الأخبار
أخبار السياسة الدولية
كوبا.. الطب "مجانا" لطلاب العالم
كوبا.. الطب


11-01-2013 09:10 AM
سكاي نيوز عربية
تدرس المدرسة اللاتينية الأميركية للطب، التي تقع على شاطئ كوبا الاستوائي، جميع اختصاصات الطب لـ13 ألف طالب من 124 بلدا في العالم مجانا.

وتقع الجامعة في "سانتا في" غرب العاصمة هافانا. وهي تمتد على مساحة 120 هكتارا تحيط بها أشجار النخيل، وتضم 28 مبنى باللونين الأزرق والأبيض، وأكثر من 130 قاعة للتدريس والمختبرات والمقاصف، إضافة إلى مستشفى صغير.

وتقول الشابة ميرادي غوميز البالغة من العمر 18 عاما، وهي من هندوراس، "كانت دراسة الطب بالنسبة لي حلم حياتي، لكن كان ذلك مستحيلا على ابنة أسرة فقيرة مثلي". وتضيف الشابة "هنا تمكنت من تحقيق حلمي، وأصبح لدي أمل في أن أساعد بلدي..هذه الجامعة نعمة لنا".

وهذه الجامعة "إيلام" هي واحدة من ثلاث جامعات شيدها الزعيم الكوبي فيديل كاسترو لتدريس الطب والرياضة والسينما، ولكنها الوحيدة التي يمكن متابعة دروسها مجانا. ويعكس هذا النوع من المؤسسات الفكر الذي يحمله زعيم الثورة الكوبية كاسترو، الذي كان يعتبر أن الصحة حق أساسي للشعب.

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن كوبا تعد من أفضل الدول من حيث عدد الأطباء، إذ يوجد طبيب واحد لكل 148 مواطنا.

ويقول التشادي أحمد بوكوفي البالغ من العمر 22 عاما "الحمد لله والشكر لكوبا"، ممتنا لهذا البلد على الفرصة التي أتاحها له لدراسة الطب مجانا.

ومن موزمبيق، أتى الشاب دوغلاس ماشيري البالغ من العمر عشرين عاما، متتبعا خطى والده الذي درس الطب في كوبا أيضا وعاد إلى بلده ليعالج الفقراء. وهو لذلك لم يجن في حياته الكثير من المال.

ومن أصل 13282 طالبا مسجلين في الجامعة، يقيم 1349 فقط منهم في جوارها في مدينة سانتا في.

ويتابع الطلاب سنواتهم الست الأولى الدراسية في هذا الحرم الجامعي قبل أن يتوزعوا على 15 مؤسسة صحية في مختلف مناطق البلاد. واللغة الرسمية للتدريس هي الإسبانية. وتدرس الجامعة كل الاختصاصات الطبية، ويختار الطلاب عموما الاختصاصات التي تعاني ضعفا في بلادهم.

ويقول المسؤول عن العلاقات الخارجية في الكلية فيكتور دياز "إن أحد إنجازاتنا الكبيرة هو أننا ندرس عائلة كبيرة من الطلاب تتنوع مشاربهم الثقافية والعرقية والدينية والسياسية".

وتقول نائبة رئيس الكلية هيدي سوكا "تمكنا خلال 14 عاما من تخريج 17272 طبيبا من 70 بلدا، مع التركيز على الهدف الأساس، وهو أن يعود هؤلاء الأطباء إلى بلادهم ليعملوا بين الفئات الاجتماعية الأكثر حرمانا".

وترفض إدارة الجامعة الانتقادات الموجهة لها بارتباطها الفكري مع النظام الشيوعي الحاكم في الجزيرة، وتقول سوكا "لا سياسة في الكلية". وتضيف "هنا ندرس الطلاب ليتخرجوا أطباء إنسانيين ومتضامنين مع مجتمعاتهم، وليس كما يجري في دول أخرى حيث يعتبر الطب سلعة".

لكن الصعوبات الاقتصادية التي تعاني منها كوبا تلقي بظلالها على هذه الجامعة.

وتقول سوكا "إن المصاعب الاقتصادية لم تعد سرا خافيا على أحد، وعلينا أن نبحث عن مصادر جديدة للتمويل". وقد بدأت الجامعة فعلا باستقبال طلاب بموجب منح دراسية على نفقة بلدانهم.






تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2294

التعليقات
#815777 [ولد ابوه كان مغترب]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 12:21 AM
أتمنى الصحفيين الخليجيين البيذاكروا الراكوبة من ورانا وبيقروا تعليقاتنا ينقلو الخبر ده في جرائدهم لان عندهم لو جبت 200 في الميه ما تدخل جامعة
عشان كده ما في بركه في قروشهم وتعليمهم وح يظلوا معتمدين على الغير


#815441 [aldufar]
5.00/5 (2 صوت)

11-01-2013 02:38 PM
بالله اين الدول العربية الغنية والفقيرة من هذه الجامعة العريقة التي تقدم دراسة الطب مجانا ، وطبعا هم ليسوا مسلمين _____________________ يامسلمي الدول العربية -----------أين انتم من تدريس ابناء العروبة اينما كانوا



يا ناس السودان - بالله اطلعوا ______________ وشوفوا الماركسيين بعملوا في شنو


اين المسلمين --------------------- وجامعاتهم----------- المجانية





هل يعقل الواحد انه في بلد بدرس الطب مجان --------------- يا المؤتمر الوثني شوفوا كوبا



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة