الأخبار
منوعات
النساء والكريمات ...ورحلة التسابق نحو الجمال البراق
النساء والكريمات ...ورحلة التسابق نحو الجمال البراق



08-06-2013 07:39 AM


أهم تجهيزات العيد
الخرطوم : ولاء جعفر: شكلت عبوات التجميل قبلة النساء في كل المواسم وخاصة عيد الفطر لكثرة المناسبات والأعراس به ، فتجد النساء يتهافتن على شرائها والتزين بها للظهور بأبهى حلة ومع انفتاح الاسواق وردت عينات من الكريمات التي تؤدي الى اضفاء ما يسمى بفتح البشرة التي تسمى بمجموعة التفتيح الكاملة وتشمل الكريم واللوشن والزيت والصابون .. مسميات لاحصر لها مثل استيل مانذ والكولوريد والبيوكلير ومسزكارولينا وتشمل شقاً خاصاً بالوجه ومع ظهور الفضائيات ودخول الشباب من الذكور تحت مظلة استعمال الكريمات التى لم تقف عند حد استعمال كريمات فرد الشعر مثل كريم الجست فور مى خصوصا مثبتات الشعر (الجل) لتتعداه الى منتجات لتصفية الوجه وعبوات التفتيح وغيرها .
لتشهد اسواق الخرطوم وخاصة البوتيكات والفترينات المتخصصة فى بيع الكريمات والعطور حراكا وقوة شرائية عالية نسبة لاستعداد الفتيات لعيد الفطر المبارك. «الصحافة» من خلال جولتها بعدد من المحال لاحظت المنظر اللافت و هو إكتظاظ البرندات الخاصة ببيع الكريمات بالفتيات اللاتي تتراوح اعمارهن مابين السابعة عشر الى الخمسة واربعين عاماً .
وداخل احدى محال بيع المواد التجميلية المكتظة بالفتيات منهن من كانت تحمل الكريم و من تسأل عن سعره لمعرفة مدى إمكانية شرائه. وبين كل هذه التساؤلات التي تشغل بال الزبونات، اقتربنا من البعض منهن لمعرفة أهميتها ومدى إقبالهن عليها ومن بينهن هديل احمد التي ابتدرت حديثها مشيرة الى اهمية وضع الكريمات لكل فتاة خاصة مع قدوم العشرة الاواخر من رمضان لزوم الاستعداد للعيد ماضيه في القول ان السعر هو الفاصل عند شراء اي منتج وذلك لتعارض الاسعار مع محدودية الدخل الامر الذي يجبر الفتاه على التوجه الى شراء بقدر ظروفك اي بالمعلقة بدلا من شراء عبوة كاملة.
وتحدثت " وفاء محمد " بأن أدوات التجميل والعطور من متطلبات المرأة في وقتنا الحاضر وأضافت بأنها تخصص جزءاً من راتبها الشهري وخاصة في شهر رمضان المبارك لشراء مستلزمات العيد من أدوات التجميل كالمكياج والعطورات ومنظفات للبشرة وكذلك الصبغات وغيرها.
وقفنا مع احد الباعة الذى فضل عدم ذكر اسمه سألناه عن حركة السوق فقال ان فترة رمضان ومابين العيدين تعتبر من اكثر الفترات الى تنتعش فيها محلات مستحضرات التجميل خاصة كريمات تفتيح البشرة و الفتيات يفضلن اللوشن على اى مجموعة اخرى ، واضاف ان ارتفاع الاسعار الذى اجتاح السلع والمواد الاستهلاكية لم تسلم منه ايضا الكريمات والعطور ما احدث تراجعا في المبيعات خلال الفترة القليلة الماضية اذ كان الاقبال على الشراء دون الوسط ولكن الفترة الحالية شهدت حضورا طيبا من قبل الفتيات.
من جهته قال " محمد ناصر " بائع بأحد محلات العطور إن الأيام الأخيرة من شهر رمضان تشهد زحاماً كبيراً على محلاتنا وخاصة من العنصر النسائي وقال بأننا نستعد جيداً لهذه الأيام التي تزدحم فيها محلاتنا بالمتسوقين وقد وفرنا كل ما هو جديد لتلبية رغبات المتسوقين والمتسوقات، وعن أكثر المبيعات التي يزداد عليها الطلب في فترة العيد قال بأن النساء يطلبن كل ما هو جديد سواء من العطور أو أدوات التجميل وبالنسبة لأغلب الشباب يقبلون على شراء العطور النسائية وبعضهم يشتري العطور الرجالية والمسك .

الصحافة






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1824

التعليقات
#738542 [سايكو]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2013 10:24 AM
نصيحه لاخواتنا يبعدن عن كريمات تفتيح البشره ( الفسخ )
لانها بتجيب امراض كتيره و منها الحساسيه و التقرحات في الجلد و السرطان بانواعه ، بعدين اللون الطبيعي مافي احلي منه و المشكله انه مهما الواحده فسخت وشها و جسمها بالكريمات دي في الاخر بكون واضح انه دا ما لونها الحقيقي و في مناطق ما بتغير لونها خصوصا في اليد و الواحده بكون منظرها قبيح و بتفقد جمالها الطبيعي و لونا بقلب لالوان غريبه علي البشر بمبي و بيجي و الوان ما بنشوفا الا في الحيوانات اكرمكم الله ، و من الافضل و الاامن استخدام الاعشأب الطبيعيه و البلديه ،
و لو في واحده عندها عقده نفسيه من لونها احسن تمشي تتعالج عند طبيب نفسي و تكلفته اقل من تكلفه كريمات الفسخ دي و ما عشأن العرس الواحده تشوه و تمرض نفسها و ما كل الناس بحبوا المره البيضأ و لا اللونا فاتح ،
اما الخيابا البستعملوا الكريمات دي من ( الذكور ) فنصيحه ليهم يستعملوا الكريمات دي و يكتروا منها عشأن ربنا ياخدهم و يريحنا منهم .
ربنا يبعد اخواتنا عن الامراض و يبعد عنهن و عننا شبح البوره .



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة