الأخبار
أخبار السودان
بيان من سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني حول تطورات الأحداث في جمهورية مصر الشقيقة
بيان من سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني حول تطورات الأحداث في جمهورية مصر الشقيقة



07-07-2013 07:00 AM
بيان من سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني حول تطورات الأحداث في جمهورية مصر الشقيقة


ما حدث في مصر خلال الأيام الماضية، تحت أبصار كل العالم، كان كتاباً مفتوحاً لا غموض فيه.
فقد بلورت قوى المعارضة المصرية، في جبهة الأنقاذ وحركة تمرد وغيرها، المطالب الشعبية الضاغطة والجوهرية التي يتوقف عليها إنسياب العملية السياسية الديمقراطية في سهولة ويسر. إنها قضايا تتعلق بالدستور ومجلس الشورى والنائب العام والأداء الحكومي في مجمله وكل تفاصيله.
وتأكيداً لإلتفاف الشعب حول هذه المطالب المشروعة، جمعت قوى المعارضة أكثر من (20) مليون توقيع. كما نظمت مسيرات مليونية في كل ميادين مصر بما في ذلك ميدان التحرير بالقاهرة.
وتوجت المعارضة حملتها بإنتفاضة 30 يونيو 2013. وتماماً كما إنحاز جيش مصر للمطالب الشعبية في ثورة 25 يناير العظيمة، إنحاز مرةً أخرى لإنتفاضة الشعب. وأكد البيان الأول ضرورة الإستجابة للمطالب الشعبية خلال 48 ساعة لفتح الطريق أمام مواصلة العملية السياسية تفادياً للمواجهات وحقناً للدماء.
غير أن د. محمد مرسي، رئيس الجمهورية المنتخب، لم يضع إعتباراُ بالمرة لا للمطالب الشعبية ولا لبيان القوات المسلحة. بل أخذ يردد ويكرر الحديث حول شرعيته هو بالذات. وكأن التوقيعات والمسيرات المليونية لا مكان لها في هذه الشرعية لا من قريب أو بعيد.
والجدير بالذكر أن هذا التعنت قاد (10) من المسئولين الحكوميين لتقديم إستقالاتهم إستنكاراً وإدانة له.
ماحدث بعد ذلك أن الجيش المصري بعد إنقضاء الفترة الزمنية التي حددها، أقدم على إصدار البيان الثاني والذي قضى بعزل الرئيس ووضع خارطة طريق لتنفيذ المطالب الشعبية على يدي سلطة جديدة مؤقتة يرأسها رئيس المحكمة الدستورية.
كما أكد البيان شرعية العمل السياسي لكل القوى السياسية، وإجراء إنتخابات رئاسية وبرلمانية في فترة لا تتجاوز الثمانية أشهر، وتم كل ذلك بحضور ومباركة ممثلين للأزهر والكنيسة وقوى المعارضة. وكانت الدعوة قد وجهت للإخوان أيضاً إلا أنهم لم يحضروا. وكرد فعل على ذلك دعى تنظيم الأخوان المسلمين للمقاومة والعنف وقام بإحتلال مؤسسات حكومية.
وإستناداً على هذه المعطيات فإن أحداث مصر الحالية هي تأكيد وزخم جديد لثورة 25 يناير 2011 العظيمة.
والنصر معقود بلواء الشعب المصري

سكرتارية اللجنة المركزية
6 يوليو 2013






تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3655

التعليقات
#716239 [اسامه التكينه]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2013 09:32 PM
لا فرق بينكم وبين الكيزان إلا قلة عددكم وكترة الكيزان
فضحتونا وقصرتوا رقبتنا الله يفضحكم
وين المبادئ ولماذا نلوم الكيزان على سرقة الديمقراطية
موقف مخزى وبيان هزيل


#716019 [الشعب الفضل]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2013 03:07 PM
بعد مباراة الجزائر ومصر في امدرمان
ابراهيم حجازي : انتي فين؟
هي : انا تحت سيارة
طيب الجزائريين فين؟
هم جنبي بس انا متخبية وما شايفي
طيب طيب نحن هنصلك بعد شوية
نحن بنتهان نحن بنضرب يا ناس
فين السفارة فين الجيش المصري


#715937 [ابوالهول]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2013 01:31 PM
"لجدير بالذكر أن هذا التعنت قاد (10) من المسئولين الحكوميين لتقديم إستقالاتهم إستنكاراً وإدانة له.
ماحدث بعد ذلك أن الجيش المصري بعد إنقضاء الفترة الزمنية التي حددها، أقدم على إصدار البيان الثاني والذي قضى بعزل الرئيس ووضع خارطة طريق لتنفيذ المطالب الشعبية على يدي سلطة جديدة مؤقتة يرأسها رئيس المحكمة الدستورية.
كما أكد البيان شرعية العمل السياسي لكل القوى السياسية، وإجراء إنتخابات رئاسية وبرلمانية في فترة لا تتجاوز الثمانية أشهر، وتم كل ذلك بحضور ومباركة ممثلين للأزهر والكنيسة وقوى المعارضة. وكانت الدعوة قد وجهت للإخوان أيضاً إلا أنهم لم يحضروا. وكرد فعل على ذلك دعى تنظيم الأخوان المسلمين للمقاومة والعنف وقام بإحتلال مؤسسات حكومية."
ما هذا البيان الهزيل ...اننا كلنا نتابع ما حدث وما يحدث امامنا عبر الاقمار ..ولا نحتاج لان تكررونه علينا ..
اين الموقف ؟؟
اين رأي الحزب؟
ما هو الموقف ؟حتى ندافع عنه ؟؟
اتمنى سحب هذا البيان الفضيحة ...


#715898 [Najimeldin Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2013 12:42 PM
موقف سياسي من الحزب الشيوعي السوداني اعتقد انه غير مبدئي اطلاقا و ليس غريب عليهم و الا ما هو تفسير تحالف القضاه و العسكريين في مصر و هل الديمقراضيات بهذه الهشاشة تحل مؤسساتها من تنظيمات تدعوها الديمقراطية للمشاركة عبر تلك المؤسسات و ليس غيرها نحن كسودانيين او في رائي السابقة و التجربة هو اهتمامنا في الحاله المصريةالان رئيس منتخب مؤسسات ديمقراطية و دستور يفترض ان يكون محمي من قبل السلطة الدستورية و ليس من المؤسسة العسكرية ... انه اغرب تحالف لحماة الدستور مع العسكر.


ردود على Najimeldin Ibrahim
United States [فاروق بشير] 07-07-2013 01:47 PM
البيان دافع عن الشرعية الثورية وهى بالقطع فوق شرعية الرئاسة.
يمكنك نقض بيان الحزب بالكامل لو استطعت ان تثبت ان 30 يونيو و20 مليون توقيع ليس ثورة, .
جرب ذلك . فالمبدا الذى تدافع عنه مهم واساسي.حقا يجب فحص الحدث من هذا الجانب جانب المبدا.
احيي حرصك عليه.


#715862 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2013 12:08 PM
هل كان وجود سوار الذهب يدلل على عدم قيام ثورة ابريل فى السودان.؟
ووجود قيادة طنطاوى العسكرية فى مصر نفسها دليل لانكار ثورة يناير.؟
فى السودان ديسمبر1988 ثورة الملايين على تحالف الصادق مع الجبهة الاسلامية. حتى اقتحم ثوار مكتب الصادق
تدخل الجيش فتحى احمد على.اتى الترابى و فسر هذا بانه انقلاب ليبرر بذلك انقلابه البشع فى يونيو.(وهذا سر استعجاله الحالى لشجب ثورة تمرد)
على كل حال الفيصل هو ما سيصدر من سلوك سياسي.
اما الوضع حتى الان فهي ثورة. ولو كان ثمة انقلاب فالسيسي يكون انقلب ضد 30يونيو وليس ضد مرسى. فيونيو هي شرعية ثورية جبت شرعية مرسى قبلها.
لا اتشكك فى اخلاقك محمد احمد, فانت مع الشرعية لكن فيما ارى شرعية الثورة(20 مليون توقيع) فوق شرعية الرئاسة.


#715803 [ابوسعد]
5.00/5 (1 صوت)

07-07-2013 11:15 AM
لهذا سميت السياسة باللعبة القذرة لانها تقوم علي المصالح لا علي المباديء فانقلاب الانقاذ علي الديمقراطية ثورة في نظر الاسلاميين وانقلاب الجيش علي الديمقراطية هو ايضا ثورة في نظر الشيوعيين والعلمانيين وهنا سقطت كل الشعارات والمباديء حتي اكثر الدول تشدقا بالديمقراطية رات في ما حدث في مصر انقلابا لكن ما يزعلش حد ويجب انتخاب رئيس جديد باسرع فرصة والعودة للديمقراطية مش لازم مرسي يعود كذلك ما يحدث في السودان من حرب تقودها الجبهة الثورية يعتبر تمرد وخروج علي الدولة نظر الخرطوم والدوحة والسعودية لكنهم لا يصفون العمل المسلح الذي يقوم به الجيش الحر في سوريا بانه تمرد ولا خروج علي الدولة اذا الحكاية امزجة زمصالح ولا مكان للمباديء في السياسة


ردود على ابوسعد
United States [فاروق بشير] 07-07-2013 01:48 PM
البيان دافع عن الشرعية الثورية وهى بالقطع فوق شرعية الرئاسة.
يمكنك نقض بيان الحزب بالكامل لو استطعت ان تثبت ان 30 يونيو و20 مليون توقيع ليس ثورة, .
جرب ذلك . فالمبدا الذى تدافع عنه مهم واساسي.حقا يجب فحص الحدث من هذا الجانب جانب المبدا.


#715775 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2013 10:33 AM
دا بيان ولا تعليق صحفي على الأحداث؟

دا بيان ولا تأييد رسمي من الحزب الشيوعي لانقلاب عسكري؟

على اقل تقدير كان بالامكان بحث الأمور بصورة اكثر حيادية


#715711 [محمد احمد]
5.00/5 (2 صوت)

07-07-2013 09:42 AM
الا كان من الاجدر اخراج المشهد المصرى بغير هذة الصورة التى توحى لكثير من المراقبين والسياسيين اصحاب المبادى والنظرة المستقبلية لحاضر مصر ومستقبلها بانة انقلاب على شرعية النظام القائم وتهديد لمبدا تداول السلطة .
نعم كانت هناك مظاهرات واستقالات من وزراء ومحافظين . لكن هذا لايرر على الاطلاق تدخل الجيش لانهاء الشرعية .
مع اختلافى الشديد للاخوان لكن يجب ان يكون هناك مبدا واضح اذا امنا بالديمقراطية والتداول السلمى للسلطة .
لقد اجهض الجيش الديمقراطية الوليدة فى مصر .


ردود على محمد احمد
United States [فاروق بشير] 07-07-2013 12:11 PM
هل كان وجود سوار الذهب يدلل على عدم قيام ثورة ابريل فى السودان.؟
ووجود قيادة طنطاوى العسكرية فى مصر نفسها دليل لانكار ثورة يناير.؟
فى السودان ديسمبر1988 ثورة الملايين على تحالف الصادق مع الجبهة الاسلامية. حتى اقتحم ثوار مكتب الصادق
تدخل الجيش فتحى احمد على.اتى الترابى و فسر هذا بانه انقلاب ليبرر بذلك انقلابه البشع فى يونيو.(وهذا سر استعجاله الحالى لشجب ثورة تمرد)
على كل حال الفيصل هو ما سيصدر من سلوك سياسي.
اما الوضع حتى الان فهي ثورة. ولو كان ثمة انقلاب فالسيسي يكون انقلب ضد 30يونيو وليس ضد مرسى. فيونيو هي شرعية ثورية جبت شرعية مرسى قبلها.
لا اتشكك فى اخلاقك محمد احمد, فانت مع الشرعية لكن فيما ارى شرعية الثورة(20 مليون توقيع) فوق شرعية الرئاسة.


#715693 [كلحية]
3.75/5 (3 صوت)

07-07-2013 09:29 AM
بيان الحزب الشيوعى لم يأت بجديد ! كلنا نعرف وندرك ان ما حدث فى 30 يونيو هو إمتداد لثورة 25 يناير وتصحيحا لمسارها الذي إتجه به الأخوان المسلمون نحو الجماعة وليس نحو شعب مصر ، وذلك من خلال مشروع التمكين وأخونة الدولة المصرية العريقة.لم يقل لنا الحزب الشيوعى السودانى ،كيف ومتى سوف يستثمر ما حدث فى مصر لصالح المعارضة السودانية؟ ليته تحول الى حركة " تمرد سودانية "يقودها الشباب وذهب الحزب فى إجازة طويلة مثله مثل كافة الأحزاب التقليدية التى ظلت تتعايش مع النظام وتسترزق مما يقدمه لها من المال الحرام عبر ربع قرن من الزمان .



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة