الأخبار
أخبار إقليمية
"حركة حشد المصرية ": الحكومة الإثيوبية تمارس الابتزاز السياسى بـ"سد النهضة"



11-09-2013 07:53 AM
قالت أميرة فاروق، المتحدث الإعلامى لحركة "حشد"، إن الحكومة الإثيوبية تقوم بنوع من الابتزاز السياسى بشأن قضية سد النهضة، مضيفة: "من الواضح عدم إيمان إثيوبيا بحصة مصر والسودان المائية، بل إنها لا تعترف بالاتفاقيات التاريخية، كما أنها لا تقر باتفاقية 1959 بين مصر والسودان".

وتابعت المتحدث الإعلامى باسم الحركة، فى تصريحات صحفية: هل نسينا سريعا أن إثيوبيا قادت دولا لترفض الإقرار بحصتى مصرو السودان فى (اتفاقية عنتيبى)، وإصرارها على إعادة تقسيم تدفق النهر على دول الحوض العشر بدون أى اعتبار للاتفاقيات السابقة".

وأشارت أميرة فاروق إلى أن هذه السدود تمثل إستراتيجية إثيوبية قديمة للتحكم فى النيل الأزرق، وكلما اهتزت العلاقات بين البلدين كانت إثيوبيا على مدى العصور تلوح بها لمصر مهددة بأنها تستطيع تحويل مجرى النهر، مضيفة أن هذه الإستراتيجية القديمة تم تطويرها بهدف إحداث نقلة لدولة إثيوبيا من موقعها الحالى إلى مصاف الدول متوسطة الدخل بحلول فترة ٢٠٢٠- ٢٠٢٥، وقد شارك فيها العديد من الدول الأوروبية وبعض المنظمات الدولية.

وشددت المتحدث الإعلامى لـ"حشد" على أن "نقطة المياه سوف تصبح أغلى من البترول وعلى الكم القليل من المياه على الأرض ستدور المعارك، حيث تعانى 13 دولة فى أفريقيا من ندرة المياه، وستنضم إليهم 12 دولة أخرى بحلول عام 2025، مشيرة إلى أن النيل يخدم 150 مليون شخص، وسيرتفع عدد السكان حوله إلى حوالى 340 مليون شخص بحلول عام 2050، مما يهدد العلاقات بين هذه الدول، مؤكدة أنه لا يخلق مشكلات سياسية، وإنما يُستغل فى خلافات سياسية، لذلك يجب التركيز والانتباه الدائم".

ولفتت أميرة فاروق إلى أن إثيوبيا قامت بعمل تصميمات "سد النهضة" فى سرية تامة دون علم كل من مصر والسودان، وتابعت متسائلة: "لماذا هذه السرية المريبة؟.. ولماذا هذا الاستغلال السىء لظروف مصر الداخلية للإعلان فجأة عن سد النهضة ووضع حجر أساسه عقب قيام الثورة المصرية وأثناء انشغالنا بتنظيم أمورنا الداخلية؟

واستطردت: "أين احترام الاتفاقيات القديمة القائمة وقواعد القانون الدولى بشأن الإخطار المسبق عن المشروعات ذات التأثير المحتمل على الدول المتشاطئة فى الأنهار الدولية، خاصة مشاريع السدود؟، وهل هذه سياسة إثيوبية جديدة لفرض الأمر الواقع على دولة بقامة مصر؟.. والسؤال الأهم لماذا تمضى إثيوبيا فى مشروع كهذا دون موافقة دول الحوض خاصة مصر والسودان عليه؟

ومن جانبه، قال الدكتور عبد القادر الهوارى، المنسق السياسى لحركة حشد، إن برنامج السدود الإثيوبية له أهداف عديدة، منها إعطاء دور الزعامة لإثيوبيا فى منطقة القرن الأفريقى وحوض النيل، ولتعزيز انفصال جنوب السودان، وربط اقتصاده بدول أخرى غير الدولة الأم السودان، واحتكار الطاقة الكهربائية فى المنطقة، خاصة السودان شمالاً وجنوباً.

وأشار المنسق السياسى لحركة حشد إلى أن السد سيمثل مسمار إسرائيل فى نعش أفريقى، موضحا أنه من خلاله ستتحكم فى القصبة الهوائية لسد النهضة الإثيوبى، مما يؤكد التوجه الدولى تجاه أفريقيا خاصة الصين والولايات المتحدة، ويؤكد أيضا أن القارة ستصبح مسرح الصراع العالمى مستقبلا.

وتابع الهوارى: إذا أقيم السد فسوف تصبح إثيوبيا دولة فوق النقاش بنفوذها الاقتصادى والسياسى وربما العسكرى لتحقيق أهداف سياسية معينة تستطيع إسرائيل أو أى دولة استخدامها عن طريق الوكيل الإثيوبى.
اليوم السابع


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1545

التعليقات
#822085 [ساب البلد]
5.00/5 (1 صوت)

11-09-2013 04:33 PM
لاحظوا تكرار كلمة مصر السودان مع تقديم كلمة اسم مصر اولا, فقط يربط المصريون اسم السودان مع مصر للمصلحة فقط لايزال المصرين يمارسون الوصاية علي السودان وينظرون الي السودان نظرة استعمارية . و يحاولون جر السودان الي الصدام مع الشقيقة اثيوبيا مع السودان ليس دولة مصب بل هي اقرب لان تكون دولة منبع, مصلحة السودان في قيام السد وايضا السودان يستفيد من السد في الكهرباء والري, الشعب المصري اناني اذ لم يراعي مصالح الشعب السوداني ببناء السد العالي مما اغرق مدن وهجر شعب و طمس اثار...
يجب مشاهدة الروابط ادناه لمعرفة الشعب المصري الذي لا يحترمنا
http://www.youtube.com/watch?v=gCwV59x_BsM
http://www.youtube.com/watch?v=ZeOrCXYrlcM

http://www.youtube.com/watch?v=dP72GiSHeHc السودان ينتفض
http://www.youtube.com/watch?v=sAHf16kwJrI يا شعب السودان


#822008 [أبواحمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2013 02:18 PM
سبحان الله
لا حظوا ان اسم السودان
فى اى شئ موجود
اما غير ذلك
والله لو سألت مصري
ما هو رئيس السودان
لقال لك بكل ثقة
(محمد جعفر النميري )
مع علمهبالرئيس الحقيقي
يتعمد نطق الإسم بصورة غير صحيحة


#821853 [omer ali]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2013 11:14 AM
اقتباس:
، قال الدكتور عبد القادر الهوارى، المنسق السياسى لحركة حشد، إن برنامج السدود الإثيوبية له أهداف عديدة، منها إعطاء دور الزعامة لإثيوبيا فى منطقة القرن الأفريقى وحوض النيل، ولتعزيز انفصال جنوب السودان، وربط اقتصاده بدول أخرى غير الدولة الأم السودان، واحتكار الطاقة الكهربائية فى المنطقة، خاصة السودان شمالاً وجنوباً.

الي متي يتمادي المصريون في غيهم والتحدث باسمنا وادعاء الوصايه بالسودان واهله والحرص علي مصالح السودان من الاعداء الاثيوبيين!!!!! كما يودوا ان يقنعوا شعب السودان بذلك

نعيدها مرارا وتكرارا ونقول لكل المصريين واحزابهم ,,حشد ووفد وتمرد واخوان وانقاذ وفراعين وضالين ارفعوا ايديكم عن السودان وحلو عنا واقطعوا وشكم منا لاننا في السودان نعلم من هو العدو الحقيقي للسودان وشعبه ومن الطامع في اراضينا وثرواتنا ومن الذي يتدخل في شؤن السودان الداخليه ويوقف ويخرب اي تطور اقتصادي سياسي في بلدنا الحبيب السودان

غمرت مياه سدكم العالي ارض الحضارات في حلفا دون وجه حق ودون تعويض يذكر ولم ينل السودان من كهرباء السد سلك كهربه واحد ,,,احتلت قواتكم الغاشمه حلايب وكل الاراضي شمال حلفا اما عن اتفاق مياه النيل مع السودان فالكل يعلم خدعتكم لنا

شعب السودان لن يخسر اثيوبيا وشعبها الشقيق ارضاءا لمصر
اما عن محاولة تخويفنا بان اثيوبيا تسعي لدور الزعامه والتحكم في اقتصاد السودان وربط اقتصاد جنوب السودان بدول غير السودان والتحكم في الطاقه الكهربائيه وكل هذه الهرطقه التي لاتصدر الا من عاجز فهي بالنسبه لنا مثل احاديث توفيق عكاشه صاحب قناة الفراعين صاحب الادعاءانه لا توجد دولة اسمها السودان وانما هي جنوب مصر,,,
اتمني ان يركز المصريين علي اوضاعهم الداخليه المزريه وان كانت لهم معركه مع اثيوبيا فلن يكون السودان مكانا لمعتركهم


#821759 [gazi]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2013 09:15 AM
والله احسن لينا اثيوبيا مليون مره ايش الفائده من المصرين غير اهانه الشعب السوداني في الاعلام



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة