شخص منكم الاعتراض على قرارا السيد الصادق المهدي - كانوا يتهربون من الاجابة - بالرغم من انه يوجد شباب واعي ومتفتح في حزب الامة ولكن مغلوبون على امرهم - الصادق المهدي يشتغل بعقلية ناس الستينات رغم انه فترة الستينيات كانت من اخصب العهود على السودان - الحل انو السيد الصادق المهدي يجلس في باحة المسجد ويذكر الله ويستغفره ويترك السياسة لجيل حديث متفتح امثال ناس محمد فول وحسن اسماعيل وفتحي ومحمد حسن التعايشي وكثير من الشباب لكن الذاكرة لا تسعفني بهم نسبة لطول الغياب عن البلد الحبيب - والله المستعان -


#686496 [salma altigani]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 11:27 AM
محمد حسن العمدة تحركه دوافع نفسية فقد ترشح فى المؤنمر السابع
ضد السيدالصادف المهدى وسقط شر سقطه أمام الملأ ولم ينل صوتاواحدا
وسط هذه الجموع المحتشه وما هوإلا نفر يغالط نفسه مع هذه الجموع التى
وبالاجماع اتت بالسيج الصادق رئيسا للحزب هذا يعنى انك حاقد متقد.

image
المؤتمرالسابع لحزب الامة القومى


ردود على salma altigani
[حمدان الجامعي] 06-03-2013 01:02 PM
يا سلمى
ما تقولينه تبسيط مخل ما تعرض له ود العمدة في المؤتمر السابع كان بكل المقاييس لا علاقة له بالديمقراطية و بلاش نقول أكثر من ذلك قال (وسقط شر سقطه أمام الملأ ولم ينل صوتاواحدا ) !!!!!!!!!!.


#686468 [حمدان الجامعي]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 10:53 AM
الحبيب ود العمدة اسعد الله أوقاتك
قدرك تقيف منفرداً تجاهر برأيك في سيل التصريحات المثيرة للجد التي ظل يصدرها السيد الصادق المهدي رئيس حزب . لقد أصبحنا مشفقين من كل صباح جديد أو مساء أو احتفال نحبس أنفاسنا بماذا يفاجئنا السيد الصادق المهدي . وظللنا بانضباط غير عادي لا نخرج من منابر الحزب نجهر فيها برأينا في ما يقوله السيد رئيس الحزب وفي كثير من الأحيان ما يصرح به رئيس الحزب في رأي يكون لا علاقة للمؤسسات الحزب به إنما هو رأي السيد رئيس الحزب ومن بعد تركض المؤسسات لتشرعنه و تتبناها وتتولاه برعاية والدفاع وتسويقه لنا وللجموع الشعب على انه هو قرار مؤسسات حزب الامة القومي . وفي هذا الشأن ظللنا نحذر وننبه لذلك في منابرنا الداخلية وتحملنا ما تحملنا من قلة قليلة نعرفها بالأسماء نصبت نفسها المدافع ألحصري عن السيد رئيس الحزب . والمصيبة الكبيرة منابرنا الداخلية تعج بشتائم قاسية لبعض الذين ينتقدون السيد الصادق . و للأسف الشديد والمحزن في نفس الوقت قد يكون السيد رئيس الحزب راضي كل الرضا عن الممارسات البغيضة التي أدمنها البعض من يعدون نفسهم حراس الإمام من أي نقد يحددونه هم غير محترم . فلذلك يخرجون من (( جرباتهم المهترية )) وهذا يعني جمع جراب والله اعلم . يخرجون منها بضاعة منتهية الصالحية ويشهرونها في وجهة من ينتقد الإمام المهم أهل البضاعة الفاسدة يتهمونك بعدم احترام القيادة و للأسف هم من يحددون لك كيف تحترم القيادة وتصور أنت و احد حارس ما في شك لا يريدك أن تقترب من المحروس إلا بالمدح والثناء خصوصا لو كان المحروس مثل السيد الصادق المهدي . في اعتقاد إذا وجدنا العذر هؤلاء الحرس لن نجد العذر للمحروس وهو السيد الصادق المهدي السياسي الديمقراطي الذي كان يتعايش مع المرحوم عز الدين رسام الكركتير المشهور ومن بعد كاروري لم يبدي السيد الصادق تبرم من نقد هؤلاء اللاذع . سؤال ما بال السيد ريس الحزب يصمت اليوم على بعض الذين تخصصوا في الإساءة لكل من يتجرءا من الأحباب و ينتقد السيد رئيس الحزب في منابر الحزب . أتفق معك يا ود العمدة في معم مقالك لكن في (سادسا ) معك مئة بالمئة


#686429 [سالم مراد]
4.50/5 (2 صوت)

06-03-2013 10:12 AM
لعناية السيد الصادق المهدي



لقد بلغت من العمر عتيا فالاصلح لك و لنا ان تعمل بما تبقي لك من عمر للدار الاخرة فقد انتهي دورك منذ عقود


السيد الصادق المهدي حقبتك كانت من اسوء الحقب في تاريخ السودان و التي كانت كل ازمانه عبارة عن تعب و بهدلة و مرمطة لهذا الشعب فاذهب غير ماسوف عليك


لا خيرا فيك لا خيرا في ناس المؤتمر الوطني كلكم الي المذبلة ذاهبون


#686421 [shah]
3.75/5 (4 صوت)

06-03-2013 09:58 AM
دائما فى الصباح الباكر ... عندما يستيقظ المرء من نومه ... يطرق أسماعه صوت طائر ... ينوح أم يغرد... هو ذكر أم أنثى ...لا أدرى ... وصوت هذا الطائر لا يطرب كصوت القمارى مثلا ... ولا يخيف كصوت البوم.
هذا هو الصادق المهدى.


#686392 [الصابر]
4.25/5 (4 صوت)

06-03-2013 09:31 AM
الخوة الكرام بصفة عامة وجماهير الأنصار بصفة خاصة لكم التحية والسلام....

هل لاحظتم ان انتقاد الممارسات السالبة للصادق المهدي وافراد اسرته فيما يخص مصلحة الوطن قد اصبحت
يومية وكثرت اخطاء الصادق المهدي والتي تؤكد انه تاه في صحاري الانقاذ ونهجها وليس باستطاعته
العودة (خرج ولم يعد)نرجو منكم الآتي:

1- ان تتحرك جماهير الأنصار وحزب الأمة عاجلاً وان تقوم بسحب البساط من تحت حليف الانقاذ واختيار قيادة
مشرفة ومحترمة وتحظي بقبول الجميع... تعيد لحزب الامة دوره الريادي في خدمة البلاد واهلها...
2- عزل ومقاطعة القيادة الحالية لحزب الامة من كل القوي السياسية والحزبية والاعلامية ....
3- الاعتراف بكيانات الانصار والتعامل معها وتجاوز الصادق المهدي....وان تتخذ موقف موحد ونهائي
بوقف التعامل مع الصادق المهدي واسرته واعلان ذلك الموقف والتوقيع عليه...


ردود على الصابر
United States [إبن السودان البار ***] 06-03-2013 11:51 AM
ما بني علي باطل فهو باطل ؟؟؟ لقد بنيت تعليقك علي أن تنظيم طائفة الأنصار المملوك لعائلة المهدي حزب وهو ليس بحزب ديمقراطي له برنامج وطني مدروس ومكتوب ومطروح لكل السودانيين لقرائته والإقتناع به والدخول في الحزب لأي سوداني حتي لو كان من بيت غير أنصاري ؟؟؟ وكذلك بنيت موضوعك علي إقالة الصادق المهدي وأنت تعرف أن هذه الطائفة مختزلة في أسرة المهدي وأسرة المهدي زعيمها واباها الروحي هو كبير العائلة وهو الصادق المهدي الحبيب العالم المفكر العبقري الوطني الديمقراطي السندكالي مبتدع الصحوة الإسلامية وحامي الحرامية وهلم جررر ؟؟؟ والذي لا يمكن تغييره أو تصحيحه أو نقده أو تسكيته بأي حال ؟؟؟ والثورة في الطريق إن شاء الله لكنس كل هؤلاء الكهنوتية المتاجرين ومستفيدين من الدين وشركائهم تجار الدين الجدد الكيزان اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء والأطفال قاتلهم الله ؟؟؟


#686367 [ود البلد المثالي]
3.50/5 (2 صوت)

06-03-2013 09:14 AM
هذه عهود انتهت .... الصادق المهدي ... و محمد عثمان الميرغني و نحن نشكرهم على ما قاموا به في عهدهم ولكن تجدد السودان مضى من مضى من الناس الذين كانوا يقولن السادة و واتت وجوه وافكار وتطلعات لا يعرفون عن الصادق او الميرغني فبدلاً من ان نعيش في عهود ماضية من الافضل أن تكون النظرة مستقبلية و ما قام به هؤلاء يسجل لهم في التاريخ و عليهم ان يتركوا الساحة لغيرهم .


#686340 [خالد]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2013 08:57 AM
ايها الشعب التعيس المخدوع....تركتم الانقاذ.. تركتم نافع و قوش والترابي تركتم من عذبوكم وشردوكم وانتهكتوا اعراضكم وقتلوا ابنائكم..نسيتوا الزبير المجرم وابراهيم شكس الدين السفاح ..وتفرقتم لمهاجمة هذا الرجل، الصادق المهدي...ماذا فعل الصادق المهدي؟؟؟؟ .هل هو من انقلب على الديموقراطية!!! هل هو اشعل الحرب في الجنوب ودارفور..هل هو من نهب وسرق ودمر الاخضر واليابس....هلهو من نهب قوت الشعب ليبني المباني الشاهقة في ماليزيا ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ايها الشعب الفضل الرجاء استخدموا عقولكم ولو مرة ....هذه حملة منظمة لاغتيال شخصية الرجل لصرف الانظار عن ما فعلوه ولانهم يعرفون جيدا ان هذا الرجل يحب السودان فعلا.......ايها البلهاء، افقيقوا..ايها الحاقدين، اتركوا حقدكم وفكروا بعقل...
ن كان لهذا الرجل عيب وحيد فهو انه ديموقراطي اكثر من ما يجب وان كان له ذنب فهو ان يحب ويحترم هذا البلد وهذا الشعب الجحود الحقود...


ردود على خالد
[ودالجزيره] 06-04-2013 03:08 AM
الاخ خالد اطال الله في عمرك لقد قلت الحقيقه في شخص الامام الصادق المهدى
اما بخصوص كاتب المقال ود العمده فهو رجل كوز كبير ونعرفه تماما جاء لحزب الامه لتفتيت هذا الحزب العملاق ونقول له كل من اساءه الامام الصادق المهدى وهوالسبب في ذلك سوف يقتص منه الله سبحانه وتعالى يوم لا ينفع مال ولا بنون ؟؟؟؟؟؟؟

[حمدان الجامعي] 06-03-2013 12:47 PM
يا أستاذ خالد
لا ولله ما نسينا ولن ننسى أفعال الإنقاذ القبيحة لعلمكم أنا أنصاري وحزب امة لكن والله مليت عديل من بعض تصريحات السيد يا أستاذ محبتنا للسيد ليست منحة من احد ولا شرط للانضمام لحزب ولا كيان الأنصار لكني عن نفسي أحبه محبة مبصرة عندما اعتقد السيد اخطأ كما يخطي كل ابن ادم أقول هذا خطأ ولا أبالي و للأسف كثرت الخطأ لدرجة أصبح السكوت عنها غير مقبول بالنسبة لي مع كامل احترامي و تقديري للسيد الصادق رضيا من رضيا و أبى من أبى لن اسكت سوف انتقد كل ما اعتقده غير صائب ويصدر من السيد الصادق أو مؤسسات الحزب لن ينصلح حال الحزب إلا عندما نتعامل كحزب جماهير الرئيس والقاعدة تحكمهم الديمقراطية والمؤسسية والدستور الذي تراضوا عليه لا احد فوق ذلك وفي هذا الإطار اعتبر رئيس الحزب رئيس حزب سياسي المسئول الأول في الحزب يصيب ويخطي وهو يمارس صلاحياته التي كفلها له دستور حزب بل اعتبره غير محصن من النقد

[البلولة] 06-03-2013 11:50 AM
الاخ خالد كلامك كل متناقض على بعضه ..
نحن لم نترك من اذلونا واذاقونا الويل .
ولكننا لن نترك ايضا من يساندهم ويقوى مواقفهم !!
انت فاهم كلامي دا ولا مخموم مع الدراويش

United States [زول وافتخر] 06-03-2013 11:15 AM
ههههههههههه ديموقراطي وهو رئس حزب من خمسين سنة؟؟ اين هي الديموقراطيه في حزب يتكون من اسره واحده اعطيني اسم اي حزب في العالم الان يتكون من اب وابنائه ؟؟

Hong Kong [alkahf] 06-03-2013 09:56 AM
هل هو من انقلب على الديموقراطية!!! هل هو اشعل الحرب في الجنوب ودارفور..هل هو من نهب وسرق ودمر الاخضر واليابس..هو من انقلب على الديموقراطية!!! و هو اشعل الحرب في الجنوب ودارفور


#686296 [Fato]
5.00/5 (3 صوت)

06-03-2013 08:21 AM
أنا على يقين تام أن الصادق المهدى ثالث ثلاثة مؤامرة (أذهب للسجن حبيسا وأنا أذهب للقصر جليسا).الصادق المهدى طيلة ال24عام هذه لم نرى له نضال بل كان العقبة الكؤؤد لبقية الأحزاب حتى لا تصبح هذه الأحزاب قوة تفت وتضعف من قوة المؤتمر الوطنى بل كان مثبطا لعزائم الشعب حتى لا يتحرك فى الشارع لأسقاط النظام.الصادق المهدى شريك أساسى للأنقاذيين والدليل أشراك أبناءه فى الحكومة فلذا يجب أن يحاكم بالخيانة العظمى كغيره من كل قيادات الأنقاذ وكفاية ضحك على الذقون.


ردود على Fato
Hong Kong [يوسف] 06-03-2013 09:03 AM
والله انا على يقين انك لا تعرف الحقيقة..يا رجل بالعقل والمنطقق، هل اشراك أبناءه افضل من يكون هو رئيس الوزراء وفي يده مقاليد كل شئ......عن اي مؤامرة تتحدث..المؤامرة الحقيقية دبرها الترابي وتديرها الان هذه الجماعة الشيطانية...المؤامرة الحقيقة هي هذه الهجمة المنظمة والممنهجة على شخصية الصادق المهدي ضمن الهجوم الواسع على كل القيم والشخصيات السودانية الوطنية..المؤمرة الحقية التي انطلت عليك هي السؤال المحير: ( البديل منو؟) لكي تصدقوا انهم لا بديل لهم وان بعده الطوفان...

United States [محمد احمد] 06-03-2013 08:58 AM
وما تنسى أن الصادق المهدي يحرص كل الحرص في اي حراك سياسي أن تكون له كراع جوه وكراع بره .. وكثيرا ما يستعين بالأمثال الشعبية للتقرب من الجماهير عندما يريد إنتقاد المؤتمر الوطني بينما في الصالات المقلقة آخر إنبطاح ... أثبتت كل الاحداث والمواقف السابقة واللاحقة أن الصادق لم ولن يصدق بتلونه الحربائي فهو لا يثبت على رأي وهذا الامر معروف لدى قادة المعارضة ولصوص المؤتمر الوطني .. والصورة اعلاه تعبر عن ذلك ... نسأل له الهداية أو أن يكفينا شر تلونه وحربائيته... وحسبنا الله ونعم الوكيل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة