التكيس الدقيق للمبايض من أهم أسباب تأخر الإنجاب
التكيس الدقيق للمبايض من أهم أسباب تأخر الإنجاب


07-25-2013 08:05 AM

يعد مرض تكييس المبايض من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الإنجاب عند النساء، ويجد التكييس اهتماماً كبيراً من دكتور يعقوب محمد عبد الماجد مدير مركز النيل للخصوبة ورائد تخصص أطفال الأنابيب والمشرف علي ولادة أول طفل أنابيب في البلاد في 15 أبريل 2001م، ويرى يعقوب ان المبيض المتعدد الكيسات هو عبارة عن وصف لمظهر أو صورة للمبيض كما ترى عند الكشف بجهاز الموجات الصوتية، موضحاً ان هذه الحالة موجودة بين العديد من النساء، حيث ترى فى واحدة من بين كل خمسة نساء فى طور الإنجاب.
وقال يعقوب في سؤال عن المبيض الطبيعي إن المرأة لها مبيضان يقعان فى الحوض بمحاذاة الرحم، ووظيفة المبيض الأساسيه هى إطلاق البويضات وانتاج الهرمونات، وتولد الأنثى ولها فى كل مبيض عشرات الآلاف من البويضات الأوليه أى غير الناضجة، وقال إن النساء اللاتى لديهن دورة شهرية منتظمة وبالتالى احتمال تبويض منتظم، عادة تنجح فقط بويضة أولية واحدة فى النمو الى ان تنضج وتنطلق من المبيض ثم تدخل قناة فالوب حيث يتم تلقيحها بالحيوان المنوى، ثم تنزل عبر قناة فالوب الى تجويف الرحم حيث تغرس البويضة الملقحة نفسها فى غشاء الرحم، وهنا يتم نمو وتطور الحمل، اما فى حالة عدم تلقيح البويضة ينزل غشاء تجويف الرحم فى شكل دورة شهرية بعد حوالى «14» يوماً من التبويض، ويتم نمو ونضوج البويضة بالمبيض تحت تأثير هرمونين أساسيين تفرزهما الغدة النخامية الأم وهما «ال. اتش. واف. اس. اتش» اضافة الى مجموعة من الهرمونات ينتجها المبيض، وهى التى تتولى تنظيم الدورة الشهرية والتبويض، وأهم هذه الهرمونات هرمون الاستروجين والبروجسترون، والي حد ما هرمون الاندروجين «هرمون الذكورة» الذى عادة ينتج بنسبه ضئيلة عند النساء.
وعن اهم أسباب المبيض المتعدد التكيسات قال يعقوب إن الاطباء ومنذ عام 1938م مازالوا يبحثون عن اسباب حالة المبيض المتعدد التكيسات، مبيناً أن سبب المبيض المتعدد التكيسات يظل حتى الآن غير معروف، ولكن يعتقد انه متعلق بعدم مقدرة المبيض على انتاج الهرمونات بالنسب الصحيحة، اى فى حالة التكيسات المتعددة ينتج المبيض نسباً غير متوازنة من هرمون الاستروجين والبروستجين، ويكون هنالك ارتفاع ملحوظ فى معدل انتاج هرمون الذكورة «الاندروجين»، وكذلك تنتج الغدة النخامية هرمون «ال. اتش» بنسب عالية فى كثير من الأحيان، موضحاً أن هذا الخلل فى البيئة الهرمونية هو المسؤول عن الاعراض التى قد تصاحب حالة المبيض المتعدد التكيسات، مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، تأخر الإنجاب، المشكلات الجلدية، زيادة الوزن، وعادة يكون التكييس بدون اعراض واضحة.
وعن عدم انتظام الدورة الشهرية الناتج عن الاضطرابات الهرمونية الناتجة عن حالة المبيض المتعدد التكيسات قال يعقوب إنه يمكن معالجة عدم انتظام الدورة بتعاطى عقاقير هرمونية أشهرها حبوب منع الحمل التى تساعد فى انتظام الدورة الشهرية.
وعن تأخر الحمل والإنجاب قال إن عدم التمكن من الإباضة بشكل منتظم أو انعدامها التام هو السبب الأساس لتأخر الحمل أو الإنجاب فى حالة المبيض المتعدد التكيسات، وإن هناك طريقتين أساسيتين لعلاج تأخر الحمل:
الاولى هي العلاج بالعقاقير المنشطة للمبايض: وهذه تؤخذ فى شكل حبوب منشطة مثل حبوب سترات الكلوموفين (Clomiphene Citrate) وأشهرها حبوب ال Clomid التى يصل نجاحها الى حوالى 40%، أو يمكن استعمال عقار القونادوتروفين (Gonadotrophin) الذى يؤخذ فى شكل ابر بالعضل. وعادة يكون هذا العلاج ناجحاً فى حوالى 60% من الحالات. ويجب وصف هذه العقاقير بحذر وفى جرع مناسبة ومتابعتها بواسطة الموجات الصوتية للحد من حوث تهيج المبايض (OHSS).
الثانية هي العلاج الجراحى «كى المبياض بواسطة عملية منظار البطن»: وتؤخذ فى شكل حبوب منشطة مثل حبوب سترات الكلوموفين (Clomiphene Citrate) وأشهرها حبوب الـ Clomid التى يصل نجاحها الى حوالى 40%، أو يمكن استعمال عقار القونادوتروفين (Gonadotrophin) الذى يؤخذ فى شكل إبر بالعضل. وعادة يكون هذا العلاج ناجحاً فى حوالى 60% من الحالات. ويجب وصف هذه العقاقير بحذر وفى جرع مناسبة ومتابعتها بواسطة الموجات الصوتية للحد من حوث تهيج المبايض (OHSS).
وقال يعقوب: كثيراً ما تصاحب المبيض المتعدد التكيسات زيادة ملحوظة فى الوزن، وايضاً عدم تمكن الجسم من استخدام هرمون الانسولين بالكفاءة المطلوبة. لذا من المهم جداً السعى فى نقصان الوزن، وفى حالات خاصة يمكن استعمال حبوب الـ متفورمين (Metformin) التى تساعد الجسم فى الاستفادة من هرمون الانسولين بقدر كاف، وقد ينتج عن هذا تحسن فى معدل التبويض أو زيادة فى استجابة المبيض للعقاقير المنشطة.
وأكد يعقوب أن الإخصاب الخارجي «أطفال الأنابيب» هو العلاج الأفضل في حال فشل الطريقتين فى حدوث الحمل.
وعن علاج المشكلات الجلدية التي يسببها تكييس المبايض مثل زيادة نمو الشعر غير المرغوب فيه وحب الشباب، قال دكتور يعقوب إن هذه الاعراض ناتجة عن الزيادة الملحوظة فى افراز هرمون الاندروجين «الهرمون الذكرى» من المبيض المتعدد التكيسات. وقال إن التخلص من الوزن الزائد واستعمال حبوب الـ سايبروتيرون (Cyproterone) المضادة للهرمون الذكرى قد يحسن الوضع بشكل مرضى، وازالة الشعر الزائد بواسطة تكنولوجيا الليزر اصبح الآن متاحاً فى مراكز متخصصة فى هذا النوع من العلاج.

الصحافة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5295


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.07/10 (6 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة