الأخبار
أخبار إقليمية
وفد من الحركة الشعبية يلتقي بمسؤولي المجلس المصري للشؤون الخارجية
وفد من الحركة الشعبية يلتقي بمسؤولي المجلس المصري للشؤون الخارجية


09-19-2013 04:36 PM
(ساتا)

قام وفد من مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان بالقاهرة برئاسة الرفيق/ نصر الدين موسى كشيب، رئيس مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان بالقاهرة، وعضوية كلٍ من الرفيق/ أيوب آدم يحيى، أمين عام مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان بالقاهرة، والرفيق/ حاتم الأنصاري، سكرتير الإعلام بالمكتب، ومشاركة كل من الأستاذ/ فائز السليك، نائب رئيس تحرير صحيفة حريات، والأستاذ/عبد المنعم الجاك، الكاتب والصحفي، ظهر أمس الأربعاء بزيارة إلى مقر المجلس المصري للشؤون الخارجية بالقاهرة.

ولقد اجتمع الوفد خلال زيارته بكل من الدكتور/السيد أمين شلبي، المدير التنفيذي للمجلس المصري للشؤون الخارجية، والسيد/ محمد عبد المنعم الشاذلي، سفير مصر الأسبق بالسودان، والسفيرة د.منى عمر، عضو المجلس والسفير د.أحمد الجمال، عضو المجلس.

ولقد تطرق الاجتماع الذي أدارته الدكتورة/ إجلال رأفت، عضو المجلس وأستاذة الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، إلى آخر التطورات على الساحتين السودانية والمصرية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

حيث قدم كشيب في مستهل حديثه نبذة تاريخية عن الحركة الشعبية لتحرير السودان، تطرق فيها إلى أهم المحطات التي مر بها التنظيم منذ تأسيسه، كما تطرق إلى الدور الذي ظل يلعبه مكتب الحركة بالقاهرة منذ افتتاحه مطلع تسعينيات القرن الماضي في إيصال صوت المهمشين والمقهورين من أبناء الوطن، ومد جسور التعاون مع القوى والكيانات المصرية على اختلاف توجهاتها، مشيرًا إلى أن الحركة الشعبية قد ظلت تتابع باهتمام بالغ الأوضاع في مصر، وما فتئت تؤكد وقوفها التام والمطلق إلى جانب إرادة الشعب المصري.

كما نوه كشيب إلى شمولية الطرح الذي تقدمه الحركة الشعبية لتحرير السودان، وعمق الجماهيرية التي يتمتع بها التنظيم، برغم صنوف القمع والاضطهاد الذي ظل نظام الخرطوم يمارسها ضد معارضيه على وجه العموم، ومنتسبي الحركة الشعبية على وجه التحديد.

فيما تطرق الأستاذ/ فائز السليك إلى تجربة التيار الإسلامي في كل من السودان ومصر، مشيرًا إلى الجرائم التي ظل نظام الخرطوم الإسلاموي يرتكبها في حق الشعب السوداني على مدى ربع قرن، ومشيدًا بوعي الشعب المصري الذي قاد ثورة 30 يونيو بعد أن فطن إلى الخطر الذي ظل يحدق بهويته وحضارته في ظل حكم الإخوان المسلمين.

فيما شدد الأستاذ/ عبد المنعم الجاك على ضرورة مواصلة الحهود الساعية إلى احتواء الخطر الإسلاموي، والذي لا يزال ماثلا، في ظل الدعم المتواصل من قبل نظام الخرطوم للحركات الإسلامية، وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين في مصر، مشددًا على ضرورة إفساح المجال أمام القوى الديمقراطية السودانية لطرح رؤاها وتصوراتها في المنافذ الإعلامية المصرية.

فيما أعرب الجانب المصري عن اهتمامه البالغ بالشأن السوداني، واستعداد المجلس المصري للشؤون الخارجية لفتح منافذ للحوار مع كافة الجهات المعنية بالتحول الديمقراطي، وترحيبه التام بالتعاون مع الحركة الشعبية على كافة الأصعدة.

يذكر أن المجلس المصري للشؤون الخارجية هو منظمة غير حكومية تعنى بالقضايا السياسية الوطنية والاقليمية والدولية، ويضم في عضويته نخبة من الدبلوماسيين والأكاديميين المتخصصين في مجال العلاقات الدولية والسياسة الخارجية وعسكريين ورجال أعمال وكتاب وشخصيات عامة، ولقد تم إشهاره وفقا للقانون رقم 32 لسنة 1964 تحت رقم 413 بتاريخ 2 مايو 1999 بالادارة العامة للجمعيات بوزارة الشئون الاجتماعية، ومنذ ذلك الحين، ظل يسهم بخبراته في مناقشة قضايا السياسة الخارجية ومد صلات العمل والتعاون مع الكيانات الدولية والإقليمية والمراكز البحثية المماثلة والمؤسسات المهتمة بالشؤون الخارجية داخل مصر وخارجها.


تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 2236

التعليقات
#770128 [التسوى كريت]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2013 06:55 PM
اشمعنى يعنى المصريين لابسين رسمى وربطة عنق - وجماعتنا كأنهم ماشين الحواشات - ياخى نحن شعب غبى حتى مثقفيه - كان يجب ان تلبسوا ملابس لائقة بقادة امة وممثلين للشعب السودانى - رغم معرفتى ان هؤلاء الرجال ممتازين جدا لكنى والله الومكم على الافراط فى البساطة لدرجة السذاجة .


#770101 [MAHMOUDJADEED]
0.00/5 (0 صوت)

09-19-2013 05:56 PM
اتلم المتعوس على خائب الرجا .


ردود على MAHMOUDJADEED
United States [عبد الله] 09-19-2013 07:50 PM
من هو المتعوس ومن هو خائب الرجا ...المتعوس هو الذى سحق كرامه الشعب السودانى وخائب الرجا الذى تقول عليه انقذ الشعب المصرى من البلاء الذى وقع عليه ...


#770076 [سودانى اصيل]
4.88/5 (4 صوت)

09-19-2013 05:06 PM
هو دا الشغل المضبوط مش الشتيمة وقلة الادب ونحن نعرف ان اعضاء الحركة يختلفون تماما عن البربر الاغبياء الذين لايعرفون غير الشتائم اشباه الرجال المخنثين سيروا على بركة الله عسى ان نرى دولتنا وتحررنا من الاغبياء الضللة اكلى وناهبى الحقوق وطالما انكم تمسكتم بمصر فهذه اول تباشير الخير ومبروك لكم ولنا مقدما سيروا على بركة الله والله معنا ولن يخذلنا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة