الأخبار
أخبار إقليمية
د.غازي : البشير يضيق بالافكار الاصلاحية،، المنصة بالمكتب القيادي لحزب البشير مهابة جداً. أجهزة الحزب الامنية الخاصة تثير تساؤلات.
د.غازي : البشير يضيق بالافكار الاصلاحية،، المنصة بالمكتب القيادي لحزب البشير مهابة جداً.  أجهزة الحزب الامنية الخاصة تثير تساؤلات.


هي محاكمة ستالينية، القاضي والحكم ووكيل النيابة شخصية واحدة.
10-27-2013 08:56 PM
الدكتور غازي صلاح الدين العتباني في اول حوار بعد "المفاصلة الثانية"

قلنا كلمة في وقت كان من الضروري أن يتصدى شخص ذو ضمير حي ليقولها
ولا توجد حاجة اسمها حركة اسلامية الآن، وكلنا يعلم انها جهاز اداء لخدمة الحكومة،
المنصة في المكتب القيادي مهابة جداً، وما تريده المنصة يمضي

حوار: يوسف الجلال – خالد الفكي - تصوير: علم الهدى حامد

فجرت مجموعة الحراك الاصلاحي داخل المؤتمر الوطني، مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما اعلنت امس رسمياً نيتها تكوين حزب سياسي جديد، على خلفية قرار لجنة المحاسبة الحزبية التي كونها رئيس المؤتمر الوطني لمحاسبة المجموعة التي مهرت المذكرة الاصلاحية الموصولة الى رئيس الجمهورية. ومعلوم ان اللجنة التي رأسها احمد ابرهيم الطاهر رئيس البرلمان والقيادي في المؤتمر الوطني قررت تجميد عضوية تسعة من اعضاء المذكرة، واوصت بفصل الدكتور غازي صلاح الدين رفقة الدكتور فضل الله احمد عبد الله وحسن عثمان رزق من عضوية المؤتمر الوطني. وهي القرارات التي افضت الى قطيعة بائنة بين المجموعة الاصلاحية وبين المؤتمر الوطني، بعد ان رفض الموقعون على المذكرة الاعتذار عما ورد فيها. المهم ان تلك الخطوات المتسارعة ادت في خاتمة المطاف الى بروز حزب سياسي جديد، يضاف الى قائمة الانشقاقات الكبيرة المتوالية التي ضربت جسد الحركة الاسلامية الذي عانى منذ سنوات غابرة من تصدعات كبيرة توجت قبل ثلاثة عشر عاماً بخروج الأب الروحي للتنظيم الدكتور حسن الترابي. الامر الذي يجعل تجربة الدكتور غازي تبدو مكرورة، لكن مع ذلك فإن الرجل ذو الفكر العميق، يكاد يجزم بأن فرص نجاحات التنظيم الجديد تبدو قائمة برغم العقبات الكبيرة، وهو ما حرص على تثبيته في الافادات أدناه.


* سريعا قررتم انشاء حزب سياسي جديد، على خلفية قرار لجنة المحاسبة التنظيمية، ألا يبدو ذلك قفزة في الظلام؟
نحن تداولنا في المشهد السياسي على خلفية القرارات المتعسفة التي اصدرها المؤتمر الوطني ضد بعض قادته واعضائه، الذين يحملون توجهاً اصلاحياً في أفكارهم وفي أطروحاتهم، وعلى ضوء ما جرى من نقاشات مطولة ومستفيضة وعميقة توصلنا الى أن الباب مفتوح حاليا أمام انشاء حزب سياسي جديد.


* لكن كثيرون سينظروا الى هذا القرار بأنه مخاطرة، فما هي ضمانات نجاح هذه الخطوة المباغتة؟
نحن نعول على الاستفادة من الخبرة التي تراكمت لدى هؤلاء النفر من خلال العمل داخل المؤتمر الوطني، وهي خبرة واسعة من خلال العمل السياسي المباشر، ومن خلال تقلد مسؤوليات كبيرة في المؤتمر الوطني، وفي الدولة في مناطق مختلفة.


* ألا ترى أن خطواتكم جاءت متسارعة جدا؟
قرارنا هذا مجرد اطلاق للفكرة، ولا يترتب عليه اجراءات عملية الآن بتشكيل الحزب وتأسيسيه وتسجيله لدى مسجل التنظيمات والاحزاب السياسية. ولكن نحن اطلقنا الفكرة التي تتضمن ضرورة ايجاد تشاور واسع بين قطاعات واسعة من السودانيين ليتكون حزب ذو تمثيل واسع، يستوعب الاجيال المختلفة، واشكال التنظيم الحديثة، مثل المجتمع المدني وما الى ذلك، وان يستخدم الآليات السياسية لتغيير الواقع السياسي للافضل، بما في ذلك المنافسة في الانتخابات او مع القوى السياسية الاخرى والتحالف معها في اي مشروعات مشتركة.


* لكن تكوين حزب يعتبر عملية طويلة وتحتاج الى جهود فكرية وحوارات ونقاشات مع الجماهير، فهل شرعتم في ذلك؟
كما ذكرت هذه هي مجرد الفكرة الاولية التي اتخذنا قرارا بشأنها، لكن هذا عمل سيتلوه عمل آخر، وهو التنادي مع شخصيات وطنية اخرى الى هذا الانشاء وهذا التأسيس، وايضا لنجيز سوياً الوثائق والمواثيق التي تصف اهداف الحزب ومبادئه، وهناك ايضا تسجيل العضوية في الولايات وتأسيس الحزب، وهذا سيأخذ بعض الوقت. لكن نحن الآن توصلنا الى هذه الصيغة المجملة بضرورة انشاء الحزب.


* هناك من يرى أن قراركم بتكوين الحزب هو رد فعل لقرار لجنة المحاسبة، وأنه ينطلق من مواجد شخصية وليس قناعات، وهذا يقلل من فرص نجاحه؟
نحن لا نعمل بردود الافعال، والفكرة كانت موجودة أصلاً، لأننا كنا نتوقع قرار اللجنة. بمعنى انه كانت هناك تهيئة نفسية له، ولكننا لذات الغرض عقدنا مؤتمراً صحفياً قبل يومين من القرار، وقلنا ان موقفنا والتزامنا مع الحزب الواحد، ومع البقاء داخل الحزب، رغم كل الاعتراضات التي كنا نبديها على اداء حزب المؤتمر الوطني، وعلى طريقة قيادته في ادارة الامور. وسجلنا موقفا تاريخياً بأننا مع وحدة الحزب، لأننا لا نؤمن بالانشقاقات في الساحة السياسية وفي الاحزاب السياسية. ولكن الآن القرار صدر من الحزب بصورة متعسفة وبجرأة مشبوهة قامت بها اللجنة التي رأسها احمد ابراهيم الطاهر. وبالتالي اصبح الخيار الثاني هو الخيار المتاح، ونحن لم نتخذه ردة فعل، بمعنى اننا لا نملك خياراً غيره، وكان وارداً لدينا، ولكننا كنا ننتظر لو أنه لم يصدر من من قيادة المؤتمر الوطني، لكنا الآن في نفس الحزب لكنهم اصدروا قراراً بصورة متعسفة كما ذكرت لفصل الأعضاء وتجميد آخرين.


* لكن هل هناك حاجة حالية لانشاء حزب جديد، بمعنى هل الساحة السياسية تحتاج الى تنظيم سياسي؟
نحن نتعامل مع هذه الحقيقة تعاملاً ايجابياً، بمعنى اننا لا ننظر الى الوراء ولكن ننظر الى الامام، وفي اعتقادي ان هذه المجموعة قد اثبتت وجودها في الفترة الماضية بأنها مجموعة ناضجة ولديها افكار حقيقة جديرة بالنظر ولها مبادرات، ولديها استعداد لأن تقيم علاقات بناءة مع القوى السياسية الاخرى، وهذا ما تم اخذه عليها من قبل لجنة المحاسبة، لأنها كانت تتحرك بفعالية ونشاط وبطلاقة في الساحة السياسية، وتتبادل الخبرات والافكار مع الآخرين.


* قلت انكم لا تنظرون الى الوراء، وهناك من يتحدث عن امكانية ظهور طريق ثالث لرأب الصدع بينكم بعد أن رفضتم الاعتذار عن ما ورد في المذكرة، هل هذا يعني أنكم لن تستجيبوا لأصوات ردم الهوة التنظيمية ؟
نحن لن نتخلى عن قرارنا بانشاء حزب جديد. وبصراحة شديدة فإن الحديث عن وجود طريق ثالث هو خيال منك.


* هل أنت قانع بعدم امكانية ظهور منصة ثالثة لتقريب الهوة التنظيمية والفكرية بينكم والمؤتمر الوطني؟
لا توجد امكانية لذلك. ولا توجد حاجة اسمها حركة اسلامية الآن، وكلنا يعلم انها جهاز اداء لخدمة الحكومة، وهي ملصقة مع الحكومة ولا تملك قراراً مستقلاً، وشهدنا كلنا تداعيات المؤتمر الثامن للحركة الاسلامية، وهي مجرد مصادرة للفكرة، ولا يوجد كيان كهذا يملك قلوب الناس، ويمكن ان يتحركوا بمقتضى مقترحاته وتوجيهاته، وهذا شئ قد ولى الآن. والقرار قد اتخذ بطريقة فيها تشفي واجيز في المكتب القيادي بالاجماع السكوتي، ولم يعترض أحد لأن المنصة في المكتب القيادي مهابة جداً، وما تريده المنصة يمضي، والمكتب القيادي في الحقيقة يمرر ولا يقرر، ومرر القرار بهذه الصورة، ولذلك لا تعولوا على مؤسسات داخل المؤتمر الوطني، لأنه لا توجد مؤسسات حقيقية، وتوجد سلطة تفرض وجودها وقرارتها بالصورة التي تروقها، وخلاص هم اتخذوا القرار بصورة واضحة ونحن سياسيون ولنا خبرة ونعرف الأشياء من ظواهرها.


* لكن التاريخ ربما يقول بفشل الانشقاقات التي تخرج من صلب الحركة الاسلامية وفي الباب حالات الخروج الكثيرة والشهيرة؟
هذا الكلام صحيح، وهي واحدة من التحديات التي نواجهها. ونحن لم نختر الانقسام ولم نتخر الانشقاق، وهذا شئ فُرض علينا فرضاً، ولكننا نتعامل ايجاباً، نحن نريد ان نقدم اطروحة مختلفة. ومعروف في طبيعة الحياة ان الفشل دائماً بنسبة 90%، والنجاح نسبته محدودة، والآن اذا احصيت الشركات التي تم تسجيلها في السنوات الماضية ستجد ان اغلبها قد فشل، ولكن بعضها نجح، وفي الطبيعة فإن علمية التلقيح هذه تتم بين ملايين الجزيئات ولكن ينجح منها القليل، ونحن نأمل أن يؤدي هذا القرار الى تجربة ناجحة وليس الى تجربة اخرى فاشلة.


* الظرف التقليدي لتأسيس الكيانات والتنظيمات السياسية في السودان ينحصر في مساري الطائفة او الايدلوجيا، فهل ستسلكون ذات المناهج القديمة أم أنكم تخططون للسير في مسار جديد، خاصة في ظل التطورات المجتمعية والمعرفية؟
نحن لا نؤمن بالايدلوجيات وهي مقيدة جداً، وهي مشوهة للواقع كما يقال، لان الانسان يفسر الواقع حسب رؤيته هو، ويضطر الى تشويه الواقع حتى يتوافق مع الايدلوجيا التي ينطلق منها، وهذا شيء معروف. فضلاً عن هذا فإن كلمة الايدلوجيا تعني ان الانسان متخدنق في موقف لا يستطيع ان يتخلص منه ولا يستطيع الفكاك منه. نحن لدينا خبرة سياسية واسعة ولدينا أفكاراً مرنة للتعامل مع اطروحات الساحة، قدمانها وسنقدم هذه الافكار ونرجو ان يكون في ما سنفعله جديداً يؤدي الى نجاح هذه التجربة، برغم ان احتمالات الفشل واردة أصلاً في أي مشروع. لكن نحن نعي مقومات النجاح اكثر مما نهتم بأسباب الفشل، وسنحاول تطويع مقومات النجاح حتى نقدم تجربة مفيدة للشعب السوداني وللتجربة السياسية السودانية.


* منذ أن تفاصل الاسلاميون في الرابع من رمضان، وجد جناح المنشية صنوفاً متعددة من التضييق المتكرر والاعتقالات الموصولة، فهل انتم مهيأون لهذا؟
نحن لم نفعل شيئا غير قانوني، وطبعاً بالضرورة نتوقعه، ورأيناه في الآخرين وكنا نعترض عليه، ولا توجد حرية حقيقية في البلاد برغم الادعاءات ، وكلنا يعلم ان تشكيل حزب والعمل السياسي مقيد جداً، لكننا سنمضي كما مضى آخرون في سبيل فرض هذه الارادة، وفي سبيل توسيع مدى الحريات وسنتعامل مع الاضطهادات كما تأتي، وأي فكرة في تاريخ البشرية جاءت بشيء جديد تعرضت للاضطهاد، وينبغي أن نوطن أنفسنا على هذا الاضطهاد والملاحقة وهي شيء وارد.


* تحدثت عن حورات متوقعة لكم مع الشخصيات القومية، هل هذا يتم بغرض الانضمام إلى الحزب أم للتشاور فقط؟
نحن اتخذنا هذا القرار اليوم (أمس)، لكننا مع ذلك بدأنا فوراً في مرحلة الاتصالات، خاصة ان هناك بعض الشخصيات استمعنا منها في اوقات سابقة الى آرائهم وكانوا يحضوننا على الخروج أصلاً، ونعرف ان هذا موقفهم، وهذا سنكشف عنه بالأسماء.

* جلستم مع الدكتور الترابي، فهل سيكون على رأس من تنوون الحوار معهم؟
الدكتور الترابي له حزب خاص به. ومعلوم إنه في التأسيس الجديد لابد أن يكون الانسان حراً من عضوية أي حزب وهذا أمر معروف بداهة.


* يحسب على مجموعة الحراك الاصلاحي أنها انتقدت سياسات الحركة الاسلامية ولم تنتقد الأفكار التي نبعت منها تلك السياسات، خاصة أفكار الدولة الاسلامية وغيرها؟
انا لدي كتابات كثيرة ولكن الناس لا يقرأون، ولا يمكن ان استدعي كل كتاباتي في هذه المسـألة وفي هذه الحدث، ومن يريد ان يقرأ افكاري فلدي مقالات وكتابات مستفيضة وتحدثت عن هذه المفاهيم. وشخصياً تحدثت في لقاء مشهور مع صحيفة مصرية قبل نحو ثلاثة أشهر تقريباً عن مفهوم الدولة الاسلامية وكيف نشأ في القرن العشرين وهو لم يكن موجوداً في التراث أصلاً، لكن هذه قضية فكرية أدليت فيها برأيي في وقت سابق ويمكن ان ترجع الى كتاباتي في هذه الصدد.


* انتقدت البرنامج الثلاثي مبكراً وقلت انه محض ألغاز، والآن ثبت صحة حديثك، فلماذا تأخر غازي عن الخروج كل هذه المدة، ولماذا سكت وهو يعلم نتيجة البرنامج الاقتصادي مسبقاً؟
على العكس، أنا لم أسكت وهذا مسجل. وعندما كنت رئيساً للهيئة البرلمانية أوقفنا قرار زيادة المحروقات قبل عامين، وقلت إن البرنامج الثلاثي عبارة عن ألغاز، وقصدت بذلك انه مفهوم بالنسبة لنا كبرلمانيين وسياسيين، لكنه غير مفهوم للشعب السوداني، ولأن الحكومة كانت تدافع بأن هذا برنامجها للخروج من الأزمة الاقتصادية، قلت إن هذا البرنامج غير مفهوم وهو ألغاز للمواطن الذي يُطلب منه أن يتفاعل معه. ولكن على كل حال ثبت أن البرنامج الثلاثي لم يؤد إلى الأهداف التي رصدها بنفسه، والآن نحن لا زلنا نعاني من أزمة اقتصادية، حتى بعد رفع الدعم من المحروقات ولا نزال نعاني من الغلاء الطاحن والتضخم. وأنا شخصياً لم اعترض على رفع الدعم عن المحروقات، ولكن قلت إذا ازلت الدعم غير المباشر فيجب أن يقابله دعم مباشر، ويجب أن نعني بالطبقات الفقيرة في المجتمع. صحيح يمكن أن نرفع الدعم عن المحروقات ولكن لابد أن تكون لدينا خطة واضحة للعناية بالطبقات الفقيرة، لأنها أصبحت طبقات محروقة ولم يعد أمامها خيار الحياة أصلاً. ولابد أن تستعيض عن ذلك بالدعم المباشر. ويسألوننا كيف نأتي بالدعم المباشر، ونقول أن أول شيء يجب أن تفعله هو أن ننظر في الانفاق العام، لأن تقليص الانفاق العام يساهم في الدعم المباشر. وعموما هذه مسألة يجر بعضها بعضاً ويمكن أن نقدم نقداً شاملاً عنها.


* هل تتوقع أن يتفاعل الاسلاميون المتواجدون على الرصيف ممن لا ينتمون إلى المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي مع فكرة الحزب الجديد؟
أتوقع أن يكون تجاوبهم كبيراً، لكن أتوقع ذلك أيضاً من الشعب السوداني عامة وليس من الاسلاميين وحدهم.


* لكن هناك رأي عام في الشارع يقول بأنكم كنتم جزءا من المنظومة الحاكمة لمدة ربع قرن من الزمان، وهذا يخصم من حظوظكم؟
لدينا تميز واضح جداً في داخل هذه المنظومة، وظللنا نسجل مواقفاً تلو الموقف، وأنا على المستوى الشخصي بقيت عامين خارج التشكيل الحكومي، ثمناً للموقف الذي سجلته. ولو انك نظرت الى تعاقب الأحداث عندما صرحت بأن الرئيس لم يعد لديه حق دستوري في الترشح تم ابعادنا من الهيئة البرلمانية، والآن أبعدنا تماماً من الحزب، لأننا قلنا إن الحكومة يجب أن تحقق في الأحداث الاخيرة.


* هل موقفكم هذا بمثابة نعي لفكرة الاصلاح داخل المؤتمر الوطني؟
نعم.. وهذا ما قلته، وواضح جداً أننا كنا مبالغين في التفاؤل شيئاً ما بأن الاصلاح يمكن أن يؤدي إلى تغيير. وكنا نعول كثيراً على أن الرئيس البشير يمكن أن يتقبل الأفكار، لكن واضح أن قيادة المؤتمر كتلة واحدة. وحقيقة هناك في عضوية المؤتمر الوطني أناس ممتازون جداً يحملون هذه الأفكار، ولخياراتهم هم لم يخرجوا عن المؤتمر الوطني ولم يعبروا عنها بقوة، لكنهم يحملون هذه الأفكار. ولا شك عندي أن مشروع الإصلاح داخل المؤتمر الوطني قد مات وشبع موتاً.


* المعارضة تزايد عليكم وتؤكد أن ما تقولونه حالياً، صدعت به هي قبل ربع قرن من الزمان؟
لماذا تزايد علينا، ونحن من حيث المبادئ ظللنا نقول وننادي بذات ما نقوله حالياً، ويمكن أن ترجع إلى تصريحاتي الشخصية وإلى مقالاتي منذ أكثر من 15 عاماً، وهي تحمل ذات المعاني. وإذا كانت المعارضة تنادي بهذه الأطروحات فإننا كنا ننادي بها ولم نقف ضدها، وبالعكس أيما موقع وُجد فيه بعض الأشخاص الإصلاحيين كانت أفكارهم فيها دعوة الحرية والعدالة بشكل واضح.


* اتهمك رئيس لجنة المحاسبة أحمد ابراهيم الطاهر بأنك تعاملت معهم بتعال؟
حقيقة أنا لا اعترف به أصلاً. وأساساً اعترضت على وجوده في اللجنة وفي رئاستها، وذكرت هذه الاعترضات في وقت سابق، وبالتالي لم يكن هناك سبب للذهاب لمقابلة اللجنة.


* تقصد أن عدم مثولك أمام اللجنة موقف وليس استعلائية؟
هو يفهمه بطريقته، وأنا لست معترفاً به، وأرسلت له رسالة وقلت له انني لست واثقاً في أمانتك.


* هل عدم الثقة في رئيس اللجنة لمواقف شخصية أم لمواقف تنظيمية؟
لمعرفتي به الشخصية، وعلى كل حال الورقة التي قدمها في النهاية توضح الانحياز الكامل وعدم الانصياع لمقتضيات العدالة، ويكفي أن التقرير قُدم أمام المكتب القيادي وهو تقرير اتهام ولم يُسمح بالدفاع أن يقدم تقريره.


* المراقبون شبهوا لجنة المحاسبة الحزبية بالمحاكمة وأن التقرير أقرب إلى رأي التكنوقراط منه إلى لجنة للضبط الحزبي؟
هي محاكمة ستالينية، القاضي والحكم ووكيل النيابة شخصية واحدة.


* بدا مستغرباً حديث رئيس اللجنة عن استعانته بتقارير الأجهزة الأمنية التابعة للحزب أو ما يعرف بأجهزة العمل الخاص، كيف ترى ذلك؟
الحديث عن جهاز أمن خاص والاعتراف به علناً، يثير تساؤلات كبيرة عن إلتزام حزب المؤتمر الوطني ولجنة المحاسبة بالقانون، وهؤلاء يفترض أنهم رجال قانون. هي كلها عقلية أمنية وتنظر الى الأمور بنظر أمنية وتستعين بالأجهزة الأمنية الخاصة التي كونتها، وهذا قد اعترفوا به صراحة في اللجنة.


* تذهبون الآن في المسار الذي ذهب إليه كثيرون قبلكم نادوا بفصل الحركة الاسلامية عن الدولة، مثل الدكتور عبد الوهاب الأفندي صاحب (الاصلاح السياسي في السودان)؟
حديثي قديم في هذه المسألة، ولي مقال منشور العام الفائت وذكرت فيه كل آرائي القديمة وظللت أدعو لهذا دوماً. والفرق بيني وعبد الوهاب انه اختار الخروج في وقت مبكر، ونحن اخترنا أن نثابر على فكرة الاصلاح حتى أوصلناها إلى ما أوصلناها إليه.


* بعد كل هذه الفترة من هم الأصوب، الذين خرجوا أم الذين ثابروا على الاصلاح من الداخل؟
أنا اعتقد أن كلا منا حقق نجاحاً بطريقته. والمؤتمر الوطني الآن من حيث أفكار الكتلة المكونة له لا خلاف انها تقدمت جداً، وأنا أتحدث عن قيادته وعن أفكار قيادته. ولكن هناك كثيرون يؤمنون بأفكار الاصلاح داخل المؤتمر الوطني.


* عاب عليك أهل المؤتمر الشعبي أنك توليت كبر المنافحة عن مجموعة القصر ابان المفاصلة الشهيرة، فهل انت نادم على ذلك بعد أن تيقنت بضرورة ترك المؤتمر الوطني؟
انا مقتنع بموقفي تماماً ولدي حيثيات خاصة. أنا ادعو لوحدة الصف السياسي، وسعيت رغم الموقف الذي اتخذته عبر مواصلات مشهودة، وفي أكثر من مبادرة لتوحيد الصف الاسلامي، حتى يئست من ذلك. أما موقفي أثناء المفاصلة فقد كان موقفاً مبدئياً مؤسساً على وثائق الحزب، وعلى أوراقه التي امتلكها أنا باعتباري مقرراً لمجلس الشورى، وأيضاً على مضابط الاجتماعات وهذا ما بنيت عليه موقفي.


* المنافحة والموقف المبدئي هذا هل أتى بنتائجه، والآن لجنة المحاسبة تقول أن موقفك يتطابق مع المعارضة ومع أعداء المؤتمر الوطني؟
الذين ينتقدون الرسالة المفتوحة يقولون أنهم لا يعترضون على مضمونها، ولكن يعترضون على توقيتها، ونحن قلنا كلمة في وقت كان من الضروري أن يتصدى شخص ذو ضمير حي ليقول تلك الكلمة، ونحن فخورون جدا بالكلمة التي قلناها أثناء الأحداث. والحكومة نفسها قالت إن الذين قتلوا المتظاهرين هي جهة غير معلومة، ومهمة الحكومة وليست الشعب هي ان تتعرف على هذه الجهة غير المعلومة وان تكف يدها عن المواطنين والحكومة لم تفعل ذلك، وهذا ما اعترضنا عليه، وسنعترض عليه مجدداً وفي كل مناسبة، وهذا ليس تحميلاً وخذلاناً للجيش لأن القوات المسلحة لم تكن معنية بهذه المظاهرات، ولا حتى بقوات الأمن ولا قوات الشرطة. نحن طالبنا بالتعرف على هذه القوة غير المعلومة التي صرح بها أقطاب الحكومة ومحاسبة هذه الجهة غير المعلومة وايقافها عند حدها.


* كيف تنظر لحديث لجنة المحاسبة بأنكم قمتم بالاتصال بالأحزب المعارضة والمعادية؟
هذه أحزاب مسجلة وموجودة في الساحة السياسية ونحن لم نتصل بها اطلاقا كأحزاب. واتصلنا بها كشخصيات سياسية ونحن شخصيات سياسية، فما الذي يمنعني أنا كشخص سياسي وباحث ومفكر الاتصال بالصادق المهدي وحسن الترابي. وهذه ليست المرة الاولى التي نتصل بهم، ونتصل بهم في الساحة السياسية العامة. وهذه العقلية الأمنية، فهل الاتصال بشخص سياسي يحمل أفكاراً سياسية مختلفة جريمة أمنية، (ايه المشكلة؟! مش هم التقوا مع حسن الترابي؟).


* تقصد لقاء الترابي وعلي محمود وزير المالية؟
ليس علي محمود. الترابي التقى مع من هو أكبر من علي محمود، وأما الصادق المهدي فليلتقوا به لأن ابنه معهم في الحكومة، وهل حرام علينا أن نلتقي بشخصية سياسية وأن نتفاكر معها، وأن نتبادل الأفكار معهم حول السودان، هل نحن أطفال في مدرسة، وهل وصلنا الى هذا الحد؟! عموما هذا يكشف عن الطريقة التي يتعامل بها المؤتمر الوطني مع قياداته، نحن قيادات ولنا دور كبير في المؤتمر الوطني، وشخصياً لدي اسهامات فكرية وثقافية فكيف يتم منعي من الحديث مع شخصيات سياسية، خاصة أننا لم نلتق بهم بصفتنا الحزبية، ولم نوقع معهم اتفاقاً، وكان اللقاء عفوياً عما يحدث في الساحة السياسية، وتبادلنا فيه المقترحات فقط.
الأهرام اليوم
[email protected]


تعليقات 66 | إهداء 0 | زيارات 23009

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#813879 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2013 05:49 PM
أنت ( مع التغيير ) أم ( مع التفير )
حواء السودان ودودة وولودة
غازى رجل محترم
لكن مش للدرجة التى تنتخبه فيها رئيس جمهورية
نحن يحكمنا الشير والأخوان 25 سنة
عشان نجيب أخوانى تانى يحكمنا
غازى حيجيب حسن عثمان رزق نائب أول والكيزان اللفى الدولة كلهم حيتحولوا لغازيين ونكون لا غزينا لا شفنا الغزو
غازى يصلح نفسه ويخرج من المؤتمر الوطنى
الناس الماتوا فى الجنوب غازى شارك بقية الإخوان فى قتلهم وخروجه بعد 24 سنة لايعفيه من العقاب
الناس الماتوا فى دارفور غازى شارك بقية الإخوان فى قتلهم وخروجه بعد 24 سنة لاعفيه من العقاب
الناس الماتوا فى ج كردفان غازى شارك بقية الإخوان فى قتلهم وخروجه بعد 24 سنة لاعفيه من العقاب
الناس الماتوا فى ج النيل الأزرق غازى شارك بقية الإخوان فى قتلهم وخروجه بعد 24 سنة لاعفيه من العقاب
الناس الماتوا فى كجبار غازى شارك بقية الإخوان فى قتلهم وخروجه بعد 24 سنة لاعفيه من العقاب
الناس الماتوا فى المناصير غازى شارك بقية الإخوان فى قتلهم وخروجه بعد 24 سنة لاعفيه من العقاب
محمد المات فى أمدوم غازى شارك بقية الإخوان فى قتلهم وخروجه بعد 24 سنة لاعفيه من العقاب
نحن نطلع قاتل ونستبدله بشريك قاتل
غازى شنو البنجيبو رئيس للسودان


#812555 [محمد أحمد السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 06:52 AM
أكلت يوم أكل الثور الأبيض
...........
من أقوال د. غازى العتبانى (الترابى عاوز يسلط علينا الغرابة).

عندما كان إبن كردفان رجل الأعمال محمد عبد الله جار النبى رئيسا لكتلة نواب المؤتمر الوطنى بالمجلس الوطنى إنتقد تحديد القبيلة فى إستمارة التقديم للوظائف فى وزارة النفط عندها أقيل من منصبه و ضيق و حوصر في رزقه. بلا حياء قفز د. العتبانى فى منصب جار النبى رئيسا لكتلة نواب المؤتمر الوطنى مما أعطانا إنطباع بأنه يقبل بفكرة التوظيف على أساس القبيلة.

المجازر البشعة و الوحشية التى إرتكبتها مليشيات المؤتمر الوطنى فى سبتمبر الماضى بالعاصمة المثلثة كانت نتيجة طبيعية و مباشرة للصمت المخزى عن المجازر فى دار فور و جنوب كردفان و النيل الأزرق و قبلها جنوب السودان.


#812524 [بشا نمر]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 04:32 AM
لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين )عليك شوف استهبال سياسي لافى بنا زول ده كفاءية علينا لمرة تانى وتالت مستحيل المهم شعب السودانى عرف من انتم!!!!!!!


#812523 [بشا نمر]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 04:31 AM
لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين )عليك شوف استهبال سياسي لافى بنا زول ده كفاءية علينا لمرة تانى وتالت مستحيل المهم شعب السودانى عرف من انتم!!!!!!!


#812450 [الماعاجبو العجب ولا....]
4.50/5 (2 صوت)

10-28-2013 10:58 PM
مات في القرية كلب .... فاسترحنا من عواه
خلّف الملعون جروا ..... فاق في النبح اباه
ةالله يا ناس الراكوبة كرهتونا العيشة.... شئ أبو مركوب وشئ غازى الأنتهازى حنوقف القراية لحدى ما تفيقوا شوية!!!!!!!!!!!


ردود على الماعاجبو العجب ولا....
United States [ابو كريم] 10-29-2013 12:42 AM
هههههه ... فعلا صدقت والله مواضيع متكررة ولاجديد يذكر
انا كمان ناوي التوقف عن قرأة المواضيع المنسوخة والممسوخة دي والاضراب عن التعليق فيها
الى اجل غير مسمى ... الا اذا ظهرت مواضيع جادة وهادفة
ترك الناس حديث الثورة و كيفية تغير النظام وانتقلوا الى احاديت ابو عفيين مشى ويين وجاء من وين وغازي اصلاحيون قال شنو وحيعمل شنو ... ونجحت خطة الوثنيون في اشغال الناس بالأمور الانصرافية !!!!


#812427 [omar]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 10:10 PM
علي غازي -إذا أراد أن يقود الشباب أن يتحلي بالتواضع ويترك الغرور الذي يتميز به علي بقية دفعته من الأسلاميين الحقيقيين بروف تيجاني عبد القادر مثالا" واحدا" . إنظر للنبرة التي يتحدث بها هذا الرجل "أنا مفكر...." قالها مرتين وعندما سأله المحرر عن أن دعبد الوهاب الأفندي هو من جاء بمبدأ "فك الأرتباط بالحزب" -قال سريعا" "أنه جاء به وكتبه قبل عام....ألخ " لو كنت في محله لقلت الآتي حتي من باب التواضع" نعم قالها الدكتور عبد الوهاب قبلي ولكن هذا لا يقدح في الأمر " أو أي شيء من هذا القبيل ... تجربتنا مع غازي في العمل أنه "منفوخ شوية " وقد لاحظتها أنا شخصيا" في بداية فترة الإنقاذ في التسعينات حينما كان الترابي مقربه ..غازي كان يشعر بنشوة السلطة آنذاك وسمعناه يزجر حتي شخصية مثل الزبير محمد صالح رحمة الله في رحلة السفينة المشهورة .. واذكر كذلك في ندوة لمفكر الحركة الأسلامية الحقيقي " دكتور تيجاني عبد القادر حامد -كان قد اقامها هيئة الفكر والثقافة الأسلامية -قبل سنوات- وحينما قدموا غازي كي يتحدث (قبل د.تيجاني ) وقف غازي وقال الآتي" سوف تستمعون لتجاني وهو مثل الصادق المهدي حيقول ليكم أولا" وثانيا" ...ألخ" ثم خرج من قاعة الزبير دون أن يجلس في الندوة معتذرا" "بأنه مشغول" حتي لا يعطي دكتور تيجاني شرف الحضور" كما يقول الآن عن اخوته بالأمس القريب الذي ظل جالسا" معهم ويعطيهم شرف "المستشارية" لمدة 25 عما"



...حكي عن الأمام مالك رضي الله عنه أنه توقف عن إلقاء دروسه في مسجده المشهور لمدة 22 عاما" لأنه شعر أن الآف العيون تنظر إليه يسألونه عن الفقه وهو يمدهم به ..توقف وعاد بعدها بعد أن شعر أن "شيطان الغرور" قد غادره..وبأمانة شديدة " ووالله لا أملك أي غبينة لغازي ولم انافسه في شيء فنحن كنا جنود تلاميذ صغار ننفذ ما يقوله لنا التنظيم- أقول أن الدكتور غازي ليس بالمفكر الكبير -كما يحلو له أن يتوهم ..نعم فهو يجتهد ويكافح كي يلحق بركب الآخرين مثل تيجاني وحسن مكي ولاقول الأفندي لأنه ليس في مقام المذكورين فهو أقرب للصحفي منه للمفكر....خلفية غازي العلمية جعلته "يتعقد" شوية من ناس تيجاني ولكن سبحان الله كل ميسر لما خلق له .. للأسف مفهوم الزعامة في بلدي هو أن تمتلك المنزل الفخم وتنتسب للأسرة الفلانية ثم تتم "الناقصة" بشوية قراءة هنا وهناك عن المهدية والحركة الإسلاميةوجزء من التراث كي تأتي إليك الناس، البلد تعاني من فقر مدقع في القيادة وهذا يفسر لنا الحاصل الآن .. في الختام لابد أن أكون منصفا" لغازي واقول أنه أحسن بكثير من الفاسدين في هذا النظام المجرم وإذا قال البعض أن منزل سامية هباني الكائن في العمارات من "كرم جهاز الأمن" في بداية العهد فأني أقول لهم برضو أحسن من عبد المتعافي ووداد بابكر .. عمر أحمد خضر

[omar]


#812421 [Wad-hamad]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:55 PM
كلام فاضي ومضيعة وطن ، ابتلانا بها الله من هؤلاء مدعي الاسلام ، باختصار الشعب السوداني عليه ان ينظر للامام وبكل حزم ، الشعب السوداني حتى الآن لم يغير النظام ، الشعوب التي غيرت الانظمة عبر التاريخ لمن تنظر للخلف والوراء ، غازي وغيره من الكيزان لا فائدة من الاستماع لهم وتلميعهم
فقط علينا ان نستفيد من انشقاقهم وضعفهم وبدلا من تليمع الرجل علينا ان نضرب على الوضع الحاصل والخلاف الذي بينهم !! نحن نسعى لاصلاح وطن !!! ماذا نستفيد من غازي وغيره من النخبة السياسة السودانية عبر السنوات المضت وادمان الفشل !! لو حللنا كل كلمة من كلامة كلها ادانات لنفسه قبل ان يكون اصلاح !!!


#812397 [زنجرابي]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:31 PM
لا زعامة للقدامى. وأنتم أصبحتم من القدامى سواء بحزب جديد او قديم ... لن نهز الشجرة ليأكل (غيرنا) الثمرة ...البلد دي ح نحكمها (نحن)... الحركةالشعبية = الجبهة الثورية= والصبح آت والفجر قريب


#812389 [المستعرب الخلوى]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:26 PM
تااااااااااااااااااااااااانى حزب إسلامى جديد .. ؟؟ عشان شنو القبالكم عملوا شنو ؟؟
أحمد زى حاج أحمد ..
حلوا عنا وفكونا ..كفاية ..كفاية ..كفاية ..ونحن برضو مسلمين ..وبنقهم فى الإسلام ..


#812378 [د/ نادر]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:11 PM
اي واحد عايز يعرف كذب وإفتراء هذا الرجل يرجع الي اللقاء التلفزيوني الذي جمعه مع الاستاذ في كلية العلوم السياسية بجامعة الخرطوم الاستاذ الحردلو
وكيف كان يتضايق من الوقائع ناهيك عن راي اخر


#812331 [mohali]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 08:11 PM
وأنا على المستوى الشخصي بقيت عامين خارج التشكيل الحكومي،
غيرك فقد حياته
غيرك من النساء تم اغتصابهم
هل هذا كلام عامين خارج التشكيلة اختشي يا راجل


#812319 [465464]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 07:57 PM
اخجل يارجل مما تقول

اللهم ارنا عجائب قدرتك في الكيزان اخوان الشيطان

الثورة مستمرة ومنتصرة باذن الله

[ahmedali]



#811387 [ابونوار]
4.63/5 (5 صوت)
10-27-2013 09:28 PM
هذا الرجل صادق - ومعروف عنه انه لايكذب منذ ان كان يافعا - وهو فى كتاباته شبه خرج من منظومة الاسلاميين - لكن نصيحة له اذا اراد ان يلتف حوله السودانيون جميعا أن يتخلى تماما عن فكرة الاخوان المسلمين وينبذها علنا. لانه مهما كان اذا كان اخو مسلم لن يستطيع استقطاب اى دعم من الخارج - ودول الخليج التى تملك المال ستقف ضده ولن يستطيع بناء السودان .

اذا ابتعد هذا الرجل عن الاخوان المسلمين سيقف معه الشعب السودانى خاصة وانه فى فراغ سياسى كبير ناتج عن كراهية السودانيين للسيدين وللكيزان .

[ابونوار]




ردود على ابونوار
[بدرالنهار] 10-28-2013 09:26 AM
ربع قرن من الزمان وهو في سفينة الإنقاذ التي تبحر في مياه الإفك والكذب والخداع حدثونا عن الإسلام ولم يطبقوا حرفاً واحداً منه تنادوا بأسم الشريعة ولم نري من منها سوي سياط تجلد ظهور البلاد والعباد فرقوا بين المواطنين وقسموا الوطن وذاك الأرعن يرفع عصاه لمن هم كانوا شركاء في الوطن أنهم جميعاً الكذب بعينه وكما قال مظفر النواب ....... لاأستثني منكم أحدا انهم جميعاً مؤتمر وطني وشعبي وإصلاحي وعدل ومساواه أنهم الكذب الذي يمشي علي رجليه وفي النهاية فخار يكسر بعضه .


[احمد الطيب] 10-28-2013 02:46 AM
كلامك فيه شى من الصدق عن الرجل فكل الاحترام للدكتور غازى ولكن قولك "وانه فى فراغ سياسى كبير ناتج عن كراهية السودانيين للسيدين وللكيزان ."
ان كنت تقصد السيد محمد عثمان الميرغنى من ضمن السيدين فراجع مواقفه منذ ان عرفها التاريخ ستجد انها جميعها مواقف وطنية ومشرفةوكذلك جميع الاحزاب بما فيها الموتمر الوطنى فيها رجال وطنيون حقا ولكن كل فرد يعبر عن وطنيتة بطريقته الخاصة فنرجو الابتعاد عن التعصب الاعمى والتحليل الضيق فالبلاد لايصلحها الا صوت العقل


[صبري فخري] 10-27-2013 11:12 PM
هو شاهد شاف كل شيء من قتل وتعذيب ونهب وتزوير للانتخابات وفصل للصالح العام وفساد غير معهود عند السودانيين. بعد ده كلو تجئ تقول الزول ده صادق. الضمير الذي يحيا بعد 24 عام من المشاركة الفعلية في الفساد والإفساد ما بصدقكم. فاتكم القطار. إذا كان ذلك الصحابي يصاب بالصرع عندما يتذكر تعذيب احد المسلمين أمامه و لا يتدخل لمنع الكفار وهو كافر هل يمكن تصديق غازي ،،،،. أصلوا الأتراك كدابين الم تر أردو غان يدعي الإسلام ويقوم بمناورات عسكرية مع إسرائيل العرق دساس 0123652351


#812269 [بومدين]
3.50/5 (3 صوت)

10-28-2013 06:55 PM
وجــهــان لـعـمـلـه واحــده ..
جــرذان تتقــافـز فــرارا .. مــن ســفينه غــارقـه !!.
فــرت مـعـظـم الـجـرذان مــن الـسـفـينه الـغـارقـــه ؟؟؟.
الـفـضـل .. هــم قــلـة الـعـســكرتاريا الـبئيســه .. والـمتورطون مـعـهـم فـي جــرائم غـلـيظـه ، غـارقــون فـي برك مــن دمــاء الأبرياء الأطـهـار .. وفســـاد وإنتـهـاكـات ، وســـرقات غــير مســبوقــه ؟؟؟؟.
الـســؤال هــو لـمـاذا يتســابقـون فـي الـهـروب الآن ؟؟؟.
بـعـد ربـع قــرن .. مـن الـدمــار ، والـخــراب ، والــدم ، والـفســاد ، والإسـتهـبال ، والإسـتـغـفال ، والتشــرد ، والـجــوع .. كـانوا شــركـاء أســاسـيين فــيه ؟؟؟.
لـقــد عـايشــت هــذه الـجـرذان الـمـزعـورة الـهـاربه ، وقـائـع ثورة ســبنمـبر الـمجــيده ، وشــاهـدت بأم أعـينـهـا هــول الـغـضــب الـشـعـبي !!.
ومــن قبل شـاهـدت مـوجــة ثورة ذكــري الـنكـبة فـي يونيو الـمشـؤوم ..
لـقــد أدركــت هــذه الإنتهـازية الـواعـية .. ان الـموجــه الـثالثه للـثورة الـشـعـبيه .. لــن تبـقتي ولــن تـذر !!!.
الـمـوجـه الـثالثه آتيه .. تســونامـي يزلـزل الأرض .. ويســحـق كـل الـحشــرات الـحـقيرة الـتافـهـه ..
مــن كــان شــريكـا فـي جــرائم تشـــيب مـن هـولـهـا الـولــدان ..
جــرائم ضــد الإنســانية ، جــرائم إباده جـمـاعـية ، جـرائم تـطـهـير عــرقي ..
فـظـائع حــروبات ، ومــيز عــنصــري ؟؟؟.
مــن كـان شــريكا أصــيلا .. ضـالـعـا فـي الإجـرام .. طــوال ربــع قــرن .. لايحـــق لـــه ، ولايجــوز التنصــل مــن وقــائـع مـازالـت ، وسـتظل حــــيه .. وشــهــود عـيان ، وعــلـي رأســـهـم أولـياء الـدم ؟؟؟؟.
إنتـهـي زمــن الإسـتـغـفال ، إنتـهـي عـصــر الإســتهـبال !!!.
إن فـــاقـــد الـشــــيئ لايمـــكـن ويســـتحــيل أن يـعـطــيه ؟؟؟؟.
ســوف تمـثل ياغــازي الـعـتباني أمــام مـحـاكـم الـعــدالـة الإنتقالــيه الـناجـزه ، جــراء مشــاركـتك الـفـاعـلـه ، كشــريك أصــيل فـــي كــل هــذه الـجــرائم والـموبقـات !!.
ســـنري ؟؟
إن غــــدا لـناظــره قــريب .. إن غـــدا لـناظــره قـــريب ؟؟؟؟.
ولا نـامـــت أعـــين الـسـفـلـه ، الـمنحـطين ، الـتافـهـين الـجـــبناء ؟؟؟.


#811958 [مساهر مع النجوم]
5.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 01:14 PM
ياناس بقيتو ما بتشوف الحقائق:
د.غازي صلاح الدين متولي محمد العتباني
من مواليد امدرمان 1951م.
تلقى تعليمه الاولي والأوسط بالجزيرة وسط السودان .
درس بمدرسة الخرطوم الثانوية القديمة .
كلية الطب جامعة الخرطوم 70ـ 1978 التي فصل منها لمدة عامين بعد مشاركته في محاولة تغيير الحكم في يوليو من العام 1976م التي عُرفت لاحقا بعملية المرتزقة كما وصفها اعلام الحكومة وقتها .
اختير فور تخرجه مساعد تدريس بنفس الكلية قبل ان يُبتعث للدراسة العليا ب المملكة المتحدة لينال درجة الماجستير في الكيمياء الحيوية ثمّ دكتوراة الفلسفة في الطب من جامعة جليفورد ليعود ويعمل استاذا في كلية الطب جامعة الخرطوم في العام 1985 م.
اشتغل بالعمل العام منذ فترة طويلة حيث انتخب عضوا بارزا باتحاد طلاب جامعة الخرطوم
كما انتخب في الهيئة التنفيذية لاتحاد الطلاب المسلمين بالمملكة المتحدة , ابان تواجده بالمملكة المتحدة تقلد رئاسة المؤسسة الإسلامية بلندن .
وزير الدولة والمستشار السـياسي لرئيس الجمهورية 1991- 1995م.
وزير الدولة بوزارة الخارجية 1995م.
يناير1996- فبراير 1998 م الأمين العام للمؤتمر الوطني (الحزب الحاكم)
فبراير 1998- فبراير2001 وزير الإعلام والثقافة.
وزير الإعلام والاتصالات فبراير وحتي يونيو 2001م .
يونيو2001 حتى ديسمبر 2003 مستشار رئيس الجمهورية لشئون السلام.
رئيس مجلس إدارة مؤسسة اتجاهات المستقبل . التي أسسها بعد استقالته من القصر الجمهوري في نهاية عام 2003م .
مستشار الرئيس وعضو المكتب القيادي للمؤتمر الوطني. ورئيس كتلة المؤتمر الوطني بالمجلس التشريعي (البرلمان) ومسؤول من أهم ملفين سياسيين (ملف ادارة الحوار مع أمريكا) و ( ملف حل مشكلة دارفور) .
كاتب ومثقف ومفكّر عميق الثقافة واسع الاطلاع يتصف باللباقة والرصانة ودقّة العبارة
قادد مجموعه اصلاحيه داخل الحزب الحاكم عرفت بأسم سائحون و ذلك بعد استبعاده من رئاسه الكتله البرلمانية للمؤتمر الوطني
انفصل رسميا من حزب المؤتمر الوطني الحاكم 26 /2013/10 ويقوم بأنشاء حزب جديد يقدم أطروحة جديدة حاليا.
قال الدكتور غازي صلاح الدين العتباني أن الإجراءات التعسفية الأخيرة التي قام بها المؤتمر الوطني ضد بعض قادته وأعضائه قد أطلقت رصاصة الإعدام في جسد الإصلاح الذي يطالب به غالب أعضائه . وذكر ان الباب بات الآن مفتوحا واسعا أمام إنشاء حزب سياسي جديد ، وانهم قد اتخذوا قرارا بطرح صيغة حزب يقدم بديلا محترما يحمل أملا جديدا للسودان . وذكر ان هذه المبادرة ستعرض للتشاور بين قطاعات واسعة من الشعب السوداني للوصول إلى توافق يستوعب آمالهم وتطلعاتهم .


#811947 [فكرى]
5.00/5 (2 صوت)

10-28-2013 01:01 PM
عليهم يسهل وعلينا يمهل
فثورتنا بإذن الله عمياء بسبب الرمد الذى أصابناء من فعائل الحكومة والمعارضة على حد سوا


#811944 [sudani]
5.00/5 (3 صوت)

10-28-2013 12:58 PM
معقولة تانى ننتظرهم 24 لكى يفهموا انهم لا على صواب؟ لالا نحن دايرين زول ما غبى
ولا بيفهم بعد ربع قرن fuck you all


#811926 [يسقط البشير!]
5.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 12:39 PM
تنقسموا , تنشطروا , تتكاثروا اميبيا ده كله مابهم الشعب السودانى فى حاجة لانكم فى النهاية واحد ولاتلد الافعى الا افعى مثلها وان خابت تلد ثعبانا!! الشعب السودانى سينبزكم كمانبز الترابى وحزبه بعيدا!


#811876 [وجيع الزمان السوداني]
4.00/5 (3 صوت)

10-28-2013 11:45 AM
عندنا مثل بيقول
ام الكلب بعشوم
بعد ماخلخلتو قلوبنا وكرهتونا البلد جاي تقول لي اصلاح
انا اي واحد بيقول اسلامي او كان تابع لحرامية الدين مابيلزمنا ولاحنصدقو ولا حنتعامل معاه وحريقة فيك وفي البشكير


#811848 [Mohamed]
5.00/5 (3 صوت)

10-28-2013 11:28 AM
مع تواصل التصريحات "المتطايرة" والمتضاربة لزعيم "عصابة المطرودين الثلاث"، والتي تكشف يوما بعد يوم الكثير والمثير من المخبأ و"المغتغت" لدي قيادات العصابة "الأم" بالحركة الإسلامية، فينبغي الوقوف والتأمل والتمعن في تحليل كلما يقول وينطق به "غازي" اليوم، "الأمين السابق" للمؤتمر الوطني في ذم حزبه "الوطني" بعد "طرده" منه بالأمس! تأمل أخي القاريء التصريحات الطازجة التالية مما ورد أعلاه في مدح رهطه:

"نحن نعول على الاستفادة من الخبرة التي تراكمت لدى هؤلاء النفر من خلال العمل داخل المؤتمر الوطني، وهي خبرة واسعة من خلال العمل السياسي المباشر، ومن خلال تقلد مسؤوليات كبيرة في المؤتمر الوطني، وفي الدولة في مناطق مختلفة."

بس اتخيلوا ما بجعبة هذا "الطريد" من بشريات قادمات من لدن حزبه الجديد "القديم"! إنه يبشركم يا معشر الشعب السوداني العظيم باستقدام "الخبرات" الواسعة لرهطه من مطاريد المؤتمر "الأم" والتي فاقت الأربع وعشرين سنة في أعمال ومسؤوليات "كبيرة" من شاكلة: النكاية والزراية بالسودانيين مثل الفصل من الخدمة والتشريد والتقتيل والحصار والسحل والإعتقال والجلد والتجويع والترويع، والكذب والتشهير ... الخ من أشكال القمع والتقتيل والتغريب التي نالت الأطفال والشيوخ والنساء، وعمليا لم ينج منها فرد واحد من السودانيين بطول وعرض الوطن!! أي "خبرات" يا أيها "الغازي" ينتظرها منكم الشعب السوداني في حزبكم "الجديد" القديم بعد كل الحصل!

وإذا أضفنا هذه التصريحات لما تقدم من اعترافات تصرح وتلمح لوجود "جهاز أمن خاص" كما ورد في اعترافه بنفس المصدر: "الحديث عن جهاز أمن خاص والاعتراف به علناً، يثير تساؤلات كبيرة عن إلتزام حزب المؤتمر الوطني ولجنة المحاسبة بالقانون، وهؤلاء يفترض أنهم رجال قانون. هي كلها عقلية أمنية وتنظر الى الأمور بنظر أمنية وتستعين بالأجهزة الأمنية الخاصة التي كونتها، وهذا قد اعترفوا به صراحة في اللجنة".

فيمكن أن نقول وبلا شك أن للرجل الكثير والمثير مما يخبئه من جرائم!! وفي السياق، تأمل أخي القاريء التصريح التالي:

"نحن فخورون جدا بالكلمة التي قلناها أثناء الأحداث. والحكومة نفسها قالت إن الذين قتلوا المتظاهرين هي جهة غير معلومة، ..وهذا ما اعترضنا عليه...".
ويمضي ليقول: "نحن طالبنا بالتعرف على هذه القوة غير المعلومة التي صرح بها أقطاب الحكومة ومحاسبة هذه الجهة غير المعلومة وايقافها عند حدها."

ألا يكشف هذا الحديث "علم" الرجل وهو القادم من سدة "المكتب القيادى" بالكثير والمثير حول طبيعة إدارة "الدولة" والشأن العام في دولة "المشروع الحضارى" مما خطط له وشارك فيه وأفتي له طوال ربع قرن هي عمر هذا المشروع الذي ابتلينا به!!

يا أيها الشعب الكظيم، ثقوا وأعووا، أن لا رجاء ولا أمل يذكر في هذا "الغازي" المجرم ولا في أي من رهطه مهما هرطقوا وتلجلجوا وترجرجو بسبب خلافاتهم ونزاعاتهم "الآنية" بعد أن طفح بهم الكيل وفاض! فكما قلنا بالأمس، اذا كان "الغازي" جادا في انشقاقه فكفارته التوبة "النصوحة" وأولها الإفصاح التام عما يمتلكه من شواهد و"اسرار" للجرائم والفساد والإفساد والنهب الذي تعرض له الشعب السوداني طوال ربع قرن تحت قيادة غازي ورهطه "الجديد" و"القديم"، وخاصة بعد أن تحرر من فروض وموجبات الولاء "السكوتي" الذي "صبر عليه" كما يزعم نصف عمره، وأن لا ينسي أن الساكت عن "الحق" كالشيطان الأخرس!


#811835 [Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 11:20 AM
مع تواصل التصريحات "المتطايرة" والمتضاربة لزعيم "عصابة المطرودين الثلاث"، والتي تكشف يوما بعد يوم الكثير والمثير من المخبأ و"المغتغت" لدي قيادات العصابة "الأم" بالحركة الإسلامية، فينبغي الوقوف والتأمل والتمعن في تحليل كلما يقول وينطق به "غازي" اليوم، "الأمين السابق" للمؤتمر الوطني في ذم حزبه "الوطني" بعد "طرده" منه بالأمس! تأمل أخي القاريء التصريحات الطازجة التالية مما ورد أعلاه:


"نحن نعول على الاستفادة من الخبرة التي تراكمت لدى هؤلاء النفر من خلال العمل داخل المؤتمر الوطني، وهي خبرة واسعة من خلال العمل السياسي المباشر، ومن خلال تقلد مسؤوليات كبيرة في المؤتمر الوطني، وفي الدولة في مناطق مختلفة."

بس اتخيلوا ما بجعبة هذا "الطريد" من بشريات قادمات من لدن حزبه الجديد "القديم"! إنه يبشركم يا معشر الشعب السوداني العظيم باستقدام "الخبرات" الواسعة لرهطه من مطاريد المؤتمر "الأم" والتي فاقت الأربع وعشرين سنة في أعمال ومسؤوليات "كبيرة" من شاكلة: النكاية والزراية بالسودانيين مثل الفصل من الخدمة والتشريد والتقتيل والحصار والسحل والإعتقال والجلد والتجويع والترويع، والكذب والتشهير ... الخ من أشكال القمع والتقتيل والتغريب التي نالت الأطفال والشيوخ والنساء، وعمليا لم ينج منها فرد واحد من السودانيين بطول وعرض الوطن!! أي "خبرات" يا أيها "الغازي" ينتظرها منكم الشعب السوداني في حزبكم "الجديد" القديم!

وإذغ ربطنا هذه التصريحات بما تقدم اعترافات تلمح لوجود "جهاز أمن خاص" كما ورد في اعترافه التالي: "الحديث عن جهاز أمن خاص والاعتراف به علناً، يثير تساؤلات كبيرة عن إلتزام حزب المؤتمر الوطني ولجنة المحاسبة بالقانون، وهؤلاء يفترض أنهم رجال قانون. هي كلها عقلية أمنية وتنظر الى الأمور بنظر أمنية وتستعين بالأجهزة الأمنية الخاصة التي كونتها، وهذا قد اعترفوا به صراحة في اللجنة".

فيمكن أن نقول وبلا شك أن للرجل الكثير والمثير مما يخبئه!! وفي السياق، تأمل أخي القاريء التصريح التالي:

"نحن فخورون جدا بالكلمة التي قلناها أثناء الأحداث. والحكومة نفسها قالت إن الذين قتلوا المتظاهرين هي جهة غير معلومة، ..وهذا ما اعترضنا عليه...".
ويمضي ليقول: "نحن طالبنا بالتعرف على هذه القوة غير المعلومة التي صرح بها أقطاب الحكومة ومحاسبة هذه الجهة غير المعلومة وايقافها عند حدها."

ألا يكشف هذا الحديث "علم" الرجل وهو القادم من سدة "المكتب القيادى" بالكثير والمثير حول طبيعة إدارة "الولة" والشأن العام مما خطط له وشارك فيه وأفتي له طوال ربع قرن هي عمر "المشروع الحضاري" الذي ابتلينا به!!

يا أيها الشعب الكظيم، ثقوا وأعووا، أن لا رجاء ولا أمل يذكر في هذا "الغازي" ولا في أي من رهطه مهما هرطقوا وتلجلجوا وترجرجو بسبب خلافاتهم ونزاعاتهم "الآنية" بعد أن طفح بهم الكيل وفاض! فكما قلنا بالأمس، اذا كان "الغازي" جادا في انشقاقه فكفارته التوبة "النصوحة" وأولها الإفصاح التام عما يمتلكه من شواهد و"اسرار" للجرائم والفساد والإفساد والنهب الذي تعرض له الشعب السوداني طوال ربع قرن تحت قيادة غازي ورهطه "الجديد" و"القديم"، وخاصة بعد أن تحرر من فروض وموجبات الولاء "السكوتي" الذي صبر عليه نصف عمره، وأن لا تنسي أن الساكت عن "الحق" والشهادة الحقة كالشيطان الأخرس!


#811833 [ود الدلنج]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 11:19 AM
عذبتونا بغازي صلاح الدين ومجموعة الاصلاحيين ، يعني لما غازي يعمل حزب ويجد موطئ قدم لحزبه في الشارع (كما يظن) إليس في ذلك تكرار لما حدث من قبل ، أن غير الأخوان المسلمين القشرة الخارجية لحزبهم بالجبهة الاسلامية وبعدها إلى المؤتمر الوطني . يعني شنو؟
وبعدين نحن مالنا ومال غازي وغيره من الكيزان ، في الأصل من دمر السودان طوال السنوات الماضية؟ ألم يكن غازي وغيره من الإسلاميين مشاركين بفاعلية في هذا التدمير الممنهج . يا غازي قوم شوف ليك سبحة ومصالية واقم الليل وكفر عن ذنبك بدلاً من أن تكون واحد من مخططي ومدبري ومنفذي السياسة الانصرافية التي تتبعها الحكومة الآن . وما المسألة واضحة تريد الحكومة صرف الناس من الثورة بهذه الأمور الفارغة فلان يهدد وفلا سيقدم لمحاكمة وفلا سينشق ..... وغيره من أمور فارغة . بعدين نحن مالنا ومال غازي وغيره ينفصل عن حزبه الوهمي يبقى فيه يؤسس حزب جديد كل هذا من شان الكيزان نحن مالنا ومال الكيزان


#811829 [عرق التبر]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 11:18 AM
أكثر كلمه مثيره للأسمئزاز فى اعتقادى هى كلمه(منافحه)شنو تعنى؟


#811764 [مصطفى الطفيابى]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 10:04 AM
نؤيد بشدة لعلاج ما يمكن علاجة قبل ضياع البلد بالكاملز


#811756 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 10:00 AM
قال أن مقومات قيام الحزب متوفرة لما لكوادره من خبرة واسعة أثناء عملهافي المتآمر الوطني؟؟ ألا ترون ينتقد وينشق ويعول على الخبرة التي اكتسبوها من خلال عملهم فيه.
أية خبرة غير الضيم والظلم والبطش والتسلط..
أنتم أففرتم البلاد من كل الخبرات وربنا لا بقيكم ذلك لتجهزوا على ما تبقى من موارد.


#811754 [ابو العلا المعري]
4.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 09:58 AM
انشقاق غازي او غيره لن يقدم او يؤخر وتكوينه حزب جديد هذا يكفله له الدستور لكن قبل ذلك نطلب منه ان يعلن للملأ انهم مستعدون للمحاسبة القانونية والسياسية لكل انواع الفساد في مرحلة مشاركتهم لهذا النظام الفاسد والظالم في كل ما اقترفوه من فساد وتدمير للاقتصاد من زراعة وصناعة وخطوط جوية وبحرية ونهرية وسكة حديد وفصل للجنوب وحرب دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وتدمير التعليم والصحة والخدمة المدنية والنسيج الاجتماعي , اذا حدث هذا بالتأكيد سوف يجرهم هذا الي مذبلة التاريخ وسوف لن تكون لهم قائمة بعدها ابدا لان ابسط شي في حقهم ان يمنعوا من العمل السياسي والتنظيمي لمدة لا تقل عن عشرة سنوات وعليه لا داعي للكلام الفارغ البعملوا فيه دا بلاش حزب سياسي جديد بلاش كلام فارغ لاننا ما ناقصين احزاب اخري بعقليات امثال غازي وحسن رزق , نحن محتاجين لحزب بمفاهيم وافكار جديدة ومن يقودوها لابد ان يتمتعوا بعقلية منفتحة وغير متحجرة تاخذ بالمفاهيم الاسلامية الصحيحة وتربطها بالتطورات العلمية الحديثة وتحقق بذلك التعايش بين مكونات المجتمع السوداني المتنوعة دينيا واثنيا وثقافيا ولذلك ندعو للدولة المدنية وهي الاقرب للتماذج ما بين المفاهيم الدينية والواقع والله سبحانه وتعالي يدعون في الاصل لعبادته وذلك بالاستخلاف في الارض واعمارها ونشر العدل والمساواة بين الناس ونبذ الظلم والفساد والعنصرية ولكي نحقق هذه المبأدئ ان نتفق كلنا علي صيغة جامعة تربط الناس من دون اكراه او تسلط , والتنظيم الجديد لابد ان يقودها شخص لم يتلوث بالعمل داخل السودان مع اي حكومة وانا اقترح لكم دكتور/ كامل ادريس وهي شخصية معروفة دورها علي المستوي العالمي وقدم من قبل تصورات لحكم السودان بمفهوم متقدم وفي نظري انه الشخصية التي نحتاج اليها الان بشدة وادعوا كل من له علاقة بدكتور كامل الطلب منه ان يتقدم لملئ الفراغ ومعه شخصيات وطنية اخري خارج السودان وبالداخل واقترج ايضا اسم لهذا التنظيم اسم ( حركة النهضة السودانية ) هذه اراء ومقترحات تحتاج لمذيد من النقاش والمبادارات حتي نخرج بوطننا من التخلف والرجعية ونصل الي مصاف الدول المتقدمة والمتطورة ونحن اهل لذلك


ردود على ابو العلا المعري
United States [ودالزين] 10-28-2013 09:01 PM
ده كلام عقل...


#811737 [الجاغريو]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:46 AM
حيران من الحيران


#811727 [Abdulkareem Al-Haj]
5.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 09:39 AM
لا اظن ان حزب غازي ورفاقه لن يأتوا بجديد .. فماذا فعل الترابي بعد اسس حزب جديد منذ 13 عاما
ظل يفتن هنا وهنا وبسسبه اصبحت الصراعات في دارفور ..
كلهم مثل بعضهم فلا خير فيهم جميعا .. جميعهم شاركوا في تقسيم السودان وتدميره .. فالافضل ان يذهبوا جميعا .. لا تلتفتوا اليهم ولا تنخدعوا لهم .. فهذه تمثيلية جديدة ..


#811722 [ابو سكسك]
5.00/5 (4 صوت)

10-28-2013 09:37 AM
ما يدور هو عملية إخلاء وتفكيك وإتلاف منظم للمؤتمر الوطني، الحرس القديم للحركة الإسلامية بدأ في عملية انسحاب تكتيكي من جلباب المؤتمر الوطني الذي أصبح ممتلئا بالثقوب بحيث لا يمكن التخفي بداخله. لقد انتهت المرحلة الأولى والثانية بنجاح، المرحلة الثالثة للعملية على وشك أن تبدأ وستشمل نافع وعلي عثمان وغيرهم من البدريين الذين ينتظرون عودة السلم الذي هبط به الاصلاحيون، فالحركة الإسلامية قررت أن تحتل موقعها في المعارضة. البشير سيكون آخر المغادرين فقدره أن يبقى حتى تنتهي عملية الإخلاء بأمان، وسيبقى معه بالطبع الوصوليون والمتسلقون والانتهازيون (هؤلاء هم الجلباب الذي غطى الحركة الإسلامي لأكثر من عشرون عاما) الذين انضموا للمؤتمر الوطني بعد استيلائه للسلطة، في نهاية العملية سيقوم البشير بركل هؤلاء المتسلقين في مؤخرتهم (بالبوت طبعا) ومن ثم سينتقل إلي الضفة الأخرى (حيث يوجد أحزاب الأمة + الاتحادي + أحزاب المعارضة الأخرى) لتكوين ما يسمى بحكومة القاعدة العريضة أو حكومة انتقالية أو حكومة وحدة وطنية أو أي مسمى آخر، وبعد إتمام العملية بنجاح سيبحث البشير عن مخرج آمن. الخلاصة هي أن الحركة الإسلامية ستحتل موقع المعارضة بعدة أحزاب بينما ستنتقل المعارضة الحالية إلي السلطة، ورويدا رويدا سيكتشف المناضلون الذين يطالبون بإسقاط النظام أنهم، جنب إلي جنب مع المعارضة الإسلامية الجديدة، يهتفون ضد النظام....الشعب يريد إسقاط النظام....الشعب يريد إسقاط النظام....الشعب يريد إسقاط النظام.

مسارات الإخلاء مُصممة بواسطة داهية سياسية متمرسة ومحنكة لمساعدة المتبقين في السلطة إلي هبوط اضطراري بالغ الخطورة، والسبب المستجدات الإقليمية (مصر + دول الخليج) والحالة الاقتصادية المزمنة.

لقد قلنا هذا التحليل منذ يونيو الماضي في تعليق صغير (من 3 اسطر) لم يعره احد انتباها:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-93406.htm


ردود على ابو سكسك
United States [ياسر المريود] 10-28-2013 05:42 PM
يا ابوسكسك
من قال لك اننا لم نعره انتباها؟
كلا والف كلا ... فنحن ياسيدي قد وصلنا مرحلة الادمان في قراءة كلما ينشر من مقالات وتعليقات بالركوبة، وهي تستحق منا اكثر من ذلك.

اما حديثك عن الانسحابات التكتيكية المبرمجه للاسلامين من عباءة حكم الانقاذ السيئة وبالتالي البأس كل هذه الاوزار للمعارضة (الصادق ..!!) المنبطحة هي قراءة صحيحة لواقع الحال السوداني، وهو نبوءة شفيفة لمآلات المستقبل القريب.

لكننا عيون الشعب السوداني بعمّاله وكادحيه ومثقفيه مفتوحه لفضح كل مخططات احوان الشياطين،

سنكون لهم بالمرصاد.

لك الاحترام والتقديري


#811717 [ابيى]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:33 AM
واضح انها فبركة وفرقعة اعلامية عشان الناس تنشغل وابيى تروح غير ماسوفا عليها


#811715 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:31 AM
يااخوانا الشعب السوداني دا لوحده مفكر ماعاوز لو مفكر تاني . الشعب السودان تعب خلاص وهجر البلد. نحن نبحث عن لقمة العيش والزواج والسكن ماتقول مفكر والله غازي والله غيرو حايفكر ايه يعني حايخترع جوال تلاتين واحد. نحن عاوزين ووجوه جديدة واسماء لم نسمع بها من قبل وملايين السودانيين فى المهجر مستشارين حتي مستشار الخزانة البريطانية سوداني ياخوانا انتو عاوزين تجيبو غازي تاني يحكمنا عشرين سنة . هذا كلام فاضي كلو.البلد انسرقت وانتهت نحن عاوزين نعيد المسروقات كلها اولا ونبدأ تنمية بناس جداد لنج .


#811711 [سوداني حر]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:27 AM
فكرة اضافة حزب جديد على تلك الاحزاب القائمة تدل على ان كل من يرغب في تكوين حزب يريد ان يكون هو رئيس الحزب وللاسف لا يوجد حزب قائم في السودان حاليا على فكرة وعلى اهداف يتوجب تحقيقها من خلال الحزب كلها كيانات وتجمعات تنادي وتبارك بما يقوله رئيس الحزب ،،،، واصلاح الذات أهم واجدر من أن يتم اصلاح حزب أو مجتمع بكامله حيث يتم اصلاح المجتمع والحزب بعد اصلاح الذات وتقويم النفس الأمارة بالسوء وكفها عن الغرور وحب الذات ،،، اللهم أضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين وسوف تتوالى الفتن على حزب المؤتمر اللاوطني ولن يكون هذا اخر انقسام لأنهم سكتوا عن قول الحق وكف الظلم واقامة دولة القانون والعدل ولي عودة


#811700 [أم الشهــــــيد]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:18 AM
أنا البديري سليل العباس رضي الله عنه ، يتحــــداني العتباني وشخصـــيات باهــته، وانت العالم بمصير الزبير وشمس الدين والمجزوب وخليل واخرين تعلمهم علم اليقين. لا عذر لمن انـــذر.

الفريق / عمر حسن احمد البشير


#811691 [khalidal m Ali]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:12 AM
ياشباب سبتمبر هبوا إسلام الاخوان لازم نسدوا . لا تشغلكم صغائر الامور لازم نستعيد يلدنا من سحرة فرعون . النصر النصر للثوره جوه القصر ومرقنامرقنا للناس السرقوا عرقنا .


#811683 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 09:01 AM
يا معلقى الراكوبة!!!
طبعا اكيد بتؤمنوا بالله الواحد الاحد الفرد الصمد!!!!
انتوا نسيتوا دعاء المظلومين ودعاء الناس المخلصة لهذا البلد وما عاجبها الحاصل فيه من هذه الحركة الاسلاموية وناسها!!!!!
يبدوا ان الدعاء بدأ يؤتى اكله وهذه هى البداية!!!!
واصلوا الدعاء ايها السودانيين على هؤلاء فى كل صلاة وسجود بان يشتت الله شملهم ويحصيهم عددا ويقتلهم بددا ولا يغادر منهم احدا انه سميع مجيب الدعاء !!!!
وثقوا بالله ثقة عمياء الذى حرم الظلم على نفسه انه يمهل ولا يهمل مافى ذلك شك ابدا !!!!!


#811677 [على حسكنيته]
5.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 08:52 AM
الخلاصة فى النهاية انو غازى و جماعته مؤتمر وطنى بس زعلانيين.


#811673 [عبدالعزيزمبارك محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 08:48 AM
إذا اراد غازى ان يتبعه السودانين فى افكاره يجب عليه ان يسحب جنوده من الجيش والشرطة والامن ليكو ن الموقف واضحآ السحب يكون بكامل عتادهم واسحلهتم لكي يصدقكم الشعب السودانى ايها الاصلاحون@


#811668 [محموم جدا]
1.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 08:46 AM
ما نقوله للدكتور غازي نحن عامة المحمومين من ابناء الوطن أننا نعلم أن أسوء مراحل العمر التي تمر باي بناء اجتماعي او سياسي من مستوى اللجنة الى الحضارة مرورا بالاحزاب و الدولة هي مرحلة التآكل الداخلي و بما انك طبيب يمكن تشبيه هذه المرحلة بما يعرف عندكم بال Autoimmune disease و هي حالة تحدث عندما يفشل الجسم في معرفة ما هو self or nonself عليه فقد تبين أن أسوء ما جره تنظيم المؤتمر الوطني على السودان تفكيك التنظيمات السياسية الهشة المتمثلة في البناء الطائفي و الأحزاب الحديثة التي تمشدقت بفكر مستورد نكاية بالطائفية مثل الشيوعية و البعث و حتى القومية العربية و الاشتراكية العربية التي تبرا منها اهلها كما ضاع وقت ثمين من عمر الدولة في خزعبلات الاتحاد الاشتراكي فيما يعرف باتحاد القوى العاملة و تمثالها المعروف ..بعد هذه الفزلكة السريعة هل ترى أنه نكاية بالمؤتمر الوطني أن يتجرع الكأس الذي اأذاقه للغير أن يعيد الانقسام بنفس المنهجية السياسية مع التغيير في الوطني بالشعبي و إضافة مصطلح ثالث يخرج من رحميهما لا أدري و ليس لدي اي اقتراح في المسمى لكن ما أود أن أذهب اليه هو ما ذهبت اليه سايقا في تعليق سابق و هو (المرحلة القادمة مرحلة تجديد في كل البنية السياسية في السودان شاء المهدي أم لم يشاء و بإذن الله و مشيئته الغلابة أن تقوم في هذا السودان حكومة تعبر عن كل أبنائه في الشرق و الغرب و الشمال و الجنوب و الوسط لا إقصاء و لا تهميش و لا تطيف و لا تحزب مبني علي خداع الله و الناس (و إذا لقوا الذين ءآمنوا قالوا ءامنا و إذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزءون) و قد تعلمنا من كل ما مضى من سنوات السياسة السودانية أن الطائفية و زعمائها- خسايين الجداد بالنص - و أضف اليهم الترابي و من شايعه - الشعب السوداني يحتاج لبرامج جديدة لكن الاجدى بتر النظام الحالي لأن المرض ينخر يوميا في حياتنا و لا بد من البتر الآن... أ.هـ.) الدكتور من أفشل التنظيمات السياسية في السودان التنظيمات التي تخاطب أهل الخرطوم و تغفل عن أهل الهامش لذلك كان الهامش يغلي و المركز يكتوي و لتكوين حزب سياسي لا بد من معرفة الريف و البادية و الجبال و الغابة و الصحراء ...


ردود على محموم جدا
[ابوفاطمة] 10-28-2013 10:02 AM
هو Autolysis وليس Autoimmune disease يامحموم


#811638 [ابو نور]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 08:30 AM
ابان مؤتمر الحركة الاسلامية الاخير ارادت مجموعة حسن رزق وغازى ومجموعة شباب الحركة الاسلاميةفصل المؤتمر الوطنى عن جسم الحركة فى ادارةدولة الشعب الاصيل الجميل مثل الخزف الصينى كما قال الطيب صالح واثناء تدوال الجلسة الختامية وقبل انتخاب الامين العام الجديدخلسة خرج نافع ابو العفين وابراهيم احمد عمر واحمد ابراهيم الطاهر واخرين واجتمعوافى برج الفاتح واختاروا الزبير محمد الحسن اميناعاما فى وقت كان الجميع يعتقدون ان غازى هو الامين الجديدلان هذا كان مخطط له قبل عامين ولكن ابو العفين كعادته خبرة فى التزوير فطع حتى شبكة الخليوى من قاعة الموتمرين
وفجاة عادت الشبكة وبوصول رسالة تقول ان الامين العام الزبير وليس غازى
غازى لماذا سكت 24 عام وعام اخر بعد موتمر الحركة الاسلامية الاخير. ولماذاقتل شبابنابملشيات حزبك الدموى الان بعد كشف الشعب زيف شعارتكم وكذبة مشروعكم الفاسد وانفض سامره عنكم هكذا انتم غازى تكذبون ثم تكذبون وتتحرون الكذب حتى تكتبوا عند الله كذابون انتهت اللعبة غازى وانكشفتم الى الشعب بعد خمسةوعشرين عام فاتكم القطار


#811588 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 07:47 AM
الأستاذين حسن إسماعيل ورحاب طه كانا ضيفا الأستاذ عبد الباقى الظاهر فى برنامجه ( صالة تحرير ) عدد يوم الحد 27 أكتوبر 2013م على قناة أمدرمان الفضائية
الحلقة إشتملت على قضايا كثيرة مما جعلنى أترك صالة قناة الخرطوم التى فقدت بريقها حين كان مقدمها يعمل لدى قناة أمدرمان ومن بين المواضيع الهامة التى أثيرت طلب مقدم الحلقة من ضيفية تقديم مقارنة بين السيدين الدكتور غازى عتبانى وأحمد إبراهيم الطاهر
صبت رؤيا ضيفى البرنامج لصالح الدكتور غازى وقد تهكم الأستاذ حسن إسماعيل بأن المقارنة ليس بواردة أصلا بين عالم ورجل عادى عبارة عن ( ألفاء فصل ) يوزع الأدوار
الصجفى المدعو يوسف عبد المنان فى برنامج ( الصالة ) أثنى عليه كرجل نزيه ومقتدر وعالم وهذا كلام أقولها وعلى مسئوليتى غير صحيح وأحمد إبراهيم الطاهر شخصيا يعرف أنه ليس بذلك الرجل الذى تحدث عنه يوسف عبد المنان
طلبت فى مقال سابق على الراكوبة من الأستاذ / عبد الباقى الظافر أن تستضيف الأستاذ / الأمين الشايقى وهو من جماعة الصف الأول للأخوان والحركة الإسلامية ما جابته القروش زى ناس تانيين ومن أهل الخرطوم الأصليين ( الجريف غرب ) ويسكن وسط أهله فى ملكه مش زي ناس العشوائى - وكان يتقلد منصب أمين عام الذكر والذاكرين التى يتولاها حاليا ( الشيخ الورع ) المهندس الصافى جعفر الصافى -
طلبت من الأخ عبد الباقى الظافر أن يكون أحد ضيوفه على ( صالة تحرير ) الأستاذ الأمين الشايقى لتسأله عن الكلام الذى لن أجرؤ على كشفه على الراكوبة والذى صدر من المدعو أحمد إبراهيم الطاهر مستشار رئيس الجمهورية للشئون القانونية بالقصر الجمهورى فى تلك الفترة قبل أن يترك هذا المنصب للمناضلة بدرية سليمان - ( خير خلف لخير سلف ؟؟؟ !!! ) - وهذا اللقاء تم بناء على طلب الطاهر وله علاقة بخروج السيد الصادق المهدى سرا فجر الاثنين التاسع والعشرين من رجب 1417هـ الموافق 9 ديسمبر 1996 قاصدا إرتريا - التى سميت بعملية الهجرة : تهتدون - وكان لقاء القصر فى نفس إسبوع هجرة تهتدون حسب تسمية السيد الصادق بينما للسيد احمد إبراهيم الطاهر تسمية أخرى واسباب خروج أخرى
والسيد الأمين الشايقى سوف يروى لك حديثا يجعلك تاسف لعرض المقارنة بين الرجلين
فغازى لا يقارن بالطاهر ولا بأى مسئول آخر بالمؤتمر الوطنى
والرجل عيبه أنه من الجماعة
وغالبية أهل السودان ينتظرون قرار شجاع من غازى ورزق وود إبراهيم وبقية زملائهم ( إخوانهم سابقا ) أن يؤسسوا لحزب ليبرالى أما لو أرادوا تأسيس حزب ثالث يكون شقيق للوطنى والشعبى فنقول لى غازى ( أحمد زى حاج أحمد والتوم ريحته واحدة ) أنتم أخطأتم حين إنضممتم للحركة وجاء الوقت لتعلنوا خروجكم منها نهائيا سعيا صادقا لتكوين حزب ليبرالى يؤمن بالديمقراطية فى تداول السلطات
ولو فشلت فى دعوة أستاذ الأمين الشايقى ، ليه ماتدعو الأستاذ / أحمد إبراهيم الطاهر لأن الكلام سمح من خشم سيده
ولمعرفة هاتف الأستاذ الأمين الشايقى يمكنك الإتصال بالأستاذ / الصادق الياس الشاعر إبن الجريف غرب الغنى عن التعريف


#811580 ['طائر الفينيق]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 07:37 AM
من الضروري الاعتذار المعنوي والاعتباري عن انقلاب 89 وعن انتهاكات الماضي:

+ عبارة عدم النظر الى الوراء وعدم النظر الي الأمام .. يجب مراجعتها وتدقيقها ومساءلتها !!

+ اذا كان المقصود هو التخلي عن المرارات وعدم الغرق في حزازات الماضي فهذا مقبول ومطلوب , ولكن للماضي التزامات أيضا مثلما للحاضر والمستقبل .. ومن ذلك ضرورة اجراء تقويم شامل لتجربة الربع قرن الكارثية الماضية .. ومن ذلك لا بد من ادانة واعتذار عن انقلاب 89 باعتباره سبب الكارثة كلها ,اصل الداء..
+ أدب الاعتذار ليس المقصود به الاذلال ولكنه ضرورة من أجل التقويم والمراجعة وتنظيف الطريق الى الأمام .. ان الناس يعتذرون حتى عن الأمور التى لم يشاركوا فيها شخصيا ولكن بصفتهم الاعتبارية والمعنوية ومن ذلك اعتذار البابا في 2000 عن الانتهاكات التي حدثت للمسلمين أيام الحروب الصليبية.. وهناك اعتذارات معنوية ورمزية أخرى كثيرة حدثت في العالم في السنين الأخيرة ... وكان مثل الاعتذار ضروريا لاخواننا في جنوب السودان فلربما كان سيساعد على الوحدة !!!

+ فلعيتذر غازي بصفته رئيسا لحزب الاصلاحيين الجديد عن تأييدهم ومشاركتهم في انقلاب 89 ووأدهم للتجربة الديمقراطية وعن سدهم الطريق لتحقيق السلام والوحدة غبر اتفاق المرغني-قرنق, وليعتذروا عن "التمكين" وما أحدثه من دمار وليعتذروا عن الانتهاكات الفظيعة في حروب دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان وغيرها من الأخطاء والانتهاكات الهائلة.


#811576 [الغاضبة]
5.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 07:33 AM
بصراحة يا أساتذة الراكوبة ملينا أخبار غازي صلاح الدين وعملتوا ليهو هيلمانة لا يستحقها أبدا، لقد ماتت الثورة بسبب انشغال الناس بتوافه الأمور واعتقد ان هذاالامر متعمد لشغل الإعلام عما يجري في الساحة من التخريب المستمر من عصابة المؤتمر الوطني وحتى يستفيدوا من الوقت وإطالة فترة مكوثهم في الحكم لأطول فترة ممكنة، لماذا لا نترك عصابة الانقاذ تقتتل مع بعضها البعض ونستغل الفرصة في التنسيق الكامل بين المجموعات المختلفة لإسقاط حكومتهم المتهالكة ورميها في مزبلة التاريخ ..... ولكم الاحترام والتقدير،،


ردود على الغاضبة
[ahmed] 10-28-2013 10:12 AM
الغاضبة
أهدي اليك تحياتي ، بس طلبك صعب شوية . ولنبدأ بتوضيح الصورة لك أولاً البشير كرت محروق والترابي لا يستطيع الظهور أمام الجماهير لأنهم سيأكلون كبده ولذلك يجري تلميع بعض الوجوه الإخوانية لإستلام السلطة وهنا يأتي دور الراكوبة بكشف هؤلاء وكشف كيف يفكرون ! أما عن التنسيق فليس مجاله هنا بل المجال هنا لإبداء الرأي وشرح الأوضاع حتي نجنب السودان السقوط في أيدي لصوص الثورات .

[ahmed] 10-28-2013 10:11 AM
الغاضبة
أهدي اليك تحياتي ، بس طلبك صعب شوية . ولنبدأ بتوضيح الصورة لك أولاً البشير كرت محروق والترابي لا يستطيع الظهور أمام الجماهير لأنهم سيأكلون كبده ولذلك يجري تلميع بعض الوجوه الإخوانية لإستلام السلطة وهنا يأتي دور الراكوبة بكشف هؤلاء وكشف كيف يفكرون ! أما عن التنسيق فليس مجاله هنا بل المجال هنا لإبداء الرأي وشرح الأوضاع حتي نجنب السودان السقوط في أيدي لصوص الثورات .


#811549 [طه احمد ابوالقاسم]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 06:28 AM
تكوين كيان جديد كان لردة فعل من المحاسبة وليس انعاتقا ممنهجا.. الان يود غازي صياغة حزبة الجديد .. الردود عن الدولة الاسلامية كان يجب أن تكون مختصرة وليس توجية الناس الي قراءة ما كتبه ..اجابات غازي عن المفاصلة الاولي والثانية تدخله فى الخطأ المبين .. عليه أن يسلك طريقا شوريا أوسع


#811545 [ودأبوريش]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 05:49 AM
الرجل له مواقف وطنية جيدة تحسب له، وبالمقابل لنا عليه مآخذ، شأنه شأن الآخرين، ونحن في حوجة ماسة لتغيير مفاهيم إجتماعية كثيرة، وأعظم شيئ نفتقده في وطنناالكبير السودان: !!!العدل!!! والأمانة!!! ولانحتاج لندوات ولا لمحاضرات، فقط نريد العدل والأمانة في كل شؤون حياتنا، فبهما تستقيم الحياة وبدونهما لاحياة ولا رفاهية، نرجو من كل صاحب فكر يريد إنشاء حزب جديد، قبل الإقدام إلى أي خطوة، تشخيص الحالة السودانية أولا ، حتى لا تكون خطوته تكرار للخطأ.


#811534 [خالد طة الخال]
5.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 02:47 AM
نحن قيادات ولنا دور كبير في المؤتمر الوطني، وشخصياً لدي اسهامات فكرية وثقافية
هذا جز من اقوال غازي
دكتور غازي بتعترف بان ليك دور كبير واسهامات فكريه وثقافيه وانا بدوري باسالك دورك واسهاماتك وصلت السودان الي اين ذيب تفتكر لو كونت حزب حاتحمل نفس افكارك المعفنه دي لاننا نري لك كل يوم تصريحات ولم نري لك اعتذار للشعب او اعتراف باخطاء او بانك حاتغير افكارك ومساهماتك المهببه انا حقيقي بضحك علي الناس البيكتبو دكتور غازي مفكر وغازي نزيهوعندو اخلاق الانقاذ دي لو واحدشارك معاهم سنه واحده بيكون مشارك وساكت علي اجرامهم وظلمهم مابالكم بخمسه وعشرون سنه انتو جهله بلا يخم غازي والجاهلين من الشعب السوداني


#811529 [سوداني زعلان]
5.00/5 (1 صوت)

10-28-2013 02:26 AM
نقلا عن البيان سنة 2000



تقارير البيان : البشير وضع جماعة العشرة على رأس المؤتمر
التاريخ: 05 يوليو 2000
اعلان اسماء الفريق الجديد الذي سيقود حزب (المؤتمر الوطني) الحاكم في السودان (بالتكليف) خلال المرحلة المقبلة حمل دلالات تشير الى ان الفصل الثاني من الصراع بين الاسلاميين للاستحواذ على مفاصل الحكم في البلاد لن يكون ناعماً وسهلاً، بعد ان تأكد ان الزعيم الاسلامي العنيد الدكتور حسن الترابي سينازل مجموعة منتقاة من تلاميذه النجباء وسيتمدد ميدان النزال ليشمل مستويات ادنى من القيادة بجانب القيادات الوسطى. وكان الصراع الذي بدأ مكتوماً منذ العام 1992م قبل ان يتفجر الى العلن في نهايات العام 1998 بمذكرة العشرة التي دشنت مشروع الاطاحة بالترابي لتكتمل حلقاته بقرارات اصدرها رئيس الجمهورية على دفعتين الاولى في الرابع من رمضان الماضي اعلن بموجبها حل البرلمان الذي كان يتربع على عرشه الترابي ووضع البلاد تحت الاحكام العرفية. واكمل رئيس الجمهورية الحلقات بقرارات الثاني من صفر التي جمد بها عملياً نشاط الترابي السياسي في الحزب الامر الذي اضطره الى تشكيل حزب منفصل اطلق عليه اسم (المؤتمر الوطني الشعبي) تمهيداً لصراع يتوقع له ان يطول وتشير كل النذر الى انه سيكون خشناً خاصة بعد التشكيلة القوية التي اعلنتها الحكومة لقيادة الحزب وضمت اسماء ذات صيت. واثار ظهور سفير السودان السابق في الولايات المتحدة الامريكية مهدي ابراهيم ضمن تشكيلة الفريق الحكومي قلق انصار الترابي خاصة وان ابراهيم يعد من العناصر التي يقولون انها تجمع ما بين الصلابة والحنكة في الحركة الاسلامية وقيل ان الترابي شخصياً هو الذي وضعه ليتولى منصب سفير السودان بأمريكا بعد ان ضيقت الولايات المتحدة الخناق على الحكومة السودانية. وطبقاً لقول مصادر مطلعة داخل الحركة الاسلامية فإن مهدي ابراهيم لقب داخل الحركة بـ (رجل المهام الصعبة) وهو قد لازم (الامام) الهادي المهدي (زعيم الانصار) عندما قصف نظام جعفر نميري معقلهم بالجزيرة ابان عام 1970م. وآنذاك عمل مهدي ابراهيم على تشكيل قوة من الانصار بالتعاون مع الامام الهادي وعدد من قيادات الحركة الاسلامية لمقاومة نظام نميري. وتولى مهدي قبل ان يتولى امر سفارة السودان بأمريكا منصب وزير دولة بالقصر الجمهوري. ويتردد اسمه الآن لتولي منصب وزير الثقافة والاعلام بدلاً لغازي صلاح الدين الذي رشحته المصادر وزيراً لشئون مجلس الوزراء. اما د. نافع علي نافع الذي تولى في الايام الاولى لانقلاب البشير مهام مدير عام جهاز الامن العام فقد عين الآن اميناً لقطاع الاتصال التنظيمي في الامانة العامة الجديدة للحزب الحاكم. واعلن د. ابراهيم احمد عمر الامين العام المكلف ان د. نافع سيتم اعفاؤه من منصبه كمستشار لرئيس الجمهورية لشئون السلام ليتفرغ للحزب (حتى نعرف من معنا ومن ضدنا) . ويشير حديث الامين المكلف وبوضوح كامل ان تكليف نافع بهذه المهمة جاء على خلفيته الامنية حيث ظل الاخير مطلعاً بمهام الشئون الامنية في تنظيم الجبهة الاسلامية (أمانة للفئات) منذ فترة طويلة ما يتيح له انجاز مهمة (فرز الكيان) انطلاقاً من متابعاته السابقة. وظهرت في التشكيلة التي ستقود مهمة مواجهة حنكة الترابي ودهاءه السياسي ولأول مرة في هذا المنصب, نائب الامين العام حكمت حسن سيد احمد, وهي احدى الوجوه النسائية المعروفة في الجبهة الاسلامية وكانت عضواً بالجمعية التأسيسية (البرلمان) ابان فترة الديمقراطية الثالثة ومتزوجة من علي عبدالله يعقوب احد القيادات الراديكالية في الحركة الاسلامية. اما الدكتور غازي صلاح الدين العتباني وزير الثقافة والاعلام فيلقب في اوساط الاسلاميين بـ (صنديد دار الهاتف) وذلك منذ ان قاد مجموعة من المقاتلين احتلت دار الهاتف ابان الحركة التي قادتها تحالف المعارضة اليمينية العام 1976 ضد نظام نميري. وتقلد غازي العتباني منصب امين قطاع القوى الشعبية في التشكيل الجديد لقيادة الحزب الحاكم. وبرر د. ابراهيم احمد عمر اختيار غازي لقيادة هذا القطاع بقوله: (ان غازي يتمتع بقوة الخطاب واردناه لهذا المكان حتى يسهم في اقناع قطاع هام يتبع له وهو قطاع الطلاب. وبهذا تكون الحكومة قد اختارت بدقة فريق عملها الذي سيواجه اول ما يواجه حملات ضارية من الدكتور الترابي. وفي هذا الاطار وصف احد مساعدي الاخير تشكيلة الامانة الجديدة بأنها (هي ذات المجموعة التي تقدمت بمذكرة العشرة وسلبت السلطة من المؤتمر الوطني لصالح الحكومة) . ومضى مساعد الترابي محمد الحسن الامين, يقول سيشرب هؤلاء من نفس الكأس اذا ما حاولوا ان يعملوا وفقاً للمؤسسة والشورى واذا لم يفعلوا ذلك فسيختزنون الحزب في شخصية الرئيس ونائبه الاول ويسكنون هم مجرد تابعين لهم وهذا الاحتمال الاقرب طبقاً لقول الامين الذي حذر بطريقة موازية من احتمال المواجهة العنيفة بين حزب الترابي الجديد والحكومة قائلاً: (اذا صدقوا في التعامل وفقاً للقانون والدستور واحتملوا انتقاداتنا لهم ولسياساتهم وخلوا بيننا وبين الشعب السوداني فلن تحدث المواجهة اما اذا تصرفوا بعكس ذلك فلكل حدث حديث. وليست تلميحات مساعد الترابي سوى نذر واحد من نذر تشير الى ان الصراع بين الرأسين في الخرطوم لم يحسم بعد وانما انتهى منه الفصل الاول بانشاء حزبين ليبدأ الفصل الثاني.


#811519 [adil a omer]
5.00/5 (6 صوت)

10-28-2013 01:48 AM
سؤال مشروع

اذا انت قاعد معاهم خمسه وعشرين سنه لماذا لم تصلحهم وتوقفهم عن الخطا فى حق البلاد والعباد !! اذا انت فاشل .. واذا لم تستطع ذلك فلماذا لم تتركهم طيله الخمس وعشرون عاما ؟؟

اذا انت تبارك كل جرائمهم ويداك ملطختان بدماء كل الشهداء الذين ازهق هذا النظام ارواحهم بدون الحق ونحن الان لا نريد اصلاحا فقط نريد القصاص من هذه العصابه العنصريه البغيضه عن كل الدماء السودانيه التى اراقها هذا النظام وجلاديه

دماء السودانيين ليست مجالا للمساومه


#811517 [مواطن]
5.00/5 (2 صوت)

10-28-2013 01:39 AM
طبعا البشير حسب حماقته و سطحيته حيقول هو الحلبى ده فاكر نفسه شنو البتحدانى أنا الجعلى سيد البلد, الامور لديه لا تزيد عن هذا المستوى حسب تفكيره و عقله الضيق.


ردود على مواطن
United States [هدهد] 10-28-2013 06:34 AM
يا شيخنا البشير بديرى بديــــرى ماهو جعلى والقبيلة ليست عز أو فخر بل للتعرف فقط والكل سودانــــــى .


#811509 [زول الله]
3.50/5 (2 صوت)

10-28-2013 01:08 AM
المفاصلة الاولي كانت مؤتمر شعبي - مؤتمر وطني خرج فيها د. الترابي و من شايعه من السلطة. و المفاصلة الثانية حركة اصلاحية - مؤتمر وطني خرج فيها د. غازي و من شايعه من السلطة. المعادلةالثالثة ستكون الاخيرة, و التالتة ثابتة.. شيخ علي - البشير... و سيخرج منها الجميع خاسرون و يرتاح السودان و السودانيين.
التار تأكل بعضها ان لم تجد ما تأكله


#811507 [murtada el tom]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2013 12:50 AM
if the proposed party based on united sudan away from ideological and fanaticism orientations...then it is welcomed


#811503 [omar]
4.50/5 (7 صوت)

10-28-2013 12:18 AM
علي غازي -إذا أراد أن يقود الشباب أن يتحلي بالتواضع ويترك الغرور الذي يتميز به علي بقية دفعته من الأسلاميين الحقيقيين بروف تيجاني عبد القادر مثالا" واحدا" . إنظر للنبرة التي يتحدث بها هذا الرجل "أنا مفكر...." قالها مرتين وعندما سأله المحرر عن أن دعبد الوهاب الأفندي هو من جاء بمبدأ "فك الأرتباط بالحزب" -قال سريعا" "أنه جاء به وكتبه قبل عام....ألخ " لو كنت في محله لقلت الآتي حتي من باب التواضع" نعم قالها الدكتور عبد الوهاب قبلي ولكن هذا لا يقدح في الأمر " أو أي شيء من هذا القبيل ... تجربتنا مع غازي في العمل أنه "منفوخ شوية " وقد لاحظتها أنا شخصيا" في بداية فترة الإنقاذ في التسعينات حينما كان الترابي مقربه ..غازي كان يشعر بنشوة السلطة آنذاك وسمعناه يزجر حتي شخصية مثل الزبير محمد صالح رحمة الله في رحلة السفينة المشهورة .. واذكر كذلك في ندوة لمفكر الحركة الأسلامية الحقيقي " دكتور تيجاني عبد القادر حامد -كان قد اقامها هيئة الفكر والثقافة الأسلامية -قبل سنوات- وحينما قدموا غازي كي يتحدث (قبل د.تيجاني ) وقف غازي وقال الآتي" سوف تستمعون لتجاني وهو مثل الصادق المهدي حيقول ليكم أولا" وثانيا" ...ألخ" ثم خرج من قاعة الزبير دون أن يجلس في الندوة معتذرا" "بأنه مشغول" حتي لا يعطي دكتور تيجاني شرف الحضور" كما يقول الآن عن اخوته بالأمس القريب الذي ظل جالسا" معهم ويعطيهم شرف "المستشارية" لمدة 25 عما"



...حكي عن الأمام مالك رضي الله عنه أنه توقف عن إلقاء دروسه في مسجده المشهور لمدة 22 عاما" لأنه شعر أن الآف العيون تنظر إليه يسألونه عن الفقه وهو يمدهم به ..توقف وعاد بعدها بعد أن شعر أن "شيطان الغرور" قد غادره..وبأمانة شديدة " ووالله لا أملك أي غبينة لغازي ولم انافسه في شيء فنحن كنا جنود تلاميذ صغار ننفذ ما يقوله لنا التنظيم- أقول أن الدكتور غازي ليس بالمفكر الكبير -كما يحلو له أن يتوهم ..نعم فهو يجتهد ويكافح كي يلحق بركب الآخرين مثل تيجاني وحسن مكي ولاقول الأفندي لأنه ليس في مقام المذكورين فهو أقرب للصحفي منه للمفكر....خلفية غازي العلمية جعلته "يتعقد" شوية من ناس تيجاني ولكن سبحان الله كل ميسر لما خلق له .. للأسف مفهوم الزعامة في بلدي هو أن تمتلك المنزل الفخم وتنتسب للأسرة الفلانية ثم تتم "الناقصة" بشوية قراءة هنا وهناك عن المهدية والحركة الإسلاميةوجزء من التراث كي تأتي إليك الناس، البلد تعاني من فقر مدقع في القيادة وهذا يفسر لنا الحاصل الآن .. في الختام لابد أن أكون منصفا" لغازي واقول أنه أحسن بكثير من الفاسدين في هذا النظام المجرم وإذا قال البعض أن منزل سامية هباني الكائن في العمارات من "كرم جهاز الأمن" في بداية العهد فأني أقول لهم برضو أحسن من عبد المتعافي ووداد بابكر .. عمر أحمد خضر


ردود على omar
[الفاتح احمد] 10-28-2013 10:59 AM
يا عمر أحمد خضر ,, إنت زول قديم جدا ,ومن عهد أكثر قدماً, عهد الزعامات والقيادات والمفكرين الذين يقودون الناس وإليهم ينقاد الناس ,, و يا عزيزي لازم تعرف بأن مثل هذا الباب تم قفله و لا وجود له إلا في رأس أمثالك ممن يبحثون عمن يقودهم.. الوضع إتغير والحيكومة بتاعتك دي ماسكه علي زمام الأمور بالدبابه والبندقيه وليس بالفكر وزي ما قال زولك ده ذاتو(( غازي))إنو المؤتمر اللاوطني يعمل بعقليه أمنيه وليس هناك مجال للنقاش والتفكير والمفكرين , فالفكرة الأولي والأخيرة والتي يجب علي الكل التمسك بها هي بقاء التنظيم الحاكم وبكل الوسائل والطرق ,, وأصلا أهم أفكار وأدبيات الإخوان المسلمين تنبني علي الإرهاب والعنف والشك في الآخر مهما كان , ولذلك فلا مجال للفكر عندهم أصلاً ,فكلام عن الفكر والتدين لن ينفع مع أجيال وعالم اليوم,, وتقديس البشر وتمجيد الشخصيات مثل ماكان يحدث سابقاً من قبل الأنصار والختميه والطريقه الجديده بتاعة الكيزان ,هذا شيخ فلان وذاك شيخ علان لن تجدي فتيلا اليوم,,والعالم المتطور اليوم ليس فيه مجالاً لمثل هذه الترهات التي لا تنفع ولا تغني من جوع ,, فأن يكون هذا الغازي مفكر فهذا شئ يخصه ومن أراد أن ينتفع بفكره فاليذهب إلي المكتبات وأن يكون المدعو التيجاني عبدالقادر مفكرا أفضل منه , فليس هذا مجاله .. ولن ينفع السودان الوطن بشئ,,ولو كان ينفع لنفع ,بل حقيقة ما أضر بالسودان شئ مثل هذه الأوهام يا وهم.....

European Union [sudani] 10-28-2013 10:29 AM
حتى لو كان منفوخ ، دا ما موضوعنا
بعدين العنبلوق بتاعنا اسه ( مش ماسح بينا الواطا ، بي كلام فاضي ، ورقيص وعامل متواضع وهو في الحقيقة اندل بشر على وجه الارض )
خلينا من الحاجات الشخصية ، اذا كان ناوي يمثل حزب ، يجب ان يكون واثقا
انا ما مع الراجل و لا اي شخصية سياسية في الساحة الحالية
لأني الى الان ما لقيت البخليك تقتنع انه وجيع على البلد ، لا صادق ولا ميرغني ولا غيره
وبالتاكيد ليس الحثالة الحاكمة
لكن يا ناس ، السودان دا بتاعنا وما قادرين نقول شي
الواحد للحظة يطلع برا الصندوق ويعاين
نحن بقينا اسوأ بلد على وجه الارض .... ليه ؟؟؟؟؟؟
يا ناس دايرين زول قلبه على البلد ، ايا كان فكره وايا كان توجهه

[الكاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم] 10-28-2013 01:56 AM
انت رجل مهذب ومتواضع وحقانى وتعرف الكثير عن القوم
واسال الله ان تكون قد ابتعدت عنهم لانك لا تشبههم


#811500 [محمد أحمد النيّل]
5.00/5 (5 صوت)

10-28-2013 12:11 AM
الدكتور متناقض ، زي كل أعضاء تنظيمو ..
غازي يؤكّد إنه خرج بعد أن يأس من قيادت حزبه السابق و من سوء افعالهم وعدم إمكانية
إصلاحهم كرئيسهم الذي كان مستشاراً له حيناً من الدهر !!!
.. في الوقت الذي يقول فيه انه تّم (إبعاده) وإنشقاقه (فُرض) عليه ، يعني لم يذهب كما يدّعي لموقف او لرؤيه !!!
و الدكتور .. بعد 25 عام ، يكتشف (يادووووووب) ان حزبه اقصائي وانو رئيسه لا يتقبل الأفكار و الرأي الآخر وانو احمد ابراهيم الطاهر دكتاتور مشكوك
في ذمته !!!

تخّلى الدكتور والفيلسوف والمنظّر غازي عتباني عن حزبه الاّ انه لم يستطيع أن يتخلى عن (تعاليه) وتقعره الفارغ ..
انظر كيف (يجهّل) الرجل الشعب السوداني قائلاً (انا لدي كتابات كثيرة ولكن الناس لا يقرأون) !!!
والله ما شفنا ليك كتابات او مؤلفات تستحق القراءة ، غير بعض السفسطة المهمله في مكتبات حركتكم .
يا دكتور قّدم اول حاجة اعتذار واضح وصريح ومكتوب للشعب السوداني :
- عن مشاركتك التنظيم الإنقلاب على الشرعية .
- عن مشاركتك جرائم النظام وفساده فعلاً او بالسكوت (مع انك كنت عضو فعّال ومخطّط رئيسي) .
- ثّم أطلب العفو والصفح من ضحايا النظام ومن أهالى قتلى حروبه وزنازينه .
وإن تعذّر لك ذلك في الخرطوم يمكنك اعلان ذلك من نيروبي او حتي من جوبا ..
إن كنت جاداً وتريد ان لا يطالك القصاص .


#811494 [السودانى]
5.00/5 (1 صوت)

10-27-2013 11:57 PM
ربع قرن من القتل والدمار والتشريد

والظلم والسرقة ظل الاخوان المسلمين يمارسونها ضد الوطن

والمواطن اين كنت يا غازى ,عندما راس الصوط وصلك وبدات

تببط باسم الاصلاح اى اصلاح ؟!! انتم كلكم ما فيكم الترابى

مفسدون وانتهازيون وخونه , كل هذه الخصال القزرة التى لا

تشبه السودانيين رضعتموها من ثدى النتظيم الفاشستى تنطيم الاخوان المسلمين

اذهبوا الى الجحيم واتركوا ما تبقى من الوطن لابنائه الافياء

لادراك ما يمكن ادراكه .


#811488 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (2 صوت)

10-27-2013 11:47 PM
إصلاحات أم جاكات؟
بقلم المتجهجه بسبب الانفصال
بعد الاحتجاجات التي قتل فيها العشرات من الشباب ظهر كالبعاتي تيار الاصلاح في الساحة السياسية بشدة للحد الذي طغى وغطى على شرارة الثورة وكاد أن يطفيها وأحصيت اليوم فقط أكثر من عشرة أخبار يتربع عناوينها الدكتور غازي صلاح الدين .. وتبقى هذه الاصلاحات مشكوك فيها لما عهده زمان الناس من هداوة بال الاسلامويين عن حوادث أكثر جسامة في شعب أصبح زمانه وهمه الترحال والهجرة والنزوح ،، أحد الأخبار الذي أورد سيرة ذاتية عن الدكتور غازي صلاح الدين جعلني أرجع التدبر كرتين حيث ذكر:
((درس بكلية الطب بجامعة الخرطوم من عام 1970 حتى 1978، وخلال دراسته الجامعية كان مشغولا بالعمل العام وانتخب عضوا باتحاد طلاب جامعة الخرطوم حيث عرف بنشاطه الملحوظ في الاتحاد.بسبب نشاطه السياسي تعرض غازي صلاح الدين للفصل من كلية الطب مدة عامين بعد مشاركته في محاولة تغيير الحكم في يوليو/تموز عام 1976 التي عُرفت بـ"عملية المرتزقة" كما وصفها إعلام الحكومة وقتها.اختير فور تخرجه مساعد تدريس بنفس الكلية قبل أن يُبتعث إلى بريطانيا للدراسة العليا حيث نال درجة الماجستير في الكيمياء الحيوية، ثمّ دكتوراه في الطب من جامعة "جليفورد"،))..
الفقرة المذكورة أعلاه أكدت لي أننا نحن الجيل المولود من منتصف الستينات وبداية السبعينات وانت ماش لا جاي هو الجيل الضائع التائه بسبب الانانيين الذين حظوا بالتعليم المجاني والفرص ثم جاءوا وحرمونا من ذلك،، فرغم حمل دكتور غازي السلاح ضد مايو نميري الا أنه عين مساعد تدريس وابعد من ذلك ثم تم ابتعاثه ليحضر الماجستير والدكتوراة على نفقة الدولة في ظل الحكومة التي رفع في وجهها السلاح (ياخ ناس مايو ديل مقارنة بمن أين جاء هؤلاء كانوا أولاد ناس خلاص )) ،، وكثيرون من جيل غازي الذين يعتبرون هم سبب الفشل الاساسي في مسيرة الدولة السودانية حيث سكتوا عن حرمان الانقاذ للناس من مجانية التعليم والبعثات بينما استفادوا هم من ذلك في عهد الحكومات السابقة التي لم تحرمهم مما يدل أن تلك الحكومات كانت بميزان العدل أفضل من الانقاذ التي اذا اكتالت على الناس تستوفي واذا كالتهم تخسرهم،،، فغازي وصحبه الاسلامويون فصلوا وشردوا من الجامعات أغلب الاساتذة الذين زاملوهم في الدراسة وعرفوا توجهاتهم الفكرية ولم يحملوا سلاح ضد الانقاذ بل بلغ الأمر بنافع أن عذب البروفيسور فاروق استاذه وزميله في التدريس لاحقا بجامعة الخرطوم بسبب نشاطه في الجامعة قبل الانقاذ ونافع كذلك ممن حظوا بمجانية التعليم والتحضير في عهد مايو فانظروا كم كانت مايو رحيمة بهم ،،،، إن إصلاحات غازي وصحبه مشكوك في صحتها حتى وإن صدقوا النية ما لم يعترفوا بأنهم كانوا جزءً أصيلا من المظالم التي وقعت على كثير من الناس في شتى الأحوال وغير ذلك فان هذه الاصلاحات مجرد جاكات اعتادت عليها الحركة الاسلاموية لتغيير جلدها،،، يا ليت دكتور غازي يقرأ تعليقي هذا الخاص بالفرص التي اتيحت لهم في عهد مايو التي رفعوا في وجهها السلاح وما فعلوه هم في ظل الانقاذ ضد أناس قطعوا ارزاقهم ,احالوهم للصالح العام وفيهم من أعدم بسبب اموال ورثها من والده وفيهم من شُرد لرأيه فقط ،، ليته يسقط حالته الشخصية مع حكومة مايو وما تحصل عليه خلال تلك الفترة من حقوق وما يعانيه وعاناه الكثيرون بسبب مجرد رأي في عهد الانقاذ الغازية لحقوق الشعب السوداني،،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
[فكرى] 10-28-2013 11:20 AM
الحقد والحسد والخوف من المواجهة يا الكنداكة هو الذى جعلهم يحرمون أبناء الشعب ما أستمتعوا به فى زمن النظام المايوى فهم جبناء وما حدث للمفكر محمود محمد طه خير دليل على ذلك

[اصل السودان] 10-28-2013 03:37 AM
و بالمناسبة يا المتجهجه، الخيرات و الفرص الكانت موجودة زمن النميري، كلها كانت بتجي اما مباشرة من امريكا او في شكل دعم من حلفائها، والسبب هو ان امريكا في تلك الفترة كانت في حرب شعواء علي الماركسية في كل الجبهات، يعني، دعم الدول و الانظمة للابتعاد عن الفكر الماركسي و بكل السبل، يعني لولا الطوفان الماركسي الذي كان يريد التسرب الي الدول الافريقية و العربية، لربما ما اقدمت امريكا علي دعم النميري كما فعلت و نتج عنها استفادة هؤلاء الاسلامويين(اخوان الشياطين) الجاحدين للوطن و شعبه...وكما قلنا نعيدُ...الكوز كوز..ذي ذيل الكلب، حايفضل معووج ولو ربطو فوقو عود...وده العود الراجيهم


#811481 [حبيب عبد العزيز]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 11:40 PM
عن اي دولة يتحدثون هل دولة الترابى التى كممت الافواه وكانت اكثر نظام ظلما وطغيانا ام عهد البشير الدى اشعل الحروب ودمر اقتصاد البلد نحن نعيش عصر اللعب بالمقدسات والاستهانة بالدين ويصرخون فى وجه من يتحدث عن دولة مدنية تسع الجميع كفاكم لعبا على الجاهلين وتستغلوا حبهم للدين اتقوا الله وانتم تعلمون ان الدين دعوة وليس سلطة ورسولنا صلى الله عليه كان داعيا ولم يكنحاكما


#811477 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

10-27-2013 11:38 PM
إصلاحات أم جاكات؟
بقلم المتجهجه بسبب الانفصال
بعد الاحتجاجات التي قتل فيها العشرات من الشباب ظهر كالبعاتي تيار الاصلاح في الساحة السياسية بشدة للحد الذي طغى وغطى على شرارة الثورة وكاد أن يطفيها وأحصيت اليوم فقط أكثر من عشرة أخبار يتربع عناوينها الدكتور غازي صلاح الدين .. وتبقى هذه الاصلاحات مشكوك فيها لما عهده زمان الناس من هداوة بال الاسلامويين عن حوادث أكثر جسامة في شعب أصبح زمانه وهمه الترحال والهجرة والنزوح ،، أحد الأخبار الذي أورد سيرة ذاتية عن الدكتور غازي صلاح الدين جعلني أرجع التدبر كرتين حيث ذكر:
((درس بكلية الطب بجامعة الخرطوم من عام 1970 حتى 1978، وخلال دراسته الجامعية كان مشغولا بالعمل العام وانتخب عضوا باتحاد طلاب جامعة الخرطوم حيث عرف بنشاطه الملحوظ في الاتحاد.بسبب نشاطه السياسي تعرض غازي صلاح الدين للفصل من كلية الطب مدة عامين بعد مشاركته في محاولة تغيير الحكم في يوليو/تموز عام 1976 التي عُرفت بـ"عملية المرتزقة" كما وصفها إعلام الحكومة وقتها.اختير فور تخرجه مساعد تدريس بنفس الكلية قبل أن يُبتعث إلى بريطانيا للدراسة العليا حيث نال درجة الماجستير في الكيمياء الحيوية، ثمّ دكتوراه في الطب من جامعة "جليفورد"،))..
الفقرة المذكورة أعلاه أكدت لي أننا نحن الجيل المولود من منتصف الستينات وبداية السبعينات وانت ماش لا جاي هو الجيل الضائع التائه بسبب الانانيين الذين حظوا بالتعليم المجاني والفرص ثم جاءوا وحرمونا من ذلك،، فرغم حمل دكتور غازي السلاح ضد مايو نميري الا أنه عين مساعد تدريس وابعد من ذلك ثم تم ابتعاثه ليحضر الماجستير والدكتوراة على نفقة الدولة في ظل الحكومة التي رفع في وجهها السلاح (ياخ ناس مايو ديل مقارنة بمن أين جاء هؤلاء كانوا أولاد ناس خلاص )) ،، وكثيرون من جيل غازي الذين يعتبرون هم سبب الفشل الاساسي في مسيرة الدولة السودانية حيث سكتوا عن حرمان الانقاذ للناس من مجانية التعليم والبعثات بينما استفادوا هم من ذلك في عهد الحكومات السابقة التي لم تحرمهم مما يدل أن تلك الحكومات كانت بميزان العدل أفضل من الانقاذ التي اذا اكتالت على الناس تستوفي واذا كالتهم تخسرهم،،، فغازي وصحبه الاسلامويون فصلوا وشردوا من الجامعات أغلب الاساتذة الذين زاملوهم في الدراسة وعرفوا توجهاتهم الفكرية ولم يحملوا سلاح ضد الانقاذ بل بلغ الأمر بنافع أن عذب البروفيسور فاروق استاذه وزميله في التدريس لاحقا بجامعة الخرطوم بسبب نشاطه في الجامعة قبل الانقاذ ونافع كذلك ممن حظوا بمجانية التعليم والتحضير في عهد مايو فانظروا كم كانت مايو رحيمة بهم ،،،، إن إصلاحات غازي وصحبه مشكوك في صحتها حتى وإن صدقوا النية ما لم يعترفوا بأنهم كانوا جزءً أصيلا من المظالم التي وقعت على كثير من الناس في شتى الأحوال وغير ذلك فان هذه الاصلاحات مجرد جاكات اعتادت عليها الحركة الاسلاموية لتغيير جلدها،،، يا ليت دكتور غازي يقرأ تعليقي هذا الخاص بالفرص التي اتيحت لهم في عهد مايو التي رفعوا في وجهها السلاح وما فعلوه هم في ظل الانقاذ ضد أناس قطعوا ارزاقهم ,احالوهم للصالح العام وفيهم من أعدم بسبب اموال ورثها من والده وفيهم من شُرد لرأيه فقط ،، ليته يسقط حالته الشخصية مع حكومة مايو وما تحصل عليه خلال تلك الفترة من حقوق وما يعانيه وعاناه الكثيرون بسبب مجرد رأي في عهد الانقاذ الغازية لحقوق الشعب السوداني،،،


#811462 [sadig]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 11:11 PM
المعارضة تزايد عليكم وتؤكد أن ما تقولونه حالياً، صدعت به هي قبل ربع قرن من الزمان؟

لماذا تزايد علينا، ونحن من حيث المبادئ ظللنا نقول وننادي بذات ما نقوله حالياً، ويمكن أن ترجع إلى تصريحاتي الشخصية وإلى مقالاتي منذ أكثر من 15 عاماً، وهي تحمل ذات المعاني. وإذا كانت المعارضة تنادي بهذه الأطروحات فإننا كنا ننادي بها ولم نقف ضدها، وبالعكس أيما موقع وُجد فيه بعض الأشخاص الإصلاحيين كانت أفكارهم فيها دعوة الحرية والعدالة بشكل واضح.

اكثر من 15 سنة معارضة يا غازي!!! وكان فيها فصل الجنوب وحرب دارفور

ان ترك الاخ المسلم كل شئ فلن يترك التضليل


#811460 [وطني غيور]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 11:09 PM
اتفق مع ابونوار في ذلك ، سوف لن يكون مقبولا لغازي صلاح الدين ومجموعته للشعب السوداني اذا كان ينتمي لهذا التنظيم الفاشل الذي اصبح منبوذا عالميا وخاصة في المنطقة العربية وسوف لن تقبله الجماهير التي انتفضت قبل فترة قصيرة والتي سوف تنتفض اكثر في الفترات القادمة حتى تقتلع هذا الشجرة الخبيثة التي ملأت وطننا السودان وباءاً ، لقد فشل تنظيم الاخوان المسلمين السوداني في تجربته في بلدنا السودان فشلاً ذريعا بعد أن جرب نفسه خلال فترة زادت عن الخمسين عام ، باستخدامه كل الالوان وكل الاسماء وكل الطرق (كرت الدين وغيرها) ،لم يقبله الشعب السوداني ، لقد سقطت الاقنعة الآن ، لقد سقطت اقنعت عضويته التي تتشرزم يوما بعد يوم والان يحضر التنظيم نفسه ليتم كنسه الي مذبلة التاريخ ويمسح نهائيا من خريطة وطننا الجريح


#811459 [ابوقنبور]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 11:07 PM
الدكتور غازي يقول انه يّود ان ينافس (مؤتمرهم) في الانتخابات ؟؟؟
والله يا غازي .. كأنك ما غزيت .. أتأمل في مناطحة ناسك ديل في (الخّج) الذي هندسته معهم .


#811458 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 11:06 PM
نحن نعول على الاستفادة من الخبرة التي تراكمت لدى هؤلاء النفر من خلال العمل داخل المؤتمر الوطني، وهي خبرة واسعة من خلال العمل السياسي المباشر، ومن خلال تقلد مسؤوليات كبيرة في المؤتمر الوطني، وفي الدولة في مناطق مختلفة.

اي خبره لوكانت خبراتكم في التدمير الكامل علي السودان وحزب الاصلاح الاسلامي السلام
حديثي قديم في هذه المسألة، ولي مقال منشور العام الفائت وذكرت فيه كل آرائي القديمة وظللت أدعو لهذا دوماً. والفرق بيني وعبد الوهاب انه اختار الخروج في وقت مبكر، ونحن اخترنا أن نثابر على فكرة الاصلاح حتى أوصلناها إلى ما أوصلناها إليه.

اخطانا التقدير وقلنا انك تتحمل مسؤلية 25 عام بان شئ جديد وغائب عننا انك بتلك الطريقة عريتهم تماما شكرا لخدماتك


#811452 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2013 10:57 PM
I think Dr Ghazi has cleared some doubts .he may be honest and seek real political change .now we need him to elaborate and explain his agenda .
what is his perspective for sudan?
is he going to use political islam .like NCP or he has different approach to deal with problems of sudan .
what is his opinion concerning the conflicts in Nuba mountians ,Blue nile and darfur .
how he handles the corruptions and violation .of NCP.
we are waiting for his manifesto.to shape ideas .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة