الأخبار
أخبار إقليمية
حكاية مدينة .... الخرطوم في حقبة التركية السابقة
حكاية مدينة .... الخرطوم في حقبة التركية السابقة


07-29-2013 12:50 PM
الخرطوم : برزت مدينة الخرطوم بين عامي 1820ـ1824 وفقا المؤرخ المستر برج وذهب الى ذات التاريخ مستر تشارلس ديديبر الذي زار الخرطوم في العام 1854 فأرجع تأسيس المدينة للعام 1823 و يعتبر هذا العام نقطة تحول الخرطوم من قرية الى مدينة حيث شيد بها عثمان بك جركس نقطة عسكرية تطورت حتى غدت منطقة عسكرية مركزية لكل البلاد.
وقد ضم امتداد الخرطوم في اواخر حقبة التركية المنطقة الواقعة بين حدائق الحيوان وهي فندق برج الفاتح حاليا حتى موقع وزارة الصحة وكان ما يلي ذلك من الاطراف الغربية حدائق وبساتين تنتهي بالاراضي التي تغمرها المياه إبان الفيضان ومن هذه المنطقة كان يبدأ الشارع الذي كان يسير شرقا بمحاذاة النيل لينتهي في الطرف الشرقي من المدينة حيث يبدأ شارع آخر ينتهي بالسوق، وقد شيد الاتراك بالمدينة المصالح الحكومية التي كانت بالقرب من النيل وجنوبي ذلك قام حي المسجد الذي كان من أرقي أحياء المدينة فيما برزت بالأطراف الأحياء الشعبية.
اعترضت المدينة الناهضة كثير من المشاكل الطبيعية وشكلت هاجساً للسلطة التركية الحاكمة متمثلة في الفيضانات الموسمية. فقد كانت مواجهة فيضان النيل الابيض تتطلب جهداً خارقاً إذ كانت مياه الفيضان تغطي مساحات شاسعة وعند تراجع النهر يخلف وراءه البرك والمستنقعات المسببة لتوالد الناموس والذباب فتنتشر الاوبئة والأمراض الفتاكة مثل الحمي ام سبعة والهواء الاصفر «الكوليرا» التي ظلت تنتشر بصورة راتبة. كانت السيول والأمطار تهدم ما يشيده الأهالي وكانت ندرة الحرفيين من البنائين والنجارين قد أسهمت في مضاعفة معاناة الأهالي، فاضطرت السلطات التركية لإستقدام الحرفيين والبنائين من مصر اضافة للاستفادة من مقدرات افراد الجيش في صناعة البلوكات والطوب الاحمر والحجر الابيض رغم ان السودان قد عرف الطوب الاحمر منذ بواكير حضارته النوبية قبل آلاف السنين.
ومن ابرز احياء المدينة في التركية حي الحكمدارية الذي يعتبر احد اهم احياء الخرطوم إذ تجد فيه دواوين الحكومة ومصالحها ومنازل كبار منسوبيها وثكنات الجيش والمرافق التابعة له. كان الحي يمتد من موقع ديوان المراجع العام حالياً حتي الموقع الذي تشغله جامعة الخرطوم وكانت كل السلطات تتركز في هذا الحي الذي كانت مبانيه مشيدة من الحجر الابيض المنحوت.
وهناك حي المسجد الذي يقع الى الغرب من الحكمدارية وكان حي المسجد من اهم المستعمرات السكنية بمدينة الخرطوم، كانت منازل حي المسجد مشيدة من الطين والقش والشكاكيب وجلود البقر وكانت المنازل المشيدة من الطوب الاحمر قليلة ومحدودة العدد ومن ابرز ملامح الحي مبني المسجد ثم السوق الذي كان ينقسم الي السوق العربي والسوق الافرنج، كان كل السوقين تتخلله اربعة شوارع، وفي عهد اسماعيل باشا طالت الاصلاحات هذه الشوارع وشهدت أعمال توسعة، ومع مرور الوقت اصبح من يسكن حي المسجد علية القوم والمقتدرون من الأعيان والاجانب والتجار فيما تراجع العامة من الناس لاطراف المدينة.
بعيدا عن الاحياء المذكورة نجد الاحياء الشعبية التي كان يقطنها العامة من القوم ممن هم اقل من كبار الموظفين واثرياء المدينة ومن هذه الاحياء «سلامة الباشا» الذي نجده الي الجنوب الغربي من المدينة في المكان الواقع الي الجنوب من السوق العربي حاليا ويعتبر «سلامة البيه» من اقدم احياء المدينة وهناك «حي النوبة» الذي يضم المواطنين القادمين من جبال النوبة ويقع الحي شرقي «سلامة البيه»، واذا اتجهت الي المنطقة الواقعة غرب شارع الحرية الحالي كنت تجد «حي الترس» الذي اخذ اسمه من الجسر الترابي الذي شيد لحماية المدينة من فيضان النيل الابيض وكان سكان «حي الترس» خليطا من السودانيين والمصريين، وفي تواصل جولتك باحياء المدينة القديمة كنت تجد حي «هبوب ضرباني» الذي يعتبر افقر احياء المدينة وهناك حي «الكارة» وسكانه من عسكر السلطة سودانيين ومصريين وحي «الطوبية» الذي يسكنه الطوبية وفي اقصي الشرق تجد حي «بري المحس» وقد ظل هذا الحي في حتي العام 1900 عندما تم ترحيله الي منطقة البراري الحالية التي تنتهي «بحلة بري الشريف» وقد تم ترحيل «بري المحس» لتشييد ثكنات الجيش البريطاني.

الصحافة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5947

التعليقات
#733812 [واقف براى]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2013 08:57 AM
احد اسباب تخلف السودان الحبيب التباكى على التاريخ والامس..وتناس المستقبل والتخطيط له..اذكر فى خطاب الاتحاد لرئيس امريكى سابق خاطب الامريكيين ان امريكا دوله ليست لها تاريخ ولكن يمكن ان يكون لها مستقبل افضل...يا عالم نحن الان منذ استقلالنا مرت نيف وخمسون سنه وللان مصنفون ضمن الدول الاقل نموا..اتركو التاريخ واعملو ليومكم وخططو لمتقبلكم..


#733344 [سيمو]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 02:22 PM
لا المحس ولا غيرهم أول من سكن منطقة مدينة الخرطوم الحالية بل هم قبيلة الشلك،، وحتى إسم الخرطوم ذاتها مشتقة من لغتهم وتنطق "كار ثوم" أى ملتقى النهرين،،، عند إنهيار مملكة سوبا ونزوح العرب العبدلاب غيروا الإسم إلى أقرب كلمة عربية فسموها الخرطوم وعلى ذلك تم إتخاذ خرطوم الفيل شعارا لمديرية الخرطوم بعد الإستقلال،،


#732916 [واوى]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2013 05:18 AM
كان الاجدر بكاتب المقال أن يكتب إسمه أولا !


#732756 [ب/ نببل حامد حسن بشير]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 09:55 PM
لا أرى علاقة ما بين هذه التعليقات و الموضوع. أشكر الكاتب بشدة على هذه المعلومات القيمة، خاصة من أحد أبناء الخرطوم (سابقا). تحياتي ونطلب المزيد.


#732745 [السوداني الكلس]
1.00/5 (1 صوت)

07-29-2013 09:37 PM
المحس هم اول من سكن الخرطوم أصلا ،وكانو فى البداية فى توتى ومع الزيادة السكانية وكثرة الفيضانات تم النزوح للبر الغربي فى خرطوم توتى


#732673 [ود الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2013 05:55 PM
جيد الناس تعرف تاريخ عاممة دولتها لكن لمن الناس تكون مرتاحة وهمها راااااايق


#732654 [بابكر علي]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2013 05:30 PM
بعدين ركزت علي الاتراك و الحقيقة كان الحكام المستعمرين الذين اذاقوا شعبنا الذل و الهوان و قامت الثورة المهدية بسبب ظلمهم لنا هم المصريين و السودان كان تابع لمصر و ليس تركيا و محمد علي باشا كان قد استقل عن تركيا و دخل معها في حروب انتزع منها الشام وكاد ان يدخل عاصمتها


#732584 [كركاب]
5.00/5 (2 صوت)

07-29-2013 03:34 PM
تمام ابو على يعنى شنو
خلاص دا ماضى وانتهى ماحايرجع لا الناس ولا المكان
مفروض الناس تمرق من حكاية ماضينا دى خلاص
ونحن اسسنا الاتحاد الافريقى ونحن ونحن وكلام كتير ...........واها وبعدين
دقت الصيوان جاهزة كل ما زدات الهموم يفتحوا بيت البكا دا


ردود على كركاب
European Union [kareem] 07-30-2013 09:23 PM
ياستاذ ابوعلى لازم نعرف تاريخنا واصولنا, ونتعلم منها. اذا كان فيها الفشل نعرف السبب والعكس.

United States [Sabir] 07-29-2013 05:31 PM
فعلآ هذا مرض عضال يعاني منه كثير من إخوتى السودانيين, في الداخل والخارج


#732554 [موسى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2013 02:52 PM
يا سلام على الزمن الجميل


#732530 [أبوعلي]
2.50/5 (2 صوت)

07-29-2013 02:31 PM
أهـــــا وبعدين!
وهل هذا التعريف يحل قضايا وأزمات الوطن؟
أكتب عن النبت الشيطاني الإنقاذي في بناء العقارات بأموال الشعب وفي أراضي الدولة المغتصبة
هل تستطيع ؟ لا أظنّ ذلك ... عجبــــــــا!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
4.50/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة