الأخبار
منوعات سودانية
السواك في الأماكن العامة.. صمت واستهجان
السواك في الأماكن العامة.. صمت واستهجان
السواك في الأماكن العامة.. صمت واستهجان


07-15-2013 07:59 AM

الرأي والرأي الآخر
الخرطوم: تغريد إدريس: «بالله زح مننا شوية بي مسواكك دا، دا دليل صايم وما كلنا صايمين»، هذا مدخل لاحتدام من الجدل والنقاش مع ذلك الرجل الذي كان يضع مسواكا في فمه ويجول به المكاتب داخل احدى المصالح الخدمية. والمسواك من البضائع التي يزداد الاقبال عليها بصورة كبيرة في شهر رمضان، واستخدام الكثيرين لعود الاراك في الاماكن العامة يثير حفيظة البعض، لما يسببه لهم من ازعاج «الصحافة» توقفت مع استخدام مسواك الأراك في الاماكن العامة، فقال آدم اسماعيل: ان السواك في المركبات العامة لا يمت الى الذوق العام بصلة، ولا بد من مراعاة الشخص لوجود الآخرين وعدم مضايقتهم، وللمسواك اماكن محدودة يجب الالتزام بها، ولا مانع من ان يحمله الشخص معه في أي مكان ولكن لا يتحمل أي مكان ان يستاك فيه الشخص.
وفي رأي مخالف يقول عبد الرحمن محمد سائق حافلة: ان استخدام المسواك امر عادي جداً بالمقارنة مع فوائده، فهو يجعل رائحة الفم طيبة، وانا استخدمه طوال النهار لأنه يرطب الفم ويجعله طاهراً ونظيفاً، ومن ينتقدون ذلك فهم احرار في رأيهم ولا أرى انه «مقرف» كما يقول الكثيرون.
ويضيف بائع المساويك علي بابكر: ان المسواك هو عود يؤخد من شجرة الاراك البالغ عمرها سنتين أو ثلاث سنوات، ويؤخذ من الاغصان ويكون طعمه حارقاً في الايام الاولى ويزداد حرارة بعد ان يجف، ويفضل استخدامه رطباً، وهذه الايام تشهد اقبالاً كثيفاً على المساويك، ويعتبر رمضان موسم سوقه، ويسعى الكثيرون الى استخدامه بدلاً من المعجون الذي يتحرج البعض في السواك به أثناء الصيام، وعن اسعاره يقول علي بابكر إن اسعار المساويك مناسبة وتكون حسب الحجم والطول، ويمكن المحافظة عليه بوضعه في الماء بعد الانتهاء من الاستياك، حتى يحتفظ برطوبته ويسهل تحريكه داخل الفم.
ويقول محمد حسين «موظف»: يجب على من يحمل المسواك ان يراعي لمن حوله فهو امر غير لائق وسلوك غير طيب خاصة خارج المنزل، ويمكنه ان يستاك في المنزل او قبيل الوضوء، ولكن لا يمكن حمله طوال اليوم، لأن ذلك يحدث في نفوسنا الكثير من الضيق، ولدينا عامل يضع المسواك في فمه طوال النهار، ويحمله ويجوب به المكاتب ويحركه ويلقي ببقاياه أمام الناس.
وتقول آمنة حامد إن السواك في المواصلات أمر غير طيب وغير مستساغ، والا لماذا لا يستخدم الناس الفرشاة في المواصلات والشارع مع انها تحمل نفس المضمون، وتحريك المسواك امام الناس ليس محموداً، والاراك في حد ذاته مفيد لكن الاختلاف في طريقة استخدامه، وما ان يأتي رمضان حتى تتفشى هذه الظاهرة بصورة كبيرة، وترى كل واحد يحمل مسواكه ويتشاغل به، ولعل ما يزيد زرع الضيق في داخل النفس أن تجد احدهم يتحدث والمسواك في فمه.
وتقول عايدة الخير: المسواك بالنسبة لي عادي جداً ولا اشمئز منه، وبعدين ده رمضان والناس شكلها اتعودت تحرك فمها، وما دام مافي اكل خليها تحرك المسواك.
ولعل اجمل ما قيل عن مسواك الأراك ما قاله سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه لزوجته السيدة فاطمة الزهراء عندما دخل عليها ووجدها تستاك بمسواك من أراك فأنشد قائلاً:
حظيت يا عود الاراك بثغرها ٭٭ أما خفت يا عود الإراك أراك
لو كنت من أهل القتــال قتلتك ما فاز مني يا سواك سواك

الصحافة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3008

التعليقات
#722454 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

07-16-2013 12:32 AM
السواك في الاماكن العامة مزعج اذا كان عبارة عن بداية للسواك اما ان يمرر الانسان المسواك في فمه و من دون ان يتفل فهو مثل مضغ اللبان


#722037 [يحيي العدل]
3.00/5 (3 صوت)

07-15-2013 12:12 PM
السواك مكانه الحمام أو الخلاء أو مكان لا أحد فيه
من يقول أن السواك أمر عادي أمام الناس فذلك جاهل عديم الإحساس


#721905 [عصمتووف]
3.00/5 (2 صوت)

07-15-2013 10:17 AM
يقول عبد الرحمن محمد سائق حافلة: ان استخدام المسواك امر عادي جداً بالمقارنة مع فوائده، فهو يجعل رائحة الفم طيبة، وانا استخدمه طوال النهار لأنه يرطب الفم ويجعله طاهراً ونظيفاً، ومن ينتقدون ذلك فهم احرار في رأيهم ولا أرى انه «مقرف» كما يقول الكثيرون.

سائق الحافلة عبدالرحمن يدل علي همجيتة لو هو جالس خلف المقود وساكن في الحافلة لدية الف حق وحق هو من العينة التي تتبول وتتغوط وتستحم خلف كفرات الحافلة لماذا لا يري عيبا وقرفا في ذلك مع العلمل السواك اشبة بقضاء الحاجة


ويسعى الكثيرون الى استخدامه بدلاً من المعجون الذي يتحرج البعض في السواك به هو يدل علي تخلفنا وعدم فهمنا لكثير من الامور العبادية متوارثنها من الاجداد العطر يبصل الصوم المعجون يجرح الصوم الارملة الفاقت عمرها70 عاما تتدخل بيت الحبس ويمنع الرجال بتأدية العزاء معها لا اعرف اسلامهم ده كيف هو يدل علي التخلف والجهل والمكابره والعوارة حتي الطيش


ردود على عصمتووف
[عصمتووف] 07-15-2013 05:21 PM
الاخ جرير رمضان كريم الاخ عبد الرحمن فرد وهو سائق ولايبالي بالتصرف الارعن ولا يحس بما يسببة قرفة انا لا اسخر من قبيلة السواقين فيهم نظاف ولطاف وفيهم مقرفين عينة عبده ده بس عفن زي ربيع عبد العاطي واللهم اني صائم اكرر السخرية ليس لها مكان في قلبي الا عند مكابرة الاجلاف

United States [جرير] 07-15-2013 03:06 PM
ولا يسخر قوما من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم يا عصمتوف,, بعدين سواق الحافلة يبدو علية اكثر نظافة من بعض الذين لا تعرف الفرشة او المسواك طريقها اليهم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة