الأخبار
أخبار إقليمية
ثورة السودان.. هل تصمد؟
ثورة السودان.. هل تصمد؟
ثورة السودان.. هل تصمد؟


10-06-2013 07:03 AM
د. هتون أجواد الفاسي

ما يجري في السودان يندى له جبين العالم العربي الصامت المتفرج المنتظر إلام تؤول إليه الأحوال، هل تنجح السلطة في إخماد صوت الشعب أم ينجح الشعب في مقاومة ما اعتادت عليه أنظمة ما قبل الربيع العربي من قتل بالجملة للمتظاهرين السلميين بعد اتهامهم بالإرهاب والعمالة للغرب والشرق.

22 سبتمبر 2013، ثورة السودان، لم يعد بالإمكان الصبر عندما يتجاوز الفساد حدود الممكن والمعقول. فضلاً عن القتل والاعتقال دون تمييز وبامتياز الإهانة.

قتل الأمن السوداني مائتي متظاهر ومتظاهرة واعتقل حوالي سبعمائة ممن ضاقت بهم السبل بعد رفع الدعم عن المحروقات والذي يحرمهم بالتالي من الحركة ومن قضاء حوائجهم وطهو طعامهم والوصول إلى أعمالهم وإلى جامعاتهم وإلى حقولهم وإلى مواعيد مستشفياتهم ومدارس أطفالهم.. إلخ. فكل معترض يعبر عن رأيه بصوت عال أو يقع في طريق أناس غاضبين سوف يكون نتاجه الرصاص الحي في الرأس والصدر، فهكذا صارت الدول تقول لمواطنيها، اسمعوا وعوا وأطيعوا وإلا فالقبر وليكم، والرصاص طريقكم إليه، والكرسي، لسنا بمفرطين فيه. غير آبهين للأوضاع الاقتصادية المتردية التي يرزح تحتها الشعب السوداني بعد أن مرت عليه كوارث سيول وأمطار وحروب لا تنتهي، ومن ثم الارتفاع غير المسبوق في أسعار السلع الأساسية.

بعد أن أُنهكت الشعوب العربية من خيبة أملها في الربيع الذي تحول خريفاً وشتاء وعادت الحكومات العربية في تسويء سمعته والتأكد من سقوط رسالته إذ بالسودان ينتفض بعد عدة محاولات لم تنجح لكنها الأسبوع الماضي انتقلت إلى مرحلة مختلفة من مجرد اعتراض على رفع الدعم عن المواد الأساسية إلى المطالبة بسقوط النظام، وبنظام جديد، و"ثورتنا من أجل كرامة إنسانية وعدالة اجتماعية ووطن يسع الجميع".

فما كان من حكومة البشير إلا أن تزيد في غضبتها لتستمر في كبت الحريات وتطبيق الحدود باسم الدين يمنة ويسرة، حتى الصحف عُلق صدورها أياماً لئلا تغطي الأحداث معتقدةً أنه ما زال بإمكانها حجب عين الشمس، بينما الشعب السوداني ما يزال ثائراً وشهداؤه ما يزالون يتساقطون في غياب عدسات الكاميرا ورصدها للجرائم بحقهم إلا من مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن لا يبدو أن السودانيين خائفون من السيناريو المصري أو الليبي أو حتى السوري، ها هم مصرّون على مطلب سقوط النظام، وبدأوا في خلق الساحات المناسبة للاعتصام المنظم الذي كان نتاجاً عفوياً لشهيد هنا وشهيدة هناك. ومطالبات المحاكمات العادلة لم تعد تقبل بالتجاوزات التي تئن بها المحاكم الشرعية التي تسقط الأحكام لعفو رئاسي وتبقى ولا تستقيل احتجاجاً.

أوروبا عبرت عن استيائها من الاستخدام المفرط للقوة، وهي جملة أراها دبلوماسية زيادة عن اللزوم، لكن لم أسمع ولا أقل منها من دولة عربية حيث تعتبر جامعة الدول العربية أن هذا شأن داخلي لا شأن لها به.

أخبار السودان لا نجدها على الصفحة الأولى ولا الثانية ولا الثالثة، حتى الخامسة لنصل إليها. تزحف أخبار الثورات العربية التي أُتخمنا بها فلم تعد تلفت انتباهنا.

مهما كان سقوط الأقنعة تستغرب من هذا الصمت العربي الجامع الوافي.

هي حالة من الانتظار والترقب والتمني والتأمل.. المستمرة..

الرياض السعودية


تعليقات 40 | إهداء 0 | زيارات 9887

التعليقات
#792737 [اصلي جدا جدا]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 11:09 PM
دكتوره هتون انتقدت الصمت العربي وهي من بلد هو عين العروبه ,, وفي ذلك شجاعه مهنيه جيده


#792730 [قارسيلا]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 11:06 PM
يا اخوانا كفاية شكر،، الشكر لما بكتر ببقى مسيخ،، شوفو ليكم موضوع غيرو احسن ليكم من كثرة (الدراب والجمجرة) ياخ كرهتوها اليوم الكتبت ليكم فيهو.


#792659 [عوف]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 10:10 PM
شكرا د هتون لا اوافق علي الردود السلبية من بعض السودانيين


#792631 [hmoodah]
2.00/5 (3 صوت)

10-06-2013 09:49 PM
تعليقي على مقالة د. هتون تتلخص في كلمتين ( فاقد الشئ لا يعطيه) لما نعلم أنك تعيشين في بحبوبه من الديمقراطية والحرية والرأي الآخر يمكن أن نقبل مقالك تحسسي وضعك وبعدها أرسلي نصائحك وبكاءك على شعب السودان الواعي والذي لا يحتاج لمن يعلمه الثورات لأنه سباق ورائد في هذا المجال وتحتاجين سنوات عديدة لكي تستوعبي ذلك


ردود على hmoodah
United States [الشايقي] 10-06-2013 10:50 PM
اقبض دجاجة الكترونية


#792472 [koko]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 07:45 PM
WHAT ARAB NOTION DO TO SUDAN JUST KILLING AFRICAN SUDANESES ORG ION PEOPLE OF THE LAND IN NUBA MOUNTIANS AND BLUE NILE AND DARFURE AND STOLEN OUR RESOURCE ENOUGH WE ARE NOT ARAB WE ARE AFRICAN AND BLACK WORRIER


ردود على koko
[زاهراحمد] 10-06-2013 09:19 PM
ايها الاخ يجب على المثقف ان يبتدعد عن العنصرية والجهوية وان يدعوا للم الشمل وقد راينا نظام البشير يقتل العرب وغير العرب ويساعده من العرب والافارقة كثر وهاهو جنوبنا العزيز يتقسم الى قبايئل وبكل المثقفون هم قادة الحرب


#792392 [ابو الاء]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 06:15 PM
شكرا دكتورة هتون وسلمت يراعك و انت تخطين مقالك بكل اقتدار و معرفة قلما وجدناها عند صحفي اليوم انصاف المثقين فلك التحية و الشكر


#792329 [جعفر ابكر]
4.25/5 (4 صوت)

10-06-2013 05:08 PM
قد عاصرت وزاملت الدكتورة هاتون لسنوات في جامعة مانشستر بانجلترا اثناء تحضيرها لدرجة الدكتورة بالجامعة وهي من اقدر النساء العربيات التي قابلتهن علي الاطلاق ومن اكثر العرب حبا للسودان والسودانين وهي تعامل السودانيين باحترام بالغ تكن لهم بالغ التقدير وهي متفهمة لقضايا السودان والسودانيين. هذا بجانب ثقافتها الواسعة ونشاطها الفذ. فقد كانت عبارة عن شعلة من النشاط في الجامعة واستطاعت وحدها ان تعبد بناء اتحاد الطلبة العرب وتنشطه وتربطه بكافة الانشطة الطلابية والانشطة الاخري في مدينة مانشستر وهي بحركتها الدؤوبة ونشاطها وحركتها الواسعة بجانب قدرتها الاجتماعة الفريدة استطاعت لوحدها ان تفعل مع عجزت المنظمات والدول.
الدكتورة هتون انسانة فريدة واستطيع القول دون تردد انها من اميز النساء العربيات ويشهد لها بذلك كل الزملاء من العرب ومن غيرهم ممن عاصروها خبروا ثقافتها واحترامها للجميع وللسودانيين خاصة.
وهي قمة في التواضع رغم خلفيتها الاجتماعية المميزة حيث انا تنتمي الي واحدة من اوسع العلائلات السعودية اقتدرا ومكانة.
هي كذلك تملك ثقافة واسعة بجانب حبها للسودان والسودانيين واحترامها الفائق لهم وفهما لتاريخهم. ايها السودانيين لن تجدوا مؤازة ولا حبا وتفهما اكثر مما تجدونوه من الانسانة الفريدة الدكتورة هتون اجواد الفاسي
وهذه شهادة مني للتاريخ


#792175 [ركابي]
5.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 02:48 PM
محتاجين لكل الكتاب العرب يكتبوا عن مايفعله نظام الانقاذ في شعبه لتنوير الرأي العام العربي ...شكرا دكتورة هتون .....شمس الحرية حتسطع قريب عليك ياوطني


#792119 [Sudani from the far east]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 02:05 PM
شكرا لكي اختي الكريمة..
وما خطه يراعك الكريم يؤكد علي وحدة الجسد العربي الإسلامي الأفريقي ,.
شكرا مرة اخري لك ولكل اهل المغرب العربي الذي طالما تفاعل ايجابا مع قضايانا المصيرية .


#792088 [ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)]
5.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 01:41 PM
لك ألف شكر وتقدير وإحترام قبل وبعد قراءة المقال الرصين

شكرا شكرا شكرا ...


#792086 [محمد الحلاوي]
5.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 01:38 PM
شكرآ دكتورة هتون وانتي ترصعين حرفك بكل اقتدار لتواسي شعب اصبح يقاتل في صمت الظلم والاتهاض عقدين من الزمان لاجل ان يحفظ دماء ابنائه ولكن ولي الامر بداء يستفز الشعب وكانما نحن في زمن الجاهلية ولا يدري بان البراكين قد تنفجر حين تغلبها الحرارة ونحن لا نستغرب استغرابك عن توجه القنوات مادام باتت يقودها حزبين جهلا لا يومنون الا بالحزبيةالعمياء وشكرآ وانتي تطيبين الجراح .


#791967 [الزول الكان سمح]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 12:18 PM
ياليت..كل الصحفيين العرب يحذون حذو هذه الكاتبة والبحرينية بثينة قاسمليحس الشعب المكلوم فى السودان بأن هناك من اللأشراف النجباء من يشد من أزره فى محنته

شكراً لكل كاتب جاد وسيجود بحروف من يراعه يسكن به ألم أخوةً له عاشوا الظلم والقهر والعذاب


#791954 [ابوالهول]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 12:02 PM
شكرا لك على الاهتمام...


#791953 [الليل]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 12:02 PM
شكرا لك ولاهتمامك بقضايا الشعب السوداني . وان الاعلام لو تقاض الطرف عن الثورات (الربيع العربي)
لما قامت لها قائمة لا في تونس ولامصر . تعتيم تام .كما هو التعتيم علي مجازر دارفور وجبال النوبه
وهذه اسلوب ينتهجه النظام كل الوقت. ولكن السؤال الذي ارجو اجابته . لماذا التعتيم حتي من قنوات كنا نحسبها محايده كالجزيره. ماقتل في رابعة تجاوز قتلة في دارفور فقط في فترة المظاهرات. اين الاعلام العربي والعالمي؟


#791923 [الصالح العام]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 11:44 AM
شكرا يا دكتوره على الاهتمام ومشاركة الهموم


#791901 [مقيم بالسعودية]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 11:32 AM
شكرا لك يا دكتورة هتون على مشاعرك الطيبة، و نسال الله ان يخلصنا من نظام البشير الاخواني المجرم حتى يعود السودان دولة عربية افريقية لها زونها تقوم على حسن الجوار مع محيطها العربي و الافريقي.


#791898 [الجعلي ود المتمة]
4.88/5 (5 صوت)

10-06-2013 11:30 AM
الجداد الالكتروني ظهر بقوة بعد ان ظن ان الامور هدأت قليلا ..
وين كنتوا لما الخرطوم كانت هائجة والثورة مشتعلة ..
الثورة لا زالت في عنفوانها فلا تفرحوا وتخرجوا من جحوركم ..
سنقتلعكم ونمثل بجثثكم قريبا باذن الله ..
شكرا دكتورة هتون ولعلك ميزتي الذين علقوا سلبيا (هم تابعين لمين )


ردود على الجعلي ود المتمة
European Union [كركاب مطر بلا سحاب] 10-06-2013 06:17 PM
الجداد الالكتروني كان عنده مرض سمير من الخوف ما كان قادر يقيف على حيلو الله ياخده وياخد ناس البشير ..


#791885 [aldufar]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 11:17 AM
الشكر كل الشكر لشخصكم ولقلمكم الحر الذي تناول مشكلة سوداننا المستعصية والتي غلبت الطب والطبيب ، منذ امد بعيد ، كل الانظمة التي حكمت سوداننا كانت فاشلة فشل زريع ، فقدنا كان السودان قبل اليوم قبلة للجميع عندما كانت بريطانيا تنظر اليه وتغازله من بعيد وكذلك امريكا ، وكان ذلك في عهد عبود رحمة الله ،وكان السودان يتمتع باحترام عالمي في المحيط العربي والافريقي والعالمي ، ولكن سرعان انتكست انطلاقته من القمة للقاع بعد رحيل ابراهيم عبود وظللنا في سقوط حتى وصلنا لنظام يعد من أسوأ الانظمة التي مرت على السودان ، وهو نظام المؤتمر الوثني هذا الذي اتى بشعارات كان الناس يستبشرون خيرا منها وبعد قليل انقلب على عقبيه وراينا منه أسوأ حكم عبر تاريخ السودان الطويل دمر كل شيء حتى المشاريع الضمخمة كمشروع الجزيرة الذي كان يعد من اكبر المشاريع المروية بالري الانسيابي في العالم وكان اعتماد السودان عليه اعتمادا كامل وكان يزرع فيه البترول الابيض هو القطن وكان الجنية السوداني يساوي 3 دولار امريكي ، ولكن البشير وزمرته الفاشية اول شيء عملوه دمروا هذا المشروع تماما حتى المصانع المرتبطة به والبنيات الاساسية اقتلعوها من جذورها، واخير شيء قاموا بعصبة المؤتمر الوثني لكي يبقوا في السلطة فصلوا الجنوب عن الشمال ومعه بترول جاهز دون اخذ اي شرط يضمن نصفه للشمال ولفترة محددة ، وها وصلت حال شعبنا اليوم يأكل وجبة واحدة ، وهي اصلا وجبة تخليك حي فقط لا فائدة فيها وعصبة المؤتمر الوثني وزمرته وبطانته يتمتعون بحياة رغدة ، على حساب المواطن المسكين ولكن سوف تصفو الليالي بعد كدرتها وكل دور اذا ما تم ينقلب، وغدا يسفر الصبح لنا عن امال لم نعش إلا لها ، فالثورة آتية وبدأت بشرياتها في الافق القريب وسيحاسب البشير وزمرته الفاشية واليوم بيننا والشكر موصول لشخصكم الوفي ولاهتمامكم بمشاكل شعبنا الجسور . ونتمنى لقلمك ان لا يجف ويبخل علينا بتناول قضايا شعبكم بالسودان ،


#791875 [الصليحابي]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 11:09 AM
شكرا لك د. هتون ، والتحية والتقدير للشعب السعودي الكريم الذي تفاعل مع محنة الشعب السوداني ، وأقول أن بعض التعليقات والردود السالبة لمفالك التي لا تتعدى أصابع اليد تصدر من جهاز الأمن شعبة الأمن الإلكتروني ونحن نسميهم ( الجداد الإلكتروني ) لا تعيريهم بالا فهم كالأنعام أو أضل سبيلا ..


#791873 [ود البلد]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 11:06 AM
شكرا اختى العزيزة ولكن ثورة السودان فيها إختلاف كبير
لاننا ضد الأثنين معا دكتاتورية العسكر
ودكتاتورية الاخوان المجرمين
وحتما سنتصر
عاش السودان حرا مستقلا
المجد لجميع الشهداء
المجد لكل من خط سطرا بالدماء


#791850 [مهموم بالوطن]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 10:52 AM
لك التحية و التقدير يا استاذة على صدق الكلمات و دقة التعبير ,

بعد كل هذا لم يتبقى لنا سوى خيارين اما ان يذهب البشير او ان نذهب نحن

" عذرا ايها البشير فقد قررنا الرحيل " . . . .


#791831 [ابو كريم]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 10:35 AM
عندما تبدأ جهابزة الاقلام العربية وخاصة منها السعودية في دعم الثورة فالنطمئن بأن الانتفاضة الثالثة ارتفع صوتها اخير وانطلقت في نقطة اللا عـــودة وتتأكد الانقاذ من عدم امكانية انقاذ مصيرها المحتوم...

شكرأ لك د/هتــــون الفاسي


#791825 [ازرق اليمامة]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 10:30 AM
شكرا يادكتورة

هو بعينه الاستعمار الجديد تقوده شرازم الطفيلية او ما يسمي بالاخوان المسلمين
ولكن للشعوب دائما غضبتها كقضبة الهبباي ...


#791819 [sudani]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 10:25 AM
لك التحية د. هتون فعلا مايحدث بالسودان يندى له الجبين وفضييحة كبيرة لمن يدعون الإسلام كيف يحق لمسلم أن ويلهب ظهر إمرأة لمجرد خروجها فى مظاهرة ، لقد قال عنهم الأديب الطيب صالح من أين أتى هولاء وقال عنهم شهيد الفكر الأستاذ محمود محمد طه إنهم يقوقون سوء الظن العريض، نسال الله أن يقتلعهم من أرض السودان كما إقتعلهم من أرض الكنانة مصر المؤمنة،


#791815 [ابوالهول]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 10:22 AM
شكرا لاهتمامك بما يجري لهذا البلد سيئ الحظ السودان ولهذا الشعب الطيب الصبور
شكرا لكل من يكتب عنا حرفا من الجيران للخروج بنا من هذه العزلة والتكتم الاعلامي التي يريدها لنا بني كوز - قاتلهم الله - لينما ذهبوا
مثل هذه المقالات تلقي الضوء على ما يحدث في هذا الوطن المستلب لمدة 25 عاما
هل تصدقون ان كثيرا ممن تعرفت بهم من العرب هنا لا يعرفون ان حكومتنا من الاخوان المسلمين وهذا للعزلة التي رمونا فيهاهؤلاء
شكرا لك ولكل من يكتب عنا في مثل هذه الايام
واعتذر لك عن كل من اساء اليك ...فهؤلاء هم سدنة الباطل وآكلي فتات الموائد
وسيظهر الحق قريبا ..وتنكشف المواقف


#791787 [دصلاح الشايقي]
5.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 09:59 AM
سلام دكتوره ونشكر حروفك الممزوجه بالم اهلنا الطيبين ويكفي نضالك بقلمك وانتي تضعين الحرف علي الالم


#791779 [زهير نديم]
3.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 09:52 AM
شكرا الدكتورة هتون هذا إنما يدل علي الأصالة والنبل التي يتمتع بها الشعب السعودي ، التحايا والود للملك و لامراء المملكة ولشعبها .
خرج وإنتفض الشعب نتيجة للإستفزازات التي ظل يتلقاها من رئيس الحكومة ومن مساعدية ووزراءه .
إنها لثورة حتي النصر ، وليعلموا أن الشعب السوداني لن يهان ، كما أهانهم هم الإمركان .


#791757 [الصديق الطيب]
3.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 09:39 AM
لك الشكر د. هتون لاهتمامك بالوضع في السودان ونتمناء منكي ومن أمثالك الشرفاء الكثير فشعب السودان سيزيل هذا الكابوس الجاسم علي صدور كل الشعب السوداني وأن كانت التكلفة الطوفان........


#791738 [ali alfred]
3.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 09:26 AM
سلمت يداك وفمك ياد. هتون. وماذا تنتظرين يا سيدتي من البشير وشلته غير الغدر و الخيانة؟.البشير وشلته لا تجد في مفرداتهم وجوداً للوطن, خربوا السودان, لا يشعرون بالخزي او بالكرامه المهدوره.فهو مستعد أن يبيع شرفه ودينه من أجل الكرسي ولا يهتز له جفن.لكن الآن الشعب السوداني قد قال كلمته ولن يثنيه احد عن نيل حريته و كرامته.


#791732 [ابومروان]
2.00/5 (4 صوت)

10-06-2013 09:21 AM
نعم هنالك صمت عربي اتفق معك ولكن الصمت العربي تجاه ماحصل في السودان فقط ولا جميع المظاهرات الشعبية الحدثت مؤخرا في البلدان العربية هل هنالك صمت تجاه مايحصل الان في مصر من خلع رئيس منتخب شرعا وقتل المتظاهرين السلميين وفضهم بالقوات المسلحة واغلاق قنواتهم والحجز على اموالهم وممتلكاتهم وكيل التهم جزافا عليهم والافراج والتهاون مع سدنة النظام السابق وتسخير الاعلام ضدهم هؤلاء حكام شرعيون منتخبون وفق قاعدة متفق عليها وايضا عند فوز حماس وفوز الاسلاميين في الجزائر الصمت العربي ليس تجاه السودان فقط لكنك لاتميزين وفكرتك نفس الفكرة البتكرس للدول الفقيرة والدول الغنية وهنالك اكثر من مظاهرة خرجت بعد تونس في جميع الدول العربية ماعدا الصومال وجزر القمر لم يتم التعليق عليها من المتشدقين بحقوق الشعوب في التغيير نعم لازالة النظام المتأسلم في السودان ولكن ليس على كرامة اهل السودان ونحن نطالب صحيفة الراكوبة ان تطرح لكل كاتب غير سوداني يريد المشاركة بالكتابه عن رايه في بعض القضايا المماثلة ويجب ان تكون في دول بعينها ذات ثقل ان ابدى راي مقنع فلتسمح له اما ان كان مثل قناة العربية التي تناصب العداء لاهل السودان وليس النظام كما تدعي ولو كان النظام السي القائم في السودان لم يتعامل مع ايران لكان للعربية راي اخر مثل رايها في نظام مبارك قبل ان تؤول الغلبة للمحتجين المصريين فهي ليست مع الشعوب لكنها مع تكريس فكرة هنالك دول عربية مؤثرة يجب ان يكون لها حق الوصايا على الغير


#791666 [Fato]
3.00/5 (3 صوت)

10-06-2013 08:43 AM
شكرا دكتورة ففعلا هناك صمت عربى مطبق أنتظارا لما تسفر عنه الأحداث وبعدها قد تنطق هذه الأنظمة ولكن النصر دائما للمغلوبين من الشعوب وغدا الشعب يحقق ثورته ويقتلع النظام الفاسد.


#791649 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 08:37 AM
هل تستطيعى يا دكتوره أن تكتبى فى جريده الرياض عن مجزره رابعه العدويه والحرس الجمهورى التى راح ضحيتها حوالى ثلاثه آلاف ؟


ردود على الكوز الفى الزير التحت الراكوبه
[SESE] 10-06-2013 11:39 AM
قالوا سيد الدار جعان والنخلة العوجاء تساقط على الجيران....!

[الكوز الفى الزير التحت الراكوبه] 10-06-2013 10:44 AM
يا أخ على / لو أننى كتبت مقاله فى صحيفه لأتحدث عن مجزره رابعه ولم أتحدث عن دارفور والنوبه من حقك أن تستنكر ذلك , ولكنها هى من كتبت عن مظاهرات مات فيها حسب أرقام المعارضه مائتان ولم ولن تستطيع أن تكتب عن مجزره راح ضحيتها ثلاثه آلاف وأنت تفهم ما أقصد ولا داعى للتغابى .

United States [علي] 10-06-2013 09:37 AM
بداية نشكر الاخت لتناولها قضية السودان بموضوعية..
وتاني نجيك ياكوز
ماحدث في رابعة يوم من ايام نصر الامة الاسلامية والعربية ويجب ان يكون عطلة رسمية في كل البلدان العربية لانه يوم كسرة فيه شوكة الاخوان وحفر فيه السيسي اسمه بحروف من نور في صحائف الابطال..
تحدث انت عما احدثوه في دارفور ومناطق النوبة قبل ان تطالبها بالتحدث عن رابعة.


#791628 [اشباوي]
3.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 08:29 AM
في البدء اشكر دكتورة هتون الفرسي لاهتمامها بالسودان واقول لها:
لسنا بعرب وسوف ننحسب من جامعةالدول الامريكية اقصد العربية بنهاية حكم حكومة الانمقاذ ولا نريد ان نظهر في اعلامهم ثم من هم العرب انهم قوم مامورون ليس بيدهم حيلة
واحب ان اطمئنك بان شعب السودان متعود على مثل هذه الحكومات من استقلال السودان الى يومنا هذا حتى الحكومات الديمقراطية التي مرت علينا لم تفيد ولم تقدم لشعب السوادن الا الاضهاد والمحسوبية بل همواعوانهم من استفاد من فترة الحكم ولكن قررنا بأذن واحد احد ان الحكومة التالية فقط ستعمل للسودان وشعب السودان وسوف نحاسب كل من له علاقة بهذه العصابة وثبت لنا بانه يسرق اموالنا
وثورة وثورة حتى النصر


#791626 [كودا]
5.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 08:28 AM
شكراً لنبلك ووقفتك التي لم نراها حتي عند مواطنييننا.


#791606 [ساهر]
2.50/5 (5 صوت)

10-06-2013 08:17 AM
لأن يصمت العرب خير من يتدخلوا في شأننا الداخلي حتى ولو وصل الدم إلى (الركب). عند التدخل العربي تحدثينني يا أختاه. ما أسوأ التدخلات العربية، فسوف تحول العور الذي يعتريننا إلى عمى كامل. أكتبوا من (بعيد لبعيد) ما شئتم ولكن نطلب إليكم عدم التدخل. أنا أعرف (واحد) في هذه الدنيا العريضة ما يعنيه التدخل العربي. لن نكسب شيئاً غير إضافة اسم السودان إلى خطب الجمعة العاطفية (اللهم أحقن دماء أهلنا بالسودان، اللهم وحدكلمتهم، اللهم أرحم شهدائهم، اللهم أرنا في البشير وأعوانه عجائب قدرتك) وتستمر عجلة الموت والدمار في السودان إلى ما لا نهاية وتستمر خطب الجمعة العاطفية جمعة وراء جمعة، وشهر وراء شهر، وسنة وراء سنة، حتى يصل السودان مرحلة ركوب (الحمير والبغال)، ويصبح أثراً بعد عين. لا شكرا لكم سادتي، يكفي تعاطفكم فقط، أنه أكثر من ما نتوقع.


ردود على ساهر
Hong Kong [ثائر] 10-06-2013 10:05 AM
كاااااااااااااااااااااااااااااااااك كااااااااااااااااااااااااااااااااك


#791600 [محمد علي]
5.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 08:13 AM
لا فض فوك، جزاك الله خيرا، الإعلام العربي ولا الأنظمة العربية لم تشجب الذي يجري في السودان كما قناة الحقيرة اعتبرها مؤيد صريح لمايجري في السودان بدليل تباكيهاعلى ذهاب أخوان مصر الذين هم صنو شياطين السودان الغير مسلمين


#791581 [قال مشروع حضاري؟]
5.00/5 (2 صوت)

10-06-2013 08:02 AM
شكراً جزيلا للدكتورة هتون اجواد الفاسي وهي مؤرخة سعودية معروفة وكاتبة في صحيفة الرياض منذ فترة طويلة وعندما يتحدث المؤرخون فإن حديثهم يكون له بالغ الاثر لأنهم يكتبوب وفي اذهانهم العديد من الامثلة للحكام الطغاة الذين حكموا البلاد والعباد بالحديد والنار فما اغنت عنهم تيجانهم ولا عساكرهم الذين كانوا يغطون عين الشمس
مما يؤسف له حقيقة دكتورة هتون ان الحكومة السودانية تدعي الاسلام وتضيق ذرعاً بالمظاهرات ولا تريد من الناس سوى السمع والطاعة ومن يزغ عن امرها فإنها تزغه من عذاب الجحيم اما بالاعتقال او القتل كما قتلي في الصدر والرأس وتزهق روحه وتسفك دمه بدم بارد؟ هؤلاء هم الاخوان المسلمين خوارج هذا العصر ومع ذلك تكذب الحكومة بحجة ان هؤلاء مخربين وهي التي ترسل فرقها لتخريب محطات الوقود والمحلات التجارية بهدف افراغ المظاهرة من محتواها وهي نظرية امنية معروفة جربتها كثير من الدول ولا تزال تستخدم في كل الدول حتى في امريكاوهي صنعة يهودية..وان الخراب ليس غريب على حكومة الجبهة الاسلامية القومية لأنها خربت البلاد وازكت روح العنصرية والنعرات القبلية..
وتشكر الاستاذة هتون على مشاركتها الام الشعب السودان ونأمل ان تستجيب الحكومة الغامشة وترعوى قبل فوات الاوان وتدمير الاخضر واليابس.


#791566 [abu khaled]
5.00/5 (1 صوت)

10-06-2013 07:40 AM
ه1ا النظام لن تفرط فيه امريكا ولا الغرب وهو ينفذ كل الاجندات المطلوبة منه وهو خاضع الى الامريكان وصنعيتها قطر واركانه المهم عندهم كرسي الحكم وتعذيب الشعب السوداني والسودان له اهميته الاستراتيجية وهو يجاور أهم ثلاثة دولة عربية مصر وليبيا بحدود برية والسعودية من ناحية البحر الاحمر ومعروف أهمية هذا الممر المائي وكذلك منطقة القرن الافريقي وهو مركز تنافس بين الامريكان والفرنسيين في تشاد وافريقيا الوسطي وكذلك السودان لديه ثروات مهولة نسمع بها منذ الاستقلال ولانراها وهو منذ زمن طويل يحكم من الاخوان المسلمين والملاحظ في كل دول الربيع العربي الانظمة تغيرت بهؤلاء وتحربة السودان برهنت مدي فائدة هذا النظام في تنفيذ الاجندات الاسنعمارية فحاولوا استنساخه في بقية الدول الاسلامية
لذلك لانجد اي دعم سواء سياسي او اعلامي ومش مهم لو يموت كل الشعب السوداني ويجلس هؤلاء على جماجمه ولكن نحن سوف نقلعهم بصدور عارية وثورتنا مستمرة حتى النصر


ردود على abu khaled
United States [jackssa] 10-06-2013 10:17 AM
نعم يا أبو خالد امريكا لن تفرط فى عمر البشير وقالتها واضحه لقادة الكاودا عند زيارتهم لامريكا .ان امريكا لاتريد اسقاط نظام البشير بل تحسين نظام البشير .وهذا واضح وذلك بترتيب مع دويلة قطر والتى اصبحت ذراع ومستشارةامريكا فى منطقة الشرق الاوسط .وهذه الدويله اصبحت سوسة المنطقه .


#791564 [حيدر م]
4.00/5 (3 صوت)

10-06-2013 07:38 AM
بارك الله فيك ووفقك وحفظك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.91/10 (8 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة