الأخبار
أخبار إقليمية
"القاهرة لحقوق الإنسان" يصدر كتابا عن فشل الإسلاميين في السودان.



06-15-2013 05:47 PM

أصدر مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان مؤخرًا كتابًا بعنوان "عندما يحكم الإسلام السياسي.. حالة السودان"، أعده حيدر إبراهيم على مدير مركز الدراسات السودانية.
ويتطرق الكتاب إلى فشل تجربة حكم الإسلاميين في السودان ولجوئهم لاستخدام الفتاوى الدينية كأداة للتبرير ويناقش الكتاب المشاكل التي تواجه المجتمع السوداني تحت حكم الإسلاميين، وتحديات الديمقراطية، وكيفية تعامل الإسلاميين مع حقوق الإنسان.

ويحلل التناقض الواضح بين إعلانهم الإيمان بحقوق الإنسان وممارستهم في تجربة الحكم، ويلقى الكتاب الضوء على الانتهاكات التي يتعرض لها السودانيون مثل الاختفاء القسري والإبادة الجماعية والتطهير العرقي والقتل خارج نطاق القانون.

وخصص الكاتب فصلًا كاملا للحديث عن الدستور السوداني وكيفية تعامله مع حقوق الإنسان وبالأخص مشكلة التعددية الحزبية، كما يفرد فصلًا عن حرية المرأة والانتهاكات التي تتعرض لها النساء وكيفية التعامل مع الناشطات السودانيات والعقوبات التي تطبق على اللاتي يخالفن القانون العام والتي تصل إلى الجلد.

كما خصص فصلًا آخر عن وضعية غير المسلمين في السودان يعرض فيه المشكلات الطائفية والمضايقات التي يتعرض لها غير المسلمين في السودان.

فيتو


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2171

التعليقات
#698042 [فتوح]
1.00/5 (1 صوت)

06-16-2013 09:10 AM
نظام الحكم فى السودان يجب أن يحاكموه الأسلاميين فى العالم الأسلامى قبل الشعب السودانى لأنه أضر بالأسلام فى المقام الأول وجعل قبول نظام حكم أسلامة مستحيلا... لماذا ... لأنهم حكموا بأسم الدين ولم يحكموا بروح الأسلام... لم يشهد السودان فى تاريخه الحديث والقديم الفساد الممنهج كما حدث فى عهد الأنقاذ وكذلك والمحسوبية والواسطات وسياسة التمكين ... أصبح الشعب السودانى يتقزز عندما يشاهد هؤلاء المفسدين ينصبون بأسم الدين بتكلم أحدهم عن الأمانة والشعب يعرف ممتلكات المتخمة المسروق من عرق الشعب يتكلم عن الصدق والجميع يعرف أنه يكذب يقسم بالله والجميع أنه يقسك كذبا


#697699 [صابر]
1.00/5 (1 صوت)

06-15-2013 06:14 PM
شكرا د. حيدر
أنت تمثل ذاكرة حقيقية للأمة منذ أن أنشأت مركز الدراسات السودانية في العام 1990م فقد وهبت نفسك ووقتك للتوثيق للوطن فجزاك الله عنا كل خير. فأنت مثال للمثقف الذي يحترم فكره وقلمه وشعبه وأنا أعرف شخصيا المحاولات التي بذلت لتدجينك والجزرات التي استخدمت في ذلك ولكن عفتك وإيمانك بنزاهة الأكاديمي الشريف جعلتك تخفض الذات لترفع شرف المهنة وضمير أمتك. عشت.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة