الأخبار
أخبار إقليمية
حوار مع باركوين في اربعينيته
حوار مع باركوين في اربعينيته
حوار مع باركوين في اربعينيته


10-08-2013 05:02 PM
نعيد نشر آخر حوار مع قيادي الشرق الراحل صلاح باركوين في اربعينيته..
= الأمين السياسي لمؤتمر البجا يخرج الهواء الساخن..
=صلاح باركوين: مشاركتنا تجميلاً لوجه النظام..والعطش يضرب كل أركان الشرق..
= لن نفرِّط في حلايب ولو للإخوان المسلمين.. ومن حق المواطن انتقادنا..
= إن كان للأحزاب ثقة في قدرتها.. لماذا لا تشارك في صنع الدستور الدائم؟!!
قال صلاح باركوين الأمين السياسي لمؤتمر البجا إنه صوت مهمَّش وإن الكل بالبرلمان «مؤتمر وطني» ولا جدوى من الحديث، وأضاف: لكن أتينا لموازنات قبلية وباتفاق مبرم.. نحرص فقط على المضي قدماً لتنفيذه...واضاف نحن ننفذ سياسات المؤتمر الوطني ومشاركتنا ديكورية لتجميل وجه الحكومة ويقول: لست مع الحكومة ولست جزءًا منها.. وإن مؤتمر البجا الذي يمثله تعتبر مشاركته في السلطة التنفيذية غير مجدية لأنهم لا يتمتعون بصلاحيات ومشاركة تشريعية وتنفيذية..
ومن جانب يقول باركوين في حواره لـ(المشهد الآن): يجب على كل القوى السياسية الوطنية بكل أحزابها تجنيب البلاد الخراب والدمار وأن يشاركوا في تقديم المقترحات للدستور القادم.. ويضيف: (لأول مرة في حياتي أخاف على السودان(الزوال)..
حوار: نفيسة محمد الحسن – تصوير: الطاهر إبراهيم
• كيف تقيِّم الوضع الإنساني الآن في شرق السودان؟
الوضع الآن سيئ ومتافقم ولم تحدث له انفراجات، اضافة إلى إيقاف مجموعة من المنظمات في شرق السودان في وقت غير مناسب، بحيثيات وأسباب غير منطقية ولا تتناسب مع الاوضاع التي يعاني منها انسان الشرق. توجد ظروف طبيعية واخرى مناخية ووضع اقليمي وانهيار للاقتصاد الدولي، كل ذلك يُلقي بظلاله على السودان ويشتد في شرق السودان للوضع المتردي الذي يعيشه الاقليم، لأنه جزء من القرن الافريقي الذي يعاني الآن من مشكلات غذائية وشح في المياه والامطار وغزو لاسراب كبيرة من الجراد، وعدم الاستقرار السياسي، ماذا فعلت الحكومة السودانية لمواجهة هذه الاوضاع لأنها ليست مسؤولية حزب او منظمات مجتمع مدني؟ لذلك نحن نريد ان تصل الحكومة والعالم ان الوضع الانساني في شرق السودان يحتاج الى وقفة جادة تتناسب مع حجم المشكلة الموجودة الآن.
*يعاني الإقليم الشرقي من مشاكل في المياه ونحن الآن مقبلون على فصل الصيف؟
هذا صحيح..ولم تحل المشكلة حتى الآن وستتفاقم كثيراً في الوقت القادم، وتتجدد المشاكل يوماً بعد يوم ولا توجد جهود اضافية لحل مشكلة المياه، وما زال شح المياه في الشرق وما زال العطش يضرب الشرق بكل اركانه، وما زالت المشاريع المتعلقة بالمياه متوقفة وقيد الدراسة.
• هل تقصد أنه لم تحدث طفرة تنموية بعد اتفاق أسمرا؟
بالتأكيد لا توجد تنمية. وما تحدث الآن من مشاريع ليس لها علاقة بالخدمات، بل تصب في خدمة قطاعات او فئات معينة من المجتمع، وقد لا يكون معني بها انسان الشرق، بل من يأتي من الخارج. لأن مواطن الشرق يعاني من عدم التعليم والصحة والغذاء وكثرة الفقر والجوع والمرض. أين المصانع الجديدة التي أنشئت؟ وأين إعادة التأهيل لمشروع القاش ومشروع حلفا الجديدة وطوكر والزراعة الآلية في القضارف.
• إذن.. أين دور حزب مؤتمر البجا من كل هذا التردي في الخدمات؟
نحن لسنا بدولة، نحن حزب.
• لكنكم مشاركون في الحكومة على مستوى رئاسة الجمهورية؟
مشاركتنا صورية فقط، مثلها مثل مشاركة الكثير من القوى السياسية وأصفها بأنها غير فاعلة في مجريات سياسات الدولة ولاتسهم في اتخاذ القرار، ونحن بعيدين جداً من مفاصل الدولة والحكم ومركز صناعة القرار، وأقولها بكل صراحة إننا في الجهاز التشريعي للدولة غير موجودين بدءاً من المجلس الوطني إلى مجلس الولايات وليس لدينا وجود في اجهزة الحكم الاخرى على كافة المستويات (ولاة او نواب ولاة) ولا وزراء اتحاديين او إقليميين. و بالبرلمان. أنا وحدي هل استطيع إحداث تغيير مع وجود 9 ،99% مؤتمر وطني!
• إذن.. لماذا شاركتم؟
شاركنا لنحافظ على وجودنا داخل اتفاقية سلام شرق السودان لتنفيذ ما تبقى منها،
• هذا التبرير يمكن أن يُقال هنا في الخرطوم، لكن إنسان الشرق يحملكم المسؤولية لأنكم جزء منه؟
صحيح.. ولديه الحق. لذلك نحن اليوم نتحمل كل النقض والملامات التي توجَّه لنا من انسان شرق السودان ونتقبلها بصدر رحب ونحاول مناقشتها لنوضح ليس تبريراً لموقفنا.
• هل تتعاملون بأضعف الايمان؟
نحن تحملنا مسؤوليتنا والتزمنا بما اتفقنا عليه لكن الطرف الآخر(مقصر).
* هل يمكن ان نقول انكم الآن منفذون لسياسات المؤتمر الوطني؟
نعم.. وأقولها صراحة نحن منفذون لسياسات المؤتمر الوطني، وصبرنا على مضض لأن الاتفاقية كانت تعبر عن آمال وطموحات ان تتحقق، لكن لم تتحقق حتى الآن وأصبحنا (ديكوراً) لتجميل وجه النظام لكنها خدعة للشعب.
*إذن.. ما هي خطوتكم القادمة؟
تتعلق بمؤسسات الحزب ليست بآراء فردية، وقبل فترة عقدنا مؤتمر الحزب الثالث وكانت المشاركة فيه كبيرة من العضوية وأوضحت توصيات لهذا المؤتمر وهي تعتبر قرارات مؤسسات الحزب ويجب ان نحترمها.
• لكن تم عقد هذا المؤتمر في اغسطس 2012م والآن مارس. ألم يتوصل الحزب الى نتائج لتلك التوصيات طيلة هذه الفترة؟
كانت هناك مجموعة من الاجراءات تتعلق باكتمال الأجسام والهياكل الحزبية، وبالتأكيد ان هذه تحتاج الى عدد من الاجتماعات والمؤتمرات وتكاملت كل الاجسام الآن وسيعقد اجتماع للجنة المركزية في 9/4 القادم واتوقع ان يحدث خلاله الكثير.
*اتهم صندوق جبهة الشرق بعدد من التجاوزات في الأموال والمشاريع هل هذا صحيح؟
تم انشاءه بمرسوم دستوري بتمويل حكومي بـ 600 مليون دولار على مدى 5 اعوام انتهت الآن الفترة المحددة وما تم دفعه للصندوق لا يتجاوز 75 مليون دولار كيف يعمل هذا الصندوق؟ وان حدثت تجاوزات في اموال الصندوق توجد مراجعة قانونية وحسابات، وهذا يحتاج الى ادلة وبينات، وأنا كمسؤول سياسي في الحزب لا استطيع ان اجزم بأن هناك فساد وتجاوز لكن المؤسسات المعنية بالأمر هي من تقرر.
• لكن بعد الاتهام المتكرر لم يحرك الحزب ساكناً بتكوين لجنة او غيره؟
تكونت لجنة سباعية من طرف جبهة الشرق بالصندوق لبحث واثبات اوجه القصور او التجاوز ان وجد، ويجب ان تقابلها لجنة سباعية من قبل الحكومة بإشراف مساعد رئيس الجمهورية رئيس مؤتمر البجا.
• يدور حديث بصوت خافت عن انتهاك للبحر الاحمر ماهو رأيك؟
نعم يوجد انتهاك للبحر الأحمر ويعلمه كل العالم من قصف للطيران على الحدود وعاصمة المدينة نفسها والحديث حول الجزر الغير مأهولة التي تحدث بها الاعتداءات في البحر الاحمر وبواخر اسرائيلية في المياه الاقليمية وعبور الاجواء من خلال البحر الاحمر والدليل على ذلك الطائرات التي قصفت الخرطوم قبل فترة.
*في تقديرك كيف يمكن حل العقدة بين الشمال والجنوب وكيف تنظر الى التفاوض مع قطاع الشمال؟
لدينا مبدأ اساسي اقتنعنا به ولاسبيل غيره وهو الحوار، سواء أكان داخل السودان ام مع دول الجوار، اذا اعتبرنا جنوب السودان دولة قائمة بذاتها اليوم، فالأشياء العالقة بين الدولتين هي طبيعية وحتمية وكان لابد من حدوثها لأن الدولتين كانتا دولة واحدة، والقضايا العالقة مكانها هو الحوار. واللجوء للحرب بين الدولتين يعني فشل الحوار والافلاس وعدم القدرة على ادارة الحوار للوصول الى نتائج لضمان مصالح الشعبين، ولابد من الاعتماد على الذات في عملية الحوار لارجاع الثقة بين الاطراف، ويجب على الحكومة السودانية ان تجلس الى قطاع الشمال ولا يستطيع المؤتمر الوطني والحكومة السودانية ان تتهرب من هذا الامر لأنهم جزء منا ولا يستطيع احد ان ينكر انهم جزء من الدولة السودانية، وعلى الجميع دون مناكفات ومشاكسات تقبل الامر بشكل منطقي، هذه الحركة الشعبية قطاع الشمال لابد من الجلوس والحوار معها لإنهاء دائرة المشاكل.
*اشرت الى الاعتماد على الذات بمعنى حوار بين السودانيين دون تدخل خارجي..هل يمكن لمؤتمر البجا ان يقوم بمبادرة كوسيط لجمع الدولتين؟
ان كان لمؤتمر البجا وضع يؤهله وعلاقته مع دولة الجنوب تؤهله ليطلب منه ذلك سيقوم به وهذا شرف كبير ليطلع بتلك المهمة.
• اقصد مبادرة من الحزب ولي بطلب من الاطراف؟
ليس لدينا مانع ان كانت امكانياتنا تسمح لنا للقيام بهذا الدور، لان مبدأنا الحوار فقط.
• هل يمكن للمؤتمر الوطني صنع دستور يتوافق عليه كل الشعب؟
يستحيل ان ينجح المؤتمر الوطني في وضع دستور يُرضي كل الشعب، وان اردنا وضع دستور وطني دائم بعد السلسلة الطويلة من التجارب لابد من وضع دستور يشارك فيه كل الشعب السوداني، ولابد من اخذ وجهات نظر المؤسسات الموجودة في الدولة والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني وكل فئات الشعب السوداني ليؤدي الى استقرار حقيقي. وقدمنا مشروع للدستور اعتمدنا على دستور 2005م في جوانبه الايجابية يحتاج فقط الى تعديلات وإضافات، مثل مصادر التشريع وهي ان الشريعة الاسلامية والعرف هما مصدران رئيسيان من مصادر التشريع وليس هما المصدران الوحيدان وان تكون المحكمة الدستورية مستقلة جزء من السلطة القضائية حتى لا يتم الانفراد بها.
• لكن احزاب المعارضة متمسكة بعدم المشاركة فيه؟
ان وجدت ارادة حقيقية للخروج من هذا النفق المظلم لابد من الجلوس ولابد من تذليل كافة العقبات، وهنالك ما يطرح من جانب المعارضة في قضايا موضوعية ومنطقية لابد من الاتفاق حولها.
• المعارضة تقول وضع الدستور في ظل النظام الحالي (تحصيل حاصل) وان الوقت غير مناسب الآن؟
ليوصل النظام الحالي البلاد الى بر الامان ما الذي يمنع من تقديم التنازلات الموضوعية التي تحتم على الناس الوصول الى الطمأنينة والامان، وطالما ان الاحزاب واثقة من نفسها وعضويتها ما الذي يمنع من دخول تجربة وضع الدستور.
• الا تعتقد ان رغبة المعارضة في تأجيل صنع دستور الآن ربما لاقتراب موعد الانتخابات القادمة في 2014 م؟
هذا وارد..لكن الحرب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق متصاعدة اذا استبعدنا المناوشات بين السودان ودولة الجنوب، كيف يمكن الوصول الى دستور وانتخابات في ظل هذه الاوضاع؟
• إذن.. ما هو الحل في تقديرك؟
الحوار الشامل هو الحل ليشمل الجميع وان يقدم الجميع تنازلات من اجل المصلحة الوطنية ومن غير ذلك ستدخل البلاد في نفق مظلم حقيقي ستنهار على اثره كل الدولة السودانية وربما تزول نهائياً. لذلك يجب على الناس ان تحتكم للعقل وان تنظر بعمق ومسؤولية وتجرد وشفافية، وان لم نستطع حكم هذا البلد نتركه لغيرنا حتى لا يتمزق اكثر وهذا ما يعرف بالتبادل السلمي للسلطة.
• لكن هذا تجرد ربما لن يصل الحاكمون اليه قريباً بدليل البقاء لاكثر من 23 عاماً؟
صحيح لكن لابد منه الآن لآن أوضاع السودان لن تحتمل اكثر من ذلك وستنتهي البلاد كما ذكرت، على المؤتمر الوطني ان يعي ان العناد والوقوف سيكون كارثة على الجميع ولابد من الخضوع للمنطق والموضوعية والحقيقة لنضمن بقاء السودان، وان لدينا (النية) في التفريط فيه سيمتد ويستمر الصراع وستتفكك الدولة، والمجتمع الدولي يعتبر ان الدولة السودانية فاشلة ولن يقف معها، ولها كل معايير الدولة الفاشلة.
*اين يقف قطار الخلافات داخل مؤتمر البجا الآن؟
هذا امر طبيعي وموجود في اي موقع بوجود تيارات داخل احزاب سياسية، وأسبابها كثيرة مثل تحالفات الحزب مع القوى السياسية وقضايا المجتمع وسياسات الحزب تجاه المشاكل الوطنية والاقليمية والدولية، والكثير من المحاور التي يكون فيها الاختلاف والاتفاق، ومؤتمر البجا مثله مثل كل الاحزاب، (وقطع شك) توجد بداخله تيارات وافكار ووجهات نظر متعددة ولا سبيل لحل الخلاف سوى الحوار لذلك كان طرحنا للحوار مبدأ اساسي للم الشمل داخل مؤتمر البجا، ونطمح ان يشمل الحوار كل شرق السودان ووحدة وتماسك واندماج وطني وتوحيد وجهات النظر في ثوابت وطنية كبيرة.
*في تصريحات كثيرة لكبار السياسيين أنهم لن يثيروا قضية حلايب الآن للعلاقة المتميزة مع الاخوان في مصر. كيف تنظرون الى ذلك؟
لا اجد تلك العلاقة المتميزة. ومصر هي مصر سواء أكان حكمها الإخوان او مبارك او غيره فهي دولة لديها مؤسسات قائمة لآلاف السنوات وليس من السهل ان تفرط مصر في أمنها القومي ومصالحها لتتبع اهواء مجموعات متطرفة في المنطقة او مجموعات تتعامل سياسياً بنوع من العاطفة وما قيل يعني ان يا سودان اترك مثلث حلايب للمصريين وهذا لايرقى لمستوى المسؤولية والسيادة الوطنية ولايرقي لاي مستوى من التي تعارف عليها الشعب في الفترة الماضية، فحلايب سيادة وطنية وقضية غير مرهونة لاي وضع اقليمي وكذلك (الفشقة وشلاتين). ومهمة الدولة السودانية هي الحفاظ على السيادة الوطنية، واعتقد ان من يقول مثل هذا الحديث اصبحوا لايستحوا، ولن نتركها وليس بيد احد ان يتنازل عن تلك المناطق. وإذا نظرنا للأمر كإخوان مسلمين حاكمين هنا وهناك فلماذا لا يتركونها لنا؟.
(المشهد الآن)


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1815

التعليقات
#795391 [alsudani]
4.07/5 (5 صوت)

10-09-2013 04:23 AM
may allah bless him may allah provide him with peace,an outstanding person with unique persona and extraordinary chirsma,we all going to miss at all level, he is going to leave ahuge vacum that will remain for many years and many years to come.his politcal approach was not challengable he was extremly vetted has an icon and legend that we always miss and his memory always be there,yallah rest him in peace and happiness


#795284 [عبد الله]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 10:57 PM
رحم الله الاستاذ صلاح باركوين ابن الشرق النزيه المتعلم فقد رباه الشيخ باركوين على القيم الاصيله وعلمه حب الوطن وحب اهله البجا . لك الرحمه اخ ى صلاح فقد فجع الشرق برحيلك المر .


#795028 [8855]
4.07/5 (5 صوت)

10-08-2013 05:11 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل , اللهم اغفر له وارحمه واجعله من اصحاب اليمن واجعل البركة في ذريته



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة