في



الأخبار
أخبار السودان
صحافي : الصحافة السودانية بلغت أكثر مراحل «الانحطاط المهني»..من يقرأ صحف الخرطوم اليوم يشعر بأنها صادرة من كوكب المريخ،
صحافي : الصحافة السودانية بلغت أكثر مراحل «الانحطاط المهني»..من يقرأ صحف الخرطوم اليوم يشعر بأنها صادرة من كوكب المريخ،
صحافي : الصحافة السودانية بلغت أكثر مراحل «الانحطاط المهني»..من يقرأ صحف الخرطوم اليوم يشعر بأنها صادرة من كوكب المريخ،
من صحافة نظام البشير


صحافي يروي تفاصيل القبض عليه والتعذيب الذي تعرض له،
10-08-2013 07:23 AM

الخرطوم: أحمد يونس
طوقت قوة أمنية كبيرة مدججة بالسلاح، وقفة احتجاجية نظمتها شبكة الصحافيين السودانيين، بدار حزب الأمة القومي بأم درمان، ومنعتهم من الخروج. وألقت السلطات الأمنية القبض على بعض الصحافيين ثم أفرجت عنهم لاحقا، واحتجزت كاميرا مصور بشركة الإنتاج التلفزيوني «رامتان»، وفي الأثناء تم تأجيل محاكمة الصيدلانية سمر ميرغني، التي تواجه اتهامات بإثارة الشغب، والتعامل مع جهة أجنبية، والتحريض، جراء تصويرها لأحداث التظاهرات التي شهدتها البلاد.

ونظمت شبكة الصحافيين السودانيين أمس، وهي تنظيم مواز لاتحاد الصحافيين السودانيين الموالي للحكومة، نشاطا في إطار «حملة التضامن دفاعا عن حرية الصحافة والتعبير»، الذي شهده أكثر من خمسين صحافيا وصحافية من مختلف وسائل الإعلام المحلية والأجنبية. وقبيل بداية الاحتفال طوقت قوة أمنية كبيرة مسلحة على متن قرابة العشرة سيارات مكان التجمع، وفرضت طوقا عليه، وحاصرت الذين تمكنوا الدخول، فيما منعت الداخلين، وحاولت القوة دخول الدار، بيد أن قادة بحزب الأمة وعلى رأسهم القيادية سارة نقد الله وكريمات زعيم الحزب الصادق المهدي «مريم ورباح»، رفضن دخول قوات الأمن لدار الحزب، بعد أن طلب منهن فض الندوة وطرد الصحافيين، حسبما أفادت به القيادية بالحزب الدكتورة مريم الصادق، ولاحقا استجوبت قوات الأمن عددا من الصحافيين الذين خرجوا منفردين ثم أطلقت سراحهم، واستولت على كاميرا «رامتان» ولم يعرف بعد ما إن كانت قد أعيدت لمالكيها.

وخرج الصحافيون في شكل مجموعات بعد نهاية النشاط لتجنب الاعتقال، واستطاعوا الخروج بسلام، على الرغم من محاولات تحرش من قبل بعض أفراد من الأمن ضدهم.

ورسم الصحافي محمد الأسباط، الذي خاطب الحملة أمس، صورة قاتمة لواقع الصحافة السودانية، وقال إن من يقرأ صحف الخرطوم اليوم يشعر بأنها صادرة من كوكب المريخ، وأن الصحافي لا يستطيع أن ينشر قصته الخبرية التي تروي الأحداث التي تدور حوله من تظاهرات واعتقالات وسقوط ضحايا بين قتيل وجريح. وأن الصحافة السودانية بلغت أكثر مراحل «الانحطاط المهني»، إذ تجاوز جهاز الأمن التدخل في العمل الصحافي، وأضحى هو من يحدد أسلوب كتابة القصة الخبرية، إذ منع الصحافيين من كتابة مفردات من قبيل تظاهرات، شهداء، رفع الأسعار»، وفرض عليهم استخدام مفردات مثل «حزمة الإجراءات الاقتصادية بديلا لغلاء الأسعار، والمخربين بديلا للمتظاهرين»، مما جعل الصحف تفقد مصداقيتها وأصبحت مهنة الصحافة على المحك، ولم يعد القارئ يثق فيها.

وروى الصحافي عقيل أحمد ناعم، للحضور تفاصيل القبض عليه والتعذيب الذي قال إنه تعرض له، والعنف اللفظي والجسدي والتهديد الذي واجهه، وأوضح بأنه تعرض للتهديد أثناء اعتقاله، وبعيد اعتقاله من قبل أجهزة الأمن في منطقته، وتضمنت التهديد مرتين حسب إفادته، مرة أثناء اعتقاله، والأخرى بعد إطلاق سراحه، من سلطات الأمن المحلية التي ذكرته بأسرته وأطفاله. واعتقل الصحافي عقيل ناعم أثناء تغطيته لتظاهرات منطقة «شمبات» شمالي بحري، والتي سقط خلالها عدد من الضحايا بين قتيل وجريح.

الشرق الاوسط






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 7316

التعليقات
#796385 [jaaakm blaaaaa]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2013 06:23 PM
قالها الاهطل الهمبول الناس علي دين اعلامهم مش عارف نحن منتظرين شنو نعارض النظام من1989 ولم نفعل خطوة ايجابية نحو امتلاك قناة فضائية وهزا الامر اليوم اصبح متاح اكثر من اي وقت مضى هيا لنفعل اي شي في الامر وسوف يساعدناربنا كثيرا هيا يا معلقي و كتاب الراكوبة لنفعل شى من اجل الوطن انها الخطوة الاهم وبعدها يهون امر اقتلاع الكيزان وفي زمن قليل انشاء الله


#794731 [ناجي]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 01:13 PM
(مظاهرات الشواذ والعاهرات بالخرطوم) ... هم الاسلاميين اصبحوا معارضة ويخرجون مظاهرات ولا شنو


ردود على ناجي
United States [الحريه قبل الخبز احيانا] 10-08-2013 05:49 PM
ياسلام ياناجي اجمل واقوي تعليق


#794621 [عباس]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 11:45 AM
نرجو محاربة الصحف التى لاتنشر الحقائق وعدم شرائها حتى تضطر عن عدم الصدور بسبب الافلاس والكساد ارجو من الجميع العمل بهذه الوصية .


#794384 [عبد الواحد الميت من الاستغراب ولا معين!!]
4.19/5 (6 صوت)

10-08-2013 09:27 AM
العبد لله بحمد الله لفظ كافة أجهزة الاعلام السودانيه منذ فجر 30يونيو89وإذا صادفت وطليت على صحيفه او قناة أشيح بوجهى عنهما وأنا أقول (الحمد لله الذى أذهب عنى الاذى وعافانى) وخاصة إذا كانت الصحيفه التى وقعت تحت بصرى هما الانتباهه وشقيقتها اخبار اليوم ومشتقاتها ووقتها أكرر ثنائى لله عز وجل الذى أذهب عنى الاذى سبعه مرات ثم إستغفره سبعا وأما إذا كانت قناة فضائيه سودانيه يرتفع الحمد والثناء الى 99 والاستغفار ل99وأما إذا ما طرق إذنى خطاب من خطب(عرة الرجال)رغم أن جانب منها مسلى حسب مقدار الكذب الذى فيها فأظل أهمهم بالثناء والحمد لمدة اسبوع كامل وعلى مدار الساعه!!وربما يتذكر بعض القراء ما حكيته لهم من قبل عن ما قاله صديقى الذى عاد من اوربا حاملا شهادة الدكتوراة يوم أن زارنى ووجدنى أقلب القنوات التى كانت تبث بواسطة قناة الخرطوم لصحاحبها أمين حسن عمر وشركائه من لصوص النظام وكنت وقتها اشاهد قناة الM.B.Cوبعد أن تابع معى لفتره نظر الَى وقال لى بكل براءة ( يا عبدالواحد إنت عارف يوم حتجى تلقانى بريل فى هدومى!!) فسألته بتعجب (لماذا يا دكتور الشر بره وبعيد؟!!) فأجابنى (إنت عارف أنا ساكن فى حته مقطوعه وجديد فيها وبقيت مجبر على مشاهدة قناة السودان الفضائيه لانو ما عندى (انتنا_أريل) لقناة الخرطوم وبالتالى ما عندى أى خيار وبالمناسبه انا بديت أخشى على سلامة عقول أطفالى من الغثاء الذى تقدمه هذه القناة!!) وياسادتى أسألكم بالله إذا كان ما فات هو قدركم وتحملتم ما تحملتم محتسبين أرجوكم جنبوا نشئكم الجديد ما يكتب ويبث من وشائل الاعلام السودانيه المختلفه حتى لا يشبوا وبهم خطل و خبل وعبط !!البون شاسع وواسع ما بين ما تقدمه أجهزة الاعلام فى العالميه ومنها أجهزة عربيه قطعة شوطا بعيدا وطورة برامجها رغم حداثتها بشكل يناسب العصر ومتطلباته!! أما نظامنا مصر على إخراج أجيال لا علاقة لها بالادميه ويريدونهم قطيعا تساق كما الانعام وعقيدتهم السمع والطاعه وكما تعلمون أن حسن الترابى وشيعته سلموا زمام أمورهم لرجل إسمه حسن البنا وضعهم فى خط اشبه بخط السكه حديد ليسيروا عليه وآمرهم أن لا يحيدوا عنه حتى ولو كان هناك خطر داهم قادم من الاتجاه المعاكس ثم آخذ معه (التابلت)ودخل فى قبره ولم يتثنى له ماينبغى عليهم فعله إذا ما داهمهم خطر ماحق واقع لا محال وهذا ما جعلهم مرتبكين مشوشين وسوف يظلون على هذا الحال الى أن يلقوا ربهم والمصيبه إنهم عازمون على وضع الاجيال المتعاقبه على نفس الخط ووسيلتهم لتحقيق أحلامهم هى أجهزة الاعلام بمسمياتها المختلفه!!وحرصا على سلامة عقولكم وعقول أبنائكم ننصحكم بتجنب أجهزة إعلامهم واللجوء الى أجهزة الاعلام التى تقدم ما يدفع البشريه الى الرقى والتقدم حامدين وشاكرين الله عز وجل أن هىء لنا بأيدى ما يطلقون عليهم بأنهم (كفره) فجعلونا نسيح ونسبح فى السموات لننتقى ما شاء لنا دون وصايه او حجر من أحد!!.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة