الأخبار
أخبار السودان
عبد الغفار المهدي : الإعلاميين في الخرطوم يطاردون..والحكومة المصرية تنظر لمصلحتها بنظرة ضيقة
عبد الغفار المهدي : الإعلاميين في الخرطوم يطاردون..والحكومة المصرية تنظر لمصلحتها بنظرة ضيقة
عبد الغفار المهدي : الإعلاميين في الخرطوم يطاردون..والحكومة المصرية تنظر لمصلحتها بنظرة ضيقة
عبد الغفار المهدي مع محررة شعب مصر


10-13-2013 06:33 AM

كتب : آمال رضا

نظم عدد كبير من السودانيين بالقاهرة وقفة احتجاجية أمام مقر جامعة الدول العربية بميدان التحرير، تنديداً بما تقوم به الحكومة السودانية برئاسة المشير عمر البشير.

لم تعد هذه التظاهرة الأولى من نوعها التي يقوم بها ثوار السودان في مصر، فبعد وقفة سفارة السودان الإسبوع الماضي، كانت هذه التظاهرة تطالب الجامعة العربية بالتدخل الفوري لوقف كافة مظاهر القمع التي يتعرض لها يومياً المدنيين من الشعب السوداني من قبل حكومة البشير التي وصفوها بالطاغية.


وفي تصريح خاص لـ "شعب مصر" أكد لنا، عبد الغفار المهدي - صحفي سوداني - أن النظام السوداني الحالي، قام بإغلاق 6 صحف في 15 يوم فقط، كان أبرزها صحيفة " الأيام "، واعتقل أكثر من 12 صحفي على خلفية تغطيتهم للاحتجاجات التي تشهدها الخرطوم خلال الشهر الجاري.

واعتبر المهدي أن النظام السوداني الحالي يتمادى في طغيانهِ، واضطهاده للإعلاميين والصحفيين والمدنيين، نتيجة لتجاهل الرأي العام العربي والإفريقي لما يحدث في السودان، وخص بالذكر مصر، التي وصف عدم تدخلها بأنه اهمال لمصلحة أبناء وادي النيل، هدفه مصلحتها فقط، حيث تنظر لمصلحتها بنظرة ضيفة جداً على حساب الشعوب الأخرى - على حد تعبيره.

وقال المهدي أن المتظاهرين السودانيين بمصر، قاموا برفع مذكرة للجامعة العربية في يوليو 2012، رصدوا فيها الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب السوداني، إلا أنهم لم يصلهم أي رد من قبل الجامعة حتى الأن، فضلاً عن الاتحاد الإفريقي الذي يدعم نظام البشير بكل ما لديه من قوة وتجاهله لمطالب الثوار.

وأوضع محمد سليمان المنسق العام للتظاهرات، أن المحتجين في مصر وجميع الدول الأخرى يتطلعون فقط إلى مزيد من الدعم المعنوي من الحكومات والمنظمات الإقليمية.

ولفت إلى أن مايحدث في السودان الأن هو ثورة شعبية من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية، على غرار ماحدث في مصر وتونس، وأشار إلى أن السودانيين في مصر يلتزمون بسلمية المظاهرات وعدم المساس بأمن البلاد.

يذكر أن السودان يشهد سلسة من الاحتجاجات والمظاهرات اندلعت نتيجة ارتفاع أسعار الوقود أواخر الشهر الماضي، والذي صرحت الحكومة الحالية أنه لم يتم الرجوع عن هذا القرار أياً كانت نتائجه.
شعب مصر






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2697

التعليقات
#800663 [وليد ذو الفقار]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2013 12:22 AM
يا جماعه صلو علي النبي . صلي الله عليه وسلم . سيبكم من الفاضيه عايزين بعد صلاه العيد نهتف وعيدنا هو بدايه ثورتنا نستعيد جمع الشمل
ونحرك المظاهرات في الاحيا يلا يا جماعه من صلاه العيد نبدا الهتاف ونصحي الثوره


#800385 [ِAllan]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2013 05:36 PM
والله حتى قيام الساعة لن تجدوا من يقف معكم، خاصة هؤلاء العربان والمصاروة "تحديدا"، ده واحد معاي هنا في المهجر، بيسألني باستهتار: (أصحيح أنكم زعلتم على البشير؟) ناهيك عن التهكمات اللاحصرية لتصريح البشير، بأنه علم الشعب السوداني ( أكل الهوت دوغ). غدا سوف يأتيكم الوفد المصري حاملا خططا للبشير في كيفية التعامل مع هذه التظاهرات، أي كيف يمكنه قمع هذه الثورة، وسوف يعودون محملين بالهدايا من خراف وأبقار وشويه بوابين. أنظروا رغم أحزابهم التي لا تحصى هل سمعتم من ندد ضد أفعال هذه الطغمة خلال 24 عاما. نصيحتي أن نشوف مكان غير مصر لتحقيق أهدافنا وإسماع صوتنا. (وداي النيل ... قال).


#799892 [حران أحمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2013 10:27 AM
( وخص بالذكر مصر، التي وصف عدم تدخلها بأنه اهمال لمصلحة أبناء وادي النيل ) ههههههههههههههه

هو مصر فاضية من مشاكلها عشان تشوف مشاكل غيرها ؟؟؟


#799876 [ابومروان]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2013 10:12 AM
فليسقط البشير باقي ليك جامعة الدول العربية الشايفاه في ميدان رابعه وسيناء والصعيد ومذبحة الحرس الجمهوري ياخي عمر البشير رحمة فليسقط البشير


ردود على ابومروان
[اوكامبو] 10-13-2013 03:30 PM
إنت لو شايف البشير رحمة يلزمك طبيب عيون بصورة عاجلة، ما حدث فى رابعة و مايحدث فى سيناء و ما يسمى بمجزرة الحرس سببها أخوان البشير و حلفاءه و فى مصر الأخوان الملاعين.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة