الأخبار
ملحق المنوعات
الاعسر فريسة سهلة للاضطرابات النفسية
الاعسر فريسة سهلة للاضطرابات النفسية
الاعسر فريسة سهلة للاضطرابات النفسية


11-04-2013 08:01 AM



الشخص الاعسر اكثر عرضة للاصابة بانفصام الشخصية، والضحك السلاح الناجع والفعال لعلاج للتوتر.




لندن - كشفت دراسة بريطانية حديثة النقاب عن أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية كالاضطرابات النفسية واعتلال المزاج وحالات اكتئاب يمثل 11 بالمئة منهم من الأشخاص العسر الذين يعانون من اضطرابات مزاجية إلى جانب 40 بالمئة يعانون من انفصام الشخصية وهو ما يعرف "بالفصام".

وأوضح الباحثون في معرض أبحاثهم التي نشرت في مجلة "ساج" الطبية أن النتائج تظهر ارتفاع حالات الإصابة بمرض الفصام، لافتين النظر إلى أن الشخص الأعسر يصبح في كثير من الأحيان الأكثر عرضة لتهاوي معنوياته وللاجهاد النفسي مثل الفصام واضطرابات فصامي عاطفي.

ويخطئ من يعتقد أن الإجهاد النفسي، هو مجرد حالة عرضية يمكن تمر وتزول، فهذا النوع من الإجهاد يمكن أن يودي إلى نتائج صحية خطيرة، تصل الى حد إضعاف الجهاز المناعي.

وأفاد تقرير حديث لرابطة الأطباء النفسيين الأميركيين أن "الإجهاد النفسي، هو المسؤول عن حوالي 90 بالمئة من حالات اللجوء إلى الأطباء، لكن التعامل مع الإجهاد النفسي والسيطرة عليه ليس لحسن الحظ أمراً معقداً وصعباً، والواقع أن العديد من الاختصاصيين يصفون لمن يعاني هذه المشكلة علاجاً بسيطاً ومدهشاً وهو "الضحك"، فالضحك يعزز نشاط خلايا الجهاز المناعي التي تدافع عن الجسم.

وقالت لوريتا لاروش، اختصاصية التعامل مع الإجهاد النفسي في جامعة هارفارد الأميركية إن "نسبة كبيرة من الإجهاد النفسي، الذي نعاني منه تأتينا نتيجة طريقة إدراكنا الواقع، فإذا نظرنا إلى الإزعاجات الصغيرة على حقيقتها، أي كونها مجرد إزعاجات صغيرة، يمكننا وقاية أنفسنا من التوترات غير الضرورية".

وقام الباحثون بفحص 107 مرضى في عيادة الطب النفسي العام في المجتمعات الحضرية ذات الدخل المنخفض، وهو نسبة المرضى العسر.

ووجدت الأبحاث أن الأشخاص العسر كانوا أكثر إصابة بمرض الفصام بالمقارنة بالأشخاص الطبيعيين في الوقت الذي يشكل فيه البيض النسبة الأعلى من الإصابة بالمقارنة من السود.

ميدل ايست أونلاين






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 680


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة