الأخبار
أخبار السودان
مذكرة مستعجله لرئيس المجلس الوطني لايقاف هدم منازل ببورتسودان



09-02-2013 07:18 AM


الخرطوم : صالح عمار

تقدمت اللجنه الشعبيه لمساندة اهالي القادسيه وام القري بالخرطوم بمذكرة مستعجله، الاحد ، لرئيس المجلس الوطني د.احمد ابراهيم الطاهر، والتقت بعدد من القيادات السياسية والاعلامية بالعاصمة، في وقت تقدم فيه محامي المتضررين من الازالة التي تقوم بها حكومة ولاية البحر لآلاف المنازل بطعن للمحكمة الدستورية حول صحة القرار.
واوضحت المذكره التي تحصلت (التغيير) علي نسخة منها، ان اهالي منطقتي القادسية (ولع) وام القري ببورتسودان يقيمون فيها لاكثر من ثلاثين عاما، وان حيازتهم للارض المشيدة عليها مساكنهم حيازة قانونيه، بموجب بطاقات الاستحقاق والايصالات الحكومية الموجوده بطرفهم، وبالتالي فان الازالة تخالف حقهم المقرر في المادة (43) من الدستور باجراء النزع دون سند قانوني، ودون ان تكون هناك مصلحة عامه، ودون ان يكون ذلك مقابل تعويض عادل وفوري.
واشارت المذكرة الي ان الازالة لم تتم للمصلحة العامه، وإنما بغرض منحها لمواطنين آخرين يمكن للسلطات تعويضهم في اماكن اخري، وان كل الاسر التي حاولت القبول بمبدا التعويض لم تجد ارضا تتسلمها باوراق ثبوتية وشهادة بحث موثقه، واضافت : "كل ماصرحت به حكومة الولايه كان عباره عن حديث اعلامي لاوجود له علي ارض الواقع"، وذلك حسب نص المذكرة.
وادانت المذكرة ما اسمته بالسلوك والطريقة الهمجية التي تتعامل بها حكومة ولاية البحر الاحمر مع مواطني مناطق ولع وام القري، والصمت المريب من الحكومة المركزية.
وقال المتحدث باسم اللجنة الشعبيه ادريس شيدلي، انهم التقوا بعدد من قيادات الاحزاب السياسية والاعلام بغرض لفت الانتباه : "للماساة التي يعيشها اهالي المنطقة والهجمة البربرية التي يتعرضون لها".
ودعا شيدلي الحكومة المركزية للتدخل العاجل لحل المشكلة، ومنع انزلاق الولاية والشرق لحافة عدم الاستقرار والاحتقان، وناشد الاعلام والمجتمع المدني مساندة الاهالي في محنتهم.
في السياق، تقدم محامي المتضررين هاشم كنه بطعن للمحكمة الدستورية حول قانونية قرار الازالة، وطلب من المحكمة الايقاف الفوري لعمليات الهدم والازالة التي تضررت منها الف اسره، وتتناقض مع نصوص صريحة في الدستور.
وكانت بورتسودان قد شهدت الثلاثاء صدامات بين الشرطة والاهالي ادت لسقوط جرحي وسط المحتجين علي قرار ازالة مساكنهم، فيما تصر حكومة الولاية علي قرارها بازالة الالاف المساكن تقول انها تحتاج لتصحيح اوضاع.
فيما يلي نص المذكرة التي تقدمت بها اللجنة الشعبية لمساندة اهالي القادسيه وام القري بالخرطوم

بسم الله الرحمن الرحيم
مذكره عاجله
السيد / رئيس المجلس الوطني ، الموقر
بتاريخ 22 اغسطس 2013م اصدرت وزارة التخطيط العمراني بولاية البحر الاحمر، امرا لساكني المنازل بمربعات (7) ام القري، و (9 ، 10) القادسية (ولع) باخلاءها خلال اسبوع، وهي منازل تقيم فيها اكثر من الف اسره.
و في الصباح الباكر ليوم 27 اغسطس، قبل اكتمال المهلة بيومين، قامت آليات تتبع للوزارة بحماية الشرطة، بمداهمة المنطقة والشروع فورا في ازالة المنازل علي رؤوس ساكنيها من الاطفال والنساء والشيوخ، ودون حتي اتاحة الفرصة لهم باخراج ممتلكاتهم من داخلها.
ووجد هذا الوضع مقاومة ورفض من جانب بعض السكان، ردت عليه الشرطة باطلاق الغاز المسيل للدموع في كل الاتجاهات، مما ادي لاصابة عدد من الشيوخ وصغار السن.
ومن المقرر ان تواصل الوزارة هدم بقية المنازل خلال الايام القادمه، وفقا للاعلان الصادر منها، وهو مانعتبره انتهاكا وتعديا سافرا علي حرمات واملاك اسر ومواطنين، يستلزم منا
توضيح الآتي :
اولا : سكن الاهالي في هذه المنطقة منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي، وحيازتهم للارض المشيدة عليها مساكنهم حيازة قانونيه، بموجب بطاقات الاستحقاق والايصالات الموجوده بطرفهم، والمسدد عنها رسوم من جانبهم لوزارة التخطيط العمراني، وبالتالي فان الازالة تخالف حقهم المقرر في المادة (43) من الدستور باجراء النزع دون سند قانوني، ودون ان تكون هناك مصلحة عامه، ودون ان يكون ذلك مقابل تعويض عادل وفوري.
ثانيا : الازالة لم تتم للمصلحة العامه مثل انشاء مشاريع تنموية او للامن والسلامة العامه، وإنما بغرض منحها لمواطنين آخرين يمكن للسلطات تعويضهم في اماكن اخري.
ثالثا : ازالت سلطات الولاية في مايو 2012م حوالي 700 منزل في نفس المنطقة، لايزال معظم اهلها في العراء، والآن الف اسرة مهددة بنفس المصير، ومن المقرر ان يتم ازالة الآلاف من المساكن الاخري التي هي في نظر السلطات تحتاج لتصحيح اوضاع (وترجمتها العملية الازالة والهدم)، وهذا معناه الحاق الضرر بمجموعة سكانية ذات ثقل، وحرمانها من الحق في السكن الذي هو من اساسيات الحقوق واكثرها ضرورة.
رابعاً : كل الاسر التي حاولت القبول بمبدا التعويض لم تجد ارضا تتسلمها باوراق ثبوتية وشهادة بحث موثقه، وكل ماصرحت به حكومة الولايه كان عباره عن حديث اعلامي لاوجود له علي ارض الواقع.
خامسا : الادانة للسلوك والطريقة الهمجية التي تتعامل بها حكومة ولاية البحر الاحمر مع مواطني تلك المناطق والتي تكررت اكثر من مره، مع الصمت المريب من الحكومة المركزيه الذي قد يحمل معني الموافقة.
والاشارة الي ان هناك اعتقادا لدي مواطني المنطقة ومناطق اخري بالولاية منذ سنين، ان الحكومة تقوم بمعاقبتهم لاسباب سياسية وعنصرية ولاتتعامل معهم بروح القانون، وماتقوم به السلطات من هدم المنازل يؤكد هذا الاعتقاد ويزيده رسوخا، الامر الذي يشكل في نهاية المطاف تهديدا للامن القومي في منطقة يحتاج السودان اشدُّ الحوجة لاستقرارها.
اننا نلتمس منكم التدخل العاجل لايقاف عملية الهدم، واقناع حكومة الولاية بتحكيم روح القانون والمصلحة العامه والتراجع عن قراراتها، وايقاف استفزازاتها لاهالي المنطقة، والقيام بواجباتها في تقديم الخدمات ومشاريع التنمية لهم.
ونامل في وقفتكم خلف قضية اهالي المنطقه العادله، ورفعها لكافة الجهات المختصة وذات الصلة، والمؤسسات الشعبية والاعلامية، وتنوير الرأي العام بحيثياتها.
مع فائق الاحترام

اللجنه الشعبيه لمساندة اهالي القادسيه وام القري بالخرطوم
الفاتح من سبتمبر 2013م
صوره لكل من :
1 – رئيس لجنة حقوق الانسان بالمجلس الوطني.
2 – نواب كتلة الشرق بالمجلس الوطني.
3 – مجلس الولايات.
4 – مفوضية حقوق الانسان.
5 - الاحزاب السياسيه والمجتمع المدني.
6 – وسائل الاعلام.






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2120

التعليقات
#757751 [واقف براى]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2013 02:50 PM
ايلا أصيب بالغرور للدرجه التى لا تقدر اوتستطيع الحكومه المركزيه كبح جماحه..والذى اوصله هذا الطور هو المركز.. ..أعود للموضوع الاساسى فأقول لم يتعلم القائمون على امر بلادنا شيئا من دروس الامس شأنهم فى ذلك شأن حكومات العالم الثالث البائسه..لم تتعلم الحكومه من ازالة اراضى سوبا..ولا مشكلة اراضىى أم دوم اخيرا..حكومه تهوى الضجيج فى المعاجات لمشكلات مواطنيهاكأنها تنقض غزلها بيدها.......


#757746 [البير وغطاها]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 02:46 PM
كل القصة السكان الاصلين في الحي دا اشتكو للقضاء بانو لاجئين اريترين احتلو منطقهم بعد تعين رئيس الطلبة الاريترين وزير داخليه وطلع قرار من المحكمةبازالة المساكن غير الشرعية و تم تعويض السكان غير الشرعين في منطقه تانيه وأعترض هؤلاء علي قرار الازاله وبتحريض ومساعدة من وزير الداخلية وحزب التواصل برئاسة ناظر البني عامر تقدم المرحلين بطعن ضد القرار واوصلو القضية للمحكمة العليا وجاء رد المحكمة العليا مؤيد لقرار الازالة و كل ما يثار في الموضوع ضجه اعلاميه ومحاوله لاعطاء شرعيه لناس دخلو بطريقه غير شرعيه وتحصلو علي الجنسيه السودانيه ودايرين يكابسو في الاراضي ،ما البلد فوضي والزول الاسمو عماد البشتم في الصحفيين قال البني عامر الرحلوهم كانو ساكنين في الحي دا قبل خمسين سنه خليك من الصحفيين الحافظين تاريخ السودان انا التربالي عارف انو ناظر البني عامر دقلل دخل السودان في الستينات وهو كان موجود في اريتريا لحد بعد الاستقلال والكلام دا موجود في دار الوثائق لو داير اجيب ليك رقم الوثيقه ويا شباب ويا صحفيين الجماعه ديل عشان ما يتفاصحو عليكم ويشتموكم ويصلبطو في الاراضي وامشو فتشو تاريخ اصدار جنسيات الناس الازالو مساكنهم حتلقوها كلها صادر بعد الفين وعشرة بلا فصاحه وقلة ادب


ردود على البير وغطاها
[ودأبوريش] 09-03-2013 04:59 AM
أنت زول عنصري وكذاب وجاهل، ودار الوثائق العاملة ليك هوس عمروهاالبني عامر ياخربان، وإذا أنت ترى أن وزير داخلية السودان أجنبي، وكمان تحديدا أرتري، لماذا لاترفع عريضة للدولة وتثبت ذلك ياجبان، وأنت أقل شأنامن ذلك، والبني عامر والهدندوا والحباب وكل قبائل البجة، لهم صلة بإرترياوهذا شرف لهم ووسام عزة، وهل تستطيع أن تخرجهم من السودان أو تنزع عنهم صفة المواطنة؟؟ ويامسكين هاهو أوباما الكيني رئيس لأعظم دولة في العالم، أنت وأمثالك من المدسوسين في المجتمع تتمنوا لتحظوا فيها بمواطنة تحت درجةالشحاديين أومتسولين، أما التكسير والهدم لبيوت هؤلاء الأشراف، سيتوقف بإذن الله والعار والخزي لمن كان خلفه لأمور عنصرية جهوية بغيضةوالرد الأمثل لنوعك من هذا القبيل وإن عدتم عدنا والبادئ أظلم، والله من واء القصد وهو يهدي السبيل.

United States [عماد] 09-02-2013 08:56 PM
يا البير وغطاها كده بالله ارجع وأقرأ كلامي تاني وتلت وشوف هل أنا كتبت بانو البني عامر ساكنين هذه المنطقة منذ خمسين عام
كلام جايبوا من راسك وعايز تغالط في الفاضي
أنا اعرف المنطقة جيدا واعرف ماذا أكتب

ا


#757443 [عماد]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 08:20 AM
عمر البشير والحكومة المركزية كلها لا تستطيعوا الوقوف في وجه محمد طاهر ايلا
والمعروف للجميع عنصرية ايلا وكرهه الشديد لبناء البني عامر وهذه الاحياء أغلب قاطنيها من هؤلاء
وابناء البني عامر قدموا الكثير من الشكاوي ضد ايلا وعنصريته وتهميشهم ولكن الحكومة لا تستطيع فعل شئ
أي تحرك من الحكومة المركزية ضده سوف يحرض المجلس التشريعي للولاية بطلب تقرير المصير وقد فعلها قبل شهور في ازمة المياه المفتعلة في الولاية
وحكومة السجم نفسها قامت من قبل بمثل هذه الافعال وقامت بمسح احياء كثيرة داخل الخرطوم
فا شنو أفضل تحنسوهوا يمنح هؤلاء البسطاء تعويض عن اراضيهم
وبعدين كاذب من يقول ساكن في هذه الاحياء منذ ثلاثين سنة لانه هذه الاحياء جديده وعمرها اقل من خمسة عشر سنة واعلب قاطنيها نزحوا من مناطق الحدود الارترية ايام التمرد وبرضو بعد فيضان القاش وكذلك التهميش لهذه المناطق من حكومة البحر الاحمر
واتمني من الصحفين الذهاب لهذه المناطق ونقل الحقائق من ارض الواقع بدل الكتابة عن طريق السمع فقط
وكل صحفي حصيف مفروض يربط الحاصل لهؤلاء بموضوع قافلة المناضلة نجلاء سيد احمد
قبل حوالي سنتين وماذا صاحب هذه المساعدات من مضايقات وغضب
واللبيب بالاشارة يفهم
ويا صحفي السجم بدل القعاد مع ستات الشاي وسماع الاخبار وكتابتها تحركوا في مواقع الاحداث وانقلوا بالصورة والصوت والكلنة معناة الناس البسطاء


#757399 [الكردفاني العدييييييييييييل]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2013 07:30 AM
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........
الا ان عصابة الفتن وزعيمها الرقاص.............. نهايتها نهاية كل ظالم اثيم........



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة