الأخبار
أخبار إقليمية
هل تتدخل إيران لإنقاذ البشير?
هل تتدخل إيران لإنقاذ البشير?


10-03-2013 06:30 AM
د. عبدالعظيم محمود حنفي

منذ انقلاب البشير في 30 يونيو 1989 اعلن وزمرة الاخوان المسلمين خيارهم بجعل السودان مرتهنا لايران, والقبول بدور وظيفي خدمة للنظام الايراني . ومن هنا فان البشير يولي وجهه نحو النظام الايراني لانقاذه ونظامه من مصيرهما المحتوم .
ومنذ اليوم الاول للانقلاب الاخواني ارسلت ايران قوات من الحرس الثوري هناك لحماية المنشآت الرئيسية, وكان تواجدهم في مطار الخرطوم لافتا ومستفزا .

كما امدتهم بمختلف انواع الاسلحة التي تساعدهم في الحفاظ على حكمهم, وقمع الشعب السوداني سواء ضد حركات الاحتجاج المسلح, او قمع الحركات السياسية المناوئة, فايران لها اليد الطولى في اقامة الدولة الأمنية في السودان مقابل التماهي مع الاستراتيجية الايرانية في دول أفريقيا الشرقية, ولا سيما دول الصندوق الإفريقي والدول المتواجدة على امتداد البحر الأحمر. إن التحالف الإيراني - السوداني تحالف آيديولوجي في المقام الأول رغم اختلاف مذهبي الدولتين, لان آخر هموم البشير الإسلام وإعلاء قيمه السامية, بل هو حرص على استخدام الاسلام كشعار لبسط الهيمنة التسلطية وتدعيم حكم السلطوية الفاشية في السودان, وهو النظام الذي وصفه أحمدي نجاد بأنه وطن ثان يعج بـ"الأشقاء الأعزاء الأتقياء الثوريين".
مع قيام ايران بانشاء مراكز ثقافية منتشرة حتى في أحياء أم درمان الشعبية, يتم استخدامها لنشر وترويج المواد الدعائية المتعلقة بتصدير الثورة الايرانية وتصوير انقلاب السودان كامتداد لثورتها, وما تزعمه من مناهضة الهيمنة الآميركية و الظهور بمظهر المدافع عن المقهورين. وقد كان لافتا انه في عام 2006, أعلن عمر البشير أن البرنامج النووي الإيراني يعد "نصرا كبيرا للعالم الإسلامي".

وقبله أخبر آية الله علي خامنئي, المرشد الأعلى, البشير بأن ايران مستعدة لنقل خبراتها وتقنياتها النووية للسودان. وبينما أعلن السودان مرارا تأييده للبرنامج النووي الإيراني, كانت طهران من أوائل من ندد بقرار التوقيف الصادر بحق البشير من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

ومن بين الأصول الجيوسياسية التي يتمتع بها السودان, وتعد عناصر جذابة أمام طهران, سواحل السودان الطويلة على البحر الأحمر, والطرق البحرية المهمة التي تربطها بالخليج العربي وموقعها قبالة السعودية وبجوار مصر وتمتعها بموارد نفطية وسيطرتها على النيل الأبيض.

لذا تم ترسيخ الوجود الإيراني بحرياً في ميناء بورتسودان على البحر الاحمر, لاسيما في الأوقات العصيبة والمتأزمة, وتم انشاء خط بحري مباشر مع ذلك الميناء, لكي يقود إلى ساحات الصراع الرئيسية التابعة لإيران في الشرق الأوسط, والتي تمكن عن طريقها من تهريب الوسائل القتالية والنشطاء الإرهابيين إليها. فمثلا - يُولي الإيرانيون أهميةً خاصة لمسار عمليات التهريب من السودان إلى قطاع غزة الذي يخضع لسيطرة حماس, عن طريق مصر, وهو الامر الذي شجع الجماعات الارهابية على الانتشار في سيناء, ومن ثم لم يكن من قبيل المصادفة معارضة نظامي البشير والنظام الايراني لثورة 30 يونيو المصرية الشعبية ضد جماعة الاخوان المسلمين المصرية ولفظهم واخراجهم من السلطة.

وقد مثل النظام الإيراني نموذجا ملهما للبشير واخوانه وآية ذلك انهم اعلنوا مثل آيات الله, ان للسودان رسالة خالدة في نشر الاسلام واقامة الدولة الاسلامية الكبرى, واستضافوا جميع الحركات الراديكالية الاسلامية ورموز الارهاب في العالم وانتهى الامر لا بإقامة الدولة الاسلامية الكبرى, بل بتقزيم السودان واقتطاع دولة كاملة ومرشح الباقي لمزيد من الاقتطاع. وتأسياً بالنموذج الايراني اقام البشير الجيش الشعبي الاسلامي تشبها بميليشبا الباسيدج (التعبئة الشعبية), لخوض الجهاد ضد اخوانهم السودانيين. والنتيجة آلاف القتلى ثم الركوع والانبطاح وقبول دولة الجنوب. وهناك تقارير تشير الى ان الجيش السوداني تم تجريفه عبر اقامة مليشيات تقوم مقام الجيش على شاكلة الحرس الثوري الايراني, وان تلك المليشيات هي التي نفذت الاغتيالات ضد المعارضين في الاحتجاجات الحالية .وهناك تقارير موثقة ان إيران أمدت الخرطوم بأسلحة في هجماتها ضد دارفور, في انتهاك لحظر الأسلحة الذي تفرضه عليها الأمم المتحدة. و في 28 أغسطس , أسقطت القيادة الموحدة لحركة تحرير السودان طائرة إيرانية من دون طيار طراز "أبابيل - 111" كما جمدت الحكومة السودانية صدور صحيفة موالية للمعارضة (رأي الشعب) لأجل غير مسمى, لادعائها إقامة الحرس الثوري الإيراني مصنعا لإنتاج الأسلحة في الخرطوم, يعرف باسم مصنع "جياد" تنفيذا لبند في اتفاقية الدفاع التي وقعها وزير الدفاع الإيراني -آنذاك - مصطفى محمد نجار خلال زيارته الخرطوم في مارس 2008, لتقديم أسلحة للمتمردين الإسلاميين في الصومال وحركة حماس.

ولما قامت اسرائيل بضرب وتدمير مجمع اليرموك الحربي في السودان حاول النظام الانكار, ثم اعترف صاغرا, وشعر الايرانيون بالحرج فبعثوا ببارجتين إلى بورتسودان, والمضحك المبكي, اعلان وزير الخارجية "كرتي" أن الخارجية ليس لها علم, وقد قرأ النبأ في الصحف, علماً بأن الخارجية كان قد سبق أن اعتذرت لإيران عن عدم استعداد السودان لزيارة بوارجها, ومع ذلك فقد تمت الزيارة بموافقة لا يعلمها حتى الوزير المسؤول عن السياسة الخارجية, بينما اكد النائب الثاني لرئيس الجمهورية الدكتور الحاج آدم (العائد من جديد للتنظيم الحاكم الذي خرج عليه مع الترابي وكان أحد أركان حزب المؤتمر الشعبي ومسؤوله في دارفور) "إننا سندعم "حماس" وسنعمل مع إيران ولا يخيفنا الهجوم على "اليرموك". عن اي انواع من النظم السياسية نتحدث? الشعب السوداني الآن يقول كلمته وقد تحرر من الخوف, ولن تستطيع ايران انقاذ البشير, حتى ولو ارادت ذلك, ولكنها لن تفعل, لان مرحلة روحاني تقتضي ذلك, مع محاولة ضمان انقلاب قصر يأتى بمواليهم. وليس أمام الشعب السوداني سوى استمرار ثورته حفاظا على الدولة, ولإقامة دولة الحق والقانون والحرية, وطي تلك الصفحة المظلمة في تاريخه . والعودة الى السودان الذي نعرفه عروبيا افريقيا حرا غير تابع لايران ولا لغيرها .

خبير في الشؤون السياسية والستراتيجية
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 10254

التعليقات
#791319 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2013 08:57 PM
عرف المجتمع السوداني بالتسامح والتكافل ولكن الان الخريطة تغيرت حروب مشتعلة في معظم ارجاء البلاد لسوء ادارة البلاد والفساد والظلم والان الحكومة عايزة تكمل الناقص وتاتي لنا بالشيعة واضراهم لاتحصي ومن اهما فساد العقيدة واي تقارب مع ايران سيزيد من عزل السودان الذي اساسا غير ناقص والفيه مكفيه ..... واناشد الرئيس البشير بالتنحي لحفظ ماتبقي من السودان ....ونقول له ماقصرت حسب امكانياتك ومقدراتك العقلية ولكن لكل زمان رجال .


#789569 [ابو عصام]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2013 04:50 AM
تحياتي لكافة العاملين والمعلقين بالراكوبة
كل ما يقوله هؤلاء الروافض يهون من سب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وامهات المؤمنين ،، امام ما يقولونه في الذات الإلهية فتعالي الله علوا كبيرا من كفرهم
فقد جاء في كتاب الانوار النعمانية المجلد الثاني الصفحة 278 (ان الرب الذي خليفة نبيه ابوبكر ليس الرب بربنا ولا النبي نبينا) وجاء في كتاب اصول الكافي المجلد الثاني الصفحة 19 ( بني الاسلام على خمسة الصلاة ، والزكاة ، والصوم ، والحج ، والولاية) وقيل لم ينادي بشي افضل من الولاية ،، لقد حذف الشيعة الشهادة وهو الركن الاهم في اركان الاسلام
،،،، فهل تعلم ان الشيعي ينطق بالشهادتين مثله مثل الهندوس واليهود والنصارى عند دخوله في الاسلام ،،
ان الشيعة يعتقدون ان من يحاسبهم يوم القيامة سيدنا على بن ابي طالب
ان الشيعة يقرون بتحريف القرآن (كتاب فصل الخطاب في اثبات تحريف كتاب رب الارباب)
ان الشيعة يقولن ان الصحابة ارتدوا بعد وفاة النبي (ارتد الناس بعد وفاة النبي الا ثلاثة وقيل خمسة وقيل سبعة)
وهذا قليل من كثير قاتلهم الله


#789498 [مورتا]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2013 12:39 AM
28- تسليم ال 51 متهم لدى محكمة الجنايات الدولية والذين اجرموا فى حق دارفور والدارفوريين
29- عودة هيبة الدولة الى ارض الواقع مثلا (مش اى زول يعمل الدايرو والحافلات تشحن فى نص الطريق وزول يسالم مافى )
30- فصل من مدير الى غفير من جميع موسسات الدولة حتى ولو كان خاصة وارجاعهم الى الخلاء (المكان الطبيعى لهم )
31- استرجاع هيبة الجيش حام الوطن طرد عام لجميم من فى الموسسة الامنية
32- العودة الى الزراعة والفكر والابداع وارجاع هيبة جامعة الحرطوم التى دنست بافكار هولاء الفاسدين ... عن طريق جلب جميع الدكاترة والعباقرة الذين تركو البلد تصدعا من هذا النظام الفاسد
34- عزل جميع ابنائهم من الصعود الى اى معترك سياسى او ثقافى او او او ..........الخ
35- طرد جميع الاحباش الذين جاؤا باتفاقية غير معلنة خدمة من ملس لان له زراع فى فى الاتحاد الافريقى ليحمى ..............


#789402 [alkaser]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 11:04 PM
غرادة الكتنروني


#789106 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 05:13 PM
العلاقات مع ايران ليس لها اي فايدة سوى تقوية الة البطش لدى النظام وقمع المواطنين


#788890 [مدحت عروة]
4.50/5 (2 صوت)

10-03-2013 01:46 PM
بلا ايران بلا خره!!!!
بعد انتصار الثورة فى السودان ايران دى ح تاخد بالجزمة لانها اصلا ما منها فايدة غير جلب المشاكل والتشيع فى البلد!!!!!
الشعب اقوى من ايران ومن غيرها!!!!!!!!!!!!!!


#788792 [mohd]
5.00/5 (4 صوت)

10-03-2013 12:26 PM
بعد سقوط هذا النظام

المهام الرئيسية :
اولاً العلاقات الدولية :
1- طرد ايران واغلاق سفارتها والمركز الثقافي الايراني والقبض على جميع اتباعها الشيعة واستتابتهم بالحجة وان لم يتوبوا يطبق فيهم الحكم الشرعي وانا على يقين ان الجوع والمسغبة جعلهم يتشيعون اي المال الايراني. والتحقيق مع الموالين لها.
2- اصلاح العلاقات مع دول الخليج.
3- تجديد الشكوى الموجودة في الامم المتحدة بشأن حلايب واللجوء الى المحكمة الدولية وان رفض الحلب الخروج منها فلا مجال غير الحرب وهذا سيستغرق وقتاً.
4- تعديل الخريطة التي تعرضها قنوات النظام هذه الايام وهي خالية من حلايب .
5- توجيه القنوات التي تعرض خريطة السودان بدون حلايب وهي الجزيرة والعربية واسكاي نيوز وغيرها او التي تضمن حلايب لخريطة مصر.
6- استرداد الفشقة عسكريا وبدون نقاش ارسال قوات واستردادها.
7- اعادة الوحدة مع الجنوب وان تعذر يطبق اي شكل اخر من اشكال الوحدة (اندماجية، كونفدرالية المهم اي شي لست ضليعا في هذا المجال)
8- استرداد مثلث المي من كينيا بعدالوحدة ان تمت.
10- كنس كل سفراء النظام وموظفيه من السفارات الخارجية.
11- استرداد الاموال من ماليزيا ودبي والصين وهونج كونج والبحرين وسويسرا
12- القبض على كل الهاربين من النظام وطلبهم بالانتربول من اي مكان في العالم محاسبتهم
الناحية الداخلية :
1- العمل على ازالة الضغائن والاحقاد والقبلية التي زرعها هذا النظام اللاديني بين المسلمين وابناء الشعب .
2- العمل على ترقية الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في كل انحاء البلاد .
3- بعد استقرار الاوضاع لاقتصادية اعادة العلاج والتعليم المجاني
2- اعادة كل الضباط الذين تم فصلهم الى العسكرية.
3- فصل كل الضباط الذين دخلوا الكلية الحربية منذ 1995-2013.
4- حل جهاز الامن واعتقال ضباطه وجنوده وكل الذين تسببوا في تعذيب الناس ونصب المشانق لهم في ميدان الامم المتحدة وشنقهم جماعياً امام المواطنين حتى يعتبر من كان في نفسه نية لتكرار ما فعلوه.
5- فصل كل ضباط ا لشرطة واعادة الذين فصلوا تعسفيا.
6- هدم كل المباني التي اقيمت على الميادين العامة اي كان شكلها وحجمها.
7- مراجعة ملف الاراضي واسترداد جميع الاراضي التي سرقها كلاب المؤتمر والنظام.
8- تطبيق قانون من أين لك هذا على جميع كلاب الإنقاذ والمؤتمرين الفاسدين.
9- محاسبة من ضيعوا مشروع الجزيرة والخطوط السودانية والخطوط البحرية
10- تجميد كل الاستثمارات الموجودة في البلد لأنها تمت بالرشاوي والسرقة دون مراعاة لمصلحة المواطن ولأمن البلد وإيقاف كل الاستثمارات التي تمثل تهديدا على مزايا البلد الاقتصادية وخاصة في المجال الحيواني (تصدير الإناث) ومحاسبة القائمين عليها من كلاب النظام حسابا عسيراً
11- إلغاء كل الاتفاقيات التي وزعت بموجبها ارض البلد إلى الدول الأخرى وحتى إسرائيل نالت حظها وامتلكت أراضي في السودان وتأكل من خير السودان عن طريق الأردن!!
12- إعادة تأهيل الخطوط البحرية والجوية ومشروع الجزيرة ومحاسبة من باعوها بل شنقهم في ميادين عامة لان ما فعلوه خيانة للوطن.
13- يجب أن لا تتجاوز مدة الاستثمار الزراعي في البلد العشر سنوات فقط وبعدها تعود الأراضي للبلد واعتبارها مؤجرة فقط ويمنع التمليك منعا باتاً. وإلغاء أي اتفاقية أراضي تزيد مدتها عن عشرة أعوام.
14- المحافظة على مزايا البلد الاقتصادية التي لا ينفسها فيها احد لأنها هي شريان بقاء البلد اقتصاديا وسياسيا واجتماعياً.
15- الأولوية في الاستثمار والتسهيلات للمواطن والمغتربين والسماح لهم بإدخال المدخلات الاستثمارية مجانا وإعفاؤهم من الضرائب والجمارك وتحفيزهم.
16- فصل معظم العاملين بالقطاع العام لأنهم مؤتمرجية محاربتهم في كل شي واضطهادهم وإجبارهم على مغادرة البلد مثلما طردوا الملايين وهجروهم.
17- مصادرة شركاتهم واموالهم وتجميدها والبحث عن كيفية انشائها
18- ايقاف معظم الشركات التي تعمل حاليا في كل المجالات لانها شركاتهم .
19- اعادة معظم الشركات التي اجبروا اصحابهم لبيعها لهم في 1989 وتحويل اموالهم الى اصحاب هذه الشركات الذين مات عدد منهم وانشل عدد كبير منهم واصبحوا في يعيشون في مسغبة
20- الغاء التدريس باللغة العربية في جامعة الخرطوم والجزيرة والسودان واعادة الذين كانوا قائمين على امر ادارتها ومحاضريها واساتذتها.
21- الغاء جميع الاحزاب ذات الطابع الديني وعدم السماح لاي حزب عقائدي او جهوي في البلد فقد شربنا الحنظل من وراء ستار الدين السياسي ووصلنا الى قناعة بانه لا يوجد شخص في العالم مخلصا النية في تطبيق الشرع الكل اتخذه عباءة للسرقة والفساد والقتل والتعذيب لذلك لا مجال لأي حكم ديني او عقائدي في هذا البلد .
22- الغاء دستور البلد وانشاء دستور يقوم على المواطنة فقط .
23- الغاء اتفاقيات الحريات الاربعة والكلام الفاضي دا مع مصر وغير مصر
24- انشاء مدن كبيرة حدودية في جميع اركان البلاد حتى لا يتغول احد على اراضينا مرة اخرى وانشاء حاميات عسكرية كبيرة العدد والعتاد .
25- انشاء دوريات حدودية لحراسة البلد
26- تجهيز القوات المسلحة بافضل واحدث الاجهزة والمضادات واعادة العسكريين المفصولين تعسفيا
27- يكمل واحد ثاني منكم ويواصل


ردود على mohd
[جيمى قانون] 10-03-2013 08:18 PM
28- القبض على الوزير الاريترى الذى تنكر على ارواح الشهداء ومحاكمته وبعد ذلك ارجاعه لبلده الاصلى اريتريا وكذلك كل الاريتريين العاملين فيها بنى عامر.

United States [نقطة ، سطُر جديد] 10-03-2013 05:26 PM
ياساهر:
الراجل اجتهد وكتب 27 مهمة رئيسية يجب تنفيذها بعد سقوط النظام، وانت بكل فصاحة جاي تقول (الحور العين)
عينك بي بالمُخرز
و الجِن الما يتلقي ليهو دواء ... قول امين ياكوز ياعفن.

نواصل:
28- تسليم البشير وعلي عثمان والكلب نافع وبقية كلاب المؤتمر الوطني الي محمكة العدل في لاهايا حتي يكونوا عبرة لغيرهم.
28- اعدام جميع قيادات المؤتمر الوطني في ميدان عام نهارا جهارا (واولهم الترابي طبعا)
29- انشاء وزارة او هيئة حكومية في الحكومة الجديدة مهمتها الاساسية استرجاع جميع الاموال التي نهبها وسرقها واستولي عليها الكيزان منذ 03 يونيو1989م وحتي تاريخ قيام الثور ... من الامهم استرجاع هذه الاموال علي داير مليم.

يلا ياشباب .... نواصل

[ساهر] 10-03-2013 01:54 PM
28- دخول الجنة والاستمتاع بالحوريات.


#788601 [محمود]
5.00/5 (3 صوت)

10-03-2013 10:15 AM
هناك فتوى من الخميني بجواز مفاخذة الرضيعة ، طبعا لا ننسى دعارة زواج المتعة ... الإيرانين بلاء و من يجلب البلاء للبلاد سيحاكم بجريمة إضافية ...


ردود على محمود
[mohd] 10-03-2013 01:45 PM
الى كل من ضل وتشيع

الى كل من وجهت له الدعوة للتشيع

هذا الكتاب في الرابط ادناه من احد التائبين من الشيعة اقرأوه وشوفوا مدى ضلال هذه الملة الفاسدة الخارجة ، الحذر الحذر من الشيعة ، ويكفي ان التشيع ظهر بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم

هذا الكتاب به فظائع يندى لها الجبين وانتهاك من اكبر راس (الخميني) وفعله الفاحشة بالاطفال الرضع ، المصيبة ان اهل السودان لا يفهمون ماهو التشيع ويعتقدونهم حركة صوفية عادية مثلها مثل القادرية والتيجانية والحركات الصوفية الاخرى ، وهذا خطأ كبير
احذروا هذه الفئة الضالة وراجعوا انفسكم ومن تشيع فليتب فلا يزال باب التوبة مفتوحا له وان يعظ الاخرين

اللهم اني قد بلغت فاشهد واليكم الرابط
الكتاب أسمه : لله ثم للتاريخ

http://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=32877


#788575 [ود الغرب البعرف الدرب]
5.00/5 (2 صوت)

10-03-2013 10:00 AM
يادكتور عبد العظيم قولى البسقط البشير منو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على ود الغرب البعرف الدرب
[أبو محمد] 10-03-2013 10:46 PM
ربنا سبحانه وتعالى قادر على اسقاط البشير وعلى كل ظالم ومتجبراللهم عليك بكل الظالمين


#788533 [محمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2013 09:37 AM
لن تستطيع إيران حماية البشير ونظامه القبيح، وندعو بتر العلاقات معها بمجرد زوال البشير فهي لاخير لنا فيها


#788429 [غريب عجيب]
5.00/5 (2 صوت)

10-03-2013 08:37 AM
هنالك اتفاقية امنية بين البشير وايران ما يعني اننا سنكون سوريا اخري انتبهوا يا شعب السودان قبل ان يقع الفاس علي الراس اضربوا السفارة الايرانية والمراكز الثقافية التابعة لها وهي سبب نشر الفساد في البلاد وايران هي التي تدرب مليشيا البشير لتحميه وتنفذ ايران مصالحها علي جثث الشعب السوداني لذا لا بد ان تستمر الثورة وطرد هذه الزمرة الفاسدة التي لا تمت الي الاسلام بشء وفكر الاخوان لا يختلف عن هؤلاء الروفض في شيء


#788350 [احمد العربي]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2013 07:38 AM
امشوا اصنعوا وطورو بلدكم بدل كلوا واحد خالف يديه ومبحلق الدول ليها الحق اذا وصفتنا بالكسلانين


#788337 [غاضب من التناول السالب]
3.00/5 (2 صوت)

10-03-2013 07:21 AM
يا أخي لا تكن خليجي أكثر من الخلجيين فتكتب بما يرضيهم، لن أذهب في وصفك أكثر من ذلك. أخرج إلى الشارع، تظاهر اعتصم، نظم عصيان مدني، أرم البشير وحكومته في البحر، لكن لا تكن مطيقة للخلجيين وإعظائهم الفرصة لمد ألسنتهم والتطاول علينا. أن تكون علاقة السودان جيدة بإيران فهذا من صميم سيادة الدولة ولا يوجد أحد في هذه الدينا العريضة يملك حق الاعتراض على تلك العلاقة، ويكفي فقط أن كل الدولة التي تتكلم أنت باسمها لها علاقات متميزة مع إيران، فلمادا السودان؟؟
شوفو يا أخوان، أن كنتم تشعرون بالهزيمة والإنكسار وعدم القدرة على إاحة نظام البشير، فهذا لا يعطيكم مبرراً بتحريض دول الخليج علينا والاستقواء بها. وإن فعلتم فسوف نكون في خندق البشير والذي في هذه الحالة هو خندق لكل سوداني غيور ووطني.


ردود على غاضب من التناول السالب
United States [عود مقاس ٢٣ونص] 10-03-2013 07:13 PM
خندك هو خندق الكيزان الوسخان جدادة معفنة

European Union [المؤمل خير] 10-03-2013 11:19 AM
جداد الكتروني



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة