الأخبار
ملحق المنوعات
بيت في لندن جرى فيه "استعباد" 3 نساء طوال 30 سنة
بيت في لندن جرى فيه "استعباد" 3 نساء طوال 30 سنة
بيت في لندن جرى فيه


11-22-2013 06:02 AM


منذ الخميس وبريطانيا في صدمة من اكتشاف 3 نساء كن محتجزات رقيقات داخل بيت في منطقة "لامبث" بجنوب لندن طوال 30 سنة، وإحداهن قد تكون ولدت في البيت نفسه.

كن 3 نساء، ممن تلقت الشرطة الشهر الماضي مكالمة بشأن إحداهن من مسؤولة بجمعية خيرية ذكرت أنها اتصلت بها وأخبرتها بأنها محتجزة رغماً عنها منذ 3 عقود.

سريعاً اقتحم عناصر من وحدة خاصة في "اسكوتلنديارد" البيت وحرروا "المستعبدات" وأبقوا على خبرهن محجوباً عن وسائل الإعلام إلى أن تم اعتقال رجل وامرأة صباح أمس "وقد تكون لهما علاقة بالاحتجاز الثلاثي طويل الأمد" وعمر كل منهما 67 سنة.

والمحتجزات، بحسب ما اطلعت عليه "العربية.نت" مما ورد في وسائل إعلام بريطانية، هن ماليزية عمرها 69 وإيرلندية 57 وبريطانية 30 سنة، أي أن الأخيرة لم تعرف طعما بحياتها سوى للعبودية والاحتجاز "وكن في صدمة شديدة، وتم نقلهن إلى إحدى دور الرعاية" طبقا لما ذكر كيفين هايلاند، المتحدث باسم "وحدة مكافحة الاتجار بالنساء" في الشرطة البريطانية.

ومدح المتحدث إقدام جمعية "فريدوم شاريتي" على الإبلاغ عن المحتجزات، وهو ما دفع الشرطة إلى عمل "تحقيقات إضافية كشفت عن مكان المنزل، وبمساعدة هذه الجمعية الخيرية تم تحرير النسوة بعد مفاوضات حساسة" من دون أن يشرح المزيد، خصوصا تعبير "مفاوضات حساسة" الذي استخدمه.
شهادات من 18 إماماً في مساجد بريطانية

ذكر هايلاند أيضا أن تقريراً تلفزيونياً عن الزواج القسري، ويتعلق بعمل الجمعية الخيرية، هو الذي شجع المخطوفة الإيرلندية على الاتصال والاستغاثة وطلب النجدة "فتم إنقاذهن، ثم بدأت الشرطة تحقيقاً واسعاً للتوصل إلى الحقائق ومعرفة التفاصيل" كما قال.

وراجعت "العربية.نت" معلومات عن البرنامج التلفزيوني الذي أعدته محطة "آي.تي.في" البريطانية بعنوان Forced to Marry في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهو برنامج شهادات 18 إماماً، من أصل تغطية 56 مسجداً في بريطانيا، وجميعهم أبدوا موافقتهم على زواج القاصرات، حتى ولو عمر الواحدة 14 عاماً، من رجال يكبرهن بعشرات السنين.

أحد الإعلاميين سأل كيفين هايلاند في مؤتمر صحافي عقده أمس في لندن، عما اذا مر على الشرطة احتجاز مماثل في السابق، فأجابه بأنه سبق أن تعاملت "وحدة مكافحة الاتجار بالنساء" مع احتجازات متنوعة، إحداهن طالت 10 سنوات "أما هذه فلم أر مثلها بالنوعية والمدة في حياتي" وفق تعبيره.

وقبل خبر هذا الاحتجاز الذي قد يستمر شهورا كأحد أشهى الأطباق للإعلام البريطاني، عرف العالم في منتصف 2008 أشهر وأطول احتجاز قسري تم كشفه، حين اتضح أن جوزيف فريتزل، البالغ عمره 79 سنة الآن، احتجز ابنته في بيت بالنمسا طوال 24 عاماً، وخلالها أنجبت منه 7 أبناء.

العربية






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1750


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة