الأخبار
أخبار السودان
خبراء مصريون : قدرة مصر العسكرية تسمح لها بذلك، ..قضية التدخل العسكرى فلا يجب أن يتم مناقشته على صفحات الجرائد والمجلات
خبراء مصريون : قدرة مصر العسكرية تسمح لها بذلك، ..قضية التدخل العسكرى فلا يجب أن يتم مناقشته على صفحات الجرائد والمجلات



الطائرات الحربية سيكون تأثيرها ضعيفا فى هذه الحالة،
06-15-2013 06:38 AM
هل تستطيع مصر إنهاء أزمة سد النهضة عسكرياً؟.. صحيفة إثيوبية تنفى قدرة الجيش المصرى
هل تستطيع مصر إنهاء أزمة سد النهضة عسكرياً؟.. صحيفة إثيوبية تنفى قدرة الجيش المصرى
لواء عسكرى: خطط الحرب يجب أن تكون سراً والتنسيق مع السودان مهم
كتب أمين صالح

بعد أن أعلنت صحيفة "الأورامبا" الإثيوبية عن وجود صعوبات عديدة لإمكانية تدخل مصر عسكرياً لتدمير سد النهضة، حاول "اليوم السابع" أن يتحدث إلى عدد من الخبراء العسكريين لمناقشة هذه القضية.

يقول اللواء عبد المنعم كاطو، الخبير العسكرى، إن الموقف المصرى واضح، ولا مكان فيه لاستخدام القوة العسكرية لحل هذه المشكلة، ولكن نرجو أن يكون هناك توافق لحل هذه الأزمة، خاصة من المسئولين فى مصر وإثيوبيا من أجل الحفاظ على حصتى الدولتين كاملتين فى المياه.

وتابع، أما قضية التدخل العسكرى فلا يجب أن يتم مناقشته على صفحات الجرائد والمجلات بهذا الشكل الذى تناولته الصحيفة الإثيوبية، لافتاً إلى أن مصر لن تلجأ للخيار العسكرى إلا إذا كان هناك تهديد حقيقى لحصتها فى المياه.

وتابع كاطو، مصر دولة كبرى فى منطقة الشرق الأوسط، ولها خبراتها الطويلة وأساليبها وخططها المختلفة، والقوات المسلحة فى أى دولة مهمتها الأولى هى تأمين الأمن القومى الداخلى، فمثلاً فى الولايات المتحدة تقوم القوات المسلحة الأمريكية بتأمين الأمن القومى الداخلى.

أما اللواء مختار قنديل، الخبير العسكرى، فأكد أن قدرة مصر العسكرية تسمح لها بذلك، مشيراً إلى أن ذلك يتطلب استعدادات كاملة، خاصة أن السد عبارة عن "خرسانة مسلحة"، كما أن هذه القضية يجب أن يتم التنسيق مع السودان مثلاً فى أن يتم الضرب العسكرى من خلال إحدى القواعد العسكرية الموجودة بها.

وأشار قنديل إلى أن موضوع الخيار العسكرى يجب أن يكون سراً، ولا يتم مناقشته على الهواء، فمثلاً فى الحرب مع إسرائيل تم التنسيق مع سوريا سراً ولم تكن تعلم إسرائيل أو أمريكا، وتم الحفاظ على السر حتى موعد الحرب.

وأكد قنديل أن الطائرات الحربية سيكون تأثيرها ضعيفا فى هذه الحالة، ويجب أن يكون هناك خيارات حربية أخرى ليست فقط فى القوة العسكرية المستخدمة، بل يجب أن تكون هناك معلومات مهمة عن السد نفسه، وأن يكون لدينا مندوبين هناك حتى نعلم طوله وارتفاعه ومكوناته وكيفية إنشائه، وكل هذه المعلومات يجب أن تكون متوفرة.

ولفت قنديل إلى أهمية التنسيق مع الدول الأفريقية بالكامل، وتهيئة الأوضاع للحرب قبل البدء فى هذا الخيار، كما أكد أن هذه الحروب تتطلب إعدادا قبلها بسنة على الأقل.

وأكد الخبير الاستراتيجى أنه حتى الآن لا يمكن أن تكون هناك حرب، لأن السد لم يتم البدء فى بنائه، بل ما تم هو مجرد إنشاءات وهياكل له كبداية، لافتاً إلى أن هذا القرار بيد رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسى.

وكانت الصحيفة الإثيوبية أكدت أنه بعدما واجهت مصر صعوبة فى حشد القوى الأخرى لكى تتدخل دبلوماسياً لوقف سد النهضة، وبعدما وصل التوتر ذروته، نظراً لاعتماد مصر على مياه النيل، وخوفها من نقص معدل التدفق، اقترحت بعض القيادات المصرية استخدام القوة لمنع بناء السد، وأكدت الصحيفة أن القوى الدولية ستمارس ضغوطاً لكى تحافظ على النزاع فى الإطار الدبلوماسى، ولكن هناك أيضاً موانع مادية لشن الجيش المصرى أى هجوم عسكرى.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بصفة عامة كانت هناك صعوبات فنية تكتنف تدمير السدود، ففى الحرب العالمية الثانية، أثبتت بريطانيا أنها تستطيع تدمير السدود، بالرغم من وجود صعوبات كبرى، وكانت أول من يعمل على تطوير فن تدمير السدود، واستخدم البريطانيون قنابل ارتدادية ذات رد فعل متأخر من قاذفات "لانكستر"، ولكن لحسن الحظ فإن المصريين، نظراً لتطور تقنيات الأسلحة، سيكونون قادرين على استهداف السد بطريقة أقل خطراً، ولكن أفضل طريقة تستطيع بها أن تضرب مصر السد هى من خلال استخدام القنابل ذات رد الفعل المتأخر التى يتم نشرها من ارتفاعات منخفضة، ولكن الصعوبة تكمن فى ضرورة نشر هذه القنابل عند قاعدة السد، وتحت المياه.

وأكدت الصحيفة أن الأفضل أن تضرب مصر السد وهو تحت الإنشاء، لتجنب تلك العملية الصعبة ومخاطر تدفق المياه على دول المصب، ولكن عليها فى هذه الحالة ألا تضربه مبكراً للغاية حتى لا تستطيع إثيوبيا العودة لعملية البناء مرة أخرى.

من جهة أخرى، فإن المسافة بعيدة جداً بين مصر وإثيوبيا، ونظراً لأن مصر لم تكن تستثمر فى شراء الطائرات التى يمكن تزويدها بالوقود فى الهواء، فإنها لن تكون قادرة على شن هجمات جوية على السد، ومن ثم فإنها ليس لديها خيار سوى شن هجوم من الأراضى السودانية، وهو ما سيعرض قواتها للهجوم، بالإضافة إلى أن استغلال الأراضى السودانية أمر تشوبه العديد من العقبات، فضلاً عن أنه سيعرض السودان ذاته لهجمات إثيوبية.


اليوم السابع






تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5760

التعليقات
#698175 [Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2013 10:19 AM
دا كلام ساكت، مافيش حل عسكري كما يفيد الكاتب نفسه من خلال تحليله ومناقشته للفرص والخيارات المتاحة. وبالتالي مافيش حرب ومافيش غير الجعجعة المصرية المألوفة والتي سرعان ما سيلفها النسيان في أول ملف جديد! الحل هو الركون الي المفاوضات المفتوحة والتي سوف تمنح كل ذي حق حقه في نهاية المطاف بعد طول انتظار وبالتساوي، ودون افتئات علي حقوق الآخرين كما كان يحدث في الماضي! وهذا ما تخشاه مصر ولذلك ، فهي تسعي لمناطحة المنطق الصخري للحقائق وهيهات، وذلك طمعا في اخافة الآخرين (ونحن منهم)! بس من بخت الأثيوبيين أنهم لا يقرؤون الصحف العربية ولا يفهمون شيئا من الجعجعة الهائلة التي يثيرها الإعلام المصري في الفضائيات هذه الأيام، وبالتالي لا يتأثرون بذلك! أما نحن، وما دمنا خائبين كالعادة وبنخاف عديل كده من المصريين، بسبب عقد تاريخية كثيرة، وخاصة مع اختلاط الحابل بالنابل في تحديد أصلنا وفصلنا واتجاهنا وهويتنا وهوية البلد الخ، فيجب أن نهتبل الفرصة ونحاول الإصطياد في المياه العكرة السائدة حاليا ما بين أفريقيا المنبع ومصر المعزولة والتائهة، لكي ننصف أنفسنا ولو لمرة واحدة، ونطالب بحقوقنا في المياه والأراضي والتي أقتلعت منا، سواء عنوة أو باللف والإستهبال!!


#697930 [ابو الفاروق]
3.00/5 (1 صوت)

06-16-2013 03:04 AM
دوركم انكشف يافراعنه من كبيركم وصغيركم وعالمكم وجاهلكم والغريب انهم يدعون الفكر وليس لهم من الفكر الا الانانينه المجردة من احترام مصالح الاخرين


#697718 [hazim]
4.00/5 (2 صوت)

06-15-2013 05:34 PM
هناك مواضيع كثيرة حول السد الاثيوبي ما زال يلفها الغموض,لان الدراسة التي اجريت حول جدوى السد و تاثيره على حصتي مصر و السودان دراسة ضعيفة و متواضعة لم يجريها بيت من بيوت الخبرة العالمية المشهود لها بالكفاءة,انما اجراها بعض الخبراء المحليين الاثيوبيين,لذلك لا يمكن البناء على نتائجها,عليه فان مخاوف مصر مبررة جدا ,اما السودان فمجبرا اخاك لا بطل..اذا اثر السد على حصة مصر بصورة واضحة,فلا يكون لمصر اي خيار غير الحرب,بالنسبة لمصر الموت موت و العطش موت ,و هي التي تعالج مياه الصرف الصحي الان و تستعملها للزراعة من فرط نقص المياه.اثيوبيا من الجانب الاخر فهي ليست قوية عسكريا كما يحاول البعض تصويرها,شاهدناها قادت حرب مع جارتها الصغيرة ارتريا و لم تستطيع استعادة بادبمبا المتنازع عليها,جيشها كبير من ناحية العدد لكن لاخبرة له بالحروب,ظهر ذلك ايضا ابان تدخلها فى الصومال,و الفقر الذي تعاني منه البلد عامة لا يؤهلها للصمود طويلا امام اي حرب استنزافية طويله


#697673 [A.a]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2013 04:24 PM
احسن حاجه للمصريين يعيطوا ويقولو ياويلتاه ياليتنا اتخذنا مع السودان سبيلا


#697651 [أب أحمد الجسور]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2013 03:52 PM
هولاء القوم وهمانيين وهمانيين بأن لديهم أقوى جيش فى القارة ليهم حق اقولو لانهم ماخاضو حرب على شان اشوفو قدرتهم ولو بتحدثو عن تاريخ حرب اسرائيل هذا اكل عليه الزمان وشرب السؤال كيف يكونو لهم اقوى جيش وهم اصلا معتمدين على المعونات الامريكية؟.
ولو عاوزين تكون نهايتهم وتجويعهم خليهم أتحركو لحرب ستجد طائراتهم القديمة أضربت من قبل ان تتحرك من مكانها.


#697573 [ميل]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2013 01:49 PM
اعتقد ان هولاء الخبراء العسكريين المصريين قد تم اجراء هذا اللقاء معهم في احدى كبريهات شوارع الهرم فجل كلامهم خارج عن عقول مخمورة ليس إلا


#697497 [Muhsin Atta]
5.00/5 (1 صوت)

06-15-2013 12:40 PM
هيهات ..هيهات يا بني فرعون ، افريفيا لم تعد تلك الشعوب المتخلفه بذلك الشكل الذي نشرتموه و ضخمتوه في عقول الاعراب و ابنائكم ، افريقيا مارد جبار قام من سباته و نفض عنه غبار الظلم و الضيم ، امامكم احد خيارين : اما ان تقبلوا بحقيقه انكم تعيشون في هذه القاره و تقبلون بنصيبكم العادل من خيراتها بما لا يتعارض مع حقوق بقيه شعوبها ، و اما ان تخبطوا رؤسكم باقرب حائط .


#697411 [الكيك الكمل بلادو فريك و قبل على الحسكنيت]
5.00/5 (2 صوت)

06-15-2013 11:06 AM
"خطط الحرب يجب أن تكون سراً والتنسيق مع السودان مهم" يا أولاد بمبة لا تقحموا السودان فى نزاعكم مع اثيوبيا، اثيوبيا على حق، من حقها أن تستفيد من مياه النيل فى حدود حصتها من المياه كما هو حق جميع دول حوض النيل، و حكومتنا تكون قد ارتكبت خطأ فادح يضاف الى أخطائها الفادحة لو تعاونت معكم بأي شكل من الأشكال ضد اثيوبيا، لأن الوقوف مع الظالم ضد المظلوم لا يجوز بأي حال من الأحوال و أنتم يا أولاد بمبة ظالمون مفترون طماعون و أنانيون.


#697337 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2013 09:43 AM
"وأشار قنديل إلى أن موضوع الخيار العسكرى يجب أن يكون سراً.....وأكد قنديل أن الطائرات الحربية سيكون تأثيرها ضعيفا فى هذه الحالة، ويجب أن يكون هناك خيارات حربية أخرى ليست فقط فى القوة العسكرية المستخدمة، بل يجب أن تكون هناك معلومات مهمة عن السد نفسه، وأن يكون لدينا مندوبين هناك حتى نعلم طوله وارتفاعه ومكوناته "

تعليق : كلام القنديل هذا مضحك جدا و شر البلية ما يضحك ,فهو يطالب بالسريةثم يفضح بعض جوانب العمل العسكري

القضية ليست فقط في ضرب السد قبل اكمال بنائه و لكن القضية في مقدرة مصر على تحمل ما يمكن ان تقوم به الحبشة في حالة نشوب حرب بين البلدين .فارتريا بالرغم من صغرها بالنسبة للحبشة جرعت اثيوبيا الكثير من المرارة في الحرب التي دارت بينهما قبل سنوات مضت



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة