في


الأخبار
أخبار السياسة الدولية
تونس.. عدد محدود شارك في "جهاد النكاح"
تونس.. عدد محدود شارك في "جهاد النكاح"



10-07-2013 05:05 AM
سكاي نيوز عربية
كشف مصدر في وزراة الداخلية التونسية، الأحد، عن أن عدد ضحايا ما بات يعرف بـ"جهاد النكاح" في سوريا "محدود"، إلا أن جمعية غير حكومية قدرت عددهن بـ"المئات".

ونقلت فرانس برس عن مسؤول في الوزارة قوله إن 15 تونسية على أقصى تقدير سافرن إلى سوريا بقناعة تقديم خدمات اجتماعية للمقاتلين، وهناك تم استغلال بعضهن جنسيا تحت مسمى جهاد النكاح".

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته، أن "أربعا منهن عدن إلى تونس، وإحداهن حامل"، مشيرا إلى أن الأخيرة اعترفت بأنها سافرت لتقديم "خدمات اجتماعية للمقاتلين، واعترفت بأنها مارست الجنس معهم".

إلا أن المسؤول أكد أن هذه الظاهرة لاتقتصر على التونسيات، وقال إن هناك "مسلمات من دول الشيشان وألمانيا وفرنسا ومصر والعراق والمغرب العربي" مارسن جهاد النكاح مع المقاتلين.

في المقابل، قال المحامي باديس الكوباكجي رئيس جمعية "إغاثة التونسييين بالخارج" غير الحكومية، إن وزارة الداخلية التونسية لا تتكلم بـ"شفافية" كاملة حول هذا الموضوع.

وأضاف أن وزير الداخلية نفسه أعلن أن التونسيات اللواتي عدن إلى تونس حوامل، إثر إقامة علاقات جنسية مع المقاتلين في سوريا هن أكثر من واحدة.

وفي 19 سبتمبر الفائت، أعلن وزير الداخلية، لطفي بن جدو، أن فتيات تونسيات سافرن إلى سوريا تحت مسمى " جهاد النكاح" عدن إلى تونس حوامل من أجانب يقاتلون الجيش النظامي السوري بدون تحديد عددهن.

وقال الوزير خلال جلسة مساءلة أمام المجلس التأسيسي "يتداول عليهن (جنسيا) عشرون وثلاثون ومائة (مقاتل)، ويرجعن إلينا يحملن ثمرة الاتصالات الجنسية باسم جهاد النكاح، ونحن ساكتون ومكتوفو الأيدي".

وعلى إثرها، نددت وزارة شؤون المرأة والأسرة التونسية بهذ الظاهرة، وأعلنت عن تشكيل خلية أزمة لتتبع ورصد حالات التونسيات ضحايا "جهاد النكاح".


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3207

التعليقات
#793348 [عباس]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 11:30 AM
عشان كده المجاهدين ما قادرين يتقدموا لقدام ومن اين ياتيهم التوفيق اذا كانت هذه افعالهم


#793238 [sasco]
5.00/5 (1 صوت)

10-07-2013 10:30 AM
كلام مقزز وماظنيت واحد يخلي اهلو وبلدو عشان يجاهد ويعمل في الكلام دا


#792881 [المتغرب الأبدي]
3.00/5 (2 صوت)

10-07-2013 05:54 AM
رغم الكم الهائل من المقالات والأخبار والتصريحات من هنا وهناك عما يسمى بجهاد النكاح إلا أن القصة من الألف إلى الياء تبدو لي مزورة وليس هناك فتاة واحدة في العالم يمكن أن تقتنع بهذه الفكرة وتسافر من أجلها .. لماذا لم تسافر هؤلاء الفتيات - إن صح وجودهن - إلى ليبيا القريبة منهن أيام الثورة على القذافي ؟؟

من الواضح جداً أن هناك حملة تشويه تقودها تونس بمعاونة جهات أخرى ضد المقاتلين السوريين.


ردود على المتغرب الأبدي
European Union [بدرالنهار] 10-07-2013 11:54 AM
حتي إعتصام رابعة كان به جهاد النكاح وصفوت حجازي كان لديه أربع من يسمع عن فتاوي جهاد النكاح في رابعة والنهضة فلاتسغرب انها حدثت في سوريا ياعزيزي نحن نعيش فوضي فتاوي الإنحطاط الأخلاقي والتشويه الممنهج للإسلام من أدعياء بأسم ألإسلام فمن يفتي بالأستعانة بالناتو والمجتمع الغربي لإعادة نظام فاشل ويدعو لنصرة نظام أكثر فشلاً في السودان ليس غريباً عليهم مثل هذه الفتاوي منه ومن أمثاله من جهاد النكاح والمرأة الغير مختونة عفنة وخذ من أمثالها الكثير والكثير جداً .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة