في



الأخبار
أخبار السودان
قيادي بالاتحادي : أعضاء التحالف يعلمون تماماً ما يرمي إليه المهدي ويخشون أن يسلموه القيادة ليبيعه بمعزة عرجاء لحزب البشير
قيادي بالاتحادي : أعضاء التحالف يعلمون تماماً ما يرمي إليه المهدي ويخشون أن يسلموه القيادة ليبيعه بمعزة عرجاء لحزب البشير



أنا شخصياً في حياتي لم أقبّل يد الميرغني..المهدي أكل الفطيسة بمشاركة نجله ومنذ التجمع هذا حاله،
11-04-2013 08:17 AM
حزب الأمة هو حزب «رئيس»، فرئيسه هو الذي يقرر وهو الذي يصيغ المذكرات وهو الذي يحدد خطبة الجمعة بمسجده


أجراه: أسامة عبد الماجد



حالة من الشد والجذب وإن شئنا الصراع الخفي يدور رحاه بين الحزبين المعروفين الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي الأصل.. وتتباين علامات التنافس بينهما وخاصة بين زعيميه وتجلى ذلك في مشاركة نجلي المهدي والميرغني في الحكومة.. المهم فتح المهدي على نفسه باب الاتهامات عندما «هبش» الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وصوب إليه اتهامات بتقليله من مشاركته في الحكومة ورد عليه القيادي الاتحادي البارز علي السيد وكان بائناً أن د. علي لديه الكثير ليقوله ولذلك جاءت فكرة هذا الحوار لنتعرف على علاقة حزبه بالأمة وقد كشف الكثير المثير.



لِمَ كل هذا الهجوم على حزب الأمة وتحديداً على رئيسه المهدي؟

- هو من هاجمنا.. نحن حريصون على أن لا نتدخل في شأن الأحزاب الأخرى خاصة الأمة وبنفس القدر قواعد العمل السياسي والأدب السياسي أن لا تتدخل الأحزاب في شؤون أحزاب أخرى خاصة التنظيمية، صحيح من الممكن أن ينتقد حزب حزباً آخر في برنامجه وسياسته العامة، وكنا دائماً حريصين أن لا نرد على قيادة حزب الأمة رغم أنه عادة يسخر من حزبنا بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

وهل نفد صبركم واستعصى عليكم تحمل المهدي؟

- حرصنا هذا نابع من أننا نحتفظ بمساحة لحزب الأمة والصادق المهدي واحترام لما قدمته المهدية للسودان لكن يبدو أن الصادق فهم الأمر فهماً خاطئاً واعتقد أن الاتحادي غير قادر على الرد عليه، لكنه زاد من عيار المواجهة مؤخراً وأدخل عبارات لا تليق بالعمل السياسي وسخر منا بشكل أفرح البعض.

هناك أشياء كثيرة سكتنا عليها لأننا كنا نعتقد أن المرحلة الحالية تتطلب توافقاً وطنياً، نحن نعرف أن حزب الأمة لا يريد لحزبنا أن يقدم انتصاراً عليه، فضاق ذرعاً بمبادرة «الميرغني/قرنق» وعمل على اجهاضها بعبارات لا توجد في القاموس السياسي إلى أن أعطى الجبهة الإسلامية فرصة للانقضاض على النظام ونحن نعلم أن هناك اتفاقاً بين المهدي والجبهة الإسلامية لم تلتزم به الجبهة ولا نريد الإفصاح عنه.

قلت إن المهدي عمل على إطالة عمر النظام.. كيف؟

- عندما كان التجمع الوطني يعمل على إسقاط النظام قبل سنوات، كنا في الداخل نعمل بكافة الوسائل لأجل انتفاضة شعبية، كان الأمة شريكاً بالتجمع بالداخل يعمل من أجل انتفاضة، ووقتها كان تجمع الداخل منتظماً وقادراً على إسقاط النظام ومحمياً من تجمع الخارج «قوى عسكرية»، غير أننا لمسنا تراخياً من حزب الأمة في بعض المواقف وتسرعاً في الانتفاضة بطريقة جعلتنا نشكك في الأمر كثيراً.

ماذا لاحظتم على حزب الأمة وقتها؟

- ونحن نعمل على جمع قوى المعارضة في الولايات حتى تكون الهبّة واحدة وفي وقت واحد، كان حزب الأمة يستعجل الأمر وكنا نقف طويلاً لماذا هذا الاستعجال ونحن في قمة الاستعداد للانتفاضة، وأكشف لك سراً لأول مرة اضطرنا حزب الأمة لإفشائه.. أنه سبق أن حددنا ساعة الصفر للانقلاب على النظام وأخطرنا بها قادة الأحزاب فقط رغم ذلك تحوطنا أن يكون ذلك توقيتاً دقيقاً حتى لا يتم اختراقنا ولكن فوجئنا قبل الموعد بشهر خروج المهدي للخارج في العملية التي أسماها «تهتدون» والتي كانت كارثة بالنسبة لتجمع الداخل ومحل سؤال كبير، لأنه بعد خروج الصادق مباشرة ضُربت قواعدنا السرية في الولايات والعاصمة وجرت حملات اعتقال واسعة وتشتت شمل التجمع في الداخل ولثلاث سنوات لم يتم شمله.

هل تقصد أن «تهتدون» صنيعة الحكومة رغم رواية عبد الرحمن الصادق أنه من أخرج والده؟

- عبد الرحمن روى رواية ساذجة فقوله إنه دبّر خروج الصادق بليل لا تمنع طفلاً في السنة الأولى سياسة أن يقول إن الصادق خرج بموافقة تامة من النظام وهذه هي الحقيقة ليضعفنا في الداخل ويعمل على تفكيك التجمع بالخارج وهذا ما تم بالفعل، فقد ذهب الصادق للتجمع ولم يكن راضياً عن قيادة مولانا محمد عثمان للتجمع وتحدث عن الهيكلة وترتيب التجمع ذات الحديث الذي يتحدث به الآن ويسعى حقيقة الآن لقيادة معارضة الداخل، أما غير هذا فإنه يظل يتحدث عن المذكرات، المقترحات، التراضي، التوافق، البديل الديمقراطي، النظام الجديد عبارات هلامية غير معروفة،

لذلك أعضاء التحالف يعلمون تماماً ما يرمي إليه المهدي ويخشون أن يسلموه القيادة ليبيعه حسب لغته بمعزة عرجاء للمؤتمر الوطني، لذلك لم يعيروا هتافاته بشأن التنظيم والهيكلة أي اعتبار فتجده يرضى يوماً ويغضب آخر ويناور الشعبي والوطني ثم يعود ويتحدث عن انتفاضة ميادين واعتصامات عامة وأنه لم يطالب جماهيره بالخروج للشارع.

المهدي في حوار أجرته معه الزميلة اليوم التالي اتهمكم بالدخول في بيت طاعة الوطني؟

- نحن دخلنا مع- وليس- في المؤتمر الوطني في شراكة وفق برنامج وضعناه، لأن البلاد تمر بأزمة وتحتاج لإصلاح وطني وكان من الأفضل توسيع دائرة نظام الحكم ودخلنا مع المؤتمر الوطني في وضح النهار في حكومة عريضة في وقت رفض الأمة وغيره المشاركة، ومشاركتنا جاءت وفق برنامج كنا نعتقد أن الوطني سيوافق على إعماله ولكنه كعادته يحتكر الصواب دون الآخرين وأنه المستودع الوحيد للحقيقة وهذا هو عيب الأنظمة الشمولية.

ربما المهدي محق عندما قال إنكم لم تقدموا شيئاً!!

- نحن لم نقدم شيئاً في هذه المشاركة لأن الوطني لم يعطنا مساحة للبرنامج ولذلك كنا عبئاً عليه وعلى السودان، إذ كنا دائماً في شد وجذب حول ضرورة إعمال البرنامج ومشاركتنا الرأي والقرار، كان الوطني يعود ويقول إن مهمتنا هي التنفيذ عن طريق الوزراء، صبرنا طيلة هذة المدة يا «سيدنا الإمام» إلى أن جاء الوقت المناسب لنتحدث عن الخروج الآن. المرة الأولى التي كان يُطلب فيها رأينا كان حول رفع الدعم وقدمنا مذكرة نرفض الخطوة وقدمنا خياراً بديلاً لرفع الدعم، بل قدمنا برنامجاً متكاملاً للخروج رد علينا الوطني مشيداً بمذكرتنا ووعد عن طريق وزير ماليته بأنه لن يقدم على رفع الدعم إلا بالرجوع إلينا بتمرير القرار بمبررات واهية لا تقنع أحداً مهما كانت درجة سذاجته.

ومن ثم اجتمعت هيئة القيادة وأصدرت بياناً قبل كل الأحزاب على رأسها حزب الأمة القومي، ورغم مشاركتنا في الحكومة أعلنا في المؤتمر الصحفي رفضنا سياسة رفع الدعم ورفضنا القتل وطالبنا الحكومة ونحن جزء منها بإلغاء سياسة رفع الدعم ولم نكتفِ بذلك، بل قام رئيس الحزب بتشكيل لجنة والتي اجتمعت وقدمت توصية ضرورة الخروج من الحكومة،

وقد ناقشنا داخل اللجنة بأننا قد نوصف بأننا خرجنا عندما تأزم موقف المؤتمر الوطني داخل البلاد ولكن اهتدينا إلى عدم الخروج من المشاركة لهذا السبب.

قال المهدي إنكم حزب رئاسي ووضح ذلك في قرار مصيري مثل الانسحاب من الحكومة حيث رهنتم الأمر للميرغني؟

- في نظامنا الأساسي وفقاً للمادة «6» من الدستور فإنه يجوز لرئيس الحزب أن يشكل لجنة للنظر في أمر ما وأن تقدم له توصية لما طلب منها وهو بعد ذلك له أن يقرر بشأنها، إما أن يحيلها إلى أجهزة الحزب الأخرى أو للمختصين وليس للجنة التي كونت سوى التوصية هذه بخلاف مؤسسات الأحزاب الأخرى وهذا ليس حزباً رئاسياً كما قال الصادق، فاللجنة التي أعدت المذكرة أعدتها بتكليف والقرار بشأنها لرئيس الحزب وحده، فإما يقرر بإمضاء ما قررته اللجنة أو إحالته إلى مؤسسات الحزب أو غير ذلك.

وفي رأينا أن حزب الأمة هو حزب «رئيس»، فرئيسه هو الذي يقرر وهو الذي يصيغ المذكرات وهو الذي يحدد خطبة الجمعة بمسجده ويلزم أنصاره بما جاء فيها وغير ذلك.

لكن في حزب الأمة لا يقبّلون يد الإمام مثلما يفعل أنصار الاتحادي مع الميرغني؟

- هذا ليس صحيحاً وأنا شخصياً في حياتي لم أقبّل يده.. من يفعلون ذلك هم المريدون فقط وليسوا أعضاء الحزب.

سبق وأن اعتبر حزبكم أن حزب الأمة مشارك في الحكومة من «الشباك»؟

- نحن مشاركون مشاركة معلنة وباتفاق مكتوب الوطني لم يلتزم به، بينما الأمة مشارك مشاركة فعلية بإضعافه قوى المعارضة ومن خلال مقترحاته التي يقدمها للنظام وخطب الصادق السياسية والمسجدية وإضعاف الهمم في انتظار نظام جديد مجهول الهوية والآلية التي تأتي به، وكان يدعو أهل السودان أن ينتظروا معجزة تأتيهم بنظام جديد ليس فيه مظاهرات ولا اعتصامات ولا احتجاجات حتى لا تسيل الدماء وحتى لا يتحول السودان لصومال، ونسي المهدي أن دماء أهل السودان سالت في كرري وقابل الأنصار المستعمر بسيوف من عشر.

وهو في كل يوم يقدم مقترحات قبل أن يجف مدادها يأتي و«يتحدث ويتحدث ويتحدث» إلى مالا نهاية، أي مشاركة أكثر من هذا وابنه مساعد لرئيس الجمهورية بإرادته وهو ابن زعيم الأنصار، فهذه إشارة للآخرين يفهمها من يفهمها وإن أردنا أن نسميها فهي مشاركة أقوى من مشاركة حزبنا.

اتحاديون شبهوا المهدي بمن أكل الفطيسة برأس الشوكة- فيما يلي علاقته بالوطني- هل هذا صحيح؟

- نعم المهدي أكل الفطيسة بمشاركة نجله ومنذ التجمع هذا حاله، فقد عاد للداخل عبر «تفلحون» تحت شعار أن هناك شبراً للحرية وأنه عائد لتوسعته وقاده مبارك الفاضل من «عزبته» وحتى يومنا هذا الشبر لم يتسع، وعندما طالب المهدي بحصة كبيرة رأى مبارك أنه أفضل له أن يشارك فرمى الصادق الذي لم ينسَ له هذه الفعلة إلى أن يلاقي ربه.

اخر لحظة






تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 4215

التعليقات
#818578 [Morgan]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2013 09:19 AM
تاني رجعتوا لسخفكم وتفاهاتكم .. والله لو تعرفوا انوا غير العمبلوقات مافي زول شغال بيكم يا وهم واكبر مصائب البلد من زعمائكم الفي حياتهم الطويله لم يقدموا شئ واحد للبلد .. مجموعة ديناصورات غير الفته الحاااااااره ما بعرفوا .


#818328 [mohali]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 10:24 PM
ومشاركتنا جاءت وفق برنامج كنا نعتقد أن الوطني سيوافق على إعماله ولكنه كعادته يحتكر الصواب دون الآخرين وأنه المستودع الوحيد للحقيقة وهذا هو عيب الأنظمة الشمولية.
الكل يعلم أن هذا الكلام ليس صحيح
المؤتمر الوطني أصر على المشاركة حسب برنامجه الانتخابي ولهذا رفضت اللجنة التي كانت تفاوض المشاركة ولكن ولأن الحزب هو حزب السيد يقرر ما يشاء فقد رفض ذلك وأصر وشارك بابنه وسكرتيره الخاص في القصر وبوزراء من خاصته وأهله
الكلام البتقول فيه والتبريرات التي تحاول تسوغها معيبة


#818203 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 06:49 PM
نشكر للسيد الصادق تحريكه للمياه الراكدة والتي كادت أن تتعفن


لا شك إنه يعلم كيف ( يصحيهم)


#818191 [صلاح كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 06:33 PM
الاستاذ الكريم علي السيد تحية طيبة نحن كاتحاديين منذ نعومة اظافرنا احترنا في وضع

الحزب الذي كان موحدا وكان شعره الاتحاد والنظام والعمل ولكن شعاره الان امسك

استلم اغتني مصلحتك الخاصة اعظم من مصلحة الحزب والسودان . استغرب اي شخص كبيرا
ة
ام صغيرا ينحني ليقبل يد شخص مخلوق مثله وهذه الانحناءة لاتنبغي الا للسجود لعظمة

الخلق . لقد رائت قبل اسبوع حاتم السر والذي كان مرشحا لحكم السودان وعملنا خارج

البلاد كمراقبين بالانتخابات فكيف كان يمكن ان يحكم السودان من تلامس جبهته يد شخص

مهما كان .؟ ؟ ؟

الصادق معروف بتحولاته اليومية من اليسار لليمين وبالعكس ابعد المحجوب منم رياسة الحزب

وادخل الرلمان دون الثلاثين ورالس الوزارة كاصغر رئيس في العالم دخل في معمعة كبري

مع عمه الامام الهادي صاللح النميري لوحده ابعده الريف حسين من الجبهة ادخل العسكري

عبد الرحمن القصر الجمهوري كما ادخلت ياسيد علي جعفر الصادق 0 عبد الرحمن يتحرك

يمنة ويسري ولكن ماذا قدم جعفورى غير الاغتراب بانجلترا والصيف بالقاهرة 0


الحزبين اسواء من بعض ولا فرق بين احمد وحاج احمد 0 في آخر محادثة هاتفية لي معك

وضحت لك راى الناس وزملاء رابطة الطلاب الاتحاديين . والحزب الاتحادي الديموقراطي (؟)

هو من قاد لانتكاسة ونهاية ثورة الشباب 0000000000000


#818120 [قرفان من السيدين]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 04:41 PM
من محاسن الانقاذ أنها عرت و فضحت السيدين و أبانت مدي تكالبهم علي السلطة بابنائهم ..

لدرجة أن وهمت معظم الشعب الفضل أن لا بديل سوي الانقاذ .. كما بات الامام انقاذيآ أكثر من أهل الانقاذ في تخذيله لشباب سبتمبر ان لا يوجد البديل المناسب و عليهم البقاء في منازلهم انتظارآ لتذكرة التحرير الوهمية .


#818062 [aljoker]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 03:33 PM
يا علي اسيد الكلام البتقول فيه ده خطير بيؤثر على مستقبل وطن كامل ونضاله من اجل حقوقه وتطلعاته, ليه ما فلتو من زمان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الاتحادي والامة والكيزان كلها بيوتات بينها مصالح متقاطعة وسياسة غطي لي واغطي ليك.
نفس ما يحدث الان من انشقاق واصلاح وكلام فارغ. اذا في اصلاح حقيقي ومهموم بالوطن ليه ما كشفتو الملفات القذرة للشعب السوداني من فساد وتصفيات واغتيالات وصفقات سرية...مين جاب ليه حقائق تبين انو يهمو الوطن ولا الشعب...فكونا ياخي!!
المهم الكيمان بدت تتفرز والشعب واعــــــــــي.


#818054 [سوداني ود بلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 03:29 PM
ما هذا الهراء وما هذه اللغة الساقطة المتبادلة بين الحزبين الطائفيين (الأمة والأتحادي) فمنذأيام ذكر الصادق المهدي ما معناه "أن الحزب الأتحادي باع للمؤتمر الوطني ناقة بجنيهين" كناية عن مشاركته الصورية في الحكومة والآن يقول "القيادي الاتحادي البارز علي السيد " أعضاء التحالف يعلمون تماماً ما يرمي إليه المهدي ويخشون أن يسلموه القيادة ليبيعه بمعزة عرجاء لحزب البشير"

أقول للحزبين إن مثل هذه المهاترات هي التي جاءت بإنقلاب نميري علي ديمقراطيتكم والشعب يريد منكم ان تقدموا له برامج ودراسات من خبراءكم تعالج أزمات الوطن لا أن تقدموا له عبارات تتحدث عن النوق أو المعيز فهلا فهمتم.


#817983 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 02:19 PM
حليمة ما بتخلي عادتها القديمة.. نفس المشاكسات بين الطائفتين منذ ما قبل الإستقلال وإلى الآن.. ما فى زول غيركم ضيع البلد.. لازم شباب اليوم يفهموا انو عشان البلد تمشى لى قدام يبعدوا الطائفية دى عن حاجة اسمها الحكم..


#817959 [abood]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 01:44 PM
المهدية ليست ملك لاولاد المهدى , المهدية حركة ساهم فيها كل السودانيين , واذا اردنا نسبتها لشخص بعينه فسيكون عبدالله التعايشى لا محمد احمد , استغفلنا كثيرا فى هذا الامر وتركنا الفكرة لنسل المهدى الى اليوم بسبب غبائنا ,
تلك مرحلة انتهت ولكن دكان حزب الامة دا حق منو هسع ؟


#817883 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 12:31 PM
نحن الشعب السوداني الجائع الفقير المريض
نعلم كل شئ عن الحكومة وكيف تحكم وماذا تفعل وماذا ستفعل بخبرة تراكمية قرابة الربع قرن
ونعلم ان حزب الامة مشارك في الحكومة وان انكر وماذا وراء مشاركته وماهو الدور وخرطة الطريق التي طلب منه اتباعها ليبقى مشاركا ناكرا
ونعلم عن مشاركة الحزب الاتحادي رغما عن انه لاينكرها ولكن نعلم بانها مشاركة ديكورية لالون ولاطعم ولا رائحة موجود غير موجود ولكنهم للحقيقة افضل من حزب الامة لانهم عملوا بحكمة رحم الله امرءا عرف قدر نفسه ولكن لا يجوز للنظام اكرام هؤلاء على حساب الشعب المقهور
ونعلم ان المؤتمر الشعبي يجري حوارا ويتململ للعودة الى طوع الحزب الحاكم لذلك نجده يقدم رجل ويؤخر رجل ولكنه يبدو مشاكسا لذر الرماد على العيون
الشعب السوداني والحزب الحاكم اعطى ماتسمى بالاحزاب المعارضة فرصة على طبق من ذهب لتغيير النظام ولكنهم لم يحركوا ساكنا لشئ في نفس يعقوب ما بات يخفى على الشعب
قدر الشعب السوداني ان يواجه النظام الحاكم جراء الجوع والفقر والمرض كما قدره ان يواجه احزاب المعارضة هذه لانها جزء لا يتجزأ من النظام الحاكم او هكذا الانطباع العام
الشعب السوداني يبدو ساخطا وحانقا لكل هذه الاسباب وهو الان في مرحلة اطلاق النكات الساخرة وهذا دليل صحي ان هنالك شيئا ما سيحدث رغما عن القوة والتجبر لان ارادة الشعوب لا تقهر ولا يستمرئ الحزب الحاكم والاحزاب المعارضة الهزيمة والانكسار التي مني بها الشعب إثر قهره بالقوة وتنفيذ بعض البلطجية لاعمال السرق والنهب والحرق ولكن هنالك حقيقة تسمو فوق كل ذلك ان الشعب يعيش الضنك والعوز والجوع والمرض والفقر واقتربت الساعة وانشق القمر وكاد الليل الطويل وسيبزغ الفجر الساطع قريبا ليمحو الظلام والظلمات


#817859 [Salah Elhassan]
5.00/5 (1 صوت)

11-04-2013 12:12 PM
اننى اتفق كثيرا فى ما قيل عن ابو الكلام ....ولكن هذين الحزبين هما رأس الداء فى هذا الوطن المكلوم وهم السبب فى ما وصل اليه الحال يجب ان يرمى الحزبين وقادتهما فى مذبلة التاريخ ....


#817840 [سوداني قرفان من السيدين]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 11:58 AM
يا هذا الاتحادي شارك الامة في أكل الفطيسة .. بل زاد عليها ان حلي ابن الميرغني بالجاتوه و هو مساعد حلة في عطلة مستديمة بين القاهرة و لندن .. ما لكم كيف تحكمون !!!!!


#817833 [انقاذى سادر فى فساده]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 11:51 AM
تهتدون وتضلون
وتفلحون ولا تفلحون
تهربون وتعودون
تلغفون وتجغمون
يا وهم زمنكن ولى ولن يعود. احزاب كرتونية طائفية لا خير فيها
نسمع جعجعة ولانرى طحنا


#817799 [karkaba]
5.00/5 (1 صوت)

11-04-2013 11:22 AM
عار علي الاتحادي ان يشارك القنلة لقد كنتم والامة دمار وخراب للسودان وسيلفظكن الشغب ولن يخناركن مرة اخري في الانتخابان بعد سفوط النظام


#817766 [abu khaled]
5.00/5 (2 صوت)

11-04-2013 11:04 AM
الاستعمار عندما ترك البلد سلمها لهؤلاء والنتيجة حال البلد الان التى لاتسر عدو ولاصديق وكنا رجل افريقيا المريض والان السودان يحتضر وذلك ببركة المهدي والميرغني والترابي والتراب كال حماد (السودان)


#817744 [mohmd]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2013 10:51 AM
(وانا شخصيا في حياتي لم اقبل يده)! صدقت!لأن مولانا كان يسحب يده من فمك!


#817728 [smile man]
5.00/5 (1 صوت)

11-04-2013 10:35 AM
(وقد ناقشنا داخل اللجنة بأننا قد نوصف بأننا خرجنا عندما تأزم موقف المؤتمر الوطني داخل البلاد ولكن اهتدينا إلى عدم الخروج من المشاركة لهذا السبب.)ما يقولوا ياخى هو المؤتمر الوطنى متأزم من يومه ومن الذى هداكم الى عدم الخروج بطلوا استهبال على الشعب وبالمناسبة الشعب سئم منكم وما عاد يتذكركم


#817719 [ابوجلاجل]
5.00/5 (1 صوت)

11-04-2013 10:28 AM
إنتو ماتنسحبو المقعدكم لسه في الحكومه دي شنو عالم مابتستحي.


#817669 [الفضائح و دق الصفائح]
5.00/5 (1 صوت)

11-04-2013 09:31 AM
كما ورد فى الاسم

عندما يختلف اللصان ينكشف المسروق


#817623 [عادل الامين]
1.00/5 (1 صوت)

11-04-2013 08:42 AM
الاتحاديين هم الانظف عبر العصور ليس لديهم ملشيات او تاريخ مشين في قتل السودانيين...عليم يلزمو الصمت ويبتعدو عن المهاترات غير المجدية وينتظرو الانتخابات فهي حتما جاية جاية
فقط يحاصروا االشريك الذى يؤمن بوائقه"المؤتمر الوطني" بما وقع عليه من اتفاقيات وتوضيح الامر للشعب
يعني ينزلو اتفاقية نيفاشا والدستور الانتقالي في ندوات منظمة في كل السودان لتكون جزء من وعي الناس
وكمان يجهزونا للاحتفال بلاستقلال2014 بعلم الاستقلال"الاصل" علم السريرة بت مكي من الان وبندوات تشرح تاريخ ومساهمات الاتحاديين في الحركة الوطنية في السودان من 1956-2013
اطبعو اتفاقية نيفاشا والدستور لانتقالي في كتيب ووزعوه للناس


#817619 [الصلاحابي]
5.00/5 (1 صوت)

11-04-2013 08:41 AM
وكذلك انتم مامن مبرر لكي تشاركوا
مجرمين لا يؤمنون بالديمقراطية



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة