نيمار بدأ طريق نجومية الكبار .. وأسباب تراجع ميسي و فشل جاريث بيل



10-26-2013 10:49 PM
بقلم : عزالدين الكلاوي



■■ اليوم أصبح البرازيلي نيمار واحد من النجوم الكبار ووضع قدمه على الأرض الصلبة للسوبر ستارز ، مثل ميسي وكريستيانو وأنيستا وريبيريه وغيرهم .. فقد صال وجال وسجل هدفاً جميلاً وصنع الثاني وكان سبباً مباشراً في فوز البارسا على الريال في كلاسيكو الكرة الأرضية .. وفي المقابل فشل الويلزي جاريث بيل أغلى لاعبي العالم في إثبات جدارته بهذا اللقب ، ووضح أنه لا يزال في حاجة لوقت طويل للتأقلم والتخلص من توترات نجومية أكبر من حجمه نالها في صراع المزيداة على صفقة إنتقاله .. بيل كان صفرا ولم يقدم لمحة واحدة تعبر عن موهبته وسمعته .

■■ أما النجمين الكبيرين ميسي وكريستيانو ، فقد كان لهما حضورآخر ، ميسي كان حضوره شاحبا ودوره وبصمته غير ملموسة ربما لأول مرة ، وجاء هذا لعدة أسباب ، أهمها أن المدرب قام بتغير مركزه الذي إعتاد عليه ، والأمر الآخر أن ميسي تعرض لرقابة من محور ثلاثي شرس هو خضيرة وبيبي ومارسيليو ، وقد حقق المطلوب منه بشغلهم ، فخلت الساحة لباقي زملائه وخاصة نيمار وانيستا وسانشيز ، الذين تألقوا ، وربما تكون مباراة اليوم مرحلة جديدة في حياة ميسي ، حيث لم يعد مسؤولاً عن النتيجة بمفرده والتسجيل والتألق بنفسه وحصد النقاط .

■■ أما كريستيانو ، فلم يكن بعيدا عن نجوميته المعهودة ، وحاول وأضاع ومرر هدف فريقه ، لكن الأخطاء التي وقع فيها الفريق لم تمكنه من إنقاذ الريال كما فعل مراراً، ولم يجد معاونة وتخفيفا عنه من جانب بيل ، كما فعل نيمار في مساندة ميسي .

■■ في النهاية نجح تاتا في أول إختبار له بالكلاسيكو وقاد البارسا للفوز على الريال في كلاسيكو الأرض ، ووضح أنه يبحث للبارسا عن شخصية جديدة ، وأنه لن يرضى أن يكون مقلداً حرفياً لمعادلة "التيكي تاكا" التي تساوي اللعب والإمتاع والفوز عن طريق الإستحواذ ، وإنما عاد إلى روح كرة القدم المكيافيلية " الغاية تبررالوسيلة " أي تحقيق الفوز أولا ثم البحث عن العرض الفني .

■■ في المقابل لم يكن أنشيلوتي في اول كلاسيكو له مع الريال موفقاً ، وهو يبحث عن مغامرة أمام البارسا ، باللعب في التشكيل وخاصة تغيير مركز راموس "رمانة ميزان" دفاعه ، فلم يوفق في المهمة وكان غريباً وتم إستبداله ، وتعرض انشيلوتي للخذلان من جانب جاريث بيل ، الذي فشل والأدهى أن الأرجنتيني دي ماريا تراجع أيضا عن تألقه السابق .. عموما لم تكن النتيجة كارثة للريال خاصة لو إستفاد انشيلوتي من أخطاءه ونجا من عدوى برادلي الأمريكي مع منتخب مصر أمام غانا .. و لايزال الصراع مستمراً في الليجا رغم فارق النقاط الكبير الذي أصبح يتقدم به البارسا.

كووورة






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 863


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة