الأخبار
أخبار إقليمية
دعونا نتقاسم المعاناة !
دعونا نتقاسم المعاناة !


08-14-2013 01:53 AM
استيلا قايتانو

لماذا لا تقع البيوت في جوبا؟

نعلن وقفتنا مع اخوتنا الذين اضرت بهم السيول والامطار في السودان ، بالخرطوم او الولايات الاخرى اذ نتآزر معكم في مصيبتكم ليس عن بعد بل لاننا كنا جزء من كل هذا ، عبث تحويل الرحمة الى نقمة والغيث الى كارثة وتفاجؤ المسؤليين بفصول الامطار . انها ليست ذنب السماء ، وانما ثمن يقبضها البشر عندما يعترضون دروب المطر ويهملون شق مجاري تجمع المياه وتعيدها الى مجرى النيل ، فالماء وفيَ لدروبه ولا تتركه ابداً الا اذا صنع له بديل يستوعبه وتقوده لمصباته ذاتها ولو بعدت المسافات قليلاً .

بحكم اننا كنا جزء من ذاك الواقع المؤلم ، نعلم كم هو موجع ان تكون بيوتنا هشة بهشاشة بسكويت العيد وليس هناك سبب سوى لاننا لا نملك المقدرة على البناء القوي المسلح الآمن الذي يقف في وجه الزمن والكوارث الطبيعية ، وذلك لان الدولة لا تقدم لاي مواطن اي شئ ، تشقى للتحصل على قطعة سكنية وربما تضع فيها كل مدخرات حياتك فتكتشف بان حلتكم الجديدة هي في الاصل مجرى قديم للسيل والذي طال الزمن او قصر سوف يأتي وقت مروره من هنا ، ومن ثم تبنيها باضعف الايمان لان تكلفة البناء نفسه غير ميسرة نسبة لغلاء المواد الاساسية للبناء رغم ان معظمها يتم انتاجها محلياً في السودان اذا كان الطوب الاحمر او الاسمنت ومؤخراً السراميك والسيخ ، يضطر معظم المواطنيين الفقراء الى اللجوء الى المواد رخيصة وضعيفة لتشيد بيوتهم ويكثرون من الزخرفة وتلطيخ اوجه البيوت بالجير والدهانات التي يتم تجديدها في الاعياد حتى تصبح بيوتنا ساترة وجميلة وربما نفعل ذلك كل عام حتى نخفي ضعف بيوتنا ولا نفضح قبح اساسها والذي في الغالب يكون من الطين ، رغم انها من الخارج تضاهي وتقلد البيوت التي اساسها اكثر متانة ، نحن فقط من نعرف تلك الاسرار اصل بيوتنا ، فالبيوت كالبشر يجب الا تتظاهر بالقوة لان سوف ينكشف ذلك في اقرب اختبار .

ما اصاب بيوتنا هو جزء لا يتجزاء من المرض الذي اصابنا ، هكذا عندما اصبنا بنوبة جنون اخفاء ما يراه الاخرون قبيح فينا ، مجرد اخفاء وليس استئصال او تغيير وحاولنا ان نجعل بيوتنا تنافق مثلنا ولكن البيوت دائما اكثر صدقاً وانها تحدثنا في كل عام بطرق مختلفة لننتبه الى ضعفها ، تارة بشق هنا يدخل ( الورل ) او بسقوط طبقة سميكة من الاسمنت الذي يرفض التجانس مع الطين رغم السلوك الشائكة التي نصلبها بالمسامير لتكون وسيط للالتصاق والتلاحم بين مادتين لا يمكن عجنهما معاً ليصبح شيئاً واحداً الاسمنت والطين لكل واحد منهما خصائص ومميزات مختلفة ولكنا نجبرهما ليتجانسا معاً ونفرح بعد ذلك ولكن بعد مدة قصيرة يفتضح امرنا بانهيار تلك الطبقات الاسمنتية تاركة الطين لعريه الازلي .

وتارة عندما تختصر مياه الاسقف الدروب المؤدية الى السباليق بتعجل مما يدعها تنسرب من ثقوب كثيرة موجودة سلفا في السقوف رغم محاولاتنا اليائسة في كل عام ايضاً اغلاق تلك الشقوق بالزبالة حينا وبخلط الزفت بالرمل والزيوت الراجعة احياين اخرى او باللبان بعد ان ننتهي من مضغ حلاتها ، نعم انه لشئ مضحك ومؤلم ان نحاول سد ثغرات بيوتنا بالعلكة ، كل تلك الاشياء قابلة للازالة والذوبان من اول رشة مطرة حينها تشر مياه الامطار فوق رؤوسنا وملاحفنا ، فنجري حفاة ناحية المطبخ اوالحمام لجلب طشت او جردل او صينية لنتلقى المفاجآت المبللة بعد ان نكون طوينا المراتب والالحفة في اتجاه آمن لا ينتهكها الخريف وبذلك نكون قد اعلنا السهر صباحي على نغمات خرير المياه وجلبة الاواني التي تتصيد المياه الهاربة وتعيدها الى الخارج لانها دخلت بطريقة غير شرعية على ضوء بطارية اليد او ضوء موبايل تلتين عشرة او الشموع الخجولة .

ثم نسمع جلبة جيراننا وهم يحاولون منع مياه الشارع من الدخول الى حوشهم ، بعض ان علا مستوى الشارع واصبحت ساحاتنا منخفضة ، بفعل عملية النظافة وقش الحيشان صباح ومساء لنكون مستعدين لاستقبال الضيفان ، وفجأة اصبحت ردمية حوشنا في الشارع واصبح موية الشارع في حوشنا .

هكذا كانت بيوتنا تحدثنا في كل عام ونحن نجبرها بان تتظاهر بالقوة .. ، لاننا نريدها الا تفضحنا ولان جل ما نتمناه هو سترة الحال والتي عند نزول اول مطرة تتحول الى ( كشف حال ) .

ثم يأتي سوء التخطيط واللهث خلف بناء مدينة تحاكي رصيفاتها من المدن ، من الناحية الكم وليست الكيف ، واصبحت الخرطوم كل يوم تلفظ برجاً من جوفها ناحية السماء ، وتزاحمت الابنية مع وجود اهمال غريب لمصارف المياه ، والاكثر شراً من ذلك ان يتم تشييد المساكن على ممرات ودروب المياه ، وعندما يأتي الخريف وتريد المياه سلك دروبها التي لا تنساها بالتقادم او بكثرة الغياب بسبب ظلم الحكام وتلوث ايديهم بالدماء كما قال السيد الرئيس عمر البشير ، عندما تأتي الى دروبها وتجدها مغلقة بالبنايات ، خريفئذن لا تجد حلاً الا ان تحفر لها دروباً جديدة اوتهدم كل ما امامها لتذهب في اتجاهها المعتاد غير مكترثة بانها تزيد الطين بلة وتضاعف من معاناتنا وتفضح عجزنا ، وهكذا فانها لا تحفر الا جدار بيوتنا ولا تهدم الا منازلنا التي وقفت في طريقها وقد تنحبس في مسطحات مائية حائرة وتحيطنا من كل حدب وصوب وتحولنا الى اسرى لا حول لنا وقوة بعد ان اذابت الطين الذي نخفيه وجرفت اثاثنا وقتلت عدد مقدر من احبائنا وسكنت بيوتنا وشردتنا .

في جوبا المدينة القرية ، مدينة في مرحلة البناء والنمو ، نتمنى الا تكرر اخطاء الخرطوم ، وهي مدينة خريفية واستوائية اكثر من اي موسم آخر الامطار هنا تنهمر لمدة تسعة اشهر اي سنة حكومية كاملة ، ويجب ان يحرص القائمون على امر التخطيط العمراني على عدم اغلاق مجاري المياه والتي اغلبها طبيعية حتى لا نغرق . بيوت الفقراء هنا في جوبا ليست قوية ولا جميلة ولكنها تتجمل بالطبيعة من حولها ، الخضرة الدائمة وانحدارت التضاريس كلها تشتت التركيز على ماهية تلك البيوت الاضعف من بيوت العناكب ، ولكن يتم حمياتها بطريقة التشيد ، فالاسقف مخروطية او هرمية حادة الانحدار سوى كانت من القش او الزنك ، وتحيط البيوت الطينية كالاجنحة او الغطاء الاكبر من ماعونها حتى لا تصلها الامطار او زخاتها ، محمية بمسطبة عالية حول الغرف داير ما يدور ، والحيشان مسورة بالبوص اوالقنا او الاعشاب المزروعة حول البيت او لا اسوار من اساسه ، فتجد البيوت على فقرها وضعفها تكون صامدة لسنين عدة لان صاحب المنزل يحرص دائما على عدم الوقوف امام دروب المياه حتى اذا كان ماراً بمنتصف بيته ، نسبة لطول فترة الخريف ، فالمواسم هنا عصية على النفاق ، وتكون امام خيارين لا ثالث لهما ، اما بيت متين ومبني بناءاً مسلحا وطبعاً سوف يكون جميلاً وهذا يبنيه في الغالب المقتدرين مادياً ، او بناء قادر على الصمود فقط وحماية افراد الاسرة من الشمس والخريف والجمال ليس شرطاً اساسي فيه ، لان هنا يصعب التحايل على الفقر ولا يمكن النفاق على موسم الخريف ولا يمكن ابدا خداع الظروف والسيطرة على دروب المياه لذا نجد هنا مهما كانت حدة الامطار وطول مدة هطولها ، بعد ساعة واحدة او اقل لا تجد اي مياه متسكعة في الشوارع او تتحول الى ضيف ثقيل من البرك والمسطحات المائية وتحولنا الى اسرى ومن ثم طعاما صائغاً للباعوض والاوبئة ، وبسبب الطبيعة الجبلية والتضاريس وقلة العمران كل ذلك صب في صالح الا تقع البيوت في جوبا المدينة الخريفية ولكنا نخشى ان يحدث ذلك بعد عدة سنين اذا اهمل القائمون على امر هذه البلاد الطبيعة الجغرافية وشرعوا في بناء نموذج لمدينة كانوا يقيمون فيها وقد لا تتناسب مع طبيعة الارض والمواسم المطيرة .

اخيراً :
( يجب ان نرفع اكفنا بالدعوات ، يا الله اعن اهلنا في السودان عامة على تجاوز هذه المحنة باقل الخسائر..

ويا ترى ماهو حال الجنوبيين العالقين في ميادين الانتظار حيث لم نسمع السيد السفير يعلق على حال رعاياه في السودان كما يسرع في التعليق اذا كان هناك تحذير بتوقيف النفط عن الضخ شمالاً او حدثاً سياسياً ، ولم نسمع بان تم اعطاء اي معينات لهؤلاء العائدين ام انهم مجرد (رتانيز ) والمنظمات متكفلة بهم ؟ وحالهم اسوأ من غيرهم لانهم يعيشون في الساحات من تحتهم الارض ومن فوقهم السماء ، ويا سيدي السفير نعزيك في موت بعض رعاياك اذا بلغك الخبر ! روزا واطفالها الثلاثة الذين ماتوا ( سمبلة ساكت ) بمحلية امبدة مهروسين تحت احدى الجدران ، لقد ماتوا في دروب العودة الى الوطن ولن ولم يصلوا ابداً ، وقد يكون وصولهم الى بارئهم ارحم عليهم من حالة الا وطن والا مواطنة ولا احد يصرح عن احوالهم ولو كان كذباً في ظل انشغال الكل بحياكة العلاقات الدبلوماسية ويصبح موت الناس مجرد حدث عادي وموت الجماعة عرس ).

اللهم ارحمهم جميعاً .
[email protected]


تعليقات 51 | إهداء 1 | زيارات 12265

التعليقات
#744552 [خسأ الأرزقية]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2013 10:15 AM
أيها الصحافيون الأرزقية التنابلة الجبناء تعلموا كيف تصاغ الكلمات والأخبار من هده القميرية السممراء الصادحة أيها المملون


#744322 [غابا غابا]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 01:46 AM
شقيقتي

لك التحية وانت تنظمين اروع الكلمات وتخطين بيديك الطاهرة مايجيش بقلبك الشفيف اسأل الله ان نتوحد قريبا ايتها الانسانة لا تحرمينا من وصفاتك الطبية الرائعة اثبتي حقا ان العلاج لايتم بالعقاقير التي تتولون مسئوليتها وانما بما تخطونه من روائع(لا ابعد الله قلبي عن مودتكم *يامن لكم في صميم القلب مقدارا)


#744315 [Osman Yousif]
5.00/5 (1 صوت)

08-15-2013 01:35 AM
استيلا، هذه قصيدة الدكتور كمال شرف

لن انسى في التحقيق
أن احكي عن الألمِ الدفين
اشرح لهم في نخوة
معنى الهوى للعاشقين
النيل شريانُ الحياة
به نكون ولا نكون
وهو الذي في المنحنى
يجتاحه الـمُ الحنين
فيزيد من إصراره
وحنينه رغم الانين
ويظل يجري مسرعاً صوب الشمال
يضمه حزمَ ولين
ساظل اكتب عن بدايات التأمر
عن نهايات الصراع
وأقول للتاريخ
إن الحرب لم تبدأ بنا
في كل زاوية وفي كل البقاع
الحرب كانت بين من يَهبُ الحياة
ومن يريد لها الضياع
وحروبنا كانت بغير غنيمة
غير الذي ذقناه من مر الخداع
وسأسأل التاريخ عن معنى الهوية والقضية
عن عبارات الوداع ؟
أين الملايينُ التى
قد أذهقت ارواحـُها من غير ذاد أو متاع ؟
أين الملايينُ التى قد بـُدّدت من اجل
تحطيم القلاع ؟
دموع على الطريق
شعر د. كمـــال شــرف
قد حـَّل في وطني البكاء
ودنا النحيب على الوفاء
هذا زمان الصبر
والحزن وأيامِ البلاء
وزمان من يرضى الهوان
ويكتوي بالإبتلاء
وزمان من يسطو على شمسِ الغروب
لكى يعيد لنا الضياء
وزمان من يبكي على موتِ العدو
وقد يقيم له العزاء
وزمان حزن دائم بين الضلوع
وفي الدموع بلا إنتهاء

بكائية الانــفـصال عن الجنوب
# # #
تاهت بنا سبل النجاة
فلم نعـد نقوىعلى طول العناء
وتشتت آمالنا وتبعثرت
بين الفضاء
وتكسرت أحلامنا اقلامنا
وتباينت اراؤنا بين التذلل والإباء
# # #
حزني على وطنِ نكن له الولاء
حزني على وطنِ يهيم بهامة
يسمو بها فوق السماء
كم مات فوق ترابه
أهل وأحباب وحتى الاصدقاء
سألوه . . . هل ترضى
البقاء بلا احتواء
فأجاب .. لا
سألوه . . . هل ترضى
لكي تبقى بحسنِ كاملِ
في ظل بيت آمنِ
فأجاب .. لا
# # #
اليوم لا نبكي
على شعب نريد له الحياة
نبكي على زمنِ
سواعده تقوم على الرفات
نبكي على محنِ على ما نحن فيه
من الشتات
نبكي على وهنِ يـمد هوانـَه
يسري على كل الجهات
نبكي على فتنِ
على خوفِ من الماضي وآت
نبكي على وطن
يضم ترابه اغلى الهبات
نبكي على التفريط
في الحق وقد فات الفوات
# # #
نبكي على الأرض التي
ما قُـسِّمت يوماً ولا عرفت حدود
ما كان ساكنها سوى نحن
ولم نعرف قيود
كنا مع فجر الزمان
كأننا نحن الزمان
يعـمنا خير وجـود
ماذا نـقول لمن سيأتى بعدنا
ماذا نقول إلى الجدود ؟
ماذا نقول عن الحياة
إذا الحياة بلا وجود ؟
ماذا نقول عن المياه
وعن مسارات الحدود ؟
# # #
سأقول في التحقيق
إن النيل يربط بيننا
من الف عام
قد هام اعداء السلام بسحره
وجماله الفـتـُان من طول القوام
والنيل كان ولا يزال
هو الذي وعـدَ وعهـدَ والـتزام
سأظل أروي
قصة الحب
وحجم الانسجام
واقول أن النيل
وادِ ضمنافي وحدة لا إنـقسام
والنيل يجري
في المشاعر والرؤى
متوسماً اغلى وسام
# # #
لن انسى في التحقيق
أن احكي عن الألمِ الدفين
اشرح لهم في نخوة
معنى الهوى للعاشقين
النيل شريانُ الحياة
به نكون ولا نكون
وهو الذي في المنحنى
يجتاحه الـمُ الحنين
فيزيد من إصراره وحنينه رغم الانين
ويظل يجري مسرعاً صوب الشمال
يضمه حزمَ ولين
# # #
مصر الشقيقة
أين انتِ من الأنين ؟
هل قـصًر النيل
ولم يوف بعـهد او يصون ؟
هل قـصًر التاريخ يوماً
في المحبة
منذ الآفِ السنين ؟
سنظل نحلم
أن يدوم رباطنا
في وحدة أبد السنين
ونظل نرسم للوفاء مساره
في كل حين
فالحب يجمع بيننا
ويشدنا رغم الظنون
# # #

سأقول في التحقيق
إن النيل ليس غنيمة
بل نعمة من خالق الكون القدير
ولكم ارادو حتفه
ولكم اعاقو له المسير
لن انسى ما قالوه عنه
في الموائد من مكائد
كـلَّ ما تـُخفي الصدور
احكي إلى الأيام عـن أحلامهم
وابوح عن اسرارهمبين السطور
إن اليهود
اذا ارادو يحلموالن يحلموا
إلا بنيران السعير
آمالهم في الانقسام وفي مالآت المصير
احقادهم لن تنتهي حتى ومن بعد القبور
# # #
ساظل اكتب
عن بدايات التأمر
عن نهايات الصراع
وأقول للتاريخ
إن الحرب لم تبدأ بنا
في كل زاوية
وفي كل البقاع
الحرب كانت بين من يَهبُ الحياة
ومن يريد لها الضياع
وحروبنا كانت بغير غنيمة
غير الذي ذقناه من مر الخداع
وسأسأل التاريخ
عن معنى الهوية والقضية
عن عبارات الوداع ؟
أين الملايينُ التى قد أذهقت ارواحـُها
من غير ذاد أو متاع ؟
أين الملايينُ التى قد بـُدّدت من اجل
تحطيم القلاع ؟
ياليتها لو انهاكانت حنيناً والتياع
ياليتها لو انها قد بـُدّدت يوماً
على قومي الجياع
# # #
وجعي على سحب ستمطر بالدماء وبالدموع
وجعي على ماض تولًى دون وعـدِ بالرجوع
وجعي على شمس أبـت واستعصمت عـند الطلوع
وجعي على الطير
على الشجر
على الحجر
على كـلِّ الربوع
وجعي على قلب
غـدت أحلامه تسري حنيناًفي الضلوع
وجعي على الزمنِ الجميلِ
ولوحة الأدب الرفيع
# # #
خمسون عاماً نحن نرتكب الذنوب
خمسون عاماًفي النضال قصيرةٌ
لكن طعم أنينها طعم الدموع
على الحبيب
خمسون عاماً في الوصال مسيرةٌ
لكن طعم حنينها طعم النبال على القلوب
# # #
ما عاد للسودان
بعد اليوم جزء إسمُه ارضُ الجنوب
والشمس لن تشرق منه ربما لن تستجيب
نحسن الظن بأن الشمس تحلو
كلما حـلَّ المغيب
نرسم الحب خيالاً ونغـني
ثم نـبكي ونغني إنه الزمن العجيب
# # #
احشى على وطني إذا دخل الغريب
أخشى على بلدي يـقـسم ثم لا يبقى نصيب
ماذا نقول
لمن سيأتى بعدنا
إن يسالوا عن أرضهم بين الشعوب ؟
ماذا نقول لهم إذا هم أدركوا
حجم المهالك والكروب ؟
ماذا نقول لهم إذا هم يسالوا
ماذا جرى في الحقل والوادي الخصيب ؟
# # #
إن نحن نعتب بعضنا في ما جرى
من ذاك يسكت او يجيب
إن كان كـلُّ عائباً لغريمه
في ما جرى
من ذاك يخلو في الحياة من العيوب
شدوا الوثاق تماسكوا فلـَربما بالصبر
نطوي كل آثار الحروب
ولـَربما بالصبر تجمع شملنا شمس الغروب
ولـَربما يوماًيعود لنا الجنوب
ولـَربما.....
ولـَربما......
ولـَربما......


#744307 [ردود على ابن السودان البار]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 01:05 AM
(ودالباشا)


كلامك يريح وصادق ودقيق وفعلا ابن السودان البار بس ياخى اختفيت فترة وفتقدنا كلامك المليان كل سنه وانت طييييب


#744302 [شمالى بيقول الحق]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2013 12:45 AM
اختى الفاضلة استيلا :
رغم ان فرقتنا الايام وزخم العنصرية البغيض الذى حط بنا بواسطة المتأسلمين فى الشمال ، ورغم بعدك عن الساحة السودانية جسداً الا ان قلبك ينبض حباً صادقاً نحو ( الجلابة سابقاً) دولة الشمال حالياً . فى الحقيقة ان الابراج التى قامت فى الخرطوم خصماً من دم الشعب السودانى ( محمد احمد الاغبش وابكر وتيه وجيمس فى النيل الازرق ) لكمل بها احد المتأسلمين شعوره بالنقص الذى كان يعيشه قبل قيام انقلاب المتأسلمين . لان منهم من كان اسكافياً نعم والله اسكافياً ( يلتق الجزم القديمه) وبقدرة قادر اصبح على مناصب لا يحلم بها فماذا يفعل ؟ الذى يفعله واحد من اثنين : اما ان يثبت للاخرين انه ناجح ويندفع وراء النجاح بكا السبل واما ان ينتقم من الذين يرى انهم فى الماضى كانوا ينظرون اليه باحتقار . وهؤلاء الاثنين كانوا فى المتأسلمين الان . فلذلك يتطاولون فى الابراج ومنهم من يزبح اهلنا فى الجنوب الجديد او فى غرب السودان مما ترك تجاهنا نحن الشماليون كافه عدم قبول فى وسطهم . وذلك لمسته فى مجال عملى الذى اعمل به . ولكن اهلنا فى دارفور والجنوب الجديد لا يعلمون ان هناك من يقف معهم قلباً وقالباً فى محنتهم . ان كانت فى الحروب او فى السيول والامطار . فالسيول والامطار ليست هى المرة الاولى التى تحدث ولكن فى الماضى كانت المنظمات الانسانية ان كانت غربية او عربية او وطنية تقف مع المواطن وتشد من اذره ولكن هذا العام ان معالى الحكومة قد طردت اغلبية المنظمات الانسانية والشباب المتطوع قد سلبت اجهزة موبايلاته . فاننا نعلم جيداً هذا العام لن يكون كالفيضانات السابقة لان حكومتنا لا تريد ذلك بل الافضللها ان يموت المواطن من ان يرى العالم تقصيرها المتعمد . فشكراً اختى على وقفتك العظيمة مع شعبى واهلى .


#744278 [مشروع كتاب!]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2013 11:13 PM
استيلا.... شكراً كتير...

كأنك عايشت معنا.... أمطار السودان.... قبيل العيد.... وبعيده...

في المرة الماضية.... كتبت لنا ... مشروع رواية... "عبق وطن"...

أما هذا فمشروع كتاب!.... "أبنوسة...بين وطنين"... احجزي لي نسختي!!

فقدناك رسماً....ولم نفقدك روحاً.... دمت بخير
تحياتي


#744251 [kwala]
4.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 10:30 PM
all sudanese people invited to uprising and create strong revelusion against those stupid leaders
when
how
whos leader
deadtime
place
armed and weapons
up to victory
we must fight and fight nothing comes easy
wakeup and thing for the kids future
and the country situation
whos is ready now
think about


#744242 [خارج الموضوع]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2013 10:16 PM
إلي إستيلا
-----------
كتبت على جبهة النهر حزني
فجاءت طيور البحار البعيدة
عن الجرح تسأل
وجاءت خيول القصيدة
غريبة وجه وكف:
أحبك
دموع تجف
ووعد مغامر
أحبك
وبيني وبين الشروق
جواد يسافر
احبك
وبينى وبين العناق
حمامة
أراها وللنوم طعم الفيافي
أحبك
وللشوق غدر الخناجر
فكوني كما انت
عطرٌ يفوح
وبرقٌ يلوح
بعيداً بعيدا
وكوني غمامة
أراها اموت بأرض عقيمة
أحبك
فكوني بعيدة


#744155 [sanmka]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 06:48 PM
هل تختزنين كل ذلك في الذاكرة يا أستيلا،،،،،،ما أحلاك لغةً، وصياغة، وتعبيراً وفكرة وإحساساً، جعلتي علي وجهي إبتسامة بلهاء وأنا أتابع كل مفردات المقال، رغم أنه حكي واقع أعرفه، وأعيشه، ولكن وصفك له جعلني كمن يحدثونه عن عالم من العالم الآخر لم يعرفه ولم يعيشه،،،،،أنتم لستم إخوتنا بل أنتم نحن، أنتم منا ونحن منكم لك ولكم حبي وشوقي الي الملتقي في واحة الوحدة، والكرامة لنا جميعاً في وطن العز ،،،،سودان الوحدة،،، ونسأل الله الرحمة والقبول لكل ضحايا العجز الإنساني والإهمال الحكومي


#744111 [عافيتو]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 05:31 PM
ايتها الابنوسة الجميلة شكراً على مقالك ولا تحرمينا من طله قلمك الذى يمتزج بحلاوة قبائل الدينكا والنوير والزاندى والشلك ما احلاكم اهلى وراجعين للوحدة طال الزمن ام قصر


#744097 [أب دفسه]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2013 05:16 PM
كلكم مكسرين في البنت ,, خال البشير ويتو ؟؟؟؟؟


#744078 [ابو كريم]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 04:41 PM
استــاذة استيلا لك التحية والاحترام والود على هذة المشاعر الطيبة وهي التى يجب ان تسود بين ابناء الوطن الواحد الذين افترقوا كرها وليس طوعا

قبل ايام قليله ادلى نافع ابو العفين بأعترافات تدينه وتدين المؤتمر الوثنــي عن مسؤلية تقسيم السودان وتمزيقه وقد قــال بالحرف الواحد انه لم يكن ليؤمن بالبرنامج الوحدوي للحركة الشعبية لتحرير السودن والذي وضعه الراحل الدكتور جون قرنق الذي كان يهدف الى عودة السودان القديم القــائم الذي قائما منذ سبهة الاف سنة على التنوع والمساواه وحق المواطنة المكفولة لكل مواطن دون تفرقة مبنية على اساس دين او عرق او لون
ومعنى ذلك ان النية كانت مبيتة من قبل هؤلاء لفصل الجنوب وتصويت الاخوة الجنوبيين الذي ذهب ب99% لصالح الانفصال هم كانوا السبب الرئيسي فيه بعد اجبارهم على هذا الخيار المــر


#744068 [abde lraheem yousef gassem elseed]
2.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 04:27 PM
كم كنت رائعه بمقالاتك معنا فى الخرطوم أو جوبا ونشكرك كثيراً على ذلك الاحساس الرائع الجميل الذى عيشتيه معنا فى محنه السيول والامطار ؟ وكم نحن نحبك ياإستلا ؟


#744067 [احمد سعيد]
2.50/5 (2 صوت)

08-14-2013 04:27 PM
شكرا الاخت ستيلا لهذا الفهم الراقي والمتحضر وبالتأكيد انت سودانية قلبا وقالبا وذلك بغض النظر عن الجنسية التي تحمليها


#744042 [Wad Alazba]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2013 03:36 PM
Thank you so much for this good article the houses which you describe it's our houses thank for let all whom read know that most of marginalizes life in like this situation


#744000 [فاطمة]
3.75/5 (3 صوت)

08-14-2013 02:45 PM
ما أروعك يا اختاه
وما اقبحنا حين نفرط فيكم، حين فرّطنا فى كل شئ
ولن نعود مثلما كنا بدون عودتكم بيننا يا اعز اخوتنا.


#743957 [ادم]
4.50/5 (2 صوت)

08-14-2013 02:05 PM
شكرا استيلا لشعورك الطيب نحو المتضررين شمالا وجنوبا ومازلنا نعتقد بان شمال السودان وحنوب السودان ما يجمعهم اكثر واكثر وكنا محرومين من مقالاتك الهافه والجاذبه ونتمى ان تجد طريقها الينا.


#743949 [ABU SHAWARIB]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2013 01:56 PM
لك الله يا ساكنة الوجدان
حروفك تعبر عنا وتزيد فى لعن من كان سببا للفرقة وتقطيع جسد الوطن
لعنة الله والناس اجمعين عليهم


#743934 [سودانى]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 01:42 PM
لاشمال بدون جنوب ولاجنوب بدون شمال وسيعود السودان قويا وموحدا يسع الجميع ومقالك اختى استيلا يوضح ان الانفصال الذى تم لم يفصل اواصر الاخوة والمحبة بيننا كابناء وطن وعلينا جميعا ان نعى الدرس ولااخفى اننى بكيت يوم اعلان الانفصال وكان شعورى شعور من يفارق عزيز لديه ونسال الله ان يلطف بجميع ابناء الشعب السودانى ويعود الجنوب الى احضان الوطن وننشد رائعة الراحل محمود عبد العزيز (لمدينة جوبا اجمل مدينة طيارة قومى سريع ودينا)ويلتئم الشمل وقف نزيف جرح الانفصال .


#743917 [funny]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 01:31 PM
Ilove you where are you


#743900 [إبن السودان البار]
3.82/5 (6 صوت)

08-14-2013 01:24 PM
ماأروعك وأروع جمال أسلوبك الذي يؤكد جمالك قلباً وقالباً ووعيك الهندسي الذي يفتقده الكثيرين من مسؤلينا الورعين الذين تزينوا بقرة قطرها عشرة سنتي ؟؟؟
الجهل الهندسي يتجلي في هذه الكارثة الكبيرة ومدمرة والتي كشفت قصور الدولة وأهمالها وعدم إكتراثها وعدم الإستعانة بالخبرات الهندسية المحلية إن وجدت أوالعالمية للمساحة والتخطيط ؟؟؟ انهم الكيزان بكروشهم الكبيرة ينعمون في قصورهم متلذذين بمشاهدة المعذبون في الأرض علي شاشات تلفزيوناتهم الملونة مقاس 70 بوصة ؟؟؟ التوسع العشوائي الأفقي وتوزيع الأراضي فقط للكسب وجمع الأموال في مناطق منخفضة والتي تشكل مجاري للسيول الجارفة من المناطق المرتفعة وكذلك رصف طرق أسفلتية بمستوي إرتفاع أعلي من منسوب البيوت بجانبيه وكان يجب هندسياً أن يكون العكس؟؟؟ عدم مسح الأراضي السكنية قبل توزيعها وتحديد نقطة الصفر التي يجب أن يحتكم عليها بالقانون كل من يشيد مبني سكني أو خدمي بمواصفات متفق عليها ؟؟؟ ليس في بال المسؤولين أي تخطيط ديموقرافي لسكان السودان حيث يتوافد كل سكان السودان مجبرين للسكن بالعاصمة ليتكدسوا بها لتصبح قرية مكتظة بالسكان وجلهم عطالا ومشردين وبشة ما جايب خبر ( لا يدري ولا يدري أنه لا يدري ) ؟؟؟ انهم الكيزان عندما يرون الإنسان السوداني تصيبه الكوارث يقولون هذا إبتلاء وعندما يسرقون ويبددون ثروة السودان يقولون هذا من فضل ربي أو إن تشكرن لأزيدنكم ؟؟؟ إنهم المنافقون الذين يفسرون الدين لصالحهم ؟؟؟ والدين بريء منهم ؟؟؟ وديننا يقول المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف ؟؟؟ إن المؤمن يجب أن يكون قوي يجابه كل الصعاب ويجد الحلول لكل الظواهر الطبيعية بعلمه وعضلاته ولا يستسلم ؟؟؟ أن عدة آلات حفر تقوم بعمل مجري عميق أي ترعة يمكن أن تجمع كل هذه المياه التي تغمر مساحات شاسعة في عدة ساعات وتوجهها الي النيل أو أقرب منطقة منخفضة وغير مأهولة ؟؟؟ لكن أين المسؤول الوطني والواعي هندسياً الذي يتخذ مثل هذا القرار الجريء ؟؟؟ أين البروفات وأصحاب الشهادات العليا في الهندسة والتخطيط والمساحة؟؟؟ لا أستعجب في بلد رئيسه عسكري جاهل ويرعي الفساد الذي يبدأ من بيته بواسطة أخوانه وزوجاته و لا يعرف غير القتل والدماروالرقص ومساعديه وليدات كهنوتية مدلعين لا يعرفون غير متع الحياة وملذاتها والرفاهية والترف والحفاظ علي ما ورثه لهم المستعمر؟؟؟ وكان الله في عون السودان وأهله المنكوبين بالكيزان قاتلهم الله اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء والأطفال والثورة في الطريق إن شاء الله ؟؟؟


#743879 [محمد ابراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 01:06 PM
انتى زولة تفتح الروح 100 ضلفة شكرا للغة الرفيعة والكتابة المخالفة لروح القطيع


#743861 [Awad]
3.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 12:53 PM
Mind your business Estella


#743860 [جورجينو]
5.00/5 (4 صوت)

08-14-2013 12:52 PM
التحية ليكي يا مبدعة
نحن ليسنا جزء وحسب بل اخوه ...شاطرنا الوطن كيف لا نشاطر الاحساس بالحزن علي ما حصل لاخواننا في ديارنا الثاني !!


#743850 [الصوت]
5.00/5 (4 صوت)

08-14-2013 12:42 PM
استيلا ((استل)) استيلا التي نعرف لك حبي واحترامي...


#743835 [Awad]
3.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 12:32 PM
Mind your business Stella


ردود على Awad
[كومرت] 08-14-2013 08:00 PM
crazy


#743832 [بربراوى]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 12:30 PM
مسعولين من الخير ياناس الراكوبه: انتو الشماليين ديل بريدو البنية دي ليه؟؟؟ وبيني بينكم انا ذاتي بريدة...يا اخوانا البت دي اميرة فى كل شي..فهمها ،فكرتها ،اسلوبها،لغتها،وحتي شكلها..وكمان احساس الانسان بيهاوهو بيقراء ليها...لعنه الله والناس اجمعين على من جعلنا نفقد مثل هؤلاء الناس.


#743823 [عبدالرحيم عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 12:23 PM
كلام جميل ومنمق شكرا استيلا


#743822 [حبييب الشعب]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 12:21 PM
استيلا ربنا يحفظك قمة في فن التعبيرواللغة ورصانة ومعجزة في المفردة العربية وبلاغة من زمن سيبويه وعقيل ورقة وحسن التناول وامانة في منتهى الامانة بس نصحيه ليك ما تتزوجي من الاصلاء علشان يقولوا علموكي المفردة ولاتمسحي الكريم علشان يقولوا انت من مثلث حمدي ؟ حرام على ذبح الثور الاسود يوم رحيلك ........


#743768 [المغبون]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2013 11:29 AM
I love u Estella


#743757 [MAHMOUDJADEED]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2013 11:23 AM
استيلا قايتانو ابنوسية اللون والملمس , مشاط مرتب كسيقان السيسبان على عرش بيوت الغلابة .. اليوم تتقاسمين معنا المعاناة وغداً بإذن الله تتقاسمين معنا الوطن ورغد العيش وطيب المعشر . كانت الامطار تعري بيوتنا فقط أما الآن فهي تفضح بناتنا أيضاً بغسل أجسادهم الملطخة بكل ألوان الطيف التي غيّرت خلق الله . كانت الأسر تشري الأصباغ والجير وغيره من معينات تزيين البيوت وتمتينها لتظهر خلاف ما تبطن أما الآن فقدت تحولت الاصباغ الي أجساد بناتنا لينشغل رب الاسرة بالجدارين معاً جدار الدار وجدار ابنته التي لا ترضى بلونها الأصيل . كان الله في عون الجميع . شكراً لك استيلا على مقالك الرائع وذوقك الرفيع .


ردود على MAHMOUDJADEED
[عثمان الادماوى] 08-14-2013 01:26 PM
انت رائع ك استيلا اخى محمود فعلا نحن لا نقبل انفسنا ولا نتقبلها الكريمات اهدار للمال و اهدار للصحة وتغيير لخلق اللة ما هى مشكلة اللون الاسود انه جميل ك باقى الالوان لكننا غير متصالحين مع انفسنا فقط


#743750 [AHMED JALAL]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2013 11:17 AM
ربي يكون في عون ابناء الوطن جنوبى وشمالا وشكرك علي احساسك الجميل بمعانة اخوتك في الشمال وهذا يوكد ان الوحدة قادمة لامحاله


#743748 [طوفان]
4.75/5 (3 صوت)

08-14-2013 11:15 AM
شكرا جدا استيلا مقال هندسي جميل لطالما اعجبت بصلابة وتحمل القطية لغزارة الامطار مهما طال اوانها الانجليز تمعنوا في كل ذلك ودرسوا واقتبسوا ثم اخرجوا لنا تلك البيوت الجميلة المسماة بيوت الدريسة التي هي تطوير للقطية الافريقية برغم انها مبنية بالطوب الاحمر الا انها باردة من الداخل بفضل الفتحة العلوية للسقف المخروطي نتمني من مهندسينا ايجاد حلول تكون قوية وجميلة ورخيصة التكلفة للمواطن محدود الدخل العالم الان يتجه نحو البيوت التراثية .


#743711 [محموم جداً]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2013 10:38 AM
مقال كما عادة استيلا يقفز بك على كل الواقع في لغة سلسة و منطق لا يعرف الاعوجاج فقد تناولت العزيزة استيلا عدة ابعادتلمس المأساة وتقلبها من عدة جوانب تتمثل في المؤازرة و (الفي الجنوب حي الشمال) و تحلق بنا في سوء التخطيط و هندسة تخطيط المدن التي تم تحنيطها في متحف الاهمال و سوء الادارات الهندسية منذ أن استبدلت مكاتب الاشغال Public Work department لتحل محلها مكاتب الشئون الهندسية بأورنيكاتها المالية المهترئة و غرامات في لا مخالفات مثل الخارطة لا توجد في الموقع و البناء لا يطابق الخارطة لأن السلم إتجه غربا بدل شرقا.. الخ ثم تعرج استيلا نحو الطبوغرافيا و كأننا لا نعرف كليات هندسة المساحة و من ثم المقارنة بين المدن الكبيرة و محاكاتها في المظهر دون اللب و الفكر وتعرج بنا على الاجتماعيات و مهام المسئول عن المواطنين حيين و ميتين كان المواطنة اصبحت حق متاح للسودانيين(ش + ج) و منذ متى ؟ أما جوبا فأرى أنها تسير على خطى الخرطوم الحافر بالحافر الطبقية وليدة الفساد و أحياء الفقراء المغلوبين في اطراف المدن الكرتونية المكتظة لأن الريف يلفظ المتطلعين للحياة الفاضلة الى أن يمرقوا في تراب العطالة في المدن العجوزة كما طرقها و بيوتها و مواصلاتها و خدماتها من مياه و كهرباء و مجاري و علاج و مدارس .. و الحال هكذا أرجوا أن تكون السكرة فكت من رؤوسهم الخاوية في الشمال و الجنوب ليعيدوا لنا سوداننا الموحد بمآسييه و معاناته و نحن ما زلنا في حالة النستالجيا للوطن القديم ....


#743705 [Abu]
4.94/5 (5 صوت)

08-14-2013 10:28 AM
Splendid as ever; maybe one of the good things that Al-Taghyeer have brought us; is to
introduce such a writer as you. Your words echo in a different manner; that indeed touch our hearts . Keep the good work up ???


#743701 [غربة]
4.93/5 (7 صوت)

08-14-2013 10:27 AM
شكرا للمبدعة الجميلة قلبا وقالبا ستيلا


#743686 [أسامة]
5.00/5 (4 صوت)

08-14-2013 10:13 AM
مقال فى منتهى الروعة والفهم العميق .. نتمنى ان تستفيد جوبا من دروس الخرطوم المجانية.. اما نحن هنا فهذا هو حالنا وعقيدتنا..كل ما يحيط بنا من فشل هو نتاج للأقدار ولعوامل الطبيعة التى لا يقوى الأنسان على مجابهتها.. لا نعترف بأخطاءنا وبفشلنا.. بل نعيد انتاجها مرات ومرات بلا أكتراث .. لا نلقى بالا للتخطيط والدراسات.. اللامبالاة هى ديدنا وما يميز سلوكياتنا فى مختلف ضروب الحياة..


#743679 [زاهراحمد]
4.88/5 (4 صوت)

08-14-2013 10:04 AM
انت سودانى وسودانى انا ضمنا الوادى فمن يفصلنا


ردود على زاهراحمد
United States [شنوبي] 08-14-2013 12:25 PM
يازاهر هو نحن انفصلنا..وحته حته...ياعم اصحي من عذاب الضمير الانت فيهو دا..بس انا محتار فينا (شمال وجنوب) اذا كان شعب الشمال حتي الان بتحدث عن جوبا وكأنه يتحدث عن حلفا...وشعب الجنوب يحارب في في كادوقلي كانها نملي....السبب الفرتق البلد دي شنو؟؟؟؟اجاد خوي ماتقولي حكومه الانقاذ


#743646 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
4.75/5 (4 صوت)

08-14-2013 09:34 AM
.
ما اروع ان تعانق حروف المبدعين معاناة المواطنيين ....!!!!!!
شكراً المبدعة استيلا وانت تكتبين الواقع المرير الذي يعيش فيه المواطنون حيث تغيب قدرة الحكام على استيعاب الحال والمآل وهم في فسادهم غارقون ....
.
يا أيها الأحد الصمد
ارحم عبيدك يا أحـد
الناس أضحـت في كبد
هداها اضناها الجلد
احدٌ احد ...أحدٌ أحد


#743626 [الغريق في وطنو]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 09:10 AM
العزيزة استيلا.. لك الشكر الجزيل على هذا المقال العميق بناءاً والغذير بالمعاني.. سنظل لُحمة متماسكة رغم شرخ السياسة وتباعد وتباغض "الشريكين" فانتِ منا ونحن منكم.


#743618 [taluba]
5.00/5 (3 صوت)

08-14-2013 08:58 AM
الاخت استيلا انتي شخصيه راقيه مرهفه التفكير ، لقد سردت محنه الشعب السوداني في مقالاتك الحلوه مما ادي الي كثره المعجبين بشخصيتك. لقد وصفتي منازل مناطق الفيضانات بالهشه، نعم لأن عقول هذه السلطه ايضا هشه، ليس لديهم رؤي علميه لتفادي الكوارث لأن همهم الاول والاخير الثروه والسلطه. للاسف الشديد اغلب الشعب السوداني امي لا يحب القراء والاطلاع عايش علي العاطفه الدينيه وهذه هي النقطه الاساسيه لمشاكلنا. الرؤيه واضحه لنا بالخارج.


#743617 [ابو مازن]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 08:57 AM
الاستاذة الرائعة استيلا شكراً علي هذا التصوير البديع الرائع الانيق العبارات الدقيق الوصف وهذا وصف سوداني اصيل ملم بالواقع وربنا يلطف ونناشد حكومة ولاية الخرطوم الاهتمام بالاخوة الجنوبيين العائدين الي وطنهم لانهم يفترشون الارض ويلتحفون السماء في العراء ولك مودتي واحترامي


#743607 [dougokoper]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 08:44 AM
لك التحية والتجلة استيلا .. ومتعك الله بالصحة والعافية .. مقال رائع ينم عن وعي وحس صحفي راقي.. والله يجازي الكان سبب في فصل الجنوب.. وحتماً سيتوحد السودان بإذن الله في زمن ما.


#743579 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 08:11 AM
Thank you so much for this masterpiece article, which portraited the naked facts of the tragedy. Good also you drawn the attention of Juba's government to learn from the mistakes of the most failed state (Sudan) and avoid the funny policy being adopted by it.

EID MUBARAK


#743578 [عبدالله الصديق حاج الأمين]
4.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 08:08 AM
اين انت ايها الأبنوسه الجميله
متعك الله بالصحة والعافية
وحتماً سنعود كما كنا عصبا عن الهنا و الهناك


#743562 [واحد]
5.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 07:31 AM
الاروع
طردوكم ام نبذتونا لا يهم المهم لم تشمتو فينا , شكرآ استيلا , يظل الجنوب الابن البكر الذي تمرد ,الاول والاروع قد يتمرد اخرون ويستقلوا ولكن يظل الجنوب هو الاروع .


#743556 [هاجر]
3.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 07:19 AM
كلامك مية مية مشكلة سوء تخطيط وسوء بنية تحتية واهمال من الحكومة ولا ميالاة من المواطنين
والمشكلة الكبيرة حسى انه الحكومة مشغولة وجدا وعلى حسب مسئول فى التلفزيون انههم انجزوا 90 % من العمل المطلوب ولما سأله المزيع عن هذه ال90 وهى تنى ان هنالك انجاز كبير قال هم بيحصروا ينى شغلهم كله حصر ولمتين ح يكون الحصر ده ان شاء الله طبعا لما تصلهم مساعدات خارجية
وفى النهاية يقولوا الدولة صرفت الـ 25 مليار القاوا صدقوها من المالية حكاية مكشوفة....


#743536 [هدهد]
4.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 05:42 AM
التحية الحارة الاخت ستيلا ونرجو الا تحرمينا من هذه المقالات الجميلة ومواضيع الساعة فلكى معجبون كثر بالشمال متعك الله بالصحة والعافية فأنتى منا والينا ولا عاش من يفصلنا وسوف يأتى اليوم الذى يرجع فيه الوطن كما كان ويوحد اكثر مما كــان غصبا على ارادة الكيزان ومن هم فى شاكلتهم . عاش السودان واحدا موحدا ودمتى بألف خير الاخت استيلا قايتانــو .


#743519 [ودأبوريش]
3.00/5 (1 صوت)

08-14-2013 03:56 AM
شكرا لهذه الكاتبة الراقية والمتذوقة لحال السودان شمالا وجنوباولوصفها الدقيق للحالة السودانية صيفا وخريفاوالله نسئل الإستجابة لدعواتهاالصادقة ويخفف على أهلنا هذه الكوارث الطبيعية .


#743503 [بشاشا]
4.75/5 (5 صوت)

08-14-2013 02:28 AM
اميرتنا المروية استيلا:

انتي وبالذات كانثي لم تكوني فقط جزء منا، في الشمال وانما انتي الكل في الكل!

نعم انتي الساس او كنتي الراس كامراة سودانية اي سوداء، في تاريخ البشرية، وتاريخ كوش تحديدا!

نعم اول من خلق رب العزة كبشر كان امراة "كوشية""، مثلك، اي سوداء او سودانية، وليس برجل.

بطول وعرض تاريخنا الجنوب الجغرافي كان هو الاساس بل القبلة!
يكفي الجيش الاسس كميت كان من الجنوب الحالي!!

نعم مفردة "قبلة" ذات نفسها لغة، سودانية اي كوشية صرفة وليست بعربية بالمناسبة، تعني "الجنوب" من حيث الجغرافيا في مقابل الشمال اي "بحري" من مفردة بحر!

عشان الحتة دي تقع للناس، وطبقا لي كلام اجدادنا، * كميت اي مصر الحالية دي كلها قبلهم كانت مغمورة بمياه البحر بالمناسبة!

نعم الجنوب تاريخيا اي السودان الحالي، وفي عصر ابنتنا البكر، "كيمت" اي مصر بلغة الاعراب، كان هو القبلة بمعني المفردة في قاموس الاسلام السياسي تحديدا او بالحرف زي "BA-KA" المنطوقة خطأ "مكة" اليوم تماما!

اذن من حيث التاريخ الثقافة والعنصر، فانتي رمزيا هي الاصل، ودونك في الشمال الفرع!

اما لو قصدك الحدود السياسية المصطنعة، فاعلمي بطول وعرض تاريخنا كثقافة ذنجية او سودانية، فيما بينا لم نعرف حدود قط!

علي كده هذا عابر ومؤقت ولايعني شئ من حيث اصل الاشياء في مرجعية ثقافتنا الكوشية الذنجية!

معزتي يا شقيقة.

* بالمناسبة "كميت" اي مصر بالعربي لغة تعني سودان!
شفتو الغرابة؟


#743495 [RBG]
2.00/5 (2 صوت)

08-14-2013 02:09 AM
شكرآ علي هذا المستوى الراقي, والفهم العميق لمعنى السودنة, ليت كل الأقلام توصف الدواء, ولكن هيهات أن.................



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.15/10 (11 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة