الأخبار
أخبار إقليمية
الأمة القومي : التصدي لسياسات الإنقاذ بات (فرض عين)
الأمة القومي : التصدي لسياسات الإنقاذ بات (فرض عين)


الحزب الشيوعي يعقد مؤتمر صحفي
09-16-2013 07:13 AM
الخرطوم – صلاح مضوى ـ سامي عبد الرحمن

دعا الحزب الشيوعي الشعب السوداني للتحرك والتصدي لمناهضة سياسات الحكومة، التي أقرت رفع الدعم عن الوقود والسلع وزيادات الأسعار، وكشف عن تبنيه لخطة لتحريك الشارع للتظاهر عبر تنظيم مسيرات سلمية، تشمل مواقف السيارات والإضراب العام والعصيان المدني، مؤكداً أنه سيعمل على مقاومتها بكافة أشكال النضال المدني. وفى الأثناء هدد حزب الأمة القومي بالخروج إلى الشارع واللجوء لكل الوسائل بما فيها العصيان المدني لمقاومة القرار الذي أشار إلى أنه نتاج لسياسات (الإنقاذ الاقتصادية الفاشلة)، ونادى كل الوطنيين من أبناء الشعب التصدي لسياسات الإنقاذ، مشيراً إلى أن الأمر بات (فرض عين) على كل السودانيين. وطالب نائب رئيس حزب الأمة القومي اللواء «فضل الله برمة ناصر»، الحكومة بتوضيحات عن أوجه صرف أموال النفط قبل انفصال الجنوب، التي قال إنها ذهبت إلى ماليزيا ودبي، واعتبرها ملكاً للشعب السوداني، داحضاً مقولات الحكومة بأنها ذهبت إلى التنمية التي أشار إلى أنها نفذت بقروض خارجية.
وقال "برمة" ، إن الحل الجذري لمعالجة قضايا البلاد الاقتصادية والأمنية وغيرها، يتمثل في رحيل النظام، واستهجن التصريحات التي وصفها بالمستفزة في حق الشعب السوداني من بعض قادة الحكومة ، مشيراً إلى أن هؤلاء لا يشعرون بمعاناة السودانيين الذين أوضح أن جزءاً منهم بات يتسول في الشوارع، بينما تستر الحيطان البعض الآخر. بدوره، نبه القيادي بالحزب "صديق يوسف"، إلى أنه ليس هناك حل سوى مقاومة القرار. وكشف عن تحرك يقوده الحزب لمناهضة الزيادات، فضلاً عن عقد مؤتمر صحفي اليوم (الاثنين). وأفاد "صديق" أن حزبه اقترح على الحكومة بدلا من رفع الدعم، إيقاف الحرب الدائرة في دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق، وإيقاف الصرف البذخي على الجهاز السيادي للدولة، واسترداد أموال الدولة المنهوبة عبر الفساد ـ على حد تعبير الرجل. وحول لقاء وفد الحكومة الذي يضم مساعد رئيس الجمهورية "عبد الرحمن الصادق المهدي"، ووزير المالية "على محمود"، ومحافظ البنك المركزي "محمد خير الزبير"، أوضح "يوسف" أن حزبه كان مستعداً للحوار ولقاء الوفد من حيث المبدأ، ولكن حزبه تفاجأ صبيحة الجمعة الماضية، بأن المكتب القيادي للمؤتمر الوطني صادق على الزيادات، وأن الحزب الشيوعي اعتذر عن مقابلة الوفد، باعتبار أن اللقاء لا جدوى منه.


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2965

التعليقات
#767787 [omer ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2013 01:37 AM
نحن لانريد من الاحزاب ان تخبرنا بانها ستتصدي للكيزان نحن نريد افعال لا اقوال

لماذا تخبرون اللصوص الكيزان بانكم ستفعلون وتفعلون؟ اخرجوا بجماهيركم للشارع ولاترجعوا الا بزوال هؤلاء القتلة السفلة اولاد الزني

ما دايرين واحد يقول سنفعل ونفعل

بل اخرجوا ودكوا هؤلاء الاوساخ وان تكونوا حريصين ان لا يهرب منهم احدا والمحاكمة ستكون في الشارع


الثورة جاتكم ياكيزان ياخائبين ويااشباه الرجال


#767724 [معروف]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 10:16 PM
كلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام


#767723 [الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 10:15 PM
اوقفوا الكتابة لقد ارهقتم الاقلام ....اخرجوا الشارع .. اخرجوا ارواحكم من ابدانكم ... كونوا سودانيون ... نسائكم تجلد... اطفالكم يسحقون بالجوع والمرض ... اخرجوا اخرجوا الشارع


#767567 [سودانى ما منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 04:39 PM
ثمة بعض اسئلة لتوضيح ألأمر على من تشابهت عليه اقوال السيد فضل الله برمه ناصر: حيث انه يا سيد فضل الله قد اتاك الله الحكمة وفصل الخطاب وبينت واوضحت ان "الحل الجذرى لمعالجة القضايا الأقتصاديه وألأمنيه يتمثل فى رحيل النظام" وان الخروج لترحيلو وازالتو او اسقاطو اصبح فرض عين...ايه لزوم ورود كلمات "التهديد والوعيد بالخروج .. وايه لزوم الالمماحكه بمطالبة الحكومه بتوضيحات عن اوجه صرف اموال النفط قبل انفصال الجنوب (ايا كانت وجهة ذهاب هذه ألأموال سواء ماليزيا اودبى او جزائر واق الواق ..دى فصفصة كلام .. يعنى حشو لا طائل تحتو ويدخل فى باب الممحاكه) ليه ما يكون الموضوع " طوالى Double S, Rajamant, 693"
*هل الخروج للشارع مربوط بالتوضيحات المطلوبه من الحكومه عن اوجه الصرف ..بمعنى ان كانت مقنعه لا داعى للخروج لتستمر اللقاءات بين "ألأمام الرمز: لألغاء رفع الدعم و ليتم التحول الديموقراطى ناعما.. وان لم تكن مقنعه يقوم "ألأمام الحبيب الرمز" يرخى البلف اومواربة بفتح الباب اللى بيفوّت الجمل او فيل جيبو.. تى )بحرف تاء اضافيه من (تهديد) ليكتمل عقد تاءات "توقيعات .. تعبئه .. تصعيد) رباعا...
بس كم من الزمن يحتاج "ألأمام الحبيب الرمز" ليقتنع او ليقنع اجهزة الحزب )بالتوضيحات ان استجابت الحكزمه وهل يظل التهديد بالخروج قائما ام يصبح من لزوم ما لا يلزم ؟ ولآ ينتظرالناس الى حين اشارة "الحبيب الرمز" بعد اجتماعه القادم بالرئيس بناء على طلب اى من الطرفين!!! ان شاء الله..


#767196 [فرتاق]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 10:39 AM
انت الذى تكتب وانا الذى اقرا واعلق وذاك الذى يطلع ويفرح وهذا الذى يقرا ويحزن كلنا من شعب السودان الذى اصبح اجبن شعوب البسيطة فكلنا نعوى كالكلاب من الخارج والداخل ولانستطيع ان ننطق ببنت شفة فى الشوارع التى هى مسرح التغير انت وهذا وذلك لستم بالرجال الذين يقتلقون نظام الانقاذ لانكم اصبحتم كالنساء يجدن العزل من بعيد كفو عن هذا الهرا وتمسكو باضعف الايمان يا اشباه الرجال


#767101 [من البداوة إلى الحضور]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 09:03 AM
01- يا فلاسفة الأحزاب السياسيّة السودانيّة ... إن أردتم إصلاحا وتوحيداً وبقاءً لدولة الأجيال السودانيّة على الخارطة العالميّة ... حاوروا بحكمة وعقلانيّة وشفافيّة ... سعادة البشير ... ليس كرئيس لجمهوريّة السودان الديمقراطيّة ... إنّما كقائد عام للقوّات النظاميّة السودانيّة .... العسكريّة الأمنيّة الشرطيّة ... الفاقدة ... الآن ... ومنذ بداية الإنقلابات العسكريّة الصبيانيّة العنتريّة الغبيّة ... للشرعيّة والتأهيل والمهنيّة والعقلانيّة والجدوائيّة ... على أن يعيد هندستها ... بعقول خرّيجي المؤسّسات التعليميّة ... لتلك القوّات السودانيّة النظاميّة .... وعلى ان يقف على مسافات مُتساوية من كُلّ الأحزاب السياسيّة ... بعد ان يعلن إستغناءه عن مُؤتمر الحركة الإخوانيّة العالميّة ... المرفوضة سودانيّاً ... المحاصرة عالميّاً ... ؟؟؟

02- لكنّ ذلك يقتضي ... بل يلزم ... فلاسفة الأحزاب السياسيّة ومليشياتها العسكريّة ... أن يعيدوا هندسة الأحزاب السياسيّة ... بعقول خرّيجي المؤسّسات التعليميّة ... بعد أن يعلنوا إبتعادهم عن فلسفة الإنقلابات الآيديولوجيّة الحراميّة الإستباحيّة ... وعن فلسفة التمرّدات التدميريّة الحراميّة الغبيّة الإستباحيّة ... وعن فلسفة إعداد الكوادر القياديّة السياسيّة عبر النقابات المهنيّة وعبر الإتّحادات الطلاّبيّة ... وأن يعلنوا إحترامهم لفلسفة إعداد الكوادر القياديّة ... عبر الإهتمام بالطاقات البشريّة ... المتفوّقة أكاديميّاً ... المتميّزة مهنيّاً ... في المجالات المدنيّة والعسكريّة والأعمال الحرّة الأبيّة الذكيّة الإنتاجيّة ... وعبر الإهتمام بالطاقات البشريّة المحسّنة عبر الإنتخابات الإجتماعيّة الطبيعيّة ... أعني الإدارات المشائخيّة والسلاطينيّة ... المعنيّة بإنتاج العقول والإرادات الحُرّة الكريمة الحكيمة السخيّة ... وليست الديراويّة ... ؟؟؟

03- وعلى هؤلاء جميعاً ... أن يهندسوا مشاريع بقائهم على قيد الحياة وبقاء السودان الواحد على الخارطة العالميّة ... من ضمن الدول ذات التجمّعات البشريّة الحضريّة الإنتاجيّة التسويقيّة الترحيليّة التصديريّة الجدوائيّة الذكيّة ... المحروسة بالقوانين والدساتير والقوّات النظاميّة المهنيّة الجدوائيّة الذكيّة ... غير الآيديولوجيّة الحراميّة الإستباحيّة الإجراميّة الغبيّة ... الساقطة في الدوائر الإنتخابيّة ... والمرفوضة عالميّاً ... ولذلك هي مرفوضة سودانيّاً ... وإلى الأبد ... ؟؟؟

04- هذا لا يمنع العصيانات المدنيّة الصادقة الأمينة الفطينة الشفّافة الذكيّة ... وغيرها من الوسائل التغييريّة الذكيّة ... غير التدميريّة ... وعلى البشير أن يدعمها ... ويقف معها ... إن كان بالغاً وعاقلاً ... أي مسؤولاً ... ؟؟؟

05- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


ردود على من البداوة إلى الحضور
United States [من البداوة إلى الحضور] 09-16-2013 09:01 PM
09- جزاك الله خيراً كثيراً يا مولاّنا [elsara] ... الما ضارّة و لا لايوقة ولا مُتطاولة ولا عنيدة ولا بليدة ولا جنس المكيدة ... ؟؟؟

10- لكن نصيحتي ليكي ... بطّلي حكاية ... لا أحسبك كذا وكذا ... وحقيقةً كذا وكذا ... وحكاية أنّكم علماء والناس جهلاء ... وحكاية أنّكم تعرفون الدين الصحيح والعقيدة الصحيحة وانّكم مؤمنون ومسلمون وحدكم لا شريك لكم ... إلى آخر مُفردات وتشدّقات وتطاولات القاعدة الإخوانيّة العالميّة ... التي نحترم خياراتها الفلسفيّة الخلائفيّة ... ونحترم إختياراتها لأساليبها التكفيريّة الفهلوانيّة البهلوانيّة ... ولكنّنا نرفض إستغلالها للأموال السودانيّة وللأجيال السودانيّة ... ومن حقّنا أن نرفض إحتلالها للأطيان السودانيّة ... ومن حقّنا أن نرفض فرضها لإجتهاداتها الدينيّة ... على أرض الأجيال السودانيّة ... ؟؟؟

11- من حقّكم يا أخيّة ... أن تفرضوا إجتهاداتكم الإخوانيّة ... على الرعيّة ... وأن تحصّنوا أنفسكم بالحصانات الديبلوماسيّة ... ضدّ شريعتكم الإخوانيّة ... في جمهوريّة حسن البنّا الرومانسيّة ... دون أن يتطاول عليكم أحداً من البريّة ... ؟؟؟

12- ومن حقّكم أيضاً يا اخيّة ... أن تفرضوا إجتهاداتكم القاعديّة ... على الرعيّة ... وأن تحصّنوا أنفسكم بالحصانات الديبلوماسيّة ... ضدّ شريعتكم القاعديّة ... في جمهوريّة بن لادن الخلائفيّة ... دون أن يتطاول عليكم أحداً من البريّة ... ؟؟؟

13- أعذريني يا أخيّة ... إذا ما تطاولت عليكي شويّة ... لكن تطاولكم علينا ما كان شويّة ... وتوقيتكم وتوقيت غيركم على التطاول علينا ... عبّر عن أبشع الصور الإستغلاليّة ... لقضيّة وضرورة تطوّرنا من طائفة جهاديّة سياسيّة ... إلى طائفة دينيّة تجديديّة ... ترعى وتموّل حزباً سياسيّاً مدنيّاً ديمقراطيّاً ... أنجز مع أحزاب السودانيّين الآخرين ... إستقلال السودان للسودانيّين ... ؟؟؟

European Union [elsara] 09-16-2013 05:28 PM
والله لا احسبك تعني ما تقول واؤكد انني افهم تطاولك..فنشرح الان للمسمى (من البداوة الى الحضارة) تطاوله بنعتي بجنس المكيدة ...فاليك بعض مما ننوي الرد عليه ونسمو بالردود الاخرى ليس تهيبا من نعتنا بالويكةأو فرحا بالطراء بتسميتنا سارة وانما هنت علينا بردك الذي لم يوف...
من الأيات القرآنية التي أساء الناس فهمها ومن ثم أخطأوا في الإستدلال بها

قوله تعالى : { إن كيدكن عظيم } و إذا ما أرادوا المبالغة فيالإستشهاد لقولهم فإنهم يقولون : إن الله تعالى وصف كيد الشيطان بالضعف
بقوله : { إن كيد الشيطان كانضعيفا } أي أن هذا البهت ناشىء من إحتيالكن

أيتها النساء ومكركن ، { إن كيدكن

عظيم }

أي أن مكركن مما دبرتن شيءٌ عظيم .

إذن هذه الجملة حكيت في القرآن

الكريم على لسان عزيز مصر ، وليس في

الآية ما يدل على تقرير الله تعالى

وتوكيده لهذه الجملة ولكن حكاه الله

تعالى عنه .

United States [من البداوة إلى الحضور] 09-16-2013 02:02 PM
06- شكراً جزيلاً يا أيّتها [elsara] ... وجزى الله اهلك خيراً ... عندما أسموك على أمّنا سارا ... زوجة أبينا إبراهيم ... عليهما السلام ... لكن أنا خايفك تطلعي ويكة سارا ... يعني لايوقة ... و بتقوم بروس وبتقاوم الطبيعة و كِدة ... لاكين عليك الله ... ما تزعلي منّي يا جنس المكيدة ... أنا والله فاهم إنّو دي صفات حميدة ... وماني زولاً لئيم ولا غشيم ... وأعرف انّه ما أكرم النساء إلاّ كريم ... وما أهانهنّ إلاّ لئيم ... أو كما صحّ في الأثر السليم ... ؟؟؟

07- ثمّ ثانياً يا [elsara] ... أنا ما نهيت أحداً عن الفلسفة والتنظير ... ولا أرى انّ التظير عيباً ولا الفلسفة عيباً ... خاصّة إذا ما كان الأمر مُرتبطاً بفلسفة المهنة أو الذكر أو الإختصاص ... أو مُلامساً للإهتمامات والهوايات والإشراقات والعاصفات الذهنيّات ... في الأشياء التي لها علاقة بالحق الذي ينفع النّاس ... ويسهم في إصلاح ما بيننا وبين الناس ... وما بيننا وبين ربّ النّاس ... ولا نخش في ذلك لومة السارا ... ؟؟؟

08- ومع ذلك ... عشان خاطرك يا سارا ... أن بعتذر لأمثالك ... من الذين ضربهم رأس سوطي ... سهواً منّي ... وأرجوا أن يسمحوا بإعادة التعليق ... بعد مراجعته ... لمزيد من الفائدة للمعنيّين به :

.............................................


01- يا عساكر و فلاسفة الأحزاب السياسيّة السودانيّة ... إن أردتم إصلاحا وتوحيداً وبقاءً لدولة الأجيال السودانيّة على الخارطة العالميّة ... حاوروا بحكمة وعقلانيّة وشفافيّة ... سعادة البشير ... ليس كرئيس لجمهوريّة السودان الديمقراطيّة ... إنّما كقائد عام للقوّات النظاميّة السودانيّة .... العسكريّة الأمنيّة الشرطيّة ... الفاقدة ... الآن ... ومنذ بداية الإنقلابات العسكريّة الصبيانيّة العنتريّة الغبيّة ... للشرعيّة والتأهيل والمهنيّة والعقلانيّة والجدوائيّة ... على أن يعيد هندستها ... بعقول خرّيجي المؤسّسات التعليميّة ... لتلك القوّات السودانيّة النظاميّة .... وعلى ان يقف على مسافات مُتساوية من كُلّ الأحزاب السياسيّة ... بعد ان يعلن إستغناءه عن مُؤتمر الحركة الإخوانيّة العالميّة ... المرفوضة سودانيّاً ... المحاصرة عالميّاً ... بكلّ مؤسّساتها البهلوانيّة الفهلوانيّة الحراميّة الغبيّة ... وعلى رأسها إتّحاد الشباب الوطني ... التابع للقاعدة الإخوانيّة العالميّة ... خصماً على أموال وبقاء الأجيال السودانيّة ... وخصماً على وحدة وبقاء الدولة السودانيّة ... وخصماً على حريّة السودان الإقتصاديّة والتجاريّة والسياديّة ... ؟؟؟

02 - لكنّ ذلك يقتضي ... بل يلزم ... فلاسفة الأحزاب السياسيّة ومليشياتها العسكريّة ... أن يعيدوا هندسة الأحزاب السياسيّة ... بعقول خرّيجي المؤسّسات التعليميّة ... بعد أن يعلنوا إبتعادهم عن فلسفة الإنقلابات الآيديولوجيّة الحراميّة الإستباحيّة ... وعن فلسفة التمرّدات التدميريّة الحراميّة الغبيّة الإستباحيّة ... وعن فلسفة حكم السودان عبر الحكومات الولائيّة الآيديولوجيّة الإستعباديّة الفاشيّة الجبائيّة الحراميّة الإستباحيّة ... المتطفّلة على الإدارات الأهليّة المجّانيّة ... والمحتلّة للأطيان السودانيّة ... والمصادرة لشاحنات ومواشي ومزارع إنسان الدولة السودانيّة ... بفلسفات وأفكار طرايق ووسائل وقوانين طفيليّة ... وعن فلسفة إعداد الكوادر القياديّة السياسيّة عبر النقابات المهنيّة وعبر الإتّحادات الطلاّبيّة ... وأن يعلنوا إحترامهم لفلسفة إعداد الكوادر القياديّة ... عبر الإهتمام بالطاقات البشريّة ... المتفوّقة أكاديميّاً ... المتميّزة مهنيّاً ... في المجالات المدنيّة والعسكريّة والأعمال الحرّة الأبيّة الذكيّة الإنتاجيّة ... وعبر الإهتمام بالطاقات البشريّة المحسّنة عبر الإنتخابات الإجتماعيّة الطبيعيّة ... أعني الإدارات المشائخيّة والسلاطينيّة ... المعنيّة بإنتاج العقول والإرادات الحُرّة الكريمة الحكيمة السخيّة ... وليست الديراويّة ... ؟؟؟

03- وعلى هؤلاء جميعاً ... أن يهندسوا مشاريع بقائهم على قيد الحياة وبقاء السودان الواحد على الخارطة العالميّة ... من ضمن الدول ذات التجمّعات البشريّة الحضريّة الإنتاجيّة التسويقيّة الترحيليّة التصديريّة الجدوائيّة الذكيّة ... المحروسة بالقوانين والدساتير والقوّات النظاميّة المهنيّة الجدوائيّة الذكيّة ... غير الآيديولوجيّة الحراميّة الإستباحيّة الإجراميّة الغبيّة ... الساقطة في الدوائر الإنتخابيّة ... والمرفوضة عالميّاً ... ولذلك هي مرفوضة سودانيّاً ... وإلى الأبد ... ؟؟؟

04- المحريّة في فلاسفة الأحزاب السياسيّة الجنوبيّة ... أن يتفاوضوا مع سلفا كير فيلسوف التغيير ... بمثل هذه المنهجيّة ... أو بأفضل منها ... لأنّهم أصحاب رؤى إشراقيّة ... ولهم أبعاد أخلاقيّة ... ويقفون على جذور ودعامات أفريقيّة ... تقاوم قسوة الطبيعة الأفريقيّة ... وترفض التطفّلات الإداريّة ... أعني أنّها ترفض قلّة الأدب على خصوصيّاتها الإداريّة ... وعلى اعرافها وقوانينها الإجتماعيّة ... وعلى سبل كسب عيشها ووسائلها المعاشيّة والتكاثريّة .... الكفيلة بالبقاء على قيد الحياة ... إلى حين تطويرها بعقول أهلها .... ضمن تطوير أقاليم الدولة السودانيّة الأخرى ... بعقول أهلها ... ؟؟؟

05 - هذا لا يمنع أذكياء وأسخياء واقوياء الشباب و فلاسفة الأحزاب السياسيّة ... في شمال وفي جنوب دولة الأجيال السودانيّة ... من هندسة وإدارة وقيادة وتنفيذ العصيانات المدنيّة الصادقة الأمينة الفطينة الشفّافة الذكيّة ... وغيرها من الوسائل التغييريّة الذكيّة ... غير التدميريّة ... وعلى البشير أن يدعمها ... ويقف معها ... إن كان بالغاً وعاقلاً ... أي مسؤولاً ... وينطبق الأمر على صاحبه سلفا كير ... ؟؟؟

06 - التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

European Union [elsara] 09-16-2013 10:21 AM
ان أكثر ما نهيت عنه انتهجته انت..الفلسفة....يحاوروا من؟. ...البشير؟ اما كلام عجيب ..وقلت يعيدوا الهندسة ؟سنة كم؟ والله تماديت وتماديت في التنظير والفلسفة...شكلك ما ممكون ولا حاسي بالضنك الذي تعيشه صفوة وخيرة اهل بلادك..وفي النقطة رغم (4)لعلك انتبهت الى شطحاتك فكانت الشطحة الكبرى ان توجه النداء للبشير بان ينصاع ويدعم العصيان المدني ..يا للمثالية والتفهم


#767082 [ماهر]
5.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 08:52 AM
بوضوح ومن الآخر كدة.. الشباب مفروض يتخطوا الديناصورات وعواجيز الأحزاب العاجزين العاطلين.. فلا خير في هؤلاء أبداً,وبالأخص حاجة فيها حزب الامة تحت قيادة الصادق المهدي ماحتمشي لقدام ذرة واحدة.


#767048 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 08:13 AM
مستعداً للحوار حوار شنو انا اعتبر أن اللقاء لا جدوى منه. وبالمره مضيعت وقت كم وكم سمعنا بمؤتمرات وحوارت ماهي نتائجها لاشئ ان يكسبون الوقت ويمدون جسمهم الهزيل المريض ب اوكسجين المساخر حوار مؤتمر تنوير فضوها سيره


#767025 [عبقرينو]
5.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 07:43 AM
التنظير الكتير ماينفع حدد يوم نطلع فيهو الشارع



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة