الأخبار
ملحق المنوعات
اسنانك مريضة.. انت في مأمن من السرطان!
اسنانك مريضة.. انت في مأمن من السرطان!


09-20-2013 09:15 AM



ثقوب الأسنان تحمي من بعض أنواع السرطان بسبب ارتفاع حمض 'اللاكتيك' المانع لنشأة وتطور الخلايا الورمية.


واشنطن - قال باحثون بجامعة "بوفالو" الأميركية، إن الأشخاص الذين لديهم نخور أو ثقوب في الأسنان هم أقل عرضة للإصابة ببعض أنواع سرطان الرأس والرقبة.

وافاد موقع "هلث داي نيوز" الاميركي أن "الأشخاص الذين لديهم نخور أكثر في الأسنان يقل خطر تعرضهم لسرطان الرأس والرقبة، والسبب هو أن البكتيريا الموجودة في النخور قد تكون حامية ضد الخلايا السرطانية".

وشملت الدراسة 399 مريضاً بسرطان الرأس والرقبة، تمت مقارنتهم بـ 122 شخصاً غير مصابين بالسرطان، وظهر أن الأشخاص الذين لديهم نخور أكثر في الأسنان، هم أقل عرضة بنسبة 32 بالمئة لسرطان الرأس والرقبة.

ونوهت ماين تيزال الباحثة المسؤولة عن الدراسة، أن "هذه النتائج لا تعني أنه ينبغي على الناس ترك النخور في أسنانهم تتطور أملا بالوقاية من السرطان".

يذكر أن نخور الأسنان تحدث بفعل ارتفاع تركيزات حمض "اللاكتيك"، الذي تنتجه الأسنان داخل تلك التجاويف والأجزاء المسوسة، حيث تبين أن هذا الحمض يقوم بدور فاعل في منع الخلايا السرطانية من النشوء والتطور.

وحذّر مسؤولون في "الأكاديمية الوطنية لأمن العقاقير الطبية الفرنسية"، من استخدام المنتجات الخاصة بعملية تبييض الأسنان، لما لها من أضرار جسيمة على صحة الفم والإسنان.

وجاء في بيان تحذيري، أن ثمة إجراءات صارمة سوف تتخذها الوكالة بخصوص هذه المنتجات التي أصبحت متداولة بصورة كبيرة.

وأشار البيان بأنّه سوف يتم سحب هذه المنتجات الخطرة من الأسواق وتعليق منتجات أخرى قبل طرحها، حفاظاً على صحّة الناس.

وحددت دراسة لباحثين بريطانيين ان المعدل المسموح به لمادة بروكسيد الهيدروغين الموجودة في منتجات تبييض الأسنان هو (0,1) بالمائة، إلا أن المسئولين عن حماية المعايير التجارية في بريطانيا أصدروا تحذيرات بعد العثور على كميات هائلة منها في هذه المنتجات، حيث تبين أن بعضها تتضمن 360 مرة المعدل المسموح به لهذه المادة أي 36 بالمائة.

وأوضح المسئولون أن كميات مفرطة من هذه المادة قد تسبب ضررا بطلاء السن.

ويؤدي تراكم الرواسب الكلسية والملونات عبر الزمن إلى التهابات اللثة المتكررة وبالتالي حركة الأسنان المرضية ثم خلع الأسنان المبكر، كما ينتج عنه تسوس الأسنان ومن ثم رائحة الفم الكريهة.

ويشير أغلب الباحثين في هذا المجال، أن الأطعمة الصحية في حياتنا أكثر فائدة من المنتجات الصناعية في عملية تبييض الأسنان، فتناول الفراولة مثلاً يحتوي على إنزيمات تعمل على تبييض الأسنان بشكل طبيعي.

كما أن الليمون أظهر فاعلية كبيرة في هذا المجال، على أن تغسل الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد تناوله نتيجةً للحمض الذي قد يدمر طبقة أنامل الأسنان.

ميدل ايست أونلاين






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1512


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة