الأخبار
أخبار إقليمية
إمتداداً لثورة الشعب: الصحافة تنتفض، والأجهزة الأمنية تزيد من درجة قمعها وإرهابها
إمتداداً لثورة الشعب: الصحافة تنتفض، والأجهزة الأمنية تزيد من درجة قمعها وإرهابها
إمتداداً لثورة الشعب: الصحافة تنتفض، والأجهزة الأمنية تزيد من درجة قمعها وإرهابها


شاهد صورة لتغول الأجهزة الأمنية
09-28-2013 04:35 PM
أفرجت الأجهزة الأمنية فى وقتٍ مُتأخّرٍ من مساء الجمعة 27 سبتمبرعن مُراسل قناة (العربيّة) بالسودان، والمُذيع بقناة (النيل الأزرق) الأُستاذ سعدالدين حسن بعد إستدعائه وإحتجازه من قبل الأمن لعُدّة ساعات، حيث تمّ التحقيق معه حول تغطية القناة للأحداث فى السودان، والتغطية الحالية للأحداث، وظلّ جهاز الأمن يُعبّر عن سخطه من خطّ (العربيّة) التحريرى، ويصنّفه بالمعادى، هذا وقد تمّ إغلاق مكتب القناة بالخرطوم وسحب ترخيص العمل لأجل ٍ غير مُسمّى، وفي منحى مشابه تمّ إغلاق مكتب قناة (سكاى نيوز) بذات الدعاوى، كما تم إستدعاء وإطلاق سراح مراسل قناة (الحرة) بالخرطوم عبد الباقي العوض.



وتعلّق السطات الأمنية صدور صحيفة (المجهر) لخمسة أيام منذ الجمعة 27 سبتمبر، ومنعت صدور صحيفة (السوداني) يوم السبت 28 سبتمبر، في ظل إمتناع (الأيام)، و(الجريدة) و(القرار) عن الصدور وفق الشروط الأمنيّة، كما أطلقت السلطات سراح الكاتبة الصحفية (رانيا مامون) يوم الثلاثاء 25 سبتمبر بعد حوالي (24) ساعة من إعتقالها وضربها وآخرين في مركز شرطة بمدني.



ويتّبع جهاز الأمن تاكيكاً صحافياً منفياً للأخلاق، حيث بدأت بعض الصحف المملوكة لجهاز الأمن أو التى إرتضت أن تتعاون أمنيّاً بنشر مواد صحفية وأخبار مدسوسة (يفبركها) و يُعدّها جهاز الأمن ويبعث بها للصحف "المتعاونة" لتُنشر بأسماء صحفيين وصحفيّات بعد تشويهها وإخراجها من سياقها الرئيسي، وأحياناً دون مشاركة الصحفيين في إعداد تلك المواد، بل ودون موافقتهم على ذلك !.وهذه جريمة، وسابقة خطيرة يُقدم عليها جهاز الأمن ينبغى فضحها وكشفها وإدانتها والتصدّى لها إعلاميّاً وقانونيّاً وبكافة السثبل المتاحة والممكنة.



وماتزال غالبية المواقع الإخبرية والإجتماعية والإذاعات غير المرتبطة بالسلطة تتعرّض لمحاولات التشويش والحجب والتهكيرالأمنى بصورة ممنهجة ومُستدامة، إلّا أنّ نُشطاء ومُتصفّحى الإنترنت داخل السودان، وبمعاونة النشطاء في الخارج يستخدمون تقنيات لكسر الحجب، وتيسير عمليّة الوصول للمواقع المحجوبة للمتصفّحين ، فى سبيل إبراز الحقيقة للناس أجمعين.



وتوالت ردود الفعل المُرتبطة بالإنحياز للضمير المهنى ولشرف المهنة، ولنبض الشارع السودانى للإرادة الصحفيّة الرافضة للهيمنة والتسلُّط الأمنيين على مهنة الصحافة، حيث دعت شبكة الصحفيين السودانيين لإضراب عن العمل، وهي خطوة إيجابية، كما سجّل ثلاثة صحفيين من جريدة الصحافة موقفاً شُجاعاً مُعلناً بإعلانهم تقديم إستقالات مُسبّبة من جريدة (الصحافة) وهُم : مُستشار الصحيفة حيدر المكاشفي، والصحفيّتان هند رمضان وسارّة تاج السر، والصحفى عزالدين أرباب.



إنّنا فى صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) إذ نُعبّرعن تضامننا مع زملاء وزميلات المهنة، ندعو لمواصلة المُقاومة، بحيث تصبح جماعيّة ومُنظّمة، ونؤكّد أنّ الشجاعة والبسالة والتضحيات الصحفية لن تذهب هدراً، إنّما ستصب فى نهر العطاء والبذل الذى تبذله قطاعات أخرى من الشعب فى سبيل العزّة والكرامة وإنتزاع الحقوق، مؤكّدين أنّ مثل هذه المعارك هى خطوة تراكميّة، فى طريق (الإضراب السياسى العام) و(العصيان المدني) الذى به يتحقّق شعار (إسقاط النظام).



نرجو فى (جهر) مُواصلة مدّنا، والجهات ذات الصلة كافّة ، بالمستجدّات والأخبار المؤكّدة فى جبهة الإنتهاكات الأمنيّة، وبذات القدر فى جبهة المُقاومة والصمود والتحدّى والإنحياز لشرف المهنة وللشعب، ويقيننا أنّ مهام الرصد والتوثيق والإبلاغ، مهام عسيرة، وفوق طاقات وقدرات أىّ شخص، أو تنظيم بمفرده، مهما كانت إمكانياته، ولكن يُمكن تذليلها بالعمل الجماعى الخلّاق، ونُجدّد دعوتنا للجميع بالتواصل معنا، ومع غيرنا لإنجاز المُهمّة، وندعو الجميع لرفع درجات التنسيق، لإنجاز مهامنا فى سبيل أن لا تغيب الصحافة عن مواقع الأحداث ، وان ترفد الشعب السودانىوالعالم اجمع بالحقيقة التى يسعى النظام وأجهزته الأمنيّة إلى حجبها أوطمسها بالأكاذيب والتلفيقات والكذب الرخيص .

- إتخاذ المواقف بشكل جماعي ضمانة لنجاح خطواتنا.

- رصد، وتوثيق، ونشر الإنتهاكات مسئولية جماعية.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : ([email protected])



صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)

28 سبتمبر 2013


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 15388

التعليقات
#782079 [kamy]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2013 09:56 PM
انا مداوم على قراءة صحيفة الصحافة بشكل راتب لكن من اليوم اعلن مقاطعتى النامة لها


#782057 [mohamed ali]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 09:33 PM
We need to compile a list of those who accepted to cooperate with security forces and those who refused and publish both lists in the media


#782050 [ود كترينا]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2013 09:25 PM
*** التحية للأستاذ محجوب محمد صالح الذى قال لا لسياسة التلقين...وأوقف صحيفة الأيام
*** التحية للمهندس عوض محمد عوض يوسف ناشر صحيفة الجريدة الذى قال لا لسياسة التلقين...بل تحدث صراحة فى قناة العربية عما طلبته منه الأجهزة الأمنية فقالها بالصوت العالى لا...وذكر أنه يحترم القارى ءالذى يدفع قيمة الصحيفة ليطلع على رأى الصحيفة وليس رأى لجنة الاعلام بجهاز الأمن والاستخبارات أو الاس ام سى لصاحبه دنقل وثيق الصلة بلأجهزة الأمنية
***التحية للمكاشفى وهند رمضان وسارة تاج السر...فالعنوان لايشبه (الصحافة) التى عهدناها على أيام النور أحمد النور...وبركاتك يا كرنكى رئيس التحرير الجديد...وبركاتك ياعوض (قاعدين)...الذى قال أنا جابنى الرئيس وبشيلنى الرئيس...السؤال...هل يعقل أن يكون حسن البطرى (دياميا) كما قال وهو نائب رئيس التحرير...يبدو أن (الخرشة) التى أصابته من رفقته للرئيس الى أديس جعلته(عايش الجو) ليسرح فى عوالم الشعر العربى ..هاربا من واقعه!
*** تذكرون العام الماضى كانت الصحف تضج بأنها ستتوقف عن الصدور بسبب أزمة الورق...ثم اتفقوا على عدم الصدور...وكتبوا فى الصحف أن أسرهم ستتشرد ونثروا المراثى فى الصحف...ثم فجأة جاء المدد!!!!!!...لتصدر الصحف فى أوراق زاهية مصقولة وطباعة أنيقة..فكيف تسنى لتلك الصحف جميعا ذلك...هل يمكن أنهم قد تنزلت عليهم (جمعاء) وفى يوم واحد ليلة القدر لرضى الرحمن عنهم...ارتضوا بأن تكون صحفهم أبواق للأجهزة الأمنية مقابل التمويل...ناس عايزة تاكل عيش...والخواف ربى عياله!!!
***يحضرنا الثلاثة أيام السابقة منذ بدء الاحتجاجات...لم تشر ولا صحيفة واحدة للعدد الحقيقى للقتلى ومن أين هم ..وكيف سقطوا ..ومن أطلق عليهم الرصاص ..وهل هم من المتفلتين والجبهة الثورية كما قيل...لم يتحدثوا عن سقوط الأطفال وصبيان وصبايا الثانوى وفتيان وفتيات الجامعات باصابات قاتلة فى الرأس والعنق والصدر و..فاق القتلى المائة بكثير... وهذه الأحداث ليست فى نيالا أو كادقلى...بل هى فى كل حى من أحياء ولاية الخرطوم...بل فى أحياء المحررين أنفسهم.ولكن صحف البصاصين الأمنجية لم تشر لكل ذلك...فالتعليمات جاهزة منذ الاجتماع المغلق السابق لاعلان زيادة اسعار المحروقات والذى أمه كوكبة من رؤساء التحرير الأمنجية البصاصين والذى عقد بمبانى جهازالأمن والذى يمول ميزانية هذه الصحف..لذلك كان مانشر فى صحف البصاصين كأن الذى قام بتحريره شخص واحد ثم وزعت ال(كوبى) على بقية الصحف لتنشر بنفس الصيغة...المخربين...المتفلتين...فى تواؤم تام مع أقوال الحاج ساطور والزبير بشير طه وأقوال المتنحدث الرسمى للشرطة...فتبا لكم أيها الساكتون عن الحق..أيها الشياطين الخرس..ارحموا دماء أطفال السودان وصبيان السودان وشباب السودان وحكموا ضمائركم ان بقى فيها مزعة من ضمير..ضاعت آمال مئات الأسر برصاص الغدر الذى قضى على مستقبل أجيال بحالها..فالويل لكم الويل من رب السموات والأرض..يوم لاينفع مال السحت من المؤتمر الوطنى وأجهزة الأمن..لاينفع الا من أتى الله بقلب سليم...وقلوبكم غلف وأنتم أعجاز نخل خاوية..أيها الجبناء ...بعتم دنياكم باخرتكم..فانتظروا يوم الحساب فى العاجلة قبل الآجلة اليوم الذى ستساقون فيه الى القفص من كان منكم قائما أو على سرير أبيض...ولكم فى العادلى عظة وعبرة..يومها فلتدعوا عطا وزبانيته وسندعو الميزان...
***ناشر آخر لحظة..الحاج عطا المنان...دخل الى وزارة مالية الخرطوم وجلس محتلا النادى العربى ونادى ناصر..ليسرق أموال طريق الانقاذ الغربى بعد استلام الدفعات...وشى ببن لادن واستولى على أمواله فى شركة الثمار الطيبة وشركة الطرق التى كان ينشئها بن لادن..استولى على أموال الرجل وأموال الدولة ليؤسس بنك التنمية التعاونى الاسلامى..ثم قام أخيرا بشطب كلمات ..تنمية وتعاون واسلام..واستبدلها باسم النيل..بل مضى أكثر فقام بشطب الآية الكريمة ( وتعاونوا على البر والتقوى)...شطبها نهائيا من شعار البنك وأزال الهلال من الشعار..كل ذلك ارضاء لشريك..لأن كلمة اسلامى فى اسم البنك تقف عثرة أمام الدخول الى بنوك الغرب...فرضى شيخنا بالدنية فباع الاسلام وباع الآية الكريمة يبتغى عرض الحياة الدنيا ..فهل مثل هذا الذى باع الوالى الخرطوم محطة بحرى للمياه لتوشك على التوقف بعد شهور فقط من انشائها لعيوب تحدث عنها قبلا أساتذة كلية الهندسة جامعة الخرطوم..الا أن والى الخرطوم كعهده دائما قال أن هؤلاء سفهاء وفارغين ..حتى يناله من الطيب نصيب..أمثل هذا المالك لصحجيفة آخر لحظة يرتجى منه كلمة حق فى هؤلاء الشهداء ..ورئيس تحريره أبو العزائم الصغير وسط الرصاص والقتل عمدا مع سبق الاصرار والترصد يحدثنا عن رحلته الى جنيف واليوم عن اضافة البريطانين للذهب الى الشاى لما فيه من فوائد..استمتع بشائك ياهذا بنكهة دم الشهداء من الصبيان والطلاب والطالبات الذين سقطوا فى الخرطوم ومدنى...هنيئا لك....هكذا فتبا لكم أيها البصاصون القتلة..كم بقى من العمر...وسفه الشيخ لاحلم بعده...مطعمه حرام وغذى بالحرام فأنى يستجاب له..هل لأبو العزائم والحاج عطا المنان أبناء...أشك!!
***والتائب الباقر أحمد عبد الله رئيس تحرير الخرطوم المكلف ومديرها العام...موله الأمن وصديقه على كرتى لاصدار الصحيفة المشبوهة فجمع اليه الآكل من كل الموائد منذ السبعينات خدن النميرى وأبو القاسم المسمى فضل الله محمد...كرتى ممول الصحيفة والمتعهد الحصرى لكل مستلزمات القوات المسلحة من البصل الى الوقود الى الملابس الى السيارات...كل مايحتاجه الجيش فالمتعهد الأوحد على كرتى اللهم الا السلاح..على كرتى المالك الحقيقى لصحيفة الخرطوم...يكيل عليه صديقه الباقر ثناءا بعد ثناء ويتوجه أمير الدبلوماسية السودانية بل ملكها..ويعجز عن الحصول على تأشيرة لرئيس البلاد الى أمريكا...صحيفة كهذه هل يرجى منها أن تكتب عن الشهداء اليفع الذين سقطوا...بالطبع لا..فهى أسست أساسا لتلميع النظام واخفاء الحقائق..ليس مستغربا أن تصف المتظاهرين بالمخربين...والأحداث التى تجرى هى على مرمى حجر من مبنى الصحيفة...والدماء الطاهرة التى تسيل وصلت الى باب الصحيفة...تعس عبد الدرهم عبد الدينار...يكتب الباقر أول أمس وأمس واليوم عن( أزمة الدولة السودانية) يتحدث عن أحداث جرت عام 54..ويتعامى عن أحداث تجرى أمام عينيه ورصاص يتطاير بجواره ليسقط الأطفال واليفع والصبية والطلاب...ولا حديث..تبا لك ولصحيفتك أيها البصاص...وخسئت
*** وصحيفة اعلان القوادة الوطنية يحتجب طيبها واسحاقها لثلاث أيام واليوم يكتب رئيس المنبر بجبل الأولياء...أين دماء الشهداء الزكية من الطلاب والشباب الذين حصدهم رصاص قومكم...تبا لكم ..لعلكم تنتظرون التسليم من المؤتمر الوطنى الى جماعتكم التى اسميتموها ( تقسو)..ياأحزاب الطرور والبعر كما قال الصادق والغالى تبا لكم وتب...دماء الشهداء تلاحقكم الى قبوركم...
***وصحيفة الرأى العام المملوكة لجهاز الأمن والذى يقوم بشراء ال20 الف نسخة التى تطبع...مليئة برجال الأمن أصحاب الرتب من بقايا المايويين...اسماعيل الحاج موسى...رجل لكل العصور...منذ السبعينات....ونائب رئيس مجلس الولايات ماترك مائدة الا وأكل منها...يبصق على تاريخه يوميا...قال عن رفع اسعار المحروقات انه أمر حساس...فأين حساسيتك أنت....والباز...العام الماضى وفى يوليو عند رفع أسعار الوقود كان يرأس الأ حداث والتظاهرات فى الخرطوم ترتفع العام الماضى ترك كل ذلك ليدبج خمس مقالات متواصلة عن زيارته الى قطر ورحلة علاجه الى مدينة الشيخ حمد الطبية...ماعلينا!!!وهذا العام وفى هذه الأيام يتساقط الشهداء من الصبية والأطفال برصاص الغدر وتسيل منهم الدماء لتضمخ زيهم المدرسى...اصابات مباشرة فى الرؤؤس والصدور تحصد الصبيان والصبايا...كل هذا تركه الباز...مايهم...ليحدثنا عن محبوبته التى عشقها أيام الدراسة الجامعية..اختار العنوان( عن حبيبتى بقولكم)...بل طلب من رؤساء التحرير أن يكتبوا عن حبيباتهم الأوائل...هنيئا لك أيها الحبيب (بكسر الحاء)...دعوه فى رمده ...وانتظروا انا معكم منتظرون...أيها البصاصون الأمنجية...عالم عايزة تاكل عيش...عيش أم هوت دوق أو بيتزا وعصير بمصاصة هدية من صديق الباز الوفى على محمود...عوووووووع!


ردود على ود كترينا
United States [الكردفاني العدييييييييييييل] 09-29-2013 09:11 AM
لا فض فووووووووووووووووووووووووووووووك................

اللهم عليك بالارجاس واولهم الرقاص........... اقطعهم .... تك.......
اللهم عليك بالارجاس واولهم الرقاص........... اقطعهم .... تك.......
اللهم عليك بالارجاس واولهم الرقاص........... اقطعهم .... تك.......
اللهم عليك بالارجاس واولهم الرقاص........... اقطعهم .... تك.......
اللهم عليك بالارجاس واولهم الرقاص........... اقطعهم .... تك.......

كلم جارك ... كلم صاحبك.... وصي ولدك ....البلد ...بلدك لا تسكت عن حقك......
كلم جارك ... كلم صاحبك.... وصي ولدك ....البلد ...بلدك لا تسكت عن حقك......
كلم جارك ... كلم صاحبك.... وصي ولدك ....البلد ...بلدك لا تسكت عن حقك......
كلم جارك ... كلم صاحبك.... وصي ولدك ....البلد ...بلدك لا تسكت عن حقك......
كلم جارك ... كلم صاحبك.... وصي ولدك ....البلد ...بلدك لا تسكت عن حقك......

United States [انساني سوداني] 09-28-2013 10:44 PM
الله يسلمك ياود كترينا اديتهم في التنك هؤلاء الصحفيون
البصاصون ,, نسوا الكسرة بملاح ام رقيقة وعجبهم الهوت دوغ
والبيتزا والوجبات الكوكتيل في رحلات الرئيس,, خليهم يخموا
ويصروا تاني مافي ليهم لانهم سيحاسبون اخلاقيا امام امهات هؤلاء
الصبية الدين اغتالتهم رصاصات اولياءئهم الامنجية,,,وياحليل العصير ابو مصاصة


#781990 [المشتهى السليقة]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 07:41 PM
نعم لا والف للخراب زول يفقد حصاد عمرو في لحظة وبدون سبب ودايرين اجهزة الامن تتفرج واللة قصص


ردود على المشتهى السليقة
United States [عماد الغبشاوي] 09-29-2013 07:17 AM
والله يبدو انك غارق في تاهوت دوق والبيتزا عايزين الاجهزة الامنية ماتخرب وتنسب لغيرة ياكوز يامقدود وكل مافقد تابع للحزب الحاكم وهل يوجد في السودان حصاد


#781913 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 06:04 PM
لا تكرر التعليق


#781897 [Mohammed Ahmed Al Shafey]
5.00/5 (2 صوت)

09-28-2013 05:48 PM
في سؤال برئ ... مكتب فناة الجزيرة ما قفلو ليييه؟


#781895 [ابو راكان]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 05:43 PM
هذا هو الوقت الذي يظهر فيه الصالح من الطالح المستفيد والمنتفع من شرزمه النظام والشريف الذي يتبراء من هذا المرض ...... سياتي اليوم الذي نحاسب فيه كل سارق ومرتشي ومنتفع ومطبل لهذا النظام قاتل شعبه لن نتعامل بطيبه أو كرم كما عهدنا الجميع بل القصاص والقصاص ولاشي سوي القصاص


#781888 [khalidal m Ali]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 05:33 PM
لم كل هذه الركاكه فى الاجوبه من الاستاذ فاروق احمد والسيد فاروق ابوعيسى مع قناه سكاى نيوز لو سمحت سكاى نيوز ان تجد متحدثون مثل خالد عويس واين فطاحلة المعارضه المثقفون لكى يشرحوا للعالم محنة الشباب فى مجابة الموت بدم بارد امام الوحش الاخوانى الذى يقتل بوحشيه وانتم تتلعثمون فى التعبير ايه الحكايه وين الاستاذ عمر القراى اين حسنين لماذا لاتظهروا امام شاشات العالم التى تبحث عن الحقيقه فى ما يدور على ارض الاغتصاب الجائر المفضوح على الاعلام .


#781887 [ود ام درمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 05:32 PM
ده شنو الكتابة الصحيفة ده الله واكبر كلام كذاب ونقاق حتي الشيطان ما يكذاب كده يجب عدم شراء هذه
الجريد من جميع نهاي وعلي اصحاب المكتبات عدم قبول نزول هذه الجريدة الخسيسة في محلاتهم لها الموت ان شالله


#781870 [جارسيفو]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 05:06 PM
ما هذا الاستخفاف بارواح الشعب السوداني ودماء الشعب السودان بعد التجويع والاباده الجماعية في دارفور وجبال النوبه والنيل الازرق لماذا هذا القتل والتقتيل ايها المنافقين السارقين اليهود تجار الدين الفاسدين الخنازير ولكن حان الان وقت القصاص لشهداء رمضان وشهداء كاجبار وشهداء دارفور وشهداء النيل الازرق وشهداء جبال النوبه وجرجس ومجدي سدوا الثغور لان الجبانات بعد ده بيبدوا في الهروب وعليكم بسياسة اغتيالهم واغتيال ابناؤهم في الداخل والخارج وخطفهم خليهم يذوقوا المر الذي تتجرعه امهات هولاء الشهداء لا رحمة ولا هواده في ذلك وجهزوا عدد من رجول العناقريب والبنابر ( خلي نحشروا ليهم زي عود القذافي ) لا ترحموا من يقع في ايديكم منهم لان البادي اظلم اقتحموا منازلهم ودمروا بيوتهم وهم الان الجبناء الخنازير لا ينامون ثورة حتي النصر يا هزاع دمك ما ضاع جوعت الناس يا رقاص مرقنا مرقنا ضد الناس السرقوا عرقنا بالمرصاد يا وداد بالمرصاد يا وداد


#781866 [مواطن]
4.75/5 (9 صوت)

09-28-2013 05:00 PM
أنا أقترح أى مواطنة و مواطن سوى و ذو ضمير و أخلاق, أن يقطع علاقته اجتماعيا مع كل الكيزان الذين لديه معرفة بهم, و بهذا يسجل موقفا أخلاقيا واضح و يشدد عزلة هؤلاء و احساسهم بأنهم منبوذين اجتماعيا لأن قيمهم وأخلاقهم لا تمت بصلة على أى من مقومات القيم الاخلاقية السودانية الاصيلة, فألنفوس المريضة المشحونة بألحقد و الكراهية و العنف الدخيلة لا مكان لها بيننا, لقد حان الوقت لأتخاذ المواقف الاخلاقية الواضحة المشرفة , هذا مجرد أقتراح بسيط و لكن قد يكون فعال.


ردود على مواطن
United States [انساني سوداني] 09-28-2013 10:55 PM
دا كلام جميل وممكن ,, واي انسان اصيل بعرف ليهو زول في الامن
او بتعامل مع الامن كمان يكتب كل تفاصيله ساكن وين وبمشي وين ومنوا البجيهوا
حتي نحصرهم في لسته ودا ممكن يتم علي مستوا الاحياء والعلاقات الاجتماعية لانه
دم الاطفال والشباب الماتوا دين علينا ,, وساعة الحساب اتية لامحال

United States [فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان] 09-28-2013 05:26 PM
مع التأمين على اقتراحك بشدة ولقد كانت لنا تجربة في الجامعة للمقاطعة الاجتماعية كانت تأثيراتها كبيرة جدا..لكن اضيف لاقتراحك ضرورة ان يقوم كل مواطن عادي برصد اسماء اي شخص يعرفه شخصيا له علاقة بالامن او الدفاع الشعبي او المؤتمر الوطني..وذلك حتى نكون جاهزين لمرحلة ما بعد الانقاذ للمحاسبة او العزل السياسي

Hong Kong [مهدي إسماعيل] 09-28-2013 05:16 PM
إبدأوا أولاً بعناصر الأمن في السفارات، قاطعوا قتلة أبناء الشعب ومغتصبي بناته


#781859 [wed omer]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 04:54 PM
جـــــارى أسقاط الكيزان


#781857 [DR AMIN ADAM]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 04:53 PM
الصحافة يامرشية سندوتش هووت دوق هدية تكذب لصالح ود هدية بعتوا القضية والشعب كرهكم بعين قوية يامرتشية تبت اقلامكم النتنة الغبية .....لا للصجافة المرشية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة