الأخبار
أخبار إقليمية
836 قتيلاً و 19 مليون جنيه نقداً هي خسائر الصراعات القبلية فى محلية السريف
836 قتيلاً و 19 مليون جنيه نقداً هي خسائر الصراعات القبلية فى محلية السريف



07-26-2013 09:42 AM


( سودان راديو سيرفس ) كشف عمدة قبيلة بني حسين، محمود محمد بخيت أن عمليات حصر خسائر القتال القبلي بين الرزيقات وبنى حسين فى منطقة السريف قد بلغت (836) قتيلاً بجانب الخسائر النقدية التي بلغت حوالي (19) مليون جنيه علاوةً على نهب الكثير من الأشياء التي قد تصل قيمتها الى (200) مليون جنيها.

واشار إلى أن رؤيتهم للحل الوقتي والعاجل للمشكلة تكمن في إعادة فتح الطرق والمدارس والمراحيل علاوةً على اللحاق بالموسم الزراعي وعودة الحياة إلى طبيعتها لحين الجلوس للصلح عقب انتهاء فصل الخريف.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1945

التعليقات
#730624 [AburishA]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2013 12:47 AM
واشار إلى أن رؤيتهم للحل الوقتي والعاجل للمشكلة تكمن في إعادة فتح الطرق والمدارس والمراحيل علاوةً على اللحاق بالموسم الزراعي وعودة الحياة إلى طبيعتها لحين الجلوس للصلح عقب انتهاء فصل الخريف.

اعتقد ان الاولوية تكون لاجراء الصلح والاطمئنان وتوفير الأمن ومن ثم تنفيذ بقية بنود الرؤيا !!


#730343 [reallyisthis us]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2013 01:50 PM
إلى متى


#730232 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2013 10:21 AM
( وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)... سورة النساء الآية
وفي الحديث .. لماذا القاتل والمقتول بالنار؟وهل يحكم بهذا على نية الاثنين في القتل؟

كُلّ على حسب نِيّته ، فمن كانت نيته القَتْل فهو داخل في هذا الحديث ، ويدخل فيه القاتل والمقتول ، إلاّ أن يكون المقتول يَدْفَع عن عرضه أو عن ماله أو عن نفسه ، لِقوله عليه الصلاة والسلام : من قُتل دون ماله فهو شهيد ، ومن قتل دون أهله فهو شهيد ، ومن قتل دون دينه فهو شهيد ، ومن قتل دون دمه فهو شهيد . رواه الإمام أحمد وغيره .
وجاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله أرأيتَ إن جاء رجل يريد أخذ مالي ؟ قال : فلا تعطه مالك . قال : أرأيتَ إن قاتلني ؟ قال : قاتله . قال : أرأيت إن قتلني ؟ قال : فأنت شهيد . قال : أرأيتَ إن قتلتُه ؟ قال : هو في النار . رواه مسلم .
وقال عليه الصلاة والسلام : من قُتل دون ماله فهو شهيد . رواه مسلم .
وإن كان الْمُقَاتِل يُقاتِل عصبية ، كأن يكون يُقاتِل مِن أجل حِزْب أو قبيلة أو غيرها ، فإن قِتاله وقِتْلَته جاهلية ، لِقوله عليه الصلاة والسلام : من قُتِل تحت راية عُمِّيَّة ، يَدعو عَصبية ، أو ينصر عَصبية ، فَقُتِل فَقِتْلَةٌ جاهلية . رواه مسلم .
أما من كان يُقاتِل لإعلاء كلمة الله ولِنُصْرَةِ دِين الله عزّ وَجَلّ فهو في سبيل الله ، وإن قُتِل فهو شهيد فيما يَظهر لنا ، فيُعامَل مُعاملة شهيد الْحَرْب .
والله تعالى أعلم .
المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة