الأخبار
أخبار إقليمية
لا مكان للإخوان في 'قطر الجديدة'
لا مكان للإخوان في 'قطر الجديدة'


06-15-2013 08:39 AM
الشيخ تميم يحاول استعادة الثقة مع الشركاء الخليجيين وتحسين صورة قطر الخارجية التي تضررت من النفوذ الإخواني في فترة حكم أبيه.

حان وقت إعادة قطر للحضن الخليجي...

لندن - يبدو أن "قطر الجديدة" بدأت بالتخلي عن دعم الإخوان في ظل ورود معلومات عن قيام ولي العهد الشيخ تميم بعملية تطهير واسعة داخل وزارة الخارجية تستهدف المحسوبين على التيار الإخواني.

وتؤكد بعض المصادر لصحيفة "العرب" اللندنية أن الشيخ تميم الذي يستعد لخلافة والده بدأ ببناء فريق خاص (خال من الإخوان) يساعده مبدئيا في قيادة الحكومة تمهيدا لتسلمه مقاليد الأمور بكاملها في الدولة الصغيرة والغنية.

وكانت مصادر مصرية مطلعة أكدت في وقت سابق أن قيادات في جماعة الإخوان المسلمين الحاكمة في مصر باتت تشعر بقلق بالغ من احتمال حدوث تغيير على مستوى أعلى هرم القيادة في قطر، وخاصة فيما يتعلق برئيس الوزراء الحالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر صاحب فكرة الرهان على الإخوان المسلمين في المنطقة والذي عبد لهم الطريق إلى البيت الابيض الاميركي.

ويسعى الشيخ تميم إلى تطبيق تطلعاته لبناء دولة حديثة ومستفيدة من ثرواتها الضخمة، وتغيير صورة قطر الخارجية التي تضررت من النفوذ الإخواني في فترة حكم أبيه خاصة في ظل وجود الشيخ يوسف القرضاوي الذي حرض الشيخ حمد بن خليفة آل ثان على التورط في ملفات كثيرة، أبرزها الملف السوري، وكذلك فتح قنوات تواصل مع مجموعات متطرفة.

وقال مراقبون إن الهدف الأول للشيخ تميم هو استعادة الثقة مع شركاء مجلس التعاون الخليجي الآخرين، وهي ثقة لن تتم دون إغلاق ملف الدعم القطري للمجموعات الإسلامية المتطرفة بوجهيها الإخواني والسلفي.

واستدعت قطر جميع ممثليها العاملين في المؤسسات الدينية كمنظمات الإغاثة الإسلامية وغيرها من الفعاليات المرتبطة بالعمل الإسلامي من دول شمال أفريقيا بعد الضجة التي أثيرت حول ارتباط منظمات وجمعيات قطرية بمن لهم ارتباطات إرهابية.

وتشعر الدوحة بخيبة أمل من الإخوان المسلمين في سوريا بعد تخليهم عن رجلها مصطفى الصباغ، وهرولتهم باتجاه الرياض التي استلمت مؤخرا ملف المعارضة السورية.

وتتهم دمشق الدوحة بدعم الجماعات المتشددة المرتبطة بالقاعدة والتي تقاتل النظام السوري منذ أكثر من عامين، وكانت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أكدت مؤخرا أن قطر أنفقت ثلاثة مليارات دولار على دعم مقاتلي المعارضة، فضلا عن تزويدهم المستمر بالسلاح والعتاد عبر الدول المجاورة (الأردن وتركيا).

لكن يبدو أن ثمة تبدلا طرأ مؤخرا على السياسة الخارجية للدوحة، حيث تؤكد "العرب" أن القطريين أبلغوا السعوديين رسميا أنهم سيساندون الجهد السعودي في الأزمة السورية وسينسقون معها ويسخرون كل إمكانياتهم لدعم هذا الجهد.

وقال مصدر قطري أن أربعة مسؤولين قطريين زاروا جدة مؤخرا والتقوا بالأمير بندر بن سلطان حيث نقلوا له رسالة مهمة من قبل الدوحة تمثلت في عرض استعداد قطر لدعم العمل السعودي في سوريا.

وأضاف المصدر أن الأربعة قضوا أياما في جدة يستعرضون كل شبكة علاقات الدوحة في سوريا وتركيا ويقيمون خطة عمل موحدة مع السعوديين.

وسعت قطر خلال السنتين الماضيتين إلى فرض الإخوان على مؤسسات المعارضة السورية في الخارج، ما أثّر على وحدة المعارضة خاصة في ظل الحضور الميداني الضعيف لإخوان سوريا على أرض المعركة، وفق أما أكدت ذات المصادر.

ويحاول إخوان مصر التقرب من الأمير الجديد لضمان استمرار الدعم القطري، وتشير المصادر إلى أن التنظيم يرغب بإيصال رسالة له مفادها أنه لن يقف ضده في الصراع داخل أجنحة الأسرة بل سيسنده في معركة لي الذراع بينه وبين رئيس الوزراء الحالي الشيخ حمد بن جاسم الذي يقيم الآن مع الإخوان علاقة متطورة.

لكن معارضين مصريين يستبعدون أن ينجح الإخوان في كسب قلب الشيخ تميم الذي ينحاز للنمط الاجتماعي الليبرالي كغيره من الأجيال الشبابية في المنطقة الخليجية، وهي أجيال ترفض الرؤية المتشددة للإخوان.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 10093

التعليقات
#697796 [عاصم]
5.00/5 (3 صوت)

06-15-2013 08:54 PM
لعنة الله على الاخوان المتاسلمين دعاة الاسلام و الاسلام منهم براءة سحقا لهم منافقين دجالين طغاة سفاكين للدماء مشوهين للاسلام احاق الله مكرهم بهم


#697778 [مواطن]
5.00/5 (2 صوت)

06-15-2013 08:21 PM
نتمنا ان يكون الشيخ تميم عند حسن الظن بة وان يوقف الدعم لحكومة الكيزان في السودان وربنا يوفقة


#697702 [علي دينار]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2013 06:20 PM
عكس الهواء في نص الطريق


#697688 [umbadir]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2013 05:43 PM
الكيزان ح يتصرفوا
خبثهم ماله حدود.. فاتو الابالسة


#697647 [الممشى العريض]
1.00/5 (2 صوت)

06-15-2013 04:43 PM
يازول كلام رويترز اليوم قالوا حاج تميم ده أقرب للأخوان المسلمين من بعض القاده القطريين الموجودين اليوم.


#697595 [الدش]
4.50/5 (2 صوت)

06-15-2013 03:11 PM
.... وبعدها يغيروا طاقم قناة الجزيرة الاسلامي ويجيبوا ناس منفتحين وليست لهم اهداف ونقول باب باي لي ناس احمد منصور والقرضاوي ومن سار بدربهم


#697586 [وليد ذو الفقار]
3.00/5 (1 صوت)

06-15-2013 03:05 PM
يا سلام عليك يا تميم لو وقف الدعم من قطر لن تقوم للاخوان قائمه ولا القاعده ولا السلفين شد حيلك وربنا معاك


#697496 [أأه يا بلد]
4.75/5 (3 صوت)

06-15-2013 01:39 PM
يعنى كده نتنفس الصعداء
ومافى تانى منبر الدوحه ولا بنبر الدوحه
يا أخى أتعبتوا دارفور والسودان
نتمنى أن تكونوا قد أكتفيتم من سرقة التراب
اليرانومية


#697482 [lwlawa]
4.00/5 (1 صوت)

06-15-2013 01:18 PM
حذاري فدخول الاخوان ليس مثل خروجهم ..؟؟ والشواهد كثيرة..؟؟


#697424 [lahib al shooq]
4.00/5 (2 صوت)

06-15-2013 12:16 PM
جماعتنا دقسو


#697391 [مواطن]
5.00/5 (9 صوت)

06-15-2013 11:53 AM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قطر أسرجت بغال الخطر
عرض لكتاب جديد صدر باللغة الفرنسية عن دار ميشال لافون بعنوان (قطر خزينة الأسرار)
(Qatar: Les secrets due coffer-frot)
ولدت فكرة الكتاب بعد تحقيقات مطولة قام بها الكاتبان الفرنسيان
(جورج مالبرونو Georges Malbrunot)
وزميله (كريستيان شينو Christian Chesnot)
في إطار بحثهما عن الأسباب التي ساعدت على تحريرهما من العراق, حيث احتجزا كرهينتين عام 2004
يزيح الكاتبان النقاب عن كم هائل من خبايا الدسائس والمؤامرات التي اضطلعت بها قطر



قطر, هذه الإمارة الصغيرة المتدلية من رحم الخليج كما الفقاعة المنتفخة في مستودعات الغاز, الملتصقة بدهاليز الألغاز, النافرة كما الثألول المتورم بين أرداف مضيق هرمز, شبعت وكبرت وتبطرت وتعفرتت وتهورت بما فيه الكفاية, حتى قالوا: لقد امتلأت رئة قطر بالقطران, وانفجرت بمسامير قناة (الجزيرة), فبثت سمومها في عواصم البلدان العربية..
منذ بضعة أعوام كانت قطر تقطر بالود والورد والوجد, تغازل العراق, تستدفئ بشمس الرياض, تستظل بخيمة مجلس التعاون الخليجي, تتعطر ببخور البحرين, تهيم طرباً على أنغام محمد زويد, تلوذ بدروع قوات درع الجزيرة, لكنها تحولت فجأة إلى ثكنة عسكرية مفتوحة لخفافيش البنتاغون, وبحيرة مغلقة لتماسيح المارينز, فكانت أول من تبرع بإيواء القوات الأجنبية, التي نسفت العراق من شماله إلى جنوبه, وقلبت عاليه سافله, فتحالفت مع القوات المتحالفة ضدنا, وجندت وعاظ السلاطين لحملات التضليل والتلفيق والافتراء, وبحثت عن الشهرة السريعة في مزابل الولاءات المطلقة للغرب, فاتخذت من كهنة البيت الأبيض أولياء لها تلقي إليهم بالمودة, وتسر إليهم بنجواها, فتناجيهم ويناجونها, ويتناجون بالإثم والعدوان ومعصية الله, وهكذا تحول القزم المذعور القابع في قمقم الدوحة إلى مارد جبار, فتطاول على القيم الدينية, وتمرد على الروابط القومية, وانشغل بتقطيع ما أمر الله به أن يوصل, فصار ليثا أمام الغزاة يضيف الرياح القوية للمهزلة..
لقد استلت قطر مخالب الخطر, ومدت أذرعها الأميبية المتباهية بأجنحة القاصفات والراجمات, المتفاخرة بزعانف الفرقاطات والغواصات والحاملات المتجحفلة على أرضها في القواعد المجانية, التي منحتها لقوى البغي والعدوان في (معسكر سنوبي) وفي قواعد (العديد), و(السيلية), فعرفها القاصي والداني بطغيانها الذي لا يتوافق ولا يتطابق مع حجمها الصغير, وتاريخها القصير, وشعبها الطيب الودود المسالم, حتى صارت عنواناً دامياً من عناوين التدخلات السافرة في شؤون البلدان العربية والإسلامية, وأصبحت حديث الصحافة العالمية بمواقفها العجيبة, وتحركاتها المريبة, فجاء هذا الكتاب الفرنسي ليرسم صورتها المخيفة على جدران التحليل السياسي المحايد..

من هنا كانت البداية
عمل الصحفيان الفرنسيان (كريستيان شينو), و(جورج مالبرونو) في خطين متوازيين ضمن مجالات الحقل الإعلامي, عمل الأول لراديو فرنسا, وعمل الثاني لجريدة الفيغارو, قضيا في العراق (124) يوماً في الأسر, وكان معهما في قبضة الخاطفين سائقهما (محمد الجندي), فكتبا قصتهما المروعة, وصدر لهما عن دار (عويدات) في بيروت كتاب بعنوان (مذكرات رهينتين) عام 2005, نقله إلى العربية (حسين حيدر), و(جوزيف منصور)..
فخرجا من محنتهما بتصورات وقناعات جديدة, تعرفا عليها عن كثب خلف كواليس السيرك السياسي, فسجلا انفعالاتهما واكتشافاتهما وهما يواجهان مصيرا مجهولاً, فتكورت نقطة البداية من خبايا الدهاليز السياسية المظلمة, وأسرارها الغامضة, في الوقت الذي كانت فيه قطر تخطو خطواتها المتعثرة الأولى في عوالم التدليس والمداهنة والمراوغة, فتركت بصماتها فوق صفيح الصهاريج الممتلئة بالأموال الرخيصة المصروفة على مشاريع التآمر علينا وعلى أشقائنا وجيراننا..

تبذير وإسراف وتخبط
لم تكن قطر تشبه السعودية في توظيفها لأموالها, ولا تشبه الكويت, ولا الإمارات, ولا غيرها من البلدان العربية, التي استثمرت خيرات العوائد النفطية في مشاريعها الإنمائية والاستثمارية, ووظفتها أحسن توظيف في الخطط التطويرية المدروسة..
ولسنا مغالين إذا قلنا إن تنظيم قطر لتصفيات كأس العالم لكرة القدم سيكون من أحرج الكبوات التي ستكسر عنق هذه الدويلة الباحثة عن العظمة بأي ثمن, فما حاجة الدوحة لهذه التصفيات؟, وما الداعي لاستقبال الملايين من مثيري الشغب بقمصانهم الخليعة, وهم يمسكون زجاجات الخمر؟. وما هو المبرر لإنفاق أكثر من (55) مليار دولار على مبان ومرافق سياحية, ومجمعات فندقية لن تستخدم إلا لمدة شهر واحد أو أقل عند استضافتها لمونديال 2022, وستفقد بريقها بعد تبخر المونديال؟..

ألا يحق لنا أن نتساءل عن دواعي حمى الإسراف في الخارج, مثال على ذلك نذكر إن قطر أنفقت (100) مليون يورو للإعلان عن خطوطها الجوية على فانلات فريق برشلونة؟, وأنفقت ثروة طائلة على مؤسسة مشبوهة, هي مؤسسة (راند Rand) الأمريكية, تعاقدت معها وأناطت بها مهمة الإشراف التربوي على تعليم الناشئة في مدارسها ومعاهدها وجامعاتها, ووصل بها الهوس العقاري إلى صرف (41) مليار دولار لتنفيذ مشروع جزيرة اللؤلؤة وملحقاتها, في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تراجعاً شديداً في مؤشرات أسواق القطاع العقاري, وما إلى ذلك من الأمثلة الكثيرة التي تؤكد غرق قطر في مستنقعات التبذير والإسراف المفرط على مشاريع خرافية, أقل ما يقال عنها إنها عبارة عن محاولات فاشلة للبحث عن الأمجاد الزائفة في جبهات المعارك الخاسرة..

إعلان الحرب على العرب
يتطرق المؤلفان في كتابهما (قطر خزينة الأسرار) إلى الحروب الطاحنة, التي خاضتها أو افتعلتها قطر ضد البلدان العربية, ويتحدثان بإسهاب عن تورطها بتمويل الحرب المعلنة ضد ليبيا, والتي أسفرت عن إسقاط نظام القذافي, وتدخلها الصريح في شؤون العواصم العربية الأخرى, وتطوعها لتمويل الحروب الخفية ضد سوريا بقصد إسقاط نظام الأسد..
يصور الكاتبان كيف أصبح (حمد) مهووساً بتدمير سوريا, والأساليب التي لجأ إليها حتى الآن في خوض معركته الشخصية ضد بشار, مع علمه المسبق انه لو نجا الأسد فإن قطر ستدفع الثمن غالياً, وهذا يفسر إصراره العجيب على توظيف آخر دولار في خزينته من أجل إحراق سوريا برمتها, وضمها إلى قائمة البلدان العربية, التي اكتسحها تسونامي التدمير الشامل في معارك الربيع الخريفية, فأصبحت على بعد بضعة أعوام من مشاريع التقسيم والتجزئة..

يرجح الكاتبان احتمال اهتزاز التوازن في الدوحة نفسها, وانهيار نظامها المتخبط إذا امتدت الأزمة السورية إلى ما بعد عام 2013, ذلك أن ثمة صراع خفي يدور الآن في أروقة البلاط الأميري بين الفوهرر حمد بن جاسم بن جبر, وولي العهد الشيخ تميم بن حمد, الذي يختلف عنه تماما في تنفيذ خطط الإطاحة بالأنظمة العربية..

صور من المعركة
كشف الكتاب عن تحركات قطر في صيف 2012 لتسليح المعارضة السورية, وتواجد جيوبها العسكرية عند خطوط التماس مع المحاور القتالية القريبة من الحدود السورية, بيد أن محاولاتها تلك باءت بالفشل الذريع, إلا إنها حققت نجاحاً طفيفاً في بعض الثغرات, وبات من المؤكد إنها دخلت منذ صيف 2012 في غرفة العمليات الحربية المناوئة للعرب, واشتركت بإرسال شحنات كبيرة من العبوات الناسفة, والقاذفات المضادة للدروع, وأسلحة حرب الشوارع إلى ليبيا ومالي وسوريا والسودان والعراق..
من المفارقات المثيرة للسخرية إن الفلول التابعة لقطر تسللت إلى الأرض العربية في أكثر من بلد, ودخلت في مواجهات مسلحة مع بعض الفلول التابعة لبعض الأقطار العربية الأخرى المنتفعة من تداعيات الإرباك الأمني الذي خلفته عواصف الربيع البترولي, وكان من الطبيعي أن تندلع مثل هذه المواجهات الساخنة بين المجموعة (X) التابعة لقطر, والمجموعة (Y) المنفلتة من فوهات البراكين الداخلية, وأحيانا يحدث الانشطار والانشقاق من داخل المجموعة الواحدة, سواء من داخل (X), أو من داخل (Y)..
دأب القطريون على توجيه ميليشياتهم بالرموت كونترول, فتراهم يصدرون أوامرهم لقادة فصائلهم القتالية لافتعال الأزمات الطائفية, فإذا رفض أحد القادة الانصياع للأوامر, تحرك ضابط الارتباط القطري, وفتح نافذة سرية للتحاور المباشر مع نائب ذلك القائد, فيغريه بالمال ويشجعه على تشكيل مجموعة جديدة منفصلة عن المجامع القديمة المنشقة, فكان الشقاق والانشقاق من شيمة الفلول المتورطة بتنفيذ المقاولات القتالية المتفجرة في جبهات المدن العربية الخاضعة لموجات الفتوحات القطرية..

القتال من أجل نشر الخراب
بات من المؤكد إن قطر لا تحارب لوجه الله, فلا هي تحارب من أجل تحرير الشعوب من قبضة الأنظمة المستبدة حسبما تزعم, ولا هي تسعى لنشر القيم والمبادئ الثورية السامية التي تتشدق بها قناة الجزيرة, فهي في حقيقة الأمر مجرد واجهة مبتكرة لتنفيذ المؤامرات الدولية, والاستيلاء على المدن العربية, وإخضاعها للهيمنة الأجنبية بطرق غير مطروقة, وربما كان شراء الذمم بعائدات النفط والغاز من أولويات التعامل السياسي الدولي, الذي سلكته قطر في تجيير المواقف لصالحها ولصالح من تعمل لحسابهم, فجاءت محاولتها المكشوفة لشراء الفيتو الروسي في الأمم المتحدة لتضع النقاط على الحروف الغامضة, ناهيك عن خفايا علاقاتها المالية المريبة في فرنسا وشقيقاتها في الاتحاد الأوربي..

تميل قطر أحياناً إلى التمرد حتى على من تعمل لحسابهم, وبهذا الصدد يسرد المؤلفان الفرنسيان الحادثة, التي أصيبت فيها فرنسا بالذعر عندما علمت بتسرب السلاح القطري عبر السودان إلى بعض المليشيات الليبية المتطرفة الخارجة عن طوع القيادة المركزية لقوات المجلس الليبي الانتقالي, فاللعب مع الكبار من هوايات الرايخ القطري..

حيادية الخناجر المسمومة
يشير المؤلفان في نهاية كتابهما إلى فقدان قناة (الجزيرة) القطرية لحياديتها, وسقوط شعارها (الرأي والرأي الآخر) بسبب إمعانها في الترويج الإعلامي الأحادي, وانحيازها التام لقطب واحد من أقطاب الصراع, ووقوعها في فخ العلاقات الحميمة المشبوهة مع قادة الخلايا الإرهابية المنتشرة في المناطق العربية والإسلامية الساخنة, وانسياقها مع حملات التضليل الإعلامي لصالح قوى الشر في حروبها العدوانية المعلنة ضد العراق وأفغانستان وليبيا والسودان وغزة والصومال, ما أدى إلى تزايد الانتقادات الشعبية العربية الموجهة ضد الحكومة القطرية..

قطر في خطر
يتفق الكاتبان تماما مع ما ذهب إليه الدكتور سعد سليمان الدليمي بمقالته التحليلية, التي كتبها قبل أكثر من عامين, وحملت عنوان (قطر في خطر), بأن النظام القطري لم يعد يعي خطر المؤامرات التي يحيكها في السر والعلن ضد العرب, وأن الجسد القطري الهزيل استعار عضلات من هو أقوى منه من أجل الانتقام من كل من يتفوق عليه من العرب, فرضخ لأعداء الأمة العربية, وركع تحت أقدامهم, ورفع صوته بالعويل والبكاء عند حائط المبكى, وهذا هو سر كراهية الشعب العربي للنظام القطري المتباهي بعضلات غيره, وأصبح الناس في قطر يدركون حجم الأخطار المحدقة بهم, ويشعرون إن ساعة الدوحة باتت وشيكة الوقوع في أي لحظة, وإنها ستتحول إلى ساحة لتصفية الحسابات لكل الذين تآمرت عليهم, ويرى البعض ان قطر قامرت بمستقبلها, ووضعت ثرواتها المالية في جيوب أعداء العرب, فخسرت نفسها, وخسرت جيرانها, وضحت بكل ما تملك عندما اختارت الزحف خلف غربان الشر..


ردود على مواطن
[دا كلام صاااااح] 06-15-2013 02:35 PM
يظهر ان الجماعة خافوا
قبل ايام وفى صفحة جيش بشار الأسد الخاصة فى الفيس بوك
كانت صورة لجنود الأسد وهى تقتحم دولة خليجية (ظاهرة من طريقة المعمار)
ومكتوب على الصورة قادمون قادمون .. وانتم وهم يعلمون ان الجيش السورى اذا حارب انتصر

اظن الجماعة خافوا ان يتكرر عليهم سيناريو العراق مع الكويت


#697347 [adrob2]
4.75/5 (6 صوت)

06-15-2013 11:03 AM
طززززززززززززززززززززززززززززززززز في الأخوان المسلميين فاليذهبو للجحيم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة