الأخبار
أخبار إقليمية
ما أعظمكم يا شباب بلادي.. ولله دركم!!
ما أعظمكم يا شباب بلادي.. ولله دركم!!
ما أعظمكم يا شباب بلادي.. ولله دركم!!


10-10-2013 06:09 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



بروفسور محمد بابكر أبراهيم

أستاذ بجامعة مدينة نيويورك
[email protected]

أولا.. دعوني أترحم على شهدائنا الأبرار.. وأحيى شباب بلدي الثائر.. لقد تابعت مثلما تابع الكل الأحداث الأخيرة وما تبعها من حراك شعبي شمل كل الشعب السوداني الأبي. ففي الأيام الأولى إرتفع سقف التوقعات بزوال النظام في أيام معدودة..ومن ثم كان إندفاع الشباب دون خوف ووجل..وقل هذا الحماس عندما شغلت الحكومة (بكل خبث) الناس وأدعت بأن هؤلاء الثوار ما هم إلا مجموعة من المخربين قاموا بنهب وحرق الممتلكات العامة والخاصة. عندها هدأت الأمور وتراجعت توقعات البعض حتى وصلت حد الإحباط.. وبقراءة صحيحة للواقع فإن كل الدلائل تشير الى أن الثورة نجحت وفي طريقها للنجاح النهائي، والخلاص من هذا النظام الذي جثم على صدر الأمة 24 سنة عجاف..وعوامل نجاحها تتمثل في الأمور الآتية:

1- عندما هب الشباب وتظاهروا بطريقة عفوية في البداية كان غرضهم الإحتجاج ضد رفع دعم المحروقات والخبز وغلاء المعيشة.. وبإصرار الحكومة على موقفها تحولت الإحتجاجات الى ثورة وتحول الهدف الى إسقاط النظام وما بين تحقيق الهدفين كان لابد من وقفة "هدنة" لإلتقاط الأنفاس والإستعداد للمرحلة الجديدة والتي سوف تكون أشد ضراوة من سابقتها.

وفي هذ الصياغ تحرك ناشطو الشباب من خلال تنظيماتهم للعمل وسط الجماهير لتنظيمها وقيادتها .. ومصداقاً لذلك لقد وصلتني عن طريق البريد إلإلكتروني رسالة من واحدة من تلك التنظيمات الشبابية بأسم "الحركة الشبابية للتغيير السلمي" تنم عن وضوح الرؤيا والهدف من الثورة وذلك عبر خريطة طريق بسيطة ومعبرة تتلخص في ثلاث نقاط وهي:

أ- التغيير السلمي للسلطة..ويندرج تحت ذلك حكومة قومية تحكم لمدة 3 سنوات يتم من خلالها وضع دستور دائم للبلاد على أن تقوم الأحزاب بتنظيم أنفسها إستعداداً لإنتخابات حرة ونزيهة بنهاية هذه الفترة.
ب - حق التظاهر السلمي دون إستعداء رجال الأمن والشرطة والجيش.
ج - حماية الممتلكات العامة والخاصة من خلال لجان الأحياء.
وواضح بأن هذه الحركة وطرحها قد وجد قبولاً حسناً من الجماهير لأنها عمت جميع بقاع السودان...بل وقاموا بتطبيق بنود خريطة طريقها تطبيقاً عملياً في المظاهرات الأخيرة ومظاهرات الأحياء..وهذا ما ساعد مساعدة عظمية في تنظيم الشارع والجماهير لكي تصل لتحقيق أهدافها بطريقة علمية وحضارية، لعمري أنه النجاح الفعلي والمؤسسي للثورة.
2- ومما يزيد فرص نجاح الثورة بأن هؤلاء الشباب عصيين على الإدلجة والإحتواء والتركيع بواسطة النظام..فالإقصاء والمذلة والظلم الذي مارستة الإنقاذ ضدهم أكسبهم مناعة الإعتماد على النفس وفهم حقيقي للحياة من حولهم كان زادهم فيها الترابط الوثيق فيما بينهم عبر وسائل التواصل الإجتماعي والإستفادة من ثورة المعلومات.
وعند تقاعس الكبار وعدم إهتمامهم بهم أصبحوا هم قادة المجتمع الحقيقين وحداته وبناة مستقبله...ومما يزيد الإنسان فخراً وأعزازاً بهم هو إصرارهم على المضي قدماً مهما كانت التحديات والصعاب لتحقيق الهدف المنشود وهو خلاص البلاد من هذا الكابوس..ولقد ذكر لي واحد منهم بأنهم ماضون في ثورتهم هذه حتى ولو إقتضى الأمر تمضية أيام العيد في الشارع والساحات..لله دركم..وما أعظمكم.
3- هذا الحراك الداخلي والخارجي أصبح مثل كرة الثلج يزداد كبراً وإتساعاً كل يوم..مما يضيق الخناق على الحكومة وشل حركتها.
4- حقيقة الإنهيار الإقتصادي..أي عندما أنقلب السحر على الساحر..لقد إغتصبت حكومة الأخوان السلطة وكان في نيتها البقاء في الحكم الى الأبد عندما أعلنوا بأنهم إما أن يموتوا أو يسلموها لسيدنا عيسى..عليه السلام..وهذا واحد من مخططات تنظيمهم العالمي، ويحضرني هنا ما ذكره الرئيس الإخواني: مرسي للفريق السيسي بأنهم جاءوا ليحكموا 500 سنة، ووسيلتهم لتحقيق هذه الغاية تجفيف الإقتصاد على أن تتركز الثروة في أيد قليلة إضافة الى هتك وتدمير النسيج الإجتماعي (فرق تسد). وبطريقة ممنهجة دمروا عماد الإقتصاد السوداني الذي يعتمد على الزراعة والصناعة التي يعمل بها 90% من الشعب السوداني.
وعندما أنفصل الجنوب إنقلب السحر على الساحر..فقد عملوا على فصله حتى يتسنى لهم حكم الشمال بطريقة مريحة، ولكن إنفصال الجنوب أخذ معه 75% من ميزانية الدولة ومع التدمير الممنهج للزراعة والصناعة أصبح دخل البلاد يعتمد على ما تبقى من محاصيل الزراعة التقليدية والثروة الحيوانية التي إهملت هي كذلك – وشوية البترول والذهب..وهذا كله يغطي نصف المصروفات فمن أين لهم بالنصف الباقي؟..وهذا مربط الفرس، فلقد نبهنا أهل النظام منذ عام مضى عندما كتبت "عفواً سيدي الرئيس إنها بداية النهاية" ولكن لا حياة لمن تنادي..وما يقوموا به الآن أنه فرفرة مذبوح وذر رماد في العيون والآن يحصدون ما حذرنا منه، ومهما قالوا أو فعلوا فإن الإنهيار الكامل يفصلنا عنه بضعة شهور هذا إذا لم يكن أسابيع..لأنهم يعتمدون الآن أعتماداً كلياً على الإستدانة من المصرف المركزي لسد عجز الميزانية ، إضافة الى رفع الدعم..لأنه هذا معين سوف ينضب في هذه المدة القصيرة، فإن غلاء المعيشة المتنامي سوف يزيد من غضب الجماهير وإشعال جذوة الثورة.
5- مشكلة السودان الكبرى هي الإنهيار السياسي، في الأساس الإنهيار الإقتصادي هو جزء من الإنهيار السياسي.. وتمثل الإنهيار السياسي في غياب دولة المؤسسات وأستبدالها بدولة الأفراد وأصدق دليل على ذلك القرار الخطير الذي أتخذته الحكومة برفع دعم المحروقات والخبز لم يناقشه المجلس الوطني أو المؤتمر الوطني..إضافة الى تمزيق البلاد وعدم الحفاظ على وحدتها..فإن الإنهيار الإقتصادي قد وصل مرحلة لا ينفع معها الترقيع وإنصاف الحلول وشراء الوقت..الحل الوحيد للإنهيار الإقتصادي هو تغيير النظام بالكامل حتى تحظى البلاد بدعم خارجي من الدول والمؤسسات المالية العالمية مع العمل على تأهيل أعمدة الإقتصاد السوداني من زراعة وصناعة الى أن يقف الوطن على رجليه. فإن البلاد التي في مثل حالة السودان تعتمد على دعم الدول الصديقة لمدها بقروض ميسرة أو إعفاء لديونها وهذا لا يتأتى والإنقاذ جاثمة على صدورنا.


ما هو المطلوب؟
المطلوب هو الدعم المعنوي والمادي لهؤلاء الشباب. لأننا كلنا نسير في طريق واحد لا رجعة فيه..في دعمهم دعم لمزيد من التنظيم في أوساطهم والذي يصب في النهاية في دعم وتنظيم الشارع السوداني.. إضافة الى غرس مبادئ خريطة طريقهم البسيطة ونشرها على أوسع نطاق..فإنني أرى فيها تلخيص مسبط وغير مخل بالمعني لكل المبادرات الوطنية التي طرحت من قبل.. ومن واجب كل مقتدر داخل وخارج السودان دعمهم ودعم أسر شهدائنا وفقراء بلادي تحت هذه الظروف الصعبة حتى تنزاح هذه الغمة قريباً إن شاء الله.. والله الموفق.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 8429

التعليقات
#797342 [محمد الدول]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 02:57 PM
يا بروف الثورة ما نجحت لان الشباب حث بانه هو كبش الفداء والمناصب والحقايب وزعوها
0 شعبى وامه وختمية حتى الشيوعيين ما لقوا حاجة


#797192 [تربال]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 12:29 PM
نحن نؤيد ونبارك الحركة الشبابية للتغيير السلمي يابروف وكلنا فداء لهذا الوطن بس ورونا المطلوب مننا شنو عشان نكنس المؤتمرجية ديل من على وجه الارض مش السودان وبس لا للاخوان في مصر والسودان وكل الدول العربية.


#797152 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2013 11:53 AM
الأخوة الأعزاء الكرام ، قراء حبيبتنا الراكوبة ، أولا أعتذر عن تكرار نشر قائمة أسماء الشهداء كل يوم مع عدد من المقالات ، وحتى لا يكون الأمر ( مملا ) لبعض القراء، فقد قصدت فقط للتذكير ونقشها في الذاكرة حتى لا ننسى من قدموا لنا أرواححهم الغالية في سبيل الوطن وصون عزة المواطن المقهور وكرامته من قبل تجار الدين عصابة الإنقاذ ( قاتلهم الله انى يؤفكون )، وأيضا لتوثيقها واثباتها لتقديمها عند محاكمة هؤلاء القتلة الفجار يوم الحساب الدنيوي ، وهو آت لا محالة وقريب جدا إن شاء الله

كوكبة جديدة من الشهداء الأبرار ، كتبت أسماؤهم بمداد من ذهب ، وهبوا أنفسهم في سبيل الله ، من أجلكم ومن أجل السودان ، قتلوهم بلا رحمة وبلا هوادة ، ذنبهم الوحيد أنهم قالوا (لا) لتجار الدين الكذابين المنافقين القتلة العنصريين القبليين السارقين الناهبين الذين فتتوا السودان وأهانوا كرامة الشعب وسرقوا قوته .
استشهد عدد من الشرفاء الأماجد في تظاهرة ضد الحكومة بمعسكر نرتتتي بزالنجي يوم الاثنين 7/10/2013 م وهم :
• على يحيي أحمد
• محمد زكريا آدم
• حسن إسحق محمد عباس
• عباس إسحق محمد عباس

• في الحاج يوسف قتل طالب جامعي بتفجير رأسه برصاصة غاادرة من أحد كلاب الأمن ، والدة المتوفى في غيبوبة تامة منذ 10 أيام
• أحمد موسى أحمد علي-طالب في السنة الثالثة ثانوي 18 سنة الكلاكلة.
1. الصادق إبراهيم – أمبدة- 25 سبتمبر - رصاصة فى الصدر
2. حسن توتو – الحاج يوسف التكامل – 25 سبتمبر- رصاصة فى الجانب الايسر – 27 سنة
3. صالح أيوب صالح – طيبة الاحامدة – 25 سبتمبر- 19 سنة
4. حسن سليمان – 45 سنة امبدة – 25 سبتمبر – دهسته سيارة بوليس
5. سامى حسن حماد 22 سنة عامل جبال النوبة توفى الاربعاء 25 سبتمبر رصاص فى الراس الحاج يوسف محطة
6. طارق صديق – 20 سنة – 26 سبتمبر – رصاصة فى الصدر
7. نهلة جمال كوا – 17 سنة- 25 سبتمبر- طيبة الاحامدة
8. عثمان شروم – 24 سنة – 25 سبتمبر – العزبة بحرى – رصاصة فى الراس وخمسة مناطق اخرى فى الجسم
9. مصعب نورى – الحاج يوسف – اصيب يوم 25 سبتمبر وتوفى يوم 28 سبتمبر متاثرا باصابته
• الشهيد/ عمر عبد العزيز طالب بالصف الثاني الثانوي….يسكن في امدرمان-سوق ليبيا-دار السلام
• الشهيد/ حسب الرسول محمد حاج الصديق
• الشهيد شوقى الريح يوسف
• الطالب فاروق بابكر طالب بمدرسة علي السيد بالصحافة شرق استشهد بالصحافة شرق يوم الاربعاء بالقرب من مدرسة علي السيد يسكن الانقاذ بالقرب من مسجد القدس
• قتل في أحداث الأربعاء 25 سبتمبر سلطان حامد (سلطان ود سعاد بنت ود الجنيد) في منطقة السامراب قرب منطقة المدارس - الشهيد من سكان دردوق

1. معاذ عبد الدائم (التوم) الثورة الحارة 20
2. أبوبكر محمد سعيد سليمان 17 سنة ( الكدرو)
3. صادق أبوزيد مواليد 1996
4. يوسف عبدالله سليمان يحي (مايو) توفي صباح اليوم بمستشفي الخرطوم عن 58 عاما وهو أب لتسعة من الأبناء والبنات
5. مصعب مصطفي ( ناشط في محاربة العنصرية)
6. أسامة محمدين الأمين من قرية الولي/ الجزيرة طالب بكلية علوم الطيران ( مظاهرات الدروشاب)
7. عادل النور محمد الأمين 17 عاما ( السلمة)
8. محمد زين العابدين 14 عاما ( دار السلام – أم درمان)
9. ياسر عادل ( دار السلام – أم درمان)
10. محمد أحمد حسن كبير – 22 سنة – طالب بجامعة الخرطوم – محاسبة السنة الأولى – الدروشاب
11. حسبو حاج الصديق – الحاج يوسف

مجزرة محلية الصالحة بقيادة العقيد شرطة ( ادم امين اسماعيل )
تظاهر طﻼ‌ب مدرسة الصالحة الثانوية منددين بارتفاع الأسعار ومنادين بإسقاط النظام سلميآ، بينما أصدر معتمد المحلية توجيهات بالضرب بالذخيرة الحية مما أدى إلى قتل الآتية أسماؤهم :
1. وليد الدين الصادق
2 .الصادق محمد
3. عبداللطيف أمين
4. محمد ادم
5. مصطفى النذير

شهداء مدينة ودمدني :

- مازن سيد أحمد (23 عام، مدني الدباغة)
- ابراهيم محمد علي ( مدني الدباغه)
- الطيب عبد اودود ( مدني القبه )
- مني عبد الرحمن سليمان ( مدني حي التلفزيون)
- الطفل هاجر عبد العليم ( مدني الدباغه )
- أحمد يوسف محمد عمر (قرقر) ( ودمدني) أحد أبناء قرية (ودالنور الكواهلة)
- والطفل منير احمد
- فرح ايمن محمد ( مدني الدباغه )
- عاصيم هشام ( مدني)
- مجتبي حسن ( مدني)
- يوسيف انور ( مارنجان عووضة)
- امل منزير
- بابكر يوسف ( مدني القبة )
- أحمد محمد علي ( مارنجان عووضة ودمدني


شهداء مدينة نيالا
1) الهادي جابر.
2) محمد اسماعيل حمن.
3) قسم نور.
4) ادم عبدالرحمن.
5) صباحي يعقوب.
6) ادم بريمه.
7) انور وعصام محمد محمود الشريف
8 ابراهيم احمد فضيل.
9) اسامه محمود.
10) عوض محمد جباره.
11) ابراهيم الجلابي.
12) محمد ابوسيل.
13) الفاتح عبدالر حامد سليمان.
14) الشريف النيل.
15) حسب الله احمد حسب الله.
16) ناعم الهادي داؤد.
17) محمد رابح عجب الله.
18) فضل الله عبدالله علي.
19) الدومه ادم علي.
20) حامد الجلابي.
21) المر عيسي.
22) اسماعيل حمد

شهداء ولاية الخرطوم :

- احمد حمد النيل منصور (ام درمان)
- حازم محمد زين ابراهيم (ام درمان الثورة )
- بدوي صلاح 22 عاما ( امدرمان ابوروف)
- بابكر أبشر 16 عاما ( امدرمان ابي سعد)
- محمد بشير سليمان 22 سنة (الكلاكلة صنقعت)
- عصام الدرديري 16 سنة ( الكلاكلة صنقعت)
- وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقى من طيبة الشيخ عبد الباقى.
- هزاع عزالدين جعفر 19 عاما ( شمبات الحلة)
- احمد محمد الطيب طالب ثانوي ( مربع واحد الفتح )
- علي محمد علي ( مربع 23 الفتح)
- الطفل صهيب محمد جبارة بالصف الثامن الابتدائ - السكن الدروشاب محطة 5 .
- الطالب ولي الدين بابكر حسين الجاك .قتلوه في الدروشاب وحملوا جثمانه الى حي مايو
- الطالب بشير عبد الله أحمد المنا ( الدروشاب)
- ايمن يسن ( الحاج يوسف مربع 5 المايقوما )
- حسب الرسول الخليفة محمد الصديق احمد ( محطة الصقعى بالحاج يوسف) )
- اكرم الزبير احمد الزبير ) سائق ركشة) ( قرية الدومة بالقرب من الجنيد) قتل في الخرطوم
- عبدالقادر ربيع عبدالقار ( الحاج يوسف)
- بكري حامد ( شمبات)
- بابكر النور حمد ( شمبات)
- محمد الخاتم ( شمبات)
- اسامة عثمان وداعة 43 عاما ( حلفاية الملوك) صاحب معهد تعليمي بمنطقة بحري
- الطالب بشير موسي ( ام روابه حي الباقر ) .قتل في مظاهرات الكلاكله اليوم
- محمد حسين صادق محمد صالح العمر 22 سنة ( - بحرى الدروشاب)
- بشير عبدالني ( السامراب.)
- عصام الدين محمد احمد حسن
- ابوبكر محمد حسن. ثالث ثانوي مدرسه المشاعل.
- مصطفي محمد. ( دروشاب)
- محمد عثمان شروم
- سليمان لم يتعرف علي اسم كامل
- محمد صديق محمد عثمان العمر 16 سنه (الكدرو )
- سارة عبد الباقي / خريجة/ 35 سنة، تعمل بمستشفى - - على عبدالفتاح.
- صهيب محمد موسى
- شرف محمد محمود.
- بشير عبد الله منقوري
- هيثم قريب
- ولاء بابكر حسين الجاك/ ( السامراب)
- عمران سيد .....قريةالشاوراب/ الحلاوين جامعة السودان /24 عاما —
- وفاء محمد عبدالرحيم)...طالبه في المستوى الثاني الثانوي بالكلاكله .. مدرسه الشفيلاب النموذجيه
- أيمن بجا هبيله ( الخرطوم السلمة)
-عمران السيد.. من ابناء قرية الشاوراب . ولاية الجزيرة
بعد اصابته برصاصة في الصدر في منطقة سعد قشرة ببحري
-علم الدين هارون ... الثوره الحاره 60
- محمد حسين صادق من ابناء حلفا الجديدة من القرية 14
- محمد سفارى الشجرة
- هيثم علي غريب من مدينة الابيض
- بشير موسى بشير - ام روابة
- صلاح مدثر الشيخ السنهوري ( بري)
- أبوبكر النور حمد 23 سنه ( مبادرة نفير بحري

مواطنون بالحاج يوسف يرصدون عناصر لجهاز الامن وهم يحاولون دفن (9) جثامين سراً
(حريات) October 1, 2013
كشف أهالى من الحاج يوسف بحرى عن رصدهم لعدد من عناصر جهاز الأمن يحملون عددا من جثث قتلي التظاهرات في سيارات ويبحثون عن مكان لدفنها.
وقال مواطنون بمنطقة البان جديد بالحاج يوسف لـ (حريات) إنهم رصدوا عددا من عناصر الأمن وهم يحاولون دفن الجثامين مساء الاحد.
واضاف الشهود ان عناصر الأمن نزلوا من سيارات بك اب وهم يحملون عددا من الجثث ويحاولون دفنها ، مشيرين إلي أن تلك العناصر لاذت بالفرار ومعها الجثامين عندما حاولوا الاقتراب منهم .
وتأكيدا لما كشف عنه المواطنون ، أكد مصدر طبي بمستشفي البان جديد أن مجهولين ألقوا بتسعة جثث في مشرحة المستشفي ليل الأحد.
وقال المصدر الطبي لـ ( حريات ) إن عددا من منسوبي جهاز الأمن سلموا المشرحة الجثامين بالقوة دون فتح بلاغ ، ثم لاذوا بالفرار بسرعة.
وأكد المصدر الطبى أن الجثث لشهداء متظاهرين مصابين بذخيرة حية في الرأس والصدر والبطن. مشيرا ألي أن هوية الجثث غير واضحة بسبب تخزينها لعدة أيام في منطقة مجهولة ، وغير مخصصة علميا لحفظ الجثث.
يذكر أن عددا من الأسر في الخرطوم فقدت بعض أبنائها وذويها وما تزال في حالة بحث عنهم.


ردود على الصليحابي
United States [ابوجميلة] 10-10-2013 07:05 PM
لله درك يارجل,بالله وثق لشهداءنا الابرار,فنحن شعب ليوثق للاحداث الجسام وننسى انهم دفعهم دماءهم فداءا لوطن سليب,واصل في درب التوثيق ونحن نشاركك في التوزيع في الحدودمانستطيع.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة