الأخبار
أخبار إقليمية
كفاية،،نظام الإنقاذ لم يستطع تكفيرهم كما تفعل معنا نحن العوام.
كفاية،،نظام الإنقاذ لم يستطع تكفيرهم كما تفعل معنا نحن العوام.
كفاية،،نظام الإنقاذ لم يستطع تكفيرهم كما تفعل معنا نحن العوام.


ما الذي ننتظره من الإنقاذ لتفعله بنا حتى نثور في وجهها!!
08-27-2013 02:15 PM
سيف الدولة حمدناالله

آخر من كان يتمنى وصول الإخوان المسلمين للحكم في مصر هم أقرانهم بالسودان، فقد كانوا يخشون أن تتسبب الثورة في مصر في كشف حالهم المائل بالتبعية أو بما يُقال له بالأفرنجي في دنيا تكنولوجيا المعلومات by default))، فمصلحة "الإنقاذ" كانت في أن تستمر في حكمنا بهذه الطريقة "الدكاكيني" دون أن ينتبه العالم لما تفعله بنا، ولكن ثورة مصر رفعت عنها الغطاء وكشفت عوراتها، فكل هتاف خرج من الحناجر في مصر ضد "العيّاط" وعشيرته ينطبق بعشرة من نوعه ومقداره على هؤلاء "العيّاطين" الذين يجثمون على صدورنا.

الشعب المصري لم يقصّر معنا وقام بالواجب نيابة عنّا وزيادة، وإستطاع أن يقول للعالم – نتيجة تجربة عام واحد - ما عجزنا نحن عن قوله عبر ربع قرن، فتعاطفت معه الشعوب والحكومات العربية (أخطأ تنظيم "الإخوان" التقدير في حساب موقف المناصرة التي وجدها من الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية والأسباب التي دفعتها إلى ذلك)، فمن بين ما كشفت عنه ثورة الشعب المصري ضد "الإخوان" أننا شعب ليس له وجيع ولا نصير، وليس هناك من يأبه بنا وبحالنا أو يسمع أنيننا أو يحزن علينا، فنحن شعب يحمل كربته لوحده وفوقها رزايا الجيران.

في مصر خرجت الحرائر والصبايا وشباب في عمر الزهور ليقفوا في وجه حكم "الإخوان"، وفضلوا الموت بالضرب ب "الشلوت" والدهس تحت الأقدام بميادين الإعتصام على أن يقبلوا بحكم الإخوان، ومع كل شمس أشرقت في أيام الثورة كان يموت منهم المئات، وبرغم أن مصيبتنا – نحن رعايا دولة الإنقاذ – أنكأ وأوجع وأفدح وأدعى بأن تجعلنا نصرخ ونلطم ونثور، فقد إكتفينا بمتابعة ما كان يجري في مصر من أمام شاشات التلفزيون وخطف عقولنا ما فعله ضابط أهوج بحكم الكرة في إستاد شندي، لا وإيه، ولنا لسان نشتم به القنوات الفضائية التي لم تفش غلّنا بما فيه الكفاية.

الذي أفزع نظام الإنقاذ من ثورة مصر أنه لم يكن في مقدورها – الإنقاذ - أن تكفّر الذين وقفوا ضد رصفائهم في مصر أو تزايد عليهم في دينهم كما تفعل معنا نحن العوام، فقد وقف ضد حكم الإخوان الإمام الأكبر شيخ الأزهر ومئات من الشيوخ والعلماء المعروفين بالإعتدال والوسطية والبُعد عن مواطن الحكام والسلاطين، وساندهم في ذلك أساتذة وفقهاء في القانون الدستوري والعلوم السياسية والإجتماع ..الخ.

كما أن أحداث مصر كشفت أن الذين يجعجعون بالكلام ويهددون هم أول من يطلقون سيقانهم للريح، فهم يعشقون الحياة وما بها من نكاح ومتاع، فقد هرب كل القادة الذين كانوا يحرضون العوام في ميادين الإعتصام بمصرعلى الصمود ومواجهة الموت، وأنكر الذين تم القبض عليهم علاقتهم بتنظيم الإخوان وتبرأوا منهم (هل رأيت صفوت حجازي بعد أن حلق لحيته وشاربه وهو يلعن الإخوان)!!

ما الذي جرى لشعبنا حتى يقبل ويصبر على كل هذا الظلم والمهانة لكل هذه المدة!! ما الذي يجعل شعوباً مثلنا تثأر لنفسها من شكّة دبوس بالقدم فيما نقبل نحن بغرز مسمسار مدبّب في رأسنا ونحن في هذه الحالة من الخنوع والإستسلام!! ما الذي فعله حكم "العيّاط" بالشعب المصري حتى يثور في وجهه كل هذه الثورة ويقدم أرتالاً من الشهداء ويخرج بالملايين للتعبير عن رفضه لحكمه!! هل قام – العياط - بفصل صعيد مصر !! هل ضرب شعبه بالطائرات !! هل رمى بنصف شعبه خارج سوق العمل للصالح العام أوبسبب الخصخصة وبيع مؤسسات الدولة !! هل باع حديقة الحيوان بالجيزة ليقام عليها فندق أهلي !! هل تقاسم الكبار والوزراء الساحات والميادين بالدقي والمهندسين والعباسية فيما بينهم وأقاموا عليها الفلل والأفران، هل قام بتدمير المشاريع الزراعية والصناعة في مصر!!

ما الذي ننتظره من الإنقاذ لتفعله بنا حتى نثور في وجهها!! ما هي درجة المهانة المطلوب أن تصيبنا حتى نتحرك!! أموالنا وسرقوها، أرواحنا وأزهقوها، أرزاقنا وقطعوها، الفقر عشعش في بيوتنا، والمرض فتك بأجسادنا، والحرب تحصد أرواح أهلنا، فما بالنا نسلّم رقابنا لرجال مثلنا ونخشاهم !!

لقد أهدرنا من الوقت ما يكفي، وليس من المقبول أن نظل نلطم في وجوهنا ونشكو حالنا لأنفسنا دون أن نفعل شيئاً، فليس هناك عار علينا بأكثر من أن يكون الذي وُلِد يوم بدأت شكوانا من هذه الجماعة قد تزوج اليوم وأصبح لديه هو الآخر عيال يتشاركون معنا الشكوى، فنحن شعب لا تنقصه الشجاعة ولا الإرادة، وقد فتحت الثورة المصرية عيوننا على حجم المصيبة والكارثة التي نعيشها بما يكفي، فالثورة عندنا هي بداية المشوار لا نهايته، فلن يهنأ لشعبنا بال قبل أن يقتص من الذين ظلموه وسرقوا خيراته ، بل، قبل أن نسترد ما سرقه هؤلاء اللصوص على داير المليم.

سيف الدولة حمدناالله
[email protected]

image


تعليقات 63 | إهداء 1 | زيارات 11063

التعليقات
#755496 [AMJAD]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2013 12:23 AM
من يصـدق هذا يحدث في ظل النظام الحاكم ...
وفي عام 2013 ...وبعد 57 عامآ من الاستقلال...
و24 عامآ من الانقلاب الاسلامي?!!
***********************
1-
ان السودان دولة نفطية وعنده مليارات الدولارات، ومع ذلك يستنجد الحزب الحاكم بدول عديدة لاغاثة المتضرريين من الامطار والسيول!!
2-
ان 37% من الشعب السوداني يعيشون عالة علي منظمات الاغاثة الدولية!!
3-
ان 80 ألف طبيب بشري تخلوا عن اعمالهم في السودان وتركوا مستشفياتهم وهاجرو ا للخارج بسبب تدني المرتبات!!
4-
ان 940 ألف سوداني هجروا بلدهم خلال اقل من ثلاثة سنوات بسب العطالة!!
5-
من يصدق ان الحزب الحاكم الذي يزرع القطن ويصدره للعالم، يلبس اهله (جلاليب) قطنية سودانية مصنوعة في الصين?!!
6-
***- من يصدق ان الكلاب تقتات من جثث اللقطاء بالقمامات?!!
7-
***- من يصدق ونحن دولة عندها عائدات نفط بالمليارات ولاتملك طائرة لنقل الركاب، وكل طائرات الخطوط الجوية السودانية التي تعمل الأن مستأجرة من دول اخري?!!
8-
من يصدق ان النظام الحاكم الذي عنده اكبر ثروة حيوانية في افريقيا يستورد الابقار من اثيوبيا?!!
9-
من يصدق ان المؤتمر الوطني الذي عنده سدود سيستورد الكهرباء من اثيوبيآ?!!
10-
وان الحزب الحاكم بالرغم من ثراءه وملياراته التي لاتحصي ولا تعد، قام ببيع التلفزيون القومي للصين...وهيئة الموانئ البحرية لدولة الامارات بتراب الفلوس?!!
11-
وان النظام الحاكم وبسبب فساده ارتفعت الديون الخارجية الي 40 مليار دولار واجبة السداد?!!
12-
وان الحزب الحاكم الذي يمتلك القوات المسلحة كقطاع خاص، قد قام بتسيلحه باسلحة فاسدة ومستعملة ادت الي مصرع بعض الضباط والجنود ?!!
13-
ان المجلس الوطني ممنوع عليه وان يناقش موضوع الفساد في البلاد!!
14-
وان يعترف بوجود فساد كبير في كل اجهزة الدولة، وايضآ بين اعضاء حزبه وحكومته ومع ذلك لايفعل شيئآ، ولايوصي او يأمر باقامة القصاص ورد الاموال المنهوبة لخزينة الدولة?!!
15-
من يصدق ان رئيس الجمهورية لايملك اي سلطات علي جهاز أمن نظامه، وانه هو الجهاز الذي يحكم ولاينفذ الا مايراه ه.. ولا يتقيد بتوجيهات البشير او غيره!!
16-
من يصدق ان الحزب الحاكم افسد قد علاقاته مع اغلب دول العالم بسبب حروب الابادة التي تدخل عامها ال23...ومع ذلك مزال مصرآ علي استمرارها?!!
17-
من يصدق ان البشير يفضل اقامة علاقات قوية (عسكرية واقتصادية) مع ايران علي حساب الصداقة مع السعودية وباقي دول الخليج?!!
18-
من يصدق ان الاهانات والاساءات البالغة للسودانيين في الخارج قد وصلت الي حد ان الحكومة الليبية قد قامت وقبل ايام قليلة في هذا الشهر الحالي بوضع بعض المعتقليين السودانيين في اقفاص بحديقة الحيوانات..وجنبآ الي جنب مع الحيوانات?!!..وماسمعنا، ولاقرأنا بتنديدات من حكومة الخرطوم علي هذا التصرف المشين من قبل حكومة ليبيا التي استلمت السلاح من البشير?!!!...ويبدو ان حكومة ليبيا قد (كسرت عين) النظام في الخرطوم بالمساعدات التي قدمتها للمتضريين بالامطار والسيول?!!
19-
ان عدد الاجانب والوافدين قد بلغ عددهم في السودان بنحو 8 مليون شخص وهذا العدد قابل للزيادة!!
20-
وان عدد السودانيين الذين خرجوا من البلاد قد وصل عددهم - احصائية غير رسمية- بنحو 11 مليون سوداني!!


#755471 [أبوداؤود]
4.00/5 (2 صوت)

08-29-2013 10:51 PM
الاستاذ سيف الدولة
لك التحية
دائما ترمى مقالاتك حجرا لتحرك البركة الساكنة , لكننى اعتقد انه من المهم العمل على انشاء فضائية معارضة لاخراج شعبنا المغلوب على امره من قنوات الجهل والتجهيل لانها تخاطب طيفا عريضا من اطياف شعبنا . فلنتذكر ان د باسم يوسف كان له الفضل الكبير فى نزع القدسية وثوب الطهارة المصطنع عن الرئيس المخلوع مرسي بالتضامن مع الاعلام المصرى القوي . القنوات الفضائية السودانية تنشر الكذب والتدليس وتساهم فى تلميع القتلة والفاشلين والجهلة كما يرى الجميع , لذلك فاننى ارى ان مشروع القناة الفضائية يجب ان تكون له الاولوية القصوي .
وبالله التوفيق


#755088 [أبوعامر]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2013 12:17 PM
مقال ضعيف!
وهو ضعفٌ، لا يتأتّى لمَنْ كان مفصول سمبلةً!

وقولك في فقرة من المقال: ((ما الذي ننتظره من الإنقاذ لتفعله بنا حتى نثور في وجهها!! ما هي درجة المهانة المطلوب أن تصيبنا حتى نتحرك!! أموالنا وسرقوها، أرواحنا وأزهقوها، أرزاقنا وقطعوها، الفقر عشعش في بيوتنا، والمرض فتك بأجسادنا، والحرب تحصد أرواح أهلنا، فما بالنا نسلّم رقابنا لرجال مثلنا ونخشاهم !!))
التحية ليك يا مولانا سيف الدولة
قرأنا، وما نزال، لك الكثير من المقالات. في كثير منها كانت مقالاتك خصيبة المعلومة، وموضوعية الفكرة، لكن يبدوأن حالة الــ"حَلَجان" الحاصلة، لحقتك في مُغتَرَبَك..! ما قصّرت معاك، حيث نالك ما يليك من "تلبيك" فاشٍ! وليس لي من تفسير على فشو هذه الحصّة القومية من "التلبيك" ولعله التلبُّك القومي، مَندري! اللهم إلا أن "المطال" قد طال عليك وعلى كثيرين منا، أصبحت قلوبم معلّقة ببُغض "الإنقاذويين" والحل في الحل! مع أنه لا "الانقاذويون قادرين على حل أو ربِط" ولا غير الإنقاذويين قادرين..! وبالطبع، فالنتيجة المتوقّعة لا تخرج من واحدة من اتنين: فَـ
يا إمّا "يتمكّن" الإنقاذويون من لملمة "الحكاية" بشوية تربيط حتى يصحبوا قادرين على "الحلول".
أو "يتمسكن" غير الإنقاذويين من أمثالَك يا مولانا، وعدد من القُرّاء الراكوبيين المُعلِّقين على مقالك بالمدح دون القدح - والقدحُ مطلوبٌ مطلوب - طالما وقعــلهم في عِبَّهم ال..."فاضي" إلاّ من البُغض الهَش. يتمسكنوا - بمعنى أن يتواضعوا قليلاً من استسهال "بل وإسهال!!" هذا التنابذ بالألقاب، وبئس الإثمُ الفجور! ثم لا يُعمِّموا "دعواهم" كونهم ضحايا شخصيين للإنقاذويين! دون العالمين؛ وإن تواضع "غير الإنقاذويين" فلربما تجمّعت لهم الأعواد والكُفارة والأوتار والطماطم والمُلاءة الإدارية، لقيادة مسيرة بليونية، ناهيك من 30 مليون "مفعومة بالإعلام الفايجاري! ربما" شــرطاً ألا تكون" قَدحة النار وشيل الشِّعار" من الخارج الاغترابي، ولا من مناطق ما يزعمون أنهم الجنوب الجديد! الذي "فَضَل" لإزهاق روح "العربسلاميين! وهو ذاك الجنوب المتجونِب غصباً عن البغلات التي هيَ في الإبريقات! يكاور المناطق الأربعة الفائرة ومنجلقة بلا "نضاج" .

إن تواضعنا قليلاً، وأعني جماع أمرنا حكومة ومعارضة، أو تمكينية ومجالَقَة! ربما كانت للكلمة تُنطَق مِنّا، معانٍ جسام، وبواتر حِسامٍ؛ وقد قيل: في البدء كان الكَلِمة.

ولكم التحايا


ردود على أبوعامر
United States [مجروف سيل] 08-29-2013 07:03 PM
يا أخوانا يا ناس الراكوبة عليكم الله داير واحد يقول لى وبعربى بسييييييييط كدا فهم شنو من كلام الزول الحمار الفوق دا بقول شنو ياخى دا كلامه زى جرى الكلب فى اللوبيا وبعدين قرايتو ساى بتعمل وجع حلق.... والغريبة شايت فى كل الإتجاهات وأشتر وبدايتو أغرب من غريبة الزول دا لو جبنا ليهو ناس النسور مشو بيهو القسم أكيد بلقوهو شارب حاجة

United States [alwathiq] 08-29-2013 05:43 PM
البعض يحلو له السباحة عكس التيار ويطيب له الاتيان بغير المالوف وفي غير المالوف السيد/ ابوعامر تجشأ هنا واتى بما لم ياتي به احد تقعر في اللغة حتى حسبنا أن جبل بلاغته وفصاحته وفذلكته آنفة الذكر سيتمخض علينا ثورا وديكا لكنه اتى بفار لايصلح الا في علف كلماته الضعاف الهزال التي ضعّف بها حديث مولانا دون وجه حق وليته فند فاقنع لكنه أوكى ولم يفرغ الا هواء

مقال أخونا سيف الدولة أتى بالحقائق الجلية التي تسندها الحقائق وواقع الحال وسرد تفاصيل وضعنا الذي أدمى قلوب كل المواطنين هذا الحال الذي قطعا يعلم الكل مآله ووقعه ويحسون به ثم تأتينا أنت لتعكس عكس الصورة التي نعلم أبعادها تماما ونعلم حقيقة كلام الرجل فلماذا تفعل هذا ياهذا ؟
وليتك حتى إن لم تفند كلام الرجل وتقنعنا ليتك أتيت بالسبب الذي دفعك لعدم الركون للصمت المطبق في هذه الحاله المستعصية ورحت تخبب المتابعين لسرد الكاتب فان لم يعجبك سرده لواقع حالنا لمَ لا تظفر بغنيمة صمتك !

هذا هو واقع حالنا مع هذا النظام الذي انهكنا وتاجر فينا وفي اعراضنا وباع كل مقدراتنا وسمن وتورمت اجنابه من اكل مال هذا الشعب الجائع الذي لا يسال الناس الحافا من فرط تحسسه وعفته بل أزيدك في الشعر بيتا ان امثال هذه الكتابات هي المطلوبه الآن لان في طياتها وبين سطورها ما يعكس سوء الحال ويفضح ويدين الجلاد ويلهب المشاعر المضاده للناس ويحرك الساكن الا القلة القليلة التي استكانت لقلة حيلتها او لم تحس ما نحسه ليتك لم تكتب ما كتبت يا ابوعامر لقد آلمتنا كلماتك كما آلمتنا كلمات مولانا سيف الدولة لانك بقدحك في كلام مولانا ربما تروم عكس الحقائق أو ربما لك شان آخر لا نعلمه او ربما لك وجهة نظر مغايرة كأن ترى ان الاطناب في سرد الوضع الراهن ربما يزيد الناس تسبيطا ربما وهذه وجهة نظرك لكن كل هذا لا يقدح في امتلا معين كلمات مولانا بالفوائد الجمه

احيانا كثيرة يكون الصمت من ذهب خالص عيار 24 فليتك ظفرت بالـ 24 قيراط التي يكتنز بها صمتك وتركتنا لهمنا الذي آلمنا وفطر قلوبنا ليتك فعلت ذلك

[أبو سارة] 08-29-2013 02:37 PM
بدأت حديثك وإستفتحته ب ( مقال ضعيف ) !!! . ثم أوردت فقرة من المقال . ثم حييت مولانا سيف الدولة . ثم إدعيت أنك قرأت الكثير من المقالات .
وكنت أتوقع بعد هذه المقدمة أنك سوف تأتي بتحليل وتفنيد منطقي وعقلاني للمقال الضعيف حسب وصفك ( مع أن المقال ملئ بحقائق ملموسة ودامغة ) يعرفها كل أبناء الشعب السوداني - بدلا من ذلك ( تفذلكت وتكأكأت كأنك بك جنّة ) وأتيت بغرائب اللغة كأنك تركب مدحشرا بالفحطلين تحشرفت شرافتاه فخّرّ كالخربعطل,,, واتيت بسجع كسجع الجاهلية وسجع الكهّان زاعما ومتفاخرا ليس إلا بمصطلحات مقولبة فارغة المحتوي بلا معني وخارج النص وخارج السياق ولا علاقة لها البتة بالموضوع - وكأنك تخاطب ( مجمع اللغة العربية ) ؟ وكانك تحسب نفسك ( عبد الله الطيب ) ؟؟؟ متفلسفا متقعرا متكأكئا بغاء الغراب !!! . ثم تواضعت آخر كلامك ,,, ويا ليتك ما تواضعت وما نطقت . وباقي كلمة واحدة كان الأولي أن تذيل بها كلامك وهي ( الماعاجبو يلحس كوعو ) ,,, فهذه الدارجة السودانية هي رد الحكومة علي كل الترهات والأكاذيب ( وكلام الطير في الباقير ) الذي ذكرته ,,, وأظنك سوف تدعي أن الناس لم يفهموا كلامك ؟؟؟ وأقول لك : هل للطير لغة أخري في غير الباقير ؟؟؟؟؟ أنا أعتقد ذلك بدليل اللغة التي استخدمتها . !!! وبدلا من فذلكاتك وخزعبلاتك اللغوية أحيلك لقول ( ود بادي العكودابي ) :
حال هذا البلد بكانى ما سكتني
ريدتاً فيه كيف مالكاني مامسكتني
ناراً فيها كيف ماكلاني كيف لهبتني
إلا تراني فى العرضة أنحسبت براني
والناس البتعرض جوة ماسمعتني


#754735 [امجد النور]
5.00/5 (2 صوت)

08-29-2013 04:07 AM
يامولانا انت مريح للاعصاب وتصيب الحقيقة بعينها اكثر الله من امثالك


#754729 [ود شورة]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2013 02:42 AM
يا خينا معليش بدون زعل كلامك ده كلو غلط X غلط، فأولاً: العملو السيسى ده يا عمك هو نفسه ما فعله نظام ما يسمى بثورة الإنقاذ فى السودان، والجاثمة وال _ متشعبطة وحالفة ما تفك - لربع قرن ولمتى ؟ الله وحده أعلم، وإلى أين ؟ الله أعلم - بس نسأل الله السلامة - ثانياً: بما فعله السيسى تكون - ثورة مصر - إن كانت ثورة حقيقية أصلاً، تكون قد لفظت آخر أنفاسها، وتأكد موتها مالم يتغير ما فعله السيسى وتعود الشرعية لنقول أنه تم إنعاشها - الثورة المصرية - ونجت من الموت، وإلا فرحمة الله عليها .. !! ثم ثالثاً إنتو دايماً تعاينوا لغيركم لييييه ؟؟؟!!!! ما تعملوا حاجاتكم براااااكم زى أهلكم الزمااان فى السودان رواد الثورات فى العالم العربى، والسابقين فى ما يسمى بالربيع العربى، وبعدين لو عايزين تعاينو وتتعلموا أو تبقروا من الناس التانيين، شوفوا غير القشرانيين ديل، لأنهم ما بحترموكم ولا شايفنكم نااااس أصلاً ولا عندكم مخ .. !! وهم زاتم أزفت شعب وأتفه (إلا من رحم ربى) ولا عندهم ثورات ولا شىء، بس عندهم دعايااااات وإعلاااام ويعرفوا يمثلوا أدوار البطولة كويس ويعملوا فيها بتاعين ثورات وشعب ما عارف شنو، والحصل فى مبارك ده قدر الله وصدفت معاهم وعملوا فيها أبطاااال .. !!


ردود على ود شورة
[طلال] 08-29-2013 09:10 AM
تسلم يا ود شورة خاني التعبير بس انا


#754690 [د/ نادر]
3.00/5 (2 صوت)

08-29-2013 12:11 AM
الاستاد سيف الدولة حتي الان وانا كتبت اكثر من مرة لم يتبلور بعد حزب يلبي طموحات او الحد الادني من طموحاتنا و الساحة الاقليمية مليئة بالامثلة والعبر نعم نحن لدينا اسوء نظام ولكن في نفس الوقت لدينا اسؤ معارضة.......... معارضة لا تستطيع ان تجتمع في كلمة واحدة معارضة لا تسطيع بناء محطة فضائية تخاطب به الامة او معارضة مسلحة جهوية (يعني ولاية واحدة في دارفور مثلا اكثر من 30 حركة ماذا تتوقع من الشعب دائما نحن ممتازين في المحاكاة من اكشاك الاتصالات والافران وكليات الطب ايضا في الحركات السياسية والمسلحة وانا اجمل ما سمعته من حسن الترابي رغم عدة محاولات مني لفهم هذا الرجل هو انه قال ان السودانيين لا يجيدون العمل الجماعي اي ما يعرف بالانجليزي (team work)والعمل الجماعي في النهاية يخلق ما يعرف بالسيستم(system)
وانا طبيب اكثر من 20 سنة واعرف اهمية السيستم مثلا نحن لدينا الاف الاطباء الاكفاء ولكن لا نقدم خدمة ممتازة للمريض اي المحصلة اذا ما قارنها بالدول التي تملك اقل عددا من اطباءنا هي صفر ويعزي ذلك لغياب السيستم.
ومن هنا وللمرة الالف نحن لم نبدا حتي بداية صحيحة يجب ان نترك هذه الاحزاب الكرتونية والذي عفا عنها الزمن ونبدا بحزب نسميه الحزب الوطني السوداني عقيدته السودان والهوية نحن سودانيين والدستور علماني او اسم الدلع مدني احسن نضع النقاط علي الحروف ونترك اللف والدوران بتاع ناس المهدي صحوة اسلامية وتارة اخري اشتراكية اسلامية وعدم الزج بالدين في اتون السياسة وسحب الكوادر الذي لديها القدرة التنظيمية الي هذا الحزب الجديد وابدا من اليوم يا استاذ


ردود على د/ نادر
European Union [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني] 08-29-2013 12:09 PM
لله دركم دكتور نادر ومن ديار درها الوطن الحبيب .
.
نعم نحن الان في حاجة ماسة وعاجلة ولن اقول الى حزب ولكن نحن في حاجة الى تنظيم يتجاوز التحالفات الهشة التي لا تستطيع ان تصمد وان صمدت فالى حين .....
وفي ظني انه قد آن اوان فرز الكيمان حتى يجلس كل في مكانه الصحيح ولا توجد منطقة وسطى ما بين النظام الديمقراطي ونظام الانقاذ ومن لف لفه من دعاة حكم الدولة الدينية او حكم الطائفية ، ولقد آن اوان ان يتجمع الديمقراطيون في تنظيم واحد حتى ينجزوا المرحلة القادمة بما يمكن من عدم السماح بردة اخرى عن الديمقراطية كما حدث من قبل .....
يا ااااااااااااا ديمقراطيو السودان اتحدي
وما اروع ان يتحد عشاق الديمقراطية .....
.
ود وتحية

[سوداني حر] 08-29-2013 10:21 AM
نتمنى انا نرى هذا الحزب الذي يرضى طموحاتنا والشاهد ان 90% من الشباب السوداني غير منظم وهو جاهز للقيادة الرشيدة اذا وجدت والبركة فيكم يا مستنيري الوطن المجروح

United States [Salim] 08-29-2013 08:30 AM
صدقت يا دكتور جاني مرض مفاجئ في الرياض الأطباء المصريين عملوا أكثر من إجتماع وبعدين مجمعوعة من الأطباء خارجين بعد الدوام اخوي قابلهم في مدخل المستشفى وهم خارجين بيتناقشوا في موضوعي نقاش جاد


#754678 [Bull]
5.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 11:31 PM
حكومة الانقاذ استطاعت أن تخلق حروب في عدة جهات وبهذا جعلت الناس غير ميالين للتغيير في وجود مثل هذه الصراعات والحروب, ولكن في نهاية المطاف التغيير سوف يحدث وحاملي السلاح سيضعون شروطهم في الاشتراك في النظام القادم بحكم ما لديهم من نفوذ عسكري, وسوف يكونون مثل الحركة الشعبية التى تحكم الجنوب بالحديد والنار. حتى لا يقول البعض حليل زمن الإنقاذ ما الحل؟
الحل في رأي هو المعارضة السلمية – العصيان المدني - رغم تكلفتها الغالية لإسقاط النظام وأبعاد العمل العسكري القائم في جهات عدة
ستتذكرون كلامي هذا في يوم ما بأن العصيان المدني هو مخرجنا السليم لتغيير نظام الانقاذ.
السؤال الملح : هل يستطيع حاملي السلاح من وضع سلاحهم والانخراط في العصيان المدني؟


#754666 [الواسوق]
5.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 10:48 PM
السبب بسيط يا مولانا... السودانيين عندهم مشكلة هوية ومافي زول مستعد يموت فطيس بالثورة على نظام عقائدي عشان مستقبل مامعروف. دي الحقيقة. انتو صدقتوا انه السودان دا اصلا بلد ولا شعب. السودان الجغرافي ورثنا حدوده من مستعمر لولا طمعه في خيرات الارض لربما ظللنا الى اليوم مجرد مجموعات رعوية وزراعية متفرقه. هذه الدولة اشبه بمخزون احتياطي في عين من صنعوا حدوده السياسية وكان من الممكن ان دولتين او ثلاثة دول بلا اعتراض. الحقيقة ان السودان ولد دولة هشة... دولة "لامانع" لا دولة ارادة ووعي وطني حقيقي.

خليك من دا كله... لم تستطع النخب ولا الحكام ولا الدولة ككيان سيادي علوي قل متمثلة في دستور واجهزة وطنية، لم تستطع ان تعزز النسيج المجتمعي لمواجهة تحدياتها الداخلية. أجرم كل من تولى امراً في السودان وبدون القيام على قضاياه الجوهرية. أعيب عليهم سذاجة القرية وتفكير الصغار وسلوك المنقادين فقد كان سقف عبقريتهم في الحكم اداء ما علمهم اياه السادة البريطانيين من وظائف عامة لأنهم لم يعاملوا يوماً كسادة ويراد لهم بلوغ مقامات القادة ومازال ذلك السقف يتدنى نزولاً حتى غابت شطارة التلاميذ ولم يتبقى سوى ذاك المخ الخرب القديم فأصبحنا دولة تدار بعقلية القرية. السودان اليوم لاينتج الامزيداً من الفرقة والتخلف والانحطاط والفضل يعود لهذه الحكومة الطائفية (بني كوز كطائفة فوق الطوائف) العنصرية البغيضة (دي واضحة) والشعب مستلب لايملك من الامر شيئاً فلا مجتمع مدني مؤسس وفاعل ولانقابات مستقلة ولا مستوىً عالي من الوعي العام.

لاسبيل لنا الا بالايمان بقدرنا المشترك ومالنا من عوامل جامعة كاللغة والدين والجغرافيا. لابد من اعلان المبادئ الاساسية للدولة الوطنية على اساس المساواة والعدل والمواطنة لابد من احتراف مبدأ ادارة التنوع وتطبيق البرامج اللازمة مجتمعياً وتعليمياً وثقافياً ولابد من احتضان مقدراتنا واستثمار امكاناتنا وترويج خصوصيتناً شعباً موحداً محباً متطلعاً وناهضاً حتى يفخر كل منا بهذا البلد المغيب.

هذا البلد كما أراه لن يكون فيه أي تغيير بإرادة شعبية ولكن ربما يأتي التغيير هكذا قدراً من الله كون التغيير سنة جبرية لانه مستحيل الكيزان يحكمه للابد ودوام الحال من المحال. المهم التغيير الى اين وكيف. نسأل الله ان يتخير لنا من القدر ألطفه والامور ايسرها بحق هذا الشعب المستضعف المتوكل.


#754612 [محسن على حسين]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 09:03 PM
تحية لمولانا سيف وقلمه الشجاع، والتحية له وهو دائماً مهموم بقضايا شعبنا الكظيم الذى أصبح مع عصابة الإنقاذ الأكثر معاناة على وجه الارض.... لكن رغم الوطنية العالية إلا ان كتابات مولانا دائماً سطحية وتفتقر لدقة التحليل و سوء الطرح ويتضح ذلك فى:
1- انبهاره بالثورة المصرية التى لم تفعل شيئاً سواء أنها غيرت نظام حسنى مبارك واستبدلته بالإخوان الأكثر سوءاً من مبارك، ثم أطاحت بالإخوان ووفرت لهم زخماً وكسباً سياسياً ومعنوياً أكثر مما يوفره لهم الحكم.
2- التشكيك فى الشعب السودانى ومقدرته على الانتفاضة رغم انه كما وصفه دكتور القراى فى قناة الجزيرة: ( معلم الشعوب ) .


#754526 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 05:55 PM
لاكين متين غايتو انا والله العظيم لو ماخايف يقولو جن مرات افكر اقيف في نص الشارع واهتف باعلي صوت تسقط حكمومه الكيزان ولو لقيتي لي نفرين معاي مستعد


#754471 [زكريا ابو يحيى]
4.88/5 (4 صوت)

08-28-2013 04:30 PM
قلت نحن شعب لا تنقصه الشجاعة ولا الارادة بل اقول لك نحن شعب جبان رعديد يكره الموت ولو بعزة ويحب الحياة ولو بمذلة و هو غير مستعد ان يضحي بقطرة دماء واحدة في سبيل حريته وكرامته .شعب جاهل عفوي لا يعرف حقه و ما له وما عليه .وفوق هذا كله يظن نفسه افضل الشعوب .


#754398 [تينا]
1.50/5 (2 صوت)

08-28-2013 02:32 PM
المحيرنى أيى واحد فيكم عاوز اتكلم عن البطولات والقوة ووووالخ يقول ليك السيسى والمصريين وقوتهم طيب لما برضو واحدين يقولوا ((( مصر يا أخت بلادى يا شقيقة ))) تجد الغالبية العظمى ترغى وتزبد وتهيج فى هذة الكلمات طيب حلوا لى هذة المعادلة الاستصعب على حلها


#754289 [ابو عبده]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 12:17 PM
ثورات الربيع العربي دي ثورات شبابية بحتة, وانحنا شبابنا لسة طالع فواصل شوية مزيكا مع المطرب الفلاني والمبدعة فلانة .. زمان كانوا بجيبوا ليك ثنائي من منطقة واحدة حسي بقوا يجبوا ليك ثنائي ورباعي من بيت واحد (سبحان الله) ده كلوا كوم والكورة كوم تاني ..........
اظن انو الشباب مشاغلم كتيرة حاولوا استثنوهم من المهمة دي وشوفوا ليكم بديل تاني يعني مثلاً في مصر القريبة دي في بلطجية بتدفع ليهم ينفذوا ليك الانتة دايرو مظاهرات ووووو .... المهم الغرض انو كلي خمسة شباب ماعندهم الرغبة في انو يشاركوا في المسيرات والمظاهرات لكثرة مشاغلم يدفعوا حق واحد بلطجي يتم استيراده من الخاج وبالطريقة دي حتتم الثورة.. ,لاشنو .!


#754241 [Kori Ackongue]
4.50/5 (2 صوت)

08-28-2013 11:36 AM
Dear Saif Al Dawla,
I am of fund of what you are writing just fund of funny arguments. In what the commentator Abu above said in his long English words I urge you to read it again. Because his true words are the starting point for my comment on your long analyzed article:

""Unfortunately we have proven to the world that we didn’t yet reach the point of being a nation; nor do we have anything in common which could motive us to eradicate this gang.
The regime unfortunately knew this from the start; and sure not the dumb junta; sure they lack such capabilities; but the corrupted politicians and since independence they knew that; and acted accordingly".
Sudanese people are composing of around 497 different ethnic groups, not actually united socially and some are calling themselves masters while calling the others by a word that disgraces the God's creation, which means that all are not in same level of sacrificing themselves for any uprising roles to defend and their rights and remove any regime, even that tow popular uprising revolutions happened in 1964 and 1985 were based on students and the street children as a spirant and then followed by others in political enzymes. Now the situation is different because the maltreatment of all of what people call the Central Hamdy Triangle population major have brought gross divide and rule space that discriminated and made it possible to partial country other than the mutually coming together act as one people of same country. This is one of the most factors that have had dried up any softness and having one voice and one hand for removing any dictator regime once more than the previous times. Let your communities mentioned here first remove loving themselves and their flesh not to be injured. Egyptians can't be compared with us because they are at least similar in character, mood as one colored people of same language and culture, even Coptic Community there they are quite respected, being indigenous people of the country. Only that the terrorists Muslim Brother-Hoods are terrifying and started destroying their properties, but full respect to each other is there, not like Sudanese. The marginalized people are the same people every time go for demonstrations willingly for these central minded rulers to pave ways for them to rule and start humiliating them every time and then. Sudanese, by that version you cannot do anything not even 15% of what Egyptian have had and still are able to do when the evaluate their ruling systems and conclude that they are not doing what they have had told them to achieve for them as people of Egypt collectively. Frankly, and just for mentioning it transparently, can you BBF, Jalleya, Shaigya, Danagilla and other associate self-loving life pure race peoples, as they identify themselves, can they be brave enough to follow the examples of your same people who are dying in the forests for freedom and dying in prisons and captivity for liberating you??????! You are much talking, much writing and much joking on others ways of determined salvation of true sense struggle and in the same time claiming that they do not deserve to govern, so how do you want them to come out and practice what they are always able to do whenever they liked it in their own ways or collectively be honest to start it yourselves and let them see you first. Let us be realistic and know very well whom we are; according to this type of categorizing things properly and then unite within our justified diversities and apply justice and spirit of one goal movement for throwing out entirely, whom are really proven to become real devils of the century in Sudan.


ردود على Kori Ackongue
United States [جيفارا] 08-29-2013 11:09 AM
too much racism approach... a negative perspective to look at the crises, what you say doesn't help to work out the issue.... some time we shouldn't reveal it the way you did because people rely on it and become pessimistic

United States [Abu] 08-28-2013 09:51 PM
Allow me first to acknowledge your fine well written comment; despite I feel you were a bit harsh on Mr. Al-Dawlla, bearing in mind his good intentions for sure, otherwise; why would he exert all these efforts and time in writing. Sure we all must give the gentleman the credits for his work?
What have thrilled me the most is we right now all are moving from the point of criticizing this nasty devious regime to trying to pinpoint the problems within our beloved country. Sure such a task needs a cluster of experts and from every aspect, where I am none of them, and sure can’t claim that.
Sad despite the neat composition of our society (as you mentioned 497 ethic clutches) we failed totally and completely to unifying these masses!! We had quite a chance of coming up with a very unique example to the whole world to follow. Sudan had the chance of being a true melting pot to all these diversities and clusters. Not as what other nations are claiming. I don’t think this mission was hard to accomplish if we were lucky enough just to have the wise and honest leaders to lead. Defiantly I can’t held all our politicians accountable to this misfortunate, we all have participate in letting this chance slip away, especially what so called educated between us . As I have mentioned previously, the lack of a common dominator to unite us was indeed a major factor in ruining that place, and disclosing us as a failure nation in every means.
I believe the time has come, those we all to stand up and to start addressing this problem in a different and pragmatic way. I am not quite sure how will the approach be to this dilemma, but a very simply discussion similar to the one who are having now, could initiate a sort of a movement to diagnose the problems, and from there to fetch for the remedy to that ill place. Dialogue doesn’t need what so called acumens, laymen as me could come to terms, where our elites have flunked. Sure our elites are another catastrophe where I don’t have time to address now.
I hope this dialogue will continue, and we all will hear from the others in our beloved Al-Rakoba, and who knows, we might all together come up with a solution to bail that misfortunate place?


#754236 [عاشق المنطق]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 11:28 AM
يا مولانا حمدناالله إنت مع العسكر ولا مع الديمقراطية , لا رابط بين وضع السودان ومصر ،عمق منطقك شوية.


ردود على عاشق المنطق
[ابشنب] 08-28-2013 09:15 PM
شوف يا بتاع المنطق. المنطق يقول الآتى:

1/ الاخوان فى مصر عملوا على أن (يتمكنوا)من مصر..والتمكين فى حد زاته ممارسة غير ديمقراطية..فلم يكن للناس خيار سوى الاستعانة بالعسكر لاسقاط سلطة الاخوان المستبدة (انتخابيآ)..

2/ العسكر طرحوا خارطة طريق لمدة 6-9 أشهر تنتهى بنظام ديمقراطى حقيقى لا يسمح (بتمكين) أحد من السيسطرة على الدولة ومؤسساتها..

3/ ربما قال قائل: وما هو الضمان لأن يفى العسكر بوعودهم ؟..

4/ ردنا أن خطر الاخوان الماثل أولى بالدفع من خطر العسكر المحتمل...


ودمت عاشقآ للمنطق..

Hong Kong [العمده] 08-28-2013 01:32 PM
لا أكيد مولانا مع الديمقراطية لان السلطات تستمد من الشعب وبالشعب والـ (30) مليون خرجوا ليقولوا لا لحكم الاخوان.


#754161 [راكب]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 10:16 AM
مقالة رائعة! image


#754138 [تان]
3.00/5 (2 صوت)

08-28-2013 09:55 AM
أحيانا بجيني أحساس بأن شبابنا وجماهير الشعب دي دايره واحد يولع فيهم بي جاز وكبريته عشان يتململو ساكت ... بس ألعن الشيطان وأستغفر الله وأقول ياولد أصبر ... أعمل شنو ح أصبر


#754134 [abo qusi]
1.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 09:51 AM
بسم الله وباسم الوطن فعلا جميعا عايزين التغي لكن مش بالطريقه التي يحكي بها الاخ سيف الدولة اين هو لماذا لا يكون من يقود الناس في الشارع بالمناسبة الشارع عايز قيادين للخروج زمان كان يخرج من الحكم الان ولكن بقية الاخوة يتفرجون وما زال الناس يتفرجون كونوا مجموعات تكون مسؤوله من تحرك الشارع والجميع معكم لكن عايزين الناس ماقادرين ياكلوا وما قادرين يطلوا من الطين والوحل وعايزيطلعوا عشان انتم تجوا وتستلموا الكراسي لا هذا لن يحصل وإلا من يريدوا ان يكونوا يمثلوا الشعب في الكراسي لا بد من ان يكونوا في الواجهه وللعلم في الايام الفائته لو الناس عايزه تطلع كانت الفرصه مواتيه والناس في اصعب الظروف للاحاطة وشكرا .....


#754074 [سرور]
5.00/5 (3 صوت)

08-28-2013 09:13 AM
عارف ليه يا مولانا ..
لانو انا وانت ـ مع تقديرنا ومتابعتنا لمقالاتك الرائعه ـ اكتفينا بكتابه المقالات والعويل والبكاء وكشف عورات النظام المعروفه لدى
سائق الكارو في الضعين .
الاخوة المصريين بدلاً عن الكتابه والنواح و حصر ممتلكات (مبارك) واخطاء (العيّاط) ابدع وابتكر
وسائل حشد الناس وتجميعهم وتنظيمهم ، قام بذلك شباب لم يتجاوزوا الـ 25
انظر لدينا .. شبابنا معتقلون ببيوت اشباح النظام منذ التظاهرات الاخيرة (قبل عام) وقد نسيناهم هناك ولم يتحرّك احد .. و ده مثل بسيط جداً ؟؟؟
المبادرة في مصر كانت بيد الشباب وظلت كذلك حتى الإطاجه بمرسي ولازالت ، اما لدينا فهي بيد (سياسيين) اكل عليهم الدهر وشرب قامت (الانقاذ) بشراء ذممهم
وتدجينهم ، انظر لقوي الاجماع الوطني وشوف الإمام !!

انا قادم من الخرطوم قبل يومين لمحل إقامتي .. اقولها لك وللآخرين لا أمل هناك .
البلد ضاعت بين
حكومه فاسدة
ومعارضه فاشلة
وشعب نائم لا مبالي


#754038 [THE DIRECTOR]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 08:32 AM
اولا و بهذه المناسبة اطلب من السيد الفريق السيسى منقذ وادى النيل ارض السودان و ارض مصر ان يمد يد المساعدة لشعب السودان الشقيق (يا اهلنا و حبايبنا نحن جيرانكم حيتة بالحيتة) بهذه المناسبة و انقاذ ما تبقى من ارض السودان من ايادى هؤلاء المجرمين الاشرار الذين لم يتركوا بيتا او اسرة من اهل السودان الاو قتلوا و شردوا منها افرادا, اناشدك يا ايها الاخ المناضل الجسور الصديق الجميل الفاضل السيسى باسم هذا النهر العظيم و باسم الشعب المصرى العظيم و باسم الجيش المصرى المروع ان تمتد يدك النبيلة بالعون و المساعدة لنانحن هنا فى السودان (جيرانكم) لقد قتل الاسلاميون ما يقارب الخمسة مليون من اهل جنوب السودان ثم قسموه بدعوى الجهاد. كما قتلوا ايضا ثلاثة ملايين من دارفور اما فى العاصمة المثلثة الخرطوم و فى وسط السودان فكانت التصفيات والاغتيلات السرية تحدث كل ىوم و ذلك عن طريق الاختطاف من المنازل و البيوتات فى سكون الليل و هدوئه و كانت الاغتيالات ايضا تتم عن طريق حوادث المرور المدبرة و التي تستخدم فيه الموبايلات لتحديد تحركات الضحايا(حادثة الفنان نادر خضر كمثال) وكما وايضا استخدمت الطبنجات و المسدسات الكاتمة للصوت لتنفيذ الجرائم المدبرة والمحكمة و المعدة اعدادا بالمساعدة و التخطيط من افراد حماس و اللااسلا ميون الاشرار و بتمويل من قطرو مجلس التعاون الخليجى الذىن كانوا ومايزاون يعملون فى الخفاء كالخفافيش فكانت قطر عبارة عن راس جبل جليدى و ماخفى كان اعظم حتى لم يتبقى اى رجل من السودان و اصبح الشعب السودانى كله من النساءو المخنثون...و لقد استباح الاخوان اراضى وادى النيل العظيم لجلب كل المجرمين و الاشرار على وجه الارض كامثال كارلوس الارهابى و البقية يعرفهاا لجميع و لا تخفى على العين المجردة .لقد استباح الاخوان هذه الارض الطيبة ولقد احتجنا بشدة لجمال او او لسادات اخر... . اننى و من هذالمنبر البسط اطلب منك ومن دولة مصر من شعب مصر و من الجيش المصرى العظيم بالعمل و الاسراع باحتلال السودان مرة اخرى حتى و لو كان ذلك احتلالا مؤقتاو ذلك لازالة السرطان الاخوانى المريض الخسيس اللصوصى من وادى النيل و اجثاث جزوره السرطانية نهائيا حتى لاتمتد مرة اخرى لمصر. وارجو و اتمنى ان لاتنتظروا ولو للحظة واحدة كما فعل الرئيس السابق حسنى مباك و الذى كان نائما على ودنيه و هو يعلم تماما شرور الاخوان و لكنه لم يتخذ الاجراء المناسب فى الوقت المناسب حتى تالبوا وتكالبو عليه فى عملية اديس ابابا المشهودة و لكنه و بعد ان عاد الى مصر مكسور الجبين والخاطر سليمامعافا لم يتخذ الاجراء المناسب تجاه الاخوان فلقد كان شخصا خسيسا جبانا متخاذلا حيث كانت بيديه كل الامكانات المتاحة من اجهزه استخباراتية متينة الى جيش قوى متين تهتز له الارض و لكن و للاسف تخازل و تركهم يعبثوا فى ارض مصر و السودان حتى جلبوا لها العار و الدمار و التخلف (بالله انظر كيف كانت مصر فى الستينيات و كيف كانت قطر و دبى حيث لم تكن هنالك اى وجه مقارنة حيث كانت هنالك السينما المصريةبعظمتها و كان هنالك اشخاص جميلين و حلوين اوى اوى كالمبدع رحمة الله عليه عبدالحليم حافظ و كانت قطر تقبع فى فيافى الصحارى و ترتدى ثياب التخلف ويشربون من حليب الجمال) و ان لم تفعل و ان لم تفطر بهؤلاء الاخوان الان فانهم حتما و بالتاكيد سوف يتغدون بك و بناجميعا غدا. و رغم ان طعم الافطار بالاخوان يحمل مذاقا لاذعاو قذرا و مقززا جدا و لكنها وجبة لابد من تناولها لتخليص الاجيال القادمة.

__

الشعب السودانى لايستحق اى موسقى او اى غناء اواى ترفيه هو ماشابه ذلك على الاقل وفى الوقت الراهن لانه ارتضى لنفسه الذل و الهوان.و لم يثور كما فعلت شعوب الربيع العربى.. ان الشعوب التى تثور ضد الظلم و الاستبداد و الطواغيط و التى تسهر الليالى و تعمل و عملت بجد و كد من اجل رفعة اوطانهاو شانها من بين الامم هى وحدها التى تستحق بجدارة كل انواع الترفيه.و لقد قالها مرة الشاعر التونسى ابو القاسم الشابي(اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد للليل ان ينجلى و لابد للقيد ان ينكسر ولابد ان يستجيب القدر *** عفوا ) و من سخرية الاقدار ان تبدا شرارة الربيع العربى من نفس البل (تونس) .و لم يتعلم السودانيين شيئا من هذا القبيل.وحيث قبعوا يبحلقون فى شاشات التلفزىون يترقبون اخبار دول الرييع تكسوا وجوههم الحيرة و الحسد والدهشة و الخوف من المجهول و تنقصهم تماما الحيلة او حتى الجراة للتخلص من العبء الاخوانى الذى يجثم على صدورهم عقدين و نصفو ياللاسف


ردود على THE DIRECTOR
United States [أبو أحمد السوداني] 08-28-2013 10:15 AM
خيبك الله
انت ما من السودانيين ولا شنو يا حلو اوي اوي

كيف يعني نرضى بأن يتم إستعمارنا؟

تعال انت و شيل سلاح لكنس الابالسة كما يفعل رجال الجبهة الثورية الاحرار ولا قطم


#754021 [ودلباشا]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 08:06 AM
يا كوكاب ابناء الخرطوم والوسط الشمال النيلى ما توجه ليهم امراة وجه ليهم الجبهة الثورية ذااااااااتا حتى يدركوا بوضوح انها قومية وهمها المواطن والسودان كيفية الحكم والعدل والمساوة وليس السلطة والمصالح الضيقة والا كيف ينجذبوا دعهم يثقوا فقط فقط اما الاخت هذه صدقنى لاتتكلم فى حافلة فصاحة نسوان ليس الا


#753965 [ود يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 06:52 AM
لنكن عمليين وندرس مشكلة المعارضة وننتهج نهجاً علمياً لإسقاط النظام . وفي تقديري أن مشكلة المعارضة هي التنظيم والإعلام ، فيجب أن نفكر في الحل بقيام حزب جديد يتبنى مطالب الشعب وتطلعاته كما دعا لذلك من قبل مولانا سيف الدولة وآخرون ، إضافة إلى قيام قناة تلفزيونية تدعم المعارضة وتوعي الشعب وتفضح عورات النظام ، وأعتقد أن الكثيرون - وأنا منهم - جاهزون لتقديم الدعم اللازم للمطلبين .


#753953 [ابو كريم]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2013 06:29 AM
زمان قلنا انو الجماعة ديل والبقت فيهم اتعرفت خلاص لكل الناس
يبقى الباقي علينا نحن الشعب بالأنتفاضة يجب ان نتوحد وننظم انفسنا ونعمل لجان ثورية وعمل سري وعصيان مدني حتى نسبب الشلل التام زي ماحصل في 58 انتفاضة ابريل و في نفس لالوقت التنسيق مع العمل المسلح بالجبهة الثورية واؤكد لكم ان النظام لن يصمد لمدة اسابيع لأنو اصلا ضعيف


#753945 [سودانى شديد]
5.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 06:07 AM
السودانى بطبعه عشوائى و متردد و غير منظم لذلك لم يستطع مجابهة النظم العسكرية بل و لم يستطع وأدها عند ميلادها. لازم نكون واقعيين فالشعب السودانى تارة يعتمد على المعارضة و يتمسك بثوبها و تارة أخرى يمنى نفسه بحركة من مجموعة المرتزقة المسماة بالقوات المسلحة الفاشلة حتى فى استرداد حقوقها و هاكم مثلا - لقد قام ثرى الحرب المدعو اسامة داؤود بتأجير مشروع يتبع لمعاشيي الجيش بمبلغ زهيد جدا جدا و هو 1,200,000 مليون و مأتين ألف جنيه (جنيهنا الذى نعرفه) فى السنة و يجنى من ورائه المليارات، و عندما طالبوه بفض الشراكة و إرجاع الأرض لأصحابها رفض بإفتراء واضح بل و ساومهم كذلك، لماذا لم يحمل هؤلاء الضباط سلاحهم و يتوجهوا لمكتب أسامة داؤود ليعرف أن الله حق؟ - ذلك كان مثلا بسيطا من الطامة التى حلت بالسودانيين حتى صاروا نسيا منسيا من العالم من حولنا و تصورونا كلنا نتبع لنظام (جون ترافولتا) بعد خضوعنا التام له. أما المعارضة فحدث ولا حرج، فكلهم مخترقون و مرتشون بل و متواطؤون مع النظام.

الحل فى (من قتل يقتل و لو بعد حين)

كل الدول خاضت حروب كبيرة مع من حولها إلا السودان الذى لم يعرف إلا الحروب البليدة و الغبية التى لا تتطلب تكتيكا حربيا و تجهيزات عسكرية تمكنه من بناء جيش قوى لا يكون لديه إلا العقيدة الوطنية لحماية تراب الوطن. إذن لا تقارنوا أنفسكم بمصر و جيشها الذى خاض من الحروب ما يكفى و لديه حاليا أكبر قوة عسكرية فى أفريقيا و الوطن العربى.

أخاف أن يكون السودان قد ضاع سدى من بين أيدينا و نحن لا ندرى!!


#753937 [Abu]
4.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 05:20 AM
Dear Mr. Saifuldawlah ,since your last article on the 19th of July and all your readers (Including me) are eagerly waiting for next article, which unfortunately took longer than we anticipated?
As I have point out in my previous comment that you were trying to lead us to another point; which is completely different than what was obvious. I am re-sending my preceding comment once more time, you may view it below:-
I am not quite sure if I was able to read between the lines in your today’s article? Will assume you’re trying to direct our attention to more than the filth of this insidious regime, which by now the whole world is aware of it. If I didn’t misunderstand you; I humbly assume you’re trying to guide us to see how hopeless and idle we become as a nation?
If I was right, Allow me to comment on that?
Unfortunately we have proven to the world that we didn’t yet reach the point of being a nation; nor do we have anything in common which could motive us to eradicate this gang.
The regime unfortunately knew this from the start; and sure not the dumb junta; sure they lack such capabilities; but the corrupted politicians and since independence they knew that; and acted accordingly. With such weakness in our society, and the sense of belongs, this regime found the path clear to deal with that poor place and its inhabitants as farm and a bunch of slaves. Unfortunately over the years we didn’t had the chance of having a wise leader, so to lead neither us; nor we were capable of setting a solid system to re-born a nation. Over the years now it is obvious how fate and destinies of the people over there is determined.
Hope I was right in reading what you were trying to say between the lines? Otherwise excuse my ignores; and still it is and always a pleasure reading all what you writes..
In your today’s article we can all see you have said it direct and straight. Indeed what we are seeing in that place is quite a phenomenon! May be the lack of leaders is one of the causes of this unprecedented case which we see in that poor place, or maybe even we didn’t even reach the point to be identified as hum-been?
Unfortunately we are running out of time and the havoc which have taken place over there is so enormous and immense that it’s beyond repair?


ردود على Abu
United States [المتفائلة جدا] 08-29-2013 01:52 AM
Unfortunately we have proven to the world that we didn’t yet reach the point of being a nation; nor do we have anything in common which could motive us to eradicate this gang.
My reply to you
We are not only a nation ? we are a distinguished nation even our enemies know that.
Everything can change in the blink of an eye, but don't worry, God never blinks..
Time heals almost everything. Please give time time
the best is yet to come... please be optimist
So..Time & Circumstances can change at any time..
once we have the nafeer guys
we are still a distinguished nation..



.


#753930 [الدنقلاوي]
4.00/5 (1 صوت)

08-28-2013 04:14 AM
(في مصر خرجت الحرائر والصبايا وشباب في عمر الزهور ليقفوا في وجه حكم "الإخوان"، وفضلوا الموت بالضرب ب "الشلوت" والدهس تحت الأقدام بميادين الإعتصام على أن يقبلوا بحكم الإخوان، ومع كل شمس أشرقت في أيام الثورة كان يموت منهم المئات، ....)
هذا الكلام غير صحيح وانت تخلط بين ثورة ياناير ويونيو ..... في يونيو لم يمت المئات
كلنا بنكره الكيزان لكن هذا لا يجب ان يجعلنا غير موضوعيين وهتافين غوغائيين


#753922 [Zingar]
4.75/5 (3 صوت)

08-28-2013 02:17 AM
قبل رمضان بأسبوع إنفجرت بالضحك من تعليق احد الأخوه حين قال ياجماعه أحسن نأجل الأنتفاضه لما بعد رمضان......ولما إنقضى رمضان سألت عنه بتعليق منى ولكنه إنزوى خجلا وله العذر.

الشعب السودانى ليس لديه سقف (Sky's The Limit) لأنه عندو قفا يحسد عليه.

الشعب السودانى قصير النفس..ضيع إنتفاضتين وإكتفوا بأنهيار النظامين ولم يواصلوا فى تأمين مكتسباتها وتركوهها للأنصار وقرايب الرسول يعبثوا ويعيسوا فسادا فيها...ومثال آخر لقصر نفس السودانيين إذا دخلت مباراة كرة قدم لا تسمع صوت للمشجعين إلا إذا كان هناك هدف...أما إذا إنتهت بتعادل سلبى فيخيل لك بأن المباراة مقامه بأستاد زحل....
لا وينط ليك بعض العباقره يقول ليك نقلبها عشان يجى يمسكها الصادق....طيب مافيكم واحد ثائر يقول للصادق فى وشوا إنت عمرك الأفتراضى إنتهى ولا تصلح حتى إسبيرات.


#753878 [Asmar]
2.93/5 (11 صوت)

08-27-2013 10:26 PM
المطلوب من الجميع فقط الانضمام للجبهة الثورية


ردود على Asmar
European Union [أســامة] 08-28-2013 04:21 AM
هذا هو المختصر المفيد ( الفجر الجديد )


#753869 [lwlawa]
3.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 10:10 PM
الشقي قالو بشوف في نفسو..!. لقد فزع الشعب المصري مما حاق بالسودان ،وهم يرون العياط يشق طريق كيزان السودان الحافر بالحفافر. ولو انتظروا اكثر من عام لفاتهم القطار .؟؟ التحدي الكبير للشعب السوداني الفضل هو ازالة هذا العار الذي علق بثوب السودان الناصع.؟؟


#753864 [كوكاب]
4.63/5 (5 صوت)

08-27-2013 09:59 PM
اقول للاخت الفاضلة ماجدة الرجال موجودين في الجبهة الثورية ويقاتلون الحكومة بالسنين وهم احفاد ابطال كرري وشيكان وام دبيكرات والجزيرةابا وارجو ان توجهي كلامك هذا لابناء الخرطوم الوسط والشمال النيلي للانضمام للجبهة الثورية لان الحكومة لا تفهم الا لغة واحدة وهي لغة السلاح واذا كنتم منتظرين الحكومة دي تسقط بهتافات وشعارات هذه اضغاث احلام وقولي لابناء المناطق التي ذكرتها يبقو رجال ويخلو مسيح الكريمات وفرد الشعر ولبس البنطلون الناصل الذي يظهر مؤخراتهم بدون خجل وحياء .


ردود على كوكاب
United States [كوكاب] 08-28-2013 11:30 AM
اقول للاخ د.حميد قنيب اين العنصرية في تعليقي هذا ؟ياخي انت عايش في التاريخ ومازلت تستمع لكلام الحبوبات تحرر ياخي من هذه العقلية لانها لا تقدم ولا تؤخر طيب البشير انتقم لكم ورد الصاع صاعين الا يكفيكم ذلك ؟اذا كان كل الناس بتفكر زيك لما انحاز ياسر عرمان لقضايا المهمشين ومقبول لكل السودانيين واقول لك شعب دارفور والغرابة كلهم خلف القائد ياسر عرمان ايه رايك ؟نحنا لازم نحرر افكارنا من رغبة الانتقام والثاْر والعنصرية والجهوية والقبلية عشان نبني سودان متسامح ديمقراطي الكل يجد نفسه فيه .

United States [ود يوسف] 08-28-2013 10:04 AM
إلى د. حميد قنيب ، أنت تعيب على كوكاب كلامه العنصري وأنت تتحدث بلهجة عنصرية أكثر منه ، ثم ما هذا ( مقاتلت الانغاز ) ؟ هل أنت دكتور بصحيح ؟؟؟

United States [د.حميد قنيب] 08-28-2013 04:57 AM
اولا التحية لمولابا سيف اما انت كلامك عنصرى بغيض الشمال منه المهدى الامام وابطال المهدية من ابناء النيل والوسط والشمال معروفين ولكن مافعله الخليفة في ابناء الشمال معروف اما مقاتلت الانغاز اظنك سمعت عن شهداء رمضان


#753848 [سيداحمد وقيع الله]
4.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 09:26 PM
هناك من يحمل السلاح من دبع قرن لاكن الله غالب النصر قريب انشا. الله


#753839 [radona]
4.63/5 (5 صوت)

08-27-2013 09:08 PM
تكته ساكت
يحكى اان حكومة الانقاد خلاص قنعت من الحكم فاصدرت عدة قرارات سيئة في حق الشعب ةلكنه لم يثر عليها ولم يجرؤ احد للخروج الى شارع خوفا من ال..... ولم ييأس عبقريو الانقاد فاصدروا حكما بان تدفع اي سيارة عابرة للكبري رسوم 10ج ولكن الشعب دفع ولم يخرج فما كان منهم الا وعملوها 10 جنيه وكف وفجأة ظهر شخص واحد رفع صوته ممتعضا بس الجماعة قالوا ده زولنا البقوم الثورة ولامن مشوا عليه لتشجيعه بادرهم بانه يجب ان يحضروا عدد كافي من الجماعة البكفتوا بدل من الانتظار ومضيعة الوقت


#753835 [quickly]
4.44/5 (5 صوت)

08-27-2013 09:00 PM
بارك الله فيك يامولانا ومن هنا ورايح لازم كل المقالات تتجه الى كيف نصح الشـــعب النايم


#753826 [زاهراحمد]
3.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 08:33 PM
لقد فقد نظام التتر الهمجى كل مقومت البقاء والثورة اتية لا محالة وسنعيد السودان سيرته الاولى


#753814 [المتفائلة جدا]
4.38/5 (5 صوت)

08-27-2013 08:11 PM
لا تيأسوا يا ناس والله سوداننا بخير طالما فيه شباب نفير ..من منكم كان متوقع هذه اللفتة الرائعة من هؤلاء الشباب ورغم طابعهم الغير سياسى لكنهم هبوا فى ظروف صعبة وإستثنائية دون أن يطلب منهم أحد هذا العمل المنظم وقد كانوا رغم ذلك مصدر قلق للكيزان .. فهل تظنوا إنه لا يوجد ناس فى السودان لتهب يوما ماوتقول لعمر وشلته إلى هنا وكفى ..بإذن الله سيحدث ذلك وقريبا جدا..يا ناس المصريين صبروا على الذل سنوات عديدة أكثر مننا فى السودان .. صبروا على حسنى مبارك لوحده ثلاثين سنة ... اضيفوا لها سنين السادات وعبد الناصر والبقية.... الليبيين والتوانسة صبروا أربعون عاما..السوريين مثلهم وأزيد مع عائلة الأسد..وفى غيرهم ما زالوا صابرين.. وسؤالى لكم هل عرفتم هؤلاء الشعوب عن قرب ؟؟هل عاشرتموهم وعرفتم كمية الخوف والرعب فى قلوبهم وكيف كانوا مكبلين بأجهزة إستخبارات قوية ما وجدت إلا لتوجه عملها على المواطن الغلبان أكثر من عملها لحماية الوطن من الخارج.. وعارفة كيف تحكم قبضتها على هؤلاء الشعوب وتبث فى قلوبهم مزيدا من الرعب ..حتى النفس كان محسوب لدرجة إنه المواطن فى هذه الدول وصل به الخوف لحدالشك حتى فى أفراد أسرته الى هم من دمه ولحمه..
والله الذى يعرفهم عن قرب لن يصدق كل هذه الثورات التى قاموا بها..وإنشاء الله قريبا جدا سيحدث ما سيسركم ووالله ناس البشير بإذن الله طايرين ودعائى دائما بركة الطير ناس مرسى من الكرسى يطير العندنا قولوا آمين وتفاءلوا خيرا تجدوهوا .
وماتنسواشباب نفير ديل إتجمعوا بدون قناة فضائية وربكم وقت يريد يقل لها كن فيكون..


#753801 [بت حبوبتها]
4.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 07:44 PM
آه .. لو آه تفيد مجروح !


#753792 [سوداني حر]
4.50/5 (3 صوت)

08-27-2013 07:29 PM
لك تحيه استاذنا سيف الدوله
اللهم ايغظ الشعب السوداني من نومه
لكن لا نملك إلا ان نقول :
من يهن يسهل الهوان عليه وما لجرح بميت ايلام


#753791 [عصمتووف]
4.75/5 (4 صوت)

08-27-2013 07:28 PM
اين الرجال الشجعان والله نساؤنا ارجل مننا قلوبنا ماتت وسلكنا طرق السلامة لتنقلنا للحول الجديد احلق شواربي لو منتظر ثوره من اصحاب الزي والحلاقة وتفتيح الوجة ومشاط شعر الراس فقد السودان رجالة في كرري واكتوبر وابريل لدينا اليوم المتشبهين بالرجال فوداعا للرجل الاغبش حامي (بنات الحلة والاهل ) الذي لا بخون جاره وزميلاته فيي العمل حليل عشي البتات النبيل الجميل


#753765 [سارى الليل]
4.99/5 (7 صوت)

08-27-2013 06:41 PM
يا مولانا قصتنا مع الانقاذ دى زى حكاية بت ود النور وبت النور هذه امراة مسنة تجاوزت السبعين ويحكى عنها سرعة البديهة فانجبت ابنتها طفلا وظل هذا الطفل منذ خروجه من بطن امه يبكى باستمرار وبعد اسبوع من السماية توفى والده وظل الطفل فى بكاءه المتواصل وبعد ثلاثة اشهر توفىيت والدة الطفل وتم احضار الطفل الى حبوبته بت ود النور بعد وفاة والدته وظل الطفل مواصلا فى البكاء وذات مرة كانت بت ود النور تحمل جردل ماء فانزلقت رجلها وسقطت على الارض ووقتها كان الطفل مدور فى البكاء فانتهرته قائلة يا شافع انطم انت لسه عندك غرض ما انقضى ولا شنو فضج الحضور بالضحك ونحن نتساءل مع بت ود النور ماذا تبقى للانقاذ من مساوىء ومخازى وفضائح وكوارث ونكبات وخيبات وفواجع ومدامع وبلاوى لم تقم باقترافهاوالله يا مولانا سيف الدولة نحن معك فى كل ما ذكرت بس لو سعيتو لينا فى موضوع القناة تكونو عملتوا فى اهل السودان فائدة كبيرة .


#753760 [ود فور]
4.63/5 (7 صوت)

08-27-2013 06:36 PM
مولاى / كل عام وانت وقرائك الكرام وناس الراكوبة بخير فالشعب الذى انتج قلمك الشجاع سوف يجود بخيرا كثيرا وقريبا ونذكر القراء بمقتطفات من كتاباتك الشجاعة ونتمى ان تواصلوزملائك في الكتابة عن ملف القضاء في عهد الانقاذ الى ان ينصلح الحال المايل

«سيف الدولة حمدناالله»
01-16-2013 07:42 AM
سيف الدولة حمدناالله
يُخطئ من يعتقد أن كل البلاوي التي حدثت للقضاء قد إنتهت بذهاب رئيس القضاء السابق، فسقوط المِعوَل من اليد التي إستخدمها النظام في هدم القضاء لا يعني عدم تلقفه بأيدي كثيرة في إنتظاره، ولديها إستعداد على مواصلة التهديم، إن لم تكن قد شاركت فيه، فهناك ألف من يتمنى أن يعرض خدمات أفضل للنظام بمقابل أرخص، أو حتى لله فلله، ومن العبث الحديث الآن عن قيام قضاء مستقل وقادر على تطبيق العدالة في ظل وجود هذا النظام، فالأسباب التي حملت السلطة على تغييب القضاء تزداد نوعاً ومقداراً مع كل شمس تشرق، كما أننا نهدر الوقت بلا طائل في الحديث عن قيام القضاء بدوره في حراسة العدالة والقانون في ظل سريان القوانين التي تنظم سير دولاب العدالة.

بيد أن ذلك لا يمنع رئيس القضاء الجديد، مولانا محمد حمد أبوسن من القيام (ببعض) الإصلاحات التي تقع ضمن سلطاته وإختصاصاته، ومن ذلك كنس القرارت التي أصدرها سلفه جلال، ذلك أن قبوله بنفاذها وعدم عمله على إبطالها يجعله مسئولاً عنها بذات مقدار مسئولية من جاء بها، ونحن نعلم أن هذه لن تكون مهمة سهلة، ذلك أنها ستُجابه بمقاومة من أصحاب المصلحة والمستفيدين بداخل الهيئة القضائية من أنصار ومريدي الطاغوت السابق، فقد خلٌف وراءه جيش ممن أحسن إليهم وقفز بهم إلى أعلى المراتب والمراكز في إدارة القضاء والأجهزة القضائية بالأقاليم وهم على إستعداد لكل ما في وسعهم لحمايته والدفاع عنه



رئاسة القضاء " خُطبة وداع واستقبال" .. بقلم: عبد القادر محمد أحمد القاضى السابق

مكث السيد جلال الدين محمد عثمان رئيساً لقضاء السودان لفترة إمتدت لإكثرمن عشرة أعوام ، وقد وُصفت هذه الفترة بأنها الأسوأ ، على الإطلاق ، طوال عهود الأنظمة التى تعاقبت على حكم السودان منذ إستقلاله ، وأخيراً قال لنا القرار الجمهورى أنه تقدم بإستقالته ، لا نُريد هنا أن نتوقف عند حقيقة ما ورآء القرار الجمهورى هل هى إقالة ، فنقول أنها تأخرت كثيراً ، أم إستقالة فنعشم فى المزيد من الإستقالات من كل الذين فقدوا مصداقيتهم وشاركوه الأساءة لسمعة هذا الجهاز العظيم ، الذى يشكل خط الدفاع الأخير وبانهياره تنهار كل القيم وتعم الفوضى .
لقد تقلد السيد جلال منصباً عاماً رفيعاً وحساساً ، بما يجعل التعرض لسيرته وسلوكه بغرض تقييم أداءه كرئيس للقضاء ، أمراً متاحاً بمنظور قواعد القانون والأخلاق ، لكننا هنا لن نتصدى لذلك إلا بالقدر اليسير الذى يخدم الغرض الذى تهدف إليه هذه الرسالة ، فله ما كسب وعليه ما اكتسب ، فما أعظم الكسب خيراً وعدلاً لصالح الوطن ، وما أسوأ الإكتساب شراً وظلماً على حساب الوطن .


#753754 [كروري]
5.00/5 (4 صوت)

08-27-2013 06:27 PM
مشكور على المقال يا مولانا.

الحقيقة الثابتة هي أن الثورة المصرية الأولى (25 يناير) و الثانية (30 يونيو) ما كان لهما أن تنجحا لو لا وقوف القوات المسلحة المصرية معهما و ذلك لأن قيادات القوات المسلحة المصرية ليسوا أعضاء في أحزاب كما هي قيادات الجيش في السودان (مؤتمر وطني). أول شيء فعلته الانقاذ هو تطهير القوات المسلحة- خاصة القيادات- الغير موالية لهم و كذلك الخدمة المدنية و النقابات.

لقد استطاع الشعب السوداني في اكتوير 1964 القيام بثورة ضد الجيش و نجح في ذلك بفضل الأحزاب و النقابات و كذلك قام بثورة ناجحة في ابريل 1985 بمساعدة الجيش و النقابات و لذلك أول ما قامت به الانقاذ هو تحطيم الجيش و النقابات و تفتيت الاحزاب و القبائل باحترافية عالية و هذه هي الأسباب التي أدت لتأخر الثورة السودانية و مثل هذه الأسباب لم يواجهها أي شعب من الشعوب التي قامت بثورات الربيع العربي.

بعد ما ذكر أعلاه اذا استطاع الشعب السودان ازالة هذا النظام بثورة فيكون قد قام بمعجزة لم يسبقه عليها أحد و أنا متأكد بأنه سوف يفعلها.


#753745 [ود ابو زهانة]
4.25/5 (3 صوت)

08-27-2013 06:15 PM
نعيب زماننا والعيب فينا * وما لزماننا عيب سوانا


#753714 [ansary]
3.97/5 (10 صوت)

08-27-2013 05:19 PM
يا مولانا نحن شعب أسطورى و شجاع و معلم , لقد علمنا الآخرين معنى الثورة و النضال و أسقطنا كل الدكتاتوريات , لكن المشكلة حاليا أن الشعب مقسم إلى قبائك و جهويات و كيمان و كيانات كرتونية ( بفعل الإنقاذ ) فإذا جاءت أى فكرة من دارفورى يوصم بالعنصرية , و إذا جاءت من الأدروبى يصبح مكان تندر و ضحك , و إذا خرجت من الشايقى أو الجعلى أو الدنقلاوى فهؤلاء متهمون أصلاً بما جنته أيدى أقاربهم من الإنفراد بالحكم عبر السنين , و إذا أتت من النوباوى يسقطه الحمرى , و إذا جاءت من الجزيرة يقولون لك : ده أهل العوض و أهل الباخة متى وصلوا لهذا الفهم ؟؟ هذه هى الحقيقة الواضحة لمن يريد السبب , لقد عبث الإنقاذ بالنسيج السودانى و مزق وشائجه و أفراده بسياسة فرق تسد ليستمر هو فى حكمه ... فإذا أردنا إزاحته فالخطوة الأولى هى وحدتنا و نبذ القبائل و كل الجهويات و الكيانات المعلبة ثم تأتى بقية الخطوات ...... و إلاّ فالسلام عليكم و رحمة الله .


ردود على ansary
European Union [SaM] 08-27-2013 11:33 PM
للأخ كوكاب....كلامك مردود عليك لأسباب بسيطة جدا.....الأكثرية في العاصمة الخرطوم هم أبناء الغرب و النوبة المهمشين جدا للأسف....و لو أنت لاحظت أخر ثورة قامت بود نوباوي...حتلقى أن ناس النظام العام كلهم من الغرب و الجنوب الجديد.....و ديل هم اللي بيقمعوا الناس و ما واحد غريب...لما حضرتك اتكون مظلوم جدا و أهلك بمنطقتك الأم مظلومين و بيقصفوهم بالطائرات و تجي حضرتك تقمع شباب الجامعات لأن الضابط و هو من الوسط الشمالي الحاكم أمر بي كدا....بأتلقى أن الجبن و الخنوع من المهمشين أصلا أضافة لظلم و سطوة أهل الوسط الشمالي.....هنا هو الوجع فعلا

[كوكاب] 08-27-2013 09:37 PM
بالنسبة للاخ Sam الشعب السوداني ليس كله جبان والدليل على ذلك الاشاوس من ثوار دارفور الذين يقاتلون هذه الحكومة لمدة عشرة سنوات وكذلك ابناء جبال النوبة والنيل الازرق وابناء الثلاثة مناطق يقاتلون الحكومة عبر جبهة موحدة وهي الجبهة الثورية ويا ترى كم سقط منهم شهيدا حتى الان ؟الجبناء هم ابناء الوسط والشمال النيلي باستثناء الضكرين ياسر عرمان ووليد حامد وانا متاْكد لو ابناء الوسط والشمال النيلي حملو السلاح وانضمو للجبهة الثورية والله الحكومة دي تسقط في يوم واحد .

European Union [SaM] 08-27-2013 07:01 PM
نحنا شعب جبان و خنوع....لا معلم ثورات ولا هم يحزنون....ياليت الناس تبقى واعية شوية و رحم الله أمريء عرف قدر نفسه....بالنسبة للثورتين...أبريل و أكتوبر فأحب أنبهك أنوا الضحايا شخص واحد فقط و مات بالغلط كمان من رصاصة طاآشة لأفراد الأمن زمن الرئيس عبود و كان طالب في جامعة الخرطوم و أسمه قرشي.....غير كدا مافي زول مات.....شوفوا المصريين مات منهم فوق ال 700 شخص و ليبيا بالألاف و سوريا اتخطت حاجز ال 150 ألف.....الجبن متأصل في الشعب السوداني و الثورتين ديل لو من أول ثورة ضد حكم عبود ماتوا بس 10 ....كان لحدي هاسي أولادوا بيحكمونا و بيتوارثوا الحكم بينهم.....سيبونا من معلم الثورات و معلم الثورات.....الشعب جعان لكنوا جبان.....للحرية باب بكل يد مضرجة بالدماء يدق....ثورتين و شخص واحد بس اللي مات و كمان بالغلط؟ دا معناها أنوا دا شعب مش معلم ثورات...دا شعب يضرب بالجزم على راسوا زي الحاصل حاليا ولا يتحرك......و سلام يا معلمي الشعوب....سلام يا


#753705 [أبوالكجص]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 05:10 PM
الشعب تائه ولا يجد من ينظمه ويقوده والإحتجاج بطريقة كل فرد أو مجموعة على طريقتها جربناها وقوبلت بالضرب والقتل بلا رحمة. ليس من جهة تحمي الشعب إذا ثار، الجيش الذي كان يحمي ويحسم صار تحت إرادة الحزب الحاكم. لا ترموا اللوم على الشعب وإنما أرموه على قيادات الكيانات السياسية التي صارت هي أيضاً تطبل للحزب الحاكم (طبعاً ما مجان) وكفانا نظريات.


#753702 [أبو حسين]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 05:08 PM
يا مولانا الحق ما تقول ماذا ننتظر بعد عاسوا الفساد في الارض هولاء الفاسدين ، اتمنى ان يلقى مقالك هذا صدى ويحرك الشارع ويتم التحرير من هولاء الظالمين ، ومهما يكن اخوتي لم يكون هنالك اسواء من الكيزان جميعهم شعبيين ووطنيين ، هولاء اسواء من اخوان مصر .......


#753698 [كجاجا]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 04:59 PM
حايجي اليوم قريبا


#753688 [الكتاحة]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 04:46 PM
الأستاذ الرائع متعك الله بالصحة والعافية ,ينقصنا الأعلام ,أين مشروع القناة الفضائية ولا يخفى عليك أن كثيراً ممن كانوا يدافعون عن النظام الخرب في كل المؤسسات بدأوا يتراجعون فخفتت تكبير, تهليل والشواهد كثيرة,فلا تبخلوا على هذا الشعب بالتثقيف والتنوير فقد نجحت الطغمة في أعادتنا الى ماقبل التأريخ بأزكائها القبلية والجهوية والطائفية وهو مافطن له المصريون لا لدستور يقسم الشعب على أساس طائفي ولا للأخونة و في نمازج (العراق,لبنان,سوريا)عبرة لمن يعتبر


#753684 [لقمان الحكيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 04:32 PM
التلذذ ب الموت البطئ فكل يوم يمر يزيد من بؤس البؤساء وشقائهم لقد ادمن الشعب المذله الاخوانيه الدكتاتوريه , اما عن مصر في امنه ومؤمنه برجالها ضد شياطين العصر ذوي اللحي ! نستورد مصريين يحلوها لينا


#753662 [ود الريس]
5.00/5 (4 صوت)

08-27-2013 04:05 PM
يا مولانا العلة معروفة

عدم وجود قناة فضائية تفضح هذا النظام

الشعب السوداني معظمه مغييب بإعلام النظام

متيين تفهموا ياجماعة (يوم القيامة العصر ؟؟)


#753659 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (4 صوت)

08-27-2013 03:56 PM
إن ما يميز مصر عن السودان أن الازهر الشريف مؤسسة دينية راسخة ظلت محترمة ومحايدة وأحيانا تعارض فتاوي المفتي ،، ولم يتمكن نظام مبارك من تدجينها كما لم يستطع الاسلاميون اختراقها وتجييرها أو تحييدها ،، والملاحظ أن علماء الازهر ذوو اراء متشعبة وهم دارسون للدين فعليا ليس مثل ناس قريعتي راحت في السودان لذلك أعتقد أنه لو لا موقف الازهر ممثل في شيخه لكان الامر صعبا جدا على عبدالفتاح السيسي في كسب اغلبية الشارع المصري الاسلامي غير المنظم مقابل الاخوان المنظمين فقوى وقوف الازهر موقف المصريين ضد الاخوان بحيث ان موقفه أكد لهم أنهم ليسوا ضد الدين أو كفار لأنهم وقفوا ضد الاخوان الذين لم يتمكنوا في وجود الازهر اللعب بالعاطفة الدينية كما فعل تجار الدين وعلماءهم عندنا،،، وبالمقارنة لا توجد في السودان مؤسسة دينية رسمية أو طوعية ذات قدم راسخ في البحث الاسلامي ومستقلة عن المؤتمرجية وأضف الى ذلك ان الصوفية التي تعتبر مؤسسة دينية اعتبارية لنا جميعا وجدنا أغلبها منظم أو منتمي أو يميل لحكومة الانقاذ بحجة أنها تدافع عن حياض أو بيضة الاسلام وهذا لعمري يدل على ضعف العلموية الدينية وسوء الفهم وجدب المكتبة السودانية بالمؤلفات فعلى سبيل المثال قام الازهري المخضرم على عبدالرازق في العشرينات 1920 بكتابة كتاب حول أصول الدولة والحكم حتى قبل نشوء حركة الاخوان فند فيه وجود الدولة في الاسلام بالشكل التاريخي الوارد في الادبيات وان أغلبها رؤى رجال ،،، وفي الحقيقة فان الشعب المصري استفاد من أسس الدولة العميقة التي أرساها عبدالناصر الذي كانت له عداوة مع الاخوان ووصل فيها السادات ومبارك فمؤسسات الدولة من ناحية الخدمة المدنية والجيش راسخة ويصعب تفتيتها كما حدث في السودان أضف لذلك أن الشعب المصري في المدن الكبيرة مثل القاهرة والاسكندرية وبورسعيد الخ وهي ذات كثافة سكانية ضخمة متمدنون بينما نحن شعب ريفي ورعوي وقبلي في اقاليم كبيرة لذلك تمكنت الانقاذ من الاستفادة من هذه العوامل بعد أن هجرت وشردت الطبقة المستنيرة الملمة بالعمل السياسي والنقابي فاصبح أغلب المجتمع مهتم بأمور شكلانية مثل الاعراس والحفلات وعيادة المرضى ونسو حقهم، أضف الى ذلك قيادات الاحزاب التقليدية التي عصاية واقفة وعصاية نائمة بالتالي اصبح الشعب غير مبالي وشبه بدوي ،،،، وعليه ستظل الانقاذ جاثمة لحين ظهور قوى حديثة بدأت ثمارها في نفير اذا استثنينا حركات التغيير المسلح ،،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
European Union [الضهبان] 08-27-2013 10:28 PM
شكرا المتجهجه علي التعليق الجميل الواعى..

United States [Le visiteur] 08-27-2013 06:23 PM
Thank's87,
the best comment. Merci,la meilleure commentaire


#753657 [ود كركوج]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 03:52 PM
"الذي أفزع نظام الإنقاذ من ثورة مصر أنه لم يكن في مقدورها – الإنقاذ - أن تكفّر الذين وقفوا ضد رصفائهم في مصر أو تزايد عليهم في دينهم كما تفعل معنا نحن العوام، فقد وقف ضد حكم الإخوان الإمام الأكبر شيخ الأزهر ومئات من الشيوخ والعلماء المعروفين بالإعتدال والوسطية والبُعد عن مواطن الحكام والسلاطين، وساندهم في ذلك أساتذة وفقهاء في القانون الدستوري والعلوم السياسية والإجتماع ..الخ.".

اوجزت فاوفيت!


#753656 [محروق من جوه]
4.50/5 (6 صوت)

08-27-2013 03:51 PM
شعب جبان مستكين ، ليهم الحق يقعدو 24 سنه .!


#753635 [اسد]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 03:20 PM
ياسيف الدين وين انت


#753630 [أبوذر الغفاري]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 03:15 PM
العياط في السودان هو نافع
والعريان هو البشير
والبلطاجي هو . . .


#753629 [صبري فخري]
5.00/5 (3 صوت)

08-27-2013 03:13 PM
أكثر من شهر أطالب المعلقين في الراكبة بتكوين حركة تمرد السودانية لمناقشة الوساءل. العملية لإسقاط النظام ولكن الاستجابة غير مشجعة


ردود على صبري فخري
European Union [الضهبان] 08-27-2013 10:34 PM
قد يكون اجدى ان خاطبته الاشاوس المرامطين فى الداخل من ناس نفير لينثقوا مع ديدان الجبهة الثورية..لهم التحايا و التجلة جميعا..


#753616 [زكريا ابو يحيى]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 02:57 PM
التحية لك أخي العزيز سيف الدولة أتمنى ان أكون من أول المعلقين على مقالك الجميل الذي لا يختلف عن سابقه من المقالات الأجمل التي يقشعر البدن عند قرائتها و سبر أغوارها نعم الاخ الكريم كما قلت مالنا وسرفوه و أرواحنا و أزهقوها أرزاقنا وقطعوها بلدنا ومزقوه وقسموه و كرامتنا واهدروها ثرواتنا وبددوها سمعتنا كشعب وشوهوها أعراضنا و انتهكوها ومستقبلنا و دمروه حقا ماذا تبقى لنا ان نثور ؟؟؟


#753615 [khalid]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2013 02:57 PM
شكرا مولانا حقا اين العلة؟؟؟؟؟؟؟ ما الذي ننتظره من الإنقاذ لتفعله بنا حتى نثور في وجهها!! ما هي درجة المهانة المطلوب أن تصيبنا حتى نتحرك!! أموالنا وسرقوها، أرواحنا وأزهقوها، أرزاقنا وقطعوها، الفقر عشعش في بيوتنا، والمرض فتك بأجسادنا، والحرب تحصد أرواح أهلنا، فما بالنا نسلّم رقابنا لرجال مثلنا ونخشاهم !!


#753614 [ابونضال]
5.00/5 (1 صوت)

08-27-2013 02:56 PM
شبابنا بخير ويستطيع ان يفعل المعجزات...وما الوقفة التي ابتدرها عند محنة السيول ببعيدة عن الاذهان..فقد كانت مفاجاءة ارتجفت لها فراءص النظام ..وتمكن الرعب من اجهزتها الامنية ولا زالت تداعياته تقلق منامهم!!!فهذه بذرة صالحة ومكتملة النمو..فقليل من الثقة يصنع المعجزات..فمجرد هبة لدواعي انسانية سلمية اربكت جميع حساباتهم وخلخلت اركان النظام..القليل من الثقة بالنفس وامكانات الشباب تصنع المستحيل.. فلنراجع الدرس المستفاد من تلك المحنة وسنجد الحل...


#753610 [المشتهى السخينه]
4.50/5 (6 صوت)

08-27-2013 02:51 PM
فى السودان ايضا مات الرعاع المخدوعين من اجل قصور الكهنه واحواض السباحه الخاصة بقصورهم . بعد ان اوهموهم بدخول الجنه من اجل دولة الخلافه الاسلاميه فرع ( عبيد السودان ) .. فهلك عبيد ختم وهلك طه الماحى .. وهلك السفاح الحقود ابراهيم شمس الدين .. وهلك 16000 ( بليد ) من اجل يتكمن المشير الاعرج الشهير ب لص كافورى من امتلاك بلاد السودان ليفعل بها ما يشاء ..


#753586 [ماجدة]
4.69/5 (14 صوت)

08-27-2013 02:30 PM
يا جماعة كفانا البلد مافيها رجال يطلعو الشوارع ولا شنو ولا محنين ولا وينكم ولا لبستو طرح...اطلعوا يا هوي خلاص كفانا لو ما طلعتو نحنا بنطلع لكن تاني ما تجي تقولوا لينا انكم رجال.....حايفين من الضرب ولا الموت..الموت دا اصلو مصرينا المقدر ...يخسي عليك اشباه رجال


ردود على ماجدة
United States [ابو ضراع] 08-29-2013 01:28 PM
ذكريهم بمالتة مهيرة يامهيرة
اعطونا سيوفكم وهاكم الرحاطة
يا حليل السودان والرجال الكانو بخافو على النساء حتى ولم لم يعرفوها تصدقي في اخت كتبت عن مأساة حصلت لها في سودان العزة وحليلك ياعازة ومهيرة

United States [عكر] 08-28-2013 09:19 AM
50 ٪ من شباب السودان اصبحوا مطربين
20 ٪ هاجروا
10 ٪ مخدرّين
10 ٪ اشترت (الالغاز) ذممهم
10 ٪ كيزان مرطبّين

United States [الغاضبة] 08-28-2013 07:35 AM
يا ماجدة يا اختي اطلعي انت واخواتك ونسوان حلتكم ونحن ح نطلع برضو من حلتنا، هذه ستكون ثورة النساء حتى نفير التي تفخرون بها معظمها من الفتيات والنساء، يكفيهم انهم كانوا يتفرجون حين تعرضت النساء للموت والاغتصاب (صفية والشهيدة عوضية) ولم يحركوا ساكنا خرجن نساء الكلاكلة يطالبن بحل لمشكلة المياه وكانوا بتفرجوا تاني في شنو .... حليل الرجال فعلا زي ما قال الكوز المرتاح....

European Union [الضهبان] 08-27-2013 10:43 PM
اعتبرى بنفير و الجبهة الثوريه،خمسه منهم بسدوا عين الشمس،بكرة اجمل يا السمحه ماتستعجلى

United States [الكوز المرتاح] 08-27-2013 05:19 PM
حليل الرجال يا ماجده الرجال إنقرضوا خلاص ,,والباقين والله النسوان أحسن منهم ,, كلهم خايفين يرجفوا ,,, الرجال كلهم بقوا غنايين ورقاصين

United States [Fato] 08-27-2013 05:07 PM
أختى الفاضلة / ماجدةز. لا تيأسى وتقنطى من رحمة الله ففى شبابنا لا زال الأمل وفى أباءك وأخوانك لا زالت الرجولة والنخوة والفراسة لم تندثر وغدا تطلقى الزغاريد لهم.لا تخافى أختاه فأنشاء الله لن يوجد بيننا أنصاف الرجال ولا من يلبسون الطرح وقريب جدا يزلون لك من أزلوا شعبنا فأرجو التريث فالشباب عازم على كنس الورم الخبيث الذى نما فى جسد الوطن.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (8 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة