الأخبار
أخبار إقليمية
ابراهيم السنوسي : لقاء القيادي بحزب البشير مع الترابي خرج بمعنويات عالية وآمال كبيرة.
ابراهيم السنوسي : لقاء القيادي بحزب البشير مع الترابي خرج بمعنويات عالية وآمال كبيرة.
ابراهيم السنوسي : لقاء القيادي بحزب البشير مع الترابي خرج بمعنويات عالية وآمال كبيرة.


08-21-2013 05:18 AM
الخرطوم ـ خدمة قدس برس

أكد القيادي في حزب "المؤتمر الشعبي" المعارض في السودان الدكتور ابراهيم السنوسي، أن الانقلاب العسكري في مصر وتحالف العلمانيين مع العسكر، أكد أن القاسم المشترك بين العسكر والأحزاب الليبرالية والعلمانية والقومية جميعا "هو عداؤهم للمفاهيم الإسلامية الأساسية وللتعبير السياسي المنطلق من خلفية إسلامية" وأشار إلى أن هذه القناعة هي التي وحدت بين جناحي الحركة الإسلامية في السودان، وهما" المؤتمر الشعبي" و "المؤتمر الوطني" لأول مرة منذ افتراقهما عام 1999.
وذكر السنوسي في تصريحات لـ "قدس برس"، أن قيام المؤتمرين الشعبي والوطني بمظاهرة مشتركة يوم الجمعة الماضي (16|8) لأول مرة منذ قرارات الرابع من رمضان عام 1999، فرضتها تحديات المرحلة، وقال: "المسيرة التي نفذناها يوم الجمعة الماضي كانت مع المؤتمر الوطني من غير تنسيق مسبق، فقد تسامينا عن خلافاتنا الداخلية من أجل مواجهة مصيبة أكبر وتتعلق بالانقلاب على الشرعية الديمقراطية في مصر.

كانت هذه أول مرة نلتقي فيها على الأرض مع المؤتمر الوطني لمواجهة العلمانية واللادينية ليس في مصر وحدها بل وفي العالم كله التي تريد القضاء على الإسلام كدين وكفكر، ومن هذا المنطلق رأينا أن في توحيد الصف الإسلامي خدمة لهذا الهدف".

وأشار السنوسي إلى أنه أثناء إلقائه لكلمة في المسيرة قاطعه المتظاهرون بشعارات تدعو لوحدة الصف الإسلامي، حيث كان إلى جانبه في المسيرة أمين عام الحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن، الذي تولى هذا المنصب خلفا لعلي عثمان طه الذي كان قد تولاه بدوره خلفا للدكتور حسن الترابي، وأكد أنه لا مانع لديه من توحد الصف الإسلامي عامة وليس جناحي الحركة الإسلامية فقط وفق أربعة شروط حددها في العدل والشورى والعدل والشفافية في المال العام.

وأضاف: "إذا كانت الوحدة بين جناحي الحركة الإسلامية في السودان . فلا مانع لدينا، وفق الشروط التي حددتها، وهي شروط يلخصها قوله تعالى: (فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين)، ونحن في السودان نحتاج ليس فقط لوحدة الحركة الإسلامية بل لوحدة السودانيين جميعا لمواجهة التحديات التي تهدد بتفتيت السودان بعد انسلاخ الجنوب.

وأي حركة تؤدي إلى هذه الوحدة فنحن معها، وهذا لا يعني فقط اللقاء بين الترابي والبشير بل اللقاء بين الجميع كما على القيم التي أشرت إليها"، على حد تعبيره.

ورفض السنوسي التعليق على أنباء تحدثت عن لقاء مطول جمع الأمين العام للمؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي والقيادي في الحركة الإسلامية عباس خضر، حيث أشاد هذا الأخير بفحوى اللقاء وقال بأنه خرج بمعنويات عالية وآمال كبيرة، كما رفض أيضا التعليق على الأنباء التي تتحدث عن لقاء قريب يجمع بين الرئيس عمر البشير والدكتور حسن الترابي، واكتفى بالقول: "إن السودان يحتاج ليس إلى وحدة الحركة الإسلامية وحدها وإنما لوحدة الصف الإسلامي عامة وباقي مكوناته السياسية لمواجهة التحديات الكبيرة التي تتهدد كيانه وسيادته وهويته"، على حد تعبيره.


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 13427

التعليقات
#749439 [جيفارا]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 02:10 AM
يبدو ان موضوع الوحدة بين جناحي الحركة الاسلاموية يطبخ على نار هادئة .. وكلما يفعله الاسلاميون الان هو محاولة تخفيف الصدمة التي ستقع على الرأي العام المعارض بصورة عامة والشعبي بصورة خاصة وكما يقول المثل (الشينة منكورة)


#749430 [الساكت]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 01:19 AM
ابراهيم السنوسي لم يتغير البتة... لا زال هو كما كان قبل المفاصلة بينهم وبين البشير ..أنظر طريقة تفكيره حين يقول "أن الانقلاب العسكري في مصر وتحالف العلمانيين مع العسكر، أكد أن القاسم المشترك بين العسكر والأحزاب الليبرالية والعلمانية والقومية جميعا "هو عداؤهم للمفاهيم الإسلامية الأساسية وللتعبير السياسي المنطلق من خلفية إسلامية"... فهو لا زال يعتقد أن جماعة الأخوان المسلمين تمثل الإسلام والمفاهيم الإسلامية .. وهذا هو الخطأ الذي يقع فيه الكيزان دائماًوهو القاسم المشترك بينهم جميعا.

أما القاسم المشترك بين العسكر والأحزاب الليبرالية والعلمانية والقومية في مصر ليس عداؤهم للمفاهيم الإسلامية الأساسية بل هو عداؤهم لمن شوهوا هذه المفاهيم السمحة فأفسدوا ووقعوا في الرذيلة.. ثم هم لا يزالون يدعون بأنهم يمثلون الإسلام !!


#749426 [wad alnuba]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 01:12 AM
السلطه ناقصه بصل وشطه وليمون


#749424 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2013 12:57 AM
إستغرب أن هذا الشيخ يعزف عزف منفرد علي هذه الصينية التي تحتوي علي كل ما لذ وطاب ما شاء الله في الوقت الذي مازال فيه أطفال دار فور بعبشون في معسكرات الإيواء لعشرات السنين ويفتقرون لإبسط معينات الحياه


#749413 [إسماعيل البشارى زين العابدين حسين]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 11:59 PM
ونحن فى السودان نحتاج ليس فقط وحدة الحركه الإسلاميه بل وحدة السودانيين !!!إن كان هذا الشيخ قد قال هذا الكلام حقا فقد شاخت كل خلايا جسده وتحديدا عقله !! فالتمييز بين المسلمين من (أخ مسلم ) لغير أخ مسلم هو بداية الفكره التى بذرها حسن البنا مؤسس هذا الفكر !!!بدأ بالتمييز بين المسلمين !!أما فى السودان فقد كان لهذا الفكر الفضل فى التمييز بين أبنائه حتى خرجتم أنتم قبل غيركم علينا بذلك الكتاب الأسود !!! وأردفتموها بفصل الجنوب بدعوى أنهم لايشبهونا وكأننا من (قريش ) وحتى أنتم قمتم بقسمة تنظيمكم لقسمين (وطنى وشعبى )فلا وطن أبقيتم ولا شعب أحييتم !!بل مزقتم وأفنيتم !!أيها الشيخ أقولها والله لو إتحدتم مره أخرى فحتما سيكون السودان فى خبر كان ولاتغرنكم وحدة الطامعين أجمعين !!القابضين والمنتظرين !!!سنبحث عن وطن آخر نعم والله سنبحث عن وطن يميزنى كلاجئ أو نازح المهم يجعلنى أحس أننى إنسان فقط وليس شئ من الأشياء!!!!!


#749387 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 10:43 PM
هذا الحديث رواه الطبراني في الكبير عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به.


#749337 [الواسوق]
4.00/5 (2 صوت)

08-21-2013 08:41 PM
الكيزان واصحاب الاتجاه الاسلاموي بيعتبروا نفسهم "الاسلام" وكل الاخرين "مجتمع جاهلي" وهذا هو سبب العنجهية والاستعداء والكره الظاهر في تعاملهم مع الاخر. الفرق الوحيد بينهم هو درجة النفاق فمثلا الكيزان أخبث فصيل فيهمويتخذون من السياسة وجاءً وهم اصلا ماشغالين بقصة الدين دي كتير طالما السلطة والمال في يدهم وما بطلعوا الفزاعة (الدين) الا لما الناس تفرنب عشان يتهموهم بالتآمر ضد الدين ويخونوهم ويبرروا العنف ضدهم. أما الاكثر تشددا كانصار السنة وجماعات الدعوة السلفية فهم أكثر جلافة وعداء في التعامل مع الاخر وحافظين بدون فهم والنقاش معهم مضيعة زمن كأنه مافي زول بيعرف في الدين الا هم مع انهم في الحقيقة شغالين بنسختهم الخاصة من الاسلام واللي عمرها ما اكتر من 250 سنة. واخيرا هناك الجهاديين والتكفيرين والذين لا يختلفون عن الفصيلين الاول الثاني عدا في كون التكفير والقتل هما عبارة عن مهنة بدوام كامل في حين ان الكيزان والسلفية يمارسون نفس المهنة بدوام جزئي عندما تحتدم الامور وتنجلي المعادن. في النهاية كلهم واحد.

اتمنى ربنا يخلصنا من وطني وشعبي وكل القرف الباقي في القريب العاجل بحق من ظلم وشرد وافقر وضيع بسببهم ي الله.


#749311 [quickly]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2013 07:36 PM
كـــــلام للاستهلاك الاعلامي فقط ,,,,,, بلا مؤتمر وطني ولاشعبي كلكم كيزان بلاء يخمـــــــــــــــمكم


#749298 [ودالشريف]
3.00/5 (1 صوت)

08-21-2013 07:06 PM
الشعبي واللاوطنى وجهان لعملة واحده تجار دين ونفاق سياسي ومن الافضل للسودانين ان يتحدو ليذهبو معا للجحيم وليس من المصلحة ان يكون الشعبي في المعارضة لانه حزب فاسد ويتاجر بالدين وهم اصل البلاء وهم من قامو بالانقلاب وخيانة الديمقراطية وليذهبو جميعا لمذابل التاريخ


#749241 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 04:56 PM
اقتطف الاتي من المقال:
أكد القيادي في حزب "المؤتمر الشعبي" المعارض في السودان الدكتور ابراهيم السنوسي إن الانقلاب العسكري في مصر وتحالف العلمانيين مع العسكر، أكد أن القاسم المشترك بين العسكر والأحزاب الليبرالية والعلمانية والقومية جميعا "هو عداؤهم للمفاهيم الإسلامية الأساسية وللتعبير السياسي المنطلق من خلفية إسلامية"
وقال: "المسيرة التي نفذناها يوم الجمعة الماضي كانت مع المؤتمر الوطني من غير تنسيق مسبق، فقد تسامينا عن خلافاتنا الداخلية من أجل مواجهة مصيبة أكبر وتتعلق بالانقلاب على الشرعية الديمقراطية في مصر.
وأشار إلى أن هذه القناعة هي التي وحدت بين جناحي الحركة الإسلامية في السودان، وهما" المؤتمر الشعبي" و "المؤتمر الوطني" لأول مرة منذ افتراقهما عام 1999.

- (الانقلاب العسكري في مصر وتحالف العلمانيين مع العسكر) الكذبة الاولى!!
كل العالم يعلم ان الجماعة الماسونية اتت على ظهر دبابة بليل في السودان لتقود انقلابا عسكريا صريحا على الشرعية التي يتباكون عليها الان في مصر الشقيقية!! وكذلك يعلم العالم كله الا المرجفين في المدينة ان ما حدث في مصر انتفاضة شعبية خالصة وحرب ضد ارهاب وهيمنة واحتكار واستعمار الجماعة الماسونية للشعب ومقدرات الوطن ولهذا استجاب الفريق السيسي لارادة الشعب المصري الشقيق الذي اتضحت وانكشفت وتاكدت له خيانة وغدر الجماعة الماسونية استنادا على جرائم مشهودة وانتهاكات لحقوق الانسان موثقة ومرصودة وغير خافية للعيان الا لاهل (اللاوطني واللاشعبي) لانهم ينظرون بنفس العين الرمداء المريضة!!.

(القاسم المشترك بين العسكر والأحزاب الليبرالية والعلمانية والقومية جميعا "هو عداؤهم للمفاهيم الإسلامية الأساسية وللتعبير السياسي المنطلق من خلفية إسلامية" ) الكذبة الثانية !!
ان كانت هي لله كما تزعمون فانتم تكذبون كما تتنفسون لانكم تعلمون انها ليست كذلك!! وهل يعلمكم دينكم الذي تفترونه ان الكذب وسيلة للمقاصد!! وهل شققتم عن قلوب الناس لتعلموا ان كانوا غير مؤمنين!! ومن منحكم هذا السلطة الالهية التي هي لله الذي يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور!! يعلم المؤمن والكافر والمنافق والمرائي والراشي والمرتشي ويعلم كل شئ وحقيقة كل شئ علما مطلقا لا يشاركه فيه احد!! وهل المقصود ان الشعب المصري كله من العلمانيين كما ترمي اليه؟؟ لان الذي انتفض هو الشعب المصري وليس الاحزاب!! وبهذا تخرج الشعب المصري وارادة الشعب المصري من دائرة الضوء !! وتختزل الامر ليبدو محصورا بين الجماعة الماسونية والاحزاب والجيش الذي لم تذكره الا في جملة الانقلاب العسكري وانت تعلم علم اليقين انه ليس انقلابا عسكريا !! وتعمد اسقاط ارادة الشعب المصري من المعادلة!! وحقيقة الامر ان الجيش تدخل في الامر لتحقيق ارادة الشعب المصري الشقيق دون تفرقة بينهم فهم ابناء وطن واحد هو مصر ولم تكن للاحزاب يد في ذلك!! وهذه الارادة الشعبية الغالبة هي التي تخشونها!! وما اصابكم من رشاش لفظ الشعب المصري للجماعة الماسونية العميلة لفظ النواة!! هو ما جعل وجهي العملة الكاسدة (اللاوطني واللاشعبي) يتقاربان وهما في حقيقة الامر لم ينفصلا انفصالا فعليا بل انفصالا تكتيكيا ليس الا!! بمعنى ان لكل مناسبة لونها وزيها !! والاحتماء ببعضهما حذر الصواعق من الموت!! والخوف من الخاتمة المنطقية الحتمية لنهاية هذه الجماعة الماسونية المريضة الخائنة باجتثاث راس الاخطبوط الاخواني المقطمي في مصر الشقيقة اعطى الانذار بموت اذرعه وممصاته في جنوب الوادي!! وهذا ما جعل اللصين يتقاربان من بعضهما حتى لا يختلفان اختلافا حقيقيا فيبين المسروق والمسروق معلوم لكل من القي السمع وهو شهيد منذ امد بعيد!!

(المسيرة التي نفذناها يوم الجمعة الماضي كانت مع المؤتمر الوطني من غير تنسيق مسبق، فقد تسامينا عن خلافاتنا الداخلية من أجل مواجهة مصيبة أكبر وتتعلق بالانقلاب على الشرعية الديمقراطية في مصر) الكذبة اللثالثة:
- السؤال هل تم الحصول على اذن من وزارة الداخلية لهذه المسيرة القاصدة!! وهذا يؤكد ما ذهبت اليه في الفقرة المذكورة اعلاه ان راس السوط لحق بالجماعة الماسونية ودب الذعر في اوصالها وكل هذه (الجقلبة) ما هي الا فرفرة مذبوح!! و(التسامي) عن الخلافات الداخلية المزعومة والتي كانت في كيفية استغفال الشعب السوداني واسلوب سرقة كيكة الوطن!! ومن ثم اسقاط ذلك كله وهم اكفأ الناس على توليد المخارج غير المعقولة وغير الممكنة !! وتعليقه على شماعة اسقاط (الشرعية المزعومة) والمسروقة بالتزوير اصلا في مصر الشقيقة والمصيبة الحقيقية التي المت بهم هي فضح الشعب المصري الشقيق لمخططاتهم الارهابية بعد سنة من محاولة الاستغفال والتمدد والتاصيل والاقصاء !! وقبل ان تصل اذرع الاخطبوط الشيطانية الى (التمكين) والتمكن من مفاصل الدولة!! وتبخرت امالهم في مساندة الراس للاذرع فامسكت الاذرع المرتعشة بعضها بعضا لتسقط في حفرة سحيقة لا قرار لها والتي حفروها لاسقاط كل الشعب فيها!! وستسقط ارادة الشعب السوداني الغالبة اذرعهم وممصاتهم التي هي شبه ميتة بعد ان تم قطع راس الاخطبوط !! ولكل اجل كتاب!!


#749223 [شكوكو]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 04:07 PM
احححححح من الشية دي ؟؟!!
حرام عليكم الصور دي بتجرح مشاعر الملايين !1
لكن برضو كويس عشان تستفزوا التعبانيين والغلابة لانو لو غضبوا بياكلو النار والحجر وبكنسوا العواليق ديل من الحياة السياسية نهائيا


#749220 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 04:01 PM
أخوى الفاضل ((( الحقانى ))) ما تسحرو قول ما شاء الله . هههههههههههههه . تحياتى


ردود على تينا
United States [الصوت] 08-21-2013 09:59 PM
السلام عليكم قرأت تعقيبك على تعقيبي ورديت عليه في الموضوع الذي تم سحبه على كل قرأت لك في مقلا سابق قبل 3 ايام تقريباً - عن موضوع مرسي - وبصراحة اعجبتني جداً مداخلتك لانها كانت حقانية وعقلانية ومنصفة ..... طيب لما انتي منصفة بالصورة دي ما تنصفينا انحنا كمان ولا هناك خيار وفقوس كما يقولون
ههههههههههه لك احترامي وتحياتي


#749121 [فرح ودتكتوك]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 01:42 PM
الحمد والشكر لله ، لم انخدع يومآ بأن هناك فرق بين المؤتمر الشعبى والمؤتمر الوطنى ، وبين البشير والترابى ، وبين السنوسى ونافع . جميعهم شيمتهم الكذب والغش والتدليس باسم الدين . لعن الله الكذابين الغشاشين .
يا الشيخ السنوسى ماذا تجيب أولادك لو سألوك ، لماذا انقلاب عمر البشير ضد حكومة الصادق المهدى الشرعية حلال فى حلال ، ووجدت الدعم من شياطين السودان ؟ ، ولماذا إنقلاب عبدالفتاح السيسى ضد حكومة مرسى الشرعية حرام فى حرام ، ووجدت الإدانة من شياطين السودان ؟ .
بسبب أعمالكم وفسادكم صرح المرحوم ياسين عمر الإمام، بأنه كان يخجل فى دعوة أبنائه للإنضمام فى تنظيم الإخوان المسلمين . يوم السعد للسودانيين بأن يكون جماعة المؤتمر الشعبى والوطنى متحدين ، ليكنسوهم مرة واحدة .


#749077 [محسن محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 12:32 PM
الثورة التي لا تأتي بالبعثيين والقوميين للسلطة ليست ثورة سمها ما شئت !!! والذي يكابر وينكر ذلك عليه أن يقارن ما ‏أنجزه البعث في العراق في سنة واحدة بما أنجزه الأخوان في مصر في سنة وما أنجزه العراق في عشر ‏سنوات أوعشرين سنة بما أنجزة الأخوان في السودان أو ما أنجزه العراق في ثلاثين سنة مع ما أنجزه أي ‏نظام قريب و مشابه في إي قطر عربي آخر؟؟ فستجدون أن البعث وإنجازاته هي المقياس الحقيقي لأي ثورة ‏عربية ناجحة... ولوقف هذه الإنجازات تم تدمير وإحتلال العراق وقتل قيادته البعثية التاريخية و كذلك تم ‏تصفية شهداء ثورة 28 رمضان التصحيحية في السودان !!! ‏

والثورة قادمة ولن ينفع البشير وعصبته أن‎ ‎يحاول تدارك حدوثها منذ فترة بإجراء بعض التغيرات الشكلية في هيكله التنظيمي بالتوحد مع الترابي وتغيير شكلي في الحكومة ‎ ‎التي لا تعني ‏لجماهير الشعب شيء و التي يتم تأجيلها كل فترة بسبب صراعات العصبة الحاكمة الفاسدة على مغانم السلطة ‏فقط... وتوفرت الأداة الثورية المنفذة وهي تحالف قوى الإجماع الوطني المفعل بالأيام المئة فعلينا الإلتفاف ‏حولها لإنجاح الثورة‎...!!‎

عاش البعث والمجد والخلود لشهدائه الكرام...‏
وليسقط جميع الأخوان في السودان.. كما سقطوا في مصر... ‏


ردود على محسن محجوب
[ابو محمد] 08-21-2013 05:58 PM
وما رأيك في حزب البعث السوري!!!!!


#749020 [بن حم]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 11:22 AM
مالو بأكل براه


#748914 [الشريف على]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 09:23 AM
هذه الوحدة اذا تمت تعتبر وحدة قسرية لان الدافع الاساسى وراءها يفسر على انه توحد للاستقواء على من يستهدفهم لذلك ستكون مسألة وقت ... ونأمل ان تكون النوايا حقيقية لا تكتيكية ومرحلية وخاصة بالنسبة للشعبيين لانهم حليف اساسى للعلمانيين فى السودان ضد الاسلاميين واليوم يتحسرضون على تصرافات العلمانيين فى مصر ........


#748876 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 08:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
إذا حدثت وحدة بين المؤتمر الشعبي والوطن فتلك الطامةالكبر فقد إلتقى المتعوس على خائب الرجاء من أجل القضء على السودان نهائياً. وربما ضارة نافعة حتى يجتمع الخبيث على عضه ليسهل كنسه مرة واحدة وتتمايز الصفوف. بعد كل هذه السنين العجاف من حكم المؤتمرين يردون أن يتبادلوا الأدوار. فالشعب السوداني متدين بطبعهويحب الإسلام بس يبتعدوا تجار الدين عنه.ألا يستحون هولاء الناس؟ يريدون أن يعزبوا العباد بإسم الإسلام؟


#748852 [السباك]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2013 08:11 AM
((فقد تسامينا عن خلافاتنا الداخلية من أجل مواجهة مصيبة أكبر وتتعلق بالانقلاب على الشرعية الديمقراطية في مص))
إنقلابكم على الشرعية في السودان ألم يكن مصيبة مازال يعاني منها ما تبقى من وطن تامرتم على فصله؟
مع كل شروق فجر يوم جديد يفضح الله اخوان الشيطان بأفواههم ومنهم وفيهم وبأن هذا تنظيم ماسوني غير وطني يهدف الى السيطرة على كل دول الاقليم واستخدمو السودان كمنصة لهم ووكر لمؤامراتهم ولكن ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين


#748825 [الحقاني]
5.00/5 (1 صوت)

08-21-2013 07:12 AM
شيخ حسن الصينية عندك
دي تكفي اسرة كبيرة من التأثرين من السيول والفيضانات


ردود على الحقاني
United States [المؤمل خير] 08-21-2013 03:00 PM
اللحم المحمر والويكة بالكسرة هل يجتمعان شرعا يا شيخ حسن ؟ الأول كان ولايزال للناس القادرة والثاني رغم بساطته أصبح لهم في هذا الزمن الردئ.

[احمد محمد] 08-21-2013 12:09 PM
تخيل هذه الصينيه لشخص وأحد !!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟
وبرضو يقولوا نحنا لأزال متمسكين بصحن الفول (أم فوله محجمها برميل التغطس حجركم الله لأ وحدكم تجار الدين والله الأسلأم منكم براءه(هل تعرف كم من الأطفال الجوعى تكفى هذه الصينيه لسرب من أطفال امبده+الفتح +مرابيع الشريف ...اللهم لأ نسألك رد القضاء ولكنا نسألك اللطف بنا يارب العالمين)



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
5.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة