الأخبار
أخبار إقليمية
هل تخلَّى السودان حقًا عن مصر؟
هل تخلَّى السودان حقًا عن مصر؟
 هل تخلَّى السودان حقًا عن مصر؟


06-08-2013 05:21 AM
فهمي هويدي


لا أريد أن أصدق أن السودان تخلَّى عن مصر فى موقفها من قضية سد النهضة الإثيوبى.

وإذا صح الخبر الذى نشرته صحيفة الشروق أمس (الجمعة 7/6)، فإن ذلك سيكون بمثابة الفشل الثانى لمصر بعد فشلها فى احتواء الموضوع من البداية مع إثيوبيا، الأمر الذى ينبهنا إلى أن ثمة ثغرة خطيرة فى قنوات الاتصال مع الخارج، حتى فيما يخص الأمن القومى المصرى، وهذه الثغرة ينبغى أن تحدد أولا ثم تعالج بمنتهى السرعة والحزم ثانيا.

لقد تحدثت صحيفة الشروق فى تقريرها على صدر الصفحة الأولى أمس عن نقاط محددة فى الموضوع فى مقدمتها ما يلى: إن الخرطوم اتخذت خطوات غير معلنة بإعادة جميع أنشطتها فى مبادرة حوض النيل دون التشاور مع مصر ـ إن مصر معتمدة بشكل أساسى فى صياغة موقفها على التنسيق مع السودان. ولذلك فإن لديها تخوفات من أية مفاجآت تصدر عن الخرطوم ـ إن ثمة خلافا بين البلدين كان يدور فى الغرف المغلقة إلا أن الطرفين كانا يخرجان بموقف مشترك فى نهاية المطاف. ونقل التقرير المنشور عن مصدر سودانى انتقادا للموقف المصرى تحدث عن نقطتين: الأولى أن القاهرة لا تزال تعامل السودان باعتباره الشقيق الأصغر. والثانى أن السد (الإثيوبى) له منافعه بالنسبة للسودان ويجب أن تضع مصر تلك المنافع فى حسبانها، قبل التخوف من افتراض نقصان حصتها من المياه.

لم يتسن لى التأكد من دقة هذه المعلومات. ولذلك سأظل عند تحفظى إزاءها. مكررا أنها «إذا صحت» فهى تعنى عندى أشياء كثيرة. وقبل أن أسجل ما لدىَّ فى هذا الصدد أنبه إلى عدة أمور منها ما يلى:

ـ أنه لا ينبغى أن تكون لمصر مشكلة فى العلاقات بين الجارتين السودان وليبيا. وهذا ما سبق أن قلته أكثر من مرة، ليس فقط لأن الدول الثلاث تمثل أضلاع المثلث الذهبى التى يعد تكاملها شرطا لنهضتها، ولكن أيضا لأن تلك إحدى بديهيات الدفاع عن الأمن القومى المصرى.

ـ إن العلاقات الإيجابية بين الدول ـ حتى إذا لم تكن متجاورزة ــ لا يشترط لإنجاحها الاتفاق فى كل ما هو معلق بينها من ملفات وقضايا. لكنها تقوم حين يتوافر الاحترام المتبادل فيما بينها وحين يدرك كل طرف بأن له مصلحة فى التعامل مع الطرف الآخر. وتقاس الحكمة السياسية لدى الطرفين بمقدار قدرتهما على تحقيق المصالح والمنافع حتى فى ظل استمرار الاختلاف بينهما.

سيكون مدهشا وصادما أن تكون مصر قد فوجئت بتغيير الخرطوم لموقفها ــ أكرر إذا صح الكلام المنشور ــ تماما كما فوجئنا بالتطورات التى حدثت فى إثيوبيا. ذلك أن ما أفهمه أن مثل هذه الملفات المتعلقة بالمصالح العليا والأمن القومى للبلد لا تترك للمفاجآت، ولكنها تحتل موقعا خاصا لدى أجهزتها السياسية والأمنية، ويتفرغ لعلاجها وإجراء الاتصالات بشأنها أناس يجرون الاتصالات ويجمعون المعلومات ويحللونها، ويضعون التوصيات والخيارات أمام جهة القرار السياسى. وكفاءة تلك الأجهزة تقاس بمقدار قدرتها على التنبؤ وتصويب المسار بحيث تجنبنا أمثال تلك المفاجآت التى تمس المصالح العليا. وهذه بدورها بديهيات فى العمل العام، يبدو أننا بحاجة إلى التذكير بها.

إن ما بين مصر والسودان علاقات لها خصوصية شديدة، تتجاوز بكثير حكاية الشقيقة الكبرى والشقيق الأصغر ــ وهذه الخصوصية إذا أخذت على محمل الجد فإنها تهيئ مناخا من الثقة والفهم يجنب كل طرف أن يفاجأ بسلوك أو موقف غير متوقع من الطرف الآخر. باعتبار أن انفتاح قنوات التواصل السياسية والأمنية يحول دون حدوث أمثال تلك المفاجآت.

الأسوأ من المفاجأة السودانية أن تكون تلك القنوات قد أضعفت أو عانت من القطيعة والانسداد. بين القاهرة والخرطوم. وذلك إذا كان قد حدث مع الأقربين فلا يستبعد حدوثه مع الأبعدين، الأمر الذى يعنى أن الأمن القومى للبلد فى خطر محقق.

إننى أتصور أن يكون ملف المياه والعلاقات مع السودان ودول حوض النيل فى عهدة فريق عمل من الخبراء السياسيين والأمنيين الذين يقومون بالمهام التى أشرت إليها توا. وحين نفاجأ بخطوة سلبية مثل تلك التى تحدثت عن تغير موقف الخرطوم، فذلك يعنى أحد أمرين إما أن ذلك الفريق غير موجود أصلا، وهو ما أستبعده، أو أنه فشل فى مهمته وهو ما ينبغى أن نتداركه. على الأقل من خلال إسناد الملف لمن هم أقدر على إدارته بنجاح. الاحتمال الثالث والأتعس أن يكون ذلك الفريق قد قام بما عليه، ولكن القرار السياسى أجّل حسم الموضوع، كما حدث فى حالات أخ

المدينة الاخبارية


تعليقات 74 | إهداء 0 | زيارات 13682

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#691390 [ود هلال]
5.00/5 (2 صوت)

06-09-2013 01:27 AM
اثيوبيا تطرد السفير المصرى

التصرف المناسب فى الوقت المناسب الشعب الاثيوبى وحكومته و حكمته (افعال لا اقوال ) كيف لا و اثيوبيا هى صاحبة اقدم حضارة عرفتها البشرية و قد لا يعرف الشعب المصرى وحكومته بان اثيوبيا امتداد لدولة اكثوم الحبشية و حضارة تمتد لسبعة عشر الف عاما مملكة اكثوم الحبشية و ملكها العظيم عيزانا , فمن حق اثيوبيا ان تنتفع بالنيل الذى ينبع من اراضيها و لا يحق لمصر ان تنتفع هى و تمنع غ...يرها , لا سيما بان سد النهضة سينتج 5,250 ميقا واط من الطاقة الكهربائية و يقول الخبراء بانها اكثر مرتين و نصف من كهرباء السد العالى و سيقوم سد الالفية بتخزين 62 مليار متر مكعب من المياه ( اى ضعف كمية مياه بحيرة تانا واقل من مياه بحيرة السد العالى (ناصر) و التى تبلغ سعتها 162 مليار متر مكعب ) فما الذى يجعل مصر وهى دولة مصب باعتبارها اخر دولة يصل اليها النيل ان تنتفع ببناء السد العالى و الذى تفوق سعته فى تخزين المياه اكثر بمائة مليار متر مكعب من ما سيخزنه سد النهضة الاثيوبى و ترفض انتفاع اثيوبيا من مياه النيل و انتزاع حقها الشرعى و القانونى و الربانى فى حين انها اول دولة ينبع منها النيل و ينحدر من مرتفعاتها و باراضيها ؟ فاى عقل يقبل هذا الرفض غير المبرر ؟ و الغريب فى الامر بان مصر حكومة و شعبا تتبع طريقة العقل الجمعى الغوغائى و ترى بان سد النهضة مشروع مرفوض و غير قابل للنقاش و التحليل و لم يكلف احد نفسه بالرجوع الى اتفاقية عنتبى او ايا من اتفاقيات دول حوض النيل و كل من حاول ان يقنعهم بالعقل و المنطق هو عدو لهم و لمصر الحضارة والتاريخ و هبة النيل , ليتكم تعقلون و تتعقلون فيما يتعلق بالنيل و مياهه لان مصر تاخد من حصة السودان باتفاقية ابرمها المستعمر ابان استعمار الدولتين و استطاعت مصر ان تقنع السودان بان ما تستهلكه من حصتها بمياه النيل ستقدم مقابله منح تعليمية للطلاب السودانيين بمصر و بعثات تعليمية بالسودان ومنذ اكثر من عشرون عاما لا منحات تعليمية للطلاب السودانيين بمصر ولا بعثات مصرية للتعليم بالسودان الى جانب ان هذا الاتفاق بين مصر والسودان و الان هنالك دولة الجنوب فهى ايضا لها شروطها و مطالبها و حقوقها فيما يتعلق باى اتفاق لدولة السودان و لدول حوض النيل , و للسودان مطالب باثر رجعى طوال سنوات تجميد الاتفاق فمصر لا زالت تاخذ من حصة السودان دون مقابل , اخشى ما اخشاه على مصر بان ينطبق عليها المثل القائل ( دبور زن على خراب عشه )


#691337 [ehsan salih]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2013 11:29 PM
لا لم يتخلى السودان عن مصر و لكننا جميعا لاندرى ماهو الضرر أو الفائدة من إنشاء هذا السد الا بعد إكتماله و بداية عمله بجانب أن السودان أصبح بلد متهالك حكامه فى وادى و شعبه فى وادى آخر يسير فى طريق مظلم لا يدرى أحد إلى أين.


#691305 [ابوطارق]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 10:39 PM
انا ما عارف السودان ما يطلب من مصر الانسحاب من حلايب اذا ارادت ان يقف السودان في صفها ومع مصالحها ويستغل الحكومة الورقة دي بعد يطلع المصرين انشاء الله الحبش يعملو مية سد ما علينا


#691286 [خضر عمر ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 10:03 PM
.
لم لا يغير السودان موقفه يا أستاذ هو يدي وهو يتعرض منذ فترة لهجمات شرسة من الطبقة السياسية والنخبة المثقفة بالتهديد والوعيد ووصل الأمر الي درجة الاحتلال وإعادة السيادة المصرية عليه
هذه هي الجهات السياسية والأمنية التي تطلب منها والخبراء في الشأن المصري ان يرتقوا النسيج في الحميمية بين مصر والسودان،،،
ماذا تريد من السودان ان يفعل؟ بعد الزيارات الماكوكية للمؤسسة العسكرية المصرية في مرتين في غضون شهر ومن اعلي الرتب العسكرية والأمنية والمخابراتية تذهب الي السودان بدلا من ان تضع أيديها علي الجرح المندمل وتداويه. تطلع العين الحمراء وتهدد السودان في عقر داره،،، أهناك ابلغ من هذا التصرف الذي يجبر السودان لي تصرف في الخفاء ويفعل في السر؟
الم تسمع وتعلم ما دار في الاجتماع السري المباشر علي الفضائية لمؤسسة الرءاسة التي جمعت كل النخب السياسية وأهل الصفوة والأحزاب واخرج من اخرج ما في بطنه من غل للسودان وإثيوبيا وهل هناك استحقار واستحمار أكثر من الذي قاله رؤساء الأحزاب وما تفوه به رئيس الحزب الذي يطلق عليه النور ايمن نور حينما قال موقف السودان مقرف؟ الم يجد في اللغة السياسية كلمة يستخدمها بدلا من ان يستخدم لغة الشارع والقهاوي؟
الم تسمع بالسيناريو هات التي طرحها فطاحلة السياسة في مصر لإنهاء أزمة سند النهضة؟ والاساءات التي لا تليق بموقع ومركز ومكانة مصر بين الامم؟
إذا كان جميع الساسة في مصر وفي حضرة رئيس الجمهورية وفي مقره بيت الحكم يبث مباشرة هرولة وهرجلة الساسة بحقدهم تجاه السودان وشعبه؟
الا يكفي المذلة التي صدرت من الفن المصري استهزاءا وسخرية نحو السودان وشعب السودان وهو اول الشعوب الذي يستسيغ الفن المصري ويستطعمه وكذلك الثقافة المصرية؟
لم يبق في مصر الا ان يخرج علينا رئيس الجمهورية ويقول حاديكم بالصرمة علي رؤوسهم يا لسودان إذا فتحتم فمكم في موضوع المئة وحلايب والحريات الأربعة التي نفذها السودان بمحبة وإخاء وليس طمعا في شيء
بعد كل الذي قدمه السودان ثمنا لقيام السد العالي الذي تتفاخر به مصر بين الامم وبحيرة ناصر(النوبة) التي أكلت طوليا امتداد 150 كلم داخل السودان وصيادي المنطقة إذا تجرا أحدهم بالاقتراب منها وهي داخل أرضه يضرب علي قفاه ويحرم من سمك ارضع وماءه
اين خلفا وما جاورها يا أستاذ؟. في عمق البحيرة ولب النيل،، تراث اقدم من حضارة الأقصر يدفن تحت الماء وحضارة يتم تهجيرها من مهدها،،، ماذا تريد ان تصدق بعد كل هذا؟
بل يجب ان تصدق ولا يفترض ان تعلق علي شيء يخص السودان بل يجب ان تكتب كتبا عما دار في الاجتماع الرئاسي مع القوم السياسي لمصر والذي سمعه كل العالم
بالله عليك يا أستاذ هويدي وانت لست مثل هؤلاء ما انطباعك عما حدث وتصورك لانطباع العالم كله عن مصر وتصرفاتها مع اقرب الأشقاء واخلص الجيران؟
فلو كنت املك القرار في السودان لارسلت وفدا ليوقع علي اتفاقية عنتيبي في نفس اليوم الذي قال فيه ايمن نور ان موقف السودان مقرف حتي يعرف معني القرف بالجد وليس بكلام علي الهواء بل بالفعل،،
ولو كنت املك القرار لقطعه العلاقات الدبلوماسية فورا غيرك علي كرامة السودان وأهله الذي أهين علي الهواء ومن داخل قصر الرئيس حيث يعد هذا انتهاك للسيادة من داخل مقر السيادة لبلد يعتبر أهله انه ام الدنيا،،،فنقول لهم ان السودان أبوها ،، وان النيل هبة السودان لمصر وليست مصر هبة النيل بل هبة السودان الذي فضلها علي نفسه في موضوع النيل والمياه علي مدي قرن من الزمان وصحي بالمال والأرض والعرش وهجر أمة وألغي حضارة شعب وأغرق تاريخ فيأتي الناقص ايمن نور في ازدهار تألقه في السياسة ليقول من داخل مقر الرياسة ان موقف السودان مقرف ويطلب هو وآخرين بث الإشاعات بامتلاك مصر لترسانة لا عند احد ونسي ايمن نور ان عالم اليوم قرية عالمية صغيرة ما يحدث في إمبابة تسمع به بعد دقيقة في اليابان وقد حدث يوم الاجتماع السري المبث مباشر ان كل سكان الكرة الكرة الأرضية والأجرام الفضائية شاهدوا ايمن نور وسمعوا ما يقول شاهدوه وهو يهتز ويرقص ويحق نيرانه تجاه أشقاءه اهل السودان تهديدا ووعيدا ولو كان بيده عود كبريت وجالوت بنزين لاحرق بمن فيه في تلك اللحظة والبقية أتت بعده ترسم الخطط والسيناريوهات وتعد وفود وجيوش الأمن والاستخبارات لغزو السودان والحبشة وحتي اهل الفن جنودهم لهذه المهمة وكأنهم يجتمعون داخل البنتاجون ويزارون من قلب الكابيتول ،، نسوا من تلك اللحظة والي غابر الزمان مائة عام ما قدمه السودان وما قبلها من المال والرجال بيعوا فيها في عهد محمد علي وخلفه
فيا أستاذ هويدي لا احد شيئا يمكن ان تضيفة ولا يصلح العطار ما أفسده الدهر ،، هذا حال السودان ومصر فا لزجاجة انكسرت واندلق المحتوي وشربه التراب ولا يمكن ان يعود
يجب ان يتحمل أمثال ايمن نور والفنان احمد ادم ورؤساء الأحزاب الذين أموا الاجتماع السري المباشر تهوراتهم وتصرفاتهم ويجب ان يحاكمهم الشعب المصري بدلا من محاكمتها نحن السودانيين والسودان يجب آن يحاسبوا فيما اخطاوا به في حق السودان،،،
اللهم الا ان يكون الشعب المصري أعمي البصيرة ومنقاد وراء ما يردده ساسته وصفوته ولا يجروء مثقفون علي تنويره وتمليكه التي غائبة عنه وصراحة 60 في المئة من الشعب المصري لا يدرك جغرافية افريقيا وخاصة السودان ولا يفرق بين النيل والنيل الابيض والنيل الازرق ويعتقد ان النيل فقط هو الذي يشق الطريق من قلب افريقيا لهبته مصر
عفوا أستاذي هويدي ان قسوت ولكنها الحقيقة والتي يجب ان تكتب عنها وبصفتك صاحب قلم وفكر ومعرفة وعلم يشار له بالبنان بين المشاهير وان تفند ما دار في اللقاء السري المباشر
ولك التحية أستاذي


#691285 [صلاح الدين حسن يسن]
4.50/5 (4 صوت)

06-08-2013 10:03 PM
أستاذ/أمين هويدي المحترم ونحن كمواطنين سودانيين بغض النظر عن رأينا في حكومة المؤتمر والحركة الشعبية اللذان تآمرا على شعب السودان بتقسيم البلاد فإلى الجحيم كليهما! أيضاً نحن في حالة حيرة وذهول من مواقف مصر تجاه السودان حيث لا نريد أن نصدق الأتي:-

1 - لا أريد أن أصدق أن مصر تخلَّت عن السودان فى موقفها من قضية مساندة الجيش السوداني في كل حروبه مع إسرائيل وفتح مطاراته لتكون ملاذاً آمناً لحفظ طائرات سلاح الجو المصري!.

2 - لا أريد أن أصدق أن مصر تخلَّت عن السودان فى موقفها من قضية تسليم دار الوثائق السودانية مستندات تثبت أن طابا مصرية والتى كانت مصر تفتقد مثل هذه المستندات وبها أصبحت طابا مصرية بدلاً من أن تكون إسرائلية!.

3 - لا أريد أن أصدق أن مصر تخلَّت عن السودان فى موقفها من قضية تضحية السودانيين بمنطقة حلفا لبناء السد العالي الذي شرد الأهالي وطمث تاريخ حضارات تلك المنطقة!.

4 - لا أريد أن أصدق أن مصر تخلَّت عن السودان فى موقفها من قضية إحتلال الجيش المصري لمنطقة حلايب وشلاتين!.

5 - لا أريد أن أصدق أن مصر تخلَّت عن السودان فى موقفها من قضية تضحية السودانيين بمنطقة حلفا لبناء السد العالي الذي شرد الأهالي وطمث تاريخ حضارات تلك المنطقة.

6 - لا أريد أن أصدق أن مصر تخلَّت عن السودان فى موقفها من قضية إنفصال الجنوب والذي كانت مصر اللاعب الأساسي فيه حيث دور مصر السلبي وكان موقفها موقف المتفرج ولم تحرك مصر ساكنا...

7 - لا أريد أن أصدق أن مصر تخلَّت عن السودان فى موقفها من قضية ك القضايا التي ذكرت ولم تذكر ! وعجبي وكما يقول المثل (ضربني ! بكى وسبقني إشتكي.


#691197 [علي دينار]
4.50/5 (2 صوت)

06-08-2013 08:37 PM
مصر في عكس الهواء و في 60 الف داهية


#691130 [المشتهي الكمونية]
3.50/5 (4 صوت)

06-08-2013 07:15 PM
أطمئن يا هويدي ، ما دام (إخوان) مرسي موجودين في الخرطوم ما عندكم مشكلة ، حتى مويتنا ذاتها ممكن يدوكم ليها أو ممكن يقسموها ليكم كوز لينا وكوز كيكم


#691084 [احمدادريس]
5.00/5 (8 صوت)

06-08-2013 06:21 PM
قبل ان ادخل فى تعليقى على الموضوع اقول لكم بكل الصدق اننى ومنذ 24 عام مضت لم اجد لحكومة السودان موقف فيه حكمه ويستحق التأييد من الجميع الا هذا الموقف وكونه لايعجب ايمن نور فهذا ما يؤكد انه موقف صحيح وطالما ان حكومة مرسى الهزيله جمعت احزاب الحكومه والمعارضه بل كل المتفقين والمختلفين من المصريين لتكون موقف صعب عليها ان تتخذه منفرده فهذا ايضا يؤكد ان موقف السودان صح ! لنفترض الان ان موقف السودان كان مطابقا للموقف المصرى هل كنا سنسمع مثل كلمات ايمن نور اوالكومديان احمد ادم اوسنقرأمقالا كهذا لفهمى هويدى ابدا والله وكان سيعتبر موقفنا طبيعى جدا وهو يجب ان يكون دائما تابع لموقف مصربل ومطابق له بغير تصرف حت فى العبارات الانشائيه التى تصاغ بها القرات الاستاذ فهمى هويدى انتم يا أخى شعب لاتعترفون بفضل لأجد حتى لله رب العالمين فمصر يا استاذ ليست هبة النيل الارض كلها بمن عليها هبة الله ثانيا سأسرد لك بعض المواف السودانيه تجاهكم ولمصلجتكم لم تذكر من قبلكم على اى المستويات وهى على سبيل المثال لاالحصر بعد هزيمة 1967 استقبل السودان ما تبقى من الطيران الحربى المصرى وتم حفظه بمنطقة وادى سيدنا العسكريه الى عام 1973 وكذالك الكليه الحربيه المصريه كانت بمنطقة جبل اولياء الى1973 بل ان اللواء 14 مشاه وهو كان من احدث وحدات الجيش السودانى تدريبا وتسليحافى ذلك الوقت امر الئيس الراحل نميرى بأخلاء منطقة الدمازين فورا وتحرك اللواء 14 الى قناة السويس علاوه على القوات السودانيه التى كانت عامله جنب الى جنب مع القوات العراقيه والجزائريه هل تعلم يا أستاذ هويدى من الذى اعاد لكم طابا من الذى دعم لكم ملفكم الهزيل الذى كنتم ستذهبون به الى لاهاى وكانت ستضيع منكم طابا الى الابد نحن يا سيدى من امددكم بالخرائط التى اثبتت احقيتكم فى طابا اذ قام المرحوم بروفسير محمد ابراهيم ابو سليم باخطار الرئيس نميرى بوجود تلك الخرائط فى دار الثائق السودانيه حيث كانت موجوده بمكتب الحاكم العام الانجليزى بالخرطوم وتم الاتصال بوزارة الخارجيه المصريه الهزيله فى كل العهود وتم تسليم الخرط والمستندات التى اعادت لكم طاب وهددت اسرائل بنسف دار الوثائق السودانيه وتم اخلاء الدار لزمن طويل الى ان زال الخطر كل الاحداث التى سردته هنا لم يخرج علينا مسؤل مصرى من اى مستوى ليقول شكرا لهذا الشعب التابع لكم ولكن عندما هزمتكم الجزائر فى مبارة كرة قدم فى امدرمان انصب غضب كل قنواتكم الفضائيه على الشعب السودانى الذى وبحكم التبعيه لكم كان يجب ان يشجع المنتخب المصرى سمعت بأم أذنى متصل مصرى يقول للمذيعه فى قناة دريم (هما ليه اختاروا السودان دا السودان دا مايعرفش ينظم حفلة عيد ميلاد )الم تقولوا لهذا المتخلف مثل بقية شعبكم اننا نحن من نظمنا موئمر القمه العربيه 1967 الذى منه بدء التحضير لحرب اكتوبر 1973 والتى اعادت لكم جزء من كرامتكم التى مرغتها اسرائيل فى وحل سيناء سيدى اكتفى بهذه المواقف وارج ان تبلغ المتلف المدعو ايمن نور وهو ليس ايمن ولاهو نور فأقول له اتفوووووووعليك وعلى تربيتك كما يقول اهلك المصريين اكتفى والسلام


ردود على احمدادريس
United States [شان نقور] 06-09-2013 12:38 AM
والله عجبتني يا أحمد إدريس, فمؤلاء القوم لا يشكرون الناس أفضالهم و إنما يعشقون الضحك على الذقون و زر الرماد في العيوني .......... و ذد على ما قلته الإعتداء على السفير السوداني في المعادي في تسعينات من القرن الماضي دون مراعاة لأبسط قواعد و أدبيات العمل الدبلوماسي و إحترام البعثات و فيما يختص بمباراة الجزائر و موقع السودان بعد أذاقهم ناس نزير بلحاج و غزال .... و و و و شر الهزيمة حاولوا إلقاء اللوم على السودان و الإساء إليه حتى من قبل فنانيهم التافهين عبارات سيئة في حق السودان بالذات وصفهم مطار الخرطوم بان حتى صالونه(الفنان المعتوه) اكبر و اوسع من مطار الخرطوم تخيل!!!!!!!!!

[دا كلام صاااااح] 06-09-2013 12:16 AM
يا سلااااااااااااااام
والله فشيتنى الله يبارك فيك

United States [ابراهيم] 06-08-2013 11:54 PM
احمد ادريس تسلم البطن الجابتك وانشاالله يوم شكرك ما يجي يا ود بلدنا العزيز ...


#691074 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 06:05 PM
أى شخص متشكك فى فائده سد النهضه للسودان عليه ان يلاحظ ملاحظه بسيطه وهى ان موقع سدالنهضه جغرافيا" بالنسبه للسودان هو نفس موقع السد العالى بالنسبه لمصر .


#691072 [كلحية]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 06:04 PM
رغم إيماننا المطلق أن ما بين مصر والسودان أكبر من الخلافات العابرة . لكن يجب أن تقوم العلاقة بين البلدين على أساس المصالح العليا و " الندية " تذكرون الخلاف الذي حدث فيما مضى بين السيد الصادق المهدى وحسنى مبارك ، عندما طلب السيد الصادق المهدى أن تكون العلاقات بين البلدين "على أساس الند للند ) إنفعل حسنى مبارك ساعتها متهكماً وقال قولته الشهيرة :( آل ندية آل !)
أين كان الأستاذ فهمى هويدى وغيره من الكتاب والمثقفين المصريين ، عندما وضعت مصر يدها على " حلايب " الأرض السودانية ، مستغلة ضعف حكومة الإنقاذ وصمتها الفاضح والمفضوح وعدم الدفاع عن سيادتها بشكل معيب ومخذول!. حتى الأستاذ الكبير محمد حسنين هيكل رغم إحترامنا له وقراءتنا لكل ما يكتب ، لم يوفق مطلقاً عندما تعرض للسودان فى المرتين اللتين تعرض فيها للسودان، تعرضاً سالباً. فى الأولى بخسّ من ثورة أكتوبر عندما كتب مقاله الشهير فى الإهرام فى بابه " بصراحة " كتب يقول :ثم ماذا بعد أكتوبر!، ثم عاد يدافع باطلا وينفى إشتراك حسنى مبارك فى ضرب الجزيرة أبا بسلاح الطيران المصري حتى دفنت الجزيرة أبا تحت الأنقاض بسكانها ودوابها وزرعها .نحن لانريد أن نعادى الشقيقة مصر ، ولكن نريد أن تكون علاقات الجوار والتاريخ والمصير المشترك ومياه النيل علاقات قائمة على حماية المصالح العليا لكل بلد وعلاقة الند للند . لأنه فى مجال العلاقات الدولية وأمور السيادة لا يوجد أخ أصغر وآخر أكبر، توجد دولة فى وطن قارة هو السودان ، حتى لو كان فى حجم دولة الفاتيكان ، يعد دولة ذات سيادة .


#691069 [Amjed]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 06:02 PM
بدون كلام كتير يا فهمى هويدى السؤال هو لماذا تخلت مصر عن السودان ؟


#691066 [ABOUNOON]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 05:57 PM
غرق حلفا وتشريد أهلهالقيام السد العالي 2-مساهمة الجيش السوداني في حروب القوميه العربيه دفاعا عن مصر3-تنازلات السودان التي لاحصر لها وإقتسام لقمة العيش والمداهنات والتنازلات
النتيجه= إحتلال حلايب وشلاتين وأبورماد وجبل علبه وفعل الدسائس وتقسيم السودان لاجل عدم الإستفاده من موارده المائيه(حصته المشروعه) والتي هي هاجسهم
واليوم يريدون منا الوقوف معهم بل ويستغربون من موقفنا مع أن موقفنا مع الحق ومن حق أثيوبيا استقلال حصتها والبحث عن رفاهية شعبها
وقعتم في شر أعمالكم


#691035 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 05:13 PM
يقال ان فهمي هويدي اسلامي اخواني مفكر ما الفرق بينك وايمن نور غالبية طرحكم ادخال اللجان الا منية في كل شئ وهي مشكلتكم الاولي نشاتم علي الاستعباد من ايام الفراعنة تريدون تطبيقة علي الجيران العالم من غيركم تحول وتغيير والعيال كبرت ولا تنظرون الا لمصالحكم فقط حبكم المزعوم والكلام المحفوظ والمردد(( بحب مصر بحبك يامصر مصر مصر مصر )) ح يوديكم في 60 داهية ويا مفكر الاسلامي ماذا تعلمت من الاسلام اذكرك واسالك ***الناس شركاء في ثلاث*** ماهي


#691022 [زول مخستكـ]
5.00/5 (4 صوت)

06-08-2013 05:01 PM
ما عارف اقول ليك شنو يا باشا ,, علي العموم زووووووووووووووط :)


ردود على زول مخستكـ
[الفنجري] 06-08-2013 08:35 PM
with out sputum ههههههههههههههههههههههههههههاي


#691006 [كرري]
4.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 04:41 PM
لقد اعجبني هذا المقال وهو منقول من صحيفة فيتو للكاتب الاثيوبي
(دانييل برهاني الكاتب الإثيوبي) اتمني ان يقرأة كاتب المقال فهمي هويدي
او يكون قد قرأة بالفعل ................................................
____________________________________________________________________________________

نشرت صحيفة "أديس فورشن" الإثيوبية مقالا لكاتب يدعى "دانييل برهاني" تحت عنوان "هل يمكن لمصر أن تشتري واقع النيل الجديد؟!".

وقال الكاتب الإثيوبي "إنه عندما كان في المدرسة الثانوية، وأخذ إجازة قصيرة لمصر، كان من بين الأشياء والذكريات التي لا تنسى في تلك الزيارة، بالإضافة إلى الأماكن التاريخية والمتاحف الرائعة والسيدات الأنيقات، الإجابة عن سؤال "من أين أنت"؟".. وأجاب الكاتب: "بمساعدة محدودة من خلال درس اللغة العربية الذي أخذته استعدادًا لتلك الزيارة، كنت أرد من: "أبو النيل" وفى كل مرة كنت أنطق هذه العبارة، كان رد الفعل هو نفسه: "الله هو والد النيل، وليس إثيوبيا"".

ويقول الكاتب الإثيوبى: "في الواقع، لا أحد يمكنه القول إنه صانع مياه النيل. فهي هدية الطبيعة لنحو 300 مليون شخص يعيشون في أنحاء حوض النيل، من تنزانيا حتى مصر".

ويضيف: "لكن ذلك لم يكن ما يقصده ويعنيه المصريون، فهو نوع من التورية الغريبة في الكلام، حيث إنهم ( أي المصريين) يقصدون أن النيل لهم هم فقط وينكرون أن إثيوبيا هي مصدر النيل".

وبدلا من الانخراط في الحوار البناء الذي يمكن من خلاله معالجة كل القضايا المشروعة محل الخلاف والتركيز على النقاط المهمة، فإن معظم المصريين يريدون أن تكون كل موارد المياه الإثيوبية، بما في ذلك مياه الأمطار المحتملة والأنهار الأخرى، جزءا من النقاش والتفاوض وحتى إذا تم التسليم بهذا النهج، فإنه لا يدعم المزاعم المصرية بالحق الحصري على النيل، ولكنها الغطرسة المصرية.

وليس مفاجئا أو مثيرا للدهشة، أن تلقى حجة المصريين التعاطف من وسائل الإعلام الغربية وبعض الخبراء والعلماء. والواقع أن الدعم الغربي للمصريين ليس فقط نتيجة لوجود لوبي مصري يتعامل على أساس أن النيل هو مصدر المياه الوحيد لمصر، بل هو أيضا بسبب معاهدات الحقبة الاستعمارية التي تعطي لمصر حق النقض على أي بناء على منبع النهر.

وعلى الرغم من أن المعاهدات كانت مجرد وثائق من الأمور الاستعمارية الداخلية التي رفضتها دول المصب بعد الاستقلال، إلا أن الغربيين يعتبرونها سارية المفعول، رغم أنها متحيزة في إطار الترتيبات الاستعمارية، وذلك لأنها تؤثر على مصالحهم الوطنية.

وعلى هذه الخلفية فإن المصريين ذهبوا إلى ما هو أبعد من ذلك، حيث هددوا بالرد العسكري على أي تراجع في تدفق المياه. وقال الكاتب الإثيوبى: "لا يمكن للمرء أن يضع اللوم على المصريين العاديين في طريقة التفكير والتعامل مع أي محاولة لتغيير الوضع القائم باعتباره كارثة".

والحقيقة أن هذا التفكير ظهرت ملامحه بوضوح خلال الأسابيع القليلة الماضية، فقد أفردت وسائل الإعلام المصرية مساحات وصفحات كبيرة للحديث عن سد "النهضة" الإثيوبي وهولت من الموضوع.

وتعاملت السلطات المصرية مع الأمر بشكل لا يصب في مصلحة المصريين. وتعالت الصيحات في القاهرة وتهافت الكل على السفير الإثيوبي بالقاهرة وفتحت الخارجية المصرية خطا ساخنا مع السفير، وخرجت التهديدات بنسف سد النهضة. والتقى الرئيس المصري محمد مرسي بمسئولين أريتريين في منتصف أبريل، وأشاد مرسي بالموقف الأريتري الذي يدعم الحقوق التاريخية المصرية في مياه النيل، وقال: "إنه يتطلع إلى عقد اجتماع مع الرئيس الأريتري "اسياس افورقي" في أقرب وقت ممكن". لكن ذلك كله ليس له قيمة لطمأنة المصريين، طالما أن إثيوبيا بعيدة عن دائرة الاهتمام.

ويضيف الكاتب: في الواقع، في الأسبوع الماضي، أرسل البرلمان الإثيوبي الاتفاقية الإطارية الشاملة (CFA) أول اتفاق متعدد الأطراف بشأن مياه النيل- للجنته الدائمة، وهو ما يعني نظريا أنه يمكن التصديق عليها في أي وقت. وأعقب ذلك إعلان أنه سيتم البدء في بناء خط نقل الطاقة من سد الهضة الشهر المقبل، بتمويل قدره مليار دولار قرض من الصين حليف إثيوبيا الرئيسي. وأشار الكاتب إلى أن إحدى الصحف المصرية كتبت "مانشيتا" حول هذا الموضوع تحت عنوان" الكارثة".

واتهم كتاب الأعمدة في الصحف المصرية نظام الرئيس مرسي بالتهور والبعض اتهمه بعدم الاهتمام، وبنوا آراءهم على مزاعم كئيبة ومتشائمة من قبل مسئولين ووزراء سابقين وخبراء، حول خطر سد النهضة الإثيوبي.

لكن، بشكل عام، كان المسئولون المصريون واقعين مع أنفسهم، فمن مكتب الرئيس إلى وزير الري، ظهر المسئولون على وسائل الإعلام، برؤية موحدة وهي: "إنه لا يوجد أثر سيئ للسد على مصر وإن كان هناك شيئ من هذا القبيل ستتم معالجته عبر الحوار".

وختم الكاتب الإثيوبي مقاله بالقول: "ربما أن البعض يعتقد بأن المصريين قد يغيرون طريقة تفكيرهم، في ظل وجود جماعات سياسية جديدة في مصر وربما يكون العمل التخريبي لسد النهضة فكرة قائمة، ولكن تصريحات السفير "إيهاب فهمي" المتحدث باسم الرئاسة المصرية التي أكد فيها أن أي مشكلة سيتم حلها عبر الحوار مع إثيوبيا، ربما تكون اعترافا بحقيقة "أن إثيوبيا أبو النيل الحقيقي"!"


#691003 []ديامي]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 04:31 PM
يجب ان يفهم المصريون ان عم عثمان البواب قد فاق من نومته الغبية .. وان يكفوا عن معاملتنا علي اساس ( الاضينة دقو واعتزرلو ) . فلكل اول اخر ولكل بداية نهاية ويكفينا جحودا ونكرانا واستخفافا واستهزاء .


#690993 [ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 04:25 PM
yes sudan abandon you forever
نعــــــــــــــــــــــــــم وللأبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد

أصلا لا توجد أي قواسم مشتركة بيننا وبينكم

والأثيوبيين شبهنا شكلا وثقافة ودم وعرق ولون وطعم زي العسل وخلونا مع حبايبنا وقرايبنا ونحن معهم وبهم ولهم وسوف ندافع عنهم بالمهج والارواح ...


ردود على ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)
United States [نقطة ، سطُر جديد] 06-09-2013 12:23 AM
الراجل قال ليك: (كاودا وبس) .. تقوم تقول ليهو (ارجع بلادك ياحفتي)...!
ايه العبط والفهم المتاخر ده ffff ؟

والله دي قصة دجاجة الحلة الطّردت "جدادة" البيت .. يا الكتروني انت.

[ffff] 06-08-2013 06:54 PM
قرايبك وحدك ياحفتي.ارجع بلادك وخلينا نشوف حالنا مالينا وبيكم والمصريين شغلة انشاالله تاكلوا بعض.


#690966 [الحازمي]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 03:36 PM
"مشكلة مصر فشلها التام فى ادارة ملف السودان وافريقيا. اذا رجعت الى ما قاله المعلقين بعيدا عن الغبن والمرارة التى يحسون بها يتلخص فى
1- النظرة الاستعلائية"
يا شوك كداد
أول بند من الاسباب التي ذكرتها كافية لقطع كل صلة بمصر ان كانت للشعب السوداني كرامة !!!!!!
ولكن ماذا مع عملاء الاستعمار؟؟؟؟؟
بعدين حكاية "مصر يا أخت بلادي ياشقيقة" دي لا تنطلي علينا كوطنيين لماذا؟
لأن كيف لشقيق أن يستعمر شقيقه؟؟؟؟
لأن كيف لشقيق أن يستعمر شقيقه؟؟؟؟
لأن كيف لشقيق أن يستعمر شقيقه؟؟؟؟
لأن كيف لشقيق أن يستعمر شقيقه؟؟؟؟
لأن كيف لشقيق أن يستعمر شقيقه؟؟؟؟


ردود على الحازمي
United States [ود الحاجة] 06-08-2013 09:14 PM
محمدعلي باشاالباني و ليس بتركي

United States [1+10] 06-08-2013 04:33 PM
ومن الذي قال لك ان مصر كانت مستعمرة السودان.. انتم الذين تروجون لذلك بجهل وعدم معرفة هذا التاريخ كتبه المصريين نفسهم بانهم كانوا مستعمرين مصر.. والمصريين انفسهم كانوا يحكمهم محمد علي باشا التركي وفؤاد تركي.. فكيف لمستعمر ان يحكم مستعمر. انتم الذين تنعقون بما لا تفهمون مصر والسودان كانوا مستعمرين للحكم الانجليزي التركي وليس الحكم التركي المصري


#690957 [khalid]
5.00/5 (7 صوت)

06-08-2013 03:22 PM
نعم تخلي السودان عن مصر الي غير رجعة, نهيب بكل الاخوة بالكتابة والتعليق لنجعلها صحوة ورد شرف لنا من هذا ( العفن المكرن في الزبل)


#690937 [ابو فاروق]
5.00/5 (4 صوت)

06-08-2013 02:49 PM
مصر الذي دم السودان كبشا للفداء رغم التضحيات من أجل عيون مصر و المصريون آن الأوان لكي تستيقظ السودان وتعرف الحقيقة مصر ليست الشقيقة الوفية كما توهمنا من قبل بل تسعي لمصالحها علي حساب الشعوب ولو كانت ذلك علي نمزيق السودان كما فعل


#690923 [كرري]
5.00/5 (6 صوت)

06-08-2013 02:28 PM
((وادي حلفا))


(((?(((في 8 نوفمبر 1959 وفي تضحية نادرة قل ماعرف مثلها بين الأمم قبلت الحكومة السودانية إغراق المدينة في بحيرة السد العالي لتتمكن الحكومة المصرية من تشييده، وتم نقل معبد بوهين ومعبدى سمنة شرق وغرب وكاتدرائية فرس منها إلى متحف السودان القومي بالخرطوم، كما تم تهجير أغلب سكانها النوبيين إلى منطقة حلفا الجديدة بالبطانة (شرق السودان). وقد ترك هذا الحدث اثرا مؤلما على النوبيين على جانبى الوادى، بعد ذلك صرح الفريق إبراهيم عبود حاكم السودان بندمه الشديد على موافقته تلك.)))?)))
عزيزي فهمي هويدي ما تشيلش هم فنحن لدينا حكومة لا تكترس في
تقديم المزيد واغراق مدن اخري اذااستدعي الامر علشان خاطر المحروسة والتي لا تحرص علي مصالح السودان كما تحرص علي مصالحها
متشيلش هم يا فهمي باشا
دا احنا عشان خاطر المحروسة
حا نتنازل عن حصتنا المائية
حا نزيل كل السدود
حا نتنازل عن نصف الشمال علشان اية تاخدو راحتكم يعني
حا نقطع علاقتنا مع جميع دول الحوض
حا نعتزر للمحروسة لاننا لم نقدم لها بما فية الكفاية لارضائها (المحروسة)
مبسوط يا فهمي هويدي باشا سلملي عل المحروسة
هذا زمانك يا مهازل فامرحي اااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ


#690920 [zoal 2010]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 02:24 PM
المشكلة ثقافة المصريين فقط مستوحاة من الافلام و المسلسلات ولا يتعدى افقهم الضيق غير ذلك.
- بعرفون السوداني من خلال شخصية البواب النوبي الساذج.... و ينسون ان هذا النوبي هو صاحب الحضارة الفرعونية العريقة التي يفتخرون بها. فالمصري الحالي ما هو الا خيط من بقايا اتراك و اليان و يونانيون ... وغيرهم ممن احتل مصر على طول العهود السابقة. وان اراد ان بنسب نفسه للحضارة الفرعونية فما له ذلك الا عن طريق خيط رفيييع يربطه بهذا النوبي.

- يعتقدون ان مصر احتلت السودان ووصية عليه وينسون انهم نفسهم كانو محتلوون في تلك الفترة وما هم الا جنود في يد من استعمرنا و استعمرهم.... على النقيض من ذلك فهم يعترفون بأن اول رئيس مصري على مر التاريخ هو عبد الناصر.... ومن احتقارهم للسودان فانهم بتناسون بأن محمد نجيب (و امه سودانيىة) قد سبق محبوبهم عبد الناصر


#690889 [محمد همت]
5.00/5 (8 صوت)

06-08-2013 01:53 PM
ولماذا لا تصدق أيها المدعو هويدى أن السودان تخلى عن مصر ؟! والله نحن كشعب سودانى نتمنى أن تكون حكومتنا تمتلك الشجاعة الحقيقية والحكمة والفهم الواعى لإتخاذ مثل هذا القرار والذى يصب فى مصلحة السودان .. فنحن خلاص سئمنا من مصر وما ظلت تفعله بنا مصر طوال تاريخها معنا وجاء الوقت الآن لنقول لمصر لا ثم لا ومليون لا فنحن شعب حر ونرفض ما تمارسونه عينا من وصاية وعنصرية وإستخفاف وخداع وإحتلال لأراضينا.
ولتفهم يا هويدى وتفهم كل مصر وتصدق أن السودان تخلى عن مصر إليك مقارنة سريعة بينما قدم السودان لمصر وما قدمته مصر للسودان :
1- من أجل عيون مصر وحتى تبنى السد العالى وتخزن مياها فى أراضينا ضحى السودان بمدينة حلفا أجمل مدينة سودانية وضحى بمئات القرى وآلاف الكيلومترات من أراضى شمال السودان الصالحة للزراعة التى أغرقها السد العالى وتم تهجير جميع سكان تلك القرى التى غرقت وغرقت معها البيوت والمزارع والآثار التى لا تقدر بثمن .. فكيف ردت مصر الجميل : لم تلتزم مصر الى اليوم بسداد كل مبالغ التعويضات وتكاليف التهجير وإقامة القرى فى حلفا الجديدة والتى أضطرت حكومة عبود الى التكفل بها آنذاك إضافة الى عدم التزام مصر بمد السودان بالكهرباء حسب الإتفاق!!
2- بعد نكسة 1967 وهزيمة الجيش المصرى أمام اسرائيل إستضاف السودان الكلية الحربية المصرية وما تبقى من طائرات سلاح الجو المصرى للحفاظ عليها حتى لا تدمرها اسرائيل .. وكان للسودان الدور الرئيس فى قيام مؤتمر القمة العربية فى الخرطوم والذى عرف بمؤتمر اللاءات الثلاثة نصرة لمصر .. ونجح السودان فى المصالحة بين الملك فيصل والرئيس جمال عبدالناصر والذى كان له الأثر الكبير فى تدفق الدعم العربى والخليجى لمصر لتعويض ما خسرته فى نكسة 1967 وحتى تستعد لحرب رمضان 1973 ..
فكيف ردت مصر الجميل : دعمت مصر تمرد الجنوبيين بقيادة جون قرنق بالسلاح حتى تضعف السودان وترهق جيشه واستضافت متمردى دارفور وجنوب كردفان وفتحت لهم منابرها وذلك ايضاً لإضعاف حكومة السودان وجيشه.
3- وعندما جاءت حرب رمضان 1973 شارك فيها السودان بجنوده وبقيادة رئيسنا الحالى المشير عمر البشير والذى كان حينها ضابطاً صغيراً فى الجيش ولكن حبه كان كبيراً لمصر كغيره من السودانيين الذين أحبوا مصر وضحوا وماتوا من أجلها ودفاعاً عن أرضها .. وبعد عقد السادات لمعاهدة كامب ديفيد مع اسرائيل والتى رفضها كل العرب وقاطعوا مصر ونقلوا مقر الجامعة العربية الى تونس كان السودان هو البلد الوحيد الذى وقف الى جانب مصر وساندها ورفض قطع العلاقات معها مضحياً ومخاطراً بعلاقاته مع كل الدول العربية ودفع الثمن غالياً لموقفه هذا.. فكيف ردت مصر الجميل : قامت بإحتلال حلايب وشلاتين وأبورماد وأرقين مستغلة إنشغال الجيش السودانى بمحاربة التمرد فى جنوب وشرق السودان رغم إعترافها الصريح فى عهد عبدالناصر والسادات بتبعية هذه المناطق للسودان حسب القانون الدولى وبإعتراف الأمم المتحدة .
4- هذا غير الدور الكبير الذى لعبته مصر فى تحريض امريكا وأوروبا والدول العربية والأفريقية ضد السودان حتى لا يكون له علاقات وتحالفات تزيده قوة حتى لا يخرج من بيت الطاعة المصرى .. إضافة الى عدم رغبة مصر فى تطبيق إتفاق الحريات الأربع والذى طبقه السودان كاملاً .. إضافة الى ما ظل يلقاه السودان من قبل الشعب المصرى والإعلام والدراما المصرية من تهكم وتحقير وسخرية وإستعلاء عنصرى وإظهار السودانيين دائماً بشكل قبيح ودمغهم بالبلاهة والسذاجة !!.

فبعد كل هذا لا تريدوننا أن نتخلى عنكم ؟!.


#690883 [الوجع الخرافي]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 01:49 PM
إذا سلمنا جدلا بأن الخرطوم ستغير موقفها ...

من السد لصالح مصر كما ( يتوهم المصريون ) ...

فإن هذا من رابع المستحيلات ...

والأسباب بسيطة ومنطقية :

- أولا أثيوبيا عرفت منذ قديم الزمان ...

بأنها ( مركز الإشعاع المسيحي في أفريقيا ) ...

- ثانيا أن ( سد النهضة الأثيوبي ) مدعوم ...

إن لم يكن ( ماديا ) فعلى الأقل ( معنويا) ...

من الدول العالمية الكبرى : ( الصين ، أوروبا وأمريكا ... إلخ ) ...

- ثالثا وأخيرا أن نظام الخرطوم هذا أصبح ...

من ( النظم العالمية البائدة ) ...

التي ليس لها مواليا ولا نصيرا لا من مصر ولا غيرها ...

هذه الأسباب الثلاثة كفيلة جدا ...

بان تجعل من أن ( سد النهضة الأثيوبي ) ...

أصبح ( واقعا لابد منه ) شاء المصريون ...

أم أبوا ....!!!!!

أما حكومة الجهاليل فمكانها ......!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

غير معلوم من هذه المعادلة .....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

( وسيظلوا في غيهم وطغيانهم يعمهون ) ...

اللهم أنقذ السودان وأهله وجنبهم ...

شر فتن ( الطغمة الحاكمة ) .


#690874 [ود عويضة]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 01:32 PM
غريبة معظم المعلقين اهتموا بالعرض ولم يهتموا بالمرض - فالامر لا يتعلق بتخلي السودان عن مصر او العكس ولا بنظرة المصريين للسودانيين وانما يتعلق بامر الاسلاميين في البلدين ومنهجهم في تولى السلطة والاستمرار في الكنكشة بادارة الازمات والفتن - والتهريج وضرب طبول الحرب بينما برنامج التمكين يذهب لغاياته في ظل غبار الفتن والتلاعب بمصير الشعوب - فقيام سد الالفية لا يضيف ولا ينقص من مياه النيل ولا من حصص الدول - وطرح مثل هذا الموضوع بكثافة هو لابطال مفعول الحساسية ضد اخونة وادي النيل - وعليه يجب لن لا نغفل ان الاخوان في حالة تناغم تام مع الامبريالية وفي سبيل استمرار سلطتهم فسوف يجعلون الشعوب بعضها مخدر باسم الدين واخرين بصوت الرصاص هنا وهناك - المهم هؤلاء الابالسة يكسبون في الزمن لادلجة الحياة وفرض رؤيتهم وسلطانهم باساليب بوليسية تعمل على تسويغ شعاراتهم المزيفة بطرق غريبة غير مشروعة - وعليه نقول لفهمي هويدي من اين جيئتم فانتم لا تشبهوننا!!!


#690868 [ود صالح]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 01:30 PM
الأستاذ فهمي هويدي سلام.

على دول منابع النيل أن تأخذ كفايتها من المياه أوّلاً ثمّ تترك المتبقّي ليأخذ مجراه الطبيعي أسفل النهر.
على السودان أن يستخدم ما يحتاج إليه من ما تبقى من المياه ويترك الفائض ليسيل أسفل النهر.
على مصر أن تستفيد من ما تبقّى من مياه.

هذا هو المبدأ الذي إستندت إليه الجمهورية التركيّة في تعاملها مع مياه دجلة والفرات وإستندت في ذلك على ما قاله الشرع الحنيف والحديث النبوي الشريف ولم يعترض عليها أحد.

لقد إنتهى زمن الفهلوة وأظلّنا زمان رعاية الحقوق والدفاع عنها بالشرائع الدولية والأعراف السائدة


#690864 [كمبوكل]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 01:27 PM
حبيبنا فهمى هويدى يجب ان لا تندهش من موقف السودان فمصر منذ الازل لا ترى السودان الا تابعا لمصر ويجب عليها ان تضحى لمصر واغلب شعب مصر لا تدرى من اين يأتى النيل ولكن المطلوب من دول المنبع ان لا تنشأ سدا ولا تقيم كهرباء او تعمل مصلحة لشعوبها لعيون مصر هكذا يجب ان يكون شعوب المنبع من السودان واثيوبيا ويوغندا وكل افريقيا هذه الانانية المصرية كانت تحتملها شعوب المنبع منذ القرن الماضى ولكن بعد الآن يجب ان تغير مصر نظرتها الى هذه الدول وخاصة السودان التى كانت تصطف مع مصر دون ابداء الاسباب وكان جزائها جزاء سنمار حينما وقفت السودان مع مصر فى حروب 48-56-73 ولكن بعد السلام مع اسرائيل وانشغال السودان بمشاكلها وحينما آتى دور مصر لترد الجميل باعت السودان بابخس الاثمان واحتلت حلايب ولا نعرف ماذا تخبىء مصر للسودان فعلى السودان البحث عن مصالحها فقط ولو مع الشيطان كما قال المقبور حسنى مبارك وعلى الحكومة السودانية الهبلة العويرة ان تلتفت لمصالحها !!!!!!


#690851 [بيكانتو]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 01:16 PM
يا عمى روح منك له


#690850 [النيل حمد النيل]
5.00/5 (4 صوت)

06-08-2013 01:15 PM
1- لم نفق بعد من مفاجأة تخلي مصرعن السودان وتمرير انفصال كتلة تساوي مساحتها خمسة أضعاف فرنسا، وثروات لا تقدر بثمن. بل لم نفق بعد من تخلي مصر السودان يترنح وحده من تداعيات هذا الانفصال المريع الذي لم تعمل مصر على تداركه على الرغم من الأهمية الاستراتيجية للسودان الموحد لمصر.
2- سد النهضة لن يؤثر على السودان ولا على مصر، ومصر وخبراء الري المصريين يعلمون ذلك جيداً، ولكنها مناورة سياسية مصرية الهدف منها الحصول على المزيد من حصة مياه النيل أوعلى الأقل فرض الربط الكهربائي مع أثيوبيا خصوصاً وأن مصر تعاني نقصاً كهربائياً حاداً إذا أصبح من المعتاد أن تقطع الكهرباء لأكثر من 24 ساعة في بعض المناطق.

3- أصبح للسودان المواعين التخزينية الكافيةالتي تستطيع استيعاب حصته (على قلتها) من مياه النيل.

4- كثيراً ما تنتهج مصر معنا سياسة (إن لم تكن معي فأنت ضدي)، إذ يجب على مصر أن تراعي المصالح الاستراتيجية للسودان مع أثيوبيا خصوصاً وأن السد من الناحية العملية والعلمية لا ولن يؤثر على حصة مصر من المياه.

5- سمعنا في الاخبار اعتزام يوغندا إنشاء سد ضخم،ترى ماذا ستفعل مصر؟

6- يجب أن تعي القيادة والشعب المصري أن الشعوب الأفريقية التي كانت تتغير أنظمتها لمجرد مقال يكتبه (محمد حسنين هيكل) على صيحفة الأهرام، قد تغيرت الآن ونهضت وانطلقت، كما يجب أن تدرك القيادة المصرية والشعب المصري أن هذا النهر ليس ملكاً لمصر وأن مصر دولة مصب فقط وأن أصحاب المياه الحقيقيين لم يستفيدوا من هذا النهر كما استفادت مصر.

7- لعل ترسيخ مفهوم النيل في الخيال المصري (هيلتون النيل، كازينو النيل، قناة النيل، سفريات النيل، فرارجي النيل، عروس النيل،/ النيل للشقق المفروشة وغيرها الكثير) هو ما أوحى للشعب المصري أن النيل (حقهم). يجب أن يغير الإعلام المصري هذا النمط من التفكير الخاطئ، كما يجب أن يدرك الإعلام المصري أن الشعوب تغيرت وأنه لما يعد هناك كبير ولا قوة إقليمة في عالم كما كان بالامس. أتمنى أن يقرأ الأستاذ فهمي هويدي هذه الرسالة.


#690835 [سيف الله عمر فرح]
5.00/5 (5 صوت)

06-08-2013 01:00 PM
ما معنى تخلى السودان عن مصر ؟
السودان إذا وقف مع مصالحه القومية ، هل معناه أنه تخلى عن مصر ؟ .
السودان إذا شهد شهادة لله ، أن من حق اثيوبيا أن تبنى السد، هل معناه أنه تخلى عن مصر ؟ .
السودان إذا راجع حساباته مع مصر ، ووجد أن القسمة كانت وما زالت طيزى بينهما خلال حكم الأنظمة الشمولية ، وأراد أن يصحح حاله المائل ، هل معناه أنه تخلى عن مصر .
على مثقفى ومفكرى مصر أن يدركوا أن تضحيات السودانيين فى سبيل المصالح القومية المصرية ، خصمآ من مصالحهم سوف لا تستمر الى يوم يبعثون ، لا بالترغيب ولا بالترهيب .. نظام عبود والنميرى والبشير ، سوف لا يتكرر بإذنه تعالى .. عليكم أن لا تخدعوا أنفسكم قبل أن تخدعوا بسطاء مصر أن حلايب وشلاتين وابورماد مصرية ! .. إذا حكومة البشير سكتت عنها خوف أن تهددها حكومات مصر فى سلطانها ، فتأكدوا أن الشعب السودانى سوف لا ولن يتنازل عن حلايب السودانية حتى ولو امتلكت مصر قوة الدول الخمسة الكبرى مجتمعة .
للأسف الشعب المصرى ، مثقفيه وغوغائه ، لم يقدروا تضحيات السودان لمصلحتهم، وبادلوا السودانيين بالتهكم والسخرية ، وأحيانآ التذاكى كما يفعل دكتور فهمى هويدى . نعتقد أن أمثال دكتور هويدى ، يعتمدون فى تحليلاتهم ، على الذى يحصل فى الغرف المغلقة لمجالس مرسى والبشير ، وليس على ما جاء فى الصحف !!!!! .


#690826 [alkahly]
2.00/5 (4 صوت)

06-08-2013 12:52 PM
يقهرني والله المرضى النفسيون الذين أتاحت لهم الراكوبة منبراً للتنفيس عما بدواخلهم، و يقهرني أكثر من يعانون من عقدة الدونية و الإحساس بالنقص الذين كلما جاء الحديث عن مصر ضربوا على وتر الإستعلاء المصري ! لماذا لا ننظر إلى مصلحة بلادنا بعيدا عن هذه العقد ؟ هل من المعقول أن يؤيد أحدهم سد النهضة لمجرد ظنه أن الأثيوبيين أقرب إلينا من المصريين في لونهم و أشكالهم ؟ أخشى أن يخرج علينا من يؤيد السد الأثيوبي لأن ( ستات الشاي ) الحبشيات حلوات ! ليس من حق أحد أن ينسبنا إثنياً للأحباش لأنه قريب عرقياً منهم ، فالسودانيون من ناحية العرق ليسوا سواء حتى لا ينسبنا أحدهم لشاد لأنه من قبائل مشتركة أو ينسبنا أحدهم لمصر لأن جذوره هناك ! مصالح الأمم لا تحدد بهذه المعايير يا عباد الله .. أخيراً بالله عليكم أخبروني ما مصلحة بلادنا من سد على النيل الأزرق شريان الحياة في بلادنا ؟


ردود على alkahly
United States [عبد الله عبد الله] 06-08-2013 03:57 PM
السيد الكاهلي، أولاً سنتجاوز السباب الذى أتى في مقدمة تعليقك، من مرضى نفسيون وعقدة الدونية،،،
وأجاوبك على مصلحة بلادنا من قيام سد على النيل الازرق :

01: السد سيجلب فوائد عديدة في مقدمتها تعزيز التدفقات المائية من احتياطيات ضخمة،
02: السد يجعل النهر مستمر الجريان طوال العام،
03: السد يعمل على زيادة المياه الجوفية، مما يمكن معه زرع موسمين باطمئنان كبير حتى في حال عدم هطول الأمطار".
04: السد كذلك سوف يقلل الإطماء على سد الروصيرص، ( بالرغم من أن الاطماء يساعد على نوعية الانتاج الزراعي لكن الاطماء يولد مشاكل كبيرة لسد الروصيرص.)
05: كما أن توليد الكهرباء سيكون مشتركاً بين إثيوبيا والسودان وجنوب السودان، وللعلم فإن المسافة بين السد وأديس أبابا تساوي المسافة بين السد والخرطوم.

في اعتقادي أنك تجلس أمام النيل الازرق وتقول ( مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا )،،،،
الدوام لله فإذا كان الفهم بنفس تفكيرك، ما عقدت إتفاقيات وتقسيم الحصص على دول حوض النيل،،،

United States [abosara] 06-08-2013 02:52 PM
كلامك متناقض جدا وغريب وينم عن عقلية ( مضللة ) :
1- المرضي النفسيين الذين أتاحت لهم الراكوبة التنفيس :
ليس كل من يكتب هو مريض نفسي - أين تكتب ؟ هل تسمح حكومتك بالرأي الآخر ؟؟؟
2- عقدة الدونية :
ليس لدينا عقدة الدونية ولكن الاستعلاء المصري حقيقة ماثلة ودونك اللقاء بين الرئيس المصري وقادة الأحزاب ( المنقول علي الهواء مباشرة ) ودونك أحداث مبارة الجزائر , ودونك الأفلام والمسلسلات المصرية ودونك ودونك ودونك ........... .
3 - الاثيوبيين أقرب الينا حقيقة ماثلة أماك إلا أذا كنت أعمي البصر والبصيرة - مثال بسيط :
سوداني - مصري - اثيوبي - لبناني - خليجي - ارتيري - مغربي - سوري - فلسطيني - تشادي - عراقي ..... واقفين أمامك أنت شخصيا : ( ضع خط تحت المتشابهين ) يا ذكــــي .
4- ماهي مصلحة بلادنا :
( أ) تقليل أخطار الفيضان . ( ب ) تقليل الإطماء . ( ج ) توليد طاقة كهربائية رخيصة تحل مشكلة الوقود وتساهم في التنمية في البلدين ,,,, وهذا هو الهدف ليس بسد النهضة فقط ولكن ببناء أكثر من ( 20 ) سد وتوليد ألآف الميقاواتات من الكهرباء لتصبح اثيوبيا والسودان بأذن الله من أكبر الدول المصدرة للطاقة الكهربائية البديلة المتجددة النظيفة الأرخص علي مستوي العالم قاطبة والتي لا تحتاج لأي مادة خام ولا تحتاج لمواد مساعدة - فقط ماء وسد وتوربينات تعمل باندفاع المياه وتنتج طاقة . هل فهمت يا عبقري ؟؟؟ .

[سودان جديد] 06-08-2013 02:47 PM
وفى أنفسكم أفلا تبصرون ؟ . الجمل ما بيشوف عوجة رقبته .
الكحلى ، لا يؤمن أحدكم حتى يحب لإخيه ما يحبه لنفسه . المصريون عملوا السد العالى لمصلحتهم ، والسودانيون عملوا خزان الرصيرص ، وخشم القربة ، وسد مروى لمصلحتهم ، أفلا يحق للإثيوبيين أن يعملوا سدآ لمصلحتهم ؟ . لو عايزين تمشوا تحاربوا الحبش مع المصريين فأنتم أحرار ، وستجدنا من المتفرجين الذين يؤازرون الفريق الاثيوبى لأن الحق معه .


#690816 [مواطن]
4.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 12:41 PM
الاستاذ فهمي .الم تقراء ما ورد في الصحف المصرية في السابق بخصوص موضوع حلايب وما كتب فيها من تهديدات للسودان وهضمحقة في حلايب والان تتكلم عن سد النهضة علي الرقم من ان السودان لة الحق في مياة النيل بمقدار 18 مليون م3 ولا يستخدم غير 12 مليون فقط ومصر تستفيد من المتبقي وايضا ان السودان قد وقف مع مصر في عدة اشياء ومنحهم الاراضي الزاعية لكي يستفيدوامنها الم يشفع كل ذلك للسودان .يجب علي الشعب المصري والحكومة تقدير ما فعلة السودان من اجلة وان الشعب السوداني لم يستفيد من مصر باي شي ؟


ردود على مواطن
United States [ffff] 06-08-2013 01:11 PM
والفشقة المحتلااها اثيوبيا حمرة عين -مش زي حلايب التبعها الانجليز اداريا للسودان-رايك فيها شنو؟


#690793 [سوداني وبس]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 12:21 PM
بلا مصر بلا كلام فارق ....ويا اثيوبيا مبروك عليكم السد .


#690790 [abraa]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 12:10 PM
وأين كنت يا هويدي عندما تخلت مصر عن السودان منذ العام 1989 حتى سقوط مبارك ...؟


#690787 [شوك كتاد]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 12:08 PM
مشكلة مصر فشلها التام فى ادارة ملف السودان وافريقيا. اذا رجعت الى ما قاله المعلقين بعيدا عن الغبن والمرارة التى يحسون بها يتلخص فى
1- النظرة الاستعلائية
2- ادارة الملف على اساس مخابراتى
3- جهل كل المصريين بالسودان وافريقيا جغرافية وتاريخا و بشرا و مواردا
4- عدم قراءة التاريخ وغضبة الحليم (اسماعيل باشا نموذجا)
5-اضعاف السودان لا يعنى تقوية مصر وانما اضعافها
6- ساعدت مصر فى تفتيت السودان او على الاقل لم تقم باى دور لوقف فصل الجنوب
7- احتلال حلايب وشلاتين وصرص
8-حتى الان يدار ملف السودان بواسطة المخابرات وليس وزارة الخارجية
9- الحمد لله الذى لا يحمد على مكروه سواه سكت سياسيوها دهرا ونطقوا كفرا .

اكلتم يوم اكل الثور الابيض
ضعتم يوم صيعتم السودان
المقصودين انتم وليس السودان ............ الدور جايى عليكم
لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم


#690768 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2013 11:53 AM
فرضنا علاقتك ممتازة مع السودان. هل يعنى هذا ان يتفق مع مصر حتى لو كان السد بلا اضرار.؟
وزير الرى فى مصر قال ليس مؤكدا ما لو ان السد به اضرار او حتى نفع.(تلفزيون العربية7-6-2013)
الساسة فى مصر حولوا موضوع السد لمزايدات ضمن صراعهم الراهن. يعنى الكرة اصلا فى ملعب العلماء المختصين.وبعدها يفتح الباب للساسة.


#690761 [محمد احمد]
5.00/5 (14 صوت)

06-08-2013 11:47 AM
احمد اللة كثيرا على ان مياة النيل تنساب من اثيوبيا والسودان لمصر وليس العكس . مصر تعتبر دولة مصب ليس الا .
تخيلو وتعمقو (مصر هى دولة المنبع والسودان واثيوبيا دول مصب ) ماذا كان فعل بنا المصريون ؟؟؟
مصر تبيع لاسرائيل الغاز باسعار تفضيلية وعندما ذهبت حكومة السجم والرماد لعقد اتفاق مع المحروسة لامداد السودان بالغاز وبنفس الافضلية الاسرائيلية رفضت المحروسة وعاد وفد السجم بلا اتفاق ؟؟
مصر لاترى الا مصالحها وعلى مر التاريخ وتعتبر السودان تابع ليس الا . اغلب المصريين لا يتمنون تقدم السودان لان تقدم السودان وقوتة ليس من صالح مصر . وكانت ثورة يوليو بقيادة عبد الناصر اكبر دليل على ذلك كما قال المحجوب فى كتابة الديمقراطية فى الميزان . انقلاب عبدالناصر كان يرى الديمقراطية والحرية فى السودان اكبر مهدد لنظامة . وكلما نحجت انتفاضة فى السودان ضد العساكر . تحاول مصر من اول يوم فى تغويض الديمقراطية وضربها وتشجيع العساكر فى الجيش من خلال مخابراتها وسفارتها فى الخرطوم .
اتمنى ان يفهم السودانيون او السودانيين شى واحد مصر لاتعرف الاشى واحد وهو مصلحتها وبس ؟؟؟
احذرو المصريين ايها السودانيين .


ردود على محمد احمد
[Wad Alti] 06-08-2013 12:59 PM
ولكم في اجتماعهم السري المعلن على الهواء مباشرة اسمى آيات العبرة والاتعاظ ووضوح خبث نياتهم امثال "تحريض القبائل الاثيوبيه على الحكومه واغراءها بالمال .. ونوع ان اصحاب البشرة السوداء لاينفعون ليكونوا سياح ...الخ "


#690756 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (4 صوت)

06-08-2013 11:39 AM
(وتقاس الحكمة السياسية لدى الطرفين بمقدار قدرتهما على تحقيق المصالح والمنافع حتى فى ظل استمرار الاختلاف بينهما.) تلك الحكمة لم نري لها اي مشروعات في ارض الواقع لاكثر من 58 عاما هو عمر استقلال السودان ومصر جارة( شقيقة) وخلال تلك السنوات خرجت معظم دول الخليج كدول مستقلة والتفت علي بعضها البعض كما الاشقاء وصار بينها ذلك الرابط القوي وفي اقل من تلك السنوات اصبحت اوربا وحدة واحدة برغم تناحرها السابق وغياب ( اخوة الاشقاء) بينها --- الحكمة السياسية تقضي بان لا يهدر السودان وقتا اضافيا مع مصر في ترديد(شقيق وشقيقة) --- والمصالح والمنافع يمكن ان تبحث مع شقيق مثل اثيوبيا وتشاد وجنوب السودان وبعدها يمكن ان تلحق مصر بالركب حماية لمصالحها وكثير التنظير عند هويدي وغيره لا يفتح معبر بين السودان ومصر ظل افتتاحه كما صناعة القنبلة الذرية وكثير التنظير لا يرمي حبات القمح المصري علي ارض السودان الخصبة -- وحديث انور ومخيون وتامر بقية العقد النضيد من نخبة مصر داخل الغرف المغلقة لا يلغي عقول السودانيين والاثيوبيين لينصب من مصر حانية--- نخبة مصر الحالية خائبة!


#690751 [خالي الدسم]
3.75/5 (7 صوت)

06-08-2013 11:34 AM
من غضب الله على السودان و شعبه جعل له حدودا مع اسوأ شعوب العالم من جميع الجهات

مسابقة الحلقة ... اختر من العمود 1 ما يناسبه من العمود 2

1 -------------------------------------------------------------- 2

المصريين ----------------------------- متخلفين و مخهم اتجاه واحد

الجنوبيين ---------------------------- مريضون و يصدرون لنا توالفهم

التشاديون ---------------------------- نصابين ولا يهتمون الا بأنفسهم و ماكليننا حنك

الاثيوبيون --------------------------- غدارين و سجمانين و الحسنة ما بتنفع فيهم وما دايرين يفارقونا


ردود على خالي الدسم
United States [فاروق بشير] 06-08-2013 12:36 PM
والسودان ابعد ما يكون ان يحتذى به فهو اضل سبيلا.
او بعبارة اخرى لا داعي للشتائم والاساءة للاخرين.


#690746 [هبوب الليل]
4.88/5 (6 صوت)

06-08-2013 11:26 AM
اتحدي اي كاتب مصري ان يتحدث عن حلايب بموضوعية ودون ظلم للسودان .

المصريون انتهاذيون وكل الشعب السوداني يعلم ذلك علي مستوي الافراد والحكومات.

الاثيوبيون صحيح يجب ان لا نثق فيهم ثقة كاملة لكن بكل المقاييس هم افضل من المصريين وكل العرب.
اثيوبيا بها حوالي 40 مليون مسلم صحيح فقراء ولكنهم اقرب الينا من كل مسلمي العالم الاسلامي شكلا وحبا ومزاجا ولاتوجد عقد او نظرة استعلائية بيننا وبينهم
يمكننا العيش في اثيوبيا ويمكن للاثيوبيين العيش في السودان فهم يندمجون معنا بسرعة هائلة اكثر من الجنوبيين وكل العرب .
اتمني من العلماء والمفكريين ايجاد صيغة للتعايش بيننا والشعب الاثيوبي في دولة واحدة .صدقوني سيكون ذلك اسهل مما يتصور كل العالم.


#690732 [خالد حامد]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 11:18 AM
لا أملك سوى القول:
أن السودان ما زال بخير رغم القزارة التي ماتزال تجثم علي خاصرته(الكيزان)،تسلموا يا شباب السودان الواعي.أخيراً بدأ شعبنا يعي الصلف والتكبر المصري القميئ.إثيوبيا جارتنا الحبيبة وستظل كذلك.


#690728 [حامد عابدين]
3.50/5 (4 صوت)

06-08-2013 11:14 AM
آه ياولاد النيل ، صح ياعمده صح ، ابقى شوفي لي شقة قنبك يارقب

طول عمر الزمن ظل المصريين يضحكون على السودانيين ولا يفكرون الا في مصالحهم ، ولا يكترثون الى مصالح ومنافع السودان ، وعندما يقولون ان السودان هو العمق الاستراتيجي لمصر انما يفكرون في حماية ارضهم وبلادهم ومصالحها ومنافعها ، ولم يكن لهم اي موقف مشرفا يوما ما ، وللاسف حتي النيل الذي يتحدثون عنه ، لا يعرف اكثرهم ماهي روافده ولايعرفون النيل الازرق من الابيض ، ولا يعرفون السودان الا بما اختزل في ذاكرتهم من صور نمطية للبواب عصمان ذلك البواب الساذج الذي يمكن ان تستغفله وتضحك عليه وقد اسهمت الدراما عندهم بشكل كبير في رسم تلك الصورة النمطية للسوداني الساذج ، والمصريين لم يكونوا في يوم من الايام اصحاب نخوة او شهامة او مواقف مع السودان بل لقد تأذى السودانيون كثيرا وعلى مر العصور من ممارسات المصريين بدءاُ بتجنيدهم مع جيوش محمد على باشا واستغلالهم ليحاربوا السودانيين وقد مارس الفلاحين المصريين اشد انواع البطش في السودانيين لولا شجاعة السودانيين في ذلك الوقت وكذلك دخلوا مع جيش كتشنر وواجهوا شعبا شديد المراس حتى قال كتشنر ما حاربناهم ولكن قتلناهم ، واخرها حادثة ميدان مصطفى محمود الذي قتل فيه عدد كبير من السودانيين بواسطة الشرطة المصرية ، وكذلك حادثة مباراة مصر والجزائر التي شتمونا فيها اقذع انواع الشتائم من الاهبل عمرو اديب وحجازي والممثلات العاهرات واخر حادثة قتل الدكتورة السودانية التي اتهمها زوجها بانها تدير شبكة دعارة وقد ساهم الاعلام المصري بشكل كبير في طمس الحقائق وتضليل الراي العام ولم يدين الزوج المخمور القاتل لانه مصري ، لذا فقد ان الاوان ان يكون السودانيين اكثر تعقلا من اي وقت مضى في التفكير في مصالحهم ومصالح بلادهم وعدم الانسياق وراء العواطف التي اعتبرت نوعا من الهبل السياسي.


ردود على حامد عابدين
United States [بن الشمال] 06-08-2013 03:29 PM
ولاتنسى الاستهزاء الممنهج فى الاعلام المصرى ضد الشخصية السودانية ومثال ذلك دعاية الفول السودانى .... السودانى طوووول عمره مزلول ومنكسر . والظلم الواقع على المواطن السودانى فى اتفاقية الحريات الاربعة. وتعرض السودانين للخطف وتجارة الاعضاء فى سيناء . وسوء استقلال حسنى مبارك لمحاولة نظام السودان اغتياله باحتلال حلايب وشلاتين باسلوب عسكرى مستفز وفج بغرض الاساءة للشعب بدلا من محاسبة رموز النظام المتورطين ,بل استقلال الواقعة لازلال الشعب باستقلال الرموز لتمرير مصالحه الضيقة ومسلسل الجراح لايزال يتعمق .


#690714 [jaaaah]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 11:07 AM
يا قرف الاخوان
زي قرف الكيزان
اثيوبيا حبيبتنا يا اولاد بمبه
و ثورتكم السرقتوها يا اخوان يا حراميه زي اخوانكم الهنا السرقوا السودان
زمان عبدالله خليل قال المصريين حا يطلعوا من حلايب بالسياط لانكم ما بتستاهلوا نخسر فيكم سلاح
يا زبالة يا منافقين


#690710 [omer ali]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 11:03 AM
يا استاذ فهمي هويدي صبرا علي اهل السودان,,,السودان الذي اضعفته حكوماته المتعاقبه باستسلامهم لمصر علي حساب حقوقنا وطموحاتنا في بناء بلدنا لكي يقف سوداننا شامخا بين الامم كما كنا نردد دائما ونحن طلاب يفع في المدارس فاق من غيبوبته التي ادخلنا فيها حكامنا بإيعاز من مصر

الشعب السوداني وعي الدرس تماما وسيراعي مصالحه فقط دون محاباة لمصر وغيرها وشعبنا ما عاد ذلك الشعب النمطي الطيب اللامبالي والذي رسمه المصريون في مخيلتهم ,,وحكام الانقاذ وحكومتهم المواليه لمصر الي زوال حتمي وستكون تلك الحكومه البائسه اخر حكومة تراعي مصالح مصر في السودان وتنفذ ما تمليه عليها مصر حتي وان كان ذلك ضد مصالحنا الاستراتيجيه

حكومات السودان المقبله واجياله الجديده لاتهمهم مصر كثيرا ولن ينطلي عليهم ذلك الهراء نحن اخوات ومصر والسودان حته واحده

بل العكس تماما يا استاذ فهمي شعب السودان له حساب طويل مع مصر يجب تصفيته اولها رسم حدودنا الشماليه مع مصر وبيننا وبينكم القضاء والمحاكم الدوليه ولن نترك ذزة رمل سودانيه ترزح تحت الاحتلال المصري
اما عن اتفاقيات القسمه العادله لمياه النيل فالسودان لن يعادي دول حوض النيل قاطبه من اجل عيون مصر وسنوقع علي اتفاق عنتيبي
وحكاية المثلث الذهبي بين ليبيا ومصر والسودان فتلك اضغاث احلام لايصدقها الا امثالك ,, السودان ليس في حوجه لما يسمي بالعماله المصريه وهي في الواقع الهجره المصريه الغير مققنه واجتياح السودان بالمصريين لتخفيف الضغط السكاني في مصر وليبيا بها من الاموال ما يكفيها وهي ليست محتاجه لمصر ولا للسودان وشعوب المغرب العربي اقرب لهم السودان

اصح يا استاذ فهمي فعالم اليوم والغد ليس كعالم الامس


#690703 [kalifa ahmed]
4.00/5 (3 صوت)

06-08-2013 10:59 AM
الأستاذ فهمي هويدي من كتاب التنظيم العالمي للاخوان المسلمين وطوال ما يزيد عن العقدين من الزمان يمجد ويدعم النظام الدكتاتوري الإسلاموي السوداني في مقالات راتبة بالصحف العربية ويعتبر أكبر كاتب داعم لنظام القتل والسفح والنهب في السودان!!!!!! أها يافهمي ياهويدي خم وصر ولاتبكي على اللبن المسكوب ف تلك الإنقاذ لاعهد ولا عهود


#690694 [TOMAS]
5.00/5 (4 صوت)

06-08-2013 10:52 AM
تحدث الكاتب عن الامن القومى المصرى ثم قال ( ان مصر معتمدة بشكل اساسى فى صياغة موقفها على التنسيق مع السودان) واضاف ( ان الخرطوم اتخذت خطوات غير معلنة بإعادة جميع انشطتها فى مبادرة حوض النيل دون التشاور مع مصر ) ولماذا التشاور مع مصر نحن نبحث عن مصالحنا وليست مصالح مصر ثم على الاخوة المصريين ان يدركو ايضا‘‘ ان الامن القومى السودانى يعتمد بشكل اساسى فى صياغة موقفنا على التنسيق مع اثيوبياالتى تاتينا منها المياه والتى تحمى ظهرنا وليست مصر التى تأتيها المى مننا والتى نحمى ظهرها وتحتل اراضينا.


#690662 [naji]
5.00/5 (5 صوت)

06-08-2013 10:27 AM
آمل أن يكون السودان فعلاً إختار طريقه بنفسه وعرف أين مصلحته بعيداً عن إستعلاء وتكبر المصريين الذين أخذوا دون وجه 56 مليون م3 من مياة النيل ومنحونا 18مليون م3، إنه الظلم، إن كان لنا فائدة من التعاون مع إثيوبيا فلتذهب مصر إلى الجحيم. وعلى المصريين إعادة حلاليب وإعلان ذلك رسمياً، أمام العالم والتعامل بندية، ثم بعد ذلك التحدث عن العلاقات مع السودان. زمن الأخ الأكبر المتكبر المتجبر، إنتـهــــــي. وكبر أولاد البوابين كما تصفونا. أفهموما .........


#690657 [موطني]
5.00/5 (4 صوت)

06-08-2013 10:21 AM
السودان واثيوبيا لا يمكن ان يدخلا في العداوة فيما بينهم لمصحلة مصر
تامل جيدا


#690647 [جاد الرب]
4.50/5 (6 صوت)

06-08-2013 10:13 AM
اولا يا استاذ هويدي
اذا ما اتيحت لي الفرصة لاتحدث عن مشكلة السد بين السودان ومصر لقت اولا الانسحاب من حلايب شرط مقدم
ثانيا اعتذار وعلي الهواء من رئاستكم الي الشعب السوداني (بدل مقرف )
ثانيا الغاء كل الاتفاقيات بين البلدين مالم تتنازل مصر عن قرطستها المكملة بالوهم
ثالثا نحن لن ندخل حرب مع جيراننا فما نستفيده من اثيوبيا اكثر مما نحلم به من مصر
وما قدمناه لاثيوبيا اقل بكثير مما قدمناه لمصر ناكرة الجميل


#690624 [Aii]
5.00/5 (6 صوت)

06-08-2013 09:59 AM
من الآخر زي ما انتو بتقولوا زمن الاستهبال والتذاكي انتهي رجعو حلايب بكلكلها وانسونا كمان بلا مصر بلا زحمة


#690621 [ممغتربة]
2.00/5 (5 صوت)

06-08-2013 09:55 AM
يا عااالم والله انتو طيبين ولا ساذجين ماعارفة اثيوبيا ايه ومصر ايه كلهم زي بعض متي كان الاثيوبين اخوتنا !!!! اليس هم من كانو اللاعب الفعلي في فصل الجنوب !!! اثيوبيا تريد السيطرة علي المنطقة والسودان بتفرج اصحوووووو ا يا ناس ...يا حكومة ..... اااااه يا بلد


#690608 [شذى الياسمين]
5.00/5 (4 صوت)

06-08-2013 09:44 AM
واشتعلت حرب المياه..وخلونا نشوف الجرسه على اصولا ي اولاد النيل.
انا من هسى مع الجانب الاثيوبى عشان انتو الانانيه دى ابدا مابتسيبوها عجبنى ليكم استمرى اثيوبيا وللامام دوما


#690604 [عجرفة]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 09:41 AM
احمد كثيرا اثارة موضوع سد النهضة في هذا التوقيت
وابداء السودان موقفا منحازا للسد واثيوبيا رعاية
لمصلحته اولا بعيدا عن المشاعر العبيطة التي يثيرها
المصريين كلما وقعو في ضائقة وهم قبل ايام يتندرون علينا
عندما طالبنا بارجاع حلايب ..هم شعب لا يعرف الا الحزم والضرب
ولا يحترم الضعيف وهم في الاخر شعب((كلب ابن كلب ))


ردود على عجرفة
[ابو ايوب] 06-08-2013 06:38 PM
يا عجرفة انت زعلت ولا شنو؟ههههههههههههههه
المهم ان نقف بعد اليوم مع الحق ثم مع مصالحنا وما عاجبو طززززززززززز واولاد بمبا ياخدوا بمبا


#690601 [محمد]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 09:39 AM
يا فهمي هويدي دائما ما تأخذكم العزة بالاسم وتخاطبون السودان بتكبر واستعلاء عقابا لمل قدمه السودان لكم نحن الان مع اثيوبيا قلبا وغالباانانيتكم وتكبركم وحسدكم يرفض التنمية في افريفياقيام السد حق شرعي لتنمية اثيوبياولوما عاجبكم اشربوا من البحر الاحمر وحلايب سودانية رغما عن انفكم


ردود على محمد
United States [ffff] 06-08-2013 01:14 PM
والفشقة المحتلااها اثيوبيا حمرة عين -مش زي حلايب التبعها الانجليز اداريا للسودان-رايك فيها شنو؟


#690600 [ابراهيم تيتاوي]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 09:37 AM
ماذا استفدنا من مصر خلال العقود الماضية
فالنجرب الحبشبة
فالسودان اصبح حقل تجارب لكل من هب ودب
واعتقد ان التجربة مع الحبشة سيجني ثمارها


ردود على ابراهيم تيتاوي
United States [نقطة ، سطُر جديد] 06-08-2013 11:45 PM
يا ffff

هو عليك اللهفي لئيم اكثر منك هنا ؟

[ffff] 06-08-2013 06:57 PM
اقولا ليك التجربة الحبشية زي التجربة الدنماركية. خموا وصروا اصلا الحسنة مابتنفع في اللئيم


#690584 [احمد الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2013 09:22 AM
بلا مصر بلا كذب بلا علاقات مع مصر فلتذهب مصر ومن معها الي الجحيم ويظل السودان هو السودان فقط لا نريد كذب وكلام الاخوة الكرام


#690580 [shaw]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 09:17 AM
ومنذ متي وقفت مصر مع السودان .. الثور الاسود ينذبح عينك عينك ومصر كأن الامر لا يعنيها .. لا ينفع االتباكي على اللبن المسكوب فمصر هي تلك الدولة المحتلة لارض عزيزة على قلوبنا وبيننا وبينها ما فعل النجار وبرضوا الاخ الكبير والاخ الصغير .. التعالي والانانية لا تزال تمارس ضدالسودان ، لقد وقفنا مع مصر في كل الجبهات أثناء القتال الدائر مع اسرائيل وهي لم تسجل موقفاً وادحداً سواء كان سياسي أو أمني ، وكل هذه الايادي البيضاء لم تكافأ إلا باالاختلال .. كان الاوجب على مصر استرداد طابت الشرقية أو ايلات أو غازها المنهوب و..


#690570 [الشعب الفضل]
5.00/5 (14 صوت)

06-08-2013 09:02 AM
رد على فهمي هويدي
الأستاذ فهمي هويدي أنت تعرف الحقيقة جيدا ولكنك تتغابى عنها بالرغم من فرضياتك الموضوعية ونحن نعرف انك كاتب جيد ولكنك في النهاية مصري وركز على كلمة مصري جيدا وهنا أحب أنبهك على بعض الأشياء التي تتغابى عنها وإذا كنت لم تعرفها فيحق لي أن احذف منك كلمة أستاذ وأمد رجلي في الكلام وأوضح لك بعض الغبن الذي يدور بخاطر السوداني العادي
* إن كل سوداني غير الحكومة التي لا اعرف لها موقف تجد بداخلة غصة بسبب احتلال مثلث حلايب ولتعلم أن السكوت عنها في هذا الوقت رهين بزوال نظام الإخوان المسلمين ( الكيزان ) الراهن من الحكم وبعدها لكل حادث حديث وخصوصا في ذاكرة الشعب السوداني ارث تاريخي سيء عن المصريين أثناء الحكم الانجليزي والتركي فهم كانوا أداة للاستعمار وأداة لتعذيب السودانيين وهذا الإرث كلما حاول السودانيين تناسيه أجج ناره المصريين باستخفاف وطمع توسعي جديد في السودان .
* الاستخفاف بالسودان والسودانيين والسخرية بهم في الإعلام المصري والتجهيل للمصريين بالسودان ورسم صور سيئة في مخيلة المواطن المصري عن السودان والسودانيين
* إن السودان يعاني من النظرة الدونية له من المصريين وحتى الآن ينظرون له بأنه كقطعة ارض سائبة ( ميري ) يجري من خلالها النيل ويمكن الاستفادة منها في الوقت الذي يريده المصريين وهذه النظرة وعدم الاهتمام تتجلى عندما تتكلم مع مثقف ومتعلم مصري في آن واحد تجده لا يعرف أي شيء عن السودان سوى النيل الذي لا يعرف حتى روافده
* اعتبار السودان الحديقة الخلفية لمصر ويمكن التوسع فيها في أي لحظة ومتى ما شاءت مصر
* في كل المحافل الدولية تتكلم مصر نيابة عن السودان كأننا في زمن الوصاية البريطانية ورأي السودان يؤخذ في القاهرة وهناك يتم التعبير عن موقف السودان هناك ويتم هذا عادة في زمن الدكتاتوريات لأنها دائما عرضة للابتزاز والأمثلة كثيرة في زمن عبود ونميري والبشير الآن واكبر مثال على ذلك بناء السد العالي الذي شرد الملايين من السودانيين وهدم قرى ومدن وآثار تاريخية قيمة ولم ينال السودان شيء مقابل ذلك سوى الوعود لدكتاتور زائل وبعدها التنكر لها
* لم تكن مصر في يوم ما عونا للشعب السوداني بل كانت دائما صديقا لدكتاتوريات السودان بكل أنواعها لسهولة ابتزازها وتمرير مصالح مصر فيها وضرب مصالح السودان ولذلك كانت تسعى بكل ما تملك لتقويض الديمقراطية في السودان بكل ما تملك من وسائل وتأييدها لكل دكتاتور من أول يوم حتى دون التثبت من هوية الانقلاب كما فعلت مع البشير
* عدم مراعاة مصالح السودان في أي اتفاق ثنائي بين البلدين ودائما ما تطمع النظم المصرية في بخس حق السودانيين إن لم تحرمهم من حقهم ويمكنك مراجعة كل الاتفاقات بين البلدين تجدها كلها مجحفة في حق السودان والسودانيين كما في اتفاقية مياه النيل وكل التبادلات التجارية التي بموجبها دائما تكون بتصدير السلع ( الهايفة ) للسودان والتي لا تسوق خارج مصر واستيراد سلع ضرورية يمكن للسودان أن يسوقها بأسعار جيدة لغير مصر وتحديد وتفقيط السلع السودانية بينما السلع المصرية لا تحدد إلا بواسطة مصر
والطامة الكبرى اتفاقية الحريات الأربع والتي تعد قمة اهانة للسودانيين فلو نظرنا لأركانها الأربعة تجدها دون قيود للمصري بينما تشترط مصر تقييدها للسوداني حتى يتم التصديق عليها من البرلمان المصري فمثلا المصري الآن في السودان بلد الحكومة الهوان هذه يدخل المصري للسودان دون سابق تأشيرة بينما للسوداني لا يدخل مصر إلا بتأشيرة دخول مسبقة وللمصري حق التملك في السودان دون قيد زمني بينما للسوداني في مصر حق التملك بقيد زمني
يا فهمي انتم تستعدون الشعب السوداني كل يوم فماذا تتوقعون منه ؟ أما فيكم رجل رشيد ؟ الكلام المنمق والدبلوماسي والمعسول من المصريين للسودانيين وهم في درجة عالية من الوعي والذين سكتوا على جهلكم كثيرا أخاف أن ينفجر هذا الشعب بعد أن طفح به الكيل من التحامل عليه وينكسر عود تحمله وصبره وتصبح العلاقات بين البلدين على صفيح من نار وحينها ستفقدون الكثير إذا تماديتم في غيكم وتجاهلتم السودان لان السودان ليس لديه ما يخسره لأنكم لم تعطوه شيء إلا لحن القول وحينها سيكون العويل في مصر وليس في السودان وستخسر مصر الكثير والكثير وستكون في مهب الريح


ردود على الشعب الفضل
United States [shersh] 06-08-2013 11:59 PM
بل ولديهم ادارة مسمى بالرى المصرى فى السودان..ونسيت خزان جبل اولياء الذى فى اراضينا ولافائدة لنا منه (لا كهرباء ولا رى)...وين حقنا فى كهربة السد العالى (الان يتم ربط بالسعودية)....حاسبونا على تعويضاتنا السابقة من المياه المستلفه والكهرباء وباقى التعويضات ..بعدو بتقيف مع المصريين ...مصالح.

United States [جاد الرب] 06-08-2013 10:01 AM
الله يديك العاااااااااااااااااااااااااااااااااافية يارب


#690569 [واقعى]
3.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 08:58 AM
منتهى البجاحة...
يعنى عايزين تستولوا على اراضى سودانية "حلايب" وكمان عايزين السودان يحافظ ليكم على مصالحكم فى مياه النيل.
والله فعلا ان لم تستحى فافعل ما تشاء


ردود على واقعى
United States [نقطة ، سطُر جديد] 06-08-2013 11:48 PM
راينا فيها: كلا الارضين (حلايب والفشقة) ارض سودانية عزيزة يجب عودتهما الي حضن الوطن

والعيب كل العيب في حكومتنا التي فرطت فيهما

United States [ffff] 06-08-2013 01:10 PM
والفشقة المحتلااها اثيوبيا حمرة عين -مش زي حلايب التبعها الانجليز اداريا للسودان-رايك فيها شنو؟


#690555 [عبدالله]
3.00/5 (2 صوت)

06-08-2013 08:45 AM
قولو الرووووووووووووووووووب يا المصريين اصله انحنا مع الحبوش اهلنا وانتو تاكلو هوا على قولة العرب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية
تقييم
4.38/10 (5 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة