فضول التوائم يتأثر بعوامل التنشئة


06-17-2013 07:34 AM
سكاي نيوز عربية
كشفت دراسة ألمانية سويدية حديثة أن الفضول لدى الأطفال الرضع خاصة التوائم المتطابقة جينيا، يتأثر بعاملي التنشئة والمحيط الخارجي، ما يساهم في ازدياد نمو الخلايا العصبية المسؤولة عن تنمية الإبداع والمغامرة لديهم.

ووجدت الدراسة التي أجراها المركز الألماني للأمراض العصبية وطبقت على فئران متطابقة جينيا، أن فضول تلك الحيوانات يمكن أن يعزز الخلايا العصبية في الدماغ ويحفزها على مزيد من الإنتاج من خلال ما يحيط بها.

وكشفت الدراسة أيضا دور التنشئة والمحيط الخارجي في زيادة فضول الإنسان وبالتالي تقوية حس الإبداع لديه.

وتبين للباحثين أن عامل التربية والتدريب يمكن أن يؤثر على روح الاكتشاف أيضا عند الأطفال الصغار.

وأشارت الأبحاث إلى أن السلوكيات التي تبدو بسيطة في ردود أفعال الأطفال، يمكنها لاحقا أن تشكل شخصية هذا الطفل.

وأوضحت الدراسة أن الاختلاف في السلوكيات يمكن أن يميز التوائم عن بعضها البعض، خاصة فيما يتعلق بردود فعل الدماغ تجاه العوامل الخارجية كالضجيج والألعاب وصوت الأم، ويظهر اختلاف ردود الفعل تجاه تلك الأصوات بين طفل وآخر.

وتعتزم الدراسة متابعة تطور سلوكيات الصغار من مرحلة الطفولة المبكرة إلى مرحلة النضج وكيف يتم إطلاق روح الإبداع والتعلم متمثلا بهوايات مختلفة مثل الموسيقى.

وقال استشاري الطب النفسي طارق شحرور لـسكاي نيوز عربية إن روح المغامرة عند الطفل تبدأ منذ الأشهر الأولى.

وأوضح أنه يمكن تمييز روح الإبداع منذ الطفولة المبكرة، لافتا إلى أن العوامل السلوكية الخارجية تؤثر على موهبة الطفل.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1364


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة