الأخبار
أخبار سياسية
قطر عندما تشتكي من 'التضخيم' الإعلامي!
قطر عندما تشتكي من 'التضخيم' الإعلامي!


11-25-2013 07:07 AM



ما تركت الجزيرة صغيرة إلا وضخمتها. وها هم رعاة الجزيرة يحصدون ما زرعوا.




بقلم: سعيد الكتبي

اشتكى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية القطرية من "التضخيم" الذي صاحب كشف عدد من وسائل الإعلام الغربية لحال العمال في قطر.

قطر تشتكي من التضخيم. أية نكتة هذه.

كل شيء في قطر متضخم.

أول شيء هو تضخم "الأنا" القطرية. صدقت الدوحة أنها دولة عظمى. اقنعت نفسها أن المال يمكن أن ينفخ الذات لتصبح بالونا كبيرا يخفي الحجم الحقيقي للبلد وامكانياته الفعلية.

انظر ماذا فعلت الجزيرة بقطر. نفختها إلى درجة ما عاد بوسعها العودة إلى حجم مقبول وصار البلد أقرب إلى أن يفرقع من أن يعود إلى حجم يعكس معطيات واقعية.

في انتفاخه الكبير، بلع الكرش القطري وجبة سياسية من خليط من الاسرائيليين والفلسطينيين والأخوان والجهاديين والطالبانيين. شرب القطريون معهم كوكتيل الناشطين والمتطرفين وسخفاء المحطات الفضائية ومدعي الدفاع عن حقوق الإنسان. وها هي النتيجة: تلبك معوي عالمي يترصد كل ما يحدث في قطر ليكتب عنه.

ما تركت الجزيرة صغيرة إلا وضخمتها. وها هم رعاة الجزيرة يحصدون ما زرعوا.

لم يكتف الغربيون ممن امتعهم أن تنقذ الأموال القطرية الكثير من المؤسسات المترنحة في الغرب، لم يكتفوا بتسليط الأضواء الإعلامية على سقطات قطر الإعلامية الكثيرة، بل تحركوا لكي يصبح اسم قطر مرتبطا بكل ما هو سيء.

انظر إلى تقرير الأمم المتحدة عن قطر. انظر بعين متفحصة لتقرير منظمة امنستي لحقوق الإنسان عن قطر. الدوحة صارت "ملطشة" لمثل هذه المنظمات التي طالما استخدمتها للنيل من الآخرين عن طريق تقديمهم مرارا وتكرارا على شاشات الجزيرة.

لم ترحم قطر/الجزيرة أحدا، فلا تتوقع أن يرحمها أحد. ثمة الكثير من الحسابات التي ينبغي تصفيتها قبل أن يفكر أحد بالعفو عن قطر وتركها لتلعق جراحها.

قلق الخارجية محق لكنه للأسباب الخطأ. أي بلد مهدد بقرار من البرلمان الأوروبي يدينه بسبب انتهاكات حقوق الانسان وحقوق العمال، ينبغي أن يقلق.

ولكن القلق لا ينبغي أن يكون لأن الأضواء تتسلط على قطر وممارساتها الآن. على قطر أن تقلق من أنها متضخمة وليس لأن الإعلام يضخم اخطاءها. عليها أن تعود لكي تصبح بلدا طبيعيا متأقلما مع منطقته ومع ناسه ومع معطياته البشرية والسياسية والاقتصادية.

فشل مشروع الفتنة القطرية/الأخوانية فشلا مدويا. نفخ القطريون الأخوان فانفجر بالونهم. كان هذا طبيعيا. ماكنة الكذب والترويج كانت تنفخ في كذبة. كاذبون ينفخون في كاذبين.

هل راحت السكرة وبقيت الفكرة؟ هل رحل صانعو الفقاعة القطرية بتنحي الأمير الأب، واعتزال حمد بن جاسم الشغب؟

المؤشرات لا تبدو مشجعة. لا زالت مضخة الهواء تنفخ قطر والخوف أن تفرقع.

في المدرسة الابتدائية، قرأنا قصة الضفدع الذي ظل ينفخ نفسه ليبدو كبيرا، فانفجر ومات. ولا بأس أن يعيد أولي الأمر في قطر قراءة قصة الضفدع لعلهم يتعلمون من الحكمة الكامنة في حكاية الأطفال تلك.



سعيد الكتبي

كاتب من الإمارات

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1824

التعليقات
#839459 [مراقب1]
0.00/5 (0 صوت)

11-27-2013 02:00 AM
الجزيره وقطر من ورائها والخليج لابل الشرق الاوسط والوطن العربى والامه-
فاتهم القطار كما يبدو-حيث يلعب ولازال الحكام والطغاة نعم ولازالو يلعبون وباسم المجتمع المدنى الغير حكومى والمستقل وبحقوق الانسان والاستقلاليه شوهت باللعب الحكومى وبالتواصل يلعبون وبالفضائيات وبالثورات حكومات واحزاب وادعياء بالجزيره وبغيرها --يلعبون باشعال الثورات باسم الاستقلاليه والمجتمع المدنى الغير حكومى وباسم حرية الراى والتعبير وحقوق الانسان والمراه والطفل حكوميا فاذن مازالو يلعبو بجهنم الحمراء -انها اذن نفس لعبة اردوغان بقافلة الحريه كحقوقى ومستقل وحكومى وحزبى وخليفه يمكن واخوانجى مع الشله اياها-فتفضل برغم ان الموضوع هنا مضى له يومان او اكثر وهو هام-الا ان المقتبس هنا مما يجرى على ارض الواقع ومن خلف الكواليس ايضا اهم فان استطاعت اى قناة فضائيه بالعالم واى وكالة انباء لااقول تعلنه وتنشره لالا-بل اقول مجرد الاشاره اليه فقط اوعنه من بعيد لاومن بعيد جدا ايضا لامن قريب-- وتعدى الامور على خير ودوليا-- ولاكيف -
يلله تمتعو اذن بالرد المقتبس هنا على الكاتب الاعلامى السيد سمير عطالله--

-اذلاجزيره ولاحكومه ولاحزب تجرؤ ترفع عينها بوسط الصراع امام ماترونه هنا يجرى خلف الكواليس وعلى الارض لاتواصل ولاتويتر ولالعب حكومات ولااحزاب اغلبهالابرامج لديهم سياسيه والاغلب يتهاوى مع تهاوى المنظومه للاسف وسط الازمه الاقتصاديه العالميه---

الاقتباس-منقول---


بل اليكم ها هى الجرعه ماقبل الاخيره والاخيره للسيد-
روحانى-و برد وتعليق مقتطف من المايسترو الرمز العربى والمسلم الثائر الحق-والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى الصعب المؤسسى والمستقل بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى الاممى -محامى ضحايا سبتمبر 11-9 -وامين السر السيد-
وليد الطلاسى-
ومن خلف الكواليس وهو ازهى واروع الوان الصراع وحيث تلقى وتوجيه الضربات-نعم -هى الضربات اذن ولاصوت علو صوت المعركه والحرب والصراع--بل هى صعقات وسط كر وفر وحصار ذكى مجرم على المايسترو الكبير--ليتم توجيه مايلزم دوليا من لمسات ناعمه مع من طراز صواريخ ارض ارض جو سياسى ثورى حقوقى اممى دولى وبعمق توازنات القوى لمسات مستقله ثوريه حقوقيه وضربات
من هنا وهناك ومن هذه وتلك من اللمسات الناعمه والماسيه وسد اشرس مواجهه بكل استقلاليه حقوقيه مكتسبه دوليا فرضا وانتزاعا للشرعيه ومن خلف خلف ومن وراء وراء-لاشك حيث الحرب البارده المعلوماتيه الكبرى فى صراع توازنات القوى الاممى المرعب --

فاليكم بعضا من الردود والتعليقات هنا بقلم الثائر الكبير وهذا تعليق وعلى الكاتب المعروف-السيد- سمير عطالله -عقب موضوع سابق له عن قصة الذيب والطحين- ايام سنوات الاباء بارض الحرمين وبالرياض والشرقيه والجنوب والغربيه حيث كان يسود كما يرى التخلف والجهل فكان هناك رد فى حينه-وحيث ان موضوعه كتبه قريبا وكانه يحكى الواقع القائم فكان هذا الرد فى موضوعه الجديد فى معرض الصراع والكر والفر والمواجهه مع دينمو التحولات الدوليه الكبرى-وهو متعلق بالسيد روحانى والنووى الايرانى والصفقه مؤخرا ومتضمن المرور على امر المسكين - احمدى نجاد وموضوع الكاتب- سمير عطالله حول احمدى نجادوهل ذهب كاركاس--فكان الرد التالى--

-

الاقتباس المنقول---

-

ومهد المايسترو الكبير للجميع هناحبيبى الكاتب المخضرم- سمير عطالله -اللى بتعرف يازلمى-هذا يللى قلت الك مره عنوو بموضوعك هنا عن الذيب والطحين -
هذا ياللى من الرياض لشقرا لجده لمكه للخليج مافى الا شغال على كيفك -
الذيب شوف كيف اكل الطحين كله من نفس هالبلاد ارض الحرمين والعرب والامه -واتفضل للتاكدبنفسك هون--

-
نعم-
فقد افتخر السيد- روحانى -بقوله ان القوى العالميه وكانها خضعت له ولايران وقد اعترفت بحقوق ايران النوويه-فاتى هذا التعليق من المايسترو الكبير ماغيروو-اه ماغيروو عزيزى- سمير عطالله -وقد تقول وماشان موضوعى هنا بروحانى فعنوانه عن نجاد وكاراكاس اها-و هنا يكون الذيب ماغيروو راعى الطحين طينها مزبوط-
ولاكيف حبيبنا سمير عطالله -
ايوه لان هون دهاة العرب ياسمير اللى ان لعبوها سياسه وامور صراعات فليسو باقل من غيرهم فمنهم من ياتى ويكون قدها وليس الامر لعب صغار فى ساحات وميادين الوغى والكر والفر والصراع والمواجهه واليك التعليق اذن-وهو بسيط جدا وسيتبعه نفس الامر اسطر هى المتعلقه بعنوان موضوعك حيث ان احمدى نجاد الان يسلم بيته للحكومه ويتهرب بالمقتنيات وبتصديقه للهدايا الثوريه اللى بالى بالك-من الحكومات منحته له- وصدق الطبخه فاخذت الحكومه الايرانيه كل مقتنياتها والظاهر على كاراكاس ناوى-نجاد انما ليش هو فى ثورى بيتعين تعيين ياسمير ولو--- الاقتباس-1 -

ردا على السيد روحانى- تعترف وهى تحاصر ايران لاتنسى تلك النقطه عزيزى روحانى وليست ايران من تحاصر الغرب لتفرض الشروط كتب-بواسطة: ثورى1 الأحد, 24 نوفمبر 2013 ماهى نفس القوى العالميه التى تفرض الحصار فمن الاضعف هنا عزيزى السيد- روحانى ام ابطال على المسلمين والعرب فقط وقدحاورتم الغرب الاقصى والقوى العالميه التى تحاصر ايران ولم تحاورو بل وترفضون محاورة العرب والمسلمين وانتم جيران معهم بالمنطقه والمصير المشترك -هذا ان كنتم تزعمون الاسلام -فاى اسلام هذا-حسنا فهل الامر موازين قوى ولعب توازنات قوه- فاذن-نريد رؤية ماتفرضه ايران على الغرب وليست ايران المحاصره من الغرب لسنوات-وتحيه --وعذرا عزيزى السيد-روحانى- فتلك مجرد جرعه روحانيه على خفيف لروحانى القادم من مجلس الامن القومى الايرانى-انتهى- -

التعليق بالاقتباس رقم2- -

نعم عزيزى السيد روحانى- انها لغة الثائر الحق ولاشك تعرفه جيدا عزيزى السيد روحانى--حسنا -

عزيزى السيد- روحانى-
فلقد ابرزت ايران ثائرها المعين اذن-
وبعلمى انك اتيت من مجلس الامن القومى فبالطبع انت هنا تقراء للثائر الحق -وليس لعب احمدى نجاد المسكين- فالعرب عزيزى واهل الحرمين عندما يصفون الثائر الحق كما الائمه التاريخيين اوكالعلامه -الشعرواى وقبله سيد قطب الذى اسمه يتواجد بايران وبالشوارع-اذمن هنا يعتبروصف الثائر الحق-هنالابد لابل يجب ان يكون متمتع بسلطه وشرعيه وحصانه وقوه واستقلاليه فرديه للثائر الحق فوق جميع سلطات وقوى دول العالم اجمع سياسيا ودوليا وحقوقيا--
والا فهو لايعتبر ثائر حق بل ثائر اونطه-
لابل هوثائر زفت كمان- --
نعم -
وهاهى لغة الثائر الحق-عزيزى السيد-روحانى والتى لايعرفها الا من يعرفون جيدا بان الثائر لايتم تعيينه والا ماسمى بالثائر---لايسمى الثائر الا للحرب التى يخوضها خلف الكواليس مع وضدالانظمه والاحزاب والطغاة والدول الكبرى قبل الصغرى وسط اجمل واروع تعتيم اعلامى وتلقى الاروع هنا من ضربات موجهه من فوق ومن تحت الحزام ومن فوق ومن اسفل الطاوله -وهنا حفرنا وهنا تم الدفن عزيزى -روحانى كما تعلم -

ختاما-
فتحمل والجميع تلك اللغه الثوريه الناعمه من ربيبها -ممن يدرك جيدا اين يقف دوليا وامميا بالصراع المرجعى والتشريعى والدستورى الاممى والعالمى والحضارى والايديولوجى والحقوقى المستقل و المؤسسى ونهاية التاريخ ورسم افاق تلك النهايه-من الثائر الحق- مع التحيه-انهاالجرعه الاخيره عزيزى روحانى ولك تحيه اخرى- والتحيه للجميع -- همسه-----

ويبقى الكبار كبار والله اكبرواجل واقدر -
انما هكذا يكون الثائر الحق-وليس ثورنجية التعيين والالام والبروبغندا والتواصل ولعب الحكومات والاحزاب-والطغاة- اذيجب ان يكون هو نفسه الثائر مستقل و صاحب قضيه وهدف واستقلاليه ضاربه حقوقيه-مؤسسيه ولها شرعيه مكتسبه-وهنا يكون الثائر الحق- مش المعين ياعطالله- اه والك تحيه حلوه من الذيب ماغيرووو تبع الطحين- مره اخرى-
انتهى--

حقوق الانسان-مفوضيه ساميه عليا-امميه -عالميه-مستقله دوليا—-استقلاليه مؤسسيه امميه–-
صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى المستقل–مؤسسيه-مستقله دوليا- -
الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-
الرياض-
امانة السر2221– يعتمد النشر-
مكتب ارتباط- 6208- تم سيدى- منشوردولى- حرك 6344 ف
–د88 -- من بيانات وتعليقات ومنشورات الثائر الحق-امين السر و مقررحقوق الانسان الاممى السامى -السيدالمايسترو بالصراع الدولى المستقل السيد-
- وليد الطلاسى-
مقتطف ومقتبس للنشر من عمق الصراع والمواجهه فى الرد على الكاتب سمير عطالله الثائر الكبير يقلب الطاوله ويكشف اللثام--
من التعليقات السياسيه والثوريه بالصراع-
987ط 76م-
--


#837930 [ريهانه]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 04:12 PM
غرفتين صاله وحمام.يعني studio flat


#837867 [بدرالنهار]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 03:01 PM
قطر بدون سكة حديد أكيد مصيرها السقوط كما سقط إخوان مصر والحبل علي الجرار واكأس المر سيشربه كل ماهو ضد منطق التاريخ .


#837677 [ياسين]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 11:58 AM
قطر عبارة عن قاعدة امريكية وقناة صهيونية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة