الأخبار
أخبار إقليمية
وسخ افريقيا - مقال بسببه تم ايقاف صحيفة اليوم التالي
وسخ افريقيا - مقال بسببه تم ايقاف صحيفة اليوم التالي


07-18-2013 12:51 AM
محفوظ بشرى

ملاحظة عن أسماء الأحياء (الناشئة) بالخرطوم، وكيف أن الأحياء الغنية تأخذ أسماء عربية (طائف، منشية، رياض، دوحة، يثرب،... الخ) بينما تتسمى أحياء الفقراء بأسماء أفريقية (أنجولا، نيفاشا، مانديلا، دار السلام، أبوجا... الخ). وهي ملاحظة تصلح لقراءة (جادة) على تشابك بحقول كثيرة، وليس فقط علم الاجتماع أو علم النفس الاجتماعي، فهذه التسميات ليست سطحية أو عشوائية، بل هي للناظر المدقق تعبير عن حركة اجتماعية ناشئة من تناقضات هي ذاتها التي تحرّك الأحداث الكبيرة في هذا البلد.

إن كان سكان المناطق الفقيرة هم من أطلقوا الأسماء الأفريقية على أحيائهم، فهذا يشير إلى وعي إثني قوي في مواجهة (حرب) هادئة ومستمرة لإقصائهم أو إزاحتهم. أما إن كان من أطلق هذه الأسماء هم من يقفون في الضفة الأخرى إثنياً أو دينياً... الخ؛ فهذا يشير إلى ذات (الحرب) وذات الوعي بالذات الذي ينبني على إزاحة الآخر.

إن ما رسخ في أذهان متعربي السودان من أنهم (أسمى) من عجم أفريقيا؛ فوق أنه وهم عنصري، فهو كذلك لا يزال بحاجة إلى الرجّ بقوة لإيقاف الحروبات بتمثّلاتها المختلفة التي تضرب هذا البلد.

فليخبرني أحد الفخورين بأرومتهم وطيب جرثومتهم المدعاة؛ لماذا أنت (بافتراض أنك عربي) أفضل ممن ليس عربياً أو ممن تسميهم (الأفارقة)؟ ما الذي يجعلك أسمى وأرقى وأفضل منهم؟

سؤالي موجه ليس إلى العنصريين المباشرين بغبائهم ذي الضوضاء؛ بل إلى العنصريين المستترين خلف إكليشيهات يحفظونها بغير قابلية للتطبيق، ثيوري يعني، ما الذي يجعل أحد هؤلاء يستبطن أنه أفضل من (أفريقي) يسكن مانديلا؟ لا أعني الأفضلية من حيث التعليم والوعي وغير ذلك مما حصل عليه هؤلاء كامتيازات بالولادة على حساب الآخرين الذين هم موضوع الازدراء.
إن معضلة العنصريين الأولى –في رأيي- هي (حيوانيتهم) المفرطة، تلك النزعة التي فشلوا في تهذيبها ليصبحوا (بني آدمين)، أو ربما لم يفشلوا بل اختاروا إطلاق العنان لها في حرب الامتيازات والمصالح بين الناس. أقول حيوانيتهم المفرطة لأنهم وصلوا درجة تجعلهم يفقدون حتى التعاطف السلبي مع الآخرين المختلفين، فلا يهم إن ماتوا أو تعرضوا لأبشع الكوارث فكل ذلك لا يحرك خلية تعاطف عند من يستبطنون أنهم السادة ومن دونهم (عبيد ساي).

إن سحل طفلة (سوداء) أو اختطافها أو اغتصابها أو قتلها؛ كل ذلك خارج اهتمام مركز تحريك الحياة في هذا البلد، ليس كمقتل طفل (أبيض) حتى لو كان في واق الواق أو أبعد، تجد أن خلايا التعاطف اشتغلت لتخرج لنا بمحال ومنظمات ومسيرات شجب كلها تحمل اسم الطفل (الشهيد)، وينسى (بشدة) أولئك الخارجون الباكون المتعاطفون عشرات الأطفال (السود) ممن يموتون كل ثانية بأساليب أبشع من ذلك الذي مات به الطفل (الشهيد).

حسناً، إلحاقاً لأطروحتي القديمة عن الإزاحات، لا زلت أؤكد أن ثمة عملية إزاحة ضخمة تعمل على إقصاء كل ما لا يتوافق ومواصفات (المركز) بكل عقده التي تجعله ينزع شمالاً حالماً بأن ينظر ذات يوم إلى المرآة فيرى وجهه كما يريده وليس كما هو، وفي مقابل هذا يعمل بجهد من أجل تنظيف كل هذا (الوسخ).

رسالة بريئة:
إلى من تاقوا إلى سكنى أماكن لم تتح لهم لأنهم فيها محض (وسخ).. انتبهوا فلكل فعل رد فعل.. كما قالوا


تعليقات 86 | إهداء 2 | زيارات 45138

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#727772 [couman]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2013 02:31 AM
اولا احى صاحب المقال الذى اثار موضوعا حساسا للغايه وهذه شجاعه نادره..نحن فى السودان نعيش اذمة حقيقيه وهى اذمة ذهنيه واذمة وعى وهذه الاذمه تغذيها بشكل متصاعد تراكمات الماضى والحاضر .مما ابرزت واقعنا اليوم .وهذه الاذمه هى التمييز بين الانسان والانسان السودانى على اساس (اللون والعرق والدين )وهى العنصرية بعينها ..والعنصرية هى الحقيقه الوحيده والموجوده وظاهره كالشمس فى كبد السماء فى سوداننا هذا شئنا ام ابينا ..ولكن ودون العوده لتراكم التاريخ من المسئول عن هذه الحاله العنصريه في هذا السودان فى الدرجه الاولى هى النخب الحاكمه ..كما قال محمود محمد طه (السودان دوله عظيمه ولكن يقودونه اقذام )..كل الذين حكموا السودان كانوا وما ذالوا متخلفيين وبهم مركب نقص عروبي وهنا اس المشكله المحاوله الحثيثه والمستميته لاكمال هذا النقص العروبى ..كن عربى اصرخ ملء فمك انا عربى ليسمعك كل العرب ثم عد للسودان وقل للعجم انى سودانى معا نكون دوله عجميه وعربيه معا، دون العوده للعرب متى مااحسست انك عربى ناقص ..لماذا تستكمل على الدوام عروبتك بممارسة العنصريه على العجمى السودانى ..صدقنى لن تكتمل عروبتك بهذه الطريقه القديمه لن تحقق لك شيئا ولو مارستها الى قيام الساعه ..كل ما نحتاجه حاكم عاقل يحكم بين الناس بالعدل والمساواة ونبذ العنصريه حتى اذا اطررنا لاستعمال قوانين صارمه ..وما على الشعب سوى الطاعه ..القبائل العربيه سوف تتجنب العنصريه رغم انفها..


#726017 [أبو الزينة]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2013 11:04 PM
ما تسمي بنجاة أبوزيد:انتي الجهل يسير علي قدمين وكل تعليقاتك زيك سليقة.

السيد وليد:ورينا منطقك يا سيبويه زمانه.

ود رفاعة:قطيع شنو؟ فاكر نفسك في البطانة..صحيح الإنسان إبن بيئته


#725489 [ود الضو]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2013 09:02 AM
العنصرية موجودة في السودان ، حيث ان هناك الكثييير من الشماليين يعتبرون اي شخص غير شمالي بانه عبد و بانه احسن من الغرابي و من الجنوبي فقط لانه فاتح البشرة و هنا ياتي التناقض ، فعندما يسافر هؤلاء المستعربين الى دولة عربية ظنا منهم بانهم اعراب هناك تحدث المفاجاة عندما يري عنصرية العرب اتجاههمو يصفونهم بالعبيد ، فالعرب اعني العرب العاربة ، لا يهمه ان كنت جعلي او شايقي او رباطابي ، فهم ينظرون الينا بنفس النظرة ، و العروبة عندنا في السودان يا خي دايرين تفرضوها علينا فرض ياخي ضبحتونا ضبح ، خلونا سودانيين و بس ، و ما يربطنا مع العرب الا الدين و اللغة اما غير دلك فمضيعة للوقت.


#725359 [مراااقب]
5.00/5 (5 صوت)

07-19-2013 11:56 PM
22 الف قاريء
82 تعليق
كمية من الاصوات للتعليقات
مؤيدين ومعارضين للقاري
وتبقى حقائق مهمة

الكاتب لا يمكن ان يوصف بالعنصرية او الدعوة لها او نوع من الكسب غير المشروع الا لو كان كل ما ذكره من وحي الخيال لا من حقائق ماثلة على الأرض..

المضمون الاهم هو دعوة السودانيين جميعا الى تقديم الوحدة والترابط والوعي بانفسهم وسودنتهم المؤكدة لا اصولهم التي يطعن البعض فيها البعض الآخر...

العنصرية موجودة حسب الكتاب ذكر نماذج لها حتى ينتبه المنكرين لها ويبدأو في محاربتها والاستعداد للخضوع للقانون بدلا عن الجنوح الى التعالي على القانون ارتكازا على انتماء اثني او ديني..

النماذج لا حصر لها ولا داعي لذكر كل شيء المطلوب هو التخلص من ما يضر بالسلام الاجتماعي ويخلق حواجز بين ابناء الوطن الواحد والمحسوبين عبيدا كلهم عند اثرب جار عربي والمحسوبين افارقة عند اقرب جار افريقي والمحسوبين منفصمو شخصية عن اول جار افريقي او عربي عرف ما يفعلون ببعضهم البعض لفظا او همزا وغمزا ولمزا ...
فيما يلي قصة صدقتها من صديق يعتبر نفسه مظلوما وموصوفا بانه عبد فقط لانتمائه الافريقي الخالص (افريقي 99%) لا يدعي عروبة ابدا ولذا عرف الناس عنه افريقيته الكاملة .. هو يستنكر وصف الافريقي يانه عبد لمجرد لونه لان التعريف العلمي او غير العبمي لعبد هو من يباع ويشترى ويكون واجبه الوحيد هو طاعة سيده وهو لا تنطبق عليه تلك الاوصاف بل لو رجع التاريخ للوراء لربما كان اجداده ممن لهم عبيدا حسب ثقافة ذلك الزمان البعيد ويرى واتفق معه ان السود لم يدخلوا سوق العبودية للبيض الا عندما عرف البيض والسود بعضهم بعضا فقبل ذلك كان البيض عبيدهم بيضا والسود عبيدهم سودا لانه ليس يعرف البيض اسودا حتى يكون لهم منه عبد والعكش وفي آخر مراحل الرق حصل الاختلاص ولما كان البيض اغني واقوي بالسلاح تركوا استعباد البيض واستعبدوا السود فقط ولكن ليس كل اسود عبد.. حتى ايام صهيب والدولة الاموية والعباسية وكل السلطنات كان عبيدا من الترك والروم والفرس بيضا اكثر من العرب رجالا ونساء ..

القصة :
صديقي سمع باذنيه وهو "يصلي" بعض المستعربين يتجاذبون اطراف الحديث (.... البلد ذاتها اتملت عبيد....)
تخيلو ان البد المقصودة هي (دولة اوروبية) المستعربين وصديقي دخلوها طلبا للجوء وكلهم كانو عبيدا حسب ما ذكروه عند طلب اللجوء (لاحظ) تظاهر لهم انه لم يسمعهم ومن ناحية ستكون صلاته محل شك كيف سمع هذا وهو يصلي .. المهم ان القوم انخدعوا بانه لم يسمعهم وظلوا يعاملونه التعامل المحترم ظاهريا وهو مجرد عبد لا يستحق حتى تقديم اللجوء مع غير "العبيد" .. وتم توزيع الاقامات عليهم وتم توزيع البيوت الخاصة وصادف سكن ذلك الصديق موقعا استراتيجيا مميزا بالنسبة لبقية مواطنيه المستعربين في تلك الدولة موقع ممتازا بالنسبة لكثير جدا من الخدمات التي يحتاجونها (الدراسة موقف المواصلات المكتبة العامة المطار البوليس الخ الخ الخ ) ..

فاصبح يسمع عبارات الثناء المبالغ فيه منهم واصبح يستقبلهم كارها .. يخدمهم كارها يريد التصريح لهم بما سمع وكلمات الثناء والمدح تبني حوله سجنا كبيرا.. شاور احد المستعربين الخلص الذين لا يشك ابليس في نواياه الحسنة والوضوح ومناصرة قضايا السودانيين كافة (عبيد وغير عبيد) .. فاعترف له المستعرب الموثوق انه هؤلاء اهلي واعرف ما يدور بافئدتهم ولكن اترك لك الخيار والثفة التي وضعتها في لامر يذرف الدموع ويجعلني اكون معك اكثر صدقا.. لا يعجبني ما يفعله مستعربين يجعلوني انا ايضا في متناول الشتم لولا وضوح رايي عند من يعرفوني ولكن لا اخطاطب فلانا في امر كهذا الا على انفراد او كنصح هام معارض للعنصرية .. وكالما القوم يظهرون لك الود والثناء والنفاق رغم ان الامر واضح هو الاستفادة من موقعك الاستراتيجي فالصبر الصبر ويمكن ان تتعمد ترك كتاب يندد بهذا السلوك او ترك موقع مشابه عمدا على كمبيوترك على الاقل سيحاذرون مواجهتك بالسولك السيء هذا .. ولا اظنك تحتاج نصحا في ابداء حسن النية لمن لم يكن شجاعا بما يكفي ليلقي قولا سيئا على مسمعك وووووووووووووووو
---------------
قصة مؤسفة بحق وكن العبرة هي اننا لا نبكي على لبن مسكوب الاهم عندنا تثبيت دعائم القانون وضمان لا ينحاز القانون الى العنصريين في كل مكان القانون وحده والتوعيه لان العنصرية لابد من وجودها في اي مكان القانون فقط ما يضمن عدم انجرافها للنيل من حقوق الغير دون وجه حق..


#725347 [مسلم وأفتخر]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 11:27 PM
إن المفاخرة بالقبيلة واستنقاص الناس يتنافى مع التواضع؛ إذ يقول -صلى الله عليه وسلم-: "إن الله أوحى إليّ أن تواضعوا حتى لا يبغي أحد على أحد ولا يفخر أحد على أحد".


عباد الله: إن الافتخار بالآباء والاعتزاز بالانتماء القبلي والطعن في أنساب الناس وأصولهم واحتقارهم لأجل هذا أمر منكر يدل على ضعف الإيمان وخور العقل، إنه مرض فتاك يشعل العداوات ويفرق الجماعات، يولّد الكبر المذموم والزهو الممقوت: "الكبر بطر الحق وغمط الناس".


إن استنقاص الناس والتقليل من شأنهم والحطّ من قدرهم على أساس العنصريات القبلية والانتماءات المكانية أمر يتنافى مع تعاليم الإسلام ويفرق الأخوة الإسلامية ويزرع الأحقاد: "المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يحقره".


لقد شدّد النبي في محاربة هذا الداء بقوله: "لينتهين أقوام يفخرون بآبائهم الذين ماتوا إنما هم فحم جهنم أو ليكونن أهون على الله من الجعلان الذي يدهده الخرأة بأنفه، إن الله قد أذهب عنكم عبية الجاهلية -أي: كبرها-، إنما هو مؤمن تقي وفاجر شقي، الناس كلهم بنو آدم، وآدم خلق من تراب".


#725124 [kafoury]
5.00/5 (3 صوت)

07-19-2013 03:14 PM
المعروف ان الاسلام هو الدين الوحيد يمكن ان يعيش الجميع تحت مظلته بمختلف مكوناتنا الاجتماعية والدينبة والعرقية ...شعوبا وقبائل ,,,,لكن ناس الانقاذ اصحاب المشروع الحضاري لهم راي آخر في فهم الاسلام ..في عهدهم زرعوا الفتن وهم يعلمون علم اليقين بان الفتنة اكبر واشد من القتل ..مزقوا السودان اشعلوا الحروب في كل مكان ...بل حتى الرئيس الذى من المفترض ان يتحلى بالحكمة يغرد خارج السرب ...كيف ينعت رئيس شعبه بالعبيد وبالحشرات ...اليس هناك نص في القرآن ينهى بان لا يسخر قوم عن قوم ولا نساء عن نساء ...الى آخر الآية ..فلماذا كفر الرئيس بهذه الآية ...اتكفرون ببعض الكتاب وتؤمنون ببعض ..ما حكم من ايقظ الفتنة النائمة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#725115 [الشمتان علي الكيزان]
4.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 03:01 PM
تابي الرماح اذا اجتمعت تكسرا وذا افترقت تكسرت احادا
الباين من التعليقات دي كلها انو مشكلة البلد مشكلة هوية اهلنا علان واحنا الزلتكان اطلعو بره البلد للسعودية القريبة دي وكلمة ياززززوووول يجلجل في السماء ويوحدكم جميعا .


#724974 [حامد]
4.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 11:08 AM
العنصريين جميعا فى نار جهنم لانهم اتوا باشياء جاء الاسلام ليحاربها فاتقوا الله وباب وراجعوا انفسكم وباب التوبه مفتوح .


#724880 [ابراهيم]
3.00/5 (4 صوت)

07-19-2013 08:28 AM
برافو ... مقال فى الصميم .
حتى الآن لم يتمكن أى ممن ينتقدون من النيل من هذا الكاتب ، لأن حجته قوية من الناحية النظرية ، ومرتبطة بأمثلة حية عن واقع السودان ، وإلى جانب ما قدمها من أمثلة ، يمكن للقراء تقديم الآلاف منها ، ويمكن أن تأتى كلها منسجمة مع موضوع هذا المقال
لقد خاض الكاتب فى مواضيع مؤرقة وهموم يعيشها كل من يعتبرون انفسهم سودانيين عاديين بلا ارتباطات وجدانية بالخارج ، وبلا أى ولاء لأى بقاع اخرى خلاف السودان ، والذين يقفون حجر عثرة حقيقية لأولئك الذين لديهم تطلعات نسب الى الخارج رغم انهم فى الواقع كلهم نوبيون مستعربون او بجاويين مستعربون ..
هؤلاء كلهم سودانيين ولا ترى اى دماء سعودية ولا مصرية فى عروقهم ، يمكن حبشية ، أو تشادية ، والتى هى فى نهاية المطاف سودانية.
بالرغم من ان إرتباط السودانيين بالمصريين عبر التاريخ أقوى من السعوديين ، إلا أن التطلعات تتجه دائما الى حيث القداسة ، الى حيث قريش ، والبيت النبوى تحديدا ، وهذه التطلعات هى سبب الكوارث ، ومكمن العقد والصغار امام الآخرين ، وهى المتسببة الاولى فى الازمات العنصرية داخل السودان ، وقد استفحلت ذلك فى السنوات الاخيرة ، لان هناك رئيس جمهورية يدعوا لذلك ، ويحرض عليها ، ويبارك من يقوم بها ، وبالمقابل تزداد ردود الافعال من كل من ...
مشكلة المستعربة السودانيين ، انهم لا يحاولون تفهم الآخرين الذى يشاركونهم الحياة الى الجوار ، بل بالعكس يسعون الى طمسها وتسويفها والغائها فى ظل عقدة النقص والصغار تجاه من يتطلعون الى النسب اليهم ، ولا يرون فى المكونات السودانية الاخرى الا كعيوب وبقع سوداء صدئة تدعوا الى الخجل ، لذلك فرحوا من فرط غبائهم لانفصال الجنوب بل دفعوه الى ذلك دفعا ، وها هم يتجرعون حنظل الفقر والعوز ، ومع ذلك وبنف العقد والدوافع يمارسون نفس السياسات على الاقاليم المتبقية دون ان يدروا انهم بفعلتهم سيقضون على ما بقى من ثروتهم الطبيعية وحتى الحيوانية ، حينها سيتحولون الى مجرد متسولين ومحتالين.
هذه السياسات لن تنتهى الا بإنفصال شرق السودان وإستقلاله ، ودارفور بثرواته ، وجبال النوبة والنيل الازرق وسنار والقضارف ، وسيتسببون فى مشاكل مزمنة مع نوبييى الشمال ، حينئذ لن يتبقى من الثروة الا بعض الرمال والشعر والهجاء والمدح وبعض الكتب الصحائف الصفراء القديمة التى هجرها حتى اهلها.


ردود على ابراهيم
European Union [ما اصلو] 07-19-2013 10:48 PM
لكن بختلف معاك في الانفصالات الكتيرة
انفصال واحد بس يحل المشكلة .. افصلوا الشمالية

او اسقطوا الفصالين من اجل سودان افضل من حلفا الى كوستي ومن الجنينة الى كسلا


#724856 [ود الباشا]
5.00/5 (2 صوت)

07-19-2013 05:37 AM
منطقك غريب ياالمدعو hilal0987 تقول من بتعبر نفسه عربى ابن زنا لانو عندم دخلوا ليس معاهم نساء يعنى العري زنو بالسودانيات يعنى كللللللهن سجمانات لية مايكون اتزوجهن اتقى الله واخجل من كلامك وهذا لاينفى وجود قبائل عربية كثيرة وكبيرة ابى من ابى وحتى لو كانوا كما اعتقده خيالك المريض


#724848 [تينا]
4.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 04:36 AM
اخوى الفاضل (((ود النوبه))) . ارد على تحيتك الغاليه باكثر منها واشكرك على كلماتك الطيبات فى حقنا نحن الشماليين انت فعلا اثبت لى انك من اهلنا النوبه الكرام الذين نعتز بمعاشرتهم والذين تربينا معهم ونكن لهم كل الود والاحترام ونحبهم لانسانيتهم .متعك الله بالصحه والعافيه وفرج الله كربة اهلنا النوبه وجميع السودان


#724822 [Dabanga]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2013 03:04 AM
دخ قليل من الاتكلم فيهو بشاشا من زمان لحدي ما اعلنو عليهو الحرب في سودانيز
اين انت يا بشاشا عيييييك ؟؟
فل شيئا يا بشاشا
عزيزك القارئ في الانتظار


#724790 [العقيد]
2.75/5 (3 صوت)

07-19-2013 01:34 AM
لم تكن عنصريه وإنما انغلاق نحن الذات وتخوف من الآخر بس دا كان زمان لا المجتمع كان مغلق علي نفسه وكل قبيله تسكن بالقرب من بعضها في أحياء بغرض التكافل الاجتماعي في مجتمعاتهم الصغيرة. أما اليوم هذه الصورة تلاشت وحتي الأحياء مثل الرياض وغيرها يسكنها كثير من أهل الجنوب والغرب والشرق الميسرون كما أهل الشمال... ومعظم أهل الشمال اليوم هم من الفقراء عكس أهل الغرب والجنوب اصبحوا هم أصحاب المال ومفارقه حروب وهم أصحاب المال هم والجنويين والشمال اصبح اسما وهم المهمشين اليوم اعمل إحصاء وسوف تزهل من النتيجة في كل شيء من تعليم وغيره ستجد الشمال في المؤخرة .....؟


#724785 [AburishA]
3.00/5 (2 صوت)

07-19-2013 01:20 AM
اعتقد ان هذا الموضوع هو من المواضيع المسكوت عنها!ولا ضير أن يتم تناولها بالاحترام المتبادل! ليس للانسان خيار أن يأتي الي هذه الدنيا عربيا كان أو زنجيا أو فرسيا أو خواجيا!!!ولكن منتهي الجهل أن يستعلى أحدهم على الاخر بادعاء نقاء العرق والاصل(شعب الله المختار) علما بأن الاصل الانساني واحد!! حتى الرسل عندما بعثهم الله لهداية البشرية، أرسلهم لأسوأ الناس خلقا!! أرسلهم للذين خالفوا الفطرة السوية!! ودونكم ماذا كان يفعل العرب في جاهليتهم حتى بعث الله فيهم محمد صلى الله عليه وسلم! ودونكم عيسي، موسي، لوط، نوح ... عليهم السلام. علما بأن الجاهلية العربية ما زالت متفشية بصورة صارخة حتى اليوم!!! حتى في السعودية (مهبط الوحي) وحاليا لايستطيع رجل أسود ولو (خاتف لونين) أن يتقدم للزواج من امرأة بيضاء مهما كانت المبررات !!! هل هناك جاهليةأكثر من ذلك؟ وهم يقرأون كتاب الله ( انا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله أتقاكم).
أما أسماء المناطق قد تكون مرتبطة بالبيئة والحالة النفسية والاجتماعية وما شابه ذلك! هناك أحياء باسم زقلونا وجبرونا والعشش وراس الشيطان!! دعونا من العنصرية والبغضاء ودعوا كلٍ يغني على ليلاه بشرط ألا يعتدي على ليلات الاخرين! ودمتم.


#724781 [الساكت]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2013 01:13 AM
تسلم أخ محفوظ ...فتح الله عليك أنت كاتب ومفكر أبنت الحقيقة


#724738 [أبو الزينة]
4.25/5 (4 صوت)

07-18-2013 11:30 PM
آها أتلميتو علي العرب رأيكم شنو؟الكل يعتز بأصلو والماعندو أصل كلامو دايما مافي عرب ولا يوجد عرب ..قاعدين قاعدين وبنحكم كمان..صحي كفكفو القميص وعرفو الحديث.


ردود على أبو الزينة
United States [الخمجان] 07-20-2013 10:06 PM
شوف العرب بيقولوا فيك شنو..كان تفهم؟؟؟؟؟





السوداني في الخليج: قليل الوجاهة- مأفون- -يتعجل بدونيته الفرح.
د-عبدالسلام نورالدين

في قراءة أكاديمية بديعة تستحق التنوية للباحثة زينب الفاضل عباس عن الشخصية السودانية في الإعلام العربي "1 ركزت الباحثة في دراستها لمنتجات الإعلام العربي الترفيهية، علي برامج بعينها حظيت بشعبية كبري في السنوات الماضية، مثل:
1. المسلسل الكويتي "فضائيات" – 1997
2. المسلسل الكويتي "شبابيك" – 2006
3. البرنامج الكويتي "دي تيوب" – 2009
4. المسلسل السعودي "طاش ما طاش" – 1003/2010
5. الفيلم السعودي "مناحي" – 2008
6. المسلسل السوري "الحور العين" – 2005
7. البرنامج المصري "سوبر هنيدي" – 2008
8. البرنامج التلفزيوني الفكاهي الإمارتي " شعبية الكرتون" – 2005-2010
وقد خلصت الباحثة إلي قاسم مشترك أعظم بين كل هذه الفعاليات وهو:
• الدارجة السودانية مجال للتندر والسخرية (وهذا ما أثّر مؤخراً علي المشاهد العربي صغير السن الذى يردد بعض التعابير السودانية مثل "آي" و "يازول" و "عليك الله"... كأنها من لغة أخري غير العربية).
• هنالك سخرية مركزة من لون السودانيين باعتبارهم سوداً كالفحم تماماً *، إذ يطلي الممثلون الذين يشخصّون السودانيين بمكياج أسود مبالغ فيه، وعلي رؤوسهم باروكات ضخمة من الشعر الكثيف المجعد بمثلما كانت الموضة دارجة فى سبعينات القرن العشرين.
• تتميز الشخصية السودانية حسب هذه العروض بالسذاجة والبلاهة والقابلية "للبلف وأكل المقالب"، وهو ضعيف مستكين أمام زوجته.
كما خلصت الباحثة من دراسة البرامج المذكورة أعلاه ألي أنها جميعاً تركز علي خصائص سلبية معينة تزعم أنها تميز الشخصية السودانية: فالسوداني سوقي "صعلوك"، لغته ركيكة، غير مهندم وأشعث، أسود للغاية، كل عاداته وتقاليده هدف للسخرية.لغته ركيكة، كسول ، ملابسه مهزأة، موسيقاه نشاز، أبله ضئيل الذكاء يدّعي المعرفة وينطق بلغو الحديث"2*.
-2-
اذا كانت وسائط الاعلام العربي تصور السوداني كما تقول الباحثة زينب الفاضل عباس: "ساذج" "ابلة" "سوقي" "صعلوك"، "لغته ركيكة،" "غير مهندم وأشعث،" "أسود للغاية،" ، "كسول " "موسيقاه نشاز"، "ضئيل الذكاء يدّعي المعرفة وينطق بلغو الحديث" فان الطرف والنكات ذات الطابع التشنيعي التي تحيط وتدور حول السودانيين التي يتدولها الخليجيون عير الهاتف المحمول وفي مجالس مفاكهاتهم الخاصة لاتخضع بالطبع لتلك الرقابة التي تضع بعض خطوط حمراء لا ينبغي لوسائط الاعلام تجاوزها لاعتبارات سياسية صرفه - فتنشط الطرف والنكات لابراز المسكوت عنه في الاعلام الرسمي ويمكن ان يقال في هذا الصدد أن التشنيعات على السودانيين تمثل الوجة الاخر الفالت من الاعلام الخليجي الشعبوي واذا كان من طبائع النكات أختراق حجب التابو في الجنس والدين والعلاقات العرقية فقد اضحى السودانيون تحت سنابك خيول المسسلات العربية ارضا مستباحة تسقط عليها القذائف العشوائية التي تنطلق من هواتف الخليجيين بغير حساب وفي كل الاتجاهات التي يحاول السودانيون الهروب اليها وليس هنالك من يكترث للاوضار التي تلحق بالضحايا الذين لا وجيع لهم.
يمكن تصنيف التشنيعات التبكيتية التي يتداولها الخليجيون حول السودانيين على النحو التالي

-1- نكات وتشنيعات تدور حول لون السودانيين حالك السواد الذي لايمت بالضرورة الى العروبة في شئ-وهذا قاسم مشترك بين رؤى كل مجتمعات دول الجزيرة والخليج ومصر والشام.
-2- ملح وطرف تبكيتية عن عجز السوداني بكئ اللسان الذي يجاهد عبثاً نطق الحروف العربية فتستعصي عليه، فيجشأ اصواتاً لا معني لها أو يداور في نطقه الذي ما انزل الله به من سلطان فيعجن الحروف العربية عجنا فتتفطر وتنتثر كالزيد على شفتيه وكلها تؤكد ان العجائب في النطق السوداني لا يتعرف عليها سوى الناطقين بها وقد اوردنا من قبل كيف ينطق السوداني رقم هاتفه(أتحداكم جميعا تعرفوا معاني الكلمات قبل ما تقروا الجملة في آخر الرسالة ..
زفـــر غمـــزه دزعــه غمـــزه غمـــزة زتــــة دزعــــة زفــــر زبــعــــة زبــعـــــة سوداني يعطي صاحبه رقم جواله(

-3-تتجلى اضافة الخليجيين الى اسهامات السابقين في هذا المضمار من مصريين وسعوديين في الاستهزاء ال######ي بالسودانيين في ملح وطرف ذات طابع عبثي لا معقولي تتناول التهيؤات والصور التي يتجلى عبرها السوداني كسول بالوراثة وخامل عصامي الشأن الذي يستدعي خيالا تدرب على ملاحقة اللامعقوليات( كالتي وهبها اللة للخليجيين) في تشكلاتها الاكروباتية لادراك بعض تداعياتها وقد جمع مصطفي مختار * 3 بعضا منها:

- سوداني كان يختبر يوم طاح القلم سلم الورقة.
- سوداني كان يمشي في الشارع شاف إشارة ممنوع الوقوف إنبطح.
- سوداني كسلان شافه والده يغرق قال انقزني قاله أبوه ما داير تموت شهيد.
- سوداني مات ليش ماله خلق يتنفس.
- سوداني يؤذن وهو منبطح ليش علشان المايكرفون طايح.
- سوداني يركض يركض ليش كسلان يوقف.
- سوداني أول ما يصحي من النوم أيش يعمل يستريح.
- سوداني صابه شلل .. وقال الاهي ماني غادر أقول ليكو شعوري خايف أمشي من الفرحة.
- سوداني تثاوب قالت زوجته دامك فاتح فمك صوت العيال.
- سوداني جاه شلل ما دري إلا بعد ثلاث أيام.
- سوداني شاف قدامه قشر موز وهو يمشي قال الله يعني علي الطيحة.
- سودانيين سرقوا بنك تعيجزوا عند عد الفلوس قالوا اَاَي بكرة نعرف من الجرايد.
- سودانيين قاعدين يفكروا قال واحد يا ليت في زر يجيب العالم كله قال الي معاه بس مين يضغط.
- سودانيين يبدون يسوون فريق كرة قدم تطاقوا علي الاحتياط.
- - -زول يخطب الجمعة قال ما نطول كتير يا جماعة عارفين قصة نوح ؟ قالوا: اَاَاَي عارفين. قال: أغم الصلاة.بعد الصلاة قال: طيب عارفين قصة إبراهيم؟ قالوا: اَاَاَي عارفين بلاش تجو الجمعة الجاية.
- سودانيين يبغوا ينتموا لتنظيم القاعدة ... قالوا لإبن لادن ... دايرين عليك الله تحطنا بالخلايا النائمة !!

-4-تشنيعات تصور السوداني بقسمات كثيرة النتوء اريد بها ان تكون ملأي بالتشوهات التي تثير فزع الخليجي المضيف -الانكي لدي حامل الهاتف الجوال ليس قبح لون الاخشيدي ولكن تلك الدونية التي تحمل السوداني على التشبث والتعلق باللون الابيض ولا يزيده ذلك التشبث العنيد سوي المزيد من الزراية بنفسه أمام الاَخرين اذ لا يماتع ان يتحول الى روثً ليسمد الارض التي تنبت الورد

- سودانية رايحة المدرسة ونافشة شعرها ليه، أسبوع الشجرة.
- سودانية سألوها شلون شعب الكويت قالت طيب وحبوب وينادوني يا خالة
- سوداني بيشتري سجاير راح للبقالة قال .. كنت أبيض. رد عليه البقال .. ايه هين.
- سوداني محشش مسكوه الشرطة قال له وش جنسيتك قال ليهم لبناني مظلل.
- سوداني جاله ولد ابيض عيونه زرق شعره اشقر سماه المستحيل بزاتو.
سوداني جالس مع لبنانيات سألوه وش جلسك مع الورد قال الورد ما داير سماد؟
-3-
يبدو أن النكات الخليجية تتفصد ثم ترشح من مصادر واغوار في النفس جد بعيدة ولا يجدي أو يشفي مطاردتها في احتقاناتها الاولى أو إخضاعها لأحكام القيم الاخلاقية والدينية التي يتم اللجوء اليها وقت الحاجة ولا يحفل بها احد في السلوك العملي كالتقيد باَداب الإسلام والعروبة أو الإلتزام بالموقف الرسمي للأدباء والمفكرين والشيوخ في دول الخليج وموقفهم المعلن من تقدير السودانيين وإحترامهم.
يمكن النظر ايضا لنكات الخليجيين حول السودانيين كمرأة تعكس مرايا أخري بعثرت بتلقائية وعشوائية في زوايا متعددة في أركان الذات الخليجية التي يتجنب المتخصصون في معاهدها اخضاعها للفحص والتنقيب لذلك فأنها تعكس في اَن واحد حركة الضحية والجلاد والنطع والسيف والجمهور في كل صوره عبر تلك المرايا المتعددة. ومع ذلك يظل السؤال قائما -لماذا اضحي السودانيون اكثر من غيرهم من المهاجرين اهدافا مباحة لنصال وسائط الاعلام ولرصاص الهاتف الجوال الخليجي؟
**
د-عبدالسلام نورالدين

United States [nagatabuzaid] 07-19-2013 06:33 PM
جاهل لا غير

[وليد] 07-19-2013 08:15 AM
فاقد منطق وبيان

United States [ود رفاعة] 07-19-2013 02:44 AM
الموضوع ليس اتلميتو على العرب ولا غيرو
اعتقد لو انت متابع لبحث عن اسباب هذه التهم بالعنصرية بكل انكار للذات وبدون استلاب ثقافي كالذي يعانيه البقية الذين يواجهون مشكلة الهوية السودانية التي اعيت من يداويها والذين لا يفتشون عن الحلول بل اصبحوا جزء من المشكلة
وستجد الكثير من هذه الاسباب على ارض الواقع والتاريخ
اما بقية تعليقك فهو فاقد للمنطق والحجة مع بقية القطيع الذي يتجه نحو المجهول
في ناس كده بحبو يتفرعنوا ولما الناس تقول ليهم اتفرعنتوا يفرحوا


#724724 [بومدين]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 10:56 PM
الـعـنصـريه الـبـغـيضـــه .. ســــم زعـــــاف .
يتـم الـقـضـاء عــلـيهـا .. فـي الـحــالـه الـســودانيه ..
بإقــامــة دولـــة .. الـمـواطـنه الـعـادلـه ..
الـمـواطــنه أســـاس كـــل الـحـقـوق .. والـواجــبات .
يتـم الـقـضـاء الـمبرم عــلـيهـا .. فـي الـحــالـه الـســودانيه ..
بوطــن يســعـنا جمـيعــا ..
بـكـل أدياننا ، وكــريم مـعـتقـداتنا ، بـكـل أعــراقنا ..
بـكـل لـغـاتنا .. بـكــل ثقافاتنا ..
لا تســـتطـيـع أي قــوة عـلـي وجــه الأرض .. بناء ســور الألـمـانيتين عـلي أرض الـســودان .
جـــدار برلــــين .. أسـقطته إرادة الـشــعــوب .. فتســاقـط تحــت أقــدامـهـا .. وداســـت عـلـيه فـي شــمـوخ وعــزة .. وإباء ..
يســـتحـيل فـصــل جــنوب الـســودان عـــن شــمـالـه
نـقـطـه .. ســطـر جــديد
إعـــادة بناء الـســودان .. وطــن شــامـخ .. وطـــن عــاتي .. وطــن خـــير ديمقراطـي ..
بات ضــرورة .. حـتمــيه ..
{ لو ان ذلك حدث قبل أن تقع أعظم كارثة حلت بالبلاد بتقسيمها وشرذمتها بسبب عجز الطبقة السياسية المتراكمة طوال سني الحكم الوطني ، عن تقديم الإجابة الصحيحة للسؤال الصحيح ..
كيف نبني وطناً تتكافأ فيه حقوق وواجبات كل أبنائه وكل أطرافه ويجعل من تعدده الإثني والثقافي والديني مصدر ثراء لا شقاق ؟؟؟ ..
لو أن الانقلاب على نهج التسوية السلمية .. لمتعلقات اتفاقية نيفاشا حدث قبل بلوغها تمامها وانقضاء أجل فترتها الانتقالية بتمزيق الوطن ..
لقلنا لا تثريب على أحد فليس هناك عظة نعتبر بها أو درس نتعلم منه!!!..
أما أن تعيد الطبقة الحاكمة إنتاج أزمات الحاضر الماثل .. وليس التاريخ الغابر ..
فذلك مما تحتار البرية في فهمه إو إدراك كنهه ؟؟؟؟.
نـعـم .. نســتطـيـع الـقضـاء الـمبرم عـلي الـعـنصــريه الـبغيضـه ..
إذا مـانجـحـنا فـي إعــادة بناء وطــن شــامـخ .. وطــن حــدادي مــدادي ..
وطـــن يســـعـنا جمـــيـعـا .
دولــه عــصــريه .. دســتوريه ، ديمقراطيه ، تـعــدديه ،
دولـــة الـفـصــل بين الـسـلـطـات ..
دولــة الـتــداول الـحــضـاري الـســلـمـي للـسـلـطـه ..
دولــة التوزيــع الـعــادل .. للـســلـطـه ، والـثروه ..
دولــة لا مـغـبون .. لا مـقـهـور .. لا مـهـمش .. ولا مـظـلـوم ..
دولـــة الـمــواطـــنه الـعــادلـه
نـقـطـه آخــــر الـســطــر


#724713 [ود المغاربة]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2013 10:38 PM
وازيدكم من الشعر بيتا ان العنصرية في السودان طالت حتى العناصر العربية والسبب هو ان العنصر العربي في السودان تم اختزاله في المجموعة الجعلية فقط وبمختلف فروعها بمنطقة السافل ..فنحن ابناء قبيلة المغاربة العتيقة بشرق النيل يشهد لنا التاريخ باسبقتنا في شرق النيل فلقد كان العمدة عبدالسلام ود كبيدي هو عمدة شرق النيل وكانت قبيلة المغاربة تنتشر من حلفاية الملوك وبحري وشمبات واما الكثافة السكانية لقبيلة المغاربة فقد كانت بكافوري التي استولى عليها ال البشير وجعلوها حكرا لهم واطلقوا عليها اسم حوش بانقا بينما تم ترحيل المغاربة الى دار السلام المغاربة بامتداد حلة كوكو فهم اهل الارض وارجعوا الى التاريخ وتاريخ الخرطوم بالتحديد للبروفيسور ابوسليم...


ردود على ود المغاربة
United States [ود رفاعة] 07-19-2013 02:59 AM
مثلث الجلابة الشيطاني هو سبب كل هذا التشتت الاخ ود المغاربة وهو الذي لعب ولا يزال يلعب دورا خفيا في كل دمار السودان من اجل استمرار هذه العصبة واستمرار مصالحها العليا وقد اصبت الحقيقة المسكوت عنها والتي نحصدها قهرا ومرارة بسبب تصرفات هذه المجموعات عبر التاريخ ووضع الجميع في تراتبية عنصرية بغضة لا تميز ولا تزر
يمارسون التعالي الاجوف على كل فرد في هذه الوطن ونحصد نحن مع اهل الهامش لوم العنصرية المقيتة التي ستودي بنا الى تخلف ورجعية لا يعلم مداها احد


#724711 [شرقي بين مطرقة البلويت وسندان الغرابة]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 10:34 PM
احييك على كلامك دا وحقيقة ان العرب او من يقولون اننا عربا في السودان جاروا وظلموا كثيرا لكن بس احب اختلف معاك في النقطة دي ((( إن سحل طفلة (سوداء) أو اختطافها أو اغتصابها أو قتلها؛ كل ذلك خارج اهتمام مركز تحريك الحياة في هذا البلد، ليس كمقتل طفل (أبيض) حتى لو كان في واق الواق أو أبعد، تجد أن خلايا التعاطف اشتغلت لتخرج لنا بمحال ومنظمات ومسيرات شجب كلها تحمل اسم الطفل (الشهيد)، وينسى (بشدة) أولئك الخارجون الباكون المتعاطفون عشرات الأطفال (السود) ممن يموتون كل ثانية بأساليب أبشع من ذلك الذي مات به الطفل (الشهيد)))))
انحنا البجا وخاصة البني عامر ابيض من عرب ديل ورغم هذا يحدث لنا كل ما ذكرت واخرها كان قبل اقل من شهر ومن قبل شرطة النظام الظالم ولم يبك علينا احد فهل ذا لاننا سود ؟؟؟ صراحة اخاف لو كانت السلطة في يد السود ان نسحل ونموت ايضا كما نموت الان ولا بواكي لنا !!! يعني بالبلدي نحنا بين مطرقة البلويت (المستعربين) وبين سندان الغرابة ,,, السودان دا ما ينفع معاه حل الا يصير دويلات ونفض السالفة


ردود على شرقي بين مطرقة البلويت وسندان الغرابة
United States [بجاوي حديد] 07-19-2013 03:05 AM
__البلدي نحنا بين مطرقة البلويت (المستعربين) وبين سندان الغرابة ,,, السودان دا ما ينفع معاه حل الا يصير دويلات ونفض السالفة____

اشك انك بجاوي اصيل لتتكلم بهذه السفاهة عن اهلنا بالغرب


#724697 [؟؟؟؟]
4.88/5 (7 صوت)

07-18-2013 09:47 PM
بلدنا فى مناطق البديرية. فى الشمالية. واسمها نوبى... وجارى الحيطة بالحيطة دينكاوى... اقسم بالله دينكاوى وبيننا وبيننه باب سر.. يشهد الله ما حاسين بأى فرق... وازيدكم من الشعر بيتا.. المؤذن نويراوى... والله على ما اقول شهيد


ردود على ؟؟؟؟
United States [اب سنكيتة] 07-19-2013 08:53 PM
الركابية من اسم الجد غلام الدين بن عائد الركابى احد اعلام الصوفية قدم من المغرب واستقر فى الشمالية وهو من اوائل الذين ادخلوا التصوف فى السودان.. البديرية من اسم الجد بدير بن دهمش من قبائل ربيعة النجدية منتشرين فى دول الخليج وشمال افريقيا وهنالك عدد من القبائل تحمل اسم بدير فى الدول الاخرى، وهم دخلوا السودان عن طريق مصر واستقروا فى الشمال ايضاً عندما كانت دنقلا العجوز مركز الحضارة النوبية.. ضيق الاراضى بمحازاة النيل اجبرت الكثير من الناس على الرحيل بحثاً عن اراضٍ جديدة فمنهم من تتبع مجرى النيل جنوباً ومنهم من قصد سهول كردفان متتبعين وادى المقدم..
الركابية موجودين حول بارا وبواديها اما البديرية نزلوا فى فولة الابيّض قرب جبل كردفان وانتشروا من منحنى النيل شمالاً الى جنوب سنجة جنوباً ومن القضارف شرقاً الى شرق دارفور غرباً.. ما قاصدين عنصرية ولا حاجة لانو القبائل دى برضو فيها الدم النوبى والزنجى بالتزاوج..

United States [Adam Ibrahim] 07-19-2013 08:28 PM
يا عدو الجلّابة انت عدو نفسك وبس وانت ذاتك اصلك وفصلك شنو؟ دا لو طلعت سودانى من اساسو.. ولو ما عارف حاجة عن تآريخ السودان وقبائله احسن تسكت وتموت بحقدك الاسود دا يا جاهل..

[nagatabuzaid] 07-19-2013 06:42 PM
كان هكذا السودان قبل حكومة الانتكاس حافظوا على هذا الجمال انتم يجمعكم الاسلام دين ( ان


اكرمكم عند الله اتقاكم ) تمسكوا بهذا الجمال والقيم الربانية ولا تفرطوا فيها وليكون شعاركم


بعد كلام الله الجميل ( منقو ما عاش من يفرقنا ) لكم التحية احبابنا اهل نوبى










9

United States [عدو الجلابة] 07-19-2013 03:54 AM
الركابية ديل عرفناهم متحدرين لزم من الضناقلة الجلابة مثل البقية في مثلث الجلابة (الشعب المختار)
البديرية الدهمشية ديل قبيلة جديدة ولا شنو ولا تكونو جلابة برضو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

United States [بديرى كردفانى] 07-19-2013 01:12 AM
البديرية ديل منتشرين ومتزاوجين فى كل بقاع السودان وما عندهم قشة مرة مع غيرهم بس آل البشير طبزوا ليهم سيرتهم.. التحية ليك ولى اهلنا الدهمشية..


#724672 [جيفارا]
5.00/5 (8 صوت)

07-18-2013 08:36 PM
العقلية العروبية عقلية منتجة للعنصرية... لقد مارست العرب العنصرية والنبي بينهم.. لقد رفضو تزويج بلال مؤذن الرسول .. وشتموه باقبح الالفاظ يوم فتح مكة..


ردود على جيفارا
United States [Almuslim] 07-19-2013 12:07 AM
اخى الكريم التحيات الطيبات..العنصرية موجودة فى كل الامم الى عصرنا الحالى وباشكال مختلفة من اضهاد واستعباد وحروب. ومحاربة العنصرية بعنصرية مضادة هى عين العنصرية أما وصفك أن العقلية العروبية منتجة للعنصرية فهذا يجافى الحقيقة وفيه تحامل اما ما لاقاه سيدنا بلال فقد حسمه الاسلام باكرا وشرع للعتق وقد تزوج سيدنا بلال هالة بنت عوف أخت عبدالرحمن ابن عوف القرشى الغنى والمبشر بالجنة


#724666 [shooter]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2013 08:09 PM
نحن في السودان العنصريةيادوب بدات بصورة لا يخفي علي في كل شيء وفي كل مؤسسات الدولة .وعلي مستوي القبائل فالكل يمجد نفسه او قبيلته ويري ان قبيلته افضل واشرف من القبيلة الثانية ونتناسي قوله تعالي ( ياايهاالناس انا خلقنانكم من ذكر وانثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند اتقاكم) ولن نتأسي بقوله (ص)الناس سواسية كاسنان المشط . فيا اهل السودان اذا ارضتم ان تنهضوا وتتقدموا عليكم بترك العنصرية .فكل شيء يمكن ان يتم حلهاولكن العنصرية يصعب .ولكم خالص شكري


#724658 [أنور محمدين]
5.00/5 (2 صوت)

07-18-2013 07:16 PM
هذه فتنة بينة،فنحن في الشمال أسماء قرانا نوبية وليست عربية، ولم نشعر حيالها بغير العزةّ


#724631 [أبو محمد عثمان]
4.00/5 (7 صوت)

07-18-2013 06:07 PM
أقول لكل من يزكي أوار العنصرية في هذا البلد حين تستعر نيران الحرب فإنها لن تدفئ أحدا بل ستحرق بلدا بأكمله أنا شمالي لا امتلك حتى شبرا من أرض وحين يتم توزيع الأراضي في المنشية والطائف ويثرب وغيرها من الأحياء الراقية فلا ينظر لغرباوي أو فلاتي أو شمالي بل تمنح لمن يقدر على شرائها فهل هي مخصصة لعرق بعينه اذهبوا إلى الأحياء الطرفية ستجدوا ان النسيج الاجتماعي يشكله الجميع كفانا سطحية أخي ضابط عظيم في الجيش متزوج من غرباوية وانجبت له عشرا من البنين رغما عن أننا شماليون ابا عن جد من جهة الوالد والوالدة ولا تجد تلك الزوجة إلا كل احترام وتقدير أتدرون لماذا ؟ لأن مسألة الزواج هذه مسألة شخصية اختار أخانا وهي حياته فاحترمنا رغبته فلا يأتي شخص مغقد من ذاته ويقول لنا هل تتزوج المحسية غرباوي أو غيره ؟ ففي السعودية القريبة هذه وهم العرب الأصليون ليكتب اي منكم في قوقل دعاوي فسخ الزواح لعدم تكافؤ النسب وسيشيب راسه من هول ما سيقرأ؟ وحتى ابناء أختي في الولايات المتحدة يحدثونني أن الوايت أمريكان لا يجالسونهم في أوقات الفسح باعتبارهم بلاك امريكان إلا القليل منهم؟ وكثير من الوايت أمريكان لا يتزوجون مع البلاك أمريكان مكابر من ينكر أخطاء الماضي ولكن كيف نسمح لأنفسنا بمحاسبة أجيال بأكملها لنربي الأحقاد في نفوس الناشئة لتنضح العيون بكل هذا الحقد المكتوم طي العيون في الخرطوم وكل انحاء السودان هل يعجبكم ما يجري في الصومال وفي العراق وسوريا ؟ هل تريدون للدماء السودانية الطاهرة ان تسيل في شوارع الخرطوم؟ وهل يظن البعض في سذاجة وبلاهة أن الانفجارات ستفرق بين الوان الضحايا لحظة وقوعها ؟ أم أن الحروب في العصر الحديث تحسمها الكثرة العددية ( لا تغرنكم من ظلمة كثرة الجيوش) من قال أن الخرب ساعة وقوعها محسومة لذوي سحنة بعينها؟ لماذا بيع الوهم للناس ؟ لماذا الافتراء فليسافر اي منكم للشمالية ليرى بأم عينه خيالات مآتة يسمون بشرا يطحنهم الفقر والجوع والمرض يستوطن الفقر بيوتهم والسرطان أجسادهم وحتى النخيل الذي ينتظرونه من عام لعام يتم حرقه بفعل فاعل وكأن ذلك الفاعل لا تكفيه أمواج رمال الزحف الصحراوي والهدام المسألة مسألة دين وأخلاق ( لا تزر وازة وزر أخرى )مسألة وطن يعنينا جميعا مسألة نقد سياسات بذرتها هذه الحكومة ينبغي أن نقف جميعا لنقول لا للحرب لا لتسليح قبيلة على حساب قبيلة اخرى لا للقبلية البغيضة أما مسألة زواج أم غيرها فهذه قناعات شخصية وكثير من قبائل غرب وشرق السودان لا تزوج بعضها البعض فلماذا التركيز على شمال السودان فهل حدث وأن تزوجت هدندوية أو خلنقية رجلا من اي قبيلة أخرى؟


ردود على أبو محمد عثمان
United States [omar] 07-19-2013 03:39 PM
اكيد يا لولوا ما في مقارنة ما بين العرب و الامريكان البيض كيف لا و العرب هم من ملأ السفن من السود و بنوا بهم الصحاري و بعد ذلك اطعمهم للاسماك و لايوجد الا اسود واحد في امريكا اسمه بلال و احفاده السود يسكون الان في ارقي المدن و الاحياء الامريكية

United States [lwlawa] 07-19-2013 12:20 AM
اللجوء دائما الى اسلوب انا واخوي الكاشف ..؟؟ لا توجد مقارنة بيننا وامريكا في اي شيء. على الاقل اليوم امريكا تحكمها زنجي افريقي لدورتين متتاليتين وهنا لا تسمح العنصرية المكبوتة لسوداني ان يصبح رئيس لجنة شعبية الا نادرا وهي من تداعيات النفاق التي ابتلي به السودان

United States [wahid sudani] 07-18-2013 11:20 PM
بارك الله فيك


#724622 [بابا]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 05:48 PM
ياخ احنا لسه في انتا عربي ولا غيره
التقول احنا بنتحكم في علاقة ابونا وامنا وقت اتلاقوا :) :)
ياخي زاتوا يمكن ابونا دا زاتو ما ياهو يا اخوانا ولا شنو يعني قد يكون صاحب ساي يعني عامل صقر او اي شئ المهم احنا ما لينا دعوة بيهم انا عليا بنفسي قدام ربنا كدي سيبيكم من الخلقنه والجعلنه كلامي كان ما صحيح واحد يقول ليا ما صحيح :)
المهم انا اكون قنوع بنفسي وراضي بقسمتي
هل نسيتم من صغرنا وكل ما يكبر بنا العمر نتنازل جزئيا عن مكوناتنا مثلا اخوتنا اصدقائنا حياتنا الجديده مع الزوجه انجبنا اطفال الاطفال كبروا كمان عملوا ليهم حياة جديده بقوا ما شغالين بينا دي الدنيا ودي جزئيه من قوله تعالي (يوم يفر المرء من ابيه وصاحبته وبنيه ....... الايه)
اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن واسترنا وتوفنا مسلمين وانتا راض عنا


#724616 [د//نادر]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2013 05:37 PM
اولا انا من اقصي شمال السودان ومن قبيلة المحس (ربما قد يهم بعض الناس)
العنصرية اشكالها مختلفة والتعالي العرقي موجود منذ الازل وليست بدعة سودانية وانا كنت موجودا في يوغسلافيا السابقة اثناء الحرب الاهلية وقبلها وكانت هنالك تناحر عرقي واضح بين المجموعات الاثنية المكونة ليوغسلافيا حيث حصدت هذه الآفة اكثر من نصف مليون شخص ابان الحرب العالمية الثانية وما يقارب هذا العدد في تسعينات القرن الماضي واذكر انني كنت في رحلة من مدينا تريستة الايطالية في الشمال نحو روما جنوبا حيث التقي بي رجل في الخمسينات من العمر وفي قمة النضج والوعي وقال لي انت افضل لي من الايطالي الجنوبي و المعروف ان االشمال الايطالي يري البربرية والتخلف في الجزء الجنوبي.
وافريقيا لا تخلو من هذه الآفة (الهوتو والتوتسي) حيث كانت الهوتو تسمي كل من ينتمي الي التوتسي بالصراصير.
وهكذا في كثير من اصقاع الارض وانا لدي ذخيرة ضخمة من الامثلة ولكن نتقل الي صلب الموضوع وهي العنصرية الموجودة لدينا
اولا المسميات من اسماء الاحياء جاءت غالبيتها من السماسرة وخاصة الاسماء كالدوحة والزمالك والمنشية الي الاخر وذلك لاغراض تجارية بحتة أي إضفاء الجاذبية عليها ومخاطبة العقول السطحية وغياب الدولة وازمة الثقافة وتلك التي تسمي بها الاحياء الفقيرة انا غير متاكد من مصادرها ولكن مثلا ابوجا 1 و 2 كنت اراها مكتوبا في الشاحنات اثناء محادثات السلام وايضا محلات تجارية اسمها اوشين لمسلسل ياباني وهكذا قد ينتشر مثل هذه الاسماء.
ولكن كان يمكن للدولة ان تطلق اسماء كمانديلا لاكبر شوارع العاصمة فهو بطل عالمي وخدم الانسانية جمعاء ويمكن ان نسمي من تاريخنا و تراثنا ولكن جاء الانقاذ و كتبوا تاريخ السودان من دخول الاسلام وما قبلها اعتبروها الجاهلية ولا بد من تجاهلها وعندئذ دارت الآلة الاعلامية للمنافقين لنصبح اكثر عروبة من نجد والحجاز وحضرموت واكثر إسلاما من اهل مكة والمدينة (ليقولو بعد 20 سنة الخرطوم ليس بمكة ولا بالمدينة) وكنا اكثر اهتماما بفلسطين (اعلاميا) من اهل فلسطين وكانت ائمة المساجد يزرفون الدموع في موت شخص او شخصين في غزة بينما الموت بام عينيه كان هالا علي اهل دارفور .
يعزي اهتمامنا الي موت الابيض لعقدة نفسية ما وهذا لا يشمل الابيض والاسود فقط بل الطبقات الغنية والفقيرة دون النظر الي اللون او بمعني اخر لا يهتم الناس بموت رجل فقير كان في وظيفة متواضعة كرجل غني بالتأكيد وانا لاحظت ذلك في فيضانات 1998 عندما غرقت القري في شمال السودان كان الناس يتفرجون علي شاشات التلفزيون في الخرطوم كان الامر لا يعنيهم ويا اخي نحن مصابون بمرض اسمها البلادة وانا اعتقد نوع من تبلد الضمير وضعف الوعي.
من الاشياء التي ساهمت في تفشي ظاهرة العنصرية هي عدم التعاطي معها منذ الاستقلال بإيجابيه وسكتنا عنها واعتبرنا مجرد الحديث فيها نوع من المحرمات وهذا ما فاقم الوضع و ظل متاصلا فينا وانا اعتقد يمكننا معالجة هذا الوضع المخجل المعيب بطريقة علمية و مدروسة وحملة مكثفة تشمل الجامعات والمدارس ودور العبادة والعودة الي هويتنا نحن سودانيون ونقطة وجغرافيا ضمن قارة افريقيا واعضاء في جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي وفتح ابواب الاعلام واسعا لطرح هذا الموضوع للنقاش والحوار وتكوين جمعيات المجتمع المدني للمساهمة في قضية العنصرية والتعصب القبلي والقومي الي اخره وان مجابهة العنصرية باخري عنصرية لن تحل القضية بل تصل مرحلة يوغسلافيا ورواندا.
وفي امريكا كان لا يحق للاسود حق التسويط قبل 40 عاما فقط ولكن انتخبوا رئيسا اسودا ومن المهاجرين الجدد.


#724614 [وليد فور]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2013 05:34 PM
شكري للأستاذ/ محظوظ بشرى، و قد تناول ظاهر المُسميات "بالمُقابلة" أسماء لأحياء راقية كلَّها تشير إلى التراث العربي ـ بينما في الشق الآخر أسماء ذات ثقافة إفريقية، اتفق معك أخي في ما ذهبت إليه، و لكن الأهم من هذا كُلِّه هو جوهر هذا الاستقطاب فالأحياء الراقية لا يسكنها إلاَّ أدعياء العروبة، فلن تجد أفراد قبائل معيَّنة أفرادها مسؤولون عن هذه العنصرية و زرعها وسط النَّاس لن تجدهم أو أحد أتباعهم يسكن أنقولا مثلاً إلاَّ ما ندر، و العكس صحيح، و البعض يُشيرُ صراحة إلى أنَّني أريد سكناً لا يكون بجواري فيه قبائل كذا و كذا ...الخ.
هذه هي مُخرجات الاستراتيجية ربع القرنية ـ خاصَّة الإنقاذ ـ، و المسئولية تشمل المؤتمرين الوطني و الشعبي، في تناقض فاضح جداً مع موجهات الاسلام الذي جاء ليجمع شمل المسلمين لا ليفرقهم، ماسونية الانقاذ استخدمت شعار الاسلام لا فراغه من محتواه، فلماذا لا يفكر المسلمون أنَّ الانقاذ ما هي الإ ذراع لهدم و تدمير الاسلام...و هكذا الحركات الاسلامية في جميع البلدان، سبحان الله...هل تعلمون أنَّ الأمصال المضادة للأمراض إنَّما تُصنع من الجراثيم المسببة لهذه الأمراض ومن ثم يتم إضعافها و استخدامها حتى يقوى الجسم أمامها و يقاوم ما هو أقوى.
ببساطة المصريون الآن سيقاومون الاسلام السياسي أكثر من أي وقتٍ مضى، و كذلك السودانيون
"فالإسلام أصبح يؤتى من قبلِ أدعيائه، أكثر ممَّا يُضيره أعداؤه"


#724600 [صارم بتار]
5.00/5 (2 صوت)

07-18-2013 05:14 PM
قوى السودان القديم هم من يعمل علي تزوير تاريخ السودان و محاربة الثقافات السودانية و طمس الهوية القومية السودانية بدعاوي العروبة و الإسلام. أنهم يعمدون لقتل أي بادرة أبداع ثقافي و علمي و اقتصادي لما يشكله هذا من أخطار علي ماضيهم و حاضرهم و مستقبلهم. فهذه القوى تتستر خلف أنشطة و مؤسسات لمحاربة مختلف القوميات السودانية و إفشال أي محاولة منهم لبناء دولة مدنية متحضرة و متماسكة تقوم علي العدل و النظام و الأخلاق.
أن الغالبية العظمي من الشعب السوداني و كل العالم لا يتوقع من هذه القوى أقل من القبول الكامل بمتطلبات الحقيقة و المصالحة و التمييز الايجابي. لذلك فأن أي تسوية شاملة لا تستجيب لهذه المتطلبات فأنها تعتبر إصرار و تعمد لاستمرار الحروب في شرق و غرب و شمال و جنوب السودان ضد وسط السودان باعتباره المعقل و المركز المسيطر.
كما أن رفض هذه المتطلبات الأساسية يعتبر حماقة و تصعيد لسقف المطالب. لأن بالتأكيد اللكمات القادمة لن توجه إلي الأطراف و الجسد بل ستكون مركزة علي العين و الأنف و الفك من أجل حسم الصراع في جميع أنحاء السودان بأقل أضرار و في أقل وقت.
أن التغيير الحقيقي في السعي نحو السلام السودان لا يكون بالتصريحات الكاذبة والأجندات اللاوطنية و الاتفاقات المخادعة و الدساتير والقوانين الجوفاء. بل أن الشواهد الصادقة تكون في توزيع التنمية و الخدمات و عدالة التأهيل و التوظيف و كذلك تكون واضحة في تنوع وجوه أصحاب الأعمال و المتاجر و المصانع و الصحف و أجهزة الأعلام و شركات الاتصالات و الأراضي و المشاريع و الوظائف الحكومية و الخاصة و القضاء و مختلف رتب القوات النظامية. شواهد التوجه نحو السلام هي المودة و التسامح و التعاون في الشارع و الحي و السوق و مكان العمل و مكان الدراسة. و هذا ما يفتقده السودان بشكل متزايد هذه الأيام رغم كثرة التصريحات بأننا نحرز تقدم و كثرة الاتفاقات والاجندات واللقاءات والمشاورات و أجازة القوانين ووضع الدساتير.


#724591 [Adam Ibrahim]
5.00/5 (4 صوت)

07-18-2013 05:04 PM
ماذا حل بنا يا شباب البلد؟.. ازمة الهوية شئ واقع ولابد من ايجاد مخرج لها الا وهو السودانوية الوطنية التى تجمعنا كلنا نوبة وعرب وبجاويين وفور.. كل الامم تسير نحو المستقبل بتضامن مكونات شعوبها وصهر ثقافاتها واكاد اجزم انه لا توجد دولة فى العالم ذات اثنية واحدة ودين واحد ولغة ام واحدة عدا اللغة الرسمية، لكن رفع درجة الوعى بالوطنية والتعليم وفرض مبدأ المساواة والقوانين الرادعة لمحاربة العنصرية ساهمت فى تشكيل شعب واحد ولاؤه للوطن قبل القبيلة لدى تلك الدول..

فى السبعينيات والثمانينيات كانت المدرسة محطة التربية الوطنية الاولى.. المناهج التعليمية، الرحلات المدرسية لمختلف اقاليم السودان للتعرف على العادات والتقاليد والتراث والمشاريع التنموية والنشاط الاقتصادى.. تنقلات الموظفين بالخدمة المدنية اتاحت فرصة كبيرة للناس بالعيش فى مختلف بقاع السودان.. هذا يعنى اننا اليوم نسير للخلف بفضل سياسة حكومتنا ومشروعها الحضارى!!..

الاهم من كل هذا نحن قبائل ترتبط ببعضها بصلة دم او متصاهرة ومتجانسة فى الاغلب، واليوم قد لا يكون هنالك سودانى من قبيلة واحدة فقط، بل يتفرع نسبه لعدة قبائل.. اذن لا داعى لبث الكراهية ضد اخيك الذى ربما يكون قريبك او صهرك من حيث لا تدرى!!..


#724578 [kshkosh]
4.75/5 (3 صوت)

07-18-2013 04:45 PM
http://alrakoba.net/articles-action-show-id-20606.htm


ردود على kshkosh
United States [عثمان شبونة] 07-18-2013 10:57 PM
شكراً يا حبيب للتذكرة.. مقال محفوظ رائع جداً. بالمناسبة: محفوظ بشرى بغير أنه كاتب فهو (مدقق لغوي) وهكذا عودتنا (الهلالية) التي جاء منها على التميز.


#724570 [ود النوبة]
4.50/5 (4 صوت)

07-18-2013 04:33 PM
انا اعرف بان الكثير من اخوتنا الشماليين قد لحقهم راس السوط لكني اعلم يقيناً بانهم لا يتصفون بالعنصرية ظاهرا او باطن , وبما ان هذا المقال يكشف عن واقع معاش فأننا نقول لهم عذراً ونسجي لهم التحية من الاعماق


#724567 [سمر سنف]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 04:29 PM
قالها بالحرف علي عثمان لانريد في مثلث حمدى اسود


#724565 [hilal0987]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 04:27 PM
من يعتبر نفسه عربى فى السودان هو الاصل فقد كذب لانه فى هذه الحاله فهو ابن زناء للاسف لان السودان القديم ومنذ ان عرف تشغله فى الشمال قبائل النوبه والعرب دخلوا بذاك الطريق وبالواضح كده ماكان عندهم نساء فزنوا بمن وجدوهن والنتيجه كما ذكرت انفا(لقطاء)ومافى داعى نعدد القبائل خلونا كده احسن.


ردود على hilal0987
European Union [سودانية] 07-21-2013 05:56 PM
Hilal0987

كل اناء بما فيه ينضح لاتزال هناك مجتمعات معظم افرادها ابناء زنى ويتخذزن اسماء اجدادهم او اخوالهم نعم دخل العرب وتزازجو من اهل الشمال والذى لا يزال يعيش نظيفا والزنى فيه جريمة لا تنى ولا تغتفر عكس بعض المجتمعات فى السودان التى تحتفل بابن الزنى ويزيد خيلانه ويعيش عزيزا مكرما فلا ترمو ادرانكم على غيركم

[nagatabuzaid] 07-19-2013 06:59 PM
تعليقك سخيف ان كان للعرب او الاخرين يعنى العرب زناة ؟؟ انت لا تفهم التكتح العرب دخلوا

السودان وتزاوجوا واستقروا والسكان الاصليين رحبوا بهم وتاخوا وكونوا نسيج اجتماعى متماسك

و ليه تتهرب وتقول لاداعى نعدد القبائل ؟؟ ان كنت فعلا رجل ومتمكن وواثق مما ذكرت فمنك نتعلم

يمكن تكون هناك معلومات تاريحية لا نعرفها ونريد ان نعرف قبائل اللقطاء ويبدو انك منهم

بدليل انك لم تكتب اسمك كاملا بما انك لا تستحق الرد ولكنى مستعدة ادخل فى مناظرة مع من يتفق


معك فى الراى بادلة مثبتة بس يكون انسان ليه قيمة وغير لقيط


#724559 [Abu Ahmed]
5.00/5 (2 صوت)

07-18-2013 04:19 PM
هل تتكلم عن المجتمع الامريكي ام عن ماذا؟ نحن لا نجد هذه الافتراءت في المجتمع السوداني ،ام تريد ان تلعب دور مانديلا بس هذه الخدود النايرة والوجه اللامع دة لا يخول ان تلعب هذا الدور ما تقوم به هو فتنة والفينه مكفينة


#724545 [مصطفى بحر]
4.50/5 (2 صوت)

07-18-2013 04:01 PM
التحيه لكاتب المقال ليس لانه صادف هوى عندى لاكن احية لشجاعته فى تناول ظاهرة ظلت موجودة فى السودان منذ امد بعيد لاكن لا احد يتجرا تناول هذا الموضوع بشجاعة وحيادية حتى نتمكن من معالجة ظاهرة العنصريةالتى ظلت متاصلة فى مكونات المجتمع السودانى مثلما كانت فى دولة جنوب افريقيا ولاكن الفرق الوحيد العنصرية التى كانت فى جنوب افريقيا عنصرية معلنه ومؤطرة فى دستور الدولة اما العنصرية فى السودان عنصرية صامطة غير معلنة رسميا ولاكنها ممارسة فعلياوهذة العنصرية تتمثل فى الاتى
(1)السيطرة الواضحه للقبائل العربية فى السودان على كل مفاصل الدولة مثلا منصب الرئس فى الدوله محرم على القبائل الغير عربية رقم انهم الاغلبيه وهم سياد البلد الاصلين
(2)الخدمه المدنية 90% يسيطرعليها العنصر العربى رقم وجود الكفائات والخبرات من بين ابناء القبائل الغير عربية
(3)وزارات الدولة هنالك وزارات سيادية مخضضة فقط للقبائل العربية ومحرمة على القبائل الاخرى من السودانين واذا تم استيعابهم يستوعبون في وزارت هامشية مثل وزارة الشباب والرياضة والثروه الحيوانيه
(4)التنمية دائما تكون فى المناطق والتى يسكنها العرب اما المناطق الاخر تدمر وتهمش حتى لاتشكل مهدد للعروبة حسب فهمهم والدليل على ذلك فى الماضى تدمير الحضارة النوبية من اقدم حضارات الكون ان لم تكون اقدمها وذلك عبر اغراق المنطقة بالبحيرة وتهجير اهلها تشتيتا لهم
(5)تهميش وتدمير الولايات التى يسكنها سكان لا ينحدرون من العرب مما جعل سكان هذة الاقاليم تتمرد فى وجة الظلم ونتاجها الحرب التى قضت على الاخضر واليابس والابادات العرقية التى ارتكبتها الحكومات العربيةفى المركز على المجموعات الثائرة ضدالظلم من القبائل الغير عربية
(6)تسليح القبائل العربية بواسطه الحكومة العربية حتى تقضى على العناصر الغير العربية لتكون السودان دوله عربية خالصة
القائمة تطول من الممارسات العنصرية العربية ضدالقبائل الاخرى ولاكن يجب على العرب ان يفهموا ان مثل هذة الممارسات سوف تؤدى الى كراهية العنصر العربى فى السودان وقد يؤدى الى حرب ضد العرق العربى فى السودان من كل الاعراقف الموجوده فى السودان الغير عربية ولايستبعد ان يتم طرض العرب من السودان مثلما تم طرضهم من الاندلس لذلك يجب على الدولة العربية فى السودان محاربة العنصرية قبل فوات الاوان لان محدث فى ام كرشولامن تصفية للعنصر العربى ابان دخول الجبهة الثورية ماهو الا رد فعل للمرارات التى تعرض لها ابناء النوبة من الممارسات العنصرية ضدهم


#724529 [صاحب حل وسط]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 03:49 PM
اسماء الاحياء هى مثال فقط للواقع .
نحن عنصريين الى يوم القيامة, الحل الفصل العنصرى بالولايات الموجودة.
غرب السودان/من اقصى الغرب الى النيل الازرق
شمال السودان من الاواسط الى اقصى الشمال .
رايكم شنو.
سكان غرب السودان و النيل الازرق سحنة واحدة
شمال السودان من الاواسط الى اقصى الشمالسحنة واحدةز
رايكم شنو ؟


ردود على صاحب حل وسط
European Union [ودابوك] 07-18-2013 08:28 PM
راي انك تحترم نفسك و تحترم العلمك فك الخط و عمرك ما تكتب تاني حتي لا نجد انفسنا مضطرين للاساءه للكل من ساهم في تعليمك و تمليكك مقدره الكتابه و القراءه

United States [mohnd hema] 07-18-2013 05:58 PM
يا صاحب حل وسط نحن ناس الوسط مابنشبه الشماليين فى حاجة ومادايرين معاهم ديل اخير منهم الاستعمار الانجليزى حنشكل دولتنا برانا وحتضم النيل الابيض الجزيرة وشمال كردفان مع القضارف


#724524 [ودبري]
5.00/5 (4 صوت)

07-18-2013 03:45 PM
سبحان الله اصبحنا في السودان نكتب عن البيض والسود.. عليك الله أين البيض في السودان ..رغم إختلافي مع المتأسلمين ولكن هذا المقال خارج النص.. نحن في السودان وخصوصاً في من تسمونهم العرب أي أهالي الوسط وشمال السودان (البطن بطرانة) تجد في الأسرة الواحدة من أم وأب من يشبه الافارقة ومن يشبه العرب ومن يشبه الآسيويين ومن يشبه الأروبيين ولكن من يجمعنا صفاتنا السودانية المتشابهة.. اصحى يا بريش


#724500 [m.a. selaman]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 03:06 PM
الناس فى شنو وانت فى شنو سكن شنو وكلام فى الهواء الناس فى لقمة العيش


ردود على m.a. selaman
European Union [ansary] 07-18-2013 06:28 PM
ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان يا معلوف !!! يجب أن تبحث عن حريتك و كرامتك و آدميتك قبل الأكل لأنه متوفر لكل المخلوقات , سواء ان كانو حيوانات او طيور أو بشر .. قال لقمة العيش قال ..!!!


#724470 [عادل الامين]
5.00/5 (3 صوت)

07-18-2013 02:40 PM
العنصرية المؤدلجة تشكل حالة نفسية لمعتنقيها من الهجين المستعرب السوداني فمنهم من يريد تجاوزها بالكريمات الصينية ومنهم من يسقط كراهيته للمكون الاسود في داخله عبر المقالات المشينة كما يفع حسن مكي
العنصرية المؤدلجة قادت حروب ابادة في الهامش ضد مكونات السودان (الاصلية) وجاءو نازحين الى المركز ليواجهو جحيم الكشة وبيوت الخيش
ولمن شخص الاذكياء ازمة السودان ووضعو لها الحل عبر اكثر من اتفاقية ودراسة ابت نخب المركز القديم الى اعادة تدوير نفسها
وحتى لا اياتو نازيحن الى المركز
دعو الاقاليم تحكم نفسها بالفعل
رجعو الاقاليم القديمة دارفور وكردفان والشمالي والشرقي والاوسط واعملو انتخابات للبطاقات 9و10و11و12...وبعد داك شوفو منو البجيكم في المركز في انجولا او الطائف
يجب ان نتخطى مرحلة الشجب الى التغيير
اعيدوا الاقاليم وكل زول يقعد محل يرتاح


#724448 [abdo]
4.88/5 (5 صوت)

07-18-2013 02:24 PM
القصة انو كل زول مايتعقد ويعمل مشكلة من مافى انا مثلا لو زول قال لى ياعب فى السعوديه مابزعل ولو فى نقاش ممكن اضحك ولو زعلت حبه كدا بخت فى راسى انو ده عربى جاهل ومتخلف . ولمن يقول لى زول فى السودان ياعب بزعل بالجد لكن ماعشان الكلمة بس عشان هو ماعارف انو فروقات جغرافية بسيطة تشمل كل وطنك بهذه الكلمة ..المهم ما اريد ان اقوله ان الالفاظ العنصرية تثير الاقل ثقة بنفسه وهى تتدرج حسب النفس البشرية ..اما مسألة الاحياء دى ودى الرياض ليه ودى جبرونا ليه فافتكر مافيها حاجه الناس ديل بيوتهم غاليه يااخوانا يعنى داير بيت فى المنشية اقل حاجه 4 مليار ولى فوق داير تجازف وتسكن مايو 100 مليون تسكنك مطرطش اقصد البيت وما انت المطرطش ..المهم برضو خلوكم ريلاكس


ردود على abdo
United States [[email protected]] 07-18-2013 04:10 PM
والله ماعندك دم ولاعروبه واقسم بالله حد يقولي عبد اعلمه الكلام واطلعو هو العبد...وكلنا عبيد الله ومايغرنك اللون والفلوس


#724434 [سودان المليون ميل مربع]
5.00/5 (2 صوت)

07-18-2013 02:11 PM
طال الزمن او قصر اصلو أجمل من النسب الى السودان ماااافي ،يعني احلى من اننا سودانيين مافي هكذا خلقنا وعشنا ونموت سودانيين بلا عنصرية بلا قرف،يعني مسألة عرب وافارقة ،الدول اتقدمت ونحن لسة في كلمة عب واهل العوض وقبليات وجهويات ؟؟؟؟؟
ليه بس اكيييد العواليق الماسكين السلطة ديل لكن قررررربوا وحايرقدوا سلطة.
سودانيتنا أحلى والمنهج مبدا المواطنة وبس دي 80% من الحلول الباقي مسائل خدمات ....والخ
احسن تعقلوا ياكيزان السجم وتحفظوا الباقي الفضل من الشعب والارض

ربنا يصلح الحال ويحنن السودانيين في بعضهم ويطلع السوس والشوك(الكيزان والتنظيمات الظلامية) من نصهم


#724429 [خالد البرناوي]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2013 02:07 PM
كل الدلائل تشير الى ان هذه البلاد لا محالة سيمر عليها ابام عجاف والدم كما يقولون حيكون في الركب لأن هناك رواسب كثيرة وتراكمات وكذاااااااااااااااب وستين كذاب البقول لي ما في مشكلة حقيقية مخفية والناس بتحاول تدسدسا و العنصرية واقع معاش رغم انف كل من انكر @ ولولا اننا مسلمون لحدث الكثير ولكن بالرغم من ذلك نحذر انه لامحالة القادم ليس احلى


ردود على خالد البرناوي
European Union [زويل سوداني] 07-19-2013 11:10 PM
يا واحد سوداني امشي اقرا تاريخ السودان ما حق المدارس تاريخ افريقيا وتاريخ الاسلام وتاريخ السودان شوف موقعك من خالد البرناوي او قارن بين نفسك وخالد.. البرناوي ازرق واي شي لكن امشي اثرا ما معقول كل شي نكتبوا ليك هنا

United States [ممغتربة] 07-18-2013 09:38 PM
ياخالد الله يهديك استهدي بالله دا نحنا الشباب اللي مفترض نوعي اهلنا البسطاء مش نبقي عنصريين ...طيب يا خالد اذا انا ثقافتي عربية ولساني عربي اعمل شنو هل دا معناه اني عنصرية ؟ او متنكرة لافريقانيتي ؟لا والف لا انا بحب افريقيا جدا ومنتمية ليها جدا اكتر من انتمائي للعرب قسما بالله ولما زول يقول لي انتي من دولة عربية بقول ليه لا انا من افريكا ماما افريكا ..ولك ودي واحترامي

United States [wahid sudani] 07-18-2013 04:25 PM
و البرنو في ياتو صف لما الدم إصل الركب ؟ هل هذا ما تخطط له أم هذا ما تتوقع ؟


#724426 [هباش]
5.00/5 (2 صوت)

07-18-2013 02:02 PM
خليك مع ساسسا وسكوها وخلى التلميع لى نفسك وجريدك اتقى الله عشان ما تاكل مال حرام من الفتنه النايمه


ردود على هباش
United States [ابو كلام] 07-19-2013 11:57 AM
شكرا هباش
اكتر رد عجبنى ..لأنك لمست الحقيقة .. فى ناس بيركبوا التيار لحاجة فى نفوسهم وما عارفين هم بيعملوا فى شنو .. الغريب انو المقال بدأ بى سياسة بسمارك الداخلية وانتهى بسياسته الخارجية .. اما موضوع تسمية الأحياء دى لأنو يا اما تم التسويق ليها فى الخارج للمغتربين أو المسؤول كان مغترب او سياسة وعلاقات خارجية وفى النهاية المسألة تسويق .. الأحياء باسماء افريقية بدت وهى عشوائى وبعدين تم تخطيطها او وفقت حدث مربوط بافريقيا .. كان ممكن الجزء الأول بتاع اسماء الأحياء يكون موضوعى اذا تمت دراسة عن كيف تمت التسمية ويكون موضوع شيق .. لكن لم يوفق الكاتب فى ربط الموضوع بالعنصرية ..
نرجع لى كلامك وهى مسألة تلميع ليس الا


#724401 [الواسوق]
4.00/5 (3 صوت)

07-18-2013 01:47 PM
لما ترمون كل من يتحدث عن واقع السودان العنصري باثارة الفتنة وكل من تحدث عن الحرية باللبرالية وكل من نادى بمدنية الدولة بالعلمانية. تضعون الناس في قوالب جاهزة بينما تضعون رؤوسكم في التراب كالنعام مخافة الحقيقة وتكذيباً للواقع.

قد تكون تسميات الاحياء جائت مصادفة او باختيار ساكنيها وربما سميت الاحياء الاخرى بالاسماء العربية عن قصد ولكن الحقيقة اننا مجمتمع عنصري متنازع الهوية. نعم هناك عروبية متوهمة واستلاب جماعي لصالح الثقافة العربية واحساس عام بدونية الاخر الاكثر افريقانية. كم تتوقع قد بقي من جينات ذلك الجد "العربي" الاول بعد كل هذه الاجيال المتعاقبة من السودنة غير الثقافة والمعتنق الفكري هذا لو سلمنا ان ذلك الجد او ذاك كان عربياً "صرفاً". كان ام لم يكن... مالفرق! نحن في النهاية خليط من الاعراق بقومية عربية بحكم الجغرافيا والتاريخ. تمعن قول النبي "انا افصح العرب بيد اني من قريش" أي رغم اني من قريش وهم بنو اسماعيل وليسو من العرب (كالعجارمة الذين آووا الى البيت الحرام وزمزم فكانت مكة. مجتمعنا محتاج لمصالحة وطنية ولاعادة تعريف الذات واكتشاف الهوية كأمة سودانية ذات طابع تنوعي خاص حري به ان يكون مصدر فخر واعتزاز وليس منبعا للفتنة والفرقة بين ابناء الشعب الواحد وهو ما لم يتم بالسكوت وانكار وجود العلة.

ربما لم نختار ان نكون في بلد واحد او هكذا شاء لنا القدر عندما توغلت الدولة العثمانية في بلاد السودان مطاردة لفلول المماليك وبحثاً عن "الجهادية السود لدعم حروب الشام والحجاز بالجنود الاشداء المخلصين ساهلي الانقياد" وضمت الدويلات السودانية الواحدة تلو الاخرى من دنقلا العرضي الى سنار والروصيرص وحتى نواحي كردفان غرباً وكسلا شرقاً ووزعتها اقاليم واداريات بالاضافة لدارفور لاحقاً لما قتل الزبير باشا سلطانها الاخير وضمها والاستوائية (التي كانت تحت نفوذه سلفاً لتربعه على هرم تجارة الرقيق في الاقليم) ضمها لحكم (خليفة المسلمين) العثماني ثم جاء الحكم الثنائي ثم الاستقلال فكان هذا البلد بصحيحه وخطأه بكل تناقضاته وغضاضته. ورثنا هذه الحدود بلا طلب وحتى الثورة/الدولة المهدية لم تعش طويلاً او قل لم تنجح في صياغة وجدان هذا البلد لعوامل ذاتية او خارجية حسبما يتفق الناس او يختلفون ولكن في النهاية هذا هو الواقع. وطنيتنا لم تنضج ووعينا بذاتنا الجمعية لم يزل نائياً لم يتجاوز وعي القرية والقبيلة فالسودانيون في عقولهم لايشبهون السودان والسودان غريب بين ابناءه وفي وجدانهم ما هو فئة او جهة او في احسن الاحوال فرضية وطن.


ردود على الواسوق
European Union [ansary] 07-18-2013 06:39 PM
و الله أنت معلم و كلامك فى الصميم يا الواسوق ... فى ناس قالو من الواسوق أبت تطلع , لكن منك طلع كل المنطق و الحقيقة و الكلام الموزون ... لا يمكن معالجة أى خطأ دون مواجهته و العنصرية موجودة بشده و لا ينكره إلا مكابر و عنصرى أو ( رمادى ) يريد أن يدفن راسه فى التراب و يقول ما شايف .... لحدى ما يجد نفسه كله فى داهية لحظتها .... لات حيث مندم


#724392 [سيمو]
2.00/5 (3 صوت)

07-18-2013 01:32 PM
نريد تفسيرا لما يجرى عندنا مقارنة بالآخرين: شخص أبيض فى أمريكا قتل قبل أسابيع صبيا أسودا لكن برأته المحكمة على أساس القتل بالخطأ،، ماذا حدث؟ هاجت أمريكا وماجت مما أجبر أوباما قبل يومين للتدخل وتهدئة المشاعر لكن الغليان ما زال مستعرا خاصة على قنوات الحوار فى موجات الإف إم،،،

عندنا تم قتل 4 طلاب من دارفور فى جامعة الجزيرة وألقى بجثثهم على ترعة زراعية أضافة إلى أثنين تم قتلهما قبل ذلك وألقى بجثثهما فى القماير ومقابر أحمد شرفى،، شباب فى مقتبل العمر على أعتاب التخرج لكن لم يحرك جهاز الأمن ساكنا ولم يثر الصحفيون تلك المآسى وكأن القتلى ليسو بسودانيين،،،

لقد لخصها نافع حينما قال "نحن من بقايا الأندلس" ثم عقب عليها بنية "الدخلاء للقضاء على الأصلاء"،،،

العنصرية موجودة بيننا تمشى على رجلين وتتم ممارستها جهرا قبل أن تكون سرا،،،


#724350 [تايسون]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 12:59 PM
بالجد كلامك واقعى شديد ( الرياض المنشية الطائف المعمورة )
و فى الجانب التالى ( نيفاشا مانديلا جبرونا دار السلام )

الاساس فى موضوع العنصرية فى السودان يا استاذ هو العنصريين المستترين ديل وهم بالمناسبة العمقوا لفهم العنصرية دا . العنصرية واقع معاش فى كل تفاصيلنا بس ما قدرنا نعالجو عشان هو شئ مستتر و الناس بتنكرو تماما الليلة لو المريض جاء للدكتور و صم خشمو هل الطبيب بقدر يحدد مرضو

فى جنوب افريقيا قدروا يحلوا مشكلة العنصرية لانها كانت ظاهرة و قانون مكتوب عديل بتنفذوا الشرطة مجرد ما تم حل القوانيين دى انتهت العنصرية عندهم لكن نحنا العنصرية مستترة

بتشوف الكلام دا فى تعليقات الشباب هنا

للناس البنكروا وجود عنصرية فى السودان هل فى نوباوى يعنى زول من جبال النوبة يتزوج ليهو محسية و هل علاقة الزواج دى حاجة طبيعية فى المجتمع يعنى شئ عادى فى المجتمع السودانى والا لو حدث تكون سابقة ؟

حتى لو اتزوجها نظرة المجتمع ليهو بتكون شنو او ليها شنو او للزواج شنو فى الاساس ؟

مش الزواج دا علاقة اجتماعية مبنية على التكافوء الاجتماعى بين الناس
المحسية دى ممكن تتزوج شايقى و ممكن تتزوج جعلى و ممكن تتزوج دنقلاوى لكن ما ممكن تتزوج ليها زول نوباوى والا غرباوى مستحيل



العنصرية دى سبب وجودها الناس المستترتين ديل يا استاذ


ربنا يفك كربتكم و يرجع ليكم صحيفتكم تانى


#724344 [Dokom]
2.00/5 (2 صوت)

07-18-2013 12:55 PM
السلام عليكم أخي محفوظ بشرى،
هذا مقال "يصلح لقراءة (جادة) على تشابك بحقول كثيرة"، صدقت. وقد تناولت فيه أحد هذه الخيوط الكثيرةعلى عجالة. تلك الخيوط الكثيرة المتشابكة هي التي فصلت الجنوب وهي التي ستفصل أجزاء أخرى من السودان. لقد وعى سكان "أنقولا" طرفا من تلك الحقول المتشابكة، وعندما انسد الأفق السياسي أمامهم اضطروا لحمل السلاح. هذا هو الواقع. كل ما أتمناه أن يتسامى ويتسامح هؤلاء عن المظالم التي مورست ضدهم على مر العصور عندما تؤول اليهم قيادة دفة الحكم في السودان. وهو لن يهدأ لهم بال حتى يصلوا إلى نهاية لهذا الظلم المؤسسي. وقد قالها د. نافع أمام المجلس التشريعي لولاية الخرطوم: إن البلد لا نسعنا نحن "أهل البلد الأصلاء" وأولئك الذين يسعون لاسقاط النظام. هذا الكلام يقول قادة الجيهة الثورية نقيضه. يقولون في فجرهم الجديد إنهم يسعون لاقامة سودان يسع الجميع.
وهناك شواهد كثيرة على تلك الحقول المتشابكة: من تجاربي الشخصية، حضرت جودية لحل إشكال بين قبيلتين احداهن عربية والاخرى افريقية. وفي ثنايا الحوار الذي استعصي واستطال، اقترحت القبيلة العربية أن يستعرب الإفارقة، أي أن يتخلوا عن قبيلتهم الافريقية وينضموا إلى القبيلة العربية التي وقع معها النزاع. ولك أن تتنبأ بردة الفعل. هذا الاتجاه وإن شئت التوجه يسير منذ زمن لتفرض على غير العرب في السودان هوية عربية. أين الاسلام من هكذا توجه؟
رفض الجنوبيون طمس هويتهم واختاروا الانفصال، وإن استمرت محاولات طمس هوية الافارقة في السودان الفضل فستنفصل أجزاء أخرى منه. إذ إن الانسان حر في أن تنتمي لما يريد، ولكن ليس من حقه أن يفرض هويته على الآخرين أيا كانوا. ولك التحية.


#724340 [ahamed]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 12:51 PM
نما افريقيا تمد الايدي ايدي شباب ونبيل فعلا واقع الحال تم ايجازة في هذا المقال شكرا للكاتب انشاء اللة السودان كلة شمالة جنوبة شرقة غربة مانديلا دار السلام جوبا واووناس العرب برة برة


#724338 [ابو احمد]
5.00/5 (3 صوت)

07-18-2013 12:48 PM
كانك تتكلم عن المجتمع الامريكي ،الرياض تم توزيعها في غالبه للقوات المسلحة وهي الخليط من كل اصقاع السودان فيها من الشمال والغرب والشرق والجنوب لكن طبيعة البشر يحبو ان يتمركزوا من حيث الجنس او القبيلة او .... المهم ان مقالك هذا بقيض وقبيح ..لا نجد فروقات بيننا ابدا نحن ابناء السودان الوطن الواحد كلنا اصحاب جزور افريقيا ونعتز بها وايضا نعتز بعروبتنا ولكن فوق كلوا ذلك سودنتنا هذه فوق كلوا ذلك . لا اظن انك بلمعة وجهك هذه و خدوك النايرة دي ممكن ان ينطبق عليك دور مانديلا


ردود على ابو احمد
United States [أقدار] 07-18-2013 03:31 PM
ياأبو أحمد مابلاش نفاق...... إتضح لنا جليا بأن العنصرية تفشت في كل مفاصل السودان بما فيها المؤسسات ودواوين الدولة، وهناك التوظيف أغلبه يتم على أساس قبلي وعنصري.
كدي قول لي ممكن تتعين في وزارة الكهرباء بدون الرجوع للقبيلة. وتأكد تماماً السؤال بيسألوك ليهو في الإستقبال دا إذا خلوك دخلت أصلاً.
كفاية تلاعب بعقول الناس فهي واضحة كالشمس.
ملحوظة:
نادي النفط هو واحد من الواجهات التي تتم فيها أغلب هذه الطبخات العنصرية.
ملحوظة تانية:
سمعت انو عوض الجاز دا أصلو من دارفور وفي أعالي جبل مره..
أرجو التصحيح إذا كنت مخطئاً


#724335 [موسى محمد]
2.00/5 (2 صوت)

07-18-2013 12:45 PM
الأحياء الراقية ذات المسميات العربية معظمها أنشاها السادة المغتربين وأطلقوا عليها أسماء تيمناً بالعواصم العربية التي كانوا يعيشون فيها، ولكن هذا لا ينفي وجود العنصرية والجهوية المتنامية في هذا البلد، وقد زادتها الإنقاذ أواراً وتأجيجاً عندما وجدتها التميمة الأوفر حظاً لبقائها في الحكم سنين وسنين، فمسؤولي الإنقاذ لا يتحرجون مطلقاً في إطلاق البذاءات العنصرية، كما حدث من احدهم قبل فترة قريبة عندما قال أمام عمر البشير رئيس الدولة: يا أخي الغرابة ديل كتروا في البلد حقو نعمل ليهم كشة نعيدهم إلى بلادهم... وقد شعر البشير بحرج بالغ عندما وجد بين الحضور واحد من المعنيين بالكشة، والنماذج كثيرة لا تحصى ولا تعد.
هذا المقال عوضاً عن مهاجمته ينبغي أن يكون بداية الإنطلاق لحملة الصهر الإجتماعي في بوتقة السودان الواحد، أو بالعدم يجب أن يتفكك السودان لعدة دول يعتد فيها الكل بهويته ولا يخشى فيها ظلماً ولا هضما.


#724328 [wahid sudani]
5.00/5 (5 صوت)

07-18-2013 12:41 PM
لنقف مع بعض ما قال مارتن لوثر بتاع السودان كاتب المقال أعلاه :
1- (إن ما رسخ في أذهان متعربي السودان...) ... طعن صريح في أنساب الناس
2- (لماذا أنت بافتراض أنك عربي .. ) من أنت حتى تفترض في أصول الناس ؟
3-(فليخبرني أحد الفخورين بأرومتهم )... في حد منعك تفتخر بأصلك ؟
4- (إن معضلة العنصريين في رأي هي حيوانيتهم ) .. إن كنت تتصور أن من تسميهم بمتعربي السودان ينظرون للآخر الأسود على أنه ( عبد ساي ) فأنت تنظر إليهم كحيوانات و الحيوان أحط منزلة من العبد ! و تتحدث عن العنصرية ؟
5- ( إن سحل طفلة سوداء ... ليس كمقتل طفل أبيض ) .. عن الواق واق تتحدث إذن و ليس عن السودان لأن السودان ليس فيه طفل أبيض .
6- ( انتبهوا فلكل فعل رد فعل كما قالوا ) .. تحريض واضح للإنتقام و ربما لقتل متعربي السودان ، إننا سمعنا كثيراً عبارات مثل المستعربين و المتعربين و سمعنا حتى من وصفنا بأننا عبيد العرب و من وصفنا بأننا أولاد حرام و سخرنا من كل ذلك فقط لأته لا علاقة له بالواقع و لأنه تعبير بعض من ارتضوا أن يحبسوا نفوسهم في سجون وهمية من عنصرية متوهمة عما يعتمل في دواخلهم المريضة ، لكن ليعلم أصحاب الأصوات التي بدأت تتعالى بتحريض الناس على الإنتقام على أساس عنصري أن هذا الأمر ستكون عواقبه وخيمة عليهم و على من حرضوهم لآن الكفة ليست في صالحهم لا عدداً و لا عتادا ، و ليعلموا أيضاً أن هذه التخرصات ليست إلا خيالاتٍ و أوهاما و أننا والله لا ننظر للناس و البشر الذين كرمهم الله على أنهم وسخ كما عبر كاتب هذا المقال البائس و ليتركوا وهماً يصور لهم أننا نلهث خلف العرب لنكون من أمتهم الحقيرة أو أننا ننظر أصلاً لشتات البربر و الفراعنة و الكرد و الفرس على أنهم عرب أو أن جامعة الدول العربية التي ضمت المتردية و النطيحة و المنخنقة و الموقوذة على أنها جامعة للعرب ، و لا يفوتنهم أن أهلنا كانوا يوصفون بالعرب منذ قرون طويلة قبل ميلاد هذا المسخ المسمى جامعة الدول العربية.
أخيراً ليس لهذه الأسماء أي مدلول عنصري كما توهم الكاتب ، ففي الجزيرة قرية تسمى الدوحة لا نعرف بالتحديد متى نشأت و لربما نشأت قبل دوحة قطر و في الجزيرة قرى تسمى الصفا و الطائف و الروضة و الفردوس لا يعرف أهلها حتى الآن أين تقع الرياض على الخريطة و هناك ترعة تسمى المنشية على إسم منطقة كانت هناك قبل قيام المشروع و مزارعو هذه الترعة حتى الآن لا يعرفون حياً في القاهرة إسمه المنشية بل بعضهم لا يعرف القاهرة نفسها ، فالناس يسمون قراهم و مدنهم بكلمات مشتقة من لغتهم و لغة أهلنا العربية شاء من شاء و أبى من أبى


ردود على wahid sudani
United States [ابو كلام] 07-19-2013 12:22 PM
العنصرية موجودة بين من يدعون الى شق الناس من عرب وافارقة
وحال الجنوب وحروبه القبلية فيما بينهم خير دليل ..
والآن فى دارفور .. كيف هى العلاقة بين الزغاوة والفور ؟؟
فى الشمال .. ومهما وصلت العنصرية ما بتصل لى حد واحد يقول للتانى
" دا شرف كبير ليك انو آكل معاك فى صحن واحد" .. وناس دارفور بيعرفوا الكلام دا

العاملين فيها ضحية للعنصرية .. منو السمى محطة البص فى ام درمان ( ....ام العرب) ؟؟؟
تجى تقول لى احياء راقية وما راقية ؟؟

United States [wahid sudani] 07-18-2013 11:35 PM
تراكمات نفسية أكثر من كلمات مثل عب و مستعرب و مستلب ثقافياً التي هشمتم بها روؤسنا يا ياو ؟ لماذا لم تنكر على الذين ظلوا يهددوننا بثورة العبيد و ساعة الإنتقام التي حانت ؟ من تسمونهم المستعربين هم غالبية أهل السودان و بلسانهم تتحدث شئت هذا ام أبيت و ما تسميه تهديد معاكس ضعيف سترى حتماً نتائجه إن كنت مصراً على إثارة الفتن العنصرية ... بصراحة لم أفهم لقب ياو !

United States [ياو] 07-18-2013 05:28 PM
لكن ليعلم أصحاب الأصوات التي بدأت تتعالى بتحريض الناس على الإنتقام على أساس عنصري أن هذا الأمر ستكون عواقبه وخيمة عليهم و على من حرضوهم لآن الكفة ليست في صالحهم لا عدداً و لا عتادا
+++++++++

واحد سوداني رغم طرافة اللقب الذي منحته لنفسك فالواضح انك تعاني من تراكمات نفسية تسربت الى العقل الباطن في حالة اقرب الى جنون الانكار والهستيريا جعلتك تخرج ما في نفسك من تهديد معاكس ضعيف يكشف ما تظنه اقوى خطوط دفاعاتك المبنية على وهم جماعي في دواخلك تمارسه سرا حتى انكشف علنا في تجلي ضعيف للمنطق والحكمة

الاعراض غير غريبة فهي تمثل ازمة الهوية التي يعاني منها بعض الفئات بالمجتمع تجعلهم ينظرون لموطئ اقدامهم كلما اثيرت هذه القضية


#724324 [مواطن عادي]
4.63/5 (5 صوت)

07-18-2013 12:38 PM
بالرغم من حساسية موضوع العنصرية و رغبتنا الاكيدة في عدم اثارته, الا انني اجد نفسي كسوداني مسلم ذو اصول افريقية مضطرا للتعليق لانني تعرضت و اتعرض للتعليقات للعنصرية و الهمز و اللمز بصورة شبه يوميةفي الشارع و المحلات التجارية و الجامعة و اماكن العمل و في معظم الاماكن التي اذهب اليه حتي عند زيارة جيراني او اصدقائي ..ا و الاماكن يكثر فيها ( العرب) خاصة الاماكن التي يظنون انها ( راقية) و تعتبر حكرا عليهم و يستنكرون تواجد من هو ( غير عربي ) فيها.. و حدث هذا لي لي داخل و خارج الخرطوم للأسف.. و اعتقد ان اسوأ ما في العنصرية السودانيةانها تقوم علي النفاق... حيث يتم التعامل في العلن احيانا مع ذوي الاصول الافريقية بعبارة كلنا اخوان.. او كلنا اهل.. او كلنا سودانيين.. او كلنا مسلمين. و في السر و احيانا في العلن يتم الاشارة الي ذوي الاصول الافريقية بالعبيد دون ان يطرف لهم جفن... و هنا مربط الفرس. فالسادة يعتبرون العبيد نصف بشر اول اقل.. و لا يمكن ان تقنعهم بغير ذلك.. و البعض يبرر لذلك دينيا بتفسيرهم الخاص لبعض الايات و الاحاديث بحيث تبدو و كأنها تؤكد سمو العنصر العربي علي ما سواه من العناصر و ان من حق العربي استعباد غيره من الافارقة السود, و زاد الطين بلة ان السود علي مر التاريخ كانوا هم اكثر الشعوب التي تخضع للرق و الاستعباد من طرف الشعوب البيضاء بصورة عامة.. العبد ( الشخص ذو الاصول الافريقية) يساء الظن به كقاعدة ثابتة.. وينظر اليه كجاهل حتي لو كان متعلما, و هو وضيع حتي لو كان احسن الناس خلقا, و هو لص حتي لو كان شريفا, و هو قذر حتي لو كان انظف ممن يشتمه, و هو غير كفؤ لاي فتاة ( عربية) حتي لو كانت عاهرة... السيد عندنا يستطيع قتل العبد لمجرد التسلية دون ان يؤنبه ضميره, و حدث هذا في بعض مناطق البادية, و السيد يستطيع اغتصاب او ممارسة الزنا مع الخادم دون ان يحس بأي شعور بالذنب, و حدث هذا في الخرطوم من الذين كانو يغتصبون الخادمات ذوات الاصول الافريقية و كأنها ملك يمين.. وهنالك قصص كثيرة و مهولة حول العنصرية عندنا.. و بالرغم ان اثارتها يمكن ان تكون مضرة الا انه لابد من ذلك حتي لا نتعامي عن الحقيقة المجردة و نجد لها حلا.. و الاثار السلبية للدعوات العنصرية بسمو العنصر العربي او اللون الابيض واضحة للغاية خاصة عند الفتيات ( عربية و غير عربية) اللاتي اصبحن يفضلن الموت بالكيماويات الخاصة بتبييض البشرة علي ان توصف احداهن بأنها (خادم) .. يقطر قلمي حزنا و انا اكتب ذلك الا انها الحقيقة المرة,و لا ادري متي نرعوي و نستمع لصوت العقل و نترفع عن الصغائر.. و اسال الله ان يجنب السودان الفتن ما ظهر منها و ما بطن.


#724299 [ابومرام]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 12:12 PM
اتفق مع معظم المعلقين ان هكذا كتابات هدفها كسب شخصى دون الاعتبار لما تحدثه من تضليل خطير على بنية هذا المجتمع الفريد من نوعه وعلى وعى البسطاء من ابناء هذا الشعب والذين هم من كل جنس ولون وليسوا جنسا واحدا كما يدعى هذا المتوهم عافاه الله واغلبية هؤلاء الذين تدعى انهم اصحاب امتياز بالميلاد لم يرى الخرطوم فى حياته فبالتالى على حسب قياسك المختل هذا فان الذين يسكنون الخرطوم فى اى مكان هم افضل منهم اطرف ما فى هذا الهراء الفقرة الثانية عندما يحمل المسوؤلية لجهة واحدة مهما كانت الجهة التى اتت بالاسماء الافريقية مما ذكرنى بالاغنية التى تقول ...فى الحالتين انا الضائع


#724295 [lwlawa]
3.25/5 (7 صوت)

07-18-2013 12:08 PM
الحقيقة دائما مرة ..هنالك اشياء يمارسها الشخص بصورة مرضية دون ان يلقي لها بالا او يعتبرها شيئا طبيعياً. كالعنصرية التي تمارس في السودان من اولئك الذين فقدو هويتهم الاصلية بالاستلاب .فلا ارضا قطعوا ولا ظهراً ابقو..؟؟
واستغرب لمن يستدل على مساواة الخلق.. بالآيات والاحاديث وما الى ذلك ..؟؟..ما جدوى الاسلام والايات والاحاديث اذا كان حكام السودان اليوم يتبجحون بتطبيق الشريعة وسلوكهم الفعلي تحت الصفر ..؟؟..مقارنة بكل قيم الارض والسماء .


#724289 [كوكاب]
4.75/5 (8 صوت)

07-18-2013 12:02 PM
لي راي مختلف عن الذين سبقوني في التعليق وانا اقول ان هذا المقال كوضع اليود او السبيرتو على الجرح الذي طال شفائه ورغم انه مؤلم لكن لا بد من تنظيفه حتى يبرأ بشكل جيد . تسمية هذه الاحياء لم ياتي من فراغ ولا ينفصل باي حال من الاحوال عن الصراع الدائر بين الهامش والمركز اي بين السود المستعربين والسود السود شئنا ام ابينا هذا هو الصراع صراعي بين ثقافة وافدة واخرى اصيلة ومن الطبيعي ان يتعامل الوافد باحترام وادب وان يتعايش مع الاخر والا سيقاوم بكل الاشكال . نعم نحن مسلمون ولكن لا يعني ذلك التنازل عن لغاتنا وثقافتنا واللغة العربية ليست ملك لاحد كما قال المصطفي صلوات الله عليه وسلامه ليست العربية بام احد ولا ابا احد منكم ولكن انا خاتم النبيين وكذلك قال انا افصح العرب بيد اني من قريش .عندما تعطي امريكا جنسياتها للشعوب الاخرى فهم لا تطلب منهم التماهي في الثقافة الامريكية ونسيان ثقافتهم بل تريدهم امريكان بثقافاتهم المختلفة لانها ترى ان هذ التنوع هو اثراء للثقافة والفكر وتديرها بشكل جيد وهذ هو سر قوة امريكا ولكن ان تاتي فارا من الجوع والعطش او منبوذا او باحثا عن الماء والكلأ وان تفرض علينا ثقافة البدواة وثقافة داحس والغبراء فهذا مرفوض جملة وتفصيلا .فكرة السودان الجديد حل ناجع لهذه المعضلة واي شخص يرفضها فهو يدعم مسلسل الابادة الجماعية والثقافية للسود السودانيين .لك حياتي كاتب المقال .


#724281 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 11:56 AM
في حوار مع هذا الشخص و لا اقول هذا الكاتب او الصحفي أجراه عيسى الحلو- صحيفة الرأي العام – 2008م وجهه له سؤال لمن يكتب فاجاب:-


لمن تكتب؟
إن قلت لك إنني أكتب لنفسي، أكون كاذباً. وأكون كاذباً كذلك لو قلت إنني أكتب لغيري! أثناء نصف الوعي المسمى بلحظة الكتابة، يوجد قارئ افتراضي في ذهني، يحمل أكثر خصائصي وطباعي، له ذائقتي، وجزء كبير من خبراتي. هذا القارئ الافتراضي، هو من أوجه إليه الخطاب. إنه لا يمثل أياً من القراء المحتملين، لكنه كذلك لا يمثلني بشكل كامل، إنه فقط يشبه دائرة الهدف التي يجب التصويب عليها. من جانب آخر، الطبع الإنساني متغلغل فيَّ، أي أنني حين أقبل بنشر نص لي، فهذا له علاقة بالتشارك، وهو أمر إنساني كما يقولون. هناك أيضاً النزعة الإنسانية الأزلية نحو الخلود، وهي تظهر في أشياء عدة مثل السعي للشهرة، أو إنجاب الأبناء، أو أن ينتشر اسمك بشكل ما. كل هذه أشياء لها علاقة بسؤال (لمن تكتب). لن أكون كاذباً وأقول إنني أحمل رسالة ما وبناءً عليها أنشد التأثير في الآخرين ومن ثم التغيير! نعم أنا أنشد التغيير، لكنه التغيير فقط. لست نبياً.


انا لست بكاتب او صحفي و لكن من ابدجيات الكتابة في اي شي ان تحدد الفئة التي تستهدفها بمقالك لانً هذا تتوقف عليه اشياء كثيرة في كيفية الكتابة و المتمعن لاجابة هذا الشخص اعلاه يجده يكتب لقارئ افتراضي و ان كان هذا القارئ الافتراضئ يحمل أكثر خصائصه وطباعه فمن يرضي لنفسه ان يكون هذا الافتراضي النكرة فاليقراء لهذا الشخص.

نصيحة اخوية لكاتب المقال انصحك ان تمتهن لك مهنة غير الكتابة


ردود على عمر
European Union [نصرالله] 07-18-2013 01:01 PM
اخطات يا عمر -- ما هذا التسطيح --- مثل كاتب هذا المقال هو الذي يجب ان يكتب -- يجب الا نخجل من واقعنا المزري ويجب ان نكتب عنه ونحلله ببصيرة لنجتث هذه الامراض التي تعمل فينا تقتيلا ونحن لا ندري بها او نحاول ان نداريها -- الى الامام ايها الكاتب البصير اعانك الله وايانا على فك شفرات واسباب تخلف هذا البلد العظيم ذو التاريخ العميق والشعب الصبور والموارد الكبيرة والكثيرة


#724280 [Nazim]
5.00/5 (5 صوت)

07-18-2013 11:55 AM
باختصار شديد ...العنصرية في السودان موجووودة في داخل كل من انكرها و معظم من اقر بها و لعل التطرق لها بالنقد بين الفينة و الاخرى مثل هذه المحاولة يعين مستقبلا على التخلص منها .


#724272 [أبو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2013 11:47 AM
لك الشكر الأخ محفوظ
لقد لامست كبد الحقيقة فى مقالك الرصين ولكن فاتتك أشياء فى تركيبتنا نحن كسودانيين فالولاء فى أعلى مراتبه يكون للقبيلة وهذه قمة التخلف عندما يولد الإبن يكون ولائه متدرجاً الأم, الأب , الأسرة ,العائلة ثم الوطن وهذه أسمي أيات الولاء أن يكون للوطن ولكننا لم نصل إلي هذه المرحلة فلا زلنا في مرحلة الولاء للقبيلة وهى بحكم رأي المجتمعات المتجضرة فى قمة التخلف والإنغلاق الفكرى ولهذه النظرة إسقاطاتها على جميع النواحى السلوكية والدينية والأخلاقية يقود فى مجملها إلي فساد ومحاباة وتسلط وخساسة ومؤامرات كالذي نراه الآن تماماً والذي يقود بدوره إلي دمار الوطن


#724270 [بصير]
5.00/5 (1 صوت)

07-18-2013 11:46 AM
المقال ممتاز وجدا، واذا صحت عنصريته، واكرر (ان صحت)، فهي بالتأكيد رد فعل على عنصرية ما سبقتها من الضفة الاخرى، الخلاصة ان المقال يمثل ملاحظات عميقة عن بنية مجتمعنا، استيعاب مثل هذه الملاحظات بايجابية سوف يكفينا شر الكثير من البلاوي القادمة، عدم القبول ومهاجمة الكاتب يعني واحدا من امرين: اماغطرسة وعنصرية وسادية لحدود المرض، أو جهلا يؤكد مقال عثمان ميرغني (بربر ونص وخمسة)، التحية للكاتب الذي لا اعرفه من آدم.


#724254 [أبوخالد]
3.50/5 (2 صوت)

07-18-2013 11:39 AM
كلام صحيح وواقع فعلاً
والدليل علي ذلك يجب أن لا تذهب بعيداً
فقد تم أيقاف الصحيفه التي نشرت هذا الحق
ولم يتم أيقاف تلك التي تبث سموم العنصريه منذ سنين
تلك المسماة جزافاً انتباهة وماهي الا غفلة وربي
غفلة أو تغافلا من يعلمون هذا الكلام أو كما قال
الكاتب أصحاب السيوري
................
والي الذين يقولون أن هذا الكلام أذكأً لنار العنصريه
فليستشعروا هذه النار منذ كم من السنين مشتعله في أجساد
من يصفونهم بهذه الصفات ( ولكن هذا ليس بعيداً عنهم فقد قيل أن
مايخرج عند الارتباك او الغضب أو اي توتر هو نتيجه فهم وتوجه هذا الشخص
وقد قالها من يدعي انه هاشم هذه البلده ((((((( حشرات )))))))))
أنا سوداني وللاسف ممن ينتمون للعنصر العروبي ليس هذا من باب اعلاء الشان
وانا من علم أن أكرمنا عند الله اتقانا ليس أكثرنا بياضاً ولا أحسننا سكننا ولا
أعظمنا نسباً وهو القائل (( تبت يدا أبي لهب وتب )) ولكن لكي لايتنطع متنطع
أني من هولا لذلك قلت هكذا قول ولكني ليس متبراً منهم فانا منهم وانا بهم
وليس ساكتاً لان السكوت علي مثل هذا الظلم لن يًغفر ان لم يكن من الله
وهو يغفر لمن يشاء فمن الضمير والانسانيه والتاريخ .
.......
انني لم أكن اطق هذا المزمل أبدا
ولكن يكفه شرفاً أن تتوقف صحيفته من هكذا راي
وأنها له ولكل حر بوركت راياً
ورحم الله كل صاحب حق وأعزه .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية
تقييم
7.59/10 (9 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة