الأخبار
أخبار إقليمية
عضو مجلس قيادة انقلاب نظام الإنقاذ على الديمقراطية في حوار خاص
عضو مجلس قيادة انقلاب نظام الإنقاذ على الديمقراطية في حوار خاص


07-03-2013 06:47 AM
أربعة وعشرون عاماً على إستلام ثورة الإنقاذ الوطني مقاليد السلطة والحكم في السودان، رغم ترجل عرابها د حسن عبد الله الترابي، ففي 30 يونيو من العام 1989م أعلن 15 ضابط بالقوات المسلحة عن قيامهم بانقلاب عسكري وتكوين مجلس قيادة الثورة الذي يرأسه العميد عمر حسن أحمد البشير حيث كان يحمل أعلى رتبة فيما كانت أصغر رتبة يحملها الرائد إبراهيم شمس الدين وقبل أن يصل أعضاء مجلس قيادة الثورة إلى ثورتهم التي ينشدونها إستشهد بعض منهم وعزف البعض الأخر عن العمل السياسي والعسكري، بينما أصبح البعض معارضاً لسياسات ثورة!! ولم يتبق في سدة الحكم من أعضاء مجلس قيادة الثورة غير الرئيس المشير عمر البشير و الفريق الركن بكري حسن صالح. وفي الذكرى ال(24)لثورة الإنقاذ الوطني كشف العميد ركن طيار فيصل مدني مختار أنه تفاجأ بتعيينه في مجلس قيادة الثورة. كما كشف أن في ذلك الوقت كان المقدم ركن محمد الأمين خليفة مهمته تأمين الاتصالات بسلاح الإشارة والعقيد صلاح كرار كان مسؤول الاعتقالات، وآخرون لم يكونوا من أعضاء المجلس، ولكنهم من المنفذين منهم- العقيد عبد الرحيم محمد حسين الذي كان مسؤول قطاع الإسلاميين في منطقة كرري والعميد عثمان أحمد الذي كان مسؤول منطقة الجيلي العسكرية .




يقال قبل انقلاب 30 يونيو كانت هنالك عمليات استقطاب مكثفة!! خاصة من قبل الإسلاميين داخل القوات المسلحة.. هل تم استقطابك للحركة الإسلامية ؟



حقيقة تم الإتصال بي عن طريق شخص( مدني) بواسطة صديق في القوات المسلحة كان يعمل معي في سلاح الطيران قبل سنة من الانقلاب وقال لي لدينا تنظيم بالقوات المسلحة! ولكن لا أحد يعرف الآخر!! والوحيد الذي لديه المعرفة بهذا الأمر دكتور الترابي.. وأكد لي أن هنالك اجتماعات تعقد.. وسيكون هنالك شخص مسؤول عني وسيخبرني بما يحدث .

وهل كانت هذه الإجتماعات من أجل التخطيط للانقلاب ؟

كانت بداية تجنيد للحركة الإسلامية داخل القوات المسلحة ، ولم أعرف في ذلك الوقت أن هنالك تخطيطاً لانقلاب .

من هو الشخص المسؤول عنك..؟ و ماذا طلب منك ؟

المسؤول عني في المنطقة ضابط كبير، وطلب مني أن أذهب إلى الاجتماع نيابة عنه، و أقابل شخصاً ما في مكان حدده لي .

وهل حضرت ذاك الإجـتماع ؟

يبدو أنهم كانوا يشككون في،َّ ولم أحضر الإجتماع وعلمت فيما بعد أنهم يتساءلون: لماذا يبحث هذا الضابط عن الإجتماعات دون أن نقدم له دعوة!؟ وهذا يدل فعلاً على أن هذه الإجتماعات كانت محكمة.! و في منتهى السرية .

وهل حضرت إجتماعات أخرى؟

لم أحضر أي إجتماع .

متى تعرفت علي الرئيس البشير..؟ وكيف كان شكل العلاقة بينكما ؟

أول مرة نتقابل فيها كنا في دولة الإمارات العربية وعلاقتنا كانت مجرد علاقة بين ضباط بالقوات المسلحة كل شخص في مجاله، ولم يكن هناك مجالاً للنقاشات السياسية، فكنا مهنيين وكل واحد فينا في مجاله يقدم عطاءه، لذلك كنا مميزين كسودانيين ،ولا أعلم إلى أي إتجاه كان ينتمي عمر البشير !!!

ألم يكن معكم ضابط أخر من أعضاء مجلس قيادة الثورة في الإمارات في تلك الفترة ؟

أخونا صلاح كرار كان موجودًا بالأمارات في مجال البحرية .

قبل انقلاب 30 يونيو كان هناك تخطيط لمحاولات إنقلابية من قبل بعض التنظيمات السياسية..!! هل اتصلت بك أي جهة منهم ؟

في فترة الإنتفاضة وقبل الإنتفاضة إتصل البعثيون وكنا نريد أن نعرف ماذا يفعلون..! وإتصل بنا ضباط كانوا يطلقون على أنفسهم «الضباط الأحرار» ومن المعروف أن مايو «قامت» على الضباط الأحرار، فكانوا موضع شك بالنسبة لنا، وكانت الحركات كثيرة، خاصة قبل الإنقاذ فكانت هنالك حركة عديدة داخل القوات المسلحة .

ماذا كنت تشغل في القوات المسلحة قبل إنقلاب 30 يونيو ؟

كنت قائد لواء، وقائد قاعدة جبل أولياء الجوية، وحينها حدث إنقلاب 30 يونيو.

كيف علمت بالإنقلاب ؟

قبل يوم من الإنقلاب أخبرني عقيد يعمل بجبل أولياء كان يتبع للنظام قائلاً :(الناس ديل عندهم إنقلاب وجابوا لينا أجهزة اتصال )، وأنا لم آخذ حديثه بجدية.

أين كنت قبل يوم الإنقلاب ؟

في يوم الخميس 29 يونيو كنت حرساً للشهيد الزبير محمد صالح الذي كان موقوفاً في (الحبس) في محاولة إنقلابية.. فلدينا في القوات المسلحة أوامر تُعْرف بأوامر جزاء أول، وفيها إذا كان هنالك ضابط موقوفاً في الحبس يضعون ضابطاً في رتبته أو أقل منه رتبة حرساً له، وكنت حارسه في ذلك اليوم، وجاء أحد الضباط وقال يا جماعة الانقلاب ساعة 2000 .

مقاطعة وماذا تعني ساعة 2000؟

تعني بلغة الجيش 20 يعني الساعة 8 .

وماذا حدث بعد ذلك ؟

جلسنا حتى الساعة 11 نستمع إلي إذاعة أمدرمان، ثم قلت للشهيد الزبير إذهب بيتك، وأنا ذاهب، وعند الساعة «6» صباحاً جاءني بالمنزل ضابط الإستخبارات في البيت وقال لي(ياسيادتك هنالك محاولة إنقلابية، ولدينا أجهزة تراقب أجهزة أخرى، تتحدث وهنالك تحركات بالقيادة العامة، وتوجد مقاومة في السلاح الطبي راح ضحيتها د. أحمد قاسم وقائد المنطقة يريدك .

ومن هو قائد المنطقة وقتها و ماذا فعلت ؟

كان حينها هو اللواء إسحاق إبراهيم عمر، وذهبت وجلست معه، ووجدت الشهيد الزبير، وكان وقتها عميدًا وعدد آخر من الضباط المسؤولين في مركز التدريب الموحد بجبل أولياء، وفي ذاك الوقت كان هناك إحتلال للقيادة العامة و«صمت عام».. وخرجت شائعات أن القيادة العامة إستولت على السلطة!! خاصة وأن ذلك كان بعد صدور مذكرة القوات المسلحة في فبراير 1989م.. حيث كانت ترتب القوات المسلحة لإستلام السلطة.. وكان هذا هو الفهم السائد..! ولكن الحركة الإسلامية سبقت تلك الترتيبات واستلمت السلطة وثبت الإنقلاب.



هل كنت تعلم بمنفذي الإنقلاب ؟

كنا لا نعلم شيئاً.. وقد صدرت تعليمات من قيادة منطقتنا بجبل أولياء- بأن يقوم كل القادة بتأمين مناطقهم.. وكانت مسؤوليتنا تأمين شارع جبل أولياء ـ كوستي والقيام بإستطلاعات جوية ، والفترة التي سبقت ذلك كانت عبارة عن إعداد لكل القوات المسلحة بالسودان .

هل واجهتم مقاومة ؟

لم تكن هنالك مقاومة بإعتبار أن القوات المسلحة استلمت الحكم .

ماذا بعد إذاعة البيان واستلام السلطة ؟

ذهبت مع العوض محمد الحسن.. وكان وقتها قائد كتيبة المظلات بجبل أولياء بسيارته إلى القيادة العامة.. حوالي الساعة الرابعة عصرًا لنهنيء الرئيس عمر البشير بإعتبار معرفتنا به في المظلات.. وعندما دخلنا غرفة العمليات.. تبادلنا التهاني مع عمر البشير ثم ذهبنا أنا والعقيد ركن العوض محمد الحسن إلي غرفة العمليات وكانت وقتها تحت إدارة العقيد الركن عبد العال محمود، و علمنا أن جميع المناطق العسكرية في السودان.. أرسلت تأييدها، ولم تكن هنالك خسائر غير التي حدثت في السلاح الطبي. كما أعطانا تنويرًا عن الحاصل في السودان عسكرياً .وسأل العوض محمد الحسن عبد العال قائلاً: (الناس ديل عملوا شنو مجلس أم رئاسة) فقال لي عبد العال( يا سعادتك مبروك جاتني إشارة قبل قليل!! صدر قرار تعيين مجلس قيادة الثورة.. وأنت واحد منهم، فوجئت!!! وقلت أنتم لا تشاورون الناس!؟ وطلبت من عبد العال الذهاب معي الي الرئيس ولكنه ردَّ عليّ قائلاً (أنا بعد الآن أحييك ) أما العوض فقد قال: (مثل ما جبتك من الجبل أرجعك الجبل).. وبعد ذلك خرجت منزعجاً لأنه لم يتم إخطاري !!

ماذا فعلت عندما علمت بأنك عضواً بمجلس قيادة الثورة ؟

دخلت على الرئيس البشير.. ووجدت مجموعة من الضباط مشغولين داخل غرفة مكتب نائب رئيس هيئة الأركان للعمليات.. حيث كانوا متواجدين في ذلك الوقت ففتحت الباب ودون أن أشعر قلت(ده شنو العملتو يا عمر؟) فقام من طاولته.. وأمسك بيدي ليتحدث معي.. فلحق بنا عبد الرحيم محمد حسين خارج المكتب فقلت( أنا أعلم قبل عشرة دقائق بأني عضو مجلس قيادة الثورة كان من المفترض إخباري.. فأنا لم أشارك معكم.. ولم أحمل بندقية !!).

وبماذا رد عليك الرئيس البشير حينها ؟

قال نحن بحثنا عن الممثلين للقوات المسلحة، ووجدناك أفضل من يمثل القوات الجوية والدفاع الجوي.. والآن هذا أول قرار قد خرج.. وسنعطيك فرصة ومعك 14 شخصاً ويمكنك أن تقعد ساكت وتأتينا في الوقت المناسب ..! و(أنا تمسكت بالوقت المناسب) وفعلاً عندما جاء الوقت المناسب قدمت إستقالتي .

هل كنت تعرف جميع أعضاء ثورة الإنقاذ ؟

أعرف معظمهم.. وتعرّفت بعد الإنقلاب على- إبراهيم شمس الدين، وسليمان محمد سليمان، ومحمد الأمين خليفة .

وكيف كان شكل العلاقة بينكم ؟

علاقتنا كانت جيدة وما زالت.

هل تم إختيار بقية أعضاء مجلس قيادة الثورة بنفس الكيفية التي تم بها إختيارك ؟

بعض الأعضاء تم اختيارهم والبعض الآخر من منفذي الانقلاب.. وكان لديَّ تحليلاً بأن طبيعة الإنقلاب «حركة إسلامية» تخطيطاً وتنفيذاً بعناصرها العسكرية والمدنية.

من هم منفذو الإنقلاب من أعضاء مجلس قيادة الثورة ؟

لا أستطيع أن أجزم ! ولكنني سمعت منهم أن مقدم ركن محمد الأمين خليفة كانت مهمته تأمين الإتصالات بسلاح الإشارة، والعقيد صلاح كرار كان مسؤول عن الإعتقالات، وآخرين لم يكونوا من أعضاء المجلس..! ولكنهم من المنفذين أعرف منهم وزير الدفاع الحالي العقيد عبد الرحيم محمد حسين حينها.. وعلمت أنه مسؤول قطاع الإسلاميين في منطقة كرري.. والمقدم ركن طبيب الطيب إبراهيم محمد خير في ذلك الوقت .. والمقدم يوسف عبد الفتاح.. والعميد محمد عثمان محمد سعيد.. والعميد عثمان أحمد الذي كان مسؤول منطقة الجيلي العسكرية.. وآخرين لا أذكرهم .

ذكرت أن تحليلك قادك بأن طبيعة الإنقلاب حركة إسلامية متى اتضحت لك الأمور بأنهم بالفعل حركة إسلامية ؟

اتضحت لي الأمور عند تشكيل مجلس الوزراء الأول فقد صدر القرار وجاءت (لستة) الأسماء دون أن نجتمع كمجلس قيادة ثورة وهنالك شخصيات لم نتعرف عليها وقمت بتغيير بعض الأسماء ولكن تم استدراجي إلى منطقة وقابلت بعض رموز الحركة الإسلامية وقالوا (ياخ ما تلف وتدور الشغلانية دي حقتنا ) ومنذ ذلك الوقت صارت الأمور تتضح بالتدريج .

ألم تكن تعلم أن الانقلاب بتدبير من الحركة الإسلامية إلا بعد تشكيل مجلس الوزراء ؟

علمت في اليوم الثاني من الانقلاب فقد كان الأعضاء الموجودون يتحدثون بأنهم إسلاميون وكنت اعلم أن جزء منهم إسلاميون خاصة قائد المنطقة في جبل أولياء ولكنني كنت اعتقد ان مهمة الحركة الإسلامية في ذلك الوقت قد انتهت بعد نجاح الانقلاب وان القوات المسلحة بصفتها البوتقة التي ينصهر فيها كل السودانيين بمختلف أديانهم وعاداتهم وثقافاتهم كفيلة بإخراج السودان إلي بر الأمان إلي حين قيام أنظمة مدنية ديمقراطية هذا كان اعتقادي ولكن اتضح أن « الهيمنة علي القرار » بأشكاله المختلفة كانت تأتي من خارج مجلس قيادة الثورة .

من الواضح كانت هنالك خلافات بين الحركة الإسلامية كتنظيم وأعضاء مجلس قيادة الثورة هل طرحت محاولات لمعالجتها ؟

شيخ حسن حاول معالجة الوضع وكوّن مجلس برئاسته أطلق عليه الآخرون المجلس الأربعيني وكان أغلب أعضائه رموز الحركة الإسلامية وقد حضرت ثلاثة اجتماعات معهم .

ما هي القضايا التي كانت تناقش في تلك الاجتماعات ؟

الاجتماع الأول كان لمناقشة السياسات العمومية وقد قدّمت فيه اللجان تقاريرها في شكل دراسات متكاملة وشعرت بأن هنالك عمل مؤسس يديره علماء مؤهلون ولكن القبضة التنفيذية كانت قوية

في ظل القبضة التنفيذية القوية كما أشرت كيف استطعت أن تمارس عملك كحاكم علي إقليم كردفان ؟

عندما ذهبت لحكم إقليم كردفان اشترط عليّ الرئيس أن آخذ سلطاته في كردفان و كنت أعلم أنها منطقة ليس لديها ولاءات و عدد الإسلاميين فيها قليل جدا وغالبيتهم حزب أمة ، وبالفعل ذهبت لكردفان بعد موافقة البشير وقمت بعمل قومي بعيداً عن الحزبية.

ولماذا تركت العمل بعد عام ونصف بإقليم كردفان والتحقت بوزارة الصحة ؟

حتى الآن لا أعلم ولكني عندما عدت للخرطوم قابلت الزبير وقال لي (الحمد لله الجيت كنّا نريد تعيين الفريق د أحمد عبد العزيز وزيراً للصحة ولكنه طلب منّا أن يستشير ويستخير ولم يعد والآن نريد أن نحل هذه المشكلة ) وبعد ذلك اتصل بي دكتور غازي صلاح الدين وقال (الزبير يريدك) وعندما قابلت الزبير قال لي (عندنا مشكلة في وزير الصحة ونريد تعيينك في هذا المنصب) وصدر قرار تعييني وزيراً للصحة .

وماذا كان رد فعلك بعد التعيين ؟

جلست في المنزل محتجاً على طريقة التعيين ولكن العلاقة التي تربطني مع الشهيد الزبير واحترامي الشديد له جعلني أتراجع .

ما هي الدوافع التي جعلتك تقدم علي تقديم استقالتك ؟

نحن كضباط في القوات المسلحة دائماً عندما يعطوك رتبتك ووحدتك تحدد حدود سلطاتك وتمارس هذه السلطات ولكنني شعرت إذا كنت منظماً أو غير منظم معهم او ضدهم فهنالك توجيهات تتحكم في سلطاتك ووجدت نفسي في منطقة ليس لي بها سلطات لذلك سارعت علي تقديم اسـتقالتي ولســت نادما .

اخر لحظة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 7784

التعليقات
#713175 [Mohd]
1.00/5 (1 صوت)

07-04-2013 09:01 AM
المشكلة يا فيصل مدني مختار


أن جميع الجرائم التي ارتكبت بعد استخدامكم كطعم لتنفيذ الانقلاب ومبارتكم له أن من قبل المنافقين السلوليين انها معلقة برقابكم حتى لو استقلت (من سنة سنة سيئة فله وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة ... الخ) فأنتم السبب الرئيسي في ضياع هذا البلد والسبب الرئيسي والمسئولين عن كل التعذيب وجميع الذين ماتوا سواء في الجنوب او في المعتقلات من قبل نافع وقوش وزمرتهم من عديمي الاخلاق والضمير افرادجهاز الامن المشبوه

فانتم من تنازل لهؤلاء الاوغاد ومكنهم من استباحة البلاد وانتهاك حرمات فبدلا من ان تنقلبوا او تعيدو النظام الى سابق عهده او اقصاء الاسلاميين وجعلها وطنية فقط واعادة الديمقراطية ابت انفسكم الا ان تكونوا مجرد ادوات تنفيذ تلقى في النار بعد انفاء الغرض منها (طلعتوا تيوس يعني) يعني لبنتوها واديتوها الطير وزي ما طيروكم صفوا خيرة ابناء البلد في جهادهم المزعوم وصفوا من اعترضهم من زملائك امثال الزبير والـ 15 ضابط والـ 28 ضابط ومجذوب الخليفة وكثيرون وكله مسجل في اكتافكم ومسئولون عنه يوم القيامة وقبل ذلك في الدنيا

فاستعدوا للحساب في الدنيا وللحساب الاعسر في القبر والآخرة.

فما ارتكبه هؤلاء الانجاس المناكيد تشيب منه الولدان وتتهاوى الجبال من هوله

ولازالوا مستمرين ويرون الامر عادي وانهم خالدون مخلدون في هذه الدنيا ولكن هيهات


#712750 [NIHADNANI]
1.00/5 (1 صوت)

07-03-2013 06:19 PM
قذر


#712745 [NIHADNANI]
1.00/5 (1 صوت)

07-03-2013 06:05 PM
كلكم ارزقية


#712633 [مدحت عروة]
3.00/5 (2 صوت)

07-03-2013 03:34 PM
مافى جيش فى العالم عنده القدرة والعلوم العسكرية والتخطيط والتنفيذ والقيادات الفذة لعمل الانقلابات علىة حكومات مدنية زى الجيش السودانى !!!!!
الجيوش التانية فى العالم جيوش تعبانة ساكت وكرور بس كل مهماتها وقدراتها وفلاحنها فى محاربة اعداء اوطانهم وحراسة تراب بلدهم من القوى الاجنبية!!!!!!!
ناس جنابو وسعادتو هنا فى السودان وفى كل لقاءاتهم ما عندهم غير احتلينا القيادة العامة والكبارى والاذاعة وخططنا وسوينا واعتقلنا فلان وعلان !!!!!
انا اول مرة اعرف انه استرجاع اراضى البلد المحتلة هى من اختصاص المدنيين والمهنيين اما الجيش بس يعمل انقلابات ويحافظ عليها من المعارضة السودانية سلمية او مسلحة!!!!!!


#712541 [ركابي]
5.00/5 (1 صوت)

07-03-2013 01:40 PM
وبعد ذلك اتصل بي دكتور غازي صلاح الدين وقال (الزبير يريدك) وعندما قابلت الزبير قال لي (عندنا مشكلة في وزير الصحة ونريد تعيينك في هذا المنصب) وصدر قرار تعييني وزيراً للصحة .!!!!!!!!!!!
معني كده انو غازي عتباني كان صاحب مشاركة فعالة من اول يوم وطلع بيكذب عندما نفي تواجده مع الانقاذ في بداياتها



ده طبعا الطيار النقل جثمان محمود محمد طه بالهيلكوبتر من سجن كوبر الي صحراء ام درمان وقال ماعندو علاقة بالتنظيم الجهنمي....اسرحوا بينا اسرحوا اصلا نحنا شعب ساذج وطيب وعلي نياتو


#712205 [لقاء مع مجهول]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 08:38 AM
قريت اللقاء من الوه حتى آخره للاسف ما عرفت اللقاء ده مع منوووووووووووووووووو

رجاء تاني اكتب التقينا مع العقيد او العميد فلان الفلاني عضو مجلس القيادة وأجرينا معه هذا الحوار إلى مضمونه ...


ردود على لقاء مع مجهول
[سودان جديد] 07-03-2013 10:16 AM
سلامة نظرك يا أخ

[ وفي الذكرى ال(24)لثورة الإنقاذ الوطني كشف العميد ركن طيار فيصل مدني مختار أنه تفاجأ بتعيينه في مجلس قيادة الثورة. كما كشف أن في ذلك الوقت كان ]

United States [ننننن] 07-03-2013 10:00 AM
الحوار كان طيار فيصل مدني مختار عضو قيادة الثورة


#712148 [hmamizo]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 07:29 AM
شنو انتو كل مرة ناطي لينا واحد من مجلس قيادة ثورة الانقاذ و يتبرأ من الثورة ؟؟؟؟ بكرة يطلع لينا البشير كمان .. بلاي قوم قلع وقت الحساب قرب ياعفن ياوسخ ؟؟


ردود على hmamizo
[NIHADNANI] 07-03-2013 06:25 PM
100%


#712147 [الغاضبة]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 07:29 AM
بعد تعب حتى عرفت اسم الشخص المحاور، "العميد الركن فيصل مدني مختار".... هل تعمدالصحفي الذي أجرى الحوار دغمسة الاسم ام انه يستحي ان يرتبط اسمه بهذه المزبلة والمهزلة المسماة الانقاذ، على كل حال نحي فيك نزاهتك وانقاذك لنفسك قبل ان تغرق في هذاالوحل...


ردود على الغاضبة
United States [محجوب عبد المنعم حسن معني] 07-03-2013 10:38 PM
اخونا العزيز محمد واختنا الغالية الغاضبة
التحية لكم
مشكور يا محمد على الوساطة وربنا ما جاب زعل بس صراحة نحنا ما بنرضى في امدرمان كلام، ايوة بنرضى بالنقد البناء من غير تجريح، اختنا العزيزة الغاضبة حاولت مرات كثيرة اعلق واقول ليها مافي داعي للزعل ونحنا كلنا اهل وانت يا اخ محمد شاهد علي كم مرة علقته على وساطك لكن صراحة لمن لقيت مافي استجابة منها نسيت الموضوع ونحنا ياخي زمان اهلنا قالو البحب ما ممكن يكره، عموما لكم التحية

United States [الغاضبة] 07-03-2013 08:16 PM
الله يسلمك يا واحد من ناس ام درمان، وشكرا يا اخ محمد على الوساطة المقدرة، انا فعلا ما بشوف لكن الصحفي دغمس اسم العميد طيار ربما العميد يستحي ان يرتبط اسمه بهذه المجموعة الاجرامية، بعدين منو قال انا بكره ناس ام درمان، ابدا والله بس زعلانة منهم عشان ما قدروا يحموا لينا الديمقراطية وسمحوا للعساكر يحتلوا الاذاعة والتلفزيون ويبثوا بياناتهم للشعب السوداني المسكين، تاني تعالوا قولوا نحن ناس ام درمان ونحن بنعمل وبنعمل طلعتوا اي كلام..... ما في مشكلة هسع شدوا حيلكم وابقوا رجال وارفعوا راسنا مع الشعوب الاخرى واطلعوا الشارع معانا وخلونا ننتهي من المساخر الحاصلة دي ، طبعا دا لو انت ما مؤتمر وطني ....

United States [mohmd] 07-03-2013 04:46 PM
انا أريد الرد علي المعلق (واحد من ام درمان) أخي الكريم الموضوع ده خلاص انتهينا منه وعملنا مصالحة بين ابنتنا الغاضبة وابننا محجوب معني وقال ابننا محجوب خلاص صافية لبن مالك داير تعكر الجو مرة أخري؟ أرجو منك أن تنسي الموضوع وأبنتنا الغاضبة نرحب بها في أمدرمان وماتشوف تاني الا خير من ناس أمدرمان وشد حيلك معانا. وتحياتي لكم جميعا. وأنتظر تعليق ابننا محجوب لتأكيد الكلام.

United States [واحد من ناس امدرمان] 07-03-2013 12:49 PM
سلامتك نظرك يا البتكرهي ناس امدرمان يختي ركبي ليك نظارة الكبر شين


#712141 [بجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2013 07:23 AM
ياراجل روح شنو سارعت علي تقديم اسـتقالتي ولســت نادماانت مغفل نافع استفادوا منك الكيزان ولقوك انسان بتحب السلطة والمكاتب المكيفة وبعد انتهت منهم ادوك الكرت الاحمر والزيك ديل هم الثبتوا حكم الكيزان في السلطة لان الضابط الكيزان في الجيش كانوا بسيطين ومابقدروا يشكلوا مجلس قيادة ثورة براهم علشان كده لجوا للزيك والله لا يسامحك انت والزيك سبب البلاء النحن فيه.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة