الأخبار
أخبار إقليمية
أبيي: هل تشكل تهديداً مباشراً للسلام بين الجنوب والشمال؟
أبيي: هل تشكل تهديداً مباشراً للسلام بين الجنوب والشمال؟
أبيي: هل تشكل تهديداً مباشراً للسلام بين الجنوب والشمال؟


11-01-2013 09:35 AM


د. محجوب محمد صالح

إذا كان أبناء منطقة أبيي في جنوب السودان يهدفون من وراء الاستفتاء الشعبي الذي اكتمل بالأمس لتسليط الأضواء على قضية مستقبل إقليمهم فهم قد نجحوا في ذلك، أما إذا كان هدفهم المساهمة في حل المشكلة فهم قد زادوها تعقيداً بخلق حالة من التوتر القبلي في المنطقة فأثارت قلق قبيلة المسيرية التي تتعايش معهم مما يؤدي إلى إجهاض الأمل في تعايش سلمي يسود المنطقة مستقبلا أيا كانت نتيجة الاستفتاء عندما يجري بطريقة شرعية.

أبناء أبيي يدركون جيداً أن ما قاموا به من نشاط لمشروع الاستفتاء الشعبي لا يعدو أن يكون تمريناً في العلاقات العامة وليس له سند شرعي ولا أثر قانوني ولن يغير الواقع على الأرض ولا يثبت حقيقة جديدة، فكلنا على قناعة أن أغلب أفراد قبيلة دينكا نقوك يقفون مع ضم المنطقة لدولة جنوب السودان بنفس القدر الذي يريد أبناء المسيرية للمنطقة أن تكون جزءاً من دولة السودان ولن يحسم الأمر إلا باستفتاء يشارك فيه الطرفان.

ومشاكل المناطق الحدودية المختلف عليها بطبيعتها مشاكل عصية الحل وإذا كان أحد في حاجة لبراهين تثبت هذه الحقيقة فلينظر في أزمة كشمير التي استعصت على الحل عشرات السنين أو في استفتاء الصحراء الغربية الذي ظل يراوح مكانه رغم عشرات القرارات الصادرة من مجلس الأمن، ومستقبل أبيي يحكمه بروتوكول تم التوقيع عليه بين الطرفين وأعلنا التزامهما به ولكنه بروتوكول مليء بالثغرات وحافل بالغموض وقد خلق مشكلة صعب على الطرفين حلها حتى اليوم مثلما فشلت الوساطة الإفريقية في ابتدار حل مقبول لها، ولا يستطيع مجلس الأمن أن يحل المشكلة إلا بموافقة طرفي الاتفاق.
وإذا أراد أبناء أبيي تصعيد الصراع إلى درجة المواجهة العسكرية بين البلدين والعودة لمربع الحرب فلن ينجحوا في مسعاهم هذا لأن دولة الجنوب حديثة التكوين لن تنجر لحرب شاملة من أجل عشرة آلف كيلومتر متنازع عليها، بينما هم حققوا السيادة على كامل أرض الجنوب سلمياً عبر الحوار لكن نشاط أبناء أبيي يمكن أن ينجح في جر القبيلتين إلى صراع قبلي مسلح لو تواصل الحشد والتحريض الذي يقومون به الآن فهل هذا ما يريدون؟

ربما كان لقيادات أبيي التي تقف وراء هذا التصعيد هدف آخر مرتبط بالصراعات الداخلية في الجنوب وأنهم في نهاية المطاف يريدون إحراج حكومة الجنوب ورئيسها سلفاكير وتصوير الحكومة وكأنها تخلت عن أبيي وعن أبناء أبيي وتنازلت أمام السودان، وذلك في إطار الصراع الداخلي الذي أطاح بقائد حركة أبيي الحالية الوزير السابق دينق الور الذي أعفاه رئيس الجنوب من منصبه وأخضعه لمجلس تحقيق أوصى باتخاذ إجراءات جنائية ضده، ولكن هذا هدف ضيق ومحدود وتستطيع حكومة الجنوب أن تحتويه بمجرد إصرارها على حسم مستقبل المنطقة عبر اتصالات تجريها مع السودان والاتحاد الإفريقي وتواصل فيها مطالبتها بالإسراع في عقد الاستفتاء المنصوص عليه في البروتوكول – وهنا ستظل العقبة الحالية وهي عدم الاتفاق على أسس أهلية الناخب في ذلك الاستفتاء قائمة، وقد ظل الخلاف قائماً بين الطرفين حول تعريف من يحق له التصويت في الاستفتاء على مدى ثلاث سنوات رغم جهود لجنة الوساطة الإفريقية وذلك لغموض نصوص البروتوكول.

كل ذلك يفرض على الطرفين مقاربة جديدة للقضية بالنظر إليها كقضية بشر من القبيلتين لهم مصالح وحقوق مكتسبة ومتوازنة ولهم نمط حياة غير قابل للتدمير وله إرث من التعايش السلمي السابق وليس كقضية (أرض) تحسم بمعادلة (صفرية)؛ بحيث تعلن تبعيتها لطرف وإبعاد الآخر منها –إذا نجحت قيادات القبيلتين دينكا ومسيريه– في إدارة حوار مباشر وهادف بينهما بعيداً عن السياسيين المنتفعين من القضية وبعيداً عن القوى التي تريد استغلال الأزمة لمصالح ذاتية فهم الأقدر والأجدر بالوصول إلى تسوية سلمية وإلى اتفاق على تفاصيل العلاقة اليومية التي تدعم التعايش السلمي والاعتماد المتبادل والمنافع المكتسبة لكلا الطرفين، وبعد ذلك لا يهم لأي بلد تتبع المنطقة ولو كانت هناك إدارة مشتركة وبرامج وممارسات متفق عليها ثنائياً وتنمية يحس الناس أثرها على الأرض لانحلت المشكلة ولكن مثل هذا الحل لا يمكن إنجازه تحت ظروف التوتر الحالي ولا في إطار المواجهات المتبادلة والاستفتاء الشعبي الذي أعلنت نتيجته بالأمس سيغري المسيرية بالقيام بإجراء مماثل والتحضير لاستفتاء شعبي آخر واختلاق حشد جماهيري مثلما فعل الدينكا مما سيرفع درجة الاحتقان ويغرى بالمزيد من المواجهات – غير أن السؤال الذي ينبغي أن يجيب عليه الاتحاد الإفريقي وهو المسؤول عن حفظ سلام أبيي وله قوه حفظ سلام هناك: كيف سمح بإجراء هذا الاستفتاء الذي يفتح الباب أمام إجراء مماثل يقوم به الطرف الآخر جرياً على قاعدة المعاملة بالمثل مما يترتب على ذلك من مخاطر خاصة وهو يعرف سلفاً مخاطر هذا التوتر على أمن المنطقة ورفض الاتحاد الإفريقي للاستفتاء الأحادي.

كاتب سوداني
[email protected]

العرب


تعليقات 7 | إهداء 1 | زيارات 3530

التعليقات
#816099 [أبيي جنوبية]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2013 12:12 PM
لقد انتهي الجزء الاول من game يجب علي مسيرية عن يباركوا لدينكا نقوك تلك نتائج لان حرية شعب نقوك لا ينقص من حرية مسيرية بل سا يزيد من فرص مسيرية في حركة في حدود دولة جنوب السودان ، لكن في حال رفض مسيرية فان ذلك يعني بان بقر مسيرية سوف يشرب الدم لان مصالح المشترك يعني عتراف مسيرية بحق دينكا في نيل استقلاله من دولة مؤتمر الوطني ، اذا كان النيل يجري من جنوب الي شمال فان مصالح مسيرية يجري عكس النيل من ما يعني تحسين علاقة مع مجتمعات جنوبية حتي يضمون سريان مصالحه .


ردود على أبيي جنوبية
United States [مهاجر] 11-02-2013 09:02 PM
ابيي شمالية والحشاش يملا شبكتوا.


#815508 [باخت محمد]
5.00/5 (2 صوت)

11-01-2013 05:13 PM
د. محجوب محمد صالح
أولا نبارك لكم الحائزة الدولية

أما موضوع أبيي لا تنزعج لا يضيع حق ورائه مطالب ما قام به أفراد هم معروفون بالبغضاء ضد إتجاه الشمال لن يغير شيء على الارض وامر تبعية أبيي لن ينتهي بجرة قلم كما ظن الكثيرون اذا كان الامر كذلك فلا يحتاج لاستفتاء على ألور ان يقولها ويعلنا كما يرغب بدون إستفتاء .

هناك حقوق بالوثائق تثبت ملكية الارض للمسيرية وانا لا أتحدث من فراق أدعوك أن تطلع على كتب ومجلدات تاريخ أفريقيا ستعرف من هم نوك والان كما رأيت هناك الوف من دينكا نوك بالشمال معارضين ما قام به نفر بعينه في الاستفتاء الاخير المرفوض داخليا وخارجيا

فالساحة الان يا سيدي مفتوحة الابواب بالمجادلة الحسنة واخرها الكي بالنار ومن ينتصر فليغرد بابيي حيث يشاء
فدوما إن ديدننا هو مناداة الكل بالعيش سويا ولكن طالما ألور إبتغى غير ذلك ويرغب طريق الاحتراب فغدا عليه أن يكون في اول الصفوف والكلام الان كما سبقني غيري الامر أنتهى وقاد للكي بالنار وانا ضد ذلك هناك لا يزال الحل موجود بالحكمة والموعظة ولكن في نهاية المطاف إن لم يتفق الطرفان فكي النار موجود فالشرع يدعوا كل فرد ان يموت في عرضة ومالة وأبيي تعتبر عرض يا أخي أدعوا الكل أن لا يهموا فامر أبيي بيد حكماء طالماء اوصله الجهلاء الى لاهاي فالحكماء مستعدون لاخراجها من إتون كل شيء سوى بالحكمة ام اللطمة فالصبر جميل


#815456 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2013 03:57 PM
الجوكر .. بكلامك الفوق دا اثبت فعلا انك "جوكر" تساعد على "النزول" و"الطلوع" و"التسميه" و"الفتح"
كلامك حقيقه.. وعشان ما ننسى لازم نعرف الحقيقه.. ال حقيقه (ورحم الله الفاتح التجانى النور - خت كلمتو ومضى الى رحاب ربه الرحيم الغفار) انت دالحين برضو ختيت الكلمه (راجين لك طول العمر وصدق ألآمال لتشهد باذن الله عودة المياه الى مجاريها ليس بين الدينكا والمسيريه وبس ولكين كمان بين الشمال والجنوب بعد ذهاب ألأنقاذ والمؤتمر الوطنى .. وليس على الله ببعيد.. وتلك ألأيام نداولها بين الناس..أبقو معانا وادونا خاتركم..


#815422 [الجوكر]
4.63/5 (5 صوت)

11-01-2013 03:12 PM
العم محجوب: يجب علينا ألا نقفز فوق الحواجز وبدلا عن ذلك يجدر بنا أن ننظر إلى كامل الصورة بدلا عن المجزأ منها،،

المسيرية قتلوا سلطان دينكا نوك بدم بارد وإفتقدوا الشجاعة للإعتراف بذلك ومحاولة مقاربة الجودية والآليات المحلية لحل القضية ودفع الدية وخلافها،، الشخصية المقتولة كان سلطانا وليس شخص عابر،، بدلا عن طى الموضوع آثر المسيرية الهروب للأمام ورموا الجريمة على حركات الجبهة الثورية،، أى كدة وبس،،، بينما لم تكن هنالك وقت الحادثة أى متحرك للجبهة فى تلك اللحظة ومن العجب أن نشاهد البشير ونافع يتهمون عناصر دارفور والجبهة بذات جرائم القتل التى طالت الشباب إبان مظاهرات سبتمبر بينما هم من جلبوا فيالق الجنجويد من نيالا لإرتكاب القتل عبر الخطة ب للبشير،،

الأمر الثانى هو إذا إفترضنا ضم أبيى إلى الشمال حسب مطالبة المسيرية فهل هذا سيحل مشكلتهم؟ هم فى حاجة لمراعى الجنوب أكثر من حاجتهم لأبيى لكنهم لم يفهموا أن المؤتمر الوطنى فى حاجة لبترول أبيى أكثر من حاجته للمسيرية كلهم،، هل فهموا ذلك؟؟ قد يحصلون على أبيى لكنهم سوف لن يتمكنوا من إجتياز بحر العرب جنوبا إلى داخل دولة أخرى وفى هذه الحالة سوف يواجهون إبادة أبقارهم بإختيارهم،،،

وحتى إذا ما سمح لهم الجنوبيون بدخول مراعى الجنوب سوف يدفعون الجزية، أى رسوم الرعى، وبالعملة الصعبة عن أى بقرة عن يد وهم صاغرون،، وقد طرح بعض أعضاء برلمان الجنوب هذا الرأى فماذا هم فاعلون؟

المسألة فى نظرى أعمق من مصير أبيى يتبع لهذا أم لذاك لكن الشاهد فى الأمر أن دينكا نوك يدهم الأعلى فى هذا الموضوع إضافة إلى ذكاء أبناءهم ومناصرة المجتمع الأفريقى والعالمى لقضيتهم، بجانب المؤتمر الوطنى ذاته ولا تتعجب،، بينما يهرول أبناء المسيرية للإستوزار والإمتيازات بالخرطوم

الحل فى إزالة المؤتمر الوطنى ومحاولة توحيد السودانين على أسس جديدة تصبح معها منطقة أبيى حقا مشاعا للجميع كما كانت،،


#815283 [ابوزول]
4.04/5 (6 صوت)

11-01-2013 11:16 AM
ليس احراج لحكومة الجنوب فقط ببل احراج للحكومة االشمال التي اتضح انها قد تضحي بالمنطقة من اجل ححفنة ددولارات.
للماذا تتلتزم الحكومة الصمت اللمطبق


#815218 [taluba]
3.60/5 (7 صوت)

11-01-2013 09:57 AM
محجوب محمد صالح مشكلتنا ليست ابيي الأن. مشكلتنا في المؤتمر الوطني، ليست هنالك دوله في الشمال ، عن ماذا تتحدث، فكر في عوده السودان القديم، نحن ابناء حون قرنق نأمل لوحده السودان، ونحن قادرون علي ذالك.


ردود على taluba
United States [مهاجر] 11-02-2013 09:05 PM
نحن مع وحدة السودان ولكن الجنوبين اختاروا الانفصال وبنسبة عالية اذا ارادوا الوحدة مرة اخري حبابم ولكن نرفض ان يستقلوا ضعف حكومة الكيزان ويقتطعوا جزء عزيز من الوطن.

United States [Adam Alezegy] 11-01-2013 09:55 PM
ADAM ALREZEGY

United States [Adam Alezegy] 11-01-2013 09:43 PM
PLAY;; ANOTHER GAME;; WE TRUST GARANG BEFOR WE ,R, not ready to trust Ding Alour ..all SUDAN.. ABYAY4SUDAN..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
3.08/10 (8 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة