الأخبار
أخبار إقليمية
حزب الأمة يرفض زيادة الأسعار ويدعو لمقاومتها جماهيرياً
حزب الأمة يرفض زيادة الأسعار ويدعو لمقاومتها جماهيرياً
حزب الأمة يرفض زيادة الأسعار ويدعو لمقاومتها جماهيرياً


09-17-2013 06:57 AM


الخرطوم : اسامة

قال حزب الأمة القومي: ( إن الحديث عن رفع الدعم عن المحروقات والتداول حوله داخل مؤسسات الدولة وخارجها لن يحل الأزمة السودانية الخطيرة والمعقدة الراهنة) وأضاف أن : (النظام شوه الإسلام ومزق السودان وفرض الاستبداد وأشاع الفساد وأضاع السيادة الوطنية وأهان الكرامة القومية) واتهم الحزب الحكومة بأنها : عاجزة عن أداء واجباتها تجاه مواطنيها وأنها تمارس الخداع و التضليل وتتحدث بأكثر من لسان في القضية الواحدة، كما وصف قادتها بأنهم يتمتعون بذهنية سلطوية ترفض الحوار ، مشيرا إلى أنها وظفت كل موارد البلاد لا لخدمة مواطنيها، بل لصالح منسوبيها ولصالح من تمكنت من إستدراجهم من الأحزاب الأخرى، مؤكداً أنه بهذا تحولت الدولة إلى محاكم تفتيش كبرى تربط بين العمل المدني والحقوق والولاء السياسي. وأشار الحزب إلى أن غياب الرؤية و إنعدام التخطيط و الإنفراد بالرأي دون مشاركة أهل الدراية، أدخل البلاد في نفق مظلمٍ ، إنعكست آثاره سلباً على الناس في حياتهم وفي تعليم أبنائهم، وإن ما تشهده البلاد اليوم من حروب و صراعات قبلية ونهب وفساد نتيجة طبيعية للتمييز بين مواطن ومواطن وبين قبيلة وقبيلة وبين منطقة ومنطقة، وإن هذا هو الأمر الذي أرجع البلاد لما قبل التركية السابقة. كما أكد الحزب على أن الأزمة متعددة الأبعاد وهي سياسية في المقام الأول، إضافة لأبعادها الاقتصادية والأمنية والاجتماعية و الثقافية، مشيراً إلى أن النظام يريد تحميل المواطن الأخطاء الناتجة عن سوء إدارة الدولة و فسادها، وفقاً لمعادلة ظالمة وهي أن يكون المواطن في خدمة الحاكم لا العكس، وأكد أن هذه الزيادات ستفرض بقرارات فوقية في أسعار المحروقات والخبز و في الطريق الكهرباء و المياه وزيادة الدولار الجمركي وضريبة القيمة المضافة و زيادة ضريبة التنمية على الواردات وعد الحزب هذا دليلاً على إفلاس سياسات النظام وفشله. وشدد الحزب على رفضه هذه الزيادات، ودعا لمقاومتها بكافة الوسائل المدنية، مؤكداً أن الحلول لا تكمن في رفع الدعم عن السلع الإستراتيجية، بل تكمن في إيجاد نظام جديد بديلاً لنظام الإنقاذ وسياساته الفاشلة.

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1336

التعليقات
#768256 [سودانى اطلاقا ما منفرج الأسارير]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2013 03:26 PM
اى احزاب ألأمه هذا الذى يتحدث عن معارضتو لرفع الدعم وعن النظام اللى بيمارس التضليل وشوه ألأسلام واضاع السياده الوطنيه! احزاب ألأمه اصبحت غير معروفة العدد وألأتجاه والهويه ..ونسأل حزب ألأمه هذاالذى يطن من حين لآخر ,, و هو الذى لا ارضا قطع ولا ظهرا ابقى!!
(1)من الذى تهاون فى صيانة الديموقراطيه وفرّط فى امن البلاد وتركها لقمة سائغة للنظام بعد الهروب وركوب الدراجات ومذكرة الأعتراف بشرعيه ألأنقلاب الثوريه واشياء اخرى لا داعى لتذكارها (2) مين اللى قال انو البشير رئيس هذا النظام"جلدنا ما بنجر فيهو الشوك" (3) من الذى لا يزال يسعى كل حين للاجتماع بالبشير ليتكرم باعادة الديموقراطيه بالطريقه الناعمه ويقدم له ولأسرته الهدايا .. عصى واختام ؟ (4) ولد منو هذا الذى يتدرب على شؤون الحكم وادارة البلاد على "يدى البشير ونظامو الذى شوه ألأسلام واضاع السياده الوطنيه واشاع الفساد وهتك ألأعراض" اليس هو ابن رئيس حزب ألأمه.."الأمام الحبيب الرمز"؟ (5) اين من اخبار التاءات : توقيعات آل .. تعبئه آل ... تصعيد آل .. هل انتهى ألأمر الى التاء الرابعه : تهديد !!!!(6) مين اللى قال "العاوز يسقط النظام الباب فاتح قدامو يفوّت الجمل و معاه الفيل اللى اصطادو الحبيب الرمز بدلا من ألأرنب!! هل فى زول عاوز يعيد ديموقراطيه اخذت من يديه عنوة واقتدارا يقول ماشى يصطاد "ارنب!! ارررنب نط"!!!
يا ناس فضوها سيره بأه .. وما تبؤوش ناس شر .. بطّلو أرر .. نظام البشير قال حيرفع الدعم ويواجه المعارضين!!! بالشرطه الشعبيه والدفاع الشعبى وكتائب البنيان المرصوص ..و الراجل اليمد راسو ..البدور الدواس بيلحق امات طه...


#768117 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2013 12:20 PM
طيب يا حزب الامة راجي شنو ؟؟
كسرة : اخبار المذكرة شنوووو+وووو ؟؟!


#767899 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2013 08:51 AM
يا حزب الامة لقد اصبحت مثل الاسد العجوز تهزا به الفئران اين صولة المهدية والمهديون اصبح السفح ملعبا للنسور فاغضبي يا ذرا الجبال وثوري .
شيخ الصادق راح عليه الدرب في الماء صحي النوم يا صادق الهنا .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة