الأخبار
أخبار إقليمية
النازحون في معسكرات نيالا بجنوب دارفور يحذرون من حدوث كارثة إنسانية
النازحون في معسكرات نيالا بجنوب دارفور يحذرون من حدوث كارثة إنسانية



07-24-2013 09:23 AM
حذر النازحون بمعسكرات نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور من حدوث كارثة انسانية وخاصة في معسكري دريج وكلمة؛ بسبب التدهور المستمر في الاوضاع الانسانية جراء غياب المنظمات؛ فضلا عن الامطار والسيول وغلاء المعيشة بدارفور.

وكانت وكالة الشؤون الانسانية التابعة للأمم المتحدة؛ قد اصدرت تقريراّ يوم الاثنين كشفت فيه عن مغادرة معظم الموظفين الدوليين بالمنظمات الانسانية الدولية العاملة في مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور الى العاصمة الخرطوم بشكل مؤقت تجنبا لأعمال العنف التي شهدتها نيالا بين القوات النظامية ومليشيات الجنجويد؛ كما اشار التقرير الى تقليص المساعدات الانسانية وتخفيض العاملين في المجال الانساني؛ موضحا ان المنظمات الانسانية في مدينة نيالا تركز اعمالها الانسانية على الانشطة الانسانية الاكثر الحاحا والمنقذة للحياة.

نازح من معسكر دريج بنيالا؛ فضل حجب اسمه لأسباب امنية؛ وصف لسودان راديو سيرفس يوم الثلاثاء؛ معاناة النازحين بالمعسكرات جراء الامطار الغزيرة مع غياب المساعدات الانسانية.

واضاف النازح قائلا "المعاناة الأكبر تعتبر مسألة الخريف ولا توجد مشمعات او خيام والوافدين الجدد لا يزالوا لم يتلقوا أي شيء الي الان فلا يوجد شخص واحد من ضمن 175 أسرة تم اعطاءه اكل ؛ وعبركم نناشد ان يسمحوا للمنظمات بالدخول وتقديم المساعدات وان يقدموا لهم التأمين الكافي حتي يتمكنوا من تقديم خدماتهم بالنسبة للمتضررين ، ومتخوفين من إن تكون هناك كارثة إنسانية ".

ومن جهة أخري قال العمدة صلاح عبد الله حسن؛ من معسكر كلمة للنازحين في لقاء مع سودان راديو سيرفس يوم الثلاثاء؛ انهم لم يصرفوا حصصهم الغذائية منذ الشهر الماضي.

وقال العمدة صلاح "الوضع الإنساني في المعسكرات حقيقة سيئ حقيقة الشوارع بها مياه كثيرة راكدة وبالإضافة الي معاناة النازحين الجدد والمياه الراكدة والأطفال يلعبون فيها وهي تسبب الأمراض، و الي الان الحصة الغذائية لم يتم صرفها للناس ؛ ومعاناة الناس مع غلاء المعيشة ، الليلة يعني أصبح كل شيء غاليا ولا يوجد شيء رخيص إلا روح الانسان."

ويذكر إن الأوضاع في ولايات دارفور ازدادت سوءاً في الآونة الأخيرة، بسبب الصراعات القبلية من جهة والقتال بين الحكومة والحركات المسلحة من جهة أخري مما تسبب في موجة نُزوح جديدة علي نطاق واسع؛ فضلا عن التعرض لبعض المنظمات وسرقة الأسواقً و قتل المواطنين و حرق القُري مما أجبر بعض المنظمات لسحب موظفيها وإيقاف نشاطاتها في الإقليم .

سودان راديو سيرفس


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1696

التعليقات
#729106 [موسى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2013 03:35 PM
والله النازحين ديل بستاهلوا البيحصل ليهم دا لأنهم إستمرئوا حياة التبطل والتسول في المعسكرات عوضاً عن العودة إلى قراهم الأصلية والإستقرار فيها وحمايتها إذا تطلب الأمر ذلك.


ردود على موسى محمد
United States [شليل] 07-24-2013 04:32 PM
دائماً هناك أشخاص هواة للتشغيب و الجدل البيزنطي ، من امثلتهم صاحبنا محمد موسى ، من قال لك ان النازح كان عالة على أهل المدن ، و اجزم ان الذين يتسولون ليسوا سكان المعسكرات ، لكن حكومتنا الرشيدة تستقطب دعومات و تحتال عليها لتصرفها على منسوبيها و محاسيبها ، إن لزم الأمر بتوفير الحماية لسكان الحضر في اقليم دارفور ناهيك عن الريف المتلاشي ، و ماذا في القرية ليعودا إليها بعد أن وطن فيها أجانب مالي و النيجر !! ختاماً إذا عجزت عن قول الحق فلا تصفق للباطل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة