الأخبار
منوعات
ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل ينعش الجلطة الدماغية
ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل ينعش الجلطة الدماغية


10-22-2013 08:23 AM


الهواء الملوث يصيب المرأة بتسمم الحمل، ودخان السيارات في المدن يزيد من احتمال إنجاب مواليد صغار الحجم.


أوتاوا - كشف المؤتمر العلمي الكندي للسكتة الدماغية عن معلومات جديدة وهامة بشأن أحد الاضطرابات المرضية وتأثيرها على السيدات الحوامل.

وأشار الدكتور أرافيند غانيش، أستاذ علم الأعصاب في جامعة كالجاري الكندية، إلى أن ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل يرفع بشكل ملحوظ خطر إصابة هؤلاء السيدات بالجلطة الدماغية مستقبلاً خلال مراحل لاحقة من حياتهم، وخاصة إذا كانت المرأة مصابة بتسمم الحمل، والذي يرتفع فيه الضغط الدموي بشدة.

وذكرت صحيفة بريطانية أن باحثين وجدوا في وقت سابق أن تعرّض الحوامل للهواء الملوث قد يصيبهن بتسمم الحمل، وخصوصاً اللواتي يعانين من الربو، فيرتفع ضغطهن ويحتبس الماء في أجسامهن.

وقال العلماء إن حالة بين كل 20 من تسمم الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى يلقى اللوم فيها على المستويات العالية من تلوّث الهواء بغاز الأوزون.

وظهر أن النساء المصابات بالربو أكثر عرضة بنسبة 25% للولادة المبكرة، وبنسبة 10بالمئة للإصابة بتسمم الحمل.

وفي سياق متصل وجدت دراسة بريطانية جديدة أن دخان السيارات في المدن يزيد من احتمال إنجاب مواليد صغار الحجم.

وأضاف غانيش أن السيدات اللاتي عانين من ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل معرضات لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية مستقبلاً بنسبة 40بالمئة، مقارنة بالسيدات الحوامل غير المصابات به، لافتاً إلى ضرورة أن تخضع هؤلاء السيدات لتشخيص وفحص دوري منتظم وقياس الضغط الدموي باستمرار واللجوء إلى الأطباء حال ملاحظة أي ارتفاع في مستوياته.

ويعد ارتفاع ضغط الدم أحد المشاكل الطبية الشائعة التي تصيب السيدات الحوامل، وتتعرض له حوالي 3 بالمئة منهن، وتكمن خطورته في أنه يعرض الأجنة لمخاطر صحية متعددة أبرزها الحد من تدفق الدم إلى المشيمة مع زيادة فرص حدوث الولادة المبكرة.

وافادت دراسة بريطانية قديمة نشرتها جامعة "ستانفورد" الأميركية بالتعاون مع الجمعية الأميركية للصحة الإنجابية أن الأطعمة المعلبة، أو تلك التي يتم تسخينها بالمايكرويف أو التي يتم حفظها في أكياس بلاستيكية وتتعرض للشمس مدة طويلة، يمكن أن تعرض النساء الحوامل لأضرار بالغة تصل إلى الاجهاض وفقدان الجنين بشكل كامل.

وأظهرت الدراسة أن أكياس حفظ الطعام البلاستيكية تحتوي على مواد كيميائية يمكن أن ترفع احتمالات الإجهاض لدى الحوامل بنسبة تصل إلى 80 بالمئة.

ولا تتوقف نفس الدراسة في تحذيرها على النساء الحوامل فقط، وإنما تمتد لتصل إلى الرجال، حيث تبين أن المواد الكيميائية ذاتها تؤثر سلباً في خصوبة الرجل بنسبة تصل إلى 20 بالمئة.

وقال العلماء القائمون على الدراسة الجديدة إنه "من المستحيل تجنب دخول المواد الكيميائية الضارة في صناعة أكياس البلاستيك والمعلبات التي يتم حفظ الطعام بها"، وهو ما يجعل من الصعب صناعة أكياس صديقة للنساء الحوامل أو غير ضارة بهن.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1581


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة