الأخبار
أخبار إقليمية
ناشط من شباب حزب الامة : وفود الحزب بدأت في التوافد.. نتوقع مشاركة الآلاف في الاعتصام،
ناشط من شباب حزب الامة : وفود الحزب بدأت في التوافد.. نتوقع مشاركة الآلاف في الاعتصام،



المعارضة ترحب بخطوة المهدي، وتدعوه للانضمام لحملة المائة يوم
06-29-2013 08:27 AM
الخرطوم: أحمد يونس
يدخل حزب الأمة القومي المعارض بزعامة رئيس الوزراء الأسبق الصادق المهدي، في مواجهة معلنة مع حكومة الرئيس البشير، بعد أن أعلن الحزب رسميا عن تنظيم ندوة يخاطبها المهدي، يعقبها اعتصام، يتوقع أن يكون الأضخم باعتبار الجماهيرية الواسعة للحزب ولقائده المهدي.

وبحسب ناشط من شباب الحزب تحدث لـ«الشرق الأوسط» فإن وفود مؤيدي الحزب بدأت في التوافد. وتوقع مشاركة الآلاف في الاعتصام، وأوضح أن المهدي الذي يتوقع عودته خصوصا من العاصمة المصرية القاهرة، سيقدم خطابا ضافيا في الحشد، يكون هو موقف الحزب الحاسم من النظام الحاكم.

وتقدم المهدي مطلع الشهر الحالي بميثاق للتغيير، يتضمن تنظيم اعتصامات واحتجاجات وحملة جمع توقيعات لإجبار نظام حكم الرئيس عمر البشير على التنحي، فيما تنظم المعارضة المنضوية تحت مسمى «قوى الإجماع الوطني» حملة تستهدف التعبئة باتجاه إسقاط النظام خلال فترة مائة يوم، بدأتها بإقامة ندوات داخل الأحزاب، وتنوي تنظيم ندوة جماهيرية في أحد أكبر الميادين في العاصمة الخرطوم، يوم غد الموافق للثلاثين من يونيو (حزيران) الذكرى الرابعة والعشرين لوصول الإسلاميين للحكم في السودان، بيد أنها تتوقع منعها من إقامتها.

واعتاد شباب حزب الأمة، وناشطون معارضون، منذ زهاء أربعة أسابيع تنظيم احتجاجات عقب صلاة كل جمعة، تواجهها سلطات الأمن بالغاز المسيل للدموع والهراوات، وهي استمرار لعمل شعبي معارض، انطلق في يونيو من العام الماضي، تضمن مظاهرات واعتصامات واجهتها السلطات وقتها بعنف لافت.

ويتوقع أن يحث المهدي أنصاره على الاستمرار في العمل السلمي المعارض، للضغط على النظام وصولا إلى تغييره سلميا، وحسب تصريحات منسوبة لأحد قيادات حزب الأمة ستتواصل الاعتصامات لثلاثة أسابيع لتتحول لـ«فوران» شعبي، يضغط على النظام ويجبره على التنحي سلميا.

ورحب تحالف المعارضة بخطوة المهدي، ودعاه الناطق باسمه كمال عمر للانضمام لحملة المائة يوم باتجاه إسقاط النظام، لكن معارضين آخرين يخشون من أن يتحول حشد حزب المهدي الجماهيري لمناسبة تؤدي لانفراجة سياسية للحزب الحاكم، زاعمين أن الرجل سبق أن تبنى خطط المعارضة وأفشلها، مما أهدى النظام الحاكم عمرا جديدا.

الشرق الاوسط


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 4982

التعليقات
#709179 [barodi]
5.00/5 (1 صوت)

06-29-2013 03:24 PM
لن يلدغ الشعب السوداني من جحر الكاذب الضلالي وحزبه مرتين
الشعب السوداني هو الذي يقرر متي وكيف يسقط هذا النظام ولا يحتاج لحراميه زمان و ساقطي السياسه وتجار الدين امثال الامهدي و الترابي الذين زرعتهم المخابرات البريطانيه واليهوديه ليكون هذا البلد بين مطر الكيزان وسندان هذه الاحزاب الفاشله او العكس


#709177 [alwadah]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 03:23 PM
يا محرري الراكوبه . قبل ذلك دخلت في حوار مع شباب من الجبهجيه عن تاريخ سياسي شهد لهم بسكب الدقيق والذره في مياه النيل وتهريب السكر خارج البلاد وحرق مخاذن السلع وشراء الاصوات الانتخابيه بالمال والسلع الضرورية بعد ذلك . ولكن كحال ‏kambalawi ‎‏ اعلاه من شدة احباطهم مما سمعوه ولولا فارق عمري وخبرتي السياسية عليهم والتي يعلمونها جيدا لكانوا قد اقاموا علي جهادهم ضربا بسياخهم الجامعية الشهيره . عليه اقترح ان يكون هناك مساحه تخصص لتاريخ الإعمال السياسي الاداري للدوله للاحزاب والحكومات . معارضتا وحاكمه حتي تدرك الاجيال القادمه حقيقة ما حاك بالوطن من فعل ويقوموا ما يرونه خطاء ويتبعوا ما يرونه صائبا . علنا نخرج اجيالا وطنيتا قوية تحفظ البلاد والعباد من كل سوء وعبث . ولكم كل الشكر والتقدير .


#709153 [سيف الدين ابراهيم عمر]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 02:54 PM
الصادق عايز شنو بالضبط أنت ﻻ مع الحكومة وﻻ مع النظام أنت مع قزاز


#709143 [alwadah]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 02:44 PM
ياkambalawi ‎‏ علي وان اخطاء بمعلومة التاكسي التعاوني لكنه صدق في كل ما قاله بل وكان هناك ما هو اسواء مما ذكر ولا داعي للخوض فيه الان عسي ان يكون الله قد اراد له تكفير ما اضاع به البلاد والعباد في حملته ضد النظام هذه الايام . فانا لا اريد ان اكون سببا في احباط من هم في جيلك الان بمعلومات محبطه تخذل عن نشاط او محبه مع كيان الانصار . وءأمل في ان لا تكون دعوته للاعتصام وهذا الحراك تخذيل للمرة الثانيه للثورة لانه اذا اتضح جلا ذلك فعلي حزبه السلام من علي ساحة السودان السياسيه . لانه ساعتها يكون قد وجب علينا اسقاطه قبل النظام الذي يحميه . . .


#709114 [كلمة حق]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 02:20 PM
نصيحة للجميع معظم المعلقين المخذلين الذين يقفون ضد مبادرة الصادق او ضد اي مبادره لاسقاط هذا النظام المتهالك انما هم كيزان وهم ما يسمون "بالغراد الاليكتروني" .. فلابد للجميع ان ينتبه لهذه الاساليب الذكيه لصرف الناس عن الاعتصامات والثورات ضد نظامهم.. فاليبقي الجميع صفا واحدة في هذه الفترة المفصليه... واذا راي احدكم الشيطان نفسه يعمل ثوره ضد الانقاذ فاليتبعه... ولنكون معا صفا واحده مؤيدين لاي مبادره ضد النظام بغض النظر عمن يقودها او ينظمها .. والى الامام فحانت ساعة الخلاص.. والموت والدمار لاعداء السودان الجبناء من الكيزان والنفعيين والمتسلقين ومصاصي دماء الشعب السوداني.. والعزة والنصر لشعب السودان الصابر المكافح من اجل الحرية والانعتاق من تسلط التنظيم الماسوني تنظيم الاخوان المجرمون .. الذي يسمى زورا وبهتانا بتنظيم الاخوان المسلمون.


#709008 [أأه يا بلد]
3.00/5 (2 صوت)

06-29-2013 12:14 PM
اليوم يبدأ الانصار إعتصام بقيادة الصادق المهدى !!!؟؟؟؟ نخاف أن يكون هذا الإعتصام ممول من الحكومة تحت تحت ولتفشيل خطة ال 100 يوم .. نتمنى أن يعتصم كل أهل الخرطوم بجميع المناطق ويشاركهم جميع السودان ويتزامن ذلك من عمليات نوعية للجبهة الثورية حتى لا يستطيع الكيزان تحويل مليشياتهم من مكان لا خر لضرب الشعب المطالب بالحرية و إيقاف الفاسدين


#709007 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 12:14 PM
نعرف أهل الانقاذ في كتاباتهم وتعليقاتهم

بالتوفيق لك يا إمام ولمن معك ولجميع محبي الحرية والكرامة والعدالة والديمقراطية وهذا الوطن


#708993 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 11:55 AM
يوم ان قامت الانتفاضه فى ابريل 85 فرح والدى .
ولكنه رجع وتحسر وقال لى تااااانى يجينا الصادق المهدى !!!
استغربت كلام ابوى واستنكرته فالصادق كما كما كان فى مخيلتى وانا الذى لم اكن فى رشدى
عندما كان الصادق رئيس وزراء قبل نميرى يمثل الديمقراطيه ها ها ها

والان وبعد ما شاهدتا افعاله اقول له خسئت ايها الكاذب ليس لك مكان بعد الثوره التى ستطيح بالانقاذ وبكل المجرمين تجار الدين
لقد دفعنا ربع قرن من افضل ايام عمرنا قضيناها قهرا وزلا وانت انت فقط كنت المسؤل الاول
والاخير عن هذه الجريمه فالتذهب الى الجحيم


#708969 [المحتار مع الصادق المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 11:29 AM
والله يا الصادق المهدي دي فرصتك التاريخية لانك تقف موقف واضح تجاه نظام التقتيل
إستنادا لمواقفك السابقة
والله يكضب الشينة


#708908 [على]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 10:30 AM
على هؤلاء الشباب والذين ينتمون لحزب الأمة والذين لم يحضروا فترة حكم حزبهم للسودان من 1986 وحتى 1989 والتى كانت أسوأ فترة حكم يشهدها السودان منذ إستقلاله للذين حضروا وعاشوا فى تلك الأيام والسنين الحالكة السواد ، على هؤلاء الشباب أن يسألوا أحد أبويهم أو كلاهما عن الذى جرى لهم وحدث لهم وللسودان وشعبه فى تلك الأيام النحسات وقطعاً سيجد هؤلاء الشباب الخبر اليقين عند آبائهم وسيعرفون الحقيقة الغائبة عنهم عن الفشل والعجز الذى لازم حزب الأمة ورئيسه وقياداته فى إدارة حال البلاد والعباد حيث إنصرف هؤلاء لجمع المغانم والمكاسب الحزبية والشخصية الضيقة وما تعويضات آل المهدى والرخص التجارية وقضية التاكسى التعاونى وإستغلال المناصب والمحسوبية إلا قليل من كثير من تجاوزات حزب الأمة وقياداته والذين أهملوا شأن الوطن وشعبه حتى إنعدمت ضروريات الحياة فى السودان وأصبح الناس يجولون فى أسواق المدن والقرى وفلوسهم فى جيوبهم وهم يبحثون عن ما يسدون به رمق أُسرهم دون جدوى حيث إنعدم السكر والبنزين والجازولين والجاز الأبيض والغاز والفحم والأرز والعدس والخبز والماء والكهرباء والقائمة تطول وتطول وبل حتى التمر إنعدم فى الأسواق بسبب إستهلاك الناس له لِشُرب الشاي والقهوة بدلاً عن السكر وركب الناس فى عاصمة السودان عربات الكارو كمواصلات بديلاً للسيارات والتى تعطلت بعدم الوقود حيث كان أصحاب السيارات يمكثون فى محطات الوقود لأيام وأيام يبيتون فيها ويُقيِّلون فيها ثم يعودون لبيوتهم خالى الوفاض ، أما عن الأمن فحدث ولا حرج فقد كان الناس يتسابقون حين يحل المساء فى ذلك العهد المغبور من الأسواق والشوارع نحو بيوتهم لإحكام أقفالها خوفاً من اللصوص والحرامية وقطاع الطرق ولن ننسى المجموعات التى كان يشكلها مواطنى الأحياء للدفاع ليلاً عن أحيائهم السكنية ضد هؤلاء الحرامية واللصوص والذين عجز حزب الأمة عن مقاومتهم ، وظل الأمر هكذا حتى خرج الناس فى شوارع السودان المختلفة منادين ومُطالبين الجيش بالتدخل لحسم فوضى الأحزاب والتى لم ولن تتعظ وهي التى حكمت السودات لثلاث فترات منذ الإستقلال حيث كان الفشل كبيراً والعجز أكبر ، وكان للشعب ما أراد وذهب ريح الأحزاب وحكمهم ويومها لم يجدوا من يبكى على ذهابهم فى الشارع السودانى بل خرج الكل مُستبشراً ومؤيداً لما جرى ، فالديمقراطية ما أحلاها وما أطيبها ولكن أحزابنا هي التى هزمت التطبيق لهذه الديمقراطية والتى فصلتها هي على مقاسها الضيق بخلاف الديمقراطية التى يعرفها العالم ، ثم أي ديمقراطية هذه التى ينادى بها حزب الأمة ومن معه وهم الذين لا يطبقون هذه الديمقراطية على أنفسهم وداخل أحزابهم إذ كيف يظل رئيس حزب على رأس حزبه لنصف قرن من الزمان وكأن حواء تلك الأحزاب لم ولن تلد غيرهم ، إن الأحزاب وقادتها هم الذين أساؤوا للديمقراطية بتصرفاتهم الغير ديمقراطية من ما جعل غالب أهل السودان يكفرون بشيئ إسمه ديمقراطية وأصبحوا يفضلون عليها الحكم العسكرى الديكتاتورى على علاته ، فعلى شباب حزب الأمة أن يعمل جاهداً على إرغام قادتهم على تطبيق الديمقراطية داخل الحزب والعمل على إعادة توحيد حزب الأمة والذى إنشطر لسبعة أحزاب بسبب سياسات القادة ثم بعد أن يرتبوا بيت حزب الأمة الداخلى عليهم بعد ذلك الإلتفات للهم الوطنى لأن فاقد الشيئ لا يعطيه ، إذ كيف لهؤلاء ولحزبهم أن يتحملوا مسؤولية وطن وشعب بينما هم لا يستطيعون تحمُل مسؤولياتهم الحزبية؟؟؟!!!




ردود على على
European Union [Kambalawi] 06-29-2013 12:49 PM
أنت يا علي رجل أمن بائس وتعيس وكذاب كأولياء نعمتك الذين لغنوك الكذب وتزوير الحقائق, ويبدو أنك فاقد تربوي وتربية, لكن أعلم أن التاريخ يظل تاريخ لا يتغير. أولاً الصادق المهدي لم يبيع مؤسسة حكومية واحدة. والتاكسي التعاوني يا كذاب أدخلوهوا ناس نميري وحراميتوا وأمثالك متطفلئ الأنظمة الشمولية. والحرامي الكبير المدعو عبد الرحيم والذي يحاكم الأن في قضية مؤسسة الأقطان هو من أدخل مشروع التاكس التعاوني الفاشل.


#708882 [mohmd]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 10:02 AM
فرصة ذهبية للامام ليلحق بركب المعارضة وأتمني أن لانقول غدا المثل المشهور (تمخض الجبل فولد فأرا)!


#708880 [shobra]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 10:00 AM
قيام الفعالية سيكون عبارة عن رد جميل من النظام للمهدى على قيام المهدى بافساد المشاريع الداعية لاسقاطة وبما ان النظام ليس من عادتة ولا طبائعة رد الدين دعك من الجميل نجد انة يقوم بذلك من اجل احياء شعبية المهدى التى انسحبت من تحت قدمية .لان احياء شعبية الرجل مجددا تجعلة اكثر فاعلية فى صد الهجمات الموجهة ضدهم وتجعلة اكثر تاثيرا فى قطاعات كبيرة محبطة .هذا تحليلى الذى اتمنى ان يخيب .على الشباب السودانى الثائرالاستفادة من الحشد للخروج للشارع وتجاوز الامام وهرطقاتة .


ردود على shobra
[suliman] 06-29-2013 12:22 PM
لماذا يا ترى كانت خطوة المهدي هذه بعد زيارته لمصر وهل لذلك علاقة وتدابير


#708808 [مهدي عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2013 08:56 AM
اولا اتمني ان تكون انتفاضة تمثل رفض الزل والهوان وتكنس فيران للانقاذ الي جحورها وتنزوي الي الابد
ثانيا ارفض استخدام كلمة الاسلاميين لان الحزب الذي واجهض الديمقراطيه وسرق السلطة لا يمثل الاسلام فاسمة يجب ان يزكر بالجبهة الاسلامية وليس الاسلامين فانا مسلم واعارض كل ما يمس الاسلام
مع اصدق الامنيات بهبة الهبباي واقتلاع عهد الظلم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة