الأخبار
أخبار سياسية
اوباما في مواجهة بوتين في قمة لمجموعة العشرين تهيمن عليها سوريا
اوباما في مواجهة بوتين في قمة لمجموعة العشرين تهيمن عليها سوريا


09-06-2013 09:09 AM
سان بطرسبورغ - فابيان زامورا - يلتقي قادة العالم الخميس في سان بطرسبرغ خلال قمة مجموعة العشرين التي تهيمن عليها الازمة السورية، مع مواجهة مرتقبة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الاميركي باراك اوباما الذي لا يزال يبحث عن حلفاء لتدخل عسكري.


وفي هذه الاجواء الحربية تحاول الامم المتحدة ارساء السلام بحيث اعلنت عن الوصول المفاجىء الى روسيا لموفدها الخاص الاخضر الابراهيمي لمساعدة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون على اقناع قادة العالم بعقد مؤتمر جنيف 2 الدولي حول سوريا.

وقال بان كي مون في بيان "علينا ان ندفع اكثر لعقد مؤتمر دولي حول سوريا (...) الحل السياسي السبيل الوحيد لتفادي حمام دم في سوريا".
ونقلت وكالة انباء انترفاكس الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله ان الابراهيمي سيحل الجمعة "ضيفا على فطور عمل مع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين".

وستسمح هذه القمة للمعسكرين بحشد صفوفهما ومن المقرر عقد عدد من اللقاءات الثنائية بين انصار التحرك العسكري ضد سوريا مع اقتراب التاسع من ايلول/سبتمبر موعد استئناف عمل الكونغرس الاميركي الذي سيبت في مسالة توجيه ضربة لسوريا.

واوباما الذي وصل عند قرابة الساعة العاشرة تغ سيلتقي الجمعة نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند احد المؤيدين لعمل عسكري ضد سوريا.
ويلتقي الاخير على انفراد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان المؤيد ايضا لضربة عسكرية والذي ينشر قوات عند الحدود السورية بحسب وسائل الاعلام التركية.

وبعد ان اتهمت دمشق بانها "مسؤولة" عن الهجوم بالاسلحة الكيميائية الذي ادى الى مقتل مئات المدنيين في 21 اب/اغسطس كانت فرنسا البلد الاوروبي الوحيد الذي اعلن استعداده للتحرك عسكريا ضد دمشق.

ويجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي يومي الجمعة والسبت في فيلنيوس للتوصل الى موقف مشترك. ويمكن ان ينضم اليهم نظيرهم الاميركي جون كيري السبت.
والخميس اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس انه يجب "جمع الدول الكبرى حول طاولة المفاوضات" من دون جمع على الفور ممثلي النظام والمعارضة.

وفي واشنطن صادقت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ بغالبية عشرة اصوات مقابل سبعة على مشروع قرار يجيز تدخلا عسكريا "محدودا" ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد لمدة اقصاها ستون يوما مع امكانية تمديدها الى تسعين يوما بدون ارسال قوات على الارض.

من جهته حذر بوتين الاربعاء الكونغرس الاميركي من الموافقة على توجيه ضربات ضد نظام الاسد معتبرا انها ستكون بمثابة الموافقة على "عدوان" ضد سوريا في حال حصل ذلك "خارج اطار الامم المتحدة" حيث تمارس روسيا وكذلك الصين حق النقض (الفيتو) لمعارضة اي تدخل.

ولقاء ثنائي مقرر بين بوتين ونظيره الصيني شي جينبينغ صباح الخميس. واي لقاء ثنائي غير مقرر بين بوتين واوباما ويتوقع ان يتصافحا عند قرابة الساعة 12,30 تغ.
وفي هذه الاثناء لوح مصدر عسكري روسي بخطر حصول تصعيد عسكري في المنطقة مؤكدا الاربعاء ان السفن الحربية الروسية في المتوسط "قادرة على التحرك".
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ان "سقوط صاروخ على مفاعل في ضواحي دمشق قد يكون له عواقب كارثية".

ورفض رئيس مجلس النواب الاميركي جون باينر طلبا تقدم به وفد روسي للقائه من اجل التباحث معه في الازمة السورية، كما اعلن متحدث باسم الزعيم الجمهوري الاربعاء.
لكن انصار الحل السياسي لم يستسلموا. ويجمع الفاتيكان الخميس سفراء العالم اجمع المعتمدين لدى الكرسي الرسولي ليشرح لهم رفض البابا اي تدخل مسلح بما في ذلك الاجنبي في النزاع بسوريا.

وسيرأس البابا شخصيا امسية صلاة وصوم تستمر اربع ساعات مساء السبت في ساحة القديس بطرس.
وحذرت منظمات غير حكومية مثل اوكسفام من ان ضربات ستفاقم الوضع الانساني الماساوي في سوريا.

وقال المتحدث باسم اوكسفام ستيف برايس توماس ان "تدخلا عسكريا حاليا لن يساهم في تسوية النزاع وقد يزيد الوضع الانساني سوءا".
والاربعاء وجه وزراء دول مجاورة لسوريا نداء الى الاسرة الدولية لتقديم مساعدة تنموية عاجلة لسوريا في حين بلغ عدد اللاجئين السوريين المليونين.

وعلى الارض وصلت المسؤولة عن العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس الخميس الى دمشق لاجراء محادثات مع المسؤولين السوريين.
كما سيطر اسلاميون من مقاتلي المعارضة السورية الاربعاء على مركز عسكري عند مدخل مدينة معلولا المسيحية شمال دمشق، على ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان، في حين شهدت العاصمة دمشق انقطاعا شبه تام للتيار الكهربائي.
هدهد


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 510


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة