الأخبار
أخبار إقليمية
خط النار في سدرة
خط النار في سدرة


07-29-2013 08:53 AM
مجدي الجزولي

زار والي شمال كردفان الجديد أحمد هارون الخميس قرية سدرة بعد هجوم مباغت لمحاربي حركة العدل والمساواة عليها تحت راية الجبهة الثورية يوم الأربعاء مطالبا القوات المسلحة برد الصاع صاعين. جمع هارون في خدمة الحكومة خبرة طويلة في “مكافحة التمرد”، فقد كان متعهدا للمجهود الحربي في حرب جنوب كردفان الأولى خلال التسعينات ثم في دارفور خلال أعنف سني الحرب في الاقليم وعاد بهذه التجربة المهنية واليا لجنوب كردفان فوقف على عودة الحرب إليها من موقعه. جاءت النقلية بهارون الوالي من جنوب إلى شمال كردفان ومعه خط النار كما يبدو، فالرجل ما إن تولى الوظيفة حتى رحبت به بنادق العدل والمساواة في سدرة.

من جهته قال عبد العزيز آدم الحلو أن هارون أصبح الوالي الفعلي لكردفان جميعا، شمال وجنوب وغرب، وأضاف ستجبره الجبهة الثورية على الهرب من شمال كردفان كما هرب من جنوبها. كشف الحلو عن تكوين لجنة كبيرة من أعضاء وأصدقاء الحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) ممثلين عن جميع مكونات ولايات كردفان الثلاث للتشاور والعمل من أجل إزالة النظام. قال هارون بحسب نقل عمار عوض أنه سيشرف بنفسه على عمل هذه اللجنة لحساسيتها فالنسيج الاجتماعي هو “أعز ما نملك”. لجنة الحلو الجديدة تقابل لجنة كان هارون أنشأها في جنوب كردفان بعد المعارك في أب كرشولا لذات الغرض، رتق النسيج الاجتماعي أعز ما نملك.

ربما كشفت اللجان لهارون والحلو ما يقنع بأن في مسارح الحرب الكردفانية غيرهما، أي أن فيها من “أهل المصلحة” كما جرت لغة المفاوضات من لا يقع بالضرورة في حرز السلطة الحكومية أو الجبهة الثورية المحاربة. إن لم تستطع السلطة الحكومية بسط سيطرتها العسكرية والأمنية على جنوب كردفان ينافسها الجيش الشعبي فإن الحركة الشعبية عجزت عن تحقيق الهيمنة السياسية اللازمة لقيادة حرب التحرير الناجحة في جنوب كردفان قبل شمالها. هذا بينما تتحرش العدل والمساواة بقرية وأخرى في شمال كردفان متى سنحت الفرصة حتى أتت سدرة ومعها خط النار. للمقارنة، نقلت العدل والمساواة إلى الحركة الشعبية عدوى التحرير “تيك أواي”، الذي يقوم على مقاتل “سائح” استعداده مدفع وبرميل جاز في ظهر تاتشر بغير مسؤولية عن المدنيين الذين يعبر في طوافه الحربي. نصيب السياسة في خطة السائح المحارب قليل فشروط بقاءه العسكرية لا تتضمن السيطرة على جغرافية معلومة والحياة بين سكان تنعقد بينه وبينهم مسؤولية وذمة. يكفي التحرير وفق هذا التصور أن يدوم بما يكفى لملء خزانات الوقود ورفرفة العلم أمام كاميرات التصوير، أما ما يلي ذلك فنسيج اجتماعي ساكت، أعز ما نملك!

الميدان


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 5977

التعليقات
#732656 [حسن النور]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2013 05:33 PM
انتو مامثقفين والا شنو ؟....الكلام الخارم بارم دا منشور فى الميدان والكاتب لو مازول فاهم ماكان كتب فى الميدان... دا تحليل سياسى حول معطيات موضوعية لطبيعة الضراح فى ولاية كردفان الكبرى عشان شكل حاجات الجبهة الثوريةانتو قايلين الميدان هسى ذى زمان...لا يامان .


#732589 [الكردفاني]
3.00/5 (2 صوت)

07-29-2013 03:38 PM
يبدو جليآ أن الكاتب مرتجلا، ولم يتوفق في بروله الموضوع في زاوية واحده، وعلي حسب فهمي للمقال، أراد الكاتب أن يكون محايدآ بين الطرفين، بحيث أنه ينتقد الولاية وواليها بعدم توفير الحماية للمواطن، وبين عدم جدية الجبهه المقاتلة في الثبات والتحكم في الاماكن التي تدخلها، وبذا يكون المواطن هو الضحية بما يفعلة فيه الطرفان.
وفي راي أن علي الدولة بصفه عامة والولاية بصفه خاصه، دراسة المشكله دراسة حقيقة من أرض الواقع، وتقيم الوضع من منظور فاحص، بإعتباها الجهه المخول بها حماية رعاياها حتي لا تسفك الدماء البريئة في صرع ليس له ضلع فيها،
وكذالك يجب علي الجبهه الثورية التي تزعم أنها تحارب من أجل المواطن أن ترتكز وتواجه الحكومة مواجة مباشره، دون تبديد مال الشعب الذي تنهبة منه بقوه السلاح من حينآ الي أخر، فكيف لها أن تأخز مال المواطن البسيط، وتشرده من دياه إما نازحآ أو لاجئآ بأسم أنها تحارب الحكومه؟؟؟ فماذا تحكم أذا وصلت الي ضفة الحكم كما تحلم، وهي تهجر وقتل الشعب الذي تريد أن تحكمة؟


#732473 [KOCHO]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2013 01:43 PM
والله انا زاتى ما فهمت ما يقصده الكاتب!!!!


#732358 [علي باحش الدكوك]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2013 11:57 AM
مقال ركيك لم أستطيع استيعاب الفكرة .. ربما اراد الكاتب التقليل من قدرات الجبهة الثورية وتلميع شخصية احمد هارون وابراز مقدراته العسكرية والامنية وطمئنة مؤيدي الحكومة بامساكهها بزمام الأمر
والله أعلم ،،،،


#732329 [ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 11:34 AM
معليش ، هذا المقال مصمم أصلاً للنشر فى الجرائد الورقية ، لذلك يشتم فيه رائحة الجبن ، مع الكف عن تقديم الحلول البديلة ، ولا أعتقد ان الكاتب قدم شيئا مفيدا خلافا للخبر الرئيسى ان هارون زار سدرة ، والباقى معروف .. تجرأ ايها الكاتب ، واجتهد اكثر..


#732235 [الجمكسين قاتل الصراصير]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 09:57 AM
يعني إنت عاوز تقول شنو بالضبط؟؟؟

قريت المقال تلاتة مرات وما عرفت حضرتك عاوز تصل لشنو!


ردود على الجمكسين قاتل الصراصير
United States [مركوب نمر] 07-29-2013 02:13 PM
هههههههههه .. لا لا ياخ. أخونا الكاشف كاتب المقال عربيهو ساهل وبيتفهم لامن تفرتكو (كلمة كلمة) .. لكن لامن تقرا المقال علي بعضو كده مابتعرفو شايت علي وين. زيو وزي فيديو الحايم بتاع الإرهابيين البينبذوا في الحكومة وفي الجبهة الثورية في نفس ذات اللحظة :)

European Union [locolo] 07-29-2013 12:41 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههها يا حليلك يا الجمكسين كم مرة قلت؟ و ما فهمت آى حاجة ؟؟؟

هذا يذكرنى بان كوز كرشو كبيرة ذهب لتدشين الحملة الانتخابية فى دائرته الانتخابية التى تعج بالاميين فبداء فى إستخدام مصطلحات كبيرة من قبيل ( لابد من أن ننداح ،، وأن تتسق الرؤى ... و تنبثق منها لجنة ،، ألخ ) و ختم حديثة للحضور قائلاً ( ما داير زول يسال يقول ما فاهم حاجة . آنا ذاتى ما فاهم حاجة ) ...

إنت يا الجمكسين بقيت زى الكوز ده و لا شنو ؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة