الأخبار
أخبار إقليمية
التدويل " الأباهو " المهدي
التدويل " الأباهو " المهدي
التدويل


10-28-2013 10:26 AM
أسامة الكاشف

أوردت شبكة الشروق تصريحا للسيد الصادق المهدي أفاد بعزم الاتحاد الأوروبي الترتيب لتنظيم مؤتمر جامع تشارك فيه الأحزاب والقوى السياسية السودانية كافة، ويشمل من هم في الحكم وخارجه، من أجل إيجاد منبر لحل سلمي لقضايا السودان. وهذا لعمري تناقض واضح لمواقف السيد الإمام الذي دأب على تأكيد حتمية سودانية الحل وعدم اللجوء للأجنبي لحسم الخلاف الداخلي خوفاً من تكرار تجربة الصومال وأفغانستان وليبيا. ما الذي استجد؟ هل يأس السيد الإمام من قدرات شعبه السلمية أم أن الضغط الشعبي الكاسح دفع السيد الإمام نحو خطوة إستباقية للجم تطور الغليان الشعبي؟

نقرأ هذا التصريح والإمام قد حقب عفشه بصالة الانتظار بمطار الخرطوم الدولي للسفر إلى كمبالا لمحاورة الجبهة الثورية التي ربما تستضيف السيد الإمام في مليط إذا ما صدق بيانها الأخير. لا نملك إلا أن نشعر بالريبة حول ما رشح عن لقاء السيد الإمام سراً بالسيد النائب الأول الأمر الذي يوحي بطبخة يعد لها أهل الحل والعقد على نار هادئة.

هذه التقاطعات المدهشة ما بين تحركات مبعوث أوباما الخاص المكوكية و"جقلبة" الاتحاد الإفريقي ما بين الخرطوم وجوبا ومن ثم دعوة الاتحاد الأوروبي للدخول إلى حلبة الصراع لهي دليل واضح على تفاقم أزمة النظام، وسعيه المحموم عبر الشريك غير المعلن في السلطة للبحث عن مخارج. لقد صدع السيد الإمام رأس الشعب السوداني برفضه للتدويل وإصراره على سودانية الحل فظللنا ردحاً من الدهر نسمع جعجعة ولا نرى طحيناً. وها نحن قد أصبحنا موعودين بمؤتمر سوداني تحت رعاية دولية لحل قضايانا العالقة. رعاية الاتحاد الأوروبي لا شك ستصحبها "حزمة جزر معتبرة" على رأسها مباركة لقرار الاتحاد الأفريقي بعدم أحقية محكمة الجنايات الدولية في مسائلة الرؤساء على رأس العمل ويمكن أن يكون بهارها إعفاء بعض الديون أو إعادة هيكلتها. وهو أمر قد تقبله الإدارة الأمريكية على مضض تحت ضغط فضيحة التجسس على دول الاتحاد الأوروبي وبالتالي ستكون طبخة "مسبكة" يبتلعها محمد أحمد المسكين وهو صاغر.

نحن غير معنيين بما يجري في الغرفات المغلقة بل بالمواقف المعلنة.. هل سبق أدانت السيدة ممثلة الاتحاد الأوروبي سلوك النظام تجاه المتظاهرين السلميين في سبتمبر؟ ... هل اتخذت أي موقف إيجابي تجاه قضايا الشعب السوداني؟ وما الذي سمعناه من السيدة "مارسدين" طوال فترة تمثيلها للاتحاد الأوروبي في السودان عن قضايا الهامش والحرب الأهلية؟

في هذا الوقت يشتعل فتيل الأزمات واحدة تلو الأخرى وتتكالب الملمات على النظام وتفرض عليه حصاراً محكماً.. وعلى رأس هذه القضايا المشتعلة استفتاء أبيي الذي يجرية دينكا نقوك من جانب واحد بما سيقود حتماً لمواجهة غير معلنة بين النظام والاتحاد الأفريقي من جهة ومع إدارة أوباما التي تعتبر نفسها عراب دولة جنوب السودان من ناحية أخرى.

نقرأ هذه الأحداث مع التحركات الواسعة التي يجريها ما يسمى بالحراك الإصلاحي ودعوة حزب الترابي لهم للانضمام إليهم ومباركة الخال الرئاسي لهم.. والاحتفاء غير المسبوق من وسائل الإعلام بهذه المجموعة التي تمهد الطريق أمام قطاع كبير من زبانية النظام طوال ربع قرن لغسل أيديهم من دماء السودانيين .. وتطهيرهم من ذنوب تجويع الشعب وإذلاله ونهب ثرواته.

الهدف النهائي لكل هذه التحركات هو إعادة إنتاج نفس النظام بوجوه شائهة.. لم تعد فصاحة اللسان كافية لخلق قائد سياسي فشباب السودان قد وعى الدرس جيداً ويعلم أن الفكاك من هذه الحلقة المفرغة التي ظلت البلاد تدور فيها لأكثر من ستين عاماً لا يكون إلا من خلال إعادة صياغة شاملة للواقع السياسي والاجتماعي والثقافي دون ترقيع وتجميل لوجوه شاهت وأطروحات بادت ودون استجداء للأجنبي على موائد العشاء الفاخرة لمد يد العون.. بل "بي ضرعات أولادنا" سيتم التغيير وحين تأتي الساعة فهي لن تبقي ولن تذر.

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4501

التعليقات
#813262 [lمحمد حمادة]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 10:21 PM
يا خالد الدارفورى من قال لك ان سكان دارفور يريدون الانفصال لن يضيع دماء شهداء كررى هدرا ، سيبقى السودان موحدا ويا حبذا لو عاد الجنوب لربوع الوطن ومن لم يعجبه فليرحل


#812562 [fadeil]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2013 07:10 AM
سؤوال موجز للأخت حنان كوكو عن من هم أهل السودان الذى تقصدين ؟ نرجو الاجابه علي هذا السؤال مع شكرى .


#811943 [محمد الشيخ]
2.75/5 (4 صوت)

10-28-2013 12:57 PM
الكاتب متناقض في طرحه ،،، ما علاقة موضوع ليبيا والحلف الدولي للإطاحة بنظام القذافي بإستخدام القوة بمؤتمر جامع لحل قضايا السودان تحت رعاية الإتحاد الأوروبي؟ ما يقصده السيد الصادق المهدي بالأستقواء بالخارج هو الدخول في تحالفات دولية لتأجيج الصراع بإستخدام العنف والسلاح ،،، هذا الأمر له فاتورة باهظة الثمن.


ردود على محمد الشيخ
[العمده] 10-28-2013 04:17 PM
اين التناقض في هذا الطرح ؟؟؟؟ .. التدويل يمكن أن يكون بممارسة ضغوط سياسية ، اقتصادية وغيرها يدفع ثمنها الشعب ويمكن ان يكون عسكريا" ويدفع ثمنها الشعب ايضا" . لا نرى ثمة تناقض . فقط نركز ونقرأ بين السطور .. الامام دوما" يقول : نقعد في الواطة ( بالدراجي ) ونحل مشاكلنا .. لكن يبدو انه يحاول ايجاد مخرج من الحلقة التي بدأت تضيق على النظام ...


#811880 [خالد الدارفورى]
2.50/5 (3 صوت)

10-28-2013 11:55 AM
انا خالد شاب من دار فور واتمنى من السودانيين ان يساعدونا فى استقلال دولتنا الجديدة فى دار فور نحن لسنا اقل من الجنوب الذى اصبح دولة متقدمة نحن لانريد منكم جزاء ولاشكورا نريد ان نفتك منكم ونكون دولتنا الجديدة ولن يهنا لنا بال الابعد الاستقلال لقد ذبحتم وقتلتم واتهكتم من ابنائنا الكثير نريد ان نستقل ببلدنا الجديد عنكم فهل من مجيب


ردود على خالد الدارفورى
[ود البلد] 10-30-2013 04:49 AM
دارفور لها ما يزيد عن 8 مليون دارفورى فى بقاع السودان
كيف يتم رجوعهم الى دارفور
خاصة من شرق السودان الذي سينفصل بعدها مباشرة
حسب الخطه

United States [مدحت عروة] 10-28-2013 02:21 PM
يا خالد نحنا دايرين نظام جديد مكان هذا النظام الحثالة نظام فيه عدل ومساواة وحرية وديمقراطية وسيادة قانون وفصل سلطات واعلام حر وممكن لا مركزية حسب ما يريد الناس اها وبعد داك اكان ما دايرين سودان موحد حر ديمقراطى يتمتع بما ذكرت اعلاه فالله معاكم ولا نستطيع ان نبقيكم بالقوة ولكن لا تتعجل الانفصال فى ظل هذا النظام الانقاذى الكارثة!!!!!!!!!!!!

United States [hanankokoabas] 10-28-2013 01:12 PM
كلا والف كلا السودان لنا ومن لا يريده موحدا فليخرج ويتركه لاهله الوحدة عائدة والامثلة كتيرة (مجلس التعاون الخليجى - دول الاتحاد الاوربى - جنوب شرق اسيا ) كلها دول وكيانات تبحث عن الوحدة فلماذا الشتات يا خالد لا اتهمك بالانفصالى ربما تكون قد عانيت وعانى اهلنا فى دار فور ولكن الانفصال ليس هو الحل وانا شخصيا رأيت ما عاناه انسان دار فور منذ امد بعيد ارجع لصوت العقل اخى


#811840 [ود الدلنج]
5.00/5 (4 صوت)

10-28-2013 11:24 AM
يا جماعة ما قلنا ليكم من قبل أن الميرغني والمهدي متآمرين مع النظام . لإعادة لإنتاجه بوجه أشد قبحاً ؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
7.57/10 (5 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة