الأخبار
منوعات
طويلات العمر.. غنيات
طويلات العمر.. غنيات
طويلات العمر.. غنيات


09-10-2013 05:00 AM



الهوة تأخذ بالاتساع بين الدول الغنية والفقيرة بشأن العمر المتوقع للمرأة بسبب نقص الرعاية لمكافحة امراض القلب والسرطان في العالم النامي.



جنيف - قالت منظمة الصحة العالمية الاثنين ان متوسط العمر المتوقع للمرأة عند سن الخمسين ارتفع ولكن الهوة بين الدول الفقيرة والغنية اخذة في الاتساع وقد تتفاقم اذا لم يتم تحسين عملية اكتشاف ومعالجة امراض شرايين القلب والسرطان.

ووجدت دراسة منظمة الصحة العالمية تراجعا كبيرا في حالات الوفاة بسبب الامراض غير المعدية في الدول الغنية في العقود الاخيرة ولاسيما نتيجة سرطان المعدة والقولون والثدي وعنق الرحم.

وقالت الدراسة ان النساء فوق سن الخمسين في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط يعشن ايضا فترة اطول ولكن الامراض المزمنة مثل السكري تفتك بهن عند سن اصغر من نظيراتهن .

وقالت دراسة المنظمة وهي جزء من عدد من النشرة الشهرية لمنظمة الصحة العالمية المخصصة لصحة المراة ان "الهوة في متوسط العمر المتوقع بين مثل تلك النساء في الدول الغنية والفقيرة اخذة في الاتساع."

وقال مسؤولو المنظمة انه توجد هوة متزايدة مماثلة بين متوسط العمر المتوقع للرجل فوق سن الخمسين في الدول الغنية وذات الدخل المنخفض وتكون الهوة اكبر في بعض مناطق العالم.

وقال مدير ادارة الشيخوخة ومسار الحياة الدكتور جون بيرد "يمكن لعدد اكبر من النساء توقع العيش لفترة اطول وليس البقاء فقط على قيد الحياة بعد الولادة، ولكن ماوجدناه هو ان التحسن في الدول الغنية اقوى بكثير من الدول الفقيرة، وان هذا التفاوت بين الجانبين اخذ في الازدياد."

وقال بيرد ان "اننا بحاجة بشكل خاص في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط الى بدء التفكير في كيفية معالجة تلك الاحتياجات الناشئة لدى النساء، وان النجاح في العالم الغني جاء نتيجة تحسين الوقاية من الامراض غير المعدية ومعالجتها."

وقالت الدراسة انه في النساء اللائي تزيد اعمارهن عن خمسين عاما تعد الامراض التي لا تنتقل بالعدوى ولاسيما السرطان ومرض القلب والجلطات الدماغية هي اكثر الاسباب شيوعا وراء الوفاة بصرف النظر عن مستوى النمو الاقتصادي للدولة التي يعيشن فيها.

واشارت الدراسة الى ان عدد حالات الوفاة بين النساء فوق سن الخمسين فأكثر في الدول الغنية والتي كانت نتيجة مرض القلب والجلطة الدماغية والسكري تراجعت بالمقارنة مع 30 عاما مضت وان هذا التحسن ساهم بشكل كبير في زيادة متوسط العمر المتوقع وهو سن الخمسين. وبامكان ان تتوقع المراة الاكبر سنا في المانيا الان ان تعيش حتى سن 84 عاما وفي اليابان الى 88 عاما مقابل 73 عاما في جنوب افريقيا و80 عاما في المكسيك.

وقال بيرد ان "هذا يعكس امرين وهما تحسن الوقاية ولاسيما الوقاية السريرية التي تتعلق بالسيطرة على ارتفاع ضغط الدم والفحص بالاشعة عن سرطان عنق الرحم ولكنه يعكس ايضا تحسن العلاج."

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 816


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة