الأخبار
أخبار إقليمية
مبادرات سلام زائفة واستغلال دماء الابرياء من اجل المناصب بكردفان.
مبادرات سلام زائفة واستغلال دماء الابرياء من اجل المناصب بكردفان.


09-08-2013 04:20 AM
عثمان نواي

نشرت صحيفة الصحافة فى عددها الصادر بتاريخ 6 سبتمبر 2013, خبرا حول اعتزام مجموعة من ابناء جنوب كردفان اطلاق مبادرة للسلام فى الولاية. مطلقى المبادرة بالاساس هم من اعضاء المؤتمر الوطنى من ابناء الولاية وبعض الاحزاب الموالية للنظام. وعند النظر فى ثنايا الخبر لم تكن المبادرة سوى ردة فعل على قرار الحركة الشعبية بوقف اطلاق النار لمدة شهر وهو القرار الذى لم ترحب به الحكومة كثيرا, الا ان مطلقى المبادرة اقتنصوا الفرصة لمحاولة ايجاد مساحة لهم لطرح انفسهم كاصحاب حلول لقضية المنطقة.

بالنظر الى تفاصيل المبادرة نجدها لا تحوى جديدا او مختلفا عن مبادرات سابقة أعلن عنها ولم تصل الى شىء, خاصة وان الفكرة قائمة بالاساس على استيجاد مناصب وخلق وظائف على حساب معاناة اهل جنوب كردفان. فخطة المبادرة مبنية حسب الصحافة على "أ نشاء استشارية للسلام واعادة التوطين بجنوب كردفان بمشاركة جهاز الامن والاستخبارات العسكرية والشرطة ووزارة العدل ومستشار بدرجة وزير ومستشار بدرجة معتمد، والعمل على تمكين اللجنة لوجستياً", وهذه الاستشارية ستتطلب بالتاكيد رؤساء ومستشارين, وهذا ما ذكر تفصيلا حول ايجاد منصب استشارى بدرجة وزير,و ماادراك ما درجة الوزير ومخصصاته التى قد تبدا بالمرتبات والبدلات ولاتنتهى عند السيارات الفارهة وغيرها من التسهيلات.

كما ان المبادرة زعمت انها ستدعو الطرفين لوقف العدائيات وانهاء الحرب, فاذا كان الامر كذلك, لماذا يقم اصحاب المبادرة والذين هم اعضاء فى الحزب الحاكم ومتعاونون معه وربماء اعضاء فى مؤسساته, لماذا لم يقوموا بدعوة الحكومة صاحبة القوة الضاربة التى تقصف المدنيين بطائرات الانتنوف والسوخوى ليل نهار, لماذا لم تدعوها الى وقف اطلاق النار من قبل الان, لماذا انتظروا الحركة الشعبية لتبدا الخطوة الاولى, واذا كان لهم هذا التاثير فى النظام الحاكم اين هو هذا التاثير والقدرة على الحل طوال عامين من القتال فى المنطقة . كان الادعى بهؤلاء مخاطبة زملائهم فى الحزب الحاكم والدولة لوقف هجومها وحصارها لمواطنيها, وافساح المجال للمساعدات الانسانية بالدخول, بل ان الامم الممتحدة ظلت لشهور تتوسل الحكومة لادخال حملات تطعيم الاطفال الى مناطق سيطرة الحركة الشعبية, ولكن النظام رفض تقديم الضمانات اللازمة لدخول تلك المناطق. ولكن يبدو جليا ان المبادرة هى مجرد اصداء لرغبات من اصحابها لتنصيب انفسهم رسل سلام دون مقدرة حقيقية على تحقيق اى تقدم فى اتجاه انهاء الحرب فى الولاية على ارض الواقع.

على صعيد اخر فان النظام مؤخرا وعبر تصريحات البشير المختلفة, خاصة بعد زيارة سلفاكير الى الخرطوم حول انه سيعيد فتح المفاوضات مع الحركة الشعبية قطاع الشمال, فان النظام يقوم بمناورات مختلفة يعتمد فى بعضها على ابناء المنطقة المنتمين للنظام, من اجل محاولة كسب الوقت او ايجاد مخرج من ازمة الحكومة المتمثلة فى حالة الانهاك العكسرى المتزايد وانعدام القدرة لدى الجيش السودانى على تحقيق اى انتصارات فى مناطق النزاعات المختلفة فى السودان وخاصة جنوب كردفان. حيث تتزايد ايضا الدعوات لفتح المعسكرات والتحذيرات من خطر الجبهة الثورية بمختلف مكوناتها, مما ينبىء بحالة الفزع الكبيرة التى يعيشها النظام من تحركات الجبهةالثورية وفصائلها, بل لضعف النظام من الناحية المعنوبة, و رفض الالتحاق بالجيش بل وحتى رفض الجنود مثل منتسبى جهاز الامن الذى شاع اخيرا نبا رفضهم القتال , واضطرار جهاز الامن لحبسهم وربما تصفيتهم.

وفى ظل هذه التحديات من المتوقع ان تخرج مثل هكذا مبادرات من المنتمين للنظام من ابناء جنوب كردفان, فى محاولة منهم لايجاد موطىء قدم فى المشهد السياسى الذى يتشكل الان , فهم لم يبادروا وانما قاموا برد فعل هزيل على وقف الحركة الشعبية لاطلاق النار فى المنطقتين. فمحاولات البشير لايجاد طريقة تنقذ ما تبقى من ماء وجه نظامه المتهاوى, لينهى بها الصراع فى جنوب كردفان ودارفور والنيل الازرق, تشمل تحريك امثال هذه المبادرات لايجاد صورة الانقسام فى الراى بين ابناء هذه المناطق من جهة ومن جهة اخرى جس نبض الحركات المسلحة لامكانية التوصل الى حلول ما , دون ان تكون الحكومة هى التى تعرض هذه الحلول بشكل مباشر حتى لا تظهر ضعفها ورغبتها فى انهاء الحرب التى لم تعد قادرة على خوضها سوى بالطائرات, اما القتال على الارض فهو امر يشتد صعوبة على قوات النظام كل يوم.

قال بعض المتبنين للمبادرة انهم لن يتحدثوا الى عبد العزيز الحلو لانه لا يمثل النوبة ولانه جلب الحركات المسلحة الى المنطقة, فى حين ان المقاتلين فى جبال النوبة لا يزالون يعتمدون الحلو قائدا لهم, ويموتون تحت امرته فى المعارك ضد النظام, بينما يرفض الجنود الحرب تحت امرة النظام, هذا ناهيك عن مئات الالاف من المواطنين الذين فضلوا البقاء فى مناطق سيطرة الحركة الشعبية, بدلا عن الذهاب الى مناطق الحكومة. كما ان الذين يتحدثون عن عدم اعترافهم بالحلو لم يكن لديهم من ابناء النوبة من يساندهم ويسند مبادارتهم على النطاق الشعبى, بل كل ما يستندون اليه هو المؤتمر الوطنى والته الاعلامية والدولة التى تخدمه بكل مؤسساتها.

ان السلام فى جنوب كردفان هو مطلب اساسى لكل ابناء المنطقة بمختلف اثنياتهم, ولكن السلام لا تتم صناعته بايدى من يساندون القتلة ولا يقفون ضدهم ويطلبون منهم وقف قتل اهلهم العزل, ان السلام لا يكون بالمبادرات الضيقة الافق والتى لا تقدم حلولا جديدة ولا تتمتع بعمق فى قراءة الواقع وايجاد بدائل له. فلا مستشاريات سلام ولا مستشارين استطاعوا ايقاف الحرب فى دارفور ولا حتى سلطات انتقالية لا تحظى بشعبية حقيقية, فالحرب لا تزال مستمرة فى دارفورلعقد من الزمان الان . كما ان الاتفاقيات والمبادرات التى تتجاهل القضايا الاساسية والواقع الذى فرضته الحرب والجرائم التى ارتكبت فيها من قبل هذا النظام الذي يريدون ان يصبحوا وزراء فيه او مستشارين او ايا كان المنصب, بدعوى حل القضية وجلب السلام للمنطقة, تلك المبادرات لن تراوح مكانها, ولا تعدو ان تكون جزءا من الاعيب النظام نفسه لكسب الوقت, واستغلال البعض من ابناء المنطقة لدماء اهلهم والصعود عبر معاناتهم الى مناصب يدعون من خلالها انهم يصنعون السلام , فى حين انهم ما صعدوا اليها سوى عبر صمتهم على جرائم الحرب ومعاناة النساء والاطفال وقتل المدنيين وحرق القرى والمزارع وتفسخ النسيج الاجتماعى وتفتيت المجتمع عبر حرب يساهم بالقدر الاكبر فى استمرارها نظام لا يهمه سفك الدماء ولا السلام بقدر ما يهمه سيطرته على الحكم, وعلى من يساندونه ان يعلموا انهم مجرد ادوات فى يده سيلقى بها الى مزبلة التاريخ حال انقضاء حاجته منها.
[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 6022

التعليقات
#761802 [عبد الله عبد الله]
4.50/5 (2 صوت)

09-08-2013 04:51 PM
> الجبهة الثورية تضم جميع الحركات المسلحة من شتى أصقاع السودان ( جبال النوبة، النيل الازرق، دارفور، كردفان، وسط السودان...الخ) بالإضافة إلى معارضين بارزين كانوا أعضاء سابقين في الحركة الاسلامية،،،

>> بالتالي الازمة هي أزمة السلطة والثروة لكل أبناء السودان ولا تنحصر في أبناء جبال النوبة،،،،
>>> جربت الحكومة سابقاً شق الصف بين أبناء الحركات الدارفورية عن طريق الاموال القطرية، والتي لم تؤد إلى حلحلة المشكلة بل إلى إنضمامهم إلى الجبهة الثورية لأن المشكلة ليست أموال ومناصب،،،

>>>> عبد العزيز الحلو وياسر عرمان وماك عقار ( مع حفظ الالقاب )،فازوا في اخر انتخابات جرت في السودان، واختارهم الشعب لحكم السودان كما أختيروا لقيادة الجبهة الثورية، وبالتالي على المؤتمر الوثني عدم شخصنة المشكلة والنظر إلى لب الموضوع،،،

>>>>> اخيرا، حتى لو تخلت الجبهة الثورية عن خيار اسقاط الحكومة، ستكون هناك حركات اخرى، ولا استبعد قيامها في الخرطوم نفسها للمطالبة برحيل تجار الدين،،،،


#761798 [كاكا]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 04:46 PM
مقال رائع اخ عثمان ولكن هل يلتفت اهل الموتمر الوطني الاصليين لمثل هذه الدعوات وهم الخبرا في الانتهازية واستغلال الاغبياء لماذا يتكلفون مصاريف وزمن وقد اوقفت الحركة الحرب من تلقاء نفسها الا يعلم هولا الحالمون ان ناس الموتمر لا يذكرونهم الا في زنقة ..عجيب امر نوبة الموتمر الوطني الجايين يبيعو الموية في حارة السقايين .... 25 سنة ما اتعلمتو شي


#761781 [adnaw kadmallid]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 04:29 PM
جزاك الله خيرا استاذ نواي. ولكن هناك أمر ارجو أن لا يفوت علينا جميعا أيها الاخوة كلمة "منطقة" التي تستخدم دائما بل حتى كثير من الاخوة الثوار يستخدمونها بعفوية فتجدهم يقولون "قضية المنطقة" "أبناء المنطقة" "مطالب منطقتهم" "المناطق المهمشة" وهلم جرا. يا أخوان هذه الكلمة تطلق من هؤلاء القوم بخبث ودائما عندما نناقشهم في قضية "شعبنا" وليس "منطقتنا" لأنهم يقصدون مستشفى في كادقلي ومدرسة في الدلنج وبئر في رشاد وزلط في تلودي وهكذا يريدون أن يصلوا معك إلى أن بهذه النظرة الشمالية مهمشة أكثر من جنوب كردفان وأحد قادة التمرد لما زار الشمالية قال والله إنتم أحق بالتمرد لكن بس ما عندكم غابة ومثل هذا الكلام الفارغ ولذلك يجب أن ننتبه لهذه الكلمة "منطقة". لآن التهميش أو القضية قضية شعب النوبة وإلا ماذا عن النوباوي الذي ولد في عطبرة مثلا وتعلم فيها إلى أن تخرج من الجامعة وما زار حتى كادقلي ولا الدلنج هل سيجد نفس الحقوق والامتيازات التي للذي من أولاد الحوش أو حجر العسل مثلا حتى ولو مولود ومتربي في كسلا؟ أنا شخصيا متحسس جدا من هذه الكلمة نحن نناضل من أجل قضية شعبنا حتى ولو من الخرطوم أو عطيرة أو لندن أو كاودا


#761763 [د/ عبدالله ادم كافى]
2.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 04:08 PM
المؤتمر الوطنى حزب متخصص فى صناعة التنظيمات والقيادات الكرتونيه الهشه خاصه اذا كانت تلك القيادات ضعيفه لا تستطيع كثر عصا الطاعه كابناء جبال النوبه المتدثرين بثياب المؤتمر الوطنى والذين ادمنوا مصالحهم الشخصيه على مصلحه جبال النوبه وامثال هؤلاء نهوا تاريخهم السياسى بايديهم وما يقوم به هؤلاء لا تعد سواء مسرحيه سيئه الاخراج.


#761712 [abubaker]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 02:42 PM
ياخي الناس اللسان لسانم والصحيفة حقتكم (يعني الناس بتونسو ونسة بالله عليك الله ما تضايقم)


#761667 [locolo]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 01:41 PM
لك التحية كومرت نواى قلت فاوجزت و آصبت ..


#761626 [خالد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 12:55 PM
انتم الشاب من برى اللاماب دا اسمو ( برى الشريف )ناس الحلو ما عاوزين ادو لواء


#761624 [taluba]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 12:51 PM
كل المرحله التي كان احمد هارون واليا علي جنوب كردفان ،جلب لنا هذه البلاوي التي نعيشها اليوم، لذالك ومن هذا المنبر اريد ان اقول لإبناء النوبه اتحدوا كأتحاد اليهود اذا امكن ذالك. كفايه علي اهلنا المعاناه التي يعيشونها.


#761592 [معاوية]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 12:08 PM
نشهد لهم بالصدق يتخخذون الجبال اسره وورق الشجر ظل لم تهن لهم عزيمه يوما لو ارادو خير وفتات الانقاذ لاستكانو لها ولانزلت الانقاذ عليهم ما حل وطاب لايام معدودات
شدو والى الامام الحلو عرمان ةعقار انكم فعلا عيون الرجاله والانقاذ ان طال الزمن او قصر ستذول ان شاء الله ما انتم لها بالمرصاد والشعب كله خلفكم الا المندسين والمتخاذلين والهمباته الذين يسرقون اموال الشعب المسكين تفو عليهم وعلى تربيتهم


#761582 [Daida]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 12:00 PM
اصبت الحديث يا ود نواى, أن هؤلاء تربوا على الفتتات و يعيشون كالطفيليات على جسد حكومة الابالسة ليصبحوا انتى بودس أى الاجسام المضادة لها على حساب الابرياء و جماجم اخوانهم من اجل البقاء فى مستعمرة الكيزان دون ابداء أى رأى لو كان سلبا بخصوص اهلهم المقهورون فى الكراكير و المعسكرات فى دول الجوار و هذا هى شيمة المتخازلين و مرجفين المدينة, لان السلام له مدلولات قد لا توجد و لا بضع منها مع هؤلاء و اؤلئك, و لكن فوق هذا و ذاك القضية باقية و هم سيذهبونة الى مزبلة التاريخ.


#761520 [ناصر الاحيمر]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 10:55 AM
اخي عثمان الالهة الشيطانية الذين يتاجرون بدماء اهلهم من اجل المناصب . حينما كانوا سنحاربهم و ان تلك الالهة ستفشل دائما . امثالهم مندسون حتي في داخل الحركة الشعبية. ونحن لهم نقسم باللة بلمرصاد. نحن لم نلعب معهم دو العزلة و الانحياز . بل تعلمنا الحقائق ومتطلبات الثورة . نحن لم نكن ابدا مثل اهلنا في الشرق ودارفور حتي يخدعنا النظام بشنط ممفوخة . قضيتنا قضية قضية الثقافة وتراث قضيىه الهوية قضية فرض الذات قضيتنا قضية حقيقية . كل الاشياء زائلة ولكن الحقيقة باقية سننتصر قريبا جدا
رغم الحزن والألم ... سنفرح ...
وعلى الرغم من حجم الدماء المسفوكة ... سنفرح ...
وسط الركام والخراب والدمار والحرب والقذائف الانتنوف والصواريخ وقذائف المدافع ...
سيخرج أطفالنا من الكراكير يلعبون، وستنصب المراجيح والملاهي فيما تبقى من ساحاتٍ ...
فإن لم نكن هذا العام بخير، فإننا سنكون في أيامنا القادمة بخير ...
فأمتنا تعرف كيف تصنع الفرح، كما تعرف كيف تنسج خيوط الحزن...
سنخرج من بين الجبال، وسنعيد إعمار الأرض، وسنبني الحجر والبشر من جديد...
نقول وإن كان الحزن يظللنا، والغموض يكتنف مستقبلنا، والسواد يوشح أيامنا كما ليالينا ...
بأملٍ لا يأس فيه، وبيقينٍ لا شك يعتريه، وبصدق لا يشوبه كذب ...
... فسنكون بإذن الله بخير ...
لايلعب بنا احد مع المؤتمر الوطني الشيطاني . ولا الذين مندسين داخل الحركة الشعبية يقومون بتهميش ابناء النوبة


#761497 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 10:34 AM
ليعلم ابناء الحركات المسلحة في جميع انحاء السودان ان الذي يكتوي بنيران الحروب هم اهلهم اولا ولكن يبدو ان معارضتهم من اجل السلطة ولذا يعارضون اي مبادرة سلام حتي قبل ان يقرؤها ولذااقول لهم حكموا العقل رحمة بأهلكم واهل السودان الذي انهكته الحروب .


ردود على مهاجر
United States [مواطن] 09-08-2013 09:16 PM
اذا منطقك هو الصحيح لما تحرر شعب واحد من شعوب العالم من الظلم و الاضطهاد, التضحيات بألارواح و الدماء هى جزء لا يتجزأ من أجل التحرر و الانعتاق لحياة انسانية عادلة كريمة و لو بقى فرد واحد, و الحرية و العدالة ليست للآن فقط بل أيضا لأجيال قادمة هكذا تتحرر الشعوب من الطغاة.

European Union [صاحب حل وسط] 09-08-2013 11:06 AM
صدقت الله يمد فى عمرك , الاساس فى الامر العقلية التى تدير المعارضة المسلحة والحكومة المركزيةز


#761442 [elfatih]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 09:23 AM
الحلو سودانى وليه الحق كما لاى سودانى اخر ان يدافع عن المظلومين فى اى جهه من السودان فالكلام الذى يقول ان الحلو ليس من ابناء النوبه ولا يمثلهم هذه عقليه المؤتمر الوطنى المريضه التى تدعوا للقبيله والتقوقع داخل القبيله وانتهاج سياسه فرق تسد .
لكن الذي يجب ان يفهم لا للقبيله نعم للسودانويه التى ننظر من خلال تطبيقها وفهمها للسودان بكل عرقياته ومشاكله بمنظار واحد


#761361 [semba]
3.00/5 (3 صوت)

09-08-2013 07:38 AM
المسلم من سلم الناس من يده ولسانه هذا كلام وما فعلته حكومة الانقاذ والكيزان كلام آخر يا الحلو اعلن الدولة السودانية الحرة بالمناطق المحررة اليوم قبل غدا فاخوان الشياطين سياتون بالملالى لاحكام السيطرة على النوبة والفور صدق او لا تصدق .


#761354 [Addy]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2013 07:27 AM
كفيت ووفيت عثمان نواي .. والشئ بالشئ يذكر وأعني هناك قصة أولاد النوبة الأمريكان الثلاث .. فعندما شعر بعض بناتنا المحسوبات على المؤتمر الوطني بالعطالة وبرزت لهم أن ثمة فرصة مواتية للسفر إلى أمريكا والتمتع بالنثريات غير المجانية من خزينة النظام .. وللإثبات للنظام أنهم يفعلون شيئاً مخافة أن يتهمهم بأنهم يتلقون الرواتب والإمتيازات دون إلحاق شئ من الأذى بقضية أهلهم .. طرحوا مبادرة السفر إلى أمريكا لإستقطاب بعض من إبناء النوبة في صف من يقفون مع المؤتمر الوطني لضرب النوبة .. أو حرق ما يمكن ان تكون بيدهم من أوراق قد تصل يوماً ما بينهم وحاملي السلاح إن هم فشلوا في إستقطابهم إلى صفهم .. فقام النظام بتشوينهم وزودهم بالتذاكر والفلوس الكبيرة ..

وما هي إلا أيام معدودة وحطت طائرة أبناء النوبة الثلاث في مطار الخرطوم بعكس ما كان يتوقع أساطين النظام من إبدائهم شئ من الممانعة أو حتى شئ من المعازمة .. فنصب لهم النظام المنابر من مقابلات تلفزيونية ولقاءات جماهيرية في المناطق التي فيها مظنة سكون النوبة ودعوات لحضور المؤتمرات الصورية في كادوقلي .. فإنداحت منهم التصريحات بكل ما هو قادح في أخوانهم حاملي السلاح وإنكار أن حل قضية النوبة والمناطق المهمشة يمكن أن يكون بأي شئ إلا حمل السلاح .. بل كاد بعضهم أن ينكر أن للنوبة قضية اصلاً !! وهي عين ما كان النظام يريدهم أن يجلبوا من أجله .. بعد أن أمعنوا في أبعاد الشقة بينهم وبين أخوانهم وحرقوا سفنهم إليهم (فكاهم النظام عكس الهواء) فلم تكن لهم إلا المنافي مرة أخرى .. يعنى إستكثر فيهم النظام حتى عرض بعض الوظائف الصورية لهم من شاكلة المناصب التي إستفزتك للكتابة !!

سبحان الله .. سبحان الله .. هل سمعت يا أخي إسماً يذكر في السودانً لإبناء النوبة الثلاث قبل هذه المسرحية أو بعدها ؟؟ أفيدونا أثابكم الله ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.75/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة