الأخبار
أخبار سياسية
"الليبي" يدفع بالبراءة من التهم الأميركية
"الليبي" يدفع بالبراءة من التهم الأميركية



10-16-2013 08:21 AM
- سكاي نيوز عربية
دفع نزيه عبد الحميد الرقيعي المكنى بـ"أبي أنس الليبي" ببراءته في التهم التي وجهتها له محكمة فيدرالية في نيويورك الثلاثاء على خلفية ضلوعه في الهجمات التي استهدفت سفارات الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام عام 1998.

ووجه الادعاء الفيدرالي لائحة تهم من 150 صفحة لليبي، الذي كان مكبل اليدين، أبرزها التآمر لقتل واختطاف أميركيين بالإضافة الى تدمير منشآت أميركية في الخارج.

ومثل الليبي أمام المحكمة من دون محام، ما دفع الهيئة القضائية لتحديد يوم الثاني والعشرين من الشهر الجاري لاستئناف المحاكمة إلى حين تعيين محام لليبي بحسب مقتضيات النظام القضائي في المحاكم المدنية.

وبعد ظهور الليبي في المحكمة لأول المرة منذ اختطافه من منزله قرب طرابلس، أعلنت المحكمة عن جلسة جديدة في محاكمته في الثاني والعشرين من شهر أكتوبر الجاري إلى حين تعيين المحكمة محامياً للدفاع عنه.

وكان أبو أنس الليبي واسمه نبيه عبد الحميد الرقيعي، مثل الثلاثاء أمام المحكمة الفيدرالية على خلفية دوره في الهجوم على سفارتي الولايات المتحدة الأميركية في نيروبي ودار السلام عام 1998.

واعتقل الليبي في عملية عسكرية خاطفة نفذتها وحدة أميركية خاصة في قلب العاصمة الليبية طرابلس في الخامس من هذا الشهر، بعد ملاحقة أجهزة الاستخبارات الأميركية له على مدار عشر سنوات.

وخضع الليبي للاستجواب على متن البارجة الحربية "يو أس أس سان أنطونيو" في عرض البحر الأبيض المتوسط. وبحسب مسؤولين أميركيين، فإن قرار نقل الليبي إلى نيويورك جاء نتيجة تدهور حالته الصحية بعد إضرابه عن الطعام.

ونقل الليبي فور وصوله إلى نيويورك إلى مركز طبي، حيث صرح مسؤولون أميركيون أن حالته الصحية تحسنت بعد تلقيه العلاج.

وكانت نفس المحكمة التي مثل أمامها الليبي قد وجهت له تهماً في عام 2000 تتعلق بالتآمر مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لاستهداف القوات الأميركية في السعودية واليمن والصومال، بالإضافة إلى ضلوعه في هجمات نيروبي ودار السلام، التي أدت إلى مقتل 224 شخصا.

ويقول المسؤولون الأميركيون إن الليبي أبدى تعاونا بشكل كامل أثناء التحقيقات منذ اعتقاله، وسيمثل أمام محكمة فيدرالية في تهم جنائية، وستقضي المحكمة بتوكيل محام له بحسب مقتضيات النظام القضائي في المحاكم المدنية.

ومنذ اعتقال الليبي والنقاش محتدم في الولايات المتحدة بشأن ما إذا كان يتوجب النظر في الحالات المتعلقة بالإرهاب في محاكم عسكرية أو مدنية. ووجهت انتقادات عدة إلى إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن الليبي بعد احتجازه واستجوابه في البارجة الحربية ومن ثم نقله للمحاكمة أمام محكمة مدنية.

وقال السيناتور البارز باتريك ليهي، عضو اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ، إن قرار نقل الليبي إلى محكمة مدنية بدل اقتياده إلى معتقل غوانتنامو العسكري "يظهر أن الولايات المتحدة تتصرف خارج منطق القوة وبعيدا عن منطق الخوف".

وأضاف ليهي: "لسنا خائفين من الإرهابيين, ولسنا خائفين ممن جلبهم للمثول أمام العدالة في محاكمنا", مشددا على أن "الاعتقال غير المحدد في معتقل غوانتنامو ليس ضروريا وليس بالأمر الحكيم".

بالمقابل انتقد النائب الجمهوري في مجلس النواب عن مدينة نيويورك بيتر كينغ، مثول الليبي أمام محكمة مدنية. ودعا إلى نقل الليبي إلى معتقل غوانتنامو من أجل "الحصول على معلومات استخباراتية قيمة" عن تنظيم القاعدة.

وقال كينغ: "لقد كان الليبي على صلة بالقيادة العليا لتنظيم القاعدة"، واصفا مثوله أمام محكمة مدنية "بالمؤسف بعد هذا الجهد الكبير من أجل القبض عليه حيا".

ولم يفصح المسؤولون عن طبيعة التحقيقات التي خضع لها الليبي أثناء احتجازه في البارجة الحربية، إلا أن أطباء على متنها أوصوا بنقله إلى مركز طبي بعد تدهور حالته الصحية.

وأشار النجل الأصغر لأبي أنس الليبي في مقابلة صحفية إلى أن والده يعاني من التهاب في الكبد، محذرا من تدهور حالته الصحية نتيجة ظروف اعتقاله.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1157

التعليقات
#802060 [kKambalawi]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2013 11:57 AM
هذا الأبو أنس الليبي واحد من الذين باعهم الأخونجي سامي الحاج, المعتقل السابق في سجن غوانتانامو, وهذا هو ثمن إطلاق سراحه, والبقية سوف تأتي. سامي الحاج الآن ينعم بطرمبة بنزين ملحق بها مجمع تجاري. تقع جنوب غرب نادي سباق الخيل في أول منطقة العُشرة جنوب الخرطوم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة