الأخبار
منوعات
كائن ولد عام سقوط غرناطة وقتله العلماء منذ 7 سنوات
كائن ولد عام سقوط غرناطة وقتله العلماء منذ 7 سنوات
كائن ولد عام سقوط غرناطة وقتله العلماء منذ 7 سنوات


11-16-2013 07:20 AM


مر على هذه الأرض كائن عاش فيها أكثر من 5 قرون، وكان يمكن أن يمتد به العمر أكثر، لولا خطأ ارتكبه بحقه علماء بريطانيون عام عثروا عليه قبل 7 سنوات، وكان الخطأ قاتلا، فبسببه مات الأقدم عمرا بين الكائنات، وضاعت فرصة نادرة للتعرف إلى أسراره، ثم طرأ جديد أعلن عنه مرتكبو الخطأ قبل أسبوعين لجمعية Nordic Science فنشرت تفاصيله بنشرتها العلمية الأربعاء الماضي، ومنها تناولته وسائل الإعلام.

الكائن هو حيوان رخوي كان داخل قوقعة صدف محارية عثر عليها فريق من علماء البيولوجيا تابع لجامعة "بانغور" البريطانية في أواخر 2006 قرب سواحل ايسلندا، حين كانوا يجرون دراسات عن التغيرات المناخية في المنطقة طوال قرون مضت، فوضعوا القوقعة برسم الدرس في المختبر، وفيها الرخوي النابض بالحياة.

ولأنهم أرادوا التعرف إلى عمره، فقد فتحوا غطائي القوقعة الصدفية لمعرفة عدد ما فيهما من خطوط دائرية، كل منها يدل عادة على سنة عاشها، أي كما يتم حسبان عمر الأشجار من عدد ما في جذعها من دوائر تماما، وبفتحهما مات الرخوي، فلم يهتم الدارسون لموته لأن القوقعة لهم كانت الأهم، إلا حين اكتشفوا بأن عدد الخطوط من الداخل كان 405 خطوط تماما، أي أنه عاش أكثر من 4 قرون، لذلك سموه "مينغ" وراحوا يدرسونه ميتا ومعه القوقعة أيضا.
ولد وكولومبوس يتابع اكتشاف أميركا



وسبب اختيارهم لاسم "مينغ" طبقا لما بحثت "العربية.نت" في أرشيفات متوافرة "أون لاين" وغيره، هو أن الاسم كان لسلالة أباطرة اشتهرت بطول حكمها للصين الذي امتد منذ 1368 أكثر من 3 قرون، وسريعا دخل "مينغ" في كتاب "غينيس" للأرقام القياسية كأقدم ما طال به العمر بين الكائنات، ولا يزال فيه إلى الآن.

وخلال دراسة علماء "بانغور" للقوقعة اتضح بأنها من نوع "أركتيكا ايسلانديكا" الشهيرة باحتوائها على رخويات مديدة العمر عادة، فأعمار بعضها تصل إلى 200 وأحيانا 250 سنة، ثم اكتشفوا قبل شهر فقط ما ضاعف الندم عليهم، هو ارتكابهم لخطأ آخر حين حسبان عدد الخطوط من الداخل، لكثرة تزاحمها، وفق ما يبدو من صورة "تنشرها "العربية.نت" لداخل القوقعة، وهي من نشرة "نورديك ساينس" العلمية.

تأكدوا بعد عملية عد دقيقة جدا أن في داخل الغطائين 507 حلقات سنوية، تدل بأن "مينغ" عاش 507 أعوام، وبأنه ولد في عام مرت معه 7 سنوات على اكتشاف كريستوفر كولومبوس للقارة الأميركية، وهو عام 1499 الذي خيّرت فيه ملكة إسبانيا المسلمين في غرناطة بين الارتداد عن دينهم أو مغادرة المدينة مرغمين، فغادرها معظمهم، وسقطت "آخر قلاع" المسلمين في الأندلس مع تبرعم الحياة في "مينغ" الرخوي.


وقبل "مينغ" احتل "غيلم" المعروف بأنه ذكر السلحفاة قائمة الأكثر تقدما بالعمر على الأرض التي عاش فيها 255 سنة، وكان اسمه Adwaita الذي نفق ومات في 2006 بحديقة الحيوان في كالكوتا بالهند. ثم تفوقت عليه سلحفاة فاقته بالعمر المديد، فقد عاشت 270 سنة وفارقت الحياة في أبريل/نيسان الماضي بحديقة الحيوان في القاهرة.

يزعمون أن تلك السلحفاة "كانت للملك فاروق الذي أهداها لحديقة الحيوان بعد أن عاشت في القصر الملكي أكثر من 150 سنة، وعاصرت 8 ملوك مروا على مصر". لكن "العربية.نت" قرأت ما هو أكثر واقعية في صحف مصرية قديمة.

ورد عنها "أن الخواجة باتي بيرن، الذي كان أشهر تجار الحيوانات ذلك الوقت، باعها في 1902 لحديقة الحيوان مقابل 30 جنيها" وأن علي نجاتي، كبير أطباء "بيت الزواحف" بحديقة حيوان الجيزة، ذكر بأنها لم تكن للملك فاروق، وعاشت طوال 288 سنة ونفقت في 1990 معتلة بالعجز ومرض الشيخوخة.

العربية


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4781

التعليقات
#827791 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (2 صوت)

11-16-2013 08:38 AM
الانسان كائن مؤذ


ردود على الحقيقة مرة
United States [الحقيقة مرة] 11-16-2013 05:02 PM
اضحك ياخوي لكن انا جادي بالتلوث الصناعي وعدم مراعاة البيئة الفطرية كل يوم انماط حياة بتختفي مقابل جراثيم وفيروسات جديدة بتظهر

United States [المولود] 11-16-2013 03:22 PM
ضحكتني بارك الله فيك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة