الأخبار
أخبار السياسة الدولية
تقرير مسرب يكشف فشل باكستان في تعقب بن لادن
تقرير مسرب يكشف فشل باكستان في تعقب بن لادن
تقرير مسرب يكشف فشل باكستان في تعقب بن لادن


07-09-2013 12:13 AM

قتل بن لادن على يد القوات الامريكية في شمال غرب باكستان في أيار/مايو 2011

إن اهمال وعدم كفاءة باكستان سمح لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن بالاقامة من دون مشاكل حوالى عشر سنوات في هذا البلد، وذلك بحسب نقرير حكومي مسرب.

ووصف التقرير الذي سرب إلى قناة الجزيرة القطرية "اغتيال بن لادن من قبل عناصر وكالة الاستخبارات الامريكية (سي.آي.إيه) بأنه "عمل اجرامي" بأمر من رئيس الولايات المتحدة.


وجاء في التقرير تفاصيل عن بن لادن وتفاصيل عن حياته اليومية منذ مغادرته افغانستان في 2001.

وقتل بن لادن على يد القوات الامريكية في شمال غرب باكستان في أيار/مايو 2011.

وجاء في التقرير ان "اسامة بن لادن كان بامكانه البقاء في حدود محيط ابوت اباد بسبب الفشل الجماعي للسلطات العسكرية واجهزة المخابرات والشرطة والادارة المدنية".

واضاف التقرير ان "هذا الفشل (للجيش والمخابرات) يتعلق بالاهمال وكذلك بعدم الكفاءة".

ويتضمن التقرير حوالي 336 صفحة، وهي نتاج أكثر من 200 مقابلة أجريت مع أرامل بن لادن الثلاث قبل ترحيليهن إلى السعودية ومقابلات مع مسؤولين رسميين.

وقال مراسل بي بي سي ريتشارد غالبين إن " هذا التقريرأطلعت عليه الحكومة منذ أكثر من 6 شهور، إلا انها ابقته طي الكتمان".

وأشار التقرير إلى أن بن لادن دخل باكستان في عام 2002 ومكث في أجزاء من جنوب وزيرستان وباجور وبيشاور وسوات وهاريبور قبل أن يستقر في أبوت آباد في عام 2005.

وأفاد التقرير: "لقد عاشوا بعيداً عن الانظار جدا وعاشوا حياة بسيطة للغاية".

وفي شهادة لاحدى ارامل بن لادن قالت إنه "كان يرتدي قبعة رعاة البقر عند خروجه لحديقة المنزل".

وتساءل التقرير "كيف يحصل ان لا ينتبه الجيران والمسؤولون المحليون والشرطة وقوات الامن واجهزة المخابرات للشكل الغريب للمبنى وحجمه والشريط الشائك المحيط به وعدم وجود سيارات او زوار طيلة ست سنوات. ذلك يتخطى بكل بساطه الادراك".
بي بي سي






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1001


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة